المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الى من ينكر تلبس الجن للانس ويخالف الاجماع تفضل...


الباحث المسلم
08-26-2010, 10:29 AM
((( الباحث ))) 16-Aug-2008 10:17 PM
________________________________________
الى من ينكر تلبس الجن للانس ويخالف الاجماع تفضل...

http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=27396


http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=7741


اخوتى بالله .....

والى كل الاخوه الذى قاعدتهم علميه وليس شرعيه .....

تعالو نحن وانتم نستعرض اقوال اهل العلم ....وتقدمون انتم بالمقابل ما لديكم من ادله تردون بها على اهل العلم من المتقدمين والمتاخرين ....

وحتى لا نضيع الوقت ....نضع لكم رابطان بهم ما يكفى من الادله التى نؤمن بها نحن ونتخذها مرجعيه .....

ونحن بانتظار ادلتكم على ابطالها وبيان مرجعيتكم.....


وانا بالانتضار لمناقشه اى جزئيه تشكون بها فى اقوال العلماء ....


واضع لكم جهد اخوه لنا سبقونا بالرد على امثالكم .....



ونحن بالانتضار انتم وتحدياتكم على هذا الرابط .....

((( الباحث ))) 17-Aug-2008 12:56 AM
________________________________________
2001 ، مجلة الجامعة الإسلامية المجلد التاسع - العدد الثاني ، ص 189 – ص 232
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان والرد على المنكرين
_ صالح الرقب
كلية أصول الدين الجامعة الإسلامية - غزة
ص. ب 108 غزة - فلسطين
IN THE NAME OF ALLAH THE MOST PASSIONATE
THE MOST MERCIFUL
Abstract Jinn's penetration of human body, causing epilepsy,
Lunacy and other psychological abnormalities, is one of Muslims'
beliefs which is proven by both intellectual and recounted legal
evidences as well as the tangible concrete evidence.
This study aims at congregating the legal evidences from Quran,
sound Sunna (of the Prophet), consensus (of Muslim scholars) and
concrete evidences that prove this belief, relying in this prove on
sayings of imams and scholars of the people of Sunna and Jama'a in
interpereation, monotheism and Prophetic traditions.
Athough Mutazilite (an Islamic group) and some Muslim scholars
denied that belief, this study handles their sayings and evidences
and proves their weakness as well as the inability of these scholars
to deny such a notion that is proved accurate by Quran, Sunna,
consensus and by physical evidences.
If some of those who denied this notion refer to intellect and claim
that medicine regects the idea, this research proves that intellect
(human reason) accepts it. The study also shows that most famous
ancient and modern physicians admit satanic mania and call it
(spiritual mania) that is caused by evil spirits. Furthermore, The
Bible shows that Jinn may knock down human beings and
penetrate their bodies. Jesus himself treated many people who
suffered this obsession and was able to get jinn out of their bodies.
ملخص إن دخول الجن بدن الإنسان وصرعه له ، وتسببه في مرض الجنون ، وغيره
من الأمراض النفسية هو من اعتقادات المسلمين الثابتة بالأدلة النقلي َ ة والشرعية ، والأدلة
الحسية المشاهدة .
ويهدف هذا البحث إلى حشد الأدلة الشرعية من الكتاب والسنة النبوية الصحيحة
أستاذ مساعد بقسم العقيدة . _
الرقب
190
والإجماع، والأدلة الحسية المشاهدة التي تثبت هذا الاعتقاد ، معتمدًا على أقوال أئمة
وعلماء أهل السنة والجماعة في التفسير والحديث والتوحيد .
وإذا كانت المعتزلة وقلة من علماء أهل السنة قد أنكروا هذا الاعتقاد فإن البحث تناول
أدلة وأقوال المنكرين ، وبين ضعفها وتهافتها ، وعدم قدرة أصحابها على إنكار عقيدة
صحيحة ثابتة بالكتاب والسنة والإجماع والحس والمشاهدة .
وإذا كان بعض المنكرين قد استدل بالعقل ، وزعم أن علم الطب ينكره ، فإن البحث يثبت
أن العقل يجيزه ولا يحيله ، وأن علماء الطب وأئمته المشهورين قديمًا وحديثًا يثبتون
المس ا لشيطاني ، ويسمونه بالمس الروحي وينسبونه إلى الأرواح الخبيثة ، ويضاف إلى
ذلك أن الكتاب المقدس لدى النصارى يثبت صرع الجن للإنسان ودخوله في بدنه ، وأن
المسيح عليه السلام عالج أناسًا كثيرين أصيبوا به وأخرج الجن من أجسادهم .
المقدمة
إن الحمد لله، نحمده ونستعي نه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن
سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له . وأشهد أن لا إله إلا
الله، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.
وبعد...
فإن مسألة دخول الجن بدن الإنسان وتسببه في صرعه من المسائل العقائدية التي
كتب فيها الأقدم ون والمحدثون من علماء أهل السنة والمعتزلة وغيرهم، منهم من أنكر
ذلك، ومنهم من أثبت ذلك، ولكن معظم الدراسات في ذلك متفرقة والمجتمع منها لم
تستقص الأدلة ولم تأصل للمسألة تأصي ً لا علميًا وافيًا يتضمن إبطال مذهب الخصوم.
فأحببت أن أكتب في هذه المسألة وفق المنهج العلمي جامعًا الأدلة الشرعية
والحسية، مضيفًا في الموضوع جديدًا، خاصة الرد العلمي على المنكرين لدخول الجن
بدن الإنسان من الأقدمين والمحدثين، موضحًا تهافت أدلتهم وأقوالهم، مبينًا اعتقاد أهل
السنة والجماعة في هذا الموضوع.
وقد قسمت البحث إلى المطالب التالية:
أو ً لا: إثبات أن دخول الجن بدن الإنسان وصرعه له هو اعتقاد أهل السنة والجماعة، وهو
محل اتفاق من قبل أئمة السلف الصالح وأهل السنة، كما نقل غير واحد من أهل العلم.
ثاني ًا: جمع الأدلة الشرعية من الكتاب الكريم والسنة النبوية الصحيحة التي تثبت هذا
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
191
الاعتقاد، وموضح ًا ذلك بأقوال أئمة أهل العلم من المفسرين وعلماء الحديث وغيرهم،
وإضافة الأدلة الحسية المشاهدة إلى ذلك ، وقد روى العلماء الثقات المشهورون حوادث
كثيرة تثبت دخول الجن بدن الإنسان، وأنهم شاهدوا ذلك بما لا يدع مجا ً لا للإنكار.
ثالثًا: ذكر أقوال المنكرين وأدلتهم، و إبطالها من عدة وجو ه. مبينًا تهافتها، وبالتالي تهافت
الاعتقاد الذي بنوه على ذلك، وهو إنكار دخول الجن بدن الإنسان وصرعه.
أو ً لا: بيان أن دخول الجن بدن الإنسان وصرعه له هو مذهب أهل السنة والجماعة
إن دخول الجن بدن الإنسان وصرعه له هو معتقد أهل السنة والجماعة، وقد بين
ذلك جمع من العلماء والأئمة. وأذكر هنا طائفة من أقوالهم التي توضح ذلك.
-1 يقول أبو الحسن الأشعري (توفي سنة 324 ه): "وإن الشيطان يوسوس للإنسان
: ويشككه ويتخبطه ( 1) خلافًا لقولالذين المعتزلة والجهمية، كما قال الله عز وجل
يأكلون الربا لا يقومونسورة البقر ة: إلا ك ما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس
.(2) 275
-2 يقول الإمام أحمد بن محمد بن منصور ابن المنير (توفي سنة 683 ه): "واعتقاد
السلف وأهل السنة أن هذه أمور على حقائقها، واقعة كما أخبر الشرع عنها، وإنما
القدرية خصماء العلانية، فلا جرم ينكرون كثير ًا مما يزعمونه مخالفًا لقواعدهم، من
( ذلك: السحر وخبطة الشيطان، ومعظم أحوال الجن". ( 3
-3 يقول شيخ الإسلام ابن تيمية (توفي سنة 728 ه): "ودخول الجن في بدن الإنسان
ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة .. وليس في أئمة الإسلام من ينكر دخول الجني
في بدن المصروع وغير ه" ( 4). وتحدث رحمه الله عن صرع الجن للإنسان ثم قال :
. ( "وقد اتفق عليه أئمة الإسلام كما اتفقوا على وجود الجن" ( 5
-4 يقول العلامة محي الدين شيخ زا  د (توفي سنة 951 ه): "إن أهل السنة يعتقدون بأن
الشيطان يمس الإنسان ويتخبطه ويسبب له الجنون، وأن له تأثيرًا في بعض أجسام
. ( الناس__________) ( 6
-5 يقول العلامة ابن حجر الهيثمي (توفي سنة 974 ه): "فدخوله (أي الجني ) في بدن
.( الإنسان هو مذهب أهل السنة والجماعة" ( 7
الرقب
192
-6 تحدثَّ العلامة السيد محمود أفندي الألوسي (توفي سنة 1270 ه) عن المس
:الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الشيطاني للإنسان مستشهدًا بقوله تعالى
8) ثم قال : "واعتقاد السلف وأهل ) سورة الذي يتخبطه الشيطان من المسالبقر ة: 275
السنة أن ما دلت عليه أمور حقيقة واقعة، كما أخبر الشرع عنها، والتزام تأويلها كلها
يستلزم خبطًا طوي ً لا لا يميل إليه إلا المعتزلة ومن حذا حذوهم، وبذ لك ونحوه خرجوا
.( عن قواعد الشرع القويم، فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون" ( 9
-7 وذكر الأستاذ القاسمي (توفي سنة 1332 ه) في تفسيره نفس أقوال الإمام ابن المنير(
.(10
-8 يقول الشيخ عبد العزيز بن باز (مفتي السعودية السابق ): "وقد دل كتاب الله عز وجل
وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإجماع الأمة على جواز دخول الجني بالإنس
.( وصرعه إياه" ( 11
ثانيًا: الأدلة الشرعية على دخول الجني بدن الإنسان وصرعه إياه
أ-الأدلة من القرآن الكريم
الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه : يقول الله عز وجلالشيطان
.. من المس. سورة البقرة: 275
اعتمد أئمة علماء أهل السنة والجماعة على هذه الآية الكريمة في إثبات صرع
الشيطان للإنسان وقدرته على دخول بدنه، وبهذه الآية ردوا على المعتزلة المنكرين لذلك .
وأذكر هنا طائفة من أقوال أئمة التفسير وغيرهم التي تبين وجه استدلالهم بهذه الآية
الكريمة.
-1 يقول الإمام الطبري (توفي سنة 310 ه) في تفسير ه: "فقال جلَّ ثناؤه للذين يأكلون
الربا الذي وصفنا صفته في الدنيا لا يقومون في الآخرة من قبورهم إلا كما يقوم الذي
يتخبطه الشيطان من المس، يعني بذلك : يتخبطه فيصرعه من المس، يعني من
.( الجنون، وبمثل ما قلنا في ذلك قال أهل التأويل" ( 12
-2 يقول أبو إسحاق الزجاج (توفي سنة 311 ه): "المعنى: الذين يأكلون الربا لا يقومون
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
193
في الآخرة إلا كما يقوم المجنون من حالة جنونه، يقال بفلان مس، وهو أَلم  س وأَ  ول َ ق:
.( إذا كان به جنون" ( 13
-3 يقول الماوردي (توفي سنة 450 ه): (لا يقومون يوم القيامة من قبورهم إلا كما
يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس )، يعني الذي يخنقه الشيطان في الدنيا من المس،
.( يعني الجنون" ( 14
-4 يقول البغويإلا كما (توفي سنة 516 ه): "لا يقومون : يعني يوم القيامة من قبورهم
أي يصرعه الشيطان، يقوم الذي يتخبطهأصل الخبط: الضرب والوطء، وهو ضرب
أي الجنون، يقال مس الرجل ، على غير استواء من المس فهو ممسوس إذا كان
.( مجنونًا، ومعناه آكل الربا يبعث يوم القيامة وهو كمثل المصروع" ( 15
-5 يقول عبد الرحمن بن الجوزي (توفي سنة 579 ه): "قال ابن قتيبة : لا يقومون أي
.( يوم البعث من القبور، والمس: الجنون، يقال رجل ممسوس: أي مجنون"( 16
-6 يقول القرطبي (توفي سنة 671 ه): "وفي هذه الآية دليل على فساد إنكار من أنكر
الصرع من جهة الجن، وزعم أنه من فعل الطبائع، وأن الشيطان لا يسلك في الإنسان،
.( ولا يكون منه مس" ( 17
إلا كما -7 يقول النسفي (توفي سنة 701 ه): "لا يقومون إذا بعثوا من قبورهميقوم
أي الذي يتخبطه الشيطانالمصروع .. والخبط: الضرب على غير استواء، كخبط
من الجنون ، الغشواء من المس .. أي لا يقومون من المس الذي كان بهم إلا كما
.( يقوم المصروع" ( 18
-8 يقول أبو حيان الأندلسي (توفي سنة 754 ه): "وظاهر الآ ية أن الشيطان يتخبط
الإنسان، فقيل ذلك حقيقة هو من فعل الشيطان، بتمكين الله تعالى له من ذلك في بعض
الناس، وليس في العقل ما يمنع ذلك، وأصله من المس باليد، كان الشيطان يمس
الإنسان فيجنه، ويسمى الجنون مسًا، كما أن الشيطان يخبطه ويطأه برجله فيخبله،
.( فسمي الجنون خبطة.. وهو على سبيل التأكيد ورفع ما يحتمله من المجاز.." ( 19
-9 يقول بن جزي الكلبي (توفي سنة 741 ه): "أجمع المفسرون أن المعنى لا يقومون
من قبورهم في البعث إلا كالمجنون، ويتخبطه يتفعله من قولك : خبط يخبط، والمس :
الرقب
194
الجنون"( 20 ). وما قاله حق، فل  م يخالف في ذلك أحد من المفسرين .
-10 يقول ابن كثير (توفي سنة 774 ه): "أي لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما
.( يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له، وذلك أنه يقوم قيامًا منكرًا" ( 21
-11 يقول الألوسي (توفي سنة 1270 ه): "الذين يأكلون الربا لا يقومون يوم القيامة إلا
منأي : الجنون، يقال  مس الرجل ، قيامًا كقيام المتخبط المصروع في الدنياالمس
فهو ممسوس إذا  ج  ن، وأصله اللمس باليد، و  سمي به لأن الشيطان قد يمس الرجل
وأخلاطه مستعدة للفساد فتف  سد، ويحدث الجنون، والجنون الحاصل بالمس قد يقع
أحيانًا، وله عند أهله الحاذقين إم ارات يعرفونه بها، وقد يدخل في بعض الأجساد على
بعض الكيفيات ريح متعفن تعلقت به روح خبيثة بالتصرف، فتتكلم وتبطش وتسعى
.( بآلات ذلك الشخص الذي قامت به من غير شعور للشخص بشيء من ذلك أص ً لا" ( 22
-12 يقول محمد الطاهر بن عاشور (توفي سنة 1284 ه) :"والذي يتخبطه الشيط ان هو
المجنون الذي أصابه الصرع، فيضطرب به اضطرابات، ويسقط على الأرض إذا أراد
منليظهر المراد من تخبط الشيطان، فلا القيام.. وإنما احتيج إلى زيادة قولهالمس
.( يظن أنه تخبط مجازي بمعنى الوسوسة" ( 23
-13 يقول سيد قطب (توفي سنة 1965 ه): "إن صورة الممسوس المصرو ع صورة
معروفة معهودة عند الناس، والنص القرآني يستحضرها لتؤدي دورها الإيجابي في
.( إفزاع حس الإنسان المرابي واستجاشة مشاعره"( 24
تلك أقوال بعض مفسري أهل السنة والجماعة التي تبين بجلاء أن القرآن الكريم
قد أثبت ظاهرة المس الشيطاني للإنسان وصرعه له، وتسببه في ا لجنون. ولقد ف  سر علماء
أهل السنة والجماعة الآية الكريمة على ظاهرها دون تأويل يخرجها عما تقتضيه معاني
لغة العرب، ولم أر مخالفًا لذلك إلا المعتزلة أو من مسته لوثة اعتزالية، وخاصة الذين
.( نقلوا أقوال الزمخشري المعتزلي صاحب تفسير الكشاف دون نقد أو تمحيص ( 25
ب- الأدلة من السنة النبوية المطهرة
اعتمد أهل السنة والجماعة على السنة النبوية في إثبات دخول الجني في بدن
الإنسان وصرعه له، والدارس لمصنفاتهم في العقيدة والتفسير والحديث وغيرها يجد كثيرًا
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
195
من الأحاديث التي يسوقونها للاستدلال على ما ذهبوا إليه، وأذكر هنا طائفة من الأحاديث
الصحيحة التي تدل صراحة على صحة هذا الاعتقاد الذي ذهب إليه أهل السنة والجماعة .
ومن ذلك
-1 ما رواه البخاريقالت : "كان ومسلم وأبو داود عن صفية بنت حيي زوج النبي
معتكفًا، فأتيته أزوره لي ً لا، النبيفحدثته، ثم قمت لأنقلب، فقام ليقلبني، وكان
مسكنه ا في دارأسرعا، أسامة بن زيد، فمر رجلان من الأنصار، فلما رأيا النبي
على رسلكما، إنها صفية بنت فقال النبيحيي، فقالا : "سبحان الله يا رسول الله ! " :
إن الشيطان يجري من الإنسا فقالن مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في " :
.( قلوبكما شرًا، أو شيئًا" ( 26
استدل بهذ ا الحديث على قدرة الجن سلوك بدن الإنسان جماعة من علماء وأئمة أهل
السنة والجماعة منهم : والقرطبي في تفسير ه( 27 )، وابن تيمية في فتاويه ( 28 )،وابن حجر
الهيثمي ورد به على المعتزلة منكري ذلك ( 29 )، والبقاعي في تفسير ه( 30 )، وابن حجر
،( العسقلاني في بذل الماعون ( 31 )، و العلامة موفق الدين بن عبد اللطيف البغدادي ( 32
والقاسمي في تفسير ه ( 33 )، وحكى النووي أن بعض علماء الشافعية استدلوا بالحديث
.( على أن الله جعل للشيطان قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان مجاري دمه ( 34
-2 ما أخرجه ابن ماجه وابن أبي عاصم وغيرهما عن عثمان بن أبي العاص قال : "لما
على الطائف جعل يعرض لي شيء في صلاتي استعملني رسول اللهحتى ما
أدري ما أصلي فلمافقال: ابن العاص؟ قلت نعم ، رأيت ذلك رحلت على رسول الله
يا رسول الله، قال : ما جاء بك؟ قلت : يا رسول الله عرض لي شيء في صلاتي حتى
ما أدري ما أصلي، قال : ذاك الش يطان، أدنه، قال : فدنوت منه، فجلست على صدور
قدمي، قال : فضرب صدري بيده وتفل في فمي، وقال : اخرج عدو الله، ففعل ذلك
.( ثلاث مرات، ثم قال: الحق بعملك، فقال عثمان: فلعمري ما أحسبه خالطني" ( 35
الحديث صحيح الإسناد، فرجاله ثقات وإسناده صحيح . قاله البوصيري ( 36 )، وصححه
( الحاكم في المستدرك، ومحمد ناصر الدين الألباني ( 37 )، والأستاذ بشار معروف ( 38
ودلالة الحديث علىاخرج عدو الله " تدل على " : تلبس الجن بالإنسان ظاهرة، فقوله
الرقب
196
وجود الشيطان داخل بدن الإنسان، فلذا أ  م  ره عليه الصلاة والسلام بالخروج منه.
-3 ما رواه أحمد وأبو داود و النسائي والطبراني والحاكم عن أبي اليسر كعب بن عمرو
يقول : "اللهم ال  سلمي رضي الله عنه قال : "كان رسول اللهإني أعوذ بك من التردي
والهدم، والغرق والحريق، وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت، وأعوذ بك أن
.( أموت في سبيلك مدبرًا وأعوذ بك أن أموت لديغًا" ( 39
فقوله عليه الصلاة والسلام : "أن يتخبطني " فيه دلالة واضحة على المس الحقيقي . يقول
ابن الأثير : (يتخبطني ) تخبطه الشيطان إذا صرعه ولعب به ( 40 ). وجاء في لسان
العرب: التخبط من الشيطان : إذا م  س الإنسان بخبل أو جنون ( 41 ). واستدل بهذا الحديث
.( على إثبات صرع الشيطان للإنسان غير واحد من أهل العلم 42
والحديث صحيح الإسناد، صححه الحاكم ووافقه الذهبي ( 43 )، والشيخ محمد ناصر
الدين( 44 ) وقال الشيخ عبد القادر الأرناؤوط : وإسناده حسن ( 45 )، وصححه محققو سنن أبي
( داود( 46
-4 ما رواه أحمد والترمذي وأبو داود والنسائي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه
إذا قام من قال : "كان رسول اللهالليل كبر، ثم يقول : سبحانك اللهم وبحمدك
وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك، ثم يقول : الله أكبر كبيرًا ثم يقول : أعوذ
.( بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه، ونفخه ونفثه" ( 47
والحديث له عدة شواهد، منها رواية عبد الله بن مسعود ( 48 )، ورواية جبير بن مطعم
رضي الله عنهم ا( 49 )، وفي روايته قال : نفثه: الشعر، ونفخه : الكبِر، وهمز ه: الموتة.
قال ابن الأثير : والموتة: الجنون، لأن المجنون ينخسه الشيطان، والهمز والنخس
أخوان( 50 ) وقال ابن كثير : "فهمزه الموتة، وهو الخ نق الذي هو الصرع ( 51 ). وجاء في
لسان العرب : الموتة: جنس من الجنون والصرع يعتري الإنسان فإذا فاق عاد إليه
عقله ( 52 ). وذكر الشوكاني : أنه ف  سر غير واحد منهمزه" بالموتة، " المحدثين قوله
.( والمراد بها هنا الجنون ( 53
والحديث صحيح الإسناد، فلقد صحح رواية الترمذ ي أحمد شاكر محقق سنن الترمذي (
.( 54 )، وصحح الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رواية كل من أبي داود والترمذي ( 55
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
197
وقال الدكتور محمد مصطفى الأعظمي في تعليقه على رواية ابن خزيمة عن أبي
.( سعيد الخدري: "وسنده جيد" ( 56
وقال الأستاذ الأرناؤوط تعليقًا على رواية أبي داود لحديث جبير بن مطعم : "وللحديث
.( شواهد بمعناه يرتقى بها إلى درجة الصحة"( 57
-5 وما أخرجه أحمد والهيثمي والطبراني وابن عبد البر وغيرهم عن يعلى بن مرة
رضي الله عنهثلاثًا ما رآها أحد قبلي ولا يراها قال : "لقد رأيت من رسول الله
أحد بعدي، لقد خرجت معه في سفر حتى إذا كنا ببعض الطريق مررنا بامرأة جالسة
معها صبي لها، فقالت يا رسول الله هذا صبي أصابه بلاء وأصابنا منه بلاء، يؤخذ في
اليوم ما أدري كم مرة، قال : ناولينه، فرفعته إليه، فجعلته بينه وبين واسطة ال  رحل ثم
فغر فاه فنفث فيه ثلاثًا، وقال : بسم الله، أنا عبد الله، اخسأ عدو الله، ثم ناولها إياه،
فقال : ألقينا في الرجعة في هذا المكان فأخبرينا ما فعل، قال : فذهبنا، ورجعنا،
ما فعل صبيك؟ فقالت : والذي : فوجدناها في ذلك المكان معها شياه ثلاث، فقال
بعثك بالحق ما حسسنا منه شيئًا حتى الساعة، فاجترر هذه الغنم، قال : انزل فخذ منه ا
.( واحدة و  رد البقية" ( 58
ولقصة الصبي التي رواها يعلى بن مرة رضي الله عنه عدة شواهد، منها ما
في رواه جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال : خرجت مع رسولسفر -قال كلامًا الله
طوي ً لا- ثم ذكر : أن امرأة جاءت بابن لها وقالت : يا رسول الله إن ابني هذا يأخذه
الش يطان كل يوم ثلاث مرات لا يدعه، فوقففتناوله فجعله بينه وبين ، رسول الله
مقدمة الرحل، فقال : اخسأ عدو الله، أنا رسول الله، وأعاد ذلك ثلاث مرات، ثم ناولها إياه،
فلما رجعنا وكنا بذلك الماء عرضت لنا تلك المرأة ومعها كبشان تقودهما والصبي تحمله،
فقالت : يا رسول الله اقبل مني هديتي، فوا الذي بعثك بالحق ما عاد إليه بعد، فقال
رسول.( خذوا أحدهما وردوا الآخر.." ( 59 : الله
والحديث صحيح الإسناد، ويحتج به -كما هو واضح في تخريجه بالهامش -
 ووجه الدلالة في الحديث واضحة، فقول الراوي "ثم فغر فاه، فنفث فيه ثلاث ًا" ثم قوله
"بسم الله، أنا عبد الله اخسأ عدو الله " دليل على أن الصبي كان يعاني الم  س الشيطاني الذي
الرقب
198
سبب له بلاء وغمًا.
-6 ما رواه البخاري ومسلم عن عطاء بن أبي رباح قال : قال لي ابن عباس :" ألا أريك
فقالت : إني امرأة من أهل الجنة؟ قلت : بلى، قال : هذه المرأة السوداء أتت النبي
أصرع، وإني أتكشف، فادع الله لي، قال : إن شئت صبرت ولك الجنة، وإن شئت
دعوت الله أن يعافيك؟ فقالت : أصبر، فقالت : إني أتكشف فادع الله لي أن لا أتكشف،
.( فدعا لها" ( 60
وقد روى البخاري في صحيحه عن عطاء أن اسم هذه المرأة أم زفر والظاهر أن
الصرع الذي كان بها من الجن، فلقد ذكر ابن حجر العسقلاني عدة طرق لهذا الحديث ثم
قال: "وقد يؤخذ من الطرق التي أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من
صرع الخلط "( 61 )، وذكر ابن عبد البر في الاستيعاب وابن الأثير في أسد الغابة في ترجمة
أم زفر أنها هي التي كان بها مس من الجن ( 62 ). وقال ابن قيم الجوزية: "ويجوز أن صرع
.( هذه المرأة السوداء من جهة الأرواح الخبيثة"( 63
ج- دليل الح  س والمشاهدة
إن سلوك الجن في بدن الإنسان وصرعه له ونطقه على لسان المصروع أمر
مشاهد محسوس، تكاد حوادثه تقع في كل عصر ومصر، ويعد منكره معاندًا مكابرًا
للمشاهدة والمحسوس، وأخبار ذلك كثيرة جدًا، شاهدها ورواها العلماء الثقات المشهورون
بعلمهم وتقواهم، مما يوجب معه القطع بهذا الاعتقاد . وأنقل هنا طائفة من أقوال العلماء
وما جرى لبعضهم من مشاهدات.
الإمام أحمد بن حنبل
جاء في كتاب "طبقات الحنابلة " ( 64 ) للقاضي أبي الحسين بن أبي يعلى الف  راء : أن
الإمام أحمد بن حنبل كان يجلس في مسجده فأنفذ إليه الخليفة العباس المتوكل صاحبًا له
يعلمه أن جارية بها صرع، وسأله أن يدعو الله لها بالعافية، فأخرج له أحمد نعلي خشب
بشراك من خوص للوضوء فدفعه إلى صاحب له، وقال له : امض إلى دار أمير المؤمنين
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
199
وتجلس عند رأس الجارية وتقول له، يعني الجن : قال لك أحمد: أيما أحب إليك تخرج من
هذه الجارية أو تصفع بهذه النعل سبعين . فمضى إليه، وقال له مثل ما قال الإمام أحمد،
فقال له المارد على لسان الجارية : السمع والطاعة، لو أمرنا أحمد أن لا نقيم بالعراق ما
أقم نا به، إنه أطاع الله، ومن أطاع الله أطاعه كل شيء، وخرج من الجارية وهدأت
ورزقت أولادًا، فلما مات أحمد عاودها المارد، فأنفذ المتوكل إلى صاحبه أبي بكر
المروذي وعرفه الحال، فأخذ المروذي النعل ومضى إلى الجارية، فكلمه العفريت على
لسانه ا: لا أخرج من هذه الجارية و لا أطيعك ولا أقبل منك، أحمد بن حنبل أطاع الله،
فأمرنا بطاعته.
قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قومًا يقولون : إن الجن لا يدخل في
.( بدن المصروع من الإنس، فقال: يا بني يكذبون، وهو ذا يتكلم على لسانه ( 65
الإمام ابن حزم الظاهري
: يقول رحمه الله : "وأما الصرع فإن الله عزكالذي يتخبطه الشيطان وجل قال
منفذكر عز وجل تأثير الشيطان في المصروع، إنما هو بالمماسة .. فصح أن المس
الشيطان يمس الإنسان الذي يسلطه الله عليه مسًا كما جاء في القرآن، يثير به من طبائعه
السوداء والأبخرة المتصاعدة إلى الدماغ كما يخبر عن ن فسه كل مصروع بلا خلاف
منهم، فيحدث الله عز وجل له الصرع والتخبط حينئذ كما نشاهده، وهذا هو نص القرآن
.( وما توجبه المشاهدة، وما زاد على هذا فخرافات" ( 66
شيخ الإسلام ابن تيمية
قال رحمه الله : "إن دخول الجني بدن الإنس، وتكلمه على لسانه بأنواع الكلام
.( وغير ذلك أمر قد علمه كثير من الناس بالضرورة.."( 67
لقد عالج ابن تيمية الإنسان المصروع بسبب الجني مرات كثيرة، وحدث عن
نفسه في ذلك فقال : "كما قد فعلنا نحن هذا وجربناه مرات كثيرة يطول وصفها بحضرة
.( خلق كثيرين" ( 68
الرقب
200
ذكر رحمه الله مقالة الإمام أحمد –السابقة- في الرد على استفسار ابنه: "يا بني
يكذبون، وهو ذا يتكلم على لسانه " ثم قال : وهذا الذي قاله أمر مشهود، فإنه يصرع
الرجل، فيتكلم بلسان لا يعرف معناه، ويضرب على بدنه ضربًا عظيمًا لو  ضرب به جمل
.( لأثَّر به أثرًا عظيمًا، والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ولا بالكلام الذي يقوله" ( 69
العلامة ابن قيم الجوزية
عقد رحمه الله في كتابه "زاد المعاد في هدي خير العباد " فص ً لا بعنوان : "هديه
في علاج الصرع "( 70 ) تحدث فيه عن صرع الجن للإنسان مستد ً لا بوقوعه بالسنة النبوية
وبإقرار الأطباء به، ثم بالحس والمشاهدة، ومما قاله في ذلك "والحس والوجو د شاهد به "(
71 ) وذكر مشاهداته لشيخه ابن تيمية وهو يعالج مرضى الصرع ، فقال : "وشاهدت شيخنا
يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه ويقول : قال لك الشيخ أخرجي، فإن هذا
لا يحل لك، فيفيق المصروع، وربما خاطبها بنفسه، وربما كانت ماردة فيخرجها
.( بالضرب، فيفيق المصروع، وقد شاهدنا نحن وغيرنا منه ذلك مرارًا" ( 72

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:29 AM
ابن حجر العسقلاني
.( يقول رحمه الله: "والدلالة الوجودية فيمن يصرعه الجن من الإنسان كثيرة جدًا"( 73
الشيخ أحمد بن محمد القسطلاني (توفي سنة 923 ه)
ذكر رحمه الله أن الله تعالى قد شفى على يديه ابنتين صغيرتين قد  صر عتا من
الجن، وذكر قصة خادمته "غزال" الحبشية التي  صرعت وأن صارعها من الجن قد جاءه
في المنام بأمر رسول الله عليه الصلاة والسلام، وأن القسطلاني قد وبخه فأقسم الجني
الصارع لتلك المرأة على ألا يعود إليها، فاستيقظ من المنام وما بها وجع، ومن ثم لم يعد
.( إليها ذلك الجني أبدًا ( 74
أبو الحسن إبراهيم بن عمر البقاعي
يقول رحمه الله : "وأما مشاهدة المصروع يخبر بالمغيبات وهو مصروع غائب
الحس، وربما كان يلقى في النار وهو لا يحترق، وربما ارتفع في الهواء من غير رافع،
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
201
فكثيرًا جدًا لا يحصى مشاهدوه إلى غير ذلك من الأمور الموجبة للقطع أن ذلك من الجن
.( والشياطين" ( 75
العلامة السيد محمود الألوسي البغدادي
في تفسيره لسورة البقرة تحدث رحمه الله عن المس الشيطاني وَتكلَّم الشيطان
على لسان المصروع ثم قال : "وهذا كالمشاهد المحسوس الذي يكاد يعد منكره مكابرًا
منكرًا للمشاهدات .. واعتقاد الس لف وأهل السنة أن ما دلت عليه أمور حقيقة واقعة كما
أخبر الشرع عنها، والتزام تأويلها كلها يستلزم خبطًا طوي ً لا لا يميل إليه إلا المعتزلة ومن
.( حذا حذوهم.."( 76
الإمام حسن البنَّا (مؤسس حركة الإخوان المسلمين)
ومن أدلة الحس والمشاهدة ما ذكره الإمام الأستاذ حسن البنَّا أنه لما زار مدينة
السويس عرض عليه أحد الإخوان قصة امرأته التي ينتابها بين الحين والآخر مرض،
تفقد فيه وعيها ويحولها إلى وحش كاسر، ثم قام الأستاذ البنا بقراءة القرآن الكريم عليها،
وإذ به يسمع صوتًا ينبعث من جسم المرأة يستعطفه سائ ً لا إياه ألاَّ يحرقه، ثم أمره البنَّا أن
يخرج من إصبع قدمها، فخرج كما أمره، وإذ بالمرأة تقوم كأنها  حلَّت من عقال وكأن لم
.( تكن أصيبت من قبل"( 77
الشيخ محمد الحامد
يقول رحمه الله : "ووقائع سلوك الجن في أجساد الإنس كثيرة مشاهده لا تكاد
.( تحصى لكثرتها، فمنكر ذلك مصطدم بالواقع المشاهد، وإنه لينادى ببطلان قوله"( 78
الشيخ حسن أيوب
يقول : "إن صرع الجن للإنسان أمر ممكن وأنه وقع فع ً لا، وقد كانت العرب
وغيرها من الأمم تؤمن بذلك وتحكي فيه الحكايات الكثيرة، ولا غرابة فيما حكي وفيما
يحكى اليوم عن الجن وتشكلهم بالأشكال المختلفة ، واتصالهم بالإ نس بأنواع الاتصالات،
.( وهذا أمر مقرر في الإسلام" ( 79
الرقب
202
الشيخ أبو بكر الجزائري
يقول: "إ  ن أذى الجن للإنسان ثابت، لا ينكر، حيث ثبت بالدليل السمعي والحسي،
والعقل لا يحيله، بل يجيزه ويقر ه". ثم ذكر في كتابه "عقيدة المؤمن " قصة أخته سعدية مع
الجني الذي سقطت عليه م ن مكان عال، وأنه كان يؤذيها أذ  ى شديدًا، وكان يأتيها عند
نومها في كل أسبوع مرتين أو ثلاثًا أو أكثر يخنقها، فترفس برجليها، وتضطرب بسبب
ذلك اضطرابًا شديدًا، وأن الجني نطق على لسانها مرة مصرحًا بأنه يفعل ذلك بها لأنها
آذته لما وقعت عليه، وذكر ذلك اليوم الذي س قطت فيه من المكان المرتفع، وبعد عشر
سنوات من العذاب جاءها الجني فصرعها على عادته فما زالت ترفس برجلها وتضطرب
.( حتى ماتت، ثم قال الشيخ: هذه الحادثة عشتها وبعيني رأيتها" ( 80
مجموعة من كبار علماء السعودية
جاء في فتاويهم –قسم العقيدة- ما يلي: "ومس الجن للإنس أمر معلوم من الواقع،
وتستعمل للعلاج من مسه الأدوية الشرعية من الدعاء ، والقراءة عليه بشيء من القرآن "(
.(81
الشيخ سعيد حوى
يقول رحمه الله : "ومن آثارهم التي يستأنس بها على وجودهم الصرع الذي لم
يزل موجودًا، وتَكَلم الجان على لسان شخص يتلبس به " ( 82 )، ويقول : "وقد يصاب الإنسان
بسببهم بنوع من الأمراض كالصرع والجنون والتشنج، وقد يصلون إلى بعض الناس بنوع
من الأذى، ومن الظواهر المشهور ة: أنهم قد يتلبسون أجسام بعض الناس وينطقون على
.( ألسنتهم" ( 83
ومن أدلة الحس والمشاهدة على دخول الجن بدن الإنسان وتسببه له بالصرع
ونحوه من الأمراض أن كثيرًا من العلماء والمشايخ المعاصرين المشهورين قاموا بمعالجة
مرضى المس الشيطاني بالطرق الشرعية، ومنها قراءة القرآن على المصروع، ومن
هؤلاء الشيخ أحمد القطان ( 84 )، والدكتور عبد الله عزام ( 85 )، والشيخ عبد العزيز بن باز
مفتي السعودية ( 86 )، وا لشيخ محمد الصايم من علماء الأزهر الشريف ( 87 )، والشيخ وحيد
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
203
.( الدين 3 . .الي ( 88
المنكرون لدخول الجن بدن الإنسان وصرعه له
ذهب كل من الجهمية والمعتزلة وهشام بن الحكم الرافضي ( 89 ) وأبي بكر الرازي ( 90 ) إلى
القول بعدم قدرة الجن على التأثير في بدن الإنسان وصرعه له ( 91 )، وقد تبعهم في ذلك
الإنكار بعض المنتسبين إلى أهل السنة، فمن الأقدمين : محمد بن علي القفال الشافعي
المذهب ( 93 )، والبيضاوي ( 93 ) وأبو السعود ( 94 ) وكلاهما من أصحاب التفاسير الذين
اختصروا كتاب الكشاف للزمخشري المعتزلي، ومن المحدثين الشيخ محمود شلتوت،
والشيخ طنطاوي جوهري والشيخ أحمد مصطفى المراغي، والشيخ محمد الغزالي.
وأذكر هنا طائفة من أقوال المنكرين وأدلتهم في ذلك، ثم أتناولها جميعًا بالمناقشة
والنقض.
أو ً لا: من أقوال المنكرين
: يقول الزمخشري المعتزلي في تفسيره لآيةإلا كما يقوم الذي يتخبطه البقر ة _
الشيطان منيقول : "وتخبط الشيطان من زعمات العرب، يزعمون أن المس
الشيطان يخبط الإنسان فيصرع .. فورد على ما كانوا يعتقدون، والمس الجنون،
ورجل ممسوس، وهذا أيضًا من زعماتهم وأن الجني يمسه فيختلط عقله، وكذلك جن
الرجل معناه ضربته الجن ، ولهم في الجن قصص وأخبار وعجائب، وإنك ار ذلك
.( عندهم كإنكار المشاهدات" ( 95
أنكر أبو علي الجبائي المعتزلي أن الشيطان يمس الإنسان ويصرعه، وقال : هذا _
باطل لأن الشيطان ضعيف لا يقدر على صرع الناس وقتلهم، وزعم أن الشيطان
يمس الإنسان بوسوسته المؤذية التي يحدث عندها الصرع، أي دون أن يدخل بدن
.( الإنسان ( 96
* أنكر القاضي عبد الجبار الهمذاني المعتزلي قدرة الشيطان على صرع الإنسان، وذهب
إلى أن م  س الشيطان هو في الوسوسة فقط . يقول: "إن م  س الشيطان إنما هو في
الرقب
204
مسني الشيطانسورة ص : الوسوسة كما قال تعالى في قصة أيوببنصب وعذاب
31 ، كما يقال فيمن تفكر في شيء يغمه قد مسه التعب، وبين ذلك قوله في صفة
وما كان لي عليكم منسورة إبراهيم : الشيطانسلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي
22 ، ولو كان يقدر على الخبط لصرف همته إلى العلماء والزهاد وأهل العقول، لا إلى
من يعتريه الضعف، وإذا وسوس ضعف قلب من يخصه بالوسوسة، فتغلب عليه
.( الم  رة، فيتخبط كما يتفق ذلك في كثير من الإنس إذا فعلوا ذلك بغيرهم" ( 97
وفي تفسيره لسورة الناس ذهب القاضي عبد الجبار إلى أن قدرة الشيطان في
التأثير في الإنسان محصورة في الوسوسة، ومن يوسوس من الناس لا يخبط، ولا
.( يحدث فيمن يوسوس له تغيير عقل وجسم ( 98
الذين e Ÿ : يقول القاضي محمد بن علي القفال في تفسيره لقوله تعالى _.أكلون الربا
إن .. لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المسالناس يضيفون " :
الصرع إلى الشيطان وإلى الجن، فخوطبوا على ما تعارفوا من هذا، وأيضًا من عادة
طلعها : الناس إذا أرادوا تقبيح شيء أن يضيفوه إلى الشيطان كما في قوله تعالى
.(99) كأن  ه رؤوس الشياطينسورة الصافات: 65
* ذهب كل من البيضاوي وأبو السعود إلى إنكار دخول الجن بدن الإنسان، وفسرا آية
البقر ة: 275 ، على نحو ما ذهب إليه المعتزلي الزمخشري في تفسيره الكشاف، بل
وقالا نفس ما قال، واعتمدوا ع لى نفس أدلته، ولم يأتيا بجديد في ذلك . وسبب ذلك
أنَّهما اختصرا تفسيرهما من تفسير الزمخشري، ولكنهما لم يتخلصا تمامًا مما فيه من
.( ضلالات المعتزلة ( 100
ذهب بعض المفسرين المعاصرين إلى إنكار دخول الجن بدن الإنسان، وسلكوا _
في تفسير آية البقر ة: 275 نفس المنهج الذي سلكه صاحب الكشاف، ومن هؤلاء
.( الشيخ طنطاوي جوهري ( 101 ) وأحمد مصطفى المراغي ( 102
يقول الشيخ المراغي في تفسيره لآية البقر ة: "وتخبط الشيطان للإنسان من _
زعمات العرب، إذ يزعمون أنه يخبط الإنسان، فيصرع، فورد القرآن على ما
يعتقدون أن الجني يمس الإنسان فيختلط عقله، ويقولون رجل ممسوس، أي مسته
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
205
.( الجن، فجاءت الآية وفق ما يعتقدون" ( 103
ذهب كل من الشيخين محمود شلتوت ومحمد الغزالي إلى إنكار دخول الجن بدن _
الإنسان وصرعه له . يقول الشيخ محمود شلتوت: "ليس للجن مع الإنسان شيء وراء
الدعوة والوعد والوسوسة والإغراء والتزيين " ( 104 ). ونفى أن تكون للجن مقدرة على
أن يلبس جسم الإنسان، فينطق على لسانه، ويتحرك الإنسان بحركته ( 105 ) وقال : "هذا
.( من أوهام الناس، ومصدره خارج عن المصادر الشرعية، ذات القطع واليقين " ( 106
وأما الشيخ محمد الغزالي فقد ذهب إلى أن عداوة الشيطان للإنسان لا تعدو سوى
الوسواس والخداع والاستغفال ( 107 )، وأنكر تلبس الجن بالإنسان، واعتبر هذا الاعتقاد
من الأوهام والخرافات التي شاعت بين الناس، وإن ذكره علماء ثقات أمثال أحمد بن
حنبل وابن تيمية ( 108 ). ونقل كلام كل من العلامة البيضاوي والشيخ محمد رشيد رضا
109 ) في تفسيرهما لآية ا لبقرة، وقال إنها أقوال العلماء المحققين ( 110 )، وفاته أنها )
منقولة عن الكشاف للزمخشري المعتزلي . وذكر الشيخ محمد الغزالي حديث رسول
إن الشيطان يجري اللهمن ابن آدم مجرى الدم" ثم قال: "والحديث ليس له صلة " :
باحتلال الشيطان لجسم الإنسان ، وظاهره يدل على قدرة ا لشيطان على الوسوسة،
.( والرسول عليه الصلاة والسلام يريد منع الوسوسة التي قد يلقيها الشيطان" ( 111
ثانيًا: أدلة المنكرين
استدل المنكرون على ما ذهبوا إليه بما يلي:
.. وما كان ليسورة : أ- قوله تعالىعليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي
. إبراهيم: 22
قالو ا: الآية صريحة في أنه ليس للشيطان قدرة على الصرع والإيذاء والقتل، وأن الله
.( تعالى لم يجعل له سبي ً لا على الناس إلا أن يوسوس في صدورهم ( 112
ب- إن الشيطان إما أن يكون جسمًا كثيفًا وإما أن يكون جسمًا لطيفًا، فإن كان جسمًا كثيفًا
فلا بد أن يرى ويشاهد، وهو لا يرى، ولو كان كثيفًا لا يمكنه دخول بدن الإنسان، وإن
كان جسمًا لطيفًا كالهواء فمثل هذا يمتنع أن يكون فيه قوة وصلابة، وبالتالي يستحيل
أن تكون لديه قدرة على أن يصرع الإنسان ويقتله.
الرقب
206
ج- لو كانت للشيطان قدرة على الصرع، فمعنى ذلك أنه أتى مثل معجزات الأنبياء عليهم
الصلاة والسلام، وهذا يجر إلى القدح في النبوة.
د- لو كان الشيطان قادرًا على الصرع، فلماذا لا يصرع جميع المؤمنين ويصرف همته
إلى العلماء والزهاد وأهل العقول مع شدة عداوته لهم ، ولماذا لم يغصب أموالهم،
.( ويفسد أحوالهم، ويفشي أسرارهم، ويزيل عقولهم؟ وكل ذلك ظاهر الفساد ( 113
ه- لو كان الشيطان يقدر على دخول بدن الإنسان فلماذا لم يشك الكفار المعاصرون من
( احتلال الجن لأجسامهم؟ ( 114
ثالثًا: إبطال أدلة المنكرين
يمكن إبطال أدلة المنكرين من عدة وجوه.
الوجه الأول
إن المنكرين من المنتسبين لأهل السنة والجماعة خالفوا في تفسيرهم لآية البقرة
ما ذهب إليه أئمة وعلماء أهل السنة والجماعة، وسلكوا منهج المعتزلة الذين يقدمون العقل
على النَّقل في إثبات العقيدة وتقريرها، والمعتزلة معروفون عند أهل السنة بأنهم من الفرق
المبتدعة الضالة . يقول الشيخ محي الدين شيخ زاده في حاشيته ع لى تفسير
البيضاوي ( 115 ): "ولو حمل المصنف رحمه الله تخبط الشيطان وم  سه على ظاهرهما بنا  ء
على ما ذهب إليه أهل السنة، من أن لهم تعرضًا لبعض الإنسان وتأثيرًا في بعض
أجسامهم لكان أحسن..".
ولقد أحسن أبو البركات النسفي الذي اختصر تفسيره من تفسيري الزمخشري
المعتزلي والبيضاوي ، وترك ما فيه من الاعتزالات، وسلك فيه مذهب أهل السنة
والجماعة، وف  سر الآية على نحو ما ف  سرها أئمة التفسير منهم.
الوجه الثاني
إن الزعم بأن ت ّ خبط الشيطان للإنسان من زعمات العرب، وأن القرآن الكريم قد حكى ما
كانوا يعتقدون. إن هذا الزعم باطل لما يلي:
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
207
1. كونه من ضلالات المعتزلة التي نسجوها وفق قواعدهم التي بمقتضاها
يؤولون القرآن الكريم على غير ظاهره، وظواهر النصوص من القرآن الكريم
والسنة النبوية تؤكد أن هذه تبقى على حقائقها واقعة كما أخبر الشرع . يقول
الإمام أحمد بن المنير : "وهذا القول على الحقيقة من تخبط الشيطان بالقدرية في
زعماتهم المردودة بقواطع الشرع "، وذكر رحمه الله تعالى أحاديث نبوية تفيد
أذية الجن للإنسان، ثم قال : "واعتقاد السلف وأهل السنة أن هذه أمور على
حقائقها واقعة كما أخبر الشرع عنه ا. وإنما القدرية خصماء العلانية، فلا جرم
أنهم ينكرون كثير ًا مما يزعمون مخالفًا لقواعدهم من ذلك السحر، وخبطة
الشيطان، ومعظم أحوال الج ن ... فاحذرهم قاتلهم الله أنى يؤفكون " ( 116 )، ويقول
الألوسي بعد أن تحدث عن المس الشيطاني للإنسان : "واعتقاد السلف وأهل السنة
أن ما دلت عليه أمور حقيقية واقعة كما أخبر الشرع عنها، والتزام تأويلها كلها
يستلزم خبطًا طوي ً لا لا يميل إليه إلا المعتزلة ومن حذا حذوهم، وبذلك ونحوه
.( خرجوا عن قواعد الشرع القويم..." ( 117
2. إن حمل نصوص القرآن الكريم على موافقة معتقدات العرب الباطلة، وإقرار
القرآن الكريم لها من غير نكير وإبطال لها أمر خطير يفتح للزناد قة والملاحدة بابًا
يلجون منه إلى إنكار العقائد الدينية بحجة أنها وردت حسب اعتقادات العرب الباطلة،
.( وأنها واردة على سبيل التمثيل والتخييل. ( 118
يقول الأستاذ محمد الصادق عرجون : "إن هذه الطريق في تفسير آيات القرآن الحكيم
بتسليط التأويل على كل ما يتعاصى فهمه ع لى بعض العقول وإحالة أو استبعاد ظاهر
المعنى إلى ضرب من التمثيل هو الذي يخشى أن ينفذ منه المتمرطون إلى تحريف كلم
الله عن مواضعها ابتغاء فتنة الجماهير من عامة المؤمنين .. إن هذا القرآن العظيم
أنزله الله تعالى بلسان عربي مبين، هدى للناس ورحمة، ولم ينزله بالإش ارات والرموز
.( والإيحاءات" ( 119
3. ليس مع المعتزلة ومن تبعهم دليل واحد صحيح يثبت أن هذا الاعتقاد من
زعمات العرب الباطلة، فليس معهم نص من القرآن أو السنة، وكل ما معهم ظنون
الرقب
208
وأوهام يأولون بها النصوص الشرعية حسب قواعدهم العقلية المخالفة لمنهج أهل
الحق.
4. إن هذا الت أويل وزعمهم بأن الله تعالى يضرب الأمثال للأفهام حسب معتقدات
العرب وزعاماتهم الباطلة يلزم قائليه الطعن في البيان والنصح الإلهي، فالله تعالى –
حسب زعمهم - عاجز عن ضرب المثل والتفهيم بالعقائد الصحيحة، ومن المعلوم أن
الله تعالى لم يترك اعتقادًا باط ً لا من اعتقادات العرب الباطلة السائدة قبل نزول القرآن
الكريم إلا وقد شدد النكير عليه، وأبطله وبين مدى تهافته في غير موضع من سور
القرآن الكريم.
إلا كما : 5. إن الزعم بأن ما جاء في آية البقرة من قوله تعالىيقوم الذي
هو من يتخبطه الشيطان من المسالتشبيه ولا يراد به الحقيقة، ومنه وصف شجرة
سورة الزقوم التي تكون يوم القيامة طعام أهلطلعها كأنه رؤوس الشياطين النار
الصافات : 65 ، أقول : إن هذا الزعم باطل، لأنه قياس مع الفارق، فالتشبيه في آية
البقرة هو تشبيه آكل الربا بشيء معروف لديهم واقع عندهم، وهو الذي يتخبط من
المس، أما الثاني فإنه تشبيه بأمر غير مشاهد عندهم غير معروف، بعكس الأول،
ولكن عرف من التشبيه الثاني كون الشيطان على أقبح الصور والأشكال من غير
.( مشاهدة أو رؤية، إذن فالقياس مع الفارق، وهذا لا يصح ( 120
الوجه الثالث
وأما قولهم بأن الشيطان ليس له قدرة على الصرع والإيذاء ولم يجعل الله له
: سبي ً لا على الناس إلا أن يوسوس في صدورهم استدلا ً لا بقولوما كان لي الله تعالى
.. عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم. سورة إبراهيم: 22 لي
فيرد عليه بما يلي
أ- إن السلطان المنفي في الآية الكريمة إنما هو القهر والإلجاء إلى متابعته، أو الحجة
والبرهان، وليس هو التعرض للإيذاء النفسي والبدني، فهذا حاصل للإنسان من قبل
:وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم الشيطان، فيكون معنى قوله تعالى
وما كان لي من تسلط عليكم بإظهار الحجة والبرهان فاستجبتم ليعلى ما وعدتكم :
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
209
به وزينته لكم إلا أن دعوتكم وأغوي تكم بوسوستي وتزييني فأطعتموني واستجبتم لي
.( باختياركم بلا برهان ولا حجة دون أن أقهركم على ذلك ( 121
ب- إن أذى الجن للإنسان ثابت بالدليل السمعي والدليل الحسي، والعقل لا يحيل ذلك، بل
يجيزه، ولولا المعقبات من الملائكة التي كّلفها الله تعالى حفظ الإنسان لما نجا أحد من
الشياطين، وذلك لعدم رؤية الإنسان لهم، ولقدرتهم على التشكيل والتحول بسرعة،
.( ولأن أجسامهم من اللطافة بحيث لا نشعر بها ولا نحس ( 122
ولقد جاء في الأحاديث الصحيحة ما يدل على أن الشيطان له قدرة على الإيذاء الحسي
البدني، ومن ذلك : قتل الجني لفتى من المسلم ين في عهد رسول،(123) الله
ومحاولته لقطع الصلاة على رسول( وخنقه عليه الصلاة والسلام له ( 124 الله
ومجيء الشيطان للرسول عليه السلام وهو في الصلاة بشهاب من النار ليجعله في
وجهه ( 125 ) ونخس الشيطان للمولود فيستهل صارخًا من هذه النخسة ( 126 )، وسرقته
.( للطعام ونحوه من المسلمين ( 127
الوجه الرابع
إ  ن قولهم بأن الجن أجسام لطيفة ليس فيها قوة وصلابة فلا تقدر على صرع
الإنسان وقتله .. فباطل : لأنه لم يدل دليل عقلي ولا نقلي على امتناع ذلك ، وقدمنا الأدلة
من الحديث الشريف التي تثبت قدرته على ذلك ، ثم إن الجن له قدرة و سرعة على
التحول والتشكل بإذن الله تعالى في صور كثير ة. والتيار الكهربائي يضعف الإنسان ويقتله
بمجرد لمسه للأسلاك الساري فيها التيار لا لقوته وصلابته بل لخواص أخرى يتميز بها،
وإذا كان للجن قدرة على دخول أبدان الناس –كما بينا سابق ًا- فإن إيذاء الجن للإنسان من
داخل نفسه لا يحتاج إلى قوة وصلابة، بل ثبت أن أضعف المخلوقات من الجراثيم
والفيروسات والميكروبات يسبب للإنسان إيذا  ء قد لا يقدر على دفعه ، بل وقد يكون فيه
هلاكه وحتفه . ثم إن دقة تركيب الدماغ والجهاز العصبي لدى الإنسان تجعل من
السهولة إحداث خلل كبير فيه يؤدي إلى الصرع من دخول جسم الجن اللطيف فيه وتمكنه
.( منه ( 128
وقد نقل أبو الحسن الأشعري عن أهل السنة قولهم : أنه يجوز أن يدخل الجن في
الرقب
210
الناس، لأن أجسام الجن رقيقة، وليس بمستنكر أن يدخلوا في جوف الإنسان من خروقه
.( كما يدخل الماء والطعام في بطن الإنسان، وهو أكثف من أجسام الجن ( 129
يقول القرطبي : "إذا كانت أجسام الجن رقيقة، فإن العقل لا يحيل سلوكهم في الإنسان، وإذا
كانت كثافًا، فإنه يصح دخول الجن في الإنسان أيضًا كما يصح دخول الطعام والشراب
.( في الفراغ من الجسم، وكذلك الديدان قد تكون في ابن آدم وهي أحياء" ( 130
ويقول السعد التفتازاني : "الجن أجسام لطيفة هوائية تتشكل بأشكال مختلفة ويظهر
منها أحوال عجيبة، والشياطين أجسام نارية، شأنها إلقاء الناس في الفساد والغواية ولكون
الهواء والنار في غاية اللطافة والشفيف كانت الملائكة والجن والشياطين بحيث يدخلون
المنافذ الضيقة حتى في جوف الإنسان ولا يرون بحس البصر إلا إذا اكتسبوا من
.( الممتزجات الآخر.." ( 131
ويقول الشيخ محمد الحامد : "إذا كان الجن أجسامًا لطيفة لم يمتنع عق ً لا ولا نق ً لا
سلوكهم في أبدان بني آدم ... وقد وقف أهل الحق موقف التسليم للنصوص المخبرة بدخول
الجن أجساد الإنس، وقد بلغت من الكثرة مبلغًا لا يصح الانصراف عنه إلى إنكار
المنكرين وهذيانهم، فإن الوحي الصادق قد أنبأنا هذا، وإن الإذعان له يقتضيه دون ما
تأويل سخيف يخرج بالنصوص عن صراطها إلى تعريجات لا ي س .مم .ه . إ .ل .م . و .ا .( ينعقد بها اعتقاد صحيح" ( 132
الوجه الخامس
وأما ا لقول بأن الشيطان إذا كانت له قدرة على الصرع فمعنى ذلك أنه أتى مثل
معجزات الأنبياء، وهذا قدح في النبو ة. فباطل، وبيان ذلك : أن أهل الضلال والبدع تظهر
على أيديهم خوارق شيطانية، ومن هؤلاء السحرة وال ُ كهان، وهذا ثابت بالحس والمشاهدة،
ولم يؤد ذلك إلى الطعن في النبو ة وإبطال المعجزة، والمساواة في الحد والحقيقة بين
معجزات الأنبياء وأفعال السحرة والمشعوذين أمر معلوم الفساد بالضرورة من دين
الإسلام ( 133 )، ولقد فطن إلى الفرق بينهما سحرة فرعون، إذ لم يثبت سحرهم أمام المعجزة
التي جاء بها موسى عليه السلام من ربه عز وجل، فخرو ا لله سجدًا وآمنوا بالله رب
العالمين.
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
211
ثم إن المعجزات لا تنال بالاكتساب، ولا يتوصل إليها أحد بسبب، أي لا يقدر
عليها مخلوق وما تفعله الجن يكون بسبب واكتساب، وتنال بأفعالهم وفجورهم، ومعجزات
الأنبياء لا تحصل بشيء من ذلك، بل الله تعالى يفعلها آيات بينات وحجج قائمات تدل على
صدق رسالتهم وأنهم يأمرون بالعدل والخير، وأ  ما صرع الجن للإنس، فيدل على ظلمهم
وفجورهم وتعديهم على عباد الله بالباطل والبهتان.
إن كل عاقل من الناس يفرق بين معجزات الأنبياء وما يحدثه الجن للإنسان من
صرع وما يعقبه من خبط وهذيان وصراخ أو إغماء وإع ياء، وربما يبول المصروع على
نفسه، ويمزق ثيابه، أو يتلف ما تقع عليه يديه.
الوجه السادس
إن قول المنكرين صرع الجن للإنسان بأنه لو كان قادرًا على ذلك، لصرع جميع
المؤمنين، ولصرف همته إلى العلماء والزهاد، ولسرق أموالهم وأفسد أحوالهم، باطل لما
يلي:
إن الشيطان يص رع ويؤذي من شاء الله تعالى له ذلك، فلا يستقل في الفعل بإرادته
ومشيئته، فالأمر كله بيد الله عز وجل، فمن شاء الله تعالى له الض  ر أضره الشيطان، كما
: أنه يضل ويغوي من شاء الله تعالى لهإنما النجوى الضلال والغواية . يقول الله تعالى
من الشيطان ليحزن الذين آمنو ا وليس بضارهم شيئًا إلا بإذن الله وعلى الله فليتوكل
 كذلك يضل الله من يشاء ويهدي من يشاء  المؤمنون: سورة المجادلة : 10 ، ويقول
سورة المدثر : 31 ، ولقد أقسم الشيطان الرجيم أن يغوي جميع الناس قال تعالى حكاية
 : سورة الح جر: 39 ، وقال قال : عنهلأزينن لهم في الأرض ولأغوينهم أجمعين
سورة ص: 82 . ولكن الله تعالى حفظ فبعزتك لأغوينهم أجمعينعباده المخلصين له في
: الطاعة والعبادة منقال إغواء الشيطان وإضلاله، واعترف الشيطان بهذا الأمر فقال
هذا صراط عل  ي مستقيم إن عبادي ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين
42 . فلولا أن جعل الله تعالى الحفظة من الملائكة -الذين هم أقوى من - سورة الحجر: 41
الجن وأقدر عليهم- لما نجا من كيدهم وإيذائهم أحد.
ثم إن دخول الشيطان بدن الإنسان وصرعه له قد تكون له أسبابه ودواعيه

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:30 AM
((( الباحث ))) 17-Aug-2008 12:59 AM
________________________________________
وبشرط زوال الموانع والعقبات من أمام الشيطان، فإن عدمت الأسباب ووجد ت الموانع
فلا يقدر على الإيذاء، وإن وجدت الأسباب ووجدت الموانع أيضًا فلا يقدر على الإيذاء.
فمن الأسباب إيذاء الإنسان له، أو عشق الجني له، ومن الموانع مداومة الإنسان
على ذكر الله تعالى والاستعاذة بالله من شر الشيطان الرجيم، والالتجاء إلى الله والاستعانة
والاستعاذة به، وقراءة القرآن الكريم، ولقد اعترف الشيطان نفسه أن قراءة المؤمن لآية
.( الكرسي تحفظه من إيذاء الشيطان وتسلطه عليه ( 134
ولقد سبق أن بيّنا أن الشيطان الرجيم قد صرف همته للإيذاء والسرقة والقتل،
ومن ذلك : صرف همته ليقطع صلاةوحاول أن يحرق وجه ه عليه الصلاة ، النبي
والسلام بشهاب من نار، ولك  ن الله تعالى عصم نبيه عليه السلام من كيد الشيطان، بل
أمكنه الله تعالى منه، وكاد أن يربطه عليه السلام في سارية من سواري المسجد ليلعب به
صبيان المدينة.
الوجه السابع
وأما قول الشيخ محمد الغزالي : إنه لو كان الشيطان يقد ر على دخول بدن
الإنسان، فلماذا لم يشك ألماني أو ياباني من احتلال الجن لأجسامهم؟ فإن هذا القول يرد
عليه بما يلي:
1. إن هذا القول لا يمكن أن يقبل من عالم جليل مثل الشيخ الغزالي، لأن عدم
علمه بأن الأوروبيين وغيرهم يشكون من المس الشيطاني لا ينهض أن يكون دلي ً لا
عل ى عدم وجوده، إنه لا يستطيع أحد أن يأتي بدليل واحد يثبت خلو تلك البلاد من
مرضى الصرع الشيطاني، يقول الشيخ سلمان بن فهد العودة –في رده على الشيخ
الغزالي -: "من هو الذي قال إن اليابانيين والأمريكان والروس لا يصيبهم الجن؟
هناك مصحات كثيرة، ومستشفيات عقلية ونفسية كثيرة جدًا في تلك البلاد، وهي ملأى
بالنزلاء والمراجعين وغيرهم، فلماذا لا يكون في بعض هؤلاء ممن أصابهم مس من
الجن، لكن لأن القوم لا يؤمنون بالجن، ومن ثم لا يؤمنون بالمس فإنهم لا يفسرون
القضية بهذا التفسير، لكنهم يفسرونها على أنها أمراض عقلية أو فصام أو مر ض
نفسي، أو ما أشبه ذلك ويخرجون من قضية الجن " ( 135 ). ولقد توّفرت الأدلة الكثيرة
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
213
على وجود نسبة كبيرة من هؤلاء المرضى، فكثير من نزلاء مستشفيات الأمراض
النفسية والعقلية هم صرعي الجن الذين تلبسوا أجسامهم . ولقد أفرد رياض مصطفى
العبد الله أسماء وقصص عدد من المصرو عين والملبوسين من الغربيين وغيرهم في
كتاب له سماه "المسكونين بالشياطين" ( 136 ). ونقل الأستاذ عبد الرزاق نوفل في كتابه
"عالم الجن والملائكة" ( 137 ) عن عدد من أطباء الغرب ثبوت دخول الجن بدن الإنسان،
وأن ألوفًا من الناس يعانون في الوقت الحاضر من هذا المرض . وذكر الأستاذ محمد
فريد وجدي أن الأستاذين الشهيرين في أوروب ا: ريتشارد هودس، وجيمس هيزلوب قد
نشرا بحثًا علميًا في كتاب جاء فيه : "إن عددًا عديدًا من المجانين الذين يحبسون في
البيمارستانات (مستشفيات المجانين ) ليسوا بمصابين بأمراض عقلية، بل مملوكون
.( لأرواح قد استولت عليهم واستخدمتهم" ( 138
وأيضًا فإن هناك الكثير من الأطباء الأوروبيين الذين تحدثوا عن مرض المس
الشيطاني، ويسمونه المس الروحي أو الروحاني، وينسبونه إلى أرواح خبيثة استحوذت
.( على الشخص المريض وعملت على إيذائه ( 139
2. إن أئمة الطب قديمًا كانوا يق  رون بمرض المس الشيطاني، ذكر ابن قيم
الجوزية رحمه الله أن أئمة أطباء اليونان –وعلى رأسهم بقراط - يقرون بصرع الجن
للإنسان، وأنه لا ينكر ذلك إلا جهلة الأطباء، ممن تزندقوا وغلب عليهم التفكير
المادي الذي ينكر عالم الغيب ولا يؤمن إلا بالمحسوس المشاهد، وهؤلاء ليس معهم
.( إلا الجهل، وإلا فليس في الطب ما يدفع ذلك ( 140
3. إن معتقدات الأوروبيين وغيرهم من النصارى توجب عليهم الإيمان بتلبس
الجن لأجسام بعض الناس، فالكتاب المقدس عندهم أثبت الصرع الشيطاني، وتروي
الأناجيل قصصًا كثيرة تفيد أن المسيح عليه السلام قد شفي على يديه كثير من
المرضى، و أنه أخرج الشيطان من كثيرين أصيبوا بالمس والصرع . ومن ذلك : ما
جاء في إنجيل متى : "وفيما هما خارجان إذ إنسان أخرس مجنون قدموه إليه، فلما
أخرج الشيطان تكلم الأخرس، فتعجب الجموع قائلين : لم يظهر قط مثل هذا في
.( إسرائيل.." ( 141
الرقب
214
- ما جاء في إنجيل لوق ا: "وكان في ا لمجمع رجل به روح شيطان نجس، فصرخ
بصوت عظيم آه ما لنا لك يا يسوع الناصري، أتيت لتهلكنا أنا أعرفك من أنت : قدوس
الله. فانتهره يسوع قائ ً لا اخرس وأخرج منه، فصرعه الشيطان في الوسط، وخرج منه
.( ولم يضره شيئًا" ( 142
- ما جاء في إنجيل مرقس :"ول  ما صار المساء ، إذ غر بت الشمس ، قد  موا إليه جميع
ال  سقماء والمجانين ، وكانت المدينة كلها مجتمعة على الباب ، فشفي كثيرين كانوا
مرضى بأمراض مختلفة ، وأخرج شياطين كثيرة ، ولم يدع الشياطين يتكلمون لأنهم
.( عرفوه" ( 143
4. إن الشيخ محمد الغزالي قد أق  ر في بعض كتبه بتلبس الجن لأجسام الإنس،
جاء في كتابه "قذائف الحق " ( 144 ): "وموهبة استخراج العفاريت من الأجسام الممسوسة
موهبة يدعيها نفر من الناس، أغلبهم يحترف الدجل، وأقلهم يستحق الاحترام".
الخاتمة
الحمد لله الذي أعانني على إتمام هذا البحث، وأرجو أن يكون عملي هذا خالصًا
لوجه الله الكريم، وأن يكون خطوة أخرى في البحث العلمي وفق المنهج العلمي الصحيح.
وفي ختام هذا البحث أشير إلى أهم النتائج التي توصلت إليها، وهي:
-1 إن دخول الجن بدن الإنسان وصرعه له من اعتقادات أهل السنة والجماعة،
ولقد نقل غير واحد من العلماء اتفاق أهل السنة والجماعة على ذ لك، كما هم متفقون
على الإيمان بوجود الجن.
-2 إن القرآن الكريم يثبت بصراحة مسألة المس وصرع الجن للإنس . وأن أئمة
أهل السنة والجماعة أبقوا آية سورة البقرة على ظاهرها دون تأويل يخرجها عما
تقتضيه معاني لغة العرب، وأن التأويل الذي صنعه المعتزلة ومن سلك سلكهم استلز م
خبطًا أخرجهم عن قواعد الشرع ولغة العرب.
-3 إن السنة النبوية الصحيحة أثبتت دخول الجن بدن الإنسان، والمس الحقيقي له،
وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد أخرج الجن من أبدان أشخاص سب  ب الجن لهم
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان
215
جنونًا. والأدلة النبوية قد استدل بها جمع من أهل العلم في إثبات هذه المسألة.
-4 إن الحس والمشاهدة من الأدلة اليقينية في إثبات هذه المسألة، فحوادث ذلك
كثيرة ومتعددة في كل عصر ومصر، وقد رواها الأئمة والدعاة المشهورون بتقواهم
وعلمهم، ومنهم من خاطب الجني الداخل بدن الإنسان، وقام بإخراجه منه بالطرق
الشرعية، وما زالت هذه الحوادث تقع، والناس يرونها ويحسونها.
-5 إن المنكرين لدخول الجن بدن الإنسان وصرعه له هم المعتزلة الذين يقدمون
العقل على النقل، ويؤولون النصوص الشرعية بعقولهم، ويردون الحديث النبوي إذا
ناقض معقولاتهم، وقد تبعهم في ذلك قلة من أهل السنة.
-6 إن أدلة المنكرين لا تقوى للاستدلال فيما ذهبوا إليه، وأقوالهم متهافتة ساقطة
عند عرضها على الكتاب والسنة، والأدلة الحسية المشاهدة، والبراهين العقلية
الصحيحة.
-7 إن المنكرين من أهل السنة لم يأتوا بجديد عما قالته المعتزلة، بل نقلوا أقوال
الجبائي والزمخشري المعتزلين، واتخذوها معتقدًا لهم دون أن يلتفتوا لمخالفتها لما
اتفق عليه أئمة أهل السنة والجماعة من اعتقاد ثابت بالدليل الشرعي النقلي والعقلي،
والدليل الحسي.
-8 إن علماء الطب قديمًا وحديثًا يثبتون دخول الجن بدن الإنسان وصرعه له،
ويسمون الجن بالأرواح الخبيثة، ومرض الم  س بالجن بالم  س الروحاني، وقد اع ترف
الأطباء الأوروبيون المعاصرون بأن نسب ً ة لا بأس بها من المجانين الذين يعالجون في
المصحات العقلية والنفسية هم مرضى الم  س من هذه الأرواح.
مراجع البحث
-1 الخبط : الضرب بغير استواء كخبط العشواء، يتخبطه الشيطان : يصرعه ويضرب به الأرض، وسيتضح هذا
المعنى في سياق عرضنا للأدلة من الكتاب والسنة، وأقوال أئمة أهل العلم في ذلك.
. -2 الأشعري، أبو الحسن: الإبانة في أصول الديانة، المطبعة المنيرية -القاهرة- ص 12
-3 الإمام ابن المنير، أحمد بن محمد بن منصور : الانتصاف فيما تضمنه الكشاف من
الاعتزال على هامش تفسير الكشاف للزمخشري المعتزلي، دار المعرفة -بيروت-
الرقب
216
165-164/1 ، وقد تعقب الإمام ابن المني  ر الزمخشري في كشافه، وبين ما فيه من
ضلالات واعتقادات فاسدة، جرى فيها الزمخشري على مذهب أصحابه المعتزلة
المخالفين لأهل السنة والجماعة.
-

((( الباحث ))) 17-Aug-2008 01:06 AM
________________________________________
إيضاح الحق في دخول الجني في الإنسي
والرد على من أنكر ذلك( )

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.
أما بعد.. فقد نشرت بعض الصحف المحلية وغيرها في شعبان من هذا العام أعني عام 1407هـ أحاديث مختصرة ومطولة عما حصل من إعلان بعض الجن -الذي تلبس ببعض المسلمات في الرياض- إسلامه عندي بعد أن أعلنه عند الأخ عبد الله بن مشرف العمري المقيم في الرياض بعد ما قرأ المذكور على المصابة وخاطب الجن وذكره بالله ووعظه وأخبره أن الظلم حرام وكبيرة عظيمة، ودعاه إلى الإسلام لما أخبره الجني أنه كافر بوذي، ودعاه إلى الخروج منها فاقتنع الجني بالدعوة وأعلن إسلامه عند عبد الله المذكور، ثم رغب عبد الله المذكور وأولياء المرأة أن يحضروا عندي بالمرأة حتى أسمع إعلان إسلام الجني، فحضروا عندي فسألته عن أسباب دخوله فيها فأخبرني بالأسباب ونطق بلسان

المرأة لكنه كلام رجل وليس كلام امرأة، وهي في الكرسي الذي بجواري وأخوها وأختها وعبد الله بن مشرف المذكور وبعض المشايخ يشهدون ذلك ويسمعون كلام الجني. وقد أعلن إسلامه صريحاً وأخبر أنه هندي بوذي الديانة ، فنصحته وأوصيته بتقوى الله ، وأن يخرج من هذه المرأة ويبتعد عن ظلمها، فأجابني إلى ذلك وقال: أنا مقتنع بالإسلام، وأوصيته أن يدعو قومه للإسلام بعد ما هداه الله له فوعد خيراً وغادر المرأة وكان آخر كلمة قالها: السلام عليكم. ثم تكلمت المرأة بلسانها المعتاد وشعرت بسلامتها وراحتها من تعبه. ثم عادت إليّ بعد شهر أو أكثر مع أخويها وخالها وأختها وأخبرتني أنها في خير وعافية وأنه لم يعد إليها والحمد لله ، وسألتها عما كان تشعر به حين وجوده بها فأجابت بأنها كانت تشعر بأفكار رديئة مخالفة للشرع وتشعر بميول إلى الدين البوذي والاطلاع على الكتب المؤلفة فيه. ثم بعد ما سلمها الله منه زالت عنها هذه الأفكار ورجعت إلى حالتها الأولى البعيدة من هذه الأفكار المنحرفة.
وقد بلغني عن فضيلة الشيخ علي الطنطاوي أنه أنكر مثل حدوث هذا الأمر ، وذكر أنه تدجيل وكذب وأنه يمكن أن يكون كلاماً مسجلاً مع المرأة ولم تكن نطقت بذلك. وقد طلبت الشريط الذي سجل فيه كلامه وعلمت منه ما ذكر، وقد عجبت كثيراً من

تجويزه أن يكون ذلك مسجلاً مع أني سألت الجني عدة أسئلة ويجيب، هذا من أقبح الغلط ومن تجويز الباطل، وزعم أيضاً في كلمته أن إسلام الجني على يد الإنسي يخالف قول الله تعالى في قصة سليمان : {وهب لي ملكاً لاينبغي لأحد من بعدي}( )، ولاشك أن هذا غلط منه أيضاً هداه الله ،وفهم باطل ؛ فليس في إسلام الجني على يد الإنسي ما يخالف دعوة سليمان. .فقد أسلم جم غفير من الجن على يد النبي
وقد أوضح الله ذلك في سورة الأحقاف أنه قال:وسورة الجن، وثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي (إن الشيطان عرض لي فشد علي ليقطع الصلاة علي فأمكنني الله منه فذعته ولقد هممت أن أوثقه إلى سارية حتى تصبحوا فتنظروا إليه ذكرت قول أخي سليمان عليه السلام: {رب اغفر لي وهب لي ملكاً لا ينبغي لأحد من بعدي}( )، فرده الله خاسئاً) هذا لفظ البخاري ولفظ مسلم: (إن عفريتاً من الجن جعل يتفلت عليّ البارحة ليقطع عليّ الصلاة وإن الله أمكنني منه فذعته فلقد هممت أن أربطه إلى جانب سارية من سواري المسجد حتى تصبحوا تنظرون إليه

أجمعون أو كلكم ثم ذكرت قول أخي سليمان : {رب اغفر لي وهب لي ملكاً لا ينبغي لأحد من بعدي}( )، فرده الله خاسئاً). وروى النسائي على شرط  كان يصلى فأتاه الشيطان فأخذه النبي البخاري عن عائشة رضي الله عنها أن النبي : (حتى وجدت برد لسانه على يدي، ولولا دعوة سليمانفصرعه فخنقه قال رسول الله لأصبح موثقاً حتى يراه الناس)، ورواه أحمد وأبو داود من حديث أبي سعيد وفيه (فأهويت بيدي فما زلت أخنقه حتى وجدت برد لعابه بين أصبعي هاتين الإبهام والتي تليها)، وخرج البخاري في صحيحه تعليقاً مجزوماً به جـ4 ص487 من الفتح عن أبي هريرة رضي الله عنه بحفظ زكاة رمضان فأتاني آت فجعل يحثو من الطعام فأخذتهأنه قال: (وكلني رسول الله قال: إني محتاج وعلي عيال ولي حاجة شديدة قالفقلت والله لأرفعنك إلى رسول الله : (يا أبا هريرة ما فعل أسيرك البارحة)؟ قلت يافخليت عنه فأصبحت فقال رسول الله رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالاً فرحمته فخليت سبيله. قال: (أما إنه قد كَذَبَكَ ، فرصدته فجاء يحثو من الطعام فأخذتهوسيعود)، فعرفت أنه سيعود لقول رسول الله قال: دعني فإني محتاج وعليفقلت لأرفعنك إلى رسول الله

عيال ولا أعود : (يا أبا هريرة ما فعل أسيركفرحمته فخليت سبله فأصبحت فقال لي رسول الله البارحة)؟ قلت يا رسول الله شكا حاجة شديدة وعيالاً فرحمته وخليت سبيله. قال: (أما إنه قد كَذَبَكَ وسيعود)، فرصدته الثالثة فجاء يحثو من الطعام فأخذته فقلت لأرفعنك ، وهذا آخر ثلاث مرات أنك تزعم لا تعود ثم إنك تعود. قال دعنيإلى رسول الله أعلمك كلمات ينفعك الله بها قلت: ما هي؟ قال إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي: {الله لا إله إلا هو الحي القيوم}( )، حتى تختم الآية فإنك لن يزال عليك من الله : (ما فعلحافظ ولا يقربنك شيطان حتى تصبح، فخليت سبيله فأصبحت فقال لي رسول الله أسيرك البارحة) ؟ قلت : يا رسول الله زعم أنه يعلمني كلمات ينفعني الله بها فخليت سبيله ، قال: (ما هي) ؟ قلت : قال لي إذا أويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي من أولها حتى تختم الآية: {الله لا إله إلا هو الحي القيوم} ، وقال لي لن يزال عليك من الله : (أماحافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح، وكانوا أحرص شيء على الخير ، فقال النبي إنه قد صدقك وهو كذوب تعلم من تخاطب منذ ثلاث ليال يا أبا هريرة)؟ قلت: لا ، قال: (ذاك شيطان).

في الحديث الصحيح الذي رواه الشيخان عن صفيةوقد أخبر النبي قال: (إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم).رضي الله عنها أن النبي
وروى الإمام أحمد في المسند ج4 ص216 بإسناد صحيح أن عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه قال: يا رسول الله حال الشيطان بيني وبين صلاتي وبين قراءتي، قال: (ذاك شيطان يقال له خنزب فإذا أنت حسسته فتعوذ بالله منه واتفل عن يسارك ثلاثاً ، قال: ففعلت ذاك أن كل إنسان معهفأذهبه الله عز وجل عني)، كما ثبت في الأحاديث الصحيحة عن النبي إلا أن الله أعانه عليه فأسلم فلاقرين من الملائكة وقرين من الشياطين حتى النبي يأمره إلا بخير. وقد دل كتاب الله عز وجل وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإجماع الأمة على جواز دخول الجني بالإنسي وصرعه إياه فكيف يجوز لمن ينتسب إلى العلم أن ينكر ذلك بغير علم ولا هدى بل تقليداً لبعض أهل البدع المخالفين لأهل السنة والجماعة، فالله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله. وأنا أذكر لك أيها القارئ ما تيسر من كلام أهل العلم في ذلك إن شاء الله.


بيان كلام المفسرين رحمهم الله في قوله تعالى: {الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس}( ) .
قال أبو جعفر بن جرير رحمه الله في تفسير قوله تعالى: {الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس}( ) ما نصه: يعني بذلك يخبله الشيطان في الدنيا، وهو الذي يخنقه فيصرعه {من المس} يعني من الجنون.
وقال البغوي رحمه الله في تفسير الآية المذكورة ما نصه: {لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس}( )، أي: الجنون. يقال مس الرجل فهو ممسوس إذا كان مجنوناً. اهـ.
وقال ابن كثير رحمه الله في تفسير الآية المذكورة ما نصه: {الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس}( )، أي: لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له وذلك أنه يقوم قياماً منكراً. وقال ابن عباس رضي الله عنه: (آكل الربا يبعث يوم القيامة مجنوناً يخنق)، رواه ابن أبي حاتم قال وروي

عن عوف بن مالك وسعيد بن جبير والسدي والربيع بن أنس وقتادة ومقاتل بن حيان نحو ذلك ، انتهى المقصود من كلامه رحمه الله.
وقال القرطبي رحمه الله في تفسيره على قوله تعالى: {الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس}( )، في هذه الآية دليل على فساد إنكار من أنكر الصرع من جهة الجن وزعم أنه من فعل الطبائع وأن الشيطان لا يسلك في الإنسان ولا يكون منه مس. ا.هـ. وكلام المفسرين في هذا المعنى كثير ، من أراده وجده.
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في كتابه: (إيضاح الدلالة في عموم الرسالة للثقلين) الموجود في مجموع الفتاوى ج19 ص9 إلى ص65 ما نصه بعد كلام سبق: ولهذا أنكر طائفة من المعتزلة كالجبائي وأبي بكر الرازي وغيرهما دخول الجن في بدن المصروع ولم ينكروا وجود الجن إذ لم يكن ظهور هذا في المنقول عن الرسول كظهور هذا وإن كانوا مخطئين في ذلك. ولهذا ذكر الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة أنهم يقولون أن الجني يدخل في بدن المصروع كما قال تعالى: {الذين يأكلون الربا لا

يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس}( )، وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل قلت لأبي إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي فقال: يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه، وهذا مبسوط في موضعه. وقال أيضاً رحمه الله في ج24 من الفتاوى ص276-277 ما نصه: وجود الجن ثابت بكتاب الله وسنة رسوله واتفاق سلف الأمة وأئمتها ، وكذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة ، قال الله تعالى: {الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي : (أن الشيطان يجري من ابن آدميتخبطه الشيطان من المس}( )، وفي الصحيح عن النبي مجرى الدم).
قال عبد الله بن الإمام أحمد بن حنبل قلت لأبي إن أقواماً يقولون إن الجني لا يدخل بدن المصروع فقال يا بني يكذبون، هو ذا يتكلم على لسانه. وهذا الذي قاله أمر مشهور، فإنه يصرع الرجل فيتكلم بلسان لا يعرف معناه ، ويضرب على بدنه ضرباً عظيماً لو ضرب به جمل لأثر به أثراً عظيماً، والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ولا بالكلام الذي يقوله ، وقد يجر المصروع غير

المصروع ويجر البساط الذي يجلس عليه ويحول الآلات وينقل من مكان إلى مكان ويجري غير ذلك من الأمور من شاهدها أفادته علماً ضرورياً بأن الناطق على لسان الإنسي والمحرك لهذه الأجسام جنس آخر غير الإنسان.
وليس في أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني في بدن المصروع ، ومن أنكر ذلك وادعى أن الشرع يكذب ذلك فقد كذب على الشرع وليس في الأدلة الشرعية ما ينفي ذلك.ا.هـ.
وقال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى في كتابه زاد المعاد في هدي خير العباد ج4 ص66-69 ما نصه: الصرع صرعان: صرع من الأرواح الخبيثة الأرضية وصرع من الأخلاط الرديئة، والثاني هو: الذي يتكلم فيه الأطباء في سببه وعلاجه.
وأما صرع الأرواح : فأئمتهم وعقلاؤهم يعترفون به ولايدفعونه ، ويعترفون بأن علاجه بمقابلة الأرواح الشريفة الخيرة العلوية لتلك الأرواح الشريرة الخبيثة فتدافع آثارها، وتعارض أفعالها وتبطلها، وقد نص على ذلك بقراط في بعض كتبه فذكر بعض علاج الصرع وقال: هذا إنما ينفع من الصرع الذي سببه


الأخلاط والمادة، وأما الصرع الذي يكون من الأرواح فلا ينفع فيه هذا العلاج.
وأما جهلة الأطباء وسقطتهم وسفلتهم ومن يعتقد بالزندقة فضيلة فأولئك ينكرون صرع الأرواح، ولا يقرون بأنها تؤثر في بدن المصروع وليس معهم إلا الجهل، وإلا فليس في الصناعة الطبية ما يدفع ذلك، والحس والوجود شاهد به، وإحالتهم ذلك على غلبة بعض الأخلاط هو صادق في بعض أقسامه لا في كلها. إلى أن قال: وجاءت زنادقة الأطباء فلم يثبتوا إلا صرع الأخلاط وحده، ومن له عقل ومعرفة بهذه الأرواح وتأثيراتها يضحك من جهل هؤلاء وضعف عقولهم.
وعلاج هذا النوع يكون بأمرين: أمر من جهة المصروع وأمر من جهة المعالج، فالذي من جهة المصروع يكون بقوة نفسه، وصدق توجهه إلى فاطر هذه الأرواح وبارئها، والتعوذ الصحيح الذي قد تواطأ عليه القلب واللسان. فإن هذا نوع محاربة، والمحارب لا يتم له الانتصاف من عدوه بالسلاح إلا بأمرين: أن يكون السلاح صحيحا في نفسه جيدا، وأن يكون الساعد قويا فمتى تخلف أحدهما لم يغن السلاح كثير الطائل، فكيف إذا عدم الأمران

جميعا، ويكون القلب خرابا من التوحيد والتوكل والتقوى والتوجه، ولا سلاح له.
والثاني من جهة المعالج، بأن يكون فيه هذان الأمران أيضا حتى أن من المعالجين من يكتفي بقوله: (اخرج منه) ، أو يقول: (بسم الله) ، أو يقول: (لا حول كان يقول: (اخرج عدو الله أنا رسول الله).ولا قوة إلا بالله) ، والنبي
وشاهدت شيخنا يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه، ويقول : قال لك الشيخ أخرجي فإن هذا لا يحل لك، فيفيق المصروع وربما خاطبها بنفسه، وربما كانت الروح ماردة فيخرجها بالضرب، فيفيق المصروع ولا يحس بألم. وقد شاهدنا نحن وغيرنا منه ذلك مرار، إلى أن قال: وبالجملة فهذا النوع من الصرع وعلاجه لا ينكره إلا قليل الحظ من العلم والعقل والمعرفة. وأكثر تسلط الأرواح الخبيثة على أهله يكون من جهة قلة دينهم وخراب قلوبهم وألسنتهم من حقائق الذكر والتعاويذ والتحصنات النبوية والإيمانية، فتلقى الروح الخبيثة الرجل أعزل لا سلاح معه وربما كان عريانا فيؤثر فيه هذا. انتهى المقصود من كلامه رحمه الله.

وبما ذكرناه من الأدلة الشرعية وإجماع أهل العلم من أهل السنة والجماعة على جواز دخول الجني بالإنسي يتبين للقراء بطلان قول من أنكر ذلك وخطأ فضيلة الشيخ علي الطنطاوي في إنكاره ذلك.
وقد وعد في كلمته أن يرجع إلى الحق متى أرشد إليه ، فلعله يرجع إلى الصواب بعد قراءته ما ذكرنا نسأل الله لنا وله الهداية والتوفيق. ومما ذكرنا أيضا يُعلم أن ما نقلته صحيفة الندوة في عددها الصادر في 14/10/1407هـ ص8 عن الدكتور محمد عرفان من أن كلمة جنون اختفت من القاموس الطبي،وزعمه أن دخول الجني في الإنسي ونطقه على لسانه أنه مفهوم علمي خاطئ مائة في المائة. كل ذلك باطل نشأ عن قلة العلم بالأمور الشرعية وبما قرره أهل العلم من أهل السنة والجماعة، وإذا خفي هذا الأمر على كثير من الأطباء لم يكن ذلك حجة على عدم وجوده ، بل يدل ذلك على جهلهم العظيم بما علمه غيرهم من العلماء المعروفين بالصدق والأمانة والبصيرة بأمر الدين ، بل هو إجماع من أهل السنة والجماعة، كما نقل ذلك شيخ الاسلام ابن تيمية عن جميع أهل العلم، ونقل عن أبي الحسن الأشعري أنه نقل ذلك عن أهل السنة والجماعة، ونقل ذلك أيضا عن أبي الحسن الأشعري العلامة: أبو عبد الله محمد بن عبد الله الشبلي الحنفي المتوفى سنة 799هـ في

كتابه: (آكام المرجان في غرائب الأخبار وأحكام الجان) في الباب الحادي والخمسين من كتابه المذكور.
وقد سبق في كلام ابن القيم رحمه الله أن أئمة الأطباء وعقلائهم يعترفون به ولا يدفعونه ، وإنما أنكر ذلك جهلة الأطباء وسفلتهم وزنادقتهم. فاعلم ذلك أيها القارئ وتمسك بما ذكرناه من الحق، ولا تغتر بجهلة الأطباء وغيرهم ولا بمن يتكلم في هذا الأمر بغير علم ولا بصيرة بل بالتقليد لجهلة الأطباء وبعض أهل البدع من المعتزلة وغيرهم، والله المستعان.




تنبيه

قد دل ما ومن كلام أهل العلم على أن مخاطبة الجنيذكرناه من الأحاديث الصحيحة عن رسول لله ووعظه وتذكيره ودعوته للإسلام وإجابته إلى ذلك ليس مخالفا لما دل عليه قوله تعالى عن سليمان عليه الصلاة والسلام في سورة (ص) أنه قال: {رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب} ، وهكذا أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر وضربه إذا امتنع من الخروج كل ذلك لا يخالف الآية المذكورة، بل ذلك واجب من باب دفع الصائل ونصر المظلوم والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما يفعل ذلك مع الإنسي. وقد قال: (ذعت الشيطان حتى سال لعابه) على يده الشريفةسبق في الحديث الصحيح أن النبي عليه الصلاة والسلام، وقال: (لولا دعوة أخي سليمان لأصبح موثقا حتى يراه الناس)، أنه قال: (إن عدو الله إبليس جاءوفي رواية لمسلم من حديث أبي الدرداء عن النبي بشهاب من نار ليجعله في وجهي فقلت : أعوذ بالله منك ثلاث مرات، ثم قلت ألعنك بلعنة الله التامة -فلم يستأخر- ثلاث مرات، ثم أردت أخذه والله لولا دعوة

أخينا سليمان لأصبح موثقا يلعب به ولدان أهل المدينة)، والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، وهكذا كلام أهل العلم .

وأرجو أن يكون فيما ذكرناه كفاية ومقنع لطالب الحق، وأسأل الله بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يوفقنا وسائر المسلمين للفقه في دينه والثبات عليه، وأن يمن علينا جميعا بإصابة الحق في الأقوال والأعمال، وأن يعيذنا وجميع المسلمين من القول عليه بغير علم ومن إنكار ما لم نحط به علما ، إنه ولي ذلك والقادر عليه .

وصلى الله وسلم على عبده ورسوله نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان.

الجنلوجيا 17-Aug-2008 01:33 AM
________________________________________
باسم الله الرحمان الرحيم

على بركة الله نبدأ معك هذا الحوار تبيانا للحق ورفعا لكل لبس...معتمدين على كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنهما هما الميزان الذي يفصل بيننا في حال اختلافنا...

أبدأ مداخلتي هاته كما يبدأها أي باحث يحترم عقل القارئ ويقدره وذلك بتسليط الضوء على العنوان التي اخترته لموضوعك :إلى من ينكر تلبس الجن للانس ويخالف الاجماع.
فأقول:
كان عليك أن تعرف الكلمات التي تستعملها لأنها هي موضوع النقاش وعلينا تحريرها أولا والاتفاق على معنهاها ومضمونها حتى نكون منهجيين وعلميين.

لذلك أطالبك بتعريف "تلبس الجن" ؟
هل وردت في القرآن الكريم (وكم مرة وردت) وفي سنة سيد المرسلين (في أي الأحاديث الصحيحة ( ؟
ثم تعريفها لغوية من مصادر موثوقة ولا نريد تعريف السحرة والمشعوذين فنحن في غنى عنه..
بعدها نطالبك بأن تعطينا متى كان الاجماع (لإن عنواك ورد فيه كلمة إجماع) على تلبس الجن للإنس؟ ومنهم العلماء الذين اجتمعوا وقرروا أنه أمر حاصل لا خلاف عليه؟ وما هي التوصيات التي خرجوا بها؟
بعدها نستأنف معك النقاش على ما ورد في مطولاتك...

والله من وراء القصد

أرجو أن يتسع الصدر وألا تحذف أي كلمة نكتبها

((( الباحث ))) 17-Aug-2008 09:09 AM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم


اخى الجنلوجيا انا لا اريد الجدال اخى ....
اولا عليك ان تقرا الموضوع بالكامل وما يقوله العلماء ..ولا تاتى وانت متسلح بعلم لك وحدك....

والذى يدل على ذلك طلبك تفسير لكلمه تلبس الجن !!
والتى هى المس مهما حاولت اخى ان تلتف على الموضوع وتختار من الكلمات التى تعجبك وتترك التى لا تعجبك .....
اذن راجع فى الاعلى اراء المفسرين فى ايه تخبط الشيطان من المس ...
راجع ما قال الائمه عليها لتعلم كيف وصلنا ان المس هو تلبس الشيطان للانس على درجاته ......


ثانيا ......

الاجماع اخى لا يعنى علماء اجتمعو فى قاعه وقررو ان هذا الامر صحيح بارك الله بك ....

الاجماع يعنى ان اكثر اهل العلم من المتقدمين من السلف والتابعين ومن تبعهم من مفسرين وفقهاء ومحدثين تواتر عنهم انهم اثبتو دخول الجنى جسد الانسان .....

ما عدا اكثر من جادل فى هذا الامر هم المعتزله ......

فان كنت اخى من المعتزله ارجو التوضيح حتى نعلم كيف نناقشك ....
وان كنت لا تعرتف باراء العلماء والمحدثين فارجو ان تقول رايك بصراحه .....
ثم ان كان كل هؤلاء العلماء انت لا تعترف بهم ....من هو مرجعك اخى الكريم .....نرجو الافاده .....


عموما اخى قلت بارك الله بك اننى افضل التفصيل العلمى الفقهى الشرعى .....وليس الجدل ....

وان كل ما ذكرته هو مكتوب بالتفصيل بالاعلى فيا حبذا لو تكرمت والقيت نظره على اقوال اهل العلم والمفسرين ...وتسجيل اعتراضاتك عليها ....وهناك سنناقش هذه الاعتراضات ........لو تكرمت .


اذن ارجو منك الرجوع الى القران وايه المس ...ومن ثم اقوال اهل العلم ....
قبل ان تسجل هذا الاعتراض .....

وارجو ان تكون على مستوى الحوار فلا تقول لى لم يذكر تلبس فى القران !!!
وكانك تريد الله ان ينزل منهجا جديدا يعنى يعطى الدلاله على كل فعل وكل كلمه بصيغه الكلمه والمعنى !!!! وبعدها يا سيدى يكون هذا القران رساله ما جستير او دكتوراه لاحد الطلبه فى جامعه السربون ّ!!!

ولا داعى لا لاعجاز عددى ولا لفضى ولا لغوى ولا غيره ..... بل لم سيكون معجزه ان كنت تريده ان يكون ...معجم ودكشنرى اللمه التى تجدها تعتقد بها والتى لا تجدها .....لا تعتقد بها ....
وانت لا بد تعلم ان كثير من الكلمات والاوامر لم ترد بالقران اصلا ....


لو اخذت قليل من الجهد اخى مثلا ...واطلعت على بعض الكتب التى اولت التفسير ...وبيان الحكمه ....ككتاب غرائب التفسير للرازى....
لم تسئل هذا السؤال .....
وسيظهر لك كم هؤلاء العلماء هم عضام وكم هى حقارتنا مهما كان علمنا .....انهم امراء العلم والبالغه ....

فهل تريد من اخى اناقشك على مرجعيه الجنلوجيا ...ام اى مرجعيه ....
انا اخى هذه مرجعيتى موجوده اعلاه وهى التى اعتقد بها ويعتقد بها اهل السنه والجماعه .....والتى بنينا عليها تلك المسلمات والمبادى .....

فاتمنى ان تخبرنى انت ....اى مرجعيه هى التى تريد ان تكون خلفيتك انت ....
فانت اخى لا تناقش الباحث ...حشا لله
فانا لم اتى بذلك من مرجعيه اخخصصتها لنفسى ...وادسها بالمنتديات هنا وهناك ....وخالفا اهل العلم وعلماء الامه .....

وكما قلت انا بانتظار اعتراضاتك العلميه والشرعيه !!! راجيا ان تترك عدم ذكرها بالقران او السنه ((طبعا بالطريقه التى تريدها انت ))

والا نحن نرى ما لا ترى اخى ولا اعرف السبب .....راجيا انت ان تبحث بالاسباب فى فرق رؤيه الامر عما هو واضح وظاهر .....

ثم تعال يا سيدى .....
هل تستطيع ان تعدد لى من ذهب برايك او براى انكار دخول الجن جسد النسان وفعله وتاثيره ....

انهم لا يتعدون الاصابع العشره
منهم طوائف منحرفه سابقه ومنهم اصحاب علم ولا اقول علماء من المتقدمين ....انت اكيد تعلمهم واثرت كتبهم بك ....وهم ليس مراجع شرعيه او علميه او فقهيه .....


اخى ارجوك لا اريد كلام ورايك بالامر وراى الباحث بالامر ومن ثم راى عبد الرزاق وغورو وبعدها جند الله مثلا !!!!

لا اريد ان تستعرض راى العالم وترد عليه .....

فما نحن اصحاب علم ولا راى ولا فقه .
ولا اتقول على الله ورسوله ما لا اعلم .

((( الباحث ))) 17-Aug-2008 09:18 AM
________________________________________
يقول الشيخ ابن عثيمين فى درس معانى القران ...

ومن التابعين من تلقى جميع التفسير عن الصحابة ، كما قال مجاهد: عرضت المصحف على ابن عباس ، أوقفه عند كل آية منه وأسأله عنها؛ ولهذا قال الثوري: إذا جاءك التفسير عن مجاهد فحسبك به، ولهذا يعتمد على تفسيره الشافعي والبخاري وغيرهما من أهل العلم، وكذلك الإمام أحمد وغيره ممن صنف في التفسير، يكرر الطرق عن مجاهد أكثر من غيره.

والمقصود أن التابعين تلقوا التفسير عن الصحابة كما تلقوا عنهم علم السنة، وإن كانوا قد يتكلمون في بعض ذلك بالاستنباط والاستدلال كما يتكلمون في بعض السنن بالاستنباط والاستدلال.



بعد ذلك اقول !!! والله انا ارى كذا او كذا ......

هؤلاء اخوتى هم مرجعيتنا واامتنا ....

الجنلوجيا 17-Aug-2008 12:35 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194540)
بسم الله الرحمن الرحيم اخى الجنلوجيا انا لا اريد الجدال اخى ....
________________________________________
باسم الله الرحمان الرحيم
الجدال بالتي هي أحسن مطلب يغفل عن الكثيرون.
الجدال العقيم هو المذموم أما قرع الحجة بالحجة فهذا هو المنهج.

من ناحية أخرى لا أريد أن أدخل معك في النوايا التي لا يعلمها إلا الله. فلنبتعد عن مثل هذا الاسلوب ولنكن موضوعيين ولا نتهم بعضنا البعض في النوايا سواء كانت حسنة أو سيئة فالله سبحانه هو من يحاسبنا عليها...

اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194540)
اولا عليك ان تقرا الموضوع بالكامل وما يقوله العلماء ..ولا تاتى وانت متسلح بعلم لك وحدك....
________________________________________
أحكام قيمية لا علاقة لها بصلب الموضوع .. أنت أخي لا تعلم ماذا قرأت وماذا لم أقرأ ولا تعتقد أن ما أقوله هو علم خاص بي أو إلهام جاءني عبر المنام ... سبق وأن أخبرتك أن بيني وبينك كتاب الله وسنة رسوله أفلا يكفيك هذا؟
كما أن كلام السلف والخلف لا يجب أن يخرج عن القرآن والسنة وهذا ما بينه بن القيم رحمه الله في مقالة رائعة لا أريد أن أثقل بها الموضوع وإن شئت وضعتها لك لتعلم أن من منهج أهل السنة البحث عن الدليل من القرآن والسنة الصحيحة...

أرجو أن تطلع على هذا الرابط ففيه كلام قيم لابن القيم رحمه الله حول المنهج واتباع الدليل:
http://www.rogyah.com/vb/showthread....562#post194562

اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194540)
والذى يدل على ذلك طلبك تفسير لكلمه تلبس الجن !! والتى هى المس مهما حاولت اخى ان تلتف على الموضوع وتختار من الكلمات التى تعجبك وتترك التى لا تعجبك .....
________________________________________
لماذا تلجأ لأحكام قيمية "تلتف، تختار، تعجبك ، لا تعجبك" دعك مني وادخل في صلب الموضوع:
واضح من كلامك أنك عرفت التلبس بالمس لكنك في هذه أيضا لم تستند إلى أي دليل لا من القرآن ولا من السنة ولا حتى من كتب اللغة

هناك قاعدة يعتمدها أهل التفسير فعندما لا نستطيع استخلاص معنى الكلمة من كتاب الله نلجأ إلى الحديث الشريف التزاما بقوله تعالى: (وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون) (النحل 44)
وإن لم نجد، ونادرا ما يحصل ذلك، نلجأ إلى معاجم اللغة.
ولا أراك التجأت إلى أحد منها

وهنا أخشى عليك أخي الكريم وعلى كل من يرى أن التلبس هو المس أن ينطبق عليك وعليهم قوله تعالى في اهل الكتاب: (( وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ)) 78 - آل عمران.

أخي الكريم لا أعلم لماذا يريد البعض أن يسبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير... لماذا نبحث عن التعقيد القرآن الكريم تكلم عن المس الشيطاني فلماذا نحن نؤول ونخترع لنخرج بكلام أخر كـ "التلبس الجني" يدخلنا في متاهات لا طائل منها ... لماذا لا نكتفي بما جاء في القرآن الكريم وفي سنة سيد المرسلين....
أنت تعلم أنه لا يوجد حديث فيه لفظ "تلبس الجن" ولا في القرآن الكريم

وهذه نقطة في غاية الأهمية يجب أن نعيها ونستوعبها جيدا حتى لا نضيع ولا نضيع المرضى والقراء الكرام

خلاصة : التلبس لا وجود له في القرآن الكريم ولا في سنة سيد المرسلين...

وبالتالي فعنوان موضوعك يجب أن يتغير على حسب ما أوضحناه انطلاقا من القرآن والسنة التي نحتكم إليها حين نتنازع في شيئ
اللهم إلا أن كان هناك احد لا يريد أن يحتكم إلى كتاب الله وسنة رسوله الكريم؟


أرجو أن تعدل عنواك وتستبدل كلمة "تلبس" بكلمة "مس" حتى نستمر في النقاش العلمي المثمر المعتمد على الكتاب والسنة


للحديث بقية بعد تعديل الموضوع

((( الباحث ))) 17-Aug-2008 01:09 PM
________________________________________
قلنا ونعيد ونزيد
تلبس الجنى للنسى هى درجه من درجات المس وعليه قد ياتى لفض التلبس كمفهوم تحت كلمه المس ان اقتنعت بدرجاتها ......

ارى ان هذا اتفسير لا يعجبك لانه يغلق لك باب انكار دخول الجنى او الشيطان الى جوف الانسان ....ولا باس انت حر ...

ثانيا دعنى انا اسئلك اخى .....
التخبط حسب ما اشارت الايه ياتى قبل المس ام بعده !! ولمذا بعده ...ومذا هو التخبط .....


ثم تقول

(((أخي الكريم لا أعلم لماذا يريد البعض أن يسبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير... لماذا نبحث عن التعقيد القرآن الكريم تكلم عن المس الشيطاني فلماذا نحن نؤول ونخترع لنخرج بكلام أخر كـ "التلبس الجني" يدخلنا في متاهات لا طائل منها ... لماذا لا نكتفي بما جاء في القرآن الكريم وفي سنة سيد المرسلين....)))

انت هنا يا سيدى لا اعرف هل انت تسخر منى او من القراء او انه فى شىء خطا ....

كل الروابط اعلاه فى تفاسير القران واهل العلم والمفتين والعلماء لم تعبىء عينك!!! مع انهم لم يؤولو ولم يخترعو كما تقول ...انما هو انت اخى من يؤول ويخترع مع احترامى لك .....

ثم ماذا تقصد ان تكتفى بما جاء بالقران الكريم !!!! طيب لو وافقتك جدلا على ما تقول ..... نكتفى بالقران على تفسير من ....!! هل انت تختار المفسر او نترك عقولنا واهوائنا تفسر كما تشاء !!
وكذا ايضا بالنسبه للسنه المطهره .....


اخى الكريم ......

لا زلت اطالبك انت وغيرك ان يتفضل ويقدم لى مسئله علميه فقهيه منهجيه عقديه ...تعارض ما ذهب اليه العلماء والمفسرون والمحدثون الذين اوردنا ادلتهم بالاعلى .......

واما تقولى لمذا .... نغير ....وتلتف على المواضيع .....هذا غير مقبول .


كان الاولى بكم اخى وبكل من يقول انه يملك العلم ان يفكر الف مره بان يعارض بدون دليل .... ولا اعرف لم هذه الجراه لديكم ....وبدون علم .....


نعم انا استفزكم اخى هل تعلم لمذا ....
اريد ان تعطينى وتطلعنى على العلم الذى اوصلك الى قناعه عدم دخول الجنى الجسد وكدم اثبات ايذائه المعنوى وعدم التحدث على لسانه ....


ان اكبر العلماء الحريصين قالو لا نعلم دليل على حصول الكلام ((لا حض الكلام وليس التلبس )) ولكننا لا نعلم دليل يمنع انه يقع ........

هؤلاء علماء افذاذ ....لهم مصنفات وشهد لهم القاصى والدانى .....


وانت تاتى وتقول لى .....لا لمذا تفسرون القران والحديث على كيفكم !!!
وتغيرون الكلمات ...


هل اجاملك اخى واخذ ما هو على كيفك انت ......واما ما هو على كيف احد بن حمبل وابن تيميه وبن باز .....
اتركه ......

ثم سئلتك سؤال اخر .......

حسنا سافترض يا سيدى ....انك لست عالم بالفقه لترد على فقهيا بالامر ....
ما شى انا ارضى منك ذلك ....
واطوى هذا الصفحه ....ولكن اياك ان تقول لى قران وسنه ....
اتركهم اخى لاهلهم ......


انما اسئلك سؤال بسيط ودعنا بالعلم ....

ماذا تفسر انت امراه او فتاه امامك يتحدث الجن على لسانها بصوت رجل
ويحملها فيضربها بالحائط ....
ويعطى معلومات عن نفسه دقيقه جدا ......ويتحدث العبريه بطلاقه وهو يهودى ....والبنس خليجيه !!


هذا مثال من لاف الامثله التى اعتقد انك لم ترى مثلها ....وكان الاولى ان تبدا من هناك وليس من القران والحديث .............


ارجوك اشرحلى ذلك علميا او نفسيا او باى علم تريده لو تكرمت....

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:31 AM
الجنلوجيا 17-Aug-2008 01:34 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194560)
قلنا ونعيد ونزيد تلبس الجنى للنسى هى درجه من درجات المس وعليه قد ياتى لفض التلبس كمفهوم تحت كلمه المس ان اقتنعت بدرجاتها ...... ارى ان هذا اتفسير لا يعجبك لانه يغلق لك باب انكار دخول الجنى او الشيطان الى جوف الانسان....
________________________________________
سوف أناقشك نقطة نقطة بعد أن نكمل الكلام عن التلبس
من الواضح أنك لم تجد الكلمة في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية لذلك تلتجئ إلى تفسير آخر بعد أن قلت سابقا أن التلبس هو المس الآن تقول أنه "درجة من درجات المس"

إذن التلبس على حسب رأيك هو "درجة من درجات المس" لن أسألك عن الآلة التي استعملتها لقياس هذه الدرجة لكنني أسألك عن العلماء الذي قلت أنك تعتمد على أرائهم من منهم قال أن التلبس درجة من درجات المس وأتمنى أن تبدأ من القدماء (الامام أحمد وشيخ الاسلام) من منهم قال بذلك...
أما باقي النقاط نستكملها بعد أن تجيب على هذه المسألة...

نحن في انتظار الدليل من كتب الأقدمين قبل المحدثين...


كما أريدك أن تطلع على هذا الرابط حتى تقف بعينك كيف كان يفكر السلف
http://www.rogyah.com/vb/showthread....562#post194562


((( الباحث ))) 17-Aug-2008 06:15 PM
________________________________________
هذا يعنى انك لا زلت تكابر حتى على الاطلاع والنظر الى الادله التى قدمتها من اقوال العلماء راجيا ان تتفضل وتقرا الكلام ........حتى لا نعيد ونزيد ...
ويضيع الوقت فى قل وقلت .....


انا لم اغير كلامى وقلت انه درجه من درجات المس بالمشاركه الاولى ....ولا يبدولى انك تقرا شىء وانما همك ان تكتب ما فى صدرك وخلاص .....


ثم دعنى اتيك بنفس اسلوبك .....


هل تعنى انك لا تؤمن باى كلمه لم ياتى معناها بالقران يا جنلوجيا !!!؟؟؟

الرجاء تفهمنى ....

((( الباحث ))) 17-Aug-2008 06:32 PM
________________________________________
{وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُواْ بَقَرَةً قَالُواْ أَتَتَّخِذُنَا هُزُواً قَالَ أَعُوذُ بِاللّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ }البقرة67

{قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لّنَا مَا هِيَ قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ فَافْعَلُواْ مَا تُؤْمَرونَ }البقرة68

{قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنّهَا بَقَرَةٌ صَفْرَاء فَاقِـعٌ لَّوْنُهَا تَسُرُّ النَّاظِرِينَ }البقرة69


{قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا هِيَ إِنَّ البَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا وَإِنَّا إِن شَاء اللَّهُ لَمُهْتَدُونَ }البقرة70

{قَالَ إِنَّهُ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَّ ذَلُولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ وَلاَ تَسْقِي الْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لاَّ شِيَةَ فِيهَا قَالُواْ الآنَ جِئْتَ بِالْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُواْ يَفْعَلُونَ }البقرة71



اخى الكريم .....

الا تعتقد ان اليهود كانو دقيقين واتبعو منهج علمى ...فى تحريهم نوع البقره !!! لان البقره كلمه معممه ....
هل ممكن ان نقول هذا .....



اتقى الله اعتقد انك فهمت ما اريد قوله
ولا تقلى لم تجد الكلمه ....فنحن نناقش اقوال علماء اولو هذه الكلمه ...


ولست مطالبا ان اتبع منهج البقره الصفراء واليهود .....لا مع كلام الله ولا من هو اعلم نى ......ان شهد لهم القاصى والدانى ....


لو كان عندك مسئله تحتاج بها فتوى وذهبت الى عالم ليفتيك بالمسئله ....وافتاك مفتى المسلمين بها !!! هل تقول له على اى اساس انت افتيت بهذا !!!!

اذن لم ذهبت انت لسؤاله ....هل تريد فتوى توافق ذوقك .....

هذا هو منهج الجماعه ....وكذلك يقال اجمع المسلمون .....وان خالف البعض

((( الباحث ))) 17-Aug-2008 06:57 PM
________________________________________
4 ما رواه أحمد والترمذي وأبو داود والنسائي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه
قال : "كان رسول الله إذا قام من الليل كبر، ثم يقول : سبحانك اللهم وبحمدك الله
وتبارك اسمك، وتعالى جدك، ولا إله غيرك، ثم يقول : الله أكبر كبيرًا ثم يقول : أعوذ
بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم، من همزه، ونفخه ونفثه
والحديث له عدة شواهد، منها رواية عبد الله بن مسعود ( 48 )، ورواية جبير بن مطعم
رضي الله عنهم ا( 49 )، وفي روايته قال : نفثه: الشعر، ونفخه : الكبِر، وهمز ه: الموتة.
قال ابن الأثير : والموتة: الجنون، لأن المجنون ينخسه الشيطان، والهمز والنخس
أخوان( 50 ) وقال ابن كثير : "فهمزه الموتة، وهو الخنق الذي هو الصرع ( 51 ). وجاء في
لسان العرب : الموتة: جنس من الجنون والصرع يعتري الإنسان فإذا فاق عاد إليه
عقله ( 52 ). وذكر الشوكاني : أنه فسرهمزه" بالموتة، " غير واحد من المحدثين قوله
.( والمراد بها هنا الجنون ( 53
والحديث صحيح الإسناد، فلقد صحح رواية الترمذ ي أحمد شاكر محقق سنن الترمذي (
.( 54 )، وصحح الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رواية كل من أبي داود والترمذي ( 55
الأدلة الشرعية في إثبات صرع الشيطان للإنسان


كم اسم عالم هنا ورد فى هذا التوضيح والحديث والمعنى ......


كيف اتجاوز تلك الاسماء .....

سبحن الله ما اظلم الانسان .

الجنلوجيا 17-Aug-2008 07:37 PM
________________________________________
السيد الباحث والله لا أحب الجدال ولا أظن أنه ينفع القارئ والمتتبع...

طلبنا منك أن نحتكم إلى القرآن والسنة وطالبناك بأن تأتينا بالدليل على التلبس فلم تستطع وبدأت تدور وتبحث عن مخرج...

سألناك مرة أخرى عن العلماء الذين عرفوا التلبس بأنه هو درجة من درجات المس فلم تأتنا بعالم واحد لحد الآن...

إذا كان الانطلاق في التقصي يبدأ من القرآن ثم السنة النبوية الصحيحة ثم أهل العلم منهجا علميا في تقصي الدقة فلا أدري ما هو المنهج الذي تريد؟

تكلمت عن الاجماع وطالبناك أين كان ذلك فأتيت بحديث بعيد عن السؤال وأنت تعلم المقولة الذهبية التي قال به الامام أحمد في المسألة وأعيده عليك لعله يفيد:(.. من ادعى الإجماع فهو كذاب ، لعل الناس قد اختلفوا ، ما يدريه ؟ و لم ينته إليه ، و لكن يقول : لا نعلم الناس اختلفوا ..)

سوف نتجاوز عدم وجود ذكر التلبس في القرآن وفي السنة وعند أهل العلم (لأن أهل العلم قالوا بالمس وليس بالتلبس)
ونسألك سؤالا حتى نستفيد منك ونغير موقفنا من التلبس:
أنت تقول أن التلبس هو "درجة من درجات المس" هذا يعني أن المس درجات ،
فهلا أخبرتنا عن هذه الدرجات وكيف يمكن قياسها ومعرفتها حتى نطلق عليها مسميات كالتلبس؟ وما ذا يطلق على كل درجة من ألفاظ؟

أظن أن سؤالي واضح وصريح سوف أصوغه بطريقة إجارئية حتى يستفيد القارئ :
المس درجات، على حسب تعبيرك، ما هي هذه الدرجات؟
1-
2-
3-
4-
وكيف نسمي كل درجة ؟
1-
2-
3-
4-

وأين موقع التلبس منها هل في أدنى السلم ، في الوسط ، أم أعلاها؟



اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

((( الباحث ))) 17-Aug-2008 09:09 PM
________________________________________
(((((طلبنا منك أن نحتكم إلى القرآن والسنة وطالبناك بأن تأتينا بالدليل على التلبس فلم تستطع وبدأت تدور وتبحث عن مخرج...))))



الحقيقه بدات انا اشك بالامر !!!

وهل اتيت انا اخى فى كل الروابط والكلام للعلماء .....من بيت والدى ....
اليس هم مفسرين وعلماء القران والسنه ......


ارجوك هل لديك انت قران وسنه غير التى اعرفها انا .......



ثم يا جنلوجيا ......من الذى يبحث عن مخرج ....ويلتف ويراوغ .....

انت تنكر تلبي الجن للجسد !!!
وتنكر كلام الجنى على جسد المصروع !!!

ولا انا غلطان ....... اليس هذا هو سبب افتتاح هذا الموضوع ....

تفضل انت اخى واثبت لنا ما ذهبت اليه من القران والسنه التى تعرفها انت ...... لم اخى تطلب الادله من القران والسنه ....ولا تعترف لا باحاديث ولا تفسير ....وترجع وتقول قران وسنه ......

نحن لا نريد ان نقنع القراء .......دع عنك هذا الذكاء الزائد ......
الموضوع بينى وبينك .....هات ما لديك انت واقنع القراء ....

انت غير مقتنع بالتلبس ...فلمذا تريد النقاط ......


ثم انت وكل القراء يعلم ولله الحمد انه لو وضع فقط اى سؤال على الجوجل ......لوجد ولله الحمد والمنه اقوال العلماء بالاف الوابط .....
فلم الجدل العقيم والطلبات الغريبه ......

لغايه الان لم نرى منك اى فكره ولا قناعه ولا دليل ولا قران ولا سنه على ما يؤيد انكارك ...... اهم هو كلام فى كلام وخلاص ....

لست خبا اخى حتى استرسل بما تحبه نفسك فى جدل عقيم ....
انا باحث لدى 1+1 =2

ولست من هواه الحوارات الجدليه ......


تفضل نحن بانتظارك انت .....

الجنلوجيا 17-Aug-2008 11:22 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194607)
لست خبا اخى حتى استرسل بما تحبه نفسك فى جدل عقيم ....

.....
________________________________________
حاشا أن تكون خبا أخي الباحث نحن نتعلم منك

سوف أجيبك على سؤالك: لا وجود "لتلبس الجن" في القرآن الكريم ولا في السنة المطهرة ومن يدعي العكس عليه أن يثبت.
الذي ورد في القرآن الكريم هو "المس الشيطاني" و المس حوله خلاف بين أهل العلم هل هو على حقيقته أم الأمر مجازي...

اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194607)

انا باحث لدى 1+1 =2

ولست من هواه الحوارات الجدليه ......

.....
________________________________________
هذا ما نريده منك 1+1=2أظن أن سؤالي الذي سبق أن طرحته واضح وصريح سوف:
المس درجات، على حسب تعبيرك، ما هي هذه الدرجات؟
المس =
1-
2-
3-
4-

وكيف نسمي كل درجة ؟
1-
2-
3-
4-

وأين موقع التلبس منها هل في أدنى السلم ، في الوسط ، أم أعلاها؟



اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

عبد الرزاق 18-Aug-2008 11:12 AM
________________________________________
أخى الباحث السلام عليكم ورحمة الله وبراكته


هل من الممكن أن أكون معكم فى هدا النقاش عن التلبس مع أنك تعرف وجهة نضرى سابقا



ولدى سؤال واحد فقط هل وردت كلمة االتلبس فى القرآن الكريم أو فى السنة المطهرة





وما معنى التلبس وشكرا والسلام


مع العلم أن هده الكلمة لها عدة معانى منها ,,,



مشاهدة الجريمة لحظة ارتكابها : يقصد بذلك ان نشاهد الجريمة وقع وقوعها مثلا شخص يقوم بالسرقة ( حالة تلبس ) ، شخص يقوم بقتل اخر ( حالة تلبس ) وهنا يكفي مشاهدة مرحلة من مراحل الجريمة ، والتلبس لا يكون فقط بالنظر قد يكون بالشم او السمع .. الخ

الجنلوجيا 18-Aug-2008 11:49 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194669)
أخى الباحث السلام عليكم ورحمة الله وبراكته


هل من الممكن أن أكون معكم فى هدا النقاش عن التلبس مع أنك تعرف وجهة نضرى سابقا



ولدى سؤال واحد فقط هل وردت كلمة االتلبس فى القرآن الكريم أو فى السنة المطهرة





وما معنى التلبس وشكرا والسلام


مع العلم أن هده الكلمة لها عدة معانى منها ,,,



مشاهدة الجريمة لحظة ارتكابها : يقصد بذلك ان نشاهد الجريمة وقع وقوعها مثلا شخص يقوم بالسرقة ( حالة تلبس ) ، شخص يقوم بقتل اخر ( حالة تلبس ) وهنا يكفي مشاهدة مرحلة من مراحل الجريمة ، والتلبس لا يكون فقط بالنظر قد يكون بالشم او السمع .. الخ
________________________________________


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهلا بك أخي الكريم عبد الرزاق (طالت غيبتك أرجو أن يكون المانع خيرا)

يعجبنى جدا المنطقيه في التفكير والتجرد من العوالق الفكريه السابقه والاعتماد على منهج واضح في البحث والتقصي..
واعلم ان من لديه هذا المنطق في التفكير تكون الحقائق اقرب اليه ان شاء الله ...


سؤالك أخي عبد الرزاق سبق وأن طرحناه لكن الأخ الباحث لم يشأ أن يتفضل بإعطائنا الادلة من القرآن الكريم على وجود كلمة "تلبس الجن" ...

وأضم صوتي إلى صوتك وأسأله:

هل توجد لفظة "تلبس الجن" في القرآن الكريم

الجواب بـ: نعم / لا

إن كان نعم نريد الآية التي تبين ذلك؟
إن كان لا ننتقل إلى النقطة الموالية
الدليل على وجود لفظة "التلبس" في أحاديث سيد المرسلين؟

ثم نبحث عنها عند الأئمة الأربعة
....

منهج واضح وسليم ويقبله كل عاقل

((( الباحث ))) 18-Aug-2008 12:03 PM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

لا باس بالعكس ساكون سعيد بانضمامك لهذا النقاش ....
لانه ماحد تاعبنى الا انت والجنلوجيا :)
وارجوكم نقاشنا للعلم والفهم والاقتناع بالله عليكم اتركو تصفيط الكلام والتعليق على الاخطاء والاقتباس الحرفى ....دعوه حوارا علميا ....اقنعونى او اقنعكم ....
والامر لي مكسبا سياسيا هنا او هناك ....دعنا نقم نموذجا ....واصر على اخونا الجنلوجيا ليكون اكثر موضوعيا ....ويترك المشاركات الحسابيه ....فلن نستفيد او نفيد بالاصرار على المواقف واعاده الكلمات والتحديات ....ركزو على الكلام والافكار ....

اخى الجنلوجيا ...
وكذلك اخى عبد الرزاق ,,,,

افهم من سؤالك انك مقتنع بوجود المس !!! ولكنك لا تعتقد بوجود التلبس اى دخول الجنى الى جسد الانسان .....واننا نحن من اخترع كلمه التلبس !!!

طيب نحن فعلا من اخترعنا كلمه التلبس ..ولكن لم نخترعها كمصطلح مجازى استنبط من مصطلح نظرى ككلمه المس ....بل جاء كلمه التلبس ((ولست مصرا على هذه الكلمه بالذات )) الذى يهمنى هو اى اسم تختاره يتم بمعناه دخول الجن جسد الانسان والسيطره على اجزاء منه ...

اذن ...على عينى وراسى انتم تقولون لا يوجد كلمه لبس او تلبس ...وما وردت ....
نعم انا معكم ...وما نحن مختلفين على المصطلح على ما اعتقد حتى تصر يا جنلوجيا ان اتيك بالكلمه من القران !!! نحن مختلفين على معنى المس من اللبس من حيث دخول الجن والشيطان للانسان من عدمه ....... فارجوكم اجعلو النقاش موضوعى ولا تقلى لم ياتى كلمه تلبس ولا لبس ولا ...بالقران
فهذا معلوم وواضح .......

ولكن ورد بالقران لفض مس !!!!
{الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة275

{إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ }الأعراف201

وورد بالقران ايضا كلمه ....
{وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَاناً فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ }الزخرف36

حسنا الان ارجوكم كونو منصفين واذهبو واتونى بمعنى المس الذى تعتقدون به وتفسيره ....
وايضا معنا الاقتران الذى ورد بايات كثيره ....واقصد الاقتران الشيطانى سواء ما ورد بايات او بحديث الرسول .....
ثم اريد منكم شيءا اخر ....

لاحظو فى ايات المس التى وضعتها .....
يقول تعالى اولا .....يتخبطه الشيطان من المس ...((اى ان الشيطان تخبطه مباشر ))
والايه الاخرى .... المس عن طريق طائف من الشيطان (( اى غير مباشر بعينه ))

انا اريد منكم وبكل حب اعطائى ارائكم واقوال المفسرين واهل العلم الذى انتم مقتنعين بها بتلك النقطتين ...... وساقبل لو رفضتم كل اقوال العلماء ...تفضلو قولو ارائكم .....

ولكن لى طلب ....اتمنى ان لا تقرن مثلا كلام لمحمد عبده او صاحب كتاب المنار مقابل كلام ابن حجر او ابن عباس ...مثلا ...يعنى سيكون ظلم اخوتى ..... فخلونا وسط ....



من ناحيه اخرى .....

ان درجات المس اخى الجنلوجيا لا تقاس بالنقاط التى وضعتها وانت تعلم ذلك فلا تسئل سؤال افتراضى ...ان كل من قال بتلك الدرجات تحديدا هو اجتهاد منه بوصف تلك الحاله والدرجه وتصنيفها ...
ولم يكن معنا جهاز تيمومتر لنقيس الفرق بين الحالات كنسب وارقام ....
وانما هى ظنيه بناء على مشاهده نسبه الظرر والاقتران والسيطره الشيطانيه على هذا المريض
فالذى هو متعرض بزياده فى نسبه الوسواس ....ليس كمن يتحدث على لسانه الشيطان ....
ومن تاتيه الكوابيس المفزعه من الشيطان ليس كمن يقوم ويرى جلده وكانه مجلود بالصوت من اثر الضرب ....والذى يصرع من المس وتتشنج اوردته ....ليس كمن هو متخبط فى نظراته واقواله وافعاله

ولا اعتقد ان هناك جدول دقيق نقسمه لارقام ....وذلك لكثره الاعراض اولا ...ومن ناحيه اخرى للتشابه الشديد بين الحالات المرضيه الضويه والروحيه ....وكل تلك اعراض ولكن الفصل بالحاله لا يكون فقط على الاعرض مع انها قد تعطى تقريب دقيق ل70% من وضع الحاله للمعالج الحاذق ....

اذن استطيع ان اقول لك بناء على ما تقدم من ايات
ان اعلى درجه هى درجه المس من الشيطان والتى يدخل بها الشيطان لجوف الانسان فيسيطر على حواسه وعقله بنسبه كبيره ولهذا جائت كلمه التخبط ....
وادناها ايضا ما جاء بالايه من طائف من الشيطان .....وقد تكون انواعها كثيره ايضا ...فمن يشغلك او يغفلك عن ذكر الله او يويوس لك بالشر وهذا علاجه ذكر الله تعالى ......

اخيرا ...اخى عبد الرزاق ايضا .....

بالفعل انت تمسك الشيطان متلبسا بجريمته وفعله فى هذا الجسد .....ولكن كوننا لسنا انبياء ومشيئه الله اقتضن ان يكون خفيا ولا نراه ....فلن نستطيع الامساك به كما فعل محمد صلى الله عليه وسلم ....
ولكن علمنا الرسول كيف نطرده ونطهر الجسد منه ..... اليس كذلك....

بالنسبه لموضوع الكلام .......
اعلمو اننى من اشد المعارضين لهذه المسئله ....
ولكننى عاينها الالف وعاينها بنفسى .....فلا انكرها رغم اننى انكر منهجتها لا اراقى ولا لغيره ....
اما كون عدم قناعتى بالامر يجعلنى انفى الامر برمته .....هذا ليست فطنه

وتفضلو بما لديكم ....راجين الله ان يلهمنا الحق والصواب ويدلنا عليه ....

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات .

عبد الرزاق 18-Aug-2008 01:27 PM
________________________________________
فبينما أرى أن القرآن الكريم يؤكد وجود إمكانية تأثير الجن على الإنسان فإن معنى المس لم يرد في نص القرآن ولا السنة المؤكدة، ويظل قطعنا بحدوث المس لشخص أو حالة بعينها أو تفسيرنا لكيف يكونُ ذلك المس، ويبقى دائما أبدا ضربا بالغيب ولن يزيد عن ذلك! والحقيقة التي نؤمن بها هي أن الجن من عالم الغيب الذي يحدد العلاقة بين الشاهد والغيب هو الشرع وليس الوهم وليس رغبة الناس، فإذا قرأت القرآن الكريم وقرأت السنة النبوية لن تجدي أبداً أن هناك دليلاً واحداً صريحاً في أن هناك أدنى علاقة ما بين الإنس والجن إلا علاقة الإغواء والحرب بين إيمان وكفر.

ثم إن هناك نقطة في منتهى الأهمية هنا، وهي الفارق اللغوي بين معنى المس الذي يرد بأكثر من معنى في القرآن فمرةً بنصب وعذاب، ومرةً بالضر، وهكذا، ولكن المس لا يعني اللبس، بل يستحيل أن يكونَ بمقدور الجن أن يتلبس بالإنسان، إلا إن كنا سنرفع التكليف عن ذلك الإنسان! فكلمة تلبس وإلحاقها بمعنى المس هي بدعة من أكبر البدع التي انتشرت في أوساط المجتمع المسلم، كلمة مس لا تعني إلا الجس باليد، أو الإغواء بالوسوسة، أو الإيحاء بالأباطيل والزور والبهتان، هذه كل معانيها اللغوية، وليس هناك قاموس عربي أو معجم لغوي يقول مطلقاً إن معنى كلمة مس هو أن الشيطان جعل الإنسان كاللباس، ولبسه وتحكم فيه وصار يتصرف كما لو أنه هو نفسه الإنسان، هذا غير موجود، لا في اللغة، ولا في القرآن، ولا في الحديث، ولا حتى في حياة النبي –صلى الله عليه وسلم- كلها وجدناه أنه لقي رجلاً وفعل معه ما يفعله هؤلاء المشعوذون الذين ينتشرون في المسلمين اليوم باسم الدين على أن هذا نوع من العلاقة ما بين العالم الذي نعيشه وعالم غيبي نعلق عليه همومنا ومشاكلنا.



إدا إتفقنا أن كلمة تلبس لبس هى دخيلة ولا أساس لها طيب



الأن ننتقل إلى كلمة مس وهى وردت فى القرآن بعدة معانى




طيب ممكن تحدد لى فى أى أية جائت بمعنى دخول الجنى فى الإنس وشكر ا والسلام

عبد الرزاق 18-Aug-2008 01:52 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194685)
فبينما أرى أن القرآن الكريم يؤكد وجود إمكانية تأثير الجن على الإنسان فإن معنى المس لم يرد في نص القرآن ولا السنة المؤكدة، ويظل قطعنا بحدوث المس لشخص أو حالة بعينها أو تفسيرنا لكيف يكونُ ذلك المس، ويبقى دائما أبدا ضربا بالغيب ولن يزيد عن ذلك! والحقيقة التي نؤمن بها هي أن الجن من عالم الغيب الذي يحدد العلاقة بين الشاهد والغيب هو الشرع وليس الوهم وليس رغبة الناس، فإذا قرأت القرآن الكريم وقرأت السنة النبوية لن تجدي أبداً أن هناك دليلاً واحداً صريحاً في أن هناك أدنى علاقة ما بين الإنس والجن إلا علاقة الإغواء والحرب بين إيمان وكفر.

ثم إن هناك نقطة في منتهى الأهمية هنا، وهي الفارق اللغوي بين معنى المس الذي يرد بأكثر من معنى في القرآن فمرةً بنصب وعذاب، ومرةً بالضر، وهكذا، ولكن المس لا يعني اللبس، بل يستحيل أن يكونَ بمقدور الجن أن يتلبس بالإنسان، إلا إن كنا سنرفع التكليف عن ذلك الإنسان! فكلمة تلبس وإلحاقها بمعنى المس هي بدعة من أكبر البدع التي انتشرت في أوساط المجتمع المسلم، كلمة مس لا تعني إلا الجس باليد، أو الإغواء بالوسوسة، أو الإيحاء بالأباطيل والزور والبهتان، هذه كل معانيها اللغوية، وليس هناك قاموس عربي أو معجم لغوي يقول مطلقاً إن معنى كلمة مس هو أن الشيطان جعل الإنسان كاللباس، ولبسه وتحكم فيه وصار يتصرف كما لو أنه هو نفسه الإنسان، هذا غير موجود، لا في اللغة، ولا في القرآن، ولا في الحديث، ولا حتى في حياة النبي –صلى الله عليه وسلم- كلها وجدناه أنه لقي رجلاً وفعل معه ما يفعله هؤلاء المشعوذون الذين ينتشرون في المسلمين اليوم باسم الدين على أن هذا نوع من العلاقة ما بين العالم الذي نعيشه وعالم غيبي نعلق عليه همومنا ومشاكلنا.



إدا إتفقنا أن كلمة تلبس لبس هى دخيلة ولا أساس لها طيب



الأن ننتقل إلى كلمة مس وهى وردت فى القرآن بعدة معانى




طيب ممكن تحدد لى فى أى أية جائت بمعنى دخول الجنى فى الإنس وشكر ا والسلام
________________________________________
اخيرا ...اخى عبد الرزاق ايضا .....

بالفعل انت تمسك الشيطان متلبسا بجريمته وفعله فى هذا الجسد .....ولكن كوننا لسنا انبياء ومشيئه الله اقتضن ان يكون خفيا ولا نراه ....فلن نستطيع الامساك به كما فعل محمد صلى الله عليه وسلم ....
ولكن علمنا الرسول كيف نطرده ونطهر الجسد منه ..... اليس كذلك....


تقول قبضت على الشيطان متلبس سبحان الله كيف



من فضلك متى قبض الرسول صلى الله عليه وسلم على الشيطان متلبس فى جسد مريض


ممكن حديث لا تقول لى حديث أخرج عدوا الله


هدا الحديث ضعيف وفى حديث آخر إخسأ عدوا الله



والأحاديث أكثرها ضعيفة وعن يعلى بن مرة رضي الله عنه قال : (( ثلاثة أشياء رأيتهن من رسول الله صلي الله عليه وعلى آله وسلم . . . . . . فنزلنا منزلاً فجاءته امرأة معها صبي لها به لمم ، فقال : ( اخرج عدو الله ، أنا رسول الله ) ، قال : فبرأ ))(8).

هدا الحديث ضعيف


أما أنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قبض على الشيطان خارج الجسد نعم متفق عليه
والحديث معروف وشكرا والسلام
حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏المنهال بن عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏يعلى بن مرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏ ‏وكيع ‏ ‏مرة يعني الثقفي ‏ ‏ولم يقل ‏ ‏مرة ‏ ‏عن أبيه ‏
‏أن امرأة جاءت إلى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏معها صبي لها به ‏ ‏لمم ‏ ‏فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اخرج عدو الله أنا رسول الله قال فبرأ فأهدت إليه كبشين وشيئا من ‏ ‏أقط ‏ ‏وشيئا من سمن قال فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏خذ ‏ ‏الأقط ‏ ‏والسمن وأحد الكبشين ورد عليها الآخر ‏

إسناده ضعيف لانقطاعه ، المنهال بن عمرو لم يسمع يعلى بن مرة

‏حدثنا ‏ ‏وكيع ‏ ‏حدثنا ‏ ‏الأعمش ‏ ‏عن ‏ ‏المنهال بن عمرو ‏ ‏عن ‏ ‏يعلى بن مرة ‏
‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏أنه أتته امرأة بابن لها قد أصابه ‏ ‏لمم ‏ ‏فقال له النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏اخرج عدو الله أنا رسول الله قال فبرأ فأهدت له كبشين وشيئا من ‏ ‏أقط ‏ ‏وسمن فقال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يا ‏ ‏يعلى ‏ ‏خذ ‏ ‏الأقط ‏ ‏والسمن وخذ أحد الكبشين ورد عليها الآخر ‏
‏و قال ‏ ‏وكيع ‏ ‏مرة ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏ولم يقل يا ‏ ‏يعلى

إسناده ضعيف ، المنهال بن عمرو لم يسمع من يعلى بن مرة وهو مكرر


وشكرا والسلام

عبد الرزاق 18-Aug-2008 02:45 PM
________________________________________
التّعريف :

1 - اللّمس لغةً : الجس والإدراك بظاهر البشرة كالمسّ , ويكنى به وبالملامسة عن الجماع , وقرئ : { لاَمَسْتُمُ } و { لَمَسْتُمُ النِّسَاء } حملاً على المسّ وعلى الجماع , وقيل : اللّمس : المس باليد .

واللّمس اصطلاحاً هو : ملاقاة جسمٍ لجسم لطلب معنىً فيه كحرارة أو برودة أو صلابةٍ أو رخاوةٍ أو علم حقيقةٍ , كأن يلمس ليعلم هل هو آدمي أو لا .

الألفاظ ذات الصّلة :

أ - المس :

2 - من معاني المسّ في اللغة : اللّمس والجنون , ويكنى به عن النّكاح .

والمس في الاصطلاح : ملاقاة جسمٍ لآخر على أيّ وجهٍ كان .

والفرق بين اللّمس والمسّ : أنّ المسّ التقاء الجسمين , سواء كان لقصد معنىً أو لا , واللّمس هو المس لطلب معنىً .

فاللّمس أخص من المسّ .

ب - المباشرة :

3 - المباشرة في اللغة : الإفضاء بالبشرتين , يقال : باشر الرّجل زوجته : تمتّع ببشرتها , وباشر الأمر تولاه ببشرته وهي يده .

قال ابن منظورٍ : مباشرة المرأة ملامستها , وكنّى بها عن الجماع في قوله تعالى : { وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ } .

ولا يخرج المعنى الاصطلاحيّ لهذا اللّفظ عن معناه اللغويّ .

ويرادف اللّمس المباشرة في بعض إطلاقاتها


المهم الموضوع عن دخول الجن فى الإنس



كلمة مس لاتعنى دخول إطلاقا ولا خروج إطلاقا لا فى المعنى الغوى



ولا فى المعنى الحسي ولنا عودة وشكرا والسلام

((( الباحث ))) 18-Aug-2008 05:01 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194685)
فبينما أرى أن القرآن الكريم يؤكد وجود إمكانية تأثير الجن على الإنسان فإن معنى المس لم يرد في نص القرآن ولا السنة المؤكدة، ويظل قطعنا بحدوث المس لشخص أو حالة بعينها أو تفسيرنا لكيف يكونُ ذلك المس، ويبقى دائما أبدا ضربا بالغيب ولن يزيد عن ذلك! والحقيقة التي نؤمن بها هي أن الجن من عالم الغيب الذي يحدد العلاقة بين الشاهد والغيب هو الشرع وليس الوهم وليس رغبة الناس، فإذا قرأت القرآن الكريم وقرأت السنة النبوية لن تجدي أبداً أن هناك دليلاً واحداً صريحاً في أن هناك أدنى علاقة ما بين الإنس والجن إلا علاقة الإغواء والحرب بين إيمان وكفر.

ثم إن هناك نقطة في منتهى الأهمية هنا، وهي الفارق اللغوي بين معنى المس الذي يرد بأكثر من معنى في القرآن فمرةً بنصب وعذاب، ومرةً بالضر، وهكذا، ولكن المس لا يعني اللبس، بل يستحيل أن يكونَ بمقدور الجن أن يتلبس بالإنسان، إلا إن كنا سنرفع التكليف عن ذلك الإنسان! فكلمة تلبس وإلحاقها بمعنى المس هي بدعة من أكبر البدع التي انتشرت في أوساط المجتمع المسلم، كلمة مس لا تعني إلا الجس باليد، أو الإغواء بالوسوسة، أو الإيحاء بالأباطيل والزور والبهتان، هذه كل معانيها اللغوية، وليس هناك قاموس عربي أو معجم لغوي يقول مطلقاً إن معنى كلمة مس هو أن الشيطان جعل الإنسان كاللباس، ولبسه وتحكم فيه وصار يتصرف كما لو أنه هو نفسه الإنسان، هذا غير موجود، لا في اللغة، ولا في القرآن، ولا في الحديث، ولا حتى في حياة النبي –صلى الله عليه وسلم- كلها وجدناه أنه لقي رجلاً وفعل معه ما يفعله هؤلاء المشعوذون الذين ينتشرون في المسلمين اليوم باسم الدين على أن هذا نوع من العلاقة ما بين العالم الذي نعيشه وعالم غيبي نعلق عليه همومنا ومشاكلنا.



إدا إتفقنا أن كلمة تلبس لبس هى دخيلة ولا أساس لها طيب



الأن ننتقل إلى كلمة مس وهى وردت فى القرآن بعدة معانى




طيب ممكن تحدد لى فى أى أية جائت بمعنى دخول الجنى فى الإنس وشكر ا والسلام
________________________________________
كنت احب ان اعرف من هو كاتب هذه الاسطر !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

هذا الكلام يلغى وجود هذه الايه من القران غرييييييييييييييييييب
وكان الكاتب لم يقرئها او يسمع بها .....
حتى ان معنى المس الذى حدث به المفسرون اعتقد انهم لم ياتو به من المعجم الفارسى او الهندى ..... قلت لكم كونو موضوعيين بالنقل والاعتراض ....
(((ولكن ورد بالقران لفض مس !!!!
{الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة275)))

لو تكرم كاتب الموضوع واطلعنا على تفسيرها فى هذه الايه ومصادر تفسيره .....

((( الباحث ))) 18-Aug-2008 05:10 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194688)
اخيرا ...اخى عبد الرزاق ايضا .....

بالفعل انت تمسك الشيطان متلبسا بجريمته وفعله فى هذا الجسد .....ولكن كوننا لسنا انبياء ومشيئه الله اقتضن ان يكون خفيا ولا نراه ....فلن نستطيع الامساك به كما فعل محمد صلى الله عليه وسلم ....
ولكن علمنا الرسول كيف نطرده ونطهر الجسد منه ..... اليس كذلك....


تقول قبضت على الشيطان متلبس سبحان الله كيف



من فضلك متى قبض الرسول صلى الله عليه وسلم على الشيطان متلبس فى جسد مريض





أما أنا رسول الله صلى الله عليه وسلم قبض على الشيطان خارج الجسد نعم متفق عليه
والحديث معروف وشكرا والسلام


وشكرا والسلام
________________________________________

انا لم اقل ان الرسول قبض على العفريت من الجن (((لاحض انت وعبد الرزاق )) لم ياتى اللفض شيطان !! عموما حين اتاه ليحرقه اثناء صلاته ...... وها انت تجيب بنفسك ....

انا اتحدث عن امكانيه اثباته كعين مادى لادلل عليه !!هذا لا يقع ولم يقع الى لنبى الله ....
وعليه لا تطلب منى ان اكون نبى واحبسه فى مختبر ..وان لم استطع ....
تنفى اصل امكانيه دخوله الجسد من عدمها ......

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:31 AM
((( الباحث ))) 18-Aug-2008 05:22 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194695)
التّعريف :

1 - اللّمس لغةً : الجس والإدراك بظاهر البشرة كالمسّ , ويكنى به وبالملامسة عن الجماع , وقرئ : { لاَمَسْتُمُ } و { لَمَسْتُمُ النِّسَاء } حملاً على المسّ وعلى الجماع , وقيل : اللّمس : المس باليد .

واللّمس اصطلاحاً هو : ملاقاة جسمٍ لجسم لطلب معنىً فيه كحرارة أو برودة أو صلابةٍ أو رخاوةٍ أو علم حقيقةٍ , كأن يلمس ليعلم هل هو آدمي أو لا .

الألفاظ ذات الصّلة :

أ - المس :

2 - من معاني المسّ في اللغة : اللّمس والجنون , ويكنى به عن النّكاح .

والمس في الاصطلاح : ملاقاة جسمٍ لآخر على أيّ وجهٍ كان .

والفرق بين اللّمس والمسّ : أنّ المسّ التقاء الجسمين , سواء كان لقصد معنىً أو لا , واللّمس هو المس لطلب معنىً .

فاللّمس أخص من المسّ .

ب - المباشرة :

3 - المباشرة في اللغة : الإفضاء بالبشرتين , يقال : باشر الرّجل زوجته : تمتّع ببشرتها , وباشر الأمر تولاه ببشرته وهي يده .

قال ابن منظورٍ : مباشرة المرأة ملامستها , وكنّى بها عن الجماع في قوله تعالى : { وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ } .

ولا يخرج المعنى الاصطلاحيّ لهذا اللّفظ عن معناه اللغويّ .

ويرادف اللّمس المباشرة في بعض إطلاقاتها


المهم الموضوع عن دخول الجن فى الإنس



كلمة مس لاتعنى دخول إطلاقا ولا خروج إطلاقا لا فى المعنى الغوى



ولا فى المعنى الحسي ولنا عودة وشكرا والسلام
________________________________________

حسنا انت اخترت تفسير اللغويين......
هل هذا يعنى ان مفسرين القران الكريم العدول انت غير مقتنع بكلامهم !!! ارجو الصراحه ....
من ناحيه اخرى ........

ارجوك ان كانت هذه قناعتك .....

حسنا وفق لى واشرحلى لو تكرمت

المعنى الذى اشرت اليه ....ومعنى .....ايه تخبط الشيطان من المس ......
الحقيقه اننى وعلى قدر فهمى لم استطع التوفيق بينهما بما لديكم ومن تعريف !!!


كما اننى اشعر انك انت اخى غير مقتنع بهذا .....

عموما وفق لنا لو تكرمت

الجنلوجيا 18-Aug-2008 06:06 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194675)
....... فارجوكم اجعلو النقاش موضوعى ولا تقلى لم ياتى كلمه تلبس ولا لبس ولا ...بالقران فهذا معلوم وواضح ....... ولكن ورد بالقران لفض مس !!!! {الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُواْ إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءهُ مَوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّهِ فَانتَهَىَ فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ }البقرة275 {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ }الأعراف201 وورد بالقران ايضا كلمه.
________________________________________
أخي الكريم الباحث ما دخلنا إلى هذا الرابط إلا لكي نكون موضوعيين ونعطي كل ذي حق حقه:

المسألة الأولى التي لا ينبغي أن نختلف حولها هي عدم وجود كلمة "تلبس الجن" في القرآن الكريم ولا ينبغي أن نكابر في قول ذلك يمكن أي واحد منا عن طريق البحث في الوورد في كتاب الله أن يبحث عن الكلمة وسوف يكتشف أنها غير موجودة البتة...(القرآن الكريم دقيق في اختيار الكلمات والألفاظ ولا يمكن أن نجد فيه اختلافا)

المسألة الثانية الأحاديث الصحيحة أيضا لم يرد فيها ذكر "تلبس الجن" وهنا أيضا بحث بسيط في كتب الحديث يمكننا من اكتشاف ذلك بسهولة ويسر...

هل لفظة التلبس موجودة عند الأئمة الأربعة ؟ هذا سؤال لم أبحث فيه...,وأرجو أن يفعل ذلك أحد الاخوان حتى نؤصل المسألة...


*********
الآن بعد نقطة نظام هاته، نتكلم عن الكلمة التي وردت في القرآن الكريم ألا وهي "المس":

وردت كلمة " مس " بالقرآن الكريم في ست آيات كلها مقترنة بالضراء أو القرح أو الشر:

" إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله" الآية 140 آل عمران
" وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه " آية 12 يونس
" وقالو قد مس ءاباءنا الضراء والسراء " آية 95 الأعراف
" وإذا مس الناس ضر دعوا ربهم منيبين إليه " آية 32 الروم
" وإذا مس الإنسان ضر دعا ربه منيبا إليه " آية 8 الزمر
" فإذا مس الإنسان ضر دعانا " آية 45 الزمر

وقد جاءت كلمة المس في مواضيع كثيرة من القرآن أغلبها مقترن بالشر و الضر مثل قوله تعالى " ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير وما مسني السوء " آية 187 الأعراف

" وإذا مسه الشر كان يؤوسا " آية 82 الإسراء

وعلى ذالك نجد أن الآيات توضح أن المس دائما مقترن بالضر والشر، وكلمة" المس الشيطاني" وردت في القرآن 3 مرات:

الأولى في قوله تعالى " الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " آية 275 البقرة

والثانية في قوله سبحانه" واذكر عبدنا أيوب إذ نادى ربه أني مسني الشيطان بنصب وعذاب " آية 41 صوجاءت كلمة المس مقترنة بطائف من الشيطان في آية ثالثة :

والثالثة في قوله تعالى" إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون " آية 201 الأعراف

*********
ملاحظة هامة: القرآن الكريم نزل باللغة العربية ليتحدى أهلها -وهذا فخر لنا كعرب - وهو دقيق في اختيار الالفاظ بدقة متناهية يجب ألا نغفل عنها والقرآن يربط المس بالشيطان وليس بالجن (والعلة في ذلك والله أعلم أن الجن لفظة عامة (الكافر والمؤمن) أما الشيطان فهي خاصة (لا يمكن لمؤمن أن يكون شيطانا)
لذلك ينبغي أن نقتدي بالقرآن الكريم وأن نربط المس بالشيطان وليس بالجن حتى لا نظلمهم وحتى نخرج من حدوثة : أنت جني أم شيطان التي توارثها بعض الرقاة)

*********
تعريف المس:

يقال مسست الشيء، أمسه مسا، إذا لمسته بيدك، ثم أستعير للأخذ والضرب، وأستعير للجماع لأنه لمس، وللجنون كأن الجن مسته يقال به مسا من الجنون...


للحديث بقية

عبد الرزاق 18-Aug-2008 06:34 PM
________________________________________
حتى العنوا ن أخى الباحث خطأ



إلى من ينكرون دخول الجن فى الإنس ويخالفون الإجماع



أولا الجن لايدخل ولا يخرج من الإنس ولا علاقة له بالإنس البثة



والشيطان له مهامات محدودة لا يتعادها تيدأ من الوسوسة حتى المس الشيطانى



لكن الكيفة التى يتم بها المس علمها عند الله / ولا يحق لنا أن نقول من عقولنا أن المس هو التلبس


والمس كلمة تعطى المعنى حسب السياق



مسنى الشيطان بنصب وعذاب لها معنى



يتخبطه الشيطان من المس لها معنى آخر


يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ ) لها معنى آخر



قال تعالى حاكيا عنهم. قال تعالى: " إن هو إلا رجل به جنة فتربصوا به حتى حين " آية 24 المؤمنونوقوله سبحانه: " أم لم يعرفوا رسولهم فهم له منكرون،أم يقولون به جنة " آية 69 المؤمنون.وقوله:" أو لم يتفكروا ما بصاحبهم من جنة " آية 184 الأعراف.وقوله: " أفترى على الله كذبا أم به جنة " آية 7 سبأ وقوله: " ما بصاحبكم من جنة " آية 45 سبأ

وقوله: " الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " آية 275 البقرة




لقد قالوا أن الرسول صلى الله عليه وسلم به من الجن




لأنه جاء بشيء غريب لم يألفوه كلام من السماء



نحن الأن موضوعنا عن دخول الجن فى الإنس أما المس لاننكروه




( هل من حديث عن دخول الجن فى الإنس ) والحقيقة الشيطان من يقوم بالمس




والدخول يعنى تسلط أن يدخل في شيطان إدا سوف يأ خدنى إلى فعل أشياء دون وعى منى



هو من يحاور بدلى هو من يتحكم فى أعضائي هدا ما نحارب



الشيطان لاسلطان له على العباد


أما المس فليس سلطان تخبط أقوال وأفعال من فعل خبط + حروف الزيادة حرف ي +ت



خبط فلانا باب فلان والقرآن جاء بالبلاغة يتخبطه من المس يفقد ه عقله



ويصرعه وتجده يتخبط أقوال وأفعال نعم هدا هو المس



أما كلمة دخول فى الجسد فهى إجتهاد من بعض العلماء رحمهم الله



فسروا الأية يتخبطه أنها دخول وكلمة خبط لاتعنى دخول خبط ليست دخل



وكلمة مس لاتعنى دخول الجن أكثر من أنها تعنى لمسه الشيطان مسه



لمست الشيء لايعنى دخلت فيه أصبت منه أي لمسته مسسته




والسلام
و

الجنلوجيا 18-Aug-2008 06:47 PM
________________________________________
باسم الله الرحمان الرحيم

"الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَن جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِّنْ رَّبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ" (البقرة: 275)،

التخبط معناه: خبط البعير إذا ضرب بأخفافه . التخبط هو الضرب على غير الاستواء..يهتدي فيه : هو يخبط خبط عشواء , وهي الناقة الضعيفة البصر
اختلف الناس حول هذه الأية الكريمة إلى قسمين:
1- منهم من قال أن التخبط يكون يوم القيامة وهذا دليل على المس الشيطاني والصرع الشيطاني ...قيل : معناه ينتفخ بطنه يوم القيامة ; بحيث لا تحمله قدماه , وكلما رام القيام يسقط فيكون بمنزلة الذي أصابه مس من الشيطان
2- ومنهم من قال أن التخبط يكون في الدنيا : تخبط نفسي من الحرب التي يعلنها الله على آكل الربا

فالتخبط قد يكون تخبطا بمعنى تخبط الجسد بالأرض مثلا، فيكون المقصود أن آكل الربا لا يقوم يوم القيامة من قبره إلا كالمصاب بنوبة الصرع، وهذا تفسير ابن كثير.
وقد يكون التخبط تخبطا بالمعنى النفسي ويقصد به المعاناة والتيه،
وقد لا يكون المقصود أكثر من تشبيه أراد به المولى -عز وجل- أن ينفر العباد من أكل الربا والتعامل به.


معلوم أننا لا يمكن أن نفصل الآية الكريمة عن سياقها فالسياق هو من يحدد لنا معنى هذه اللفظة أو تلك
الآيةهي سياقها( أي ما سبق اللفظة وما لحقها) يعني الذي قبلها والذي بعدها وهو ما يربطها بموضوع الربا، ولا علاقة له إطلاقا بموضوع الجن، من حيث إثبات هذه الظاهرة، أو نفيها...

الآية تقول إن الذي يأكل الربا حاله كحال من يتخبطه الشيطان من المس، إذن هناك جانبين :
1- آكل الربا /مشبه/،
2-الذي يتخبطه الشيطان من المس /مشبه به/،

أنا أعتقد -وكما يعتقد كثير من الإخوة الكرام- أن الآية هذه تعبير عما يحدث في نفسيات آكلي الربا الذين سول لهم الشيطان تحليل ما حرم الله تبارك وتعالى، فهم في صراع نفسي مرير أمام الجشع الحاصل لهم بسبب طغيان الربا على أنفسهم، وفي المقابل عندهم معلومة عقدية إن الربا حرام،

فالصراع هذا هو الذي يشكل عندهم هذه الحالة النفسية البائسة الكئيبة، و تخيل واحد من الذين يأكلون الربا إذا صار في قضية.. في دولة من الدول ويمكن يتأثر.. تتأثر مبالغه المالية يعني قلة أو ضعفاً ما الذي يكون حاله؟ هذا الذي يأكل الربا دائم الجشع والطمع.. مهموم.



-هو هذا المثل ليس فيه مشكلة، الذي يتخبطه الشيطان من المس يتخبطه معناها يجعله يسير على هدى، ومن.. المس من الوسوسة بدليل أن الله تعالى ذكر عن نبي الله أيوب يوم قال يناجي ربه (أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ)، فقال مسني الشيطان، وما أحد من المفسرين ولا غير المفسرين يمكنه أن يدعي أن نبي الله أيوب.. نبي الله أيوب -صلى الله عليه وسلم وعلى جميع الأنبياء والمرسلين- قد لبسه الجن وجعله يتخبط، لا يمكن أن يكون هذا الكلام كذلك، فالمس الحقيقة ليس المقصود منه في القرآن الكريم إلا الوسوسة.
كما أن آكل الربا تنتظره حرب من الله ومحق:
قال الله تعالى : { يمحق الله الربا } . والمراد : الهلاك والاستيصال , وقيل : ذهاب البركة والاستمتاع ; حتى لا ينتفع هو به ولا ولده بعده .
قال الله تعالى : { فأذنوا بحرب من الله ورسوله . } والمعنى من القراءة بالمد : أعلموا الناس أكلة الربا أنكم حرب الله ورسوله بمنزلة قطاع الطريق . والقراءة بالقصر اعلموا أن أكلة الربا حرب الله ورسوله .
الكفر قال الله تعالى : { وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين . } وقال تعالى : { والله لا يحب كل كفار أثيم . } أي : كفار باستحلال الربا أثيم فاجر بأكل الربا .
الخلود في النار . قال الله تعالى : { ومن عاد فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون } . والسنة جاءت بتأييد ذلك : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال { : أكل درهم واحد من الربا أشد من ثلاث وثلاثين زنية يزنيها الرجل . من نبت لحمه من حرام فالنار أولى به } .


والله أعلم

((( الباحث ))) 18-Aug-2008 06:51 PM
________________________________________
يا اخى وحبيبى الجنلوجيا ....

ان العلماء والفقهاء من السلف والخلف قالو بلفض اخر غير لفض التلبس وهو اقوى من قضيه التلبس !!!
الا وهو الدخول .....
فان لم يعجبك لفض التلبس فلفض الدخول الى الجسد هو ابلغ ....ولا انا غلطان ....
الدخول هو دخول لا يتم على مراحل .....
اما نحن حتى نخفف الامر نقول تلبس ودرجات .....

اما انت ترفض الفكره اصلا ..لا دخول ولا تلبس ....
وتقول لى المس هو المس باليد .....والمس بين الزوج والزوجه ....
ولامستم النساء ..حملا على الجماع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
يعنى يلمس الرجل زوجته بيدها فتحمل منه !!!!!!!!!!!!!!!

لهذا اخى اقول كونو موضوعيين .....

نحن نتكلم عن مس الشيطان وايه التخبط ..وانت تقول لى مس المراه يدها ......

اين الموضوعيه بالامر !!!


ثم اخى الكريم انت بمشاركتك الاخيره ....ووضع ما ورد من كلمه مس فى القران ....
لعلك ان شاء الله علمت ان المس انواع ودرجات واشكال .....

وكذلك ايه المس فى اكل الربا وقيامه يتخبطه الشيطان شكل .....فسبحن الله من فمك ادينك
لم ترضى كل التفسيرات لوا ترضى هذا التفسير ....والذى قال به كبار العلماء ....وليس الباحث

اين الموضوعيه اخوتى .......

يقول ابن حجر ...
((5 يقول العلامة ابن حجر الهيثمي (توفي سنة 974 ه): "فدخوله (أي الجني ) في بدن
.( الإنسان هو مذهب أهل السنة والجماعة" ( )))

هل اضع لكم ترجمه لكى تعرفو من هو ابن حجر لتعلم وزنه ووزن رايه ....
((يقول شيخ الإسلام ابن تيمية (توفي سنة 728 ه): "ودخول الجن في بدن الإنسان
ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة .. وليس في أئمة الإسلام من ينكر دخول الجني
في بدن المصروع وغير ه))

قالت : "كان -1 ما رواه البخاري ومسلم وأبو داود عن صفية بنت حيي زوج النبي
معتكفًا، فأتيته أزوره لي ً لا، فحدثته، ثم قمت لأنقلب، فقام ليقلبني، وكان النبي
مسكنه ا في دار أسامةأسرعا، بن زيد، فمر رجلان من الأنصار، فلما رأيا النبي
على رسلكما، إنها صفية بنت حيي، فقال النبيفقالا : "سبحان الله يا رسول الله ! " :
إن الشيطان يجري من الإنسان فقالمجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في " :
.( قلوبكما شرًا، أو شيئًا" ( 26
استدل بهذ ا الحديث على قدرة الجن سلوك بدن الإنسان جماعة من علماء وأئمة أهل
السنة والجماعة منهم : والقرطبي في تفسير ه( 27 )، وابن تيمية في فتاويه ( 28 )،وابن حجر
الهيثمي ورد به على المعتزلة منكري ذلك ( 29 )، والبقاعي في تفسير ه( 30 )، وابن حجر
،( العسقلاني في بذل الماعون ( 31 )، و العلامة موفق الدين بن عبد اللطيف البغدادي ( 32
والقاسمي في تفسير ه ( 33 )، وحكى النووي أن بعض علماء الشافعية استدلوا بالحديث
.( على أن الله جعل للشيطان قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان مجاري دمه

ما أخرجه ابن ماجه وابن أبي عاصم وغيرهما عن عثمان بن أبي العاص قال : "لما
على الطائف جعل يعرض لي شيء في صلاتي حتى ما استعملني رسول الله
أدري ما أصلي فلما رأيت ذلكفقال: ابن العاص؟ قلت نعم ، رحلت على رسول الله
يا رسول الله، قال : ما جاء بك؟ قلت : يا رسول الله عرض لي شيء في صلاتي حتى
ما أدري ما أصلي، قال : ذاك الش يطان، أدنه، قال : فدنوت منه، فجلست على صدور
قدمي، قال : فضرب صدري بيده وتفل في فمي، وقال : اخرج عدو الله، ففعل ذلك
.( ثلاث مرات، ثم قال: الحق بعملك، فقال عثمان: فلعمري ما أحسبه خالطني" ( 35
الحديث صحيح الإسناد، فرجاله ثقات وإسناده صحيح . قاله البوصيري ( 36 )، وصححه
( الحاكم في المستدرك، ومحمد ناصر الدين الألباني ( 37 )، والأستاذ بشار معروف ( 38
ودلالة الحديث على تلبس الجناخرج عدو الله " تدل على " : بالإنسان ظاهرة،


كل هؤلاء العلماء اتجاوزهم والاحاديث .....وتاتينى بمعنى من تفسيرات اهل اللغه .....
وتقول لى ...لمس ....ولمس المراه ومدرى ايه ....

اين الموضوعيه ....

((( الباحث ))) 18-Aug-2008 06:58 PM
________________________________________
اخى عبد الرزاق
تقول اخى

(((((أما كلمة دخول فى الجسد فهى إجتهاد من بعض العلماء رحمهم الله))))))

هل تريدنى اخى ان اترك اجتهاد العلماء ....وليس البعض اخى بل الاكثر

واخذ باجتهاد عبدالرزاق والجنلوجيا !!!

عبد الرزاق 18-Aug-2008 07:51 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194720)
اخى عبد الرزاق
تقول اخى

(((((أما كلمة دخول فى الجسد فهى إجتهاد من بعض العلماء رحمهم الله))))))

هل تريدنى اخى ان اترك اجتهاد العلماء ....وليس البعض اخى بل الاكثر

واخذ باجتهاد عبدالرزاق والجنلوجيا !!!
________________________________________
منك تعلمت النقلش هل قلت لك أترك كلام العلماء



أنا قلت لك إجتهاد يعنى ممكن فيه الخطأ والصواب لمادا جعلتموه من الدين ولم أقل لك أتركه



كم من إجتهاد طلع خطأ وجاء من قال هدا خطأ وإنتهى الأمر


إلا مسألة دخول الجن فى الإنس لا دليل عليه بإعتراف الجميع



أتحدى أيا كان أن يأتينى بدليل قطع الدلالة



قلت التلبس أو الإقتران كلها أسماء سميتهومها لا أساس لها من الصحة




إلا كلمة المس وردت فى كتاب الله وفى عدة أيات وبعدة معانى


والمس صاحبه الشيطان وليس الجنى العادى


وكل ما ترتب عن هدا الخطأ من تشخيص للحالات هى كلها خطأ



هناك من قال بالجنى العاشق وهدا خطأ ليس هناك جنى عاشق ولا زواج إدا قلنا جنى عاشق يعنى معاشرة فى الحرام



وهناك من قال بزواج الجن وأثبتنا له الحقيقة أن لازواج مع الجن



هى كلها أحلام وكثير منها حالات نفسية فقط من زواج وعنوسة وطلاق عقد نفسية لاغير



هناك من قال أن الجنى من يتحدث على لسان الإنسان وأثبتنا له عكس ما يدعى



هناك من قال الجنى ممكن يسلم وندعوه إلى الإسلام وهدا خطأ ايضا أن من يقوم بالمس الشيطان والشيطان



كافر ولا يسلم وليس إسمه أحمد ومحمد


هناك من قال بخادم السحر والساحر لايملك خادم ولا شيء هو الخادم عند الشيطان



هو من يعبد الشيطان الشيطان من يملى عليه والساحر خادم مطيع



وكل ما نراه القرين هو صاحب كل شيء قرينى وقرينك


وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 18-Aug-2008 08:23 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194718)
يا اخى وحبيبى الجنلوجيا .... ان العلماء والفقهاء من السلف والخلف قالو بلفض اخر غير لفض التلبس وهو اقوى من قضيه التلبس !!! الا وهو الدخول ..... فان لم يعجبك لفض التلبس فلفض الدخول الى الجسد هو ابلغ ....ولا انا غلطان .... الدخول هو دخول لا يتم على مراحل ..... اما نحن حتى نخفف الامر نقول تلبس ودرجات ..... اما انت ترفض الفكره اصلا ..لا دخول ولا تلبس .... وتقول لى المس هو المس باليد .....والمس بين الزوج والزوجه .... ولامستم النساء ..حملا على الجماع !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! يعنى يلمس الرجل زوجته بيدها فتحمل منه !!!!!!!!!!!!!!! لهذا اخى اقول كونو موضوعيين ..... نحن نتكلم عن مس الشيطان وايه التخبط ..وانت تقول لى مس المراه يدها ...... اين الموضوعيه بالامر !!! ثم اخى الكريم انت بمشاركتك الاخيره ....ووضع ما ورد من كلمه مس فى القران .... لعلك ان شاء الله علمت ان المس انواع ودرجات واشكال ..... وكذلك ايه المس فى اكل الربا وقيامه يتخبطه الشيطان شكل .....فسبحن الله من فمك ادينك لم ترضى كل التفسيرات لوا ترضى هذا التفسير ....والذى قال به كبار العلماء ....وليس الباحث اين الموضوعيه اخوتى ....... يقول ابن حجر ... ((5 يقول العلامة ابن حجر الهيثمي (توفي سنة 974 ه): "فدخوله (أي الجني ) في بدن .( الإنسان هو مذهب أهل السنة والجماعة" ( ))) هل اضع لكم ترجمه لكى تعرفو من هو ابن حجر لتعلم وزنه ووزن رايه .... ((يقول شيخ الإسلام ابن تيمية (توفي سنة 728 ه): "ودخول الجن في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة .. وليس في أئمة الإسلام من ينكر دخول الجني في بدن المصروع وغير ه)) قالت : "كان -1 ما رواه البخاري ومسلم وأبو داود عن صفية بنت حيي زوج النبي معتكفًا، فأتيته أزوره لي ً لا، فحدثته، ثم قمت لأنقلب، فقام ليقلبني، وكان مسكنه ا في دار أسامة بن زيد، فمر رجلان من الأنصار، فلما رأياالنبي أسرعا، النبي على رسلكما، إنها صفية بنت حيي، فقالا : "سبحان الله يا رسول الله ! " : فقالفقال النبي إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في " : .( قلوبكما شرًا، أو شيئًا" ( 26 استدل بهذ ا الحديث على قدرة الجن سلوك بدن الإنسان جماعة من علماء وأئمة أهل السنة والجماعة منهم : والقرطبي في تفسير ه( 27 )، وابن تيمية في فتاويه ( 28 )،وابن حجر الهيثمي ورد به على المعتزلة منكري ذلك ( 29 )، والبقاعي في تفسير ه( 30 )، وابن حجر ،( العسقلاني في بذل الماعون ( 31 )، و العلامة موفق الدين بن عبد اللطيف البغدادي ( 32 والقاسمي في تفسير ه ( 33 )، وحكى النووي أن بعض علماء الشافعية استدلوا بالحديث .( على أن الله جعل للشيطان قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان مجاري دمه ما أخرجه ابن ماجه وابن أبي عاصم وغيرهما عن عثمان بن أبي العاص قال : "لما على الطائف جعل يعرض لي شيء في صلاتي حتى أدري ما أصلي فلما رأيت ذلك استعملني رسول الله فقال: ابن العاص؟ قلت نعم ،ما رحلت على رسول الله يا رسول الله، قال : ما جاء بك؟ قلت : يا رسول الله عرض لي شيء في صلاتي حتى ما أدري ما أصلي، قال : ذاك الش يطان، أدنه، قال : فدنوت منه، فجلست على صدور قدمي، قال : فضرب صدري بيده وتفل في فمي، وقال : اخرج عدو الله، ففعل ذلك .( ثلاث مرات، ثم قال: الحق بعملك، فقال عثمان: فلعمري ما أحسبه خالطني" ( 35 الحديث صحيح الإسناد، فرجاله ثقات وإسناده صحيح . قاله البوصيري ( 36 )، وصححه ( الحاكم في المستدرك، ومحمد ناصر الدين الألباني ( 37 )، والأستاذ بشار معروف ( 38 ودلالة الحديث على تلبس الجن بالإنسان ظاهرة، كلاخرج عدو الله " تدل على " : هؤلاء العلماء اتجاوزهم والاحاديث .....وتاتينى بمعنى من تفسيرات اهل اللغه ..... وتقول لى ...لمس ....ولمس المراه ومدرى ايه .... اين الموضوعيه ....
________________________________________



أعرف هدا الكلام لكن الدى أشكل عليك يقولون كلام وينسبونه إلى أهل السنة والجماعة




أهل السنة والجماعة هم عمر وعلى والصديق والزبير والصحابة كلهم رضي الله عنهم أجمعين



لسنا شيعة نعم نحن من السنة أسألك هل قال عمر رضى الله عنه أن الجنى يدخل الجسد



هل قالها صحابي واحد حتى هدا العالم الدي قال بدخول الجنى فى الجسد هو الأخر مطالب بالدليل



من أين أتى بهدا الكلام إجتهاد من عنده له الجزاء كله رحمه الله وكم من عالم أخطأ


وجاء من بعده من أفتى وصحح الخطأ والحمد لله على نعمة الإسلام أين المشكل هنا



وكما قلت لك ممكن فيه الخطأ والصواب ولا نزكى على الله أحدا





وفي رواية عَنْ عَلِيِّ ابْنِ حُسَيْنٍ عَنْ صَفِيَّةَ بِنْتِ حُيَيٍّ قَالَتْ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم مُعْتَكِفًا فَأَتَيْتُه أَزُورُهُ لَيْلا فَحَدَّثْتُهُ ثُمَّ قُمْتُ فَانْقَلَبْتُ فَقَامَ مَعِي لِيَقْلِبَنِي وَكَانَ مَسْكَنُهَا فِي دَارِ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ فَمَرَّ رَجُلانِ مِنَ الانْصَارِ فَلَمَّا رَأَيَا النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم أَسْرَعَا فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم عَلَى رِسْلِكُمَا إِنَّهَا صَفِيَّةُ بِنْتُ حُيَيٍّ فَقَالا سُبْحَانَ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَجْرِي مِنَ الإنسانِ مَجْرَى الدَّمِ وَإِنِّي خَشِيتُ أَنْ يَقْذِفَ فِي قُلُوبِكُمَا سُوءًا أَوْ قَالَ شَيْئًا .



وهدا الحديث شرح نفسه بنفسه ,,, أَنْ يَقْذِفَ فِي قُلُوبِكُمَا سُوءًا أَوْ قَالَ شَيْئًا .




أى وسوسة وكما شرحناه مئة مرة أن رسول الله قال من الإنسان مجرى الدم



أى يجرى من الأنسان مجرى الدم



لم يقول صلى الله عليه وسلم فى الإنسان مجرى الدم الفرق شاسع من وفى لكل معنى


والحديث مجازي ولا داعية للتأويل



إن مسألة الصرع ثابتة كتاب وسنة


ومسألة دخول الجنى غير ثابتة لأنها تشرح الكيفية أي كيف يصرع الشيطان الإنسان




والكيفية علمها عند الله هى والسحر والعين لاأحد ممكن يشرح لنا



كيف سحر رسول صلى الله عليه وسلم فى مشط ومشاطة وألقاها الساحر فى بئر مهجور وسحر رسول الله صلى الله عليه وسلم



هل من أحد ممكن يشرح لنا الكيفية هده مشاطة ملقاة فى بئر وسيد الخلق مريض ويخيل إليه من جراء السحر أنه يفعل كدا كدا


وكدالك العين لاأحد ممكن يشرح لنا كيف تصيب الهدف وهل هده العين التى نرى بها



أم هى شر يخرج من العين وإلا كيف يصيبك بالعين إنسان ضرير فاقد للبصر



أو رجل لم يراك يحكون له عنك ويصيبك بالعين وتمرض



ولا أحد ممكن أن يشرح لنا كيف مات صاحب الحية قتلها ومات ولا ندرى من مات قبل الأخر



نقول الحية جني قتله الرجل فمن قتل الرجل هل الحية قامت من مماتها وقتلت الرجل أم عائلته


أي عائلة الجنى هى من إنتقمت


جائت وقتلته وكيف قتلته كل هده الحقائق علمها عند الله ولا يحق لنا أن نفسر من عقولنا والسلام وشكرا للجميع والسلام

الجنلوجيا 18-Aug-2008 09:18 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194718)
يا اخى وحبيبى الجنلوجيا .... : " -1 ما رواه البخاري ومسلم وأبو داود عن صفية بنت حيي زوج النبي معتكفًا، فأتيته أزوره لي ً لا، مسكنه ا في دار أسامة بنفحدثته، ثم قمت لأنقلب، فقام ليقلبني، وكان النبي أسرعا، زيد، فمر رجلان من الأنصار، فلما رأيا النبي على رسلكما، إنها صفية بنت حيي، فقالا فقال النبي إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى: "سبحان الله يا رسول الله ! " : فقال .( قلوبكما شرًا، أو شيئًا" ( 26 استدل بهذ االدم، وإني خشيت أن يقذف في " : الحديث على قدرة الجن سلوك بدن الإنسان جماعة من علماء وأئمة أهل السنة والجماعة منهم : والقرطبي في تفسير ه( 27 )، وابن تيمية في فتاويه ( 28 )،وابن حجر الهيثمي ورد به على المعتزلة منكري ذلك ( 29 )، والبقاعي في تفسير ه( 30 )، وابن حجر ،( العسقلاني في بذل الماعون ( 31 )، و العلامة موفق الدين بن عبد اللطيف البغدادي ( 32 والقاسمي في تفسير ه ( 33 )، وحكى النووي أن بعض علماء الشافعية استدلوا بالحديث .( على أن الله جعل للشيطان قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان مجاري دمه
...
________________________________________
أخي الحبيب الباحث
أسألك سؤالا وأرجو أن تجيب عليه بكل أمانة: هل الحديث الذي استشهدت به أعلاه "يجري مجرى الدم" له علاقة بالمس أو التلبس؟
أم أن الأمر خاص بالوسوسة وهو ما جاء بلفظ: "خشيت أن يقذف في قلوبكما شرا أو شيئا"
رسول الله خشي أن وسوس الشيطان لهذين الأنصاريين ويعتقدا أن المرأة التي كانت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غريبة عنه فيبدأ القيل والقال وبدأ الافك... لذلك أخبرهما أنها صفية زوجته قطعا لك شك وقطعا لطريق الوسوسة الشيطانية خاصة أن القصة وقعت بالليل ولم يكن هناك إنارة حتى يتضح الأمر...والله أعلم..



اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194718)
ما أخرجه ابن ماجه وابن أبي عاصم وغيرهما عن عثمان استعملنيبن أبي العاص قال : "لما على الطائف جعل يعرض لي شيء في صلاتي حتى ما أدري ما أصلي فلما رأيت ذلك رحلت على رسولرسول الله فقال: ابن العاص؟ قلت نعم ، الله يا رسول الله، قال : ما جاء بك؟ قلت : يا رسول الله عرض لي شيء في صلاتي حتى ما أدري ما أصلي، قال : ذاك الش يطان، أدنه، قال : فدنوت منه، فجلست على صدور قدمي، قال : فضرب صدري بيده وتفل في فمي، وقال : اخرج عدو الله، ففعل ذلك .( ثلاث مرات، ثم قال: الحق بعملك، فقال عثمان: فلعمري ما أحسبه خالطني" ( 35 الحديث صحيح الإسناد، فرجاله ثقات وإسناده صحيح . قاله البوصيري ( 36 )، وصححه ( الحاكم في المستدرك، ومحمد ناصر الدين الألباني ( 37 )، والأستاذ بشار معروف ( 38 اخرج عدو ودلالة الحديث على تلبس الجن بالإنسان ظاهرة، ...الله " تدل على " :
________________________________________
أما الحديث الثاني الذي استشهدت به حوله اختلاف بين العلماء ولست أنا من أوجد هذا الخلاف هناك من يقول أن هذا الحديث ضعيف وهذه هي حجتهم: (محمد بن عبد الله الأنصاري، وقد كان ثقة في أول أمره. لكن قال أبو داود: «تغير تغيرا شديداً»! وله من الحديث ما أنكره العلماء، كما تجد في ترجمته في كامل ابن عدي.)
وقدموا عليه حديث مسلم
ففي صحيح مسلم : حدثنا محمد بن عبد الله بن نمير، حدثنا أبي، حدثنا عمرو بن عثمان، حدثنا موسى بن طلحة، حدثني عثمان بن أبي العاص الثقفي: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: «أُمّ قَوْمَكَ». قلت: «يا رسول الله. إني أجد في نفسي شيئاً». قال: «ادْنُهْ». فجلّسني بين يديه، ثم وضع كفه في صدري بين ثديي، ثم قال: «تحوّل». فوضعها في ظهري بين كتفي، ثم قال: «أُمّ قومك. فمن أَمّ قوماً فليخفف، فإن فيهم الكبير وإن فيهم المريض وإن فيهم الضعيف وإن فيهم ذا الحاجة. وإذا صلى أحدكم وحده، فليُصلّ كيف شاء».

وجاء في باب آخر في صحيح مسلم: حدثنا يحيى بن خلف الباهلي، حدثنا عبد الأعلى، عن سعيد الجريري، عن أبي العلاء: أن عثمان بن أبي العاص أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «يا رسول الله. إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي، يلبسها علي». فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «ذاك شيطان يقال له خنزب. فإذا أحسسته، فتعوذ بالله منه، واتفل على يسارك ثلاثاً». قال: «ففعلت ذلك، فأذهبه الله عني».
وحتى إن افترضنا أن الحديث صحيح فهو ليس صريحاً في "التلبس" خاصة إذا جمعنا بينه وبين الروايات الأخرى (هذا على فرض أنه صحيح).


قال الإمام النووي: «وقوله "أجد في نفسي شيئاً"، قيل: يحتمل أنه أراد الخوف من حصول شيء من الكبر والإعجاب له بتقدمه على الناس، فأذهبه الله تعالى ببركة كف رسول الله صلى الله عليه وسلم ودعائه. ويحتمل أنه أراد الوسوسة في الصلاة، فإنه كان موسوساً، ولا يصلح للإمام الموسوس».

روايتا مسلم –كما قال النووي– تُبيّن أن عثمان بن أبي العاص كان موسوساً. والوسوسة غير التلبس. والذي يجعلنا نجزم بأن الروايات الثلاث هي حادثة واحدة:

1) ما ورد من كلام عثمان في تعليقه على الحادثة في رواية ابن ماجه «فقال عثمان: فَلَعَمْرِي ما أَحْسِبُهُ خَالَطَنِي بَعْدُ». وفي رواية مسلم «فعلت ذلك فاذهبه الله عني».

2) كما أن الذي جعلني أجزم بأنها حادثة واحدة أن رواة الحادثة عن عثمان مختلفون، فقد يكون كل منهم رواها بالمعنى. ففي رواية ابن ماجه، الذي روى الحادثة عن عثمان هو: عبد الرحمن بن جوشن الغطفاني. وفي رواية مسلم، الذي روى الحادثة عن عثمان هو: موسى بن طلحة، وفي رواية مسلم الثانية: أبو العلاء.

3) وعثمان وفد على النبي صلى الله عليه وسلم في سنة تسع، أي قبل وفاة النبي صلى الله عليه وسلم بفترة قصيرة.

4) وأن الشيطان كان يحول بينه وبين صلاته بمعنى: جعل بينه وبين كمال الصلاة والقراءة حاجزاً من وسوسته المانعة من رُوح العبادة وسرّها، وهو الخشوع.

5) ثم إن المشهور عند من يقولون بمثل هذا الأمر –أن الجن يتلبس الأنس– أن السبب في التلبس هو بعد الإنسان عن الله وكثرة الذنوب والمعاصي. وعثمان رضي الله عنه صحابي وإمام قومه. فهل مثل هذا يتلبسه الشيطان؟!

ونستنتج مما سبق أن هذا الحديث يتحدث عن الشيطان الذي يوسوس لابن آدم في صدره. وهذه حقيقة قرآنية لا نقاش فيها.
إنما موضوعنا عن المس الشيطاني، بمعنى أن الشيطان يصبح هو المسيطر الكامل على الجسد، وهو الذي يتكلم ويتحرك ويحس. وهذا ما نخالفك فيه أخي الكريم. ولو صح لادعى المجرم أنه وقت الجريمة كان الشيطان قد تلبسه، فهو غير مسؤول عن جسمه!


بارك الله فيك وجعل الله نقاشانا هذا في ميزان حسناتنا
-----

عبد الرزاق 18-Aug-2008 10:18 PM
________________________________________
والله أخى الباحث لدى ما أقوله إن فتحث لى المجال


لكن الدى أخشاه الحدف أو تجميد العضوية



إن مسألة التلبس كلمة دخيلة لاأساس



يقولون فلان تلبسه جنى أي سيطر عليه وهدا يحدث حين يبحثون عن الكنوز يلبسون رجلا



شيطانا ويصبح دمية فى أيدى المشعوذ يرسله حيث يشاء ولكن كل هدا يتم بالمعصية حتى الوسيط



رجل مسلوب الشخصية مثل ما يقع عند أصحاب التنويم المغناطسي وأصحاب



البرمجة الغوية العصبية والوسيط الدي يملى عليه شيطان إنسي بمساعدة شيطان جنى



وتكون ما يسمونه بقرائة أرقام عن بعد وقرائة أفكار عن بعد وووو وكل دالك شعوذة ودجل



تحث إسم العلم قيس على هدا جميع الحلات التى تكون سلبية وشخصية مدبدبة



ولكن كل من له شخصية قوية يكون بعيد عن سيطرة الجن والإنس


أولا الإيمان ثم التقة فى النفس



وهدا ما نسعى إليه نجد مريض أو مريضة يغمى عليها مرات عديدة فى اليوم



نأتى ونحاورها ونصصح لها المفاهيم الخاطئة أن الجن لاقدرة له على الدخول فى الجسد ولا يمكن أن يصل إلى المخ



ولا يبسكن فى المعدة ولا يعمل خادم عند ساحر الشيطان ضعيف



ولا سلطان له عليك وتجدها تستجيب للعلاج 100فى المئة




وأن من كان ينطق على لسانك هو أنت حين سلمتى نفسك إلى المعالج ليملى عليك إيحائه



أما الرقية الشرعية طرد للشيطان وفك الأسحار وعلاج العين



والأدعية الصباحية والمسائية كلها حصن حصين



وبهدا تجد المريضة بعد أسبوع إسترجعت شخصيتها المسلوبة



وطردت الأوهام من دماغها وشفاها الله حتى ولو كان معها حقا مس شيطانى




تشفى بإدن الله ولنا عودة وشكرا والسلام

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:32 AM
الشيخ عايش 19-Aug-2008 02:29 AM
________________________________________
أخي الباحث
بارك الله فيك .... لا أرى أنه من فائدة الى الحوار الذي يدور هنا بينك وبين الأخ الجنلوجيا ..... الأخ الجنلوجيا يرفض فكرة المس وهذا شأنه .... ونحن نؤيد فكرة المس ودرجاته الأعلى والتي تمثل الدخول والأدنى والتي تمثل الاقنران ..... وهناك من الأخوة من هم مع الفكر الذي نحمله والذي تقوم عليه التجربة بالبينة والدليل اضافة الى اقوال اكثر أهل العلم .... وهناك من يخالفونا الرأي وينكرون الدخول ؟ وهذا شأنهم ... وانني ما اراه هنا عناداُ من الأخ الجنلوجيا .... والمعاند لا يُجادل .... نحترم رأئيه ولا نقره على فكره ..... وسي
بق وان تطرقنا الى الموضوع ولم يتخلى اي فينا عن رأية اضافة الى ان الاسطوانه التي يتغنى بها الأخ الجنلوجيا "هل ورد ذلك حرفياً في القرآن" وأنا اقول ان كثير من التفصيل لم يرد في القرآن ... ولكن هذه الأمة لها علماء اجتهدوا وابدعوا في الاجتهاد ..... ونحن نأخذ بافتاء علماء الآمة ولا نخالف ..... وما أود أن اقوله للاخ الجنلوجيا ... التلبس أمر مشاهد فانت سمية ما شئت .... الخلاصة ان هذا الأمر متوارث من الديانات والثقافات التي قبل الاسلام .... ونحن كرقاة لا يهمنا في النهاية المسميات ما يهمنا النتيجة .... فعندما بأتي مشلول وقد خضع للاجتهاد الطبي ولم يحصل علاج للمريض ويأتي المريض ويُصرع وتطرد هذا المجهول المعلو م فيقوم المريض معافاً ؟؟؟؟؟ نقول أن الذي صرعه جن كان قد تلبسه أنت تقول لا هذا حالة نفسيه ؟؟؟؟ نحترم رأئيك ولكننا نتمسك بالدليل العملي والذي يسانده العقل والمنطق والاهم يسانده الدليل الشرعي المعتمد لدى غالب علماء الأمة .....
أرجو من الأخ الجنلوجيا أن لا يأخذ على خاطره ... وعليه هو الاجتهاد لتقديم الدليل العكسي لمعتقد غالب أهل السنة ....

الشيخ عايش 19-Aug-2008 02:52 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194741)
والله أخى الباحث لدى ما أقوله إن فتحث لى المجال


لكن الدى أخشاه الحدف أو تجميد العضوية



إن مسألة التلبس كلمة دخيلة لاأساس



يقولون فلان تلبسه جنى أي سيطر عليه وهدا يحدث حين يبحثون عن الكنوز يلبسون رجلا



شيطانا ويصبح دمية فى أيدى المشعوذ يرسله حيث يشاء ولكن كل هدا يتم بالمعصية حتى الوسيط



رجل مسلوب الشخصية مثل ما يقع عند أصحاب التنويم المغناطسي وأصحاب



البرمجة الغوية العصبية والوسيط الدي يملى عليه شيطان إنسي بمساعدة شيطان جنى



وتكون ما يسمونه بقرائة أرقام عن بعد وقرائة أفكار عن بعد وووو وكل دالك شعوذة ودجل



تحث إسم العلم قيس على هدا جميع الحلات التى تكون سلبية وشخصية مدبدبة



ولكن كل من له شخصية قوية يكون بعيد عن سيطرة الجن والإنس


أولا الإيمان ثم التقة فى النفس



وهدا ما نسعى إليه نجد مريض أو مريضة يغمى عليها مرات عديدة فى اليوم



نأتى ونحاورها ونصصح لها المفاهيم الخاطئة أن الجن لاقدرة له على الدخول فى الجسد ولا يمكن أن يصل إلى المخ



ولا يبسكن فى المعدة ولا يعمل خادم عند ساحر الشيطان ضعيف



ولا سلطان له عليك وتجدها تستجيب للعلاج 100فى المئة




وأن من كان ينطق على لسانك هو أنت حين سلمتى نفسك إلى المعالج ليملى عليك إيحائه



أما الرقية الشرعية طرد للشيطان وفك الأسحار وعلاج العين



والأدعية الصباحية والمسائية كلها حصن حصين



وبهدا تجد المريضة بعد أسبوع إسترجعت شخصيتها المسلوبة



وطردت الأوهام من دماغها وشفاها الله حتى ولو كان معها حقا مس شيطانى




تشفى بإدن الله ولنا عودة وشكرا والسلام
________________________________________
الشيخ عايش القرعان
السلام عليكم
والله كلامك طيب وعين الصواب .... لكنك تتكلم عن درجة الوهم ولا تتكلم عن درجة المس .... ولنا في الاحاديث الوارده دليل وبامكانك العودة لها ..... والأمام أحمد بن حنبل عندما ارسل حذاءه للجني الصارع للفتاه وقال للجني "يقول لك الامام أحمد أخرج والا ضربناك...قال أخرج فقد اطاع الامام الله فاطعناه" وخرج باذن الله .... وهناك روايات تأخذ درجة الحسن تثبت دخول الجني الى جسد الانسان فالخروج لا بد وان يسبقه دخول ... .... وانت هنا تقر تلبس الجني عن طريق الساحر فما الفرق بين الاثنتين ؟؟؟؟؟ وتنكر ان يدخل الجني جوف الانسان عن طريق المعده والدلائل المشاهده تثبت دخول الجن الى جوف الانسان ... التحصين يمنع اذى الجن نعم ...نعم يمنع اذى الجن ومسهم وتلبسهم لجسد الانسان ... واذا كان الجني ماس الانسان يسبب له الجنون فيكون ماس عقله ولدينا الكثير من هذه الحالات وهو مشاهده معلومه لدى كل باحث حق ... بارك الله في اجتهادك

((( الباحث ))) 19-Aug-2008 12:03 PM
________________________________________
السلام عليكم ورحمه الله

الحقيقه اننى بكل بساطه استطيع ان اقول لاخواننا الاعزه الجنلوجيا وعبد الرزاق هذا رايكم وانتم حرين وخلاص ..وهذا لن يغير شىء ..... فالشمس لا يحجبها الغربال ....

ولا اخفى عليكم اننى كنت اتوقع تفصيل علمى ادق لمعارضتكم للامر ..وليس كلمه وردت ام لم ترد ...
ككلمه للمس والدخول او اللبس ...فبالنهايه كلها اسماء والمهم هو تحليل الواقع الذى نراه امامنا !!

صدقونى لو انا كنت مكانكم فى معارضتى للامر لكان عندى ما اقدمه من اعتراضات اكثر واثمن مما قدمتم!:)..لاننى اعرف جيدا كم هو الموضوع دقيق وشائك ولا يستوعبه العقل ....

ولكننى احاول قدر الامكان محاورتكما ..لاسجل اعتراضاتكما وادققها لانكم اعضاء فعالين بهذا المنتدى
كما اننى اتمنى ان تكون الحق وتحرى الحق هو وجهتكم ....

اعلمو اننى اعشق التدخل العلمى واشجعه فى ادق التفاصيل ..ولكننى حقيقه وقاف الى النصوص القرانيه والاحاديث ..... لاننى ان خسرت هذا الاساس ....والارضيه الصلبه للتقدم فى اى بحث ....
فسينهار البحث ويوصلنى الى غير ما ابحث عنه ....

ثم تعالو وتمعنو بمن رفض فكره دخول الجن ...او الشيطان بدن الانسان
بل رفضو فكره فعاليته بالمس او غيره ....
بدات فى المعتزله وعلم الكلام
وانتهت الى حيث قيل ان الشيطان هو مجرد فكره لكل شر ....
ولا يوجد شيطان ولا غيره .....
وانكرو وجود الجن ....وقالو هى جواهر خير وشر

الى ان يصلو ان الملائكه هى جوهر خير ولا يوجد ملائكه
وبعدها يصلون الى الخالق ليقولو انه فكره تعلق الوجود للانسان
وينكرون كل شىء .....ولا حول ولا قوه الا بالله ....


اما عن سؤالك اخى الكريم الجنلوجيا عن حديث مجرى الدم ..وتريد الصراحه ...
انا قلت راى بالموضوع بصراحه فى موضوع القرين ليتك ترجع له اخى ...

ولكن الفرق بينى وبينك هو الاتى .....
انا رايت ان هناك من العلماء من اخذه على ظاهره ..ومنهم من قال انما هو مجازى ....

انا هنا اقول انه مجازى بتلك الحادثه بالتحديد وشرحت ذلك بالتفصيل ...
ولكننى اخى الحبيب لا استطيع ولا اتجرا ان اسقط او انفى راى العلماء المقابلين الذين اخذو على الضاهر ....لان لدى علميا وتجريبيا ما يثبت هذا وما يذبت ذلك .....
ولان الشيطان قد يتلاعب بنا قد اميل الى مجاز الامر ....بدون لا اخطى احد ولا اتحدى احد ...

اقول فى نفسى ....لم اختار الرسول الذى لا ينطق عن الهوى ...مجرى الدم !!!
وحين ابحث بالامر علميا اجد ان مجرى الدم والشعيرات الدمويه تصل الى كل ذره فى ذرات الجسم
بل الى ادقها دقه وهى المخ !!!! وهنا اتوقف .....واقول ...

لو ان نى اصصرت على المعنى المجازى ....لتحول هذا المجاز الى ضاهر واثبت كحقيقه بسبب
ما تصل اليه مجارى الدم!! ولو كان مجازى فقط لكان اختار صلى الله عليه وسلم غير مجرى الدم !!!

وحين اطابقه بواقعه مس وتلبس فى انسان ممسوس ..كيف تتشنج جميع اعضائه ويعتل تفكيره وتبرز عيناه ...وتلتوى عضامه ويصل فعل الخبيث الى فعلا كل مجرى الدم .....
اقول هناك احتمال ان يكون الخبيث يوهمنى .....ولكن ماذا افعل بالظاهر الذى امام عينى ....
فالامر اخى ليس ببساطه ان اقتنع بالمس ودخول الجن من عدمه ....الامر اعقد واعمق ويحتاج الى دراسه وليس تحديات ....وعلى الاخص فقهيه ....فانتم لستم فقهاء حتى تحتج بكلمه او حديث او ضعف حديث او غيره ....مع ان هذا الامر ساقط لكثره الادله وتواترها حتى وان وجدت بعضها ضعيف ....
فتواتر الضعيف يعطى قوه ..... فاترك الضعيف واذب للصحيح ....كيف يدخل الشيطان جوف الانسان !!!

هنا ...هنا الاشكاليه .....

هنا النقطه التى تحير الجميع ..وغالبا هذه النقطه هى من تجعل هناك رافضين لفكره دخول الجن الجسد ...وليس حقيه ما قدمتم من اعتراضات .....
ولكن ايضا خطا هؤلائك ....انهم نظرو للامر من زاويه واحده ...كما تفعلون انتم
مع ان زاويتهم اقوى مما انتم تحاجون به ......


قد تلاحضون ان هذا الباحث قد يختلف طرحه ومعارضته لغيره من معارضيكم .....
انا استطيع اضع لك ايه المس وشرحها ..وانهى الامر .....اقتنعت ام لم تقتنع ....ولست مخطئا ان رميت حملى على ابن حجر او ابن كثير مثلا .....

ولكننى توصلت لقناعاتى هذه ليس فقط من الاحاديث .....بل من امور ومعلومات كثيره جدا قد لا تتعلق بالموضوع اصلا ....... مثل اليابانى او الغربى الذى يسلم لله ..بعد ان يرى ايه فى الماء مثلا ....

هدانا الله واياكم الى اقرب من هذا رشدا

((( الباحث ))) 19-Aug-2008 12:05 PM
________________________________________
السلام عليكم ورحمه الله

الحقيقه اننى بكل بساطه استطيع ان اقول لاخواننا الاعزه الجنلوجيا وعبد الرزاق هذا رايكم وانتم حرين وخلاص ..وهذا لن يغير شىء ..... فالشمس لا يحجبها الغربال ....

ولا اخفى عليكم اننى كنت اتوقع تفصيل علمى ادق لمعارضتكم للامر ..وليس كلمه وردت ام لم ترد ...
ككلمه للمس والدخول او اللبس ...فبالنهايه كلها اسماء والمهم هو تحليل الواقع الذى نراه امامنا !!

صدقونى لو انا كنت مكانكم فى معارضتى للامر لكان عندى ما اقدمه من اعتراضات اكثر واثمن مما قدمتم!:)..لاننى اعرف جيدا كم هو الموضوع دقيق وشائك ولا يستوعبه العقل ....

ولكننى احاول قدر الامكان محاورتكما ..لاسجل اعتراضاتكما وادققها لانكم اعضاء فعالين بهذا المنتدى
كما اننى اتمنى ان تكون الحق وتحرى الحق هو وجهتكم ....

اعلمو اننى اعشق التدخل العلمى واشجعه فى ادق التفاصيل ..ولكننى حقيقه وقاف الى النصوص القرانيه والاحاديث ..... لاننى ان خسرت هذا الاساس ....والارضيه الصلبه للتقدم فى اى بحث ....
فسينهار البحث ويوصلنى الى غير ما ابحث عنه ....

ثم تعالو وتمعنو بمن رفض فكره دخول الجن ...او الشيطان بدن الانسان
بل رفضو فكره فعاليته بالمس او غيره ....
بدات فى المعتزله وعلم الكلام
وانتهت الى حيث قيل ان الشيطان هو مجرد فكره لكل شر ....
ولا يوجد شيطان ولا غيره .....
وانكرو وجود الجن ....وقالو هى جواهر خير وشر

الى ان يصلو ان الملائكه هى جوهر خير ولا يوجد ملائكه
وبعدها يصلون الى الخالق ليقولو انه فكره تعلق الوجود للانسان
وينكرون كل شىء .....ولا حول ولا قوه الا بالله ....


اما عن سؤالك اخى الكريم الجنلوجيا عن حديث مجرى الدم ..وتريد الصراحه ...
انا قلت راى بالموضوع بصراحه فى موضوع القرين ليتك ترجع له اخى ...

ولكن الفرق بينى وبينك هو الاتى .....
انا رايت ان هناك من العلماء من اخذه على ظاهره ..ومنهم من قال انما هو مجازى ....

انا هنا اقول انه مجازى بتلك الحادثه بالتحديد وشرحت ذلك بالتفصيل ...
ولكننى اخى الحبيب لا استطيع ولا اتجرا ان اسقط او انفى راى العلماء المقابلين الذين اخذو على الضاهر ....لان لدى علميا وتجريبيا ما يثبت هذا وما يذبت ذلك .....
ولان الشيطان قد يتلاعب بنا قد اميل الى مجاز الامر ....بدون لا اخطى احد ولا اتحدى احد ...

اقول فى نفسى ....لم اختار الرسول الذى لا ينطق عن الهوى ...مجرى الدم !!!
وحين ابحث بالامر علميا اجد ان مجرى الدم والشعيرات الدمويه تصل الى كل ذره فى ذرات الجسم
بل الى ادقها دقه وهى المخ !!!! وهنا اتوقف .....واقول ...

لو ان نى اصصرت على المعنى المجازى ....لتحول هذا المجاز الى ضاهر واثبت كحقيقه بسبب
ما تصل اليه مجارى الدم!! ولو كان مجازى فقط لكان اختار صلى الله عليه وسلم غير مجرى الدم !!!

وحين اطابقه بواقعه مس وتلبس فى انسان ممسوس ..كيف تتشنج جميع اعضائه ويعتل تفكيره وتبرز عيناه ...وتلتوى عضامه ويصل فعل الخبيث الى فعلا كل مجرى الدم .....
اقول هناك احتمال ان يكون الخبيث يوهمنى .....ولكن ماذا افعل بالظاهر الذى امام عينى ....
فالامر اخى ليس ببساطه ان اقتنع بالمس ودخول الجن من عدمه ....الامر اعقد واعمق ويحتاج الى دراسه وليس تحديات ....وعلى الاخص فقهيه ....فانتم لستم فقهاء حتى تحتج بكلمه او حديث او ضعف حديث او غيره ....مع ان هذا الامر ساقط لكثره الادله وتواترها حتى وان وجدت بعضها ضعيف ....
فتواتر الضعيف يعطى قوه ..... فاترك الضعيف واذب للصحيح ....كيف يدخل الشيطان جوف الانسان !!!

هنا ...هنا الاشكاليه .....

هنا النقطه التى تحير الجميع ..وغالبا هذه النقطه هى من تجعل هناك رافضين لفكره دخول الجن الجسد ...وليس حقيه ما قدمتم من اعتراضات .....
ولكن ايضا خطا هؤلائك ....انهم نظرو للامر من زاويه واحده ...كما تفعلون انتم
مع ان زاويتهم اقوى مما انتم تحاجون به ......


قد تلاحضون ان هذا الباحث قد يختلف طرحه ومعارضته لغيره من معارضيكم .....
انا استطيع اضع لك ايه المس وشرحها ..وانهى الامر .....اقتنعت ام لم تقتنع ....ولست مخطئا ان رميت حملى على ابن حجر او ابن كثير مثلا .....

ولكننى توصلت لقناعاتى هذه ليس فقط من الاحاديث .....بل من امور ومعلومات كثيره جدا قد لا تتعلق بالموضوع اصلا ....... مثل اليابانى او الغربى الذى يسلم لله ..بعد ان يرى ايه فى الماء مثلا ....

هدانا الله واياكم الى اقرب من هذا رشدا

عبد الرزاق 19-Aug-2008 12:25 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ عايش (المشاركة 194778)
الشيخ عايش القرعان
السلام عليكم
والله كلامك طيب وعين الصواب .... لكنك تتكلم عن درجة الوهم ولا تتكلم عن درجة المس .... ولنا في الاحاديث الوارده دليل وبامكانك العودة لها ..... والأمام أحمد بن حنبل عندما ارسل حذاءه للجني الصارع للفتاه وقال للجني "يقول لك الامام أحمد أخرج والا ضربناك...قال أخرج فقد اطاع الامام الله فاطعناه" وخرج باذن الله .... وهناك روايات تأخذ درجة الحسن تثبت دخول الجني الى جسد الانسان فالخروج لا بد وان يسبقه دخول ... .... وانت هنا تقر تلبس الجني عن طريق الساحر فما الفرق بين الاثنتين ؟؟؟؟؟ وتنكر ان يدخل الجني جوف الانسان عن طريق المعده والدلائل المشاهده تثبت دخول الجن الى جوف الانسان ... التحصين يمنع اذى الجن نعم ...نعم يمنع اذى الجن ومسهم وتلبسهم لجسد الانسان ... واذا كان الجني ماس الانسان يسبب له الجنون فيكون ماس عقله ولدينا الكثير من هذه الحالات وهو مشاهده معلومه لدى كل باحث حق ... بارك الله في اجتهادك
________________________________________
والله إنى باحث لعشرين سنة كنت أحاور الجن وتعرفت على المئات مما كنت أضنهم مؤمنون من الجن لكن


بعد البحث الدقيق أجد نفسي مع الخرافة كيف أصدق شيطان يتلاعب بي



أما قضية إبن حنبل هده هى أول الخرافات والإستهزاء بالرقية الشرعية



إن شخصية هدا الرجل لاتنزل إلى هدا المستوى أن يرسل



نعليه إنه كلام لايقبله العقل ولا المنطق ولا السنة ولا الكتاب




لقد وضعوا أحاديث على سيد الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم



بالأحرى إبن حنبل أو غيره كل ماجاء عن التابعين من حيث الحوار مع الجن على لسان المصروع كلها


موضوعة من طرف سحرة لكى يوهمون الناس أن القائل إبن تيمية وإبن حنبل



أو إبن الجوزية وهدا كله لايخدم الدين فى شيء


هناك أيادى خفية همها زرع الفتنة قالوا أن إبن تيمية أجاز الضرب وهدا إفتراء



و أنه قال على المعالج أن يعرض الإسلام على الجنى



وهل الشيطان نعرض عليه الإسلام وهو صاحب المس


كل هدا إفتراء ولنا عودة والسلام وشكرا

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:32 AM
الجنلوجيا 19-Aug-2008 02:10 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ عايش (المشاركة 194775)
أخي الباحث بارك الله فيك .... لا أرى أنه من فائدة الى الحوار الذي يدور هنا بينك وبين الأخ الجنلوجيا ..... الأخ الجنلوجيا يرفض فكرة المس وهذا شأنه .... ونحن نؤيد فكرة المس ودرجاته الأعلى والتي تمثل الدخول والأدنى والتي تمثل الاقنران ....
________________________________________
ربما لا يكون في حوارنا فائدة لمثلك أخي الكريم عايش لأنك متشبع بما تقول(ربما أن هذه المسألة منتهية بالنسبة لك) لكننا نحن نبحث عن الحقيقة والحقيقة تأتي بالنقاش والحوار والدليل من القرآن والسنة (المنبع الصافي) والاستفادة نتقصاها من القراء الذين يدخلون الرابط والذين قد يتضح لهم من هو الذي على حق هل فريق الجنلوجيا أم فريق الباحث
وهذا الصراع ليس وليد اللحظة بل هو قديم بين العلماء... المهم ندع الاستفاد على جانب فلست أنا أو أنت من يحكم على ذلك ولنركز على صلب الموضوع:
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ عايش (المشاركة 194775)
الأخ الجنلوجيا يرفض فكرة المس وهذا شأنه .... ونحن نؤيد فكرة المس ودرجاته الأعلى والتي تمثل الدخول والأدنى والتي تمثل الاقنران ....
________________________________________
أخي الكريم أنا لا أرفض فكرة المس كما وردت في الأحاديث بل أرفض شحنها بأمور لا أعتقدها كالقول بأن الشيطان يتلبس ويسيطر على عقل وجسم المريض ويتكلم بلسانه، هذا ما أرفضه وليس عليه دليل من الشرع

أما المس كما ورد في الحديث الصحيح فلا أنا ولا أي أحد يمكن أن يرفضه وأقصد بالحديث الصحيح ما ورد في صحيح البخاري ومسلم:
أخرج البخاري و مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال :( كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبيه بإصبعه حين يولد غير عيسى ابن مريم ذهب يطعن فطعن في الحجاب ) .

وفي رواية للبخاري : ( ما من بني آدم مولود إلا يمسه الشيطان حين يولد ، فيستهل صارخا من مس الشيطان ، غير مريم وابنها . . . . . . ) ، وفي رواية مسلم : ( ما من مولود يولد إلا نخسه الشيطان فيستهل صارخاً من نخسة الشيطان إلا ابن مريم وأمه ) .


كل إنسان يمسه الشيطان حين يولد إلا مريم وابنها هذه حقيقة حديثية لا يمكن رفضها البتة
وهذا المس ليس هو ما نتكلم عليه (السيطرة على الجسم والعقل) لأن العقل مناط التكليف ولا يمكن للشيطان أن يعرقله ويشله...
ومس الشيطان انطلاقا من هذا الحديث الصحيح يكون عند الولادة...وهو أمر عام يتعلق بكل الناس وليس له علاقة بالمرضى أو المصروعين

وأدعوك وغيرك لملاحظة ما أصر عليه وهو ضرورة التمييز بين الجن والشيطان حتى يكون التشخيص يوافق الشرع...
الحديث أعلاه يتكلم عن "مس الشيطان" وليس عن" تلبس أو مس الجن" وهذا أمر في غاية الأهمية لا ينغي أن نغفله (كلما وجدنا المس نجد مقترنا بالشيطان وليس بالجن عموما)
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ عايش (المشاركة 194775)
وهناك من يخالفونا الرأي وينكرون الدخول ؟ وهذا شأنهم ... وانني ما اراه هنا عناداُ من الأخ الجنلوجيا .... والمعاند لا يُجادل .... نحترم رأئيه ولا نقره على فكره ..... ....
________________________________________
اخي الكريم عايش ربما لم تعي مداخلاتي جيدا ، وحتى أكون واضحا في ما أقول: أنا لا أنكر دخول الشيطان بل أنكر دخول الجن الذي ليس عليه دليل

أما دخول الشيطان فهو أمر لا يمكنني إنكاره لأنه هناك حديث التثاؤب
روى مسلم من حديث أبي سعيد { : إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل }
وفي رواية أخرى " إذا تثاوب أحدكم في الصلاة فليكظم ما استطاع فإن الشيطان يدخل ".


وهذا الأمر يحدث لكل الناس وليس خاص بالمرضى أو المصروعين...

ما أختلف فيه معكم هو دخول الشيطان ليسيطر على مناطق في الجسم والعقل...



هناك أمر آخر أختلف فيه مع أخينا الباحث وهو الأمر الذي طرحه الباحث من قبل وينتظر منكم أخي عايس تعليقا عليه.. ألا و هو القرين: هل هو داخل الجسم أم خارجه؟
سبق وأن أعطينا رأينا انطلاقا من الأحاديث وقل أنه موجود بداخل كل واحد منا وهو لا يدخل ولا يخرج بل مستقر إلى الممات كما قال عنه بن القيم رحمه الله..

هذا القرين هو من يرتبط بالنفس وهو من يوسوس لها وهو من يوهم بوسسته للراقي أنه جني أو مجموعة من الجن تدخل وتخرج وتؤمن وتكفر ويبدا الحوار...
وهم من يتوهم بعض الرقاة أنهم يحرقونه أو يخرجونه من الاصبع بشكه أو عن طريق الزيت أو التقيؤ...

هذا القرين لا يمكن إخراجه ولا حرقه لأنه مسلط على بني آدم وإن خرج كما يعتقد البعض فمن الذي يتحمل وظيفة الوسوسة
وهو من قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أعانني الله عليه فأسلم"



للحديث بقية إن كان هناك فسحة في الصدر والعقل


اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

الجنلوجيا 19-Aug-2008 02:13 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ عايش (المشاركة 194775)
أخي الباحث بارك الله فيك .... لا أرى أنه من فائدة الى الحوار الذي يدور هنا بينك وبين الأخ الجنلوجيا ..... الأخ الجنلوجيا يرفض فكرة المس وهذا شأنه .... ونحن نؤيد فكرة المس ودرجاته الأعلى والتي تمثل الدخول والأدنى والتي تمثل الاقنران ....
________________________________________
ربما لا يكون في حوارنا فائدة لمثلك أخي الكريم عايش لأنك متشبع بما تقول(ربما أن هذه المسألة منتهية بالنسبة لك) لكننا نحن نبحث عن الحقيقة والحقيقة تأتي بالنقاش والحوار والدليل من القرآن والسنة (المنبع الصافي) والاستفادة نتقصاها من القراء الذين يدخلون الرابط والذين قد يتضح لهم من هو الذي على حق هل فريق الجنلوجيا أم فريق الباحث
وهذا الصراع ليس وليد اللحظة بل هو قديم بين العلماء... المهم ندع الاستفاد على جانب فلست أنا أو أنت من يحكم على ذلك ولنركز على صلب الموضوع:
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ عايش (المشاركة 194775)
الأخ الجنلوجيا يرفض فكرة المس وهذا شأنه .... ونحن نؤيد فكرة المس ودرجاته الأعلى والتي تمثل الدخول والأدنى والتي تمثل الاقنران ....
________________________________________
أخي الكريم أنا لا أرفض فكرة المس كما وردت في الأحاديث بل أرفض شحنها بأمور لا أعتقدها كالقول بأن الشيطان يتلبس ويسيطر على عقل وجسم المريض ويتكلم بلسانه، هذا ما أرفضه وليس عليه دليل من الشرع

أما المس كما ورد في الحديث الصحيح فلا أنا ولا أي أحد يمكن أن يرفضه وأقصد بالحديث الصحيح ما ورد في صحيح البخاري ومسلم:
أخرج البخاري و مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم- قال :( كل بني آدم يطعن الشيطان في جنبيه بإصبعه حين يولد غير عيسى ابن مريم ذهب يطعن فطعن في الحجاب ) .

وفي رواية للبخاري : ( ما من بني آدم مولود إلا يمسه الشيطان حين يولد ، فيستهل صارخا من مس الشيطان ، غير مريم وابنها . . . . . . ) ، وفي رواية مسلم : ( ما من مولود يولد إلا نخسه الشيطان فيستهل صارخاً من نخسة الشيطان إلا ابن مريم وأمه ) .


كل إنسان يمسه الشيطان حين يولد إلا مريم وابنها هذه حقيقة حديثية لا يمكن رفضها البتة
وهذا المس ليس هو ما نتكلم عليه (السيطرة على الجسم والعقل) لأن العقل مناط التكليف ولا يمكن للشيطان أن يعرقله ويشله...
ومس الشيطان انطلاقا من هذا الحديث الصحيح يكون عند الولادة...وهو أمر عام يتعلق بكل الناس وليس له علاقة بالمرضى أو المصروعين

وأدعوك وغيرك لملاحظة ما أصر عليه وهو ضرورة التمييز بين الجن والشيطان حتى يكون التشخيص يوافق الشرع...
الحديث أعلاه يتكلم عن "مس الشيطان" وليس عن" تلبس أو مس الجن" وهذا أمر في غاية الأهمية لا ينغي أن نغفله (كلما وجدنا المس نجد مقترنا بالشيطان وليس بالجن عموما)
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشيخ عايش (المشاركة 194775)
وهناك من يخالفونا الرأي وينكرون الدخول ؟ وهذا شأنهم ... وانني ما اراه هنا عناداُ من الأخ الجنلوجيا .... والمعاند لا يُجادل .... نحترم رأئيه ولا نقره على فكره ..... ....
________________________________________
اخي الكريم عايش ربما لم تعي مداخلاتي جيدا ، وحتى أكون واضحا في ما أقول: أنا لا أنكر دخول الشيطان بل أنكر دخول الجن الذي ليس عليه دليل

أما دخول الشيطان فهو أمر لا يمكنني إنكاره لأنه هناك حديث التثاؤب
روى مسلم من حديث أبي سعيد { : إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل }
وفي رواية أخرى " إذا تثاوب أحدكم في الصلاة فليكظم ما استطاع فإن الشيطان يدخل ".


وهذا الأمر يحدث لكل الناس وليس خاص بالمرضى أو المصروعين...

ما أختلف فيه معكم هو دخول الشيطان ليسيطر على مناطق في الجسم والعقل...



هناك أمر آخر أختلف فيه مع أخينا الباحث وهو الأمر الذي طرحه الباحث من قبل وينتظر منكم أخي عايس تعليقا عليه.. ألا و هو القرين: هل هو داخل الجسم أم خارجه؟
سبق وأن أعطينا رأينا انطلاقا من الأحاديث وقل أنه موجود بداخل كل واحد منا وهو لا يدخل ولا يخرج بل مستقر إلى الممات كما قال عنه بن القيم رحمه الله..

هذا القرين هو من يرتبط بالنفس وهو من يوسوس لها وهو من يوهم بوسسته للراقي أنه جني أو مجموعة من الجن تدخل وتخرج وتؤمن وتكفر ويبدا الحوار...
وهم من يتوهم بعض الرقاة أنهم يحرقونه أو يخرجونه من الاصبع بشكه أو عن طريق الزيت أو التقيؤ...

هذا القرين لا يمكن إخراجه ولا حرقه لأنه مسلط على بني آدم وإن خرج كما يعتقد البعض فمن الذي يتحمل وظيفة الوسوسة
وهو من قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أعانني الله عليه فأسلم"



للحديث بقية إن كان هناك فسحة في الصدر والعقل


اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا

عبد الرزاق 19-Aug-2008 02:15 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194811)
السلام عليكم ورحمه الله الحقيقه اننى بكل بساطه استطيع ان اقول لاخواننا الاعزه الجنلوجيا وعبد الرزاق هذا رايكم وانتم حرين وخلاص ..وهذا لن يغير شىء ..... فالشمس لا يحجبها الغربال .... ولا اخفى عليكم اننى كنت اتوقع تفصيل علمى ادق لمعارضتكم للامر ..وليس كلمه وردت ام لم ترد ... ككلمه للمس والدخول او اللبس ...فبالنهايه كلها اسماء والمهم هو تحليل الواقع الذى نراه امامنا !! صدقونى لو انا كنت مكانكم فى معارضتى للامر لكان عندى ما اقدمه من اعتراضات اكثر واثمن مما قدمتم!:)..لاننى اعرف جيدا كم هو الموضوع دقيق وشائك ولا يستوعبه العقل .... ولكننى احاول قدر الامكان محاورتكما ..لاسجل اعتراضاتكما وادققها لانكم اعضاء فعالين بهذا المنتدى كما اننى اتمنى ان تكون الحق وتحرى الحق هو وجهتكم .... اعلمو اننى اعشق التدخل العلمى واشجعه فى ادق التفاصيل ..ولكننى حقيقه وقاف الى النصوص القرانيه والاحاديث ..... لاننى ان خسرت هذا الاساس ....والارضيه الصلبه للتقدم فى اى بحث .... فسينهار البحث ويوصلنى الى غير ما ابحث عنه .... ثم تعالو وتمعنو بمن رفض فكره دخول الجن ...او الشيطان بدن الانسان بل رفضو فكره فعاليته بالمس او غيره .... بدات فى المعتزله وعلم الكلام وانتهت الى حيث قيل ان الشيطان هو مجرد فكره لكل شر .... ولا يوجد شيطان ولا غيره ..... وانكرو وجود الجن ....وقالو هى جواهر خير وشر الى ان يصلو ان الملائكه هى جوهر خير ولا يوجد ملائكه وبعدها يصلون الى الخالق ليقولو انه فكره تعلق الوجود للانسان وينكرون كل شىء .....ولا حول ولا قوه الا بالله .... اما عن سؤالك اخى الكريم الجنلوجيا عن حديث مجرى الدم ..وتريد الصراحه ... انا قلت راى بالموضوع بصراحه فى موضوع القرين ليتك ترجع له اخى ... ولكن الفرق بينى وبينك هو الاتى ..... انا رايت ان هناك من العلماء من اخذه على ظاهره ..ومنهم من قال انما هو مجازى .... انا هنا اقول انه مجازى بتلك الحادثه بالتحديد وشرحت ذلك بالتفصيل ... ولكننى اخى الحبيب لا استطيع ولا اتجرا ان اسقط او انفى راى العلماء المقابلين الذين اخذو على الضاهر ....لان لدى علميا وتجريبيا ما يثبت هذا وما يذبت ذلك ..... ولان الشيطان قد يتلاعب بنا قد اميل الى مجاز الامر ....بدون لا اخطى احد ولا اتحدى احد ... اقول فى نفسى ....لم اختار الرسول الذى لا ينطق عن الهوى ...مجرى الدم !!! وحين ابحث بالامر علميا اجد ان مجرى الدم والشعيرات الدمويه تصل الى كل ذره فى ذرات الجسم بل الى ادقها دقه وهى المخ !!!! وهنا اتوقف .....واقول ... لو ان نى اصصرت على المعنى المجازى ....لتحول هذا المجاز الى ضاهر واثبت كحقيقه بسبب ما تصل اليه مجارى الدم!! ولو كان مجازى فقط لكان اختار صلى الله عليه وسلم غير مجرى الدم !!! وحين اطابقه بواقعه مس وتلبس فى انسان ممسوس ..كيف تتشنج جميع اعضائه ويعتل تفكيره وتبرز عيناه ...وتلتوى عضامه ويصل فعل الخبيث الى فعلا كل مجرى الدم ..... اقول هناك احتمال ان يكون الخبيث يوهمنى .....ولكن ماذا افعل بالظاهر الذى امام عينى .... فالامر اخى ليس ببساطه ان اقتنع بالمس ودخول الجن من عدمه ....الامر اعقد واعمق ويحتاج الى دراسه وليس تحديات ....وعلى الاخص فقهيه ....فانتم لستم فقهاء حتى تحتج بكلمه او حديث او ضعف حديث او غيره ....مع ان هذا الامر ساقط لكثره الادله وتواترها حتى وان وجدت بعضها ضعيف .... فتواتر الضعيف يعطى قوه ..... فاترك الضعيف واذب للصحيح ....كيف يدخل الشيطان جوف الانسان !!! هنا ...هنا الاشكاليه ..... هنا النقطه التى تحير الجميع ..وغالبا هذه النقطه هى من تجعل هناك رافضين لفكره دخول الجن الجسد ...وليس حقيه ما قدمتم من اعتراضات ..... ولكن ايضا خطا هؤلائك ....انهم نظرو للامر من زاويه واحده ...كما تفعلون انتم مع ان زاويتهم اقوى مما انتم تحاجون به ...... قد تلاحضون ان هذا الباحث قد يختلف طرحه ومعارضته لغيره من معارضيكم ..... انا استطيع اضع لك ايه المس وشرحها ..وانهى الامر .....اقتنعت ام لم تقتنع ....ولست مخطئا ان رميت حملى على ابن حجر او ابن كثير مثلا ..... ولكننى توصلت لقناعاتى هذه ليس فقط من الاحاديث .....بل من امور ومعلومات كثيره جدا قد لا تتعلق بالموضوع اصلا ....... مثل اليابانى او الغربى الذى يسلم لله ..بعد ان يرى ايه فى الماء مثلا .... هدانا الله واياكم الى اقرب من هذا رشدا
________________________________________

أخى الباحث أرجوك ليس كل من عارضنا نتهمه بأنه معتزلى أو كلامى



والله إنى أجد كل من حاورته دائما يختبئ وراء عالم قال فلان وشرح فلان



قال فلان بأن الجن تسكن الجسد هو إجتهد ونحن أصبح من المفروض علينا أن نتبعه



وبلا أدنى بحث قال فلان أو كدبوا عليه لابد من إتباعه أو نتهم بأننا معتزلون كفر ة وهل هدا منطق وعدل وحق



أحاورك من تجربة عشتها وقناعة كما قلت لك تعرفت على مئات من الجن المؤمنون



وماهم إلا شياطين وبعد أن طردت الجميع تعجبت من الأمر كنت حتى قبل أن أقرأ تصرع الحالة




وكم مرة كان معى مساعدون يقرأون ثلات ساعات بدون جدوى



وحين أدخل تصرع الحالة وينطق الجنى و كانت يتسرب إلى دهنى الغرور والعجب




بحيث تجد الجنى يبكى صارخا أيها الشيخ سوف أخرج لاتضربنى




وماهى إلا تمثيلية من الشيطان اللعين / وكم من مشلول ومشلولة بمجرد أن أضع يدى يقف بإدن الله



كل هده الفتن كانت ستأخدنى إلى النار لكن شائت قدرة الله أن أعرف الحقيقة



لأنى فعلا كنت أبحث عن الحقيقة ,,,



والحقيقة أن كل الحوارات هى بدعة وضلالة ،



أما تفسير يتخبطه الشيطان من المس على أنها دخول الجنى فى الإنس



القرآن عربي وليس عجمى لكى نفسر فعل خبط بدخل



يتخبطه الشيطان أقوال وأفعال وليس له سلطان والدخول وسط الجسد



تسلط والقرآن صريح سواء أتهمنا فى ديننا أننا معتزلة



القرآن حكم بيننا وهده اية صريحة أن الشيطان لاسلطان له علينا



اذا قضي الامر ... وانتهت الدنيا

وصرف أهل الجنة الي الجنه ،،،،

وأهل النار الى النار والعياذ بالله ،،،،

هنا يقوم الشيطان ويخطب خطبه ما بعدها خطبه لأهل النار ،،،،

ماذا يقول ؟؟؟

وردت في سورة ابراهيم حيث يقول تبارك وتعالى :

(( وقال الشيطان لما قضي الامر ان الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان الا ان دعوتكم فأستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم, ما انا بمصرخكم وما انتم بمصرخي , اني كفرت بما اشركتموني من قبل , ان الظالمين لهم عذاب أليم ))

الله اكبر ... يالها من كلمات ...

:::::: فلا تلوموني ولوموا انفسكم ::::::

بعد ان وسوس للانسان وتبعه يتبرى ويقول لا تلوموني بل لوموا انفسكم ،،،

لا اله الا الله ،،،

اخي المسلم أسمعت ماذا يقول الشيطان ؟؟!!

وهل بعد هذا اليوم ستتبعه ،،، اتعصي ربك الرحيم الكريم من اجل هذا الشيطان ،،،

أسأل الله العظيم ان نكون من أهل الجنه ..

وأن لا نكون من الذين يستمعون لهذه الخطبه



أريد جوابا شفايا لكل مدعى أن الشيطان يسكن فى جسدى ويصل إلى المخ والمعدة



أية صريحة مثل هده اللتى تقول لا سلطان له علينا



وأية أخرى تعكس الصورة المرسومة فى أدهاننا أن الشيطان قوى وله قوة يخترق بها أجسادنا


{ إن كيد الشيطان كان ضعيفا } - ~*~


كيد الشيطان

جاء في كتاب عجائب المخلوقات للأمام القزويني : أن عابدا سمع قوما يعبدون شجرة من دون الله , فحمل فأسا وذهب ليقطع تلك الشجرة , فلقيه إبليس في صورة شيخ , فقال له : إلى أين وأي شيء تريد ؟ يرحمك الله , فقال :

أريد قطع هذه الشجرة التي تعبد من دون الله , فقال له : ما أنت وذاك ؟ تركت عبادتك وتفرغت لهذا . فالقوم أن قطعتها يعبدون غيرها . فقال العابد : لا بد لي من قطعها , فقال إبليس : أنا أمنعك من قطعها , فصارعه العابد وضربه على الأرض , وقعد على صدره , فقال له إبليس أطلقني حتى أكلمك , فأطلقه فقال له : يا هذا أن الله تعالى قد أسقط عنك هذا , وله عباد في الأرض لو شاء أمرهم بقطعها , فقال له العبد : لا بد لي من قطعها . . . فدعاه للمصارعة مرة ثانية , وصرعه العابد . فقال له إبليس : هل لك أن تجعل بيني وبينك أمرا هو خير لك من هذا الذي تريد ؟ فقال له : وماهو ؟ فقال له : أنت رجل فقير , فلعلك تريد أن تتفضل على إخوانك وجيرانك وتستغني عن الناس . فقال : نعم , فقال إبليس : ارجع عن ذلك , ولك علي أن أجعل تحت رأسك كل ليلة دنارين تأخذهما تنفقهما على عيالك , وتتصدق منهما فيكون ذلك أنفع لك وللمسلمين من قطع هذه الشجرة , فتفكر العابد وقال : صدقت فيما قلت , فعاهدني على ذلك و وحلف له إبليس , وعاد العابد إلى متعبده . . . فلما أصبح العابد رأى دينارين تحت رأسه , فأخذهما , وكذلك في اليوم الثاني . فلما كان في اليوم الثالث وما بعده لم ير العابد شيئا , فغضب وأخذ الفأس وذهب نحو الشجرة ليقطعها , فاستقبله إبليس في صورة ذلك الشيخ الذي لقيه أول مرة , وقال له : أين تريد ؟ قال العابد : إلى قطع هذه الشجرة , قال له : ليس إلى ذلك من سبيل . فتناوله العابد ليغلبه كما غلبه من قبل ذلك . فقال إبليس : هيهات هيهات ! وأخذ العابد وضربه على الأرض كالعصفور , ثم قال : لئن لم تنته عن هذا الأمر لذبحتك . فقال العابد : خل عني وأخبرني كيف غلبتني ؟ فقال إبليس : لما غضبت لله تعالى سخرني الله لك وهزمني أمامك . والآن غضبت للدنيا ولنفسك فصرعتك




نعم الشيطان ضعيف أمام العار ف بالله وقوى أما م الكافر والعاصى والعابد للدنار والسلام ولنا عودة وشكرا والسلام

الجنلوجيا 19-Aug-2008 02:28 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194813)
والله إنى باحث لعشرين سنة كنت أحاور الجن وتعرفت على المئات مما كنت أضنهم مؤمنون من الجن لكن بعد البحث الدقيق أجد نفسي مع الخرافة كيف أصدق شيطان يتلاعب بي
________________________________________
أخي عبد الرزاق معك مائة بالمائة فيما قلت الحوار مع الجني لا أساس له من الصحة وحتى الشيخ عايش قال أنه لا دليل عليه وترك الحوار مع الجن

والأخ عايش يقول في إحدى مقابلاته أن المس الشطاني أو الجني (المتلبس بالانسي) كما يعتقد و كما عاينه هو لا يتعدى العشرة في المائة
90% حالات كاذبة أو أمراض عضوية

المتبقي 10% .وهذه النسبة يرى أخرون (رقاة طبعا) أنها مبالغ فيها ويرجعونها إلى 5% هذا إلى حدود 2008 (لو طرحنا هذا السؤال على شيخ الاسلام لربما قال لنا أنها ثمثل 100%)

أما في سنة 2100 ربما تراجعت النسبة إلى 0.0005% أو تقترب من الصفر...
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194813)
أما قضية إبن حنبل هده هى أول الخرافات والإستهزاء بالرقية الشرعية إن شخصية هدا الرجل لاتنزل إلى هدا المستوى أن يرسل نعليه إنه كلام لايقبله العقل ولا المنطق ولا السنة ولا الكتاب لقد وضعوا أحاديث على سيد الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأحرى إبن حنبل أو غيره كل ماجاء عن التابعين من حيث الحوار مع الجن على لسان المصروع كلها موضوعة من طرف سحرة لكى يوهمون الناس أن القائل إبن تيمية وإبن حنبل أو إبن الجوزية وهدا كله لايخدم الدين فى شيء هناك أيادى خفية همها زرع الفتنة قالوا أن إبن تيمية أجاز الضرب وهدا إفتراء و أنه قال على المعالج أن يعرض الإسلام على الجنى وهل الشيطان نعرض عليه الإسلام وهو صاحب المس كل هدا إفتراء ولنا عودة والسلام وشكرا
________________________________________

أخي عبد الرزاق بارك الله فيك وأثني على ما أشرت إليه وأسألهم :
لماذا لم يحاور رسول الله الجن المتلبس بالانس؟
ولماذا لم يفعل ذلك الصحابة من بعده؟
لماذا انتظر الجن إلى أن يأتي عصر الامام أحمد ليبدأ بالظهور والتكلم على لسان الإنس؟

ولماذا انتظر مئات السنين إلى عصر شيخ الاسلام (عصر معروف بالفتن والأزمات والحروب) لكي يعاود الظهور والنطق على لسان المصروعين؟

عبد الرزاق 19-Aug-2008 03:13 PM
________________________________________
الحقيقة الضائعة أننا حين إعتزلنا الحوار مع الجن عفوا مع الشيطان





ألاف المرضى وعائلاتهم لم يعجبهم الأمر لأن المسرحية مع الشيطان إنتهت



حتى ألأن ما زال هناك من يطالبنى بالحوار مع الجنى لكى يقول لنا من سحر ومن وضع السحر فى الطعام عرافة


وشعوذة وبكتاب الله وحين نرفض المسألة تجد فى أعينهم تعجب من الأمر وهمس ولمز



أننا لانعرف شيء هناك من سألنا لمادا تركتم الحوار لقد أرسلنا فلان



تحدث الجنى على لسان مريضتهم ودلكم على السحر الدى وضعته عمتها



وحين نشرح لهم أن المسألة دجل وخرافة ومن يتحدث الشيطان اللعين



لكى تقع العداوة بين العائلات وتقطع الأرحام وتتهم بريئة لمجرد أن الشيطان دكر إسمها أنها ساحرة



والله يعلم أنها بريئة وتحرم من زيارة العائلة لسنين وربما حتى الموت لأنها سحر ت إبنتهم



وحرمتها من الزواج وكم مرة ينطق الجنى أن الفاعلة الزوجة ويسبب لها فى الطلاق والأولاد يضيعون ويتشردون



وكم منأسرة تشردت والسبب الحوار مع الشيطان الدى يوهمنا أنه خادم الساحر وأنه على حق



وهناك عدة عوانس تجد نفسها أمام حقيقة أنها لم تحضى بخطيب تجد من ينفس عليها أن السبب


جنى عاشق أرادها لنفسه وحرمها من الزواج وكل من تقدم إليها طرده



وتجد مكتوب فى المنتديات صفحات أن من عندها هده الأعراض عندها مس عاشق



تدخل معافية إلى الأنترنيت وتخرج متزوجة من جنى من ليلتها أحلام خطيرة



رجل أسود يطاردها فى المنام وتعيش المعانات ويأتى معالج يؤكد لها أنها مصابة



وبداخلها جنى عاشق وعلاجها يتطلب شهور وأعوام لأن الجنى العاشق مختبئ



ومحمى بالسحر الموجود فى المعدة وعليها بالحلتيت والمسك قبل النوم



وقيام الليل وتجدها لاتصلى ولكن رغبة فى طرد الجنى العاشق تقوم الليل



ولو أنها صلت المكتوبة وتضرعت إلى الخالق لدهب عنها ماتجد


هناك من جعل الرقية الشرعية إسترزاق وحرفة ويسمى نفسه راقى فلان الصارع للجن وقاهرهم


ورقم تليفونه لايسكت وهناك من أصبح من الأثرياء على حساب الغلبة المقهورين



وتجد من يرسل زيت وحبة سوداء من دولة إلى أخرى مقروئ عليها أيات معينة




والثمن ألاف الدولارات وهناك من يعالج بالتليفون ويقبض بالدولار



مشاكل إجتماعية كثيرة من عنوسة وطلاق وفقر وجهل



كل شيء سببه الجن والسحرة /تجارة غير مربحة سببها جنى يطرد الزبناء



بنت لم يخطبها أحد سببها جنى جاثم على باب الدار يطرد كل خاطب راغب



إمرأة تزوجت ولكنها محرومة من ألأولاد سببها عقم جنى فى الرحم يقتل الحيوانات المنوية


والعلاج عند فلان /والطب لايعرف شيء لأنها فعلا مسحورة أعطينا للعين والسحر والجن أكثر



مما أعطاهم الشرع كل شيء جن سحر عين



ولنا عودة والسلام

((( الباحث ))) 19-Aug-2008 11:05 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 194816)
لكننا نحن نبحث عن الحقيقة والحقيقة تأتي بالنقاش والحوار والدليل من القرآن والسنة (المنبع الصافي) والاستفادة نتقصاها من القراء الذين يدخلون الرابط والذين قد يتضح لهم من هو الذي على حق هل فريق الجنلوجيا أم فريق الباحث
وهذا الصراع ليس وليد اللحظة بل هو قديم بين العلماء... المهم ندع الاستفاد على جانب فلست أنا أو أنت من يحكم على ذلك ولنركز على صلب الموضوع:
________________________________________
اخى الجنلوجيا ....اراك لازلت تراوغ وتستعمل الذكاء والسياسه والفلسفه فيما لا مكان لها بهذا الموضوع!!!!!!!!!!!!!!!!!111

انت اخى لا تستخدم المنبع الصافى ....والمنبع الصافى هى الصفحات الاولى التى اوردنا لك بها كلام المتقدمين من اهل العلم والمفسرين والاحاديث والايات.....
فلا اعرف حقيه عن اى منبع تتحدث ......واخشى ما اخشاه ان يكون منبعك غير منبعنا....

كما انك تتوهم بان هناك فريق يقول بمثل ما تقوله انت !!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟
اين هو هذا الفريق اين احاديثهم اين كتبهم اين ادلتهم .......

الباحث فريقه اقوال اهل العلم الذى انت لا تعترف بهم .....فمن هو فريقك يا سيدى ....

صدقنى يا جنلوجيا لو كنت مسيحيا لاتيتك بادله من كتابهم
ولو كنت شيعيا لاتيتك ايضا بادله من كتبهم

ولا اجد غير تلك الطوائف من يصر على بعض ما تقولونه غير المعتزله او الاحمديه او بعض الطوائف الاخرى التى بينها وبين اهل السنه والجماعه ما بين المشرق والمغرب ....
فارجو ان تترفع عن هذا الاسلوب ...

انت لغايه الان لم تذكر لادليل ولا كلام عالم شرعى ولا علمى .....
ترى لمذا ....!! عل تخشى ان تظهر مصدر علمك !! الحقيقه الامر محير


مثلا ...اخونا عبد الرزاق يدرج اقوال بحسب رايه لما مر عليه من تجارب ....ولا مانع ان نناقش تجاربه وشكوكه بالتفصيل ....

واما انت تردد .....منبح الحق ....الصافى ....وانت المدعى ....

ولغايه هذه اللحضه لم ارى لك اى اعتراض علمى مدعوم براى عالم !!!!!

ولا زلنا بانتضار ما تقدمه ....انت كل ما تفعله للان ان تاخذ اقتباس وترد عليه برايك ....
مع انك انت صاحب الاعتراض ....فنرجو ان تقدم ما لديك من اعتراض ومن هم علمائك ومشايخك ....

واما ان لم يكن لك اى مرجع اخى الكريم ....وتقول انا هذا راى وخلاص .....
وتعتقد بانك مصيب ..وباقى الامه على خطا ....فهنيئا لك هذا العلم ......

راجيا ان تعيش سعيدا بما انت توصلت اليه .....كما ان اخى ما توصلت اليه يا سيدى من انكار ...
يجبرك على ان تكمل مسيره علمك فى علم النفس مثلا او الطب ....لان منتديات الرقيه الشرعيه
ومن بها ...اناس رجعيون !! لا زالو يتمسكون ويتوقفون عن مقوله العلماء ومجتهدى هذه الامه
فلا اعرف حقيقه لم تضيع وقتك معنا ......

الا ان كان هناك فى نواياك امور اخرى ...فنورنا لو تكرمت ....

((( الباحث ))) 19-Aug-2008 11:20 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 194816)


، وحتى أكون واضحا في ما أقول: أنا لا أنكر دخول الشيطان بل أنكر دخول الجن الذي ليس عليه دليل

أما دخول الشيطان فهو أمر لا يمكنني إنكاره لأنه هناك حديث التثاؤب
روى مسلم من حديث أبي سعيد { : إذا تثاءب أحدكم فليمسك بيده على فمه فإن الشيطان يدخل }
وفي رواية أخرى " إذا تثاوب أحدكم في الصلاة فليكظم ما استطاع فإن الشيطان يدخل ".
وهذا الأمر يحدث لكل الناس وليس خاص بالمرضى أو المصروعين...

ما أختلف فيه معكم هو دخول الشيطان ليسيطر على مناطق في الجسم والعقل...

________________________________________
اعود اخى واقول .....انظر الى التناقض فيما تقدمه والذى للاسف الشديد لا ينم على اى علم

بمذا تفرق كباحث انت ان اثبتت دخول الشيطان الجسد وعدم دخول الجن ....والجن والشيطان هما من نفس المصدر !!! هذا تناقض .....وفهم غيب ....

ثم تاتى بحديث ولله الحمد تعتقد انه حق .................
وتقول نعم الشيطان يدخل ..ولكن تنكر ...تاثيره ...اسئلك سؤال بالله عليك ....

ماذا يفعل الشيطان بدخوله بالتثائب .....ولم التثائب بالذات ....التثائب والتنفس متشابهان ...على الاقل للعوام ..... اذن اين يدخل ولم يدخل ....هل هى رحبه سياحيه للاطلاع على لوز الانسان مثلا .........

قلت لك اخى اننا بحثنا كثيرا بما لم ولن يخطر ببالك ...لما اراه منك من علم ....

واننى والله ادعوك اخى ان كنت بالفعلا تحرى الحق ان تتوقف عن ارائك ...وتتفرغ للبحث المنهجى بالامر .....واما اقول هذا راى وخلاص ......!!!


هدانا الله واياك ....


وبما ان اخونا عبد الرزاق خفيف الظل ويحب النكت ......

ترى اخى عبد الرزاق ...اين يدخل اللعين مع التثائب ومذا يفعل ولم التثائب بالذات .....


والله الذى لا اله الا هو لو انكم سؤلتم عن كل ما يحيركم لاجبناكم ....ولكنكم سبحن الله
كل سطرين بعدها كلمه نتحدى ......


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ,

((( الباحث ))) 19-Aug-2008 11:41 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194818)
أخى الباحث أرجوك ليس كل من عارضنا نتهمه بأنه معتزلى أو كلامى والله إنى أجد كل من حاورته دائما يختبئ وراء عالم قال فلان وشرح فلان قال فلان بأن الجن تسكن الجسد هو إجتهد ونحن أصبح من المفروض علينا أن نتبعه وبلا أدنى بحث قال فلان أو كدبوا عليه لابد من إتباعه أو نتهم بأننا معتزلون كفر ة وهل هدا منطق وعدل وحق أحاورك من تجربة عشتها وقناعة كما قلت لك تعرفت على مئات من الجن المؤمنون وماهم إلا شياطين وبعد أن طردت الجميع تعجبت من الأمر كنت حتى قبل أن أقرأ تصرع الحالة وكم مرة كان معى مساعدون يقرأون ثلات ساعات بدون جدوى وحين أدخل تصرع الحالة وينطق الجنى و كانت يتسرب إلى دهنى الغرور والعجب بحيث تجد الجنى يبكى صارخا أيها الشيخ سوف أخرج لاتضربنى وماهى إلا تمثيلية من الشيطان اللعين / وكم من مشلول ومشلولة بمجرد أن أضع يدى يقف بإدن الله كل هده الفتن كانت ستأخدنى إلى النار لكن شائت قدرة الله أن أعرف الحقيقة لأنى فعلا كنت أبحث عن الحقيقة ,,, والحقيقة أن كل الحوارات هى بدعة وضلالة ، أما تفسير يتخبطه الشيطان من المس على أنها دخول الجنى فى الإنس القرآن عربي وليس عجمى لكى نفسر فعل خبط بدخل يتخبطه الشيطان أقوال وأفعال وليس له سلطان والدخول وسط الجسد تسلط والقرآن صريح سواء أتهمنا فى ديننا أننا معتزلة القرآن حكم بيننا وهده اية صريحة أن الشيطان لاسلطان له علينا اذا قضي الامر ... وانتهت الدنيا وصرف أهل الجنة الي الجنه ،،،، وأهل النار الى النار والعياذ بالله ،،،، هنا يقوم الشيطان ويخطب خطبه ما بعدها خطبه لأهل النار ،،،، ماذا يقول ؟؟؟ وردت في سورة ابراهيم حيث يقول تبارك وتعالى : (( وقال الشيطان لما قضي الامر ان الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان الا ان دعوتكم فأستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم, ما انا بمصرخكم وما انتم بمصرخي , اني كفرت بما اشركتموني من قبل , ان الظالمين لهم عذاب أليم )) الله اكبر ... يالها من كلمات ... :::::: فلا تلوموني ولوموا انفسكم :::::: بعد ان وسوس للانسان وتبعه يتبرى ويقول لا تلوموني بل لوموا انفسكم ،،، لا اله الا الله ،،، اخي المسلم أسمعت ماذا يقول الشيطان ؟؟!! وهل بعد هذا اليوم ستتبعه ،،، اتعصي ربك الرحيم الكريم من اجل هذا الشيطان ،،، أسأل الله العظيم ان نكون من أهل الجنه .. وأن لا نكون من الذين يستمعون لهذه الخطبه أريد جوابا شفايا لكل مدعى أن الشيطان يسكن فى جسدى ويصل إلى المخ والمعدة أية صريحة مثل هده اللتى تقول لا سلطان له علينا وأية أخرى تعكس الصورة المرسومة فى أدهاننا أن الشيطان قوى وله قوة يخترق بها أجسادنا { إن كيد الشيطان كان ضعيفا } - ~*~ كيد الشيطان جاء في كتاب عجائب المخلوقات للأمام القزويني : أن عابدا سمع قوما يعبدون شجرة من دون الله , فحمل فأسا وذهب ليقطع تلك الشجرة , فلقيه إبليس في صورة شيخ , فقال له : إلى أين وأي شيء تريد ؟ يرحمك الله , فقال : أريد قطع هذه الشجرة التي تعبد من دون الله , فقال له : ما أنت وذاك ؟ تركت عبادتك وتفرغت لهذا . فالقوم أن قطعتها يعبدون غيرها . فقال العابد : لا بد لي من قطعها , فقال إبليس : أنا أمنعك من قطعها , فصارعه العابد وضربه على الأرض , وقعد على صدره , فقال له إبليس أطلقني حتى أكلمك , فأطلقه فقال له : يا هذا أن الله تعالى قد أسقط عنك هذا , وله عباد في الأرض لو شاء أمرهم بقطعها , فقال له العبد : لا بد لي من قطعها . . . فدعاه للمصارعة مرة ثانية , وصرعه العابد . فقال له إبليس : هل لك أن تجعل بيني وبينك أمرا هو خير لك من هذا الذي تريد ؟ فقال له : وماهو ؟ فقال له : أنت رجل فقير , فلعلك تريد أن تتفضل على إخوانك وجيرانك وتستغني عن الناس . فقال : نعم , فقال إبليس : ارجع عن ذلك , ولك علي أن أجعل تحت رأسك كل ليلة دنارين تأخذهما تنفقهما على عيالك , وتتصدق منهما فيكون ذلك أنفع لك وللمسلمين من قطع هذه الشجرة , فتفكر العابد وقال : صدقت فيما قلت , فعاهدني على ذلك و وحلف له إبليس , وعاد العابد إلى متعبده . . . فلما أصبح العابد رأى دينارين تحت رأسه , فأخذهما , وكذلك في اليوم الثاني . فلما كان في اليوم الثالث وما بعده لم ير العابد شيئا , فغضب وأخذ الفأس وذهب نحو الشجرة ليقطعها , فاستقبله إبليس في صورة ذلك الشيخ الذي لقيه أول مرة , وقال له : أين تريد ؟ قال العابد : إلى قطع هذه الشجرة , قال له : ليس إلى ذلك من سبيل . فتناوله العابد ليغلبه كما غلبه من قبل ذلك . فقال إبليس : هيهات هيهات ! وأخذ العابد وضربه على الأرض كالعصفور , ثم قال : لئن لم تنته عن هذا الأمر لذبحتك . فقال العابد : خل عني وأخبرني كيف غلبتني ؟ فقال إبليس : لما غضبت لله تعالى سخرني الله لك وهزمني أمامك . والآن غضبت للدنيا ولنفسك فصرعتك نعم الشيطان ضعيف أمام العار ف بالله وقوى أما م الكافر والعاصى والعابد للدنار والسلام ولنا عودة وشكرا والسلام
________________________________________

اخى عبد الرزاق انا لا اتهم احدا ...ولكن انا وانت تعلم ان تلك الفرق بالتحديد لها هذا الراى
ترى لم ذهبو اليه .....وهل جدير بى كمسلم بعقيده سليمه ان كون متساوى بالراى مع تلك الطوائف !!؟؟


من جهه اخرى .....سلقول لك امرا اخى خاص لك وخذها من اخوك الصغير .....

اولا دع عنك موضوع ان العلماء اخوؤو ولا تقل بهذا القول ارجوك ثبتك الله على الحق ....
ولكن قل ..لدى من التجارب ما يناقض ما ذهب اليه العلماء ....


انت اخى مشكلتك ابسط من مشكله اخونا الجنلوجيا ....انت مشكلتك هو تلك التناقضات فى ما تقرائه وما تراه بعينك من تجربه ....ولكن اخى ..من قال ان التجربه وخاصه فى موضوع شبه غيبى ومع كائنات لا تراهم من قال ان التجربه هى البرهان والمعيار .....

اخى بالله وصديقى ....
الموضوع كله فى مقدار العلم .....صدقنى اخى قد ارى احيانا شاب صغير يتحدث بحديث ...قد يلفت نظرى الى حل قضيه افكر بها من سنين !! والعلم اخى هو سلاحنا مع نفى او اثبات تلك الحالات ....ومناين ناتى بالعلم ان قلنا ان اهل العلم اخطئو.......

هذا غايه ما يتمناه الشيطان منك .....

واعطيك مثالا من اخيك على التجارب ..لترى انه ليس انت فقط من مر بتجارب عنيفه اذهلت عقله ........

((( الباحث ))) 19-Aug-2008 11:44 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194826)
الحقيقة الضائعة أننا حين إعتزلنا الحوار مع الجن عفوا مع الشيطان ألاف المرضى وعائلاتهم لم يعجبهم الأمر لأن المسرحية مع الشيطان إنتهت حتى ألأن ما زال هناك من يطالبنى بالحوار مع الجنى لكى يقول لنا من سحر ومن وضع السحر فى الطعام عرافة وشعوذة وبكتاب الله وحين نرفض المسألة تجد فى أعينهم تعجب من الأمر وهمس ولمز أننا لانعرف شيء هناك من سألنا لمادا تركتم الحوار لقد أرسلنا فلان تحدث الجنى على لسان مريضتهم ودلكم على السحر الدى وضعته عمتها وحين نشرح لهم أن المسألة دجل وخرافة ومن يتحدث الشيطان اللعين لكى تقع العداوة بين العائلات وتقطع الأرحام وتتهم بريئة لمجرد أن الشيطان دكر إسمها أنها ساحرة والله يعلم أنها بريئة وتحرم من زيارة العائلة لسنين وربما حتى الموت لأنها سحر ت إبنتهم وحرمتها من الزواج وكم مرة ينطق الجنى أن الفاعلة الزوجة ويسبب لها فى الطلاق والأولاد يضيعون ويتشردون وكم منأسرة تشردت والسبب الحوار مع الشيطان الدى يوهمنا أنه خادم الساحر وأنه على حق وهناك عدة عوانس تجد نفسها أمام حقيقة أنها لم تحضى بخطيب تجد من ينفس عليها أن السبب جنى عاشق أرادها لنفسه وحرمها من الزواج وكل من تقدم إليها طرده وتجد مكتوب فى المنتديات صفحات أن من عندها هده الأعراض عندها مس عاشق تدخل معافية إلى الأنترنيت وتخرج متزوجة من جنى من ليلتها أحلام خطيرة رجل أسود يطاردها فى المنام وتعيش المعانات ويأتى معالج يؤكد لها أنها مصابة وبداخلها جنى عاشق وعلاجها يتطلب شهور وأعوام لأن الجنى العاشق مختبئ ومحمى بالسحر الموجود فى المعدة وعليها بالحلتيت والمسك قبل النوم وقيام الليل وتجدها لاتصلى ولكن رغبة فى طرد الجنى العاشق تقوم الليل ولو أنها صلت المكتوبة وتضرعت إلى الخالق لدهب عنها ماتجد هناك من جعل الرقية الشرعية إسترزاق وحرفة ويسمى نفسه راقى فلان الصارع للجن وقاهرهم ورقم تليفونه لايسكت وهناك من أصبح من الأثرياء على حساب الغلبة المقهورين وتجد من يرسل زيت وحبة سوداء من دولة إلى أخرى مقروئ عليها أيات معينة والثمن ألاف الدولارات وهناك من يعالج بالتليفون ويقبض بالدولار مشاكل إجتماعية كثيرة من عنوسة وطلاق وفقر وجهل كل شيء سببه الجن والسحرة /تجارة غير مربحة سببها جنى يطرد الزبناء بنت لم يخطبها أحد سببها جنى جاثم على باب الدار يطرد كل خاطب راغب إمرأة تزوجت ولكنها محرومة من ألأولاد سببها عقم جنى فى الرحم يقتل الحيوانات المنوية والعلاج عند فلان /والطب لايعرف شيء لأنها فعلا مسحورة أعطينا للعين والسحر والجن أكثر مما أعطاهم الشرع كل شيء جن سحر عين ولنا عودة والسلام
________________________________________

انا اوافقك اخى على كثره الهرج والمرج فى هذه القضيه ....ومن قال ان مرجعيتى بهذا العلم هو جتهادات فلان او فلا ن .......وللاسف الشديد هناك كثير من التجاوزات .....

((( الباحث ))) 20-Aug-2008 12:10 AM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

بسم الله الذى لا يضر مع اسمه شىء بالارض ولا بالسماء وهو العلى العظيم


بعد ان قلت لفتاه متعرضه لسحر ان تقرا هى بعض الايات وكان هدفى ان ارى اعراض معينه تؤكد لى ما اشك به .....قرات الفاتحه والقوافقل الاربعه وايه الكرسى !!! وبمنتصف ايه الكرسى سكتت ...
قلت لها لم سكت .... قال نسيت الايه ...شككت بالامر وقلت انا اقرا وانت اعيدى خلفى
وحين وصلت بها الى ....لا يؤوده حفضهما ..... اصابها تشنج بسيط وتغير وجهها ونطقت على لسانها امراه اخرى !!! بلهجه بعيده جدا عن جنسيه الفتاه !!واخذت تسب الله عليها اللعنه والعياذ بالله وتقول لى من هو الله ولا يجد الله !!! واخذت تهددنى ..وترهبنى وتقول انت مذا تريد من هذه الفتاه ...ابتعد والا ...وانا لازلت لم انطق بكلمه ولا اخفيك استغرابى وصدمتى ....
تعوذت بالله من الشيطان الرجين وقلت من انت ....قالت انا فلانه ..اسم من اسمائهم العجيبه
قلت وما انت ...قالت عفريته !! قلت فى نفسى سبحن الله عفريته مره وحده ....قلت لها من اين اتيت ...قالت انا اسكن بالنجف !!...المهم بعد ان ثبتى الله وكان كلما حاورتها وهبنى الله القوه ...وبلحضه احسست ان هذه العفريته ضعفت وكلنها لم تنفع تهديداتها وتخويفها لهذا الباحث المسكين ....وكنت انا اهددها ايضا واقول لها ان لمن تخرجى ساجعل شيخا يقرا عليك يوما حتى يحرقك القران ...وحديث غريب ليس هذا مهم ....
المهم انها بلحضه وكانها لحضه ضعف قالت لترهبنى اكثر ...ولعلها نجحت .....
قالت انا لست وحدى بالجسد !!قلت لها ومن معك ....وركز معى الان ما اريدك ان تعرفه من سردى هذه القصه .!!!!....
قالت انا معى اخى ....وتتكلم عنه وكانه شىء عظيم.....قلت لها اين اخيك ...قالت هو الان بالصين نائم
وامئت كانها تريد ان تصحى اخيها وتحضره لهذا الباحث !!!

هناك يا عبد الرزاق شعرت بصوت ...ثلاثى الابعاد ,,,,وكان هناك عملاق بحجم الارض نائم ..ونومه ثقيل
وحين نادته اخته ....انقلب من نومه على جنبه الاخر ..ولكن تلك الحركه احسستها كان الارض تحركت ...
واستغربت حجم هذا العفريت ......ولا اخفيك اننى انسحبت من الامر ووكلت الامر لراقى ثقه ولله الحمد

كل هذا ليس مهما ........

المهم الاتى ....اما هى فهى تنطق على لسانها وتتحدث على لسانها وهى داخله بالجسد ....
ولكن كيف يكون اخوها معها بالجسد وهو نائم بالصين !!!وكيف نادته من الصين وكانه امامها ....
ولله الحمد كان نومه ثقيل ولم يصحى .......

هذه لقضيه حيرتنى سنين وانا ابحث بها .......

ان القصه كالقصص الخياليه ,,,او قصص الف ليله وليله ....ولكن عاينها اخوك الباحث .....ولعلى تلك العفريته لم تعرف ان هذا باحث ليس اكثر .....

استمريت سنين ادرس بتلك الطريقه من السحر وما شابهها لاعرف كيف يكون اخوها بالجسد وهو فى مكان اخر من القاره ......

وكيف يتواتر عن المرضى احيانا رؤيتهم لقبائل والاف من الجن .....هل هم كلهم بالجسد !!!
وللاسف الشديد ياتى راقى بعدها ويعميها حين يقول قتلنا خمسون كانو بالجسد ولا زال عشرون ،،!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

والامر سهل بسيط ما هو الا سهل ممتنه ...وما هو الا مكر ...وما ههو الا سحر اعاذنا الله واياكم وجميع المسلمين منه ......


هذا الكلام حصل معى منذ اكثر من عشر سنوات ....وكثير من التجارب الاخرى ولكن ....
كنت دائما اقف عند الاصل ولو تعارض مع ما اراه ....وابحث له وجها متفق مع الاصل ولو اخذ منى السنين .....والله يعلم نواياى .....وبذلك لعل الله وفقنا وبدانا نفهم ...لا اقول نعلم ولكن نفهم .....

فلا تتسرع اخى الحبيب ...وكل تلك الالعاب من الجن والشياطين ما هى الا ان تحرفنا عن الحق ليس اكثر .......اتمنى ان يكون مثالى واضح لما اردت ان اوصله لك .....
من اخ محب لك داعيا الله على تثبيتك على الحق وايانا وجميع المسلمين .....

((( الباحث ))) 20-Aug-2008 12:26 AM
________________________________________
لك ايضا اخى عبد الرزاق ....

قرات ما حدثه الشيخ الداعيه حسن ايوب فيما اعتقد الاتى .....

يقول ...انتشرت فى اواخر السبعينات بين طلبه المدارس بمصر قضيه تحضير الجن حتى انها تحولت الى لعبه !!! ياتى عده اطفال ويرسمون وجها على ورقه ويجلسون كدائره ويرددون بعض العبارات ويطلبون ان ياتى قرين ما يكتبون اسمه على الورقه ......
ان اطفال الشيخ تعلمو هذه اللعبه ولعبوها بالمدرسه مع اصدقائهم ....وجائو بالبيت ليخبرو ابوهم الشيخ بعجب هذه اللعبه !!! فقال لهم الشيخ سبحن الله ....بكل هذه البساطه قالو نعم ....
فقال لهم اذن تعالو نلعبها معا ونحظر قرين ...( وهو ذلك العالم الشرعى ليقف على حقيقه الامر )
وبالفعل جلس الاولاد حوله وعملو دائؤه وقالو له اكتب اسم قرين من تريد .....قال الشيخ وهو بين مزح وجد اذن لناتى بقرين احمد شوقى ...فهو شخصيه احبها ...واعرف عنها الكثير ......
وبعد قليل بما عملوه من طقوس .....بدا يتحدث على لسان البنت الصغيره جنى .....
السلام عليكم ....واستغرب الشيخ عليكم السلام
من انت ...انا قين احمد شوقى ....وبدا الشىخ يسئل هذا الجنى عن امور احد شوقى والجنى يجيب بدقه على الاسئله وكانه احمد شوقى والشيخ يعلم انه جنى ليس اكثر وهو كاذب لاو يوجد تحضيرارواح
كما يقولون .....اسف انهم يحضرون روح احمد شوقى .....وكان الشيخ قد كان درس منذ القدم عن احمد شوقى ...فبدا الشيخ يسئل اسئله صعبه عن احمد شوقى وعن اشعاره عن ابيات قالها ....الا ان بدا الجنى لا يعرف الاجابات ويتخبط .....فقال له الشيخ ...الان اصدقنى القول وانا اعلم علم اليقين انه لا يوجد هناك لا روح احمد شوقى ولا غيره فمن انت ......
قل له الجنى (((( انا لست روح احمد شوقى وانما انا جنى كنت بالجوار !! رايتكم تلعبون فاحببت العب معكم )))) بكل بساطه .....

حتى ان الشيخ قال انه استمر بالقراءه على ابنته لاكثر من ثلاثه ايام حتى ذهب عنها بعض الاعراض ....


اذن الامر بكل بساطه كما قال هذا الجنى .....انا لا اقول انه دائما الامر كذلك ....ولكن لم تستبعد تلك الالعاب من الجن ......


هذه القصه كانت للرد على من قالو بتحضير الارواح ....كما اتمنى من يقتقدون بقضيه القرين وتحضيره ان يطلعو عليها لياخذو العبره .......


هذا ما لدينا والله اعلى واعلم


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ........

عبد الرزاق 20-Aug-2008 01:24 PM
________________________________________
نعم أخى الباحث قصة عجيبة عن تحضير الأرواح والقرين بالدات



أشكر لك تفاعلك معنا كما أعاتبك على طالب علم ا لأخ الجنوجيا خد كلامه برفق أعر ف أنك تملك سعة فى النقاش بالتى هى أحسن




لدى قصة هى من قصمت العمود الفقري بالنسبة لى ومنها خرجت بقناعة أنه ليس هناك دخول الجنى وسوف أحكيها ولك ولجميع القراء المحترمين


كنت أرقي فتاتين فى آن واحد وكان معى مساعد



وأمرته أن يحضر 22جنى كنت أعرفهم تعرفت عليهم فى كثير من الحالات منهم من أسلم على يدى ومنهم من وجدته مسلم كما يدعى هدا فى الأسر وهدا كدا



وأخدت أقرأ على إحداهن المهم بعد دقائف حضر 22جنى المؤمنون فى ما كنا نعتقد



سألت عن الأسماء الكل حاضر طيب فوجئت



المساعد هو الأخر يحضر 22جنى بالأسامى قلت كيف هاهم معى أنا سألت عمر الجنى المؤمن



قال إنهم شياطين كدابون ليسوا على حق نحن على الحق إنهم يتقمصون شخصيتنا



تعجبت من الأمر كيف يتواجد 22 + 22 ويتحدثون فى نفس الوقت ويعرفون أشياء



مثلا أين كنا بالأمس الجواب عند الكل هناك عرفت أن المتحدث شيطان واحد



يعرف كل كبيرة وصغيرة قلت مع نفسي لعله قرينى أنا /ولكن كيف يعرف عن البنت كل شيء



وبقيت نصف يوم أسأل فوجدت فريق معهم حق والفريق الأخر كداب



لكن السؤال الدى حيرنى كيف حضر 22+ 22 فى نفس الوقت



وبعد سنين مضت أجد الجواب أنه كان مع الفتاة 22جنى فكيف حضر 22جنى آخر



إدا الجواب شيطان واحد يمثل دور 22 والشيطان التانى الدى عند البنت مثل هو الأخر دور 22



لكنه لم يعرف الأجوبة التى وضعتها لأنه لم يعيش معى باقى الأحداث




ومن هنا إستنتجت أنه المسألة إيحائية من الشيطان



يرسل الكلام والمريض يعيد ما قاله الشيطا ن ووجدت أية تأيد الفكرة (. يُلْقُونَ السَّمْعَ وَأَكْثَرُهُمْ كَاذِبُونَِ ( سورة الشعراء : 223 )


نعم وما أرسلنا من قبلك إلا رجالا نوحي إليهم فسألوا أهل الذكر…(الانبياء21: 7)

إن الشياطين ليوحون إلى أوليائهم ليجادلوكم وان أطعتموهم إنكم لمشركون(الانعام6: 121)

وما أرسلنا قبلك من رسول ولا نبي إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيتة(الحج22: 52)

وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الإنس والجن يوحي بعضهم إلى بعض زخرف القول ولو شاء ربك ما فعلوه فذرهم وما يفعلون(الانعام6: 112)

إدا القضية إيحاء يرسل الكلام والمريض يلتقطه ويعيده



وشكرا لك أخى الباحث وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 20-Aug-2008 02:49 PM
________________________________________
نعم قصة أخرى كنت أرقى بنت ونطق الجنى على لسانها قلت له من معى قال أنا أحرصها



كيف دالك قال هى مسحورة من طرف فلانة أى خالتها طيب



ومن كلفك أنت بحراصتها قال أحبها وأعشقها أريدها زوجة لى ولا تكون لغيرى طيب



وهل يتزوج الجنى من الإنسية قال نعم



هده البنت لم يكون معها جنى ولا شيء الدى نطق على لسانها عقلها بعد أن أغمى عليها




والدى كانت تخشي أن تقوله فى اليقضة قالته فى المنام ما يسمى بالتنويم المغناطسي



قلت للجنى طيب أتركها ألن لكى أسألها هل هى الأخرى تحبك وتريدك زوجا لها



إستيقضت البنت سألتها أنه نطق على لسانك جنى وأنه يريدك زوجة له فمادا تقولين



سكتت قلت أريد جوابا بنعم أم لا قالت لا إنه يزورنى فى المنام ويعذبنى وأنا أكرهه



إنه خادم السحر أرسلته لى خالتى ولمادا ترسله خالتكى قالت لإنها خطبتنى لإبنها و رفضت وإنتقمت منى



وسحرتنى وسرقت ملابسي ودفنتها فى مقبرة وأنا ألن مسحورة كل من تقدم لخطبتى



لايرجع وأن الأن كبرت والسنين تمضي أريد أن أصبح زوجة وأن يكون لى أبناء وأعيش كباقى الناس



ولكن الأن الجنى عشقنى وهو الأخر يطرد الخطاب /



قلت لها ليس عندكى جنى ولا شيطان ولاسحر قالت كيف



قلت لها حين أكثرتى من التفكير فى الزواج وكل صديقاتك تزوجن هجمت عليك الوساوس



وقالت والجنى الدى ينطق على لسانى قلت لها ليس جنى هو عقلك



وما يدورد فى عقلك قالت إدا أنا حمقاء قلت لها حاشا لله



وخالتى التى سحرتنى قلت لها ومن أخبركى قالت ـ جاء معالج وقرأ على وضربنى لأن الجنى رفض



أن ينطق ولكن بعد الضرب وبالكرابج والعصى نطق على لسانى قلت لها أنتى من نطقتى تحث رحمة العصا



والمعالج أرغمك على النطق بما فى مخيلتكى من مأسات عن الزواج



وبعد أن أكملت الحوار معها قلت لها الأن سوف أقرأ عليك لأرى هل سوف ينطق الجنى أم لا



وفعلا لم ينطق الجنى ولم يغمى عليها المسألة فيها عقل االمريضة والأزمة النفسية


أين دهب الجنىالعاشق بعد الحوار




وجاء من بعدى المعالج وأخد يقرأ ولم يحضر له الجنى وتعجب من الأمر


وقالوا له فلان جاء وأخد منهم رقم التليفون وإتصل مستفسرا الأمر



قلت له القضية مس كادب مثل حمل كادب



قال ولكن الجنى نطق على لسنها وكان مجادلا وتركته لأن عقليته متحجرة



السؤال من حضر الجنى أم الشيطان أم عقل البنت وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 20-Aug-2008 03:58 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194876)
اعود اخى واقول .....انظر الى التناقض فيما تقدمه والذى للاسف الشديد لا ينم على اى علم

بمذا تفرق كباحث انت ان اثبتت دخول الشيطان الجسد وعدم دخول الجن ....والجن والشيطان هما من نفس المصدر !!! هذا تناقض .....وفهم غيب ....

ثم تاتى بحديث ولله الحمد تعتقد انه حق .................
وتقول نعم الشيطان يدخل ..ولكن تنكر ...تاثيره ...اسئلك سؤال بالله عليك ....

ماذا يفعل الشيطان بدخوله بالتثائب .....ولم التثائب بالذات ....التثائب والتنفس متشابهان ...على الاقل للعوام ..... اذن اين يدخل ولم يدخل ....هل هى رحبه سياحيه للاطلاع على لوز الانسان مثلا .........

قلت لك اخى اننا بحثنا كثيرا بما لم ولن يخطر ببالك ...لما اراه منك من علم ....

واننى والله ادعوك اخى ان كنت بالفعلا تحرى الحق ان تتوقف عن ارائك ...وتتفرغ للبحث المنهجى بالامر .....واما اقول هذا راى وخلاص ......!!!


هدانا الله واياك ....


وبما ان اخونا عبد الرزاق خفيف الظل ويحب النكت ......

ترى اخى عبد الرزاق ...اين يدخل اللعين مع التثائب ومذا يفعل ولم التثائب بالذات .....


والله الذى لا اله الا هو لو انكم سؤلتم عن كل ما يحيركم لاجبناكم ....ولكنكم سبحن الله
كل سطرين بعدها كلمه نتحدى ......


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ,
________________________________________
نعم أخى الباحث أحب النكت



لكن مع الجد ووقت الجد ليس إلا الجد



مسألة الثتائب ليست دليل عن دخول الشيطان



فإن الشيطانيدخل يعنى مجازا وهناك حديث آخر الشيطان يسخر من المثتائب



وإلا كل من تتثائب أصبح موسوسا أي أصابه المس الشيطانى لكل مقام مقام



أخى الباحث التجربة الميدانية هى كل شيء وديننا يطالبنا بالحث العلمى


{وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ}[آل عمران:191].



وهل سوف نعرف كيف خلقت السماء ولكن البحوث قائمة والسلام

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:33 AM
((( الباحث ))) 20-Aug-2008 04:42 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 194958)
نعم أخى الباحث أحب النكت



لكن مع الجد ووقت الجد ليس إلا الجد



مسألة الثتائب ليست دليل عن دخول الشيطان



فإن الشيطانيدخل يعنى مجازا وهناك حديث آخر الشيطان يسخر من المثتائب

________________________________________
يا عبد الرزاق نقول لك حديث صحيح !! واذهب الى الفقهاء من فسره
وترجع تقولى لى مجازا!!!!

مجازا على ايه !!! ولم هذا المجاز على التثائب ......

الحقيقه ان الجنلوجيا بهذه النقطه ...على الاقل اثبت الحديث ولم يقل مجازا ....
بعدين احنا بدنا نقعد ونفسر الايات والاحاديث على كيفنا !!!!!!!!!!!!!!!!!!

عبد الرزاق 20-Aug-2008 07:03 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194876)
اعود اخى واقول .....انظر الى التناقض فيما تقدمه والذى للاسف الشديد لا ينم على اى علم

بمذا تفرق كباحث انت ان اثبتت دخول الشيطان الجسد وعدم دخول الجن ....والجن والشيطان هما من نفس المصدر !!! هذا تناقض .....وفهم غيب ....

ثم تاتى بحديث ولله الحمد تعتقد انه حق .................
وتقول نعم الشيطان يدخل ..ولكن تنكر ...تاثيره ...اسئلك سؤال بالله عليك ....

ماذا يفعل الشيطان بدخوله بالتثائب .....ولم التثائب بالذات ....التثائب والتنفس متشابهان ...على الاقل للعوام ..... اذن اين يدخل ولم يدخل ....هل هى رحبه سياحيه للاطلاع على لوز الانسان مثلا .........

قلت لك اخى اننا بحثنا كثيرا بما لم ولن يخطر ببالك ...لما اراه منك من علم ....

واننى والله ادعوك اخى ان كنت بالفعلا تحرى الحق ان تتوقف عن ارائك ...وتتفرغ للبحث المنهجى بالامر .....واما اقول هذا راى وخلاص ......!!!


هدانا الله واياك ....


وبما ان اخونا عبد الرزاق خفيف الظل ويحب النكت ......

ترى اخى عبد الرزاق ...اين يدخل اللعين مع التثائب ومذا يفعل ولم التثائب بالذات .....


والله الذى لا اله الا هو لو انكم سؤلتم عن كل ما يحيركم لاجبناكم ....ولكنكم سبحن الله
كل سطرين بعدها كلمه نتحدى ......


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ,
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 194961)
يا عبد الرزاق نقول لك حديث صحيح !! واذهب الى الفقهاء من فسره
وترجع تقولى لى مجازا!!!!

مجازا على ايه !!! ولم هذا المجاز على التثائب ......

الحقيقه ان الجنلوجيا بهذه النقطه ...على الاقل اثبت الحديث ولم يقل مجازا ....
بعدين احنا بدنا نقعد ونفسر الايات والاحاديث على كيفنا !!!!!!!!!!!!!!!!!!
________________________________________
يأخى الباحث هاهى أحاديث



لمادا تختار أنت أن الشيطان يدخل وتترك الرويات الأخرى أنه يسخر أو يضحك


وتقول أنى أفسر





جاء الحديث في الصحيحين وغيره

التثاؤب من الشيطان، فإذا تثاءب أحدكم فليرده ما استطاع، فإن أحدكم إذا قال : ها، ضحك الشيطان.

وجاء في الترمذي باسناد صحيح على شرط مسلم:
التثاؤب في الصلاة من الشيطان، فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع .

وعند ابن خزيمة رحمه الله:
باب كراهة التثاؤب في الصلاة إذ هو من الشيطان والأمر بكظمه ما استطاع المصلي
أنا أبو طاهر نا أبو بكر نا علي بن جعفر نا إسماعيل يعني بن جعفر نا العلاء عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال التثاؤب في الصلاة من الشيطان فإذا تثاوب أحدكم فليكظم ما استطاع.

بل ذهب ابن حبان إلى أن الكظم خاص بالصلاة فقال :

ذكر البيان بأن هذا الأمر إنما أمر المصلي دون من لم يكن في الصلاة

2359 أخبرنا أبو عروبة قال حدثنا محمد بن وهب بن أبي كريمة قال حدثنا محمد بن سلمة عن أبي عبد الرحيم عن زيد بن أبي أنيسة عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول إن التثاؤب في الصلاة من الشيطان فإذا وجد أحدكم ذلك فليكظم.

لكن الحافظ رحمه الله رد ذلك بقوله :

وفي حديث أبي سعيد فإن الشيطان يدخل وفي لفظ له إذا تثاءب أحدكم في الصلاة فليكظم ما استطاع فإن الشيطان يدخل هكذا قيده بحالة الصلاة وكذا أخرجه الترمذي من طريق العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة بلفظ التثاؤب في الصلاة من الشيطان فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع وللترمذي والنسائي من طريق محمد بن عجلان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة نحوه ورواه بن ماجة من طريق عبد الله بن سعيد المقبري عن أبيه بلفظ إذا تثاءب أحدكم فليضع يده على فيه ولا يعوى فإن الشيطان يضحك منه قال شيخنا في شرح الترمذي أكثر روايات الصحيحين فيها إطلاق التثاؤب ووقع في الرواية الأخرى تقييده بحالة الصلاة فيحتمل أن يحمل المطلق على المقيد وللشيطان غرض قوي في التشويش على المصلي في صلاته ويحتمل أن تكون كراهته في الصلاة أشد ولا يلزم من ذلك أن لا يكره في غير حالة الصلاة وقد قال بعضهم أن المطلق إنما يحمل على المقيد في الأمر لا في النهي ويؤيد كراهته مطلقا كونه من الشيطان وبذلك صرح النووي قال بن العربي ينبغي كظم التثاؤب في كل حالة وإنما خص الصلاة لأنها أولى الأحوال بدفعه لما فيه من الخروج عن اعتدال الهيئة وإعوجاج الخلقة .

فتح الباري ج10/ص612

والخلاصة أن التثاؤب من الشيطان في الصلاة أما خارج الصلاة ففيه نظر لورود روايات تقيد المطلق

ويعتقد أن للتثاؤب بعض الفوائد، فهو يجبر المرء على استنشاق كمية إضافية من الهواء، ونتيجة ذلك يتفتّح المزيد من الحويصلات الرئوية والتي لا تنفتح بالتنفس العادي، وبهذا يجدّد الهواء في تلك الحويصلات وينشط عملها.. كما أن التثاؤب يعصر كيسي الدمع الملتحقين بالعينين عصرًا قويٌّا فيجدد ما فيهما من مفرزات، ويطرد ما قد يكون تراكم فيهما من أملاح، وبهذا يمنع انسداد قنوات الدمع.. وربما كانت للتثاؤب فوائد أخرى ما زلنا نجهلها!؟.
من الحقائق اللطيفة في موضوع التثاؤب ما يلي:
• تستغرق التثاؤبة الواحدة (6) ثوان.
• يزداد معدل نبض القلب بمقدار (30%) خلال التثاؤبة الواحدة.
•يتثاءب (55%) من الناس خلال (5) دقائق من رؤيتهم لشخص يتثاءب.
• يتثاءب كفيف البصر أكثر عند سماعه لشريط فيه تثاؤب الآخرين.
• القراءة عن التثاؤب سيجعلك تتثاءب.




هناك عدة تفاسير لهدا الحديث فى رواية فليكضم ما إستطاع



وفى أخرى فإن الشيطان يضحك منه


وأنتم أصحاب الدخول تختارون كلام / أدخل الشيطان يدخل فقد دون الرجوع إلى ألفاظ أخرى من فليكضم


ولفظ الشيطان يضحك على المتثائب



ولفظ الشيطان يسخر إلى آخره



عليكم أن تكونوا أكثر موضوعية إنى باحث وعارف بما أقول خدوا الأحدايث كلها


وبعدين أحكموا على من يخالفكم الرأي


لا تقرأ الأية ويل للمصلين فقط

طلعت 20-Aug-2008 11:22 PM
________________________________________
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
..نقاش قيم بمحتواه وردوه من الاخوة جميعاً ...ويتلخص بالتالي ..
الاخ الطيب جنلوجيا ..يُقر بدخول الشيطان جسد الانسان ,ولكن لا يُقر بدخول الجنى وتكلمه على لسان الانسان.
..الاخ الطيب ..عبد الرازق ..يوافق وجهة نظر الاخ جنجلوجيا , بل ويزيد عليه معارضته لشق الاخر منه ..وهو دخول الشيطان جسد الانسان .
الشيخ الطيب ..عايش ..يُقر بدخول الجن الجسد وكذلك الشيطان . مع رؤية قرين الانسان داخل جسده
الاخ الطيب ..الباحث ..يُقر بدخول الجن وكذلك الشيطان ,مع رؤية إنقرين الانسان خارج جسده.

وحتى نقترب إلى نقطة الالتقاااء لابد لنا وان نُلملم الاوراق المتبعثرة من جهة الاخ الحبيب ..عبد الرازق ...والذى لا يتوافق مع أكثر العُلماااء الاجلاء بالاضافة إلى إتفاق الاخوة هنا.

..أخى الطيب ..عبد الرازق ..كما يظهر من ردودك إنك تنفى دخول الشيطان الجسد بل وتقول بإن الشيطان جاااء بشكل مجازى ..سوااء كمجرى الدم فى العروق وغيره ..
سؤالى لك ..كما جاااء فى قوله تعالى ...يوسوس فى صدور الناس ...
سؤالى من الذى يوسوس ؟... وما المقصود (فى صدور )الناس ؟ نرجوا تفسير هذه الاية حتى نستفيد منكم أخى الحبيب .

الجنلوجيا 21-Aug-2008 12:35 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195036)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
..نقاش قيم بمحتواه وردوه من الاخوة جميعاً ...ويتلخص بالتالي ..
الاخ الطيب جنلوجيا ..يُقر بدخول الشيطان جسد الانسان ,ولكن لا يُقر بدخول الجنى وتكلمه على لسان الانسان.
..الاخ الطيب ..عبد الرازق ..يوافق وجهة نظر الاخ جنجلوجيا , بل ويزيد عليه معارضته لشق الاخر منه ..وهو دخول الشيطان جسد الانسان .
الشيخ الطيب ..عايش ..يُقر بدخول الجن الجسد وكذلك الشيطان . مع رؤية قرين الانسان داخل جسده
الاخ الطيب ..الباحث ..يُقر بدخول الجن وكذلك الشيطان ,مع رؤية إنقرين الانسان خارج جسده.
[/color].
________________________________________
العزيز طلعت مرحبا بك في هذا النقاش ، شكرا لك على هذا التلخيص المميز الذي يظهر تمكنك من جمع الشتات وتزكيزة في نقاط واضحة ..تبين للقارئ نقاط الاتفاق ونقاط الاختلاف بين المحاورين..

دعني أضيف شيءا لوجهة نظري التي ركزتها أعلاه
1- دخول شيطان إلى الجسم ثابت بالحديث "التثاؤب" وهو أمر عام لكل البشر ولا علاقة له بالصرع والتلبس،

2-وجود شيطان داخل جسم الانسان ثابت بالقرآن والحديث (سورة الناس وحديث مجرى الدم وحديث القرين) وهو أمر عام أيضا ولا علاقة له بالصرع والتلبس

3- دخول الجن لا دليل عليه (القرآن الكريم والسنة النبوية تربط المس بالشيطان وليس بالجن) ،

4-تكلم الجن على لسان الانس لا دليل عليه،(لم يحاور رسول الله ولا الصحابة من بعده جنيا متلبيسا بإنسي.. القصة ظهرت مع الامام أحمد وشيخ الاسلام بن تيمية)

5- سيطرة الشيطان على جزء من الجسم أو على كل الجسم لا دليل عليه ، سيطرته على العقل يناقض سنة التكليف..
هذه وجهة نظري مختصرة...ومركزة في خمس نقاط

كنت أطمح أن تبدي رأيك بصراحة وتبين إلى أي جانب تميل...

أرجو أن تفعل ذلك حتى نستفيد كلنا

((( الباحث ))) 21-Aug-2008 10:25 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195046)
العزيز طلعت مرحبا بك في هذا النقاش ، شكرا لك على هذا التلخيص المميز الذي يظهر تمكنك من جمع الشتات وتزكيزة في نقاط واضحة ..تبين للقارئ نقاط الاتفاق ونقاط الاختلاف بين المحاورين..

دعني أضيف شيءا لوجهة نظري التي ركزتها أعلاه
1- دخول شيطان إلى الجسم ثابت بالحديث "التثاؤب" وهو أمر عام لكل البشر ولا علاقة له بالصرع والتلبس،

2-وجود شيطان داخل جسم الانسان ثابت بالقرآن والحديث (سورة الناس وحديث مجرى الدم وحديث القرين) وهو أمر عام أيضا ولا علاقة له بالصرع والتلبس

3- دخول الجن لا دليل عليه (القرآن الكريم والسنة النبوية تربط المس بالشيطان وليس بالجن) ،

4-تكلم الجن على لسان الانس لا دليل عليه،(لم يحاور رسول الله ولا الصحابة من بعده جنيا متلبيسا بإنسي.. القصة ظهرت مع الامام أحمد وشيخ الاسلام بن تيمية)

5- سيطرة الشيطان على جزء من الجسم أو على كل الجسم لا دليل عليه ، سيطرته على العقل يناقض سنة التكليف..
هذه وجهة نظري مختصرة...ومركزة في خمس نقاط

كنت أطمح أن تبدي رأيك بصراحة وتبين إلى أي جانب تميل...

أرجو أن تفعل ذلك حتى نستفيد كلنا
________________________________________

هذا ما احببت ان انبهك عليه يا اخى طلعت ....بوجهه نظر اخونا الجنلوجيا

اى انه يثبت دخول الشيطان الجسد ولا يثبت تاثيره او سيطرته او ما يدعيه الرقاه يعنى بالابلدى ...

والحقيقهه ارجع اتسائل مستغربا ....اذن لم يدخل الجسد ان لم يكن له تاثير اصلا !!

والله انا احترت مع الشباب ...

عبد الرزاق 21-Aug-2008 02:50 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195036)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
..نقاش قيم بمحتواه وردوه من الاخوة جميعاً ...ويتلخص بالتالي ..
الاخ الطيب جنلوجيا ..يُقر بدخول الشيطان جسد الانسان ,ولكن لا يُقر بدخول الجنى وتكلمه على لسان الانسان.
..الاخ الطيب ..عبد الرازق ..يوافق وجهة نظر الاخ جنجلوجيا , بل ويزيد عليه معارضته لشق الاخر منه ..وهو دخول الشيطان جسد الانسان .
الشيخ الطيب ..عايش ..يُقر بدخول الجن الجسد وكذلك الشيطان . مع رؤية قرين الانسان داخل جسده
الاخ الطيب ..الباحث ..يُقر بدخول الجن وكذلك الشيطان ,مع رؤية إنقرين الانسان خارج جسده.

وحتى نقترب إلى نقطة الالتقاااء لابد لنا وان نُلملم الاوراق المتبعثرة من جهة الاخ الحبيب ..عبد الرازق ...والذى لا يتوافق مع أكثر العُلماااء الاجلاء بالاضافة إلى إتفاق الاخوة هنا.

..أخى الطيب ..عبد الرازق ..كما يظهر من ردودك إنك تنفى دخول الشيطان الجسد بل وتقول بإن الشيطان جاااء بشكل مجازى ..سوااء كمجرى الدم فى العروق وغيره ..
سؤالى لك ..كما جاااء فى قوله تعالى ...يوسوس فى صدور الناس ...
سؤالى من الذى يوسوس ؟... وما المقصود (فى صدور )الناس ؟ نرجوا تفسير هذه الاية حتى نستفيد منكم أخى الحبيب .
________________________________________
أهلا باللأخ الطيب طلعت طلع البدر علينا



تقول يوسوس فى صدور الناس دليل على دخول الشيطان طيب




إدا حين وسوس أول مرة لأدم عليه السلام دخل فى جوفه ليوسوس له



عليك أن تفكر أن الوسوسة إلقاء سمع إرسال صوت فكرة




وليست دخول حتى الإنسان يوسوس للإنسان فليس الأمر أن من يأتى ليوسوس نمية غيبة



همس فلى أدن لابد من دخول فى الصدر



والقرآن حدد مكان الوسوسة الصدر فى صدور الناس أي القلب


يرسل وسوسته إلى القلب ينفث والنزغ




قال تعالى

وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ 201 ) الأعراف

ترى ما هو النزغ الذي قد بحصل للإنسان من الشيطان؟؟


وما هو الطائف من الشيطان الذي قد يمسّ البشر؟




( 4 ) الوســـوســـة والمـــكــر


جاء في القاموس : الوس العوض والوســواس : الشيطان والوسوسة : حديث النفس والشيطان بما لا نفع فيه ولا خير

قال تعالى ((( فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما وري عنهما من سوآتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكــين أو تكــونا مـن الخالــدين ))) ,, ففي هذه الآية بيان صفة من صفات إبليس وحسده لآدم وحواء عليهما السلام , وسعيه بالمكر والوسوسة والخديعة حتى سلبهما ما هما فيه من النعمة واللباس الحســـــــن وأخرجهما مما كانا فيــه


وهناك وسوسة النفس وحديث النفس



وسوسة النفس


عن أبي هريرة رضي الله عنه:

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم

إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت بها أنفسها ما لم تعمل به أو تتكلم
رواه البخاري


إدا الوسوسة ليست دخول ولا خروج للشيطان


إن الله تجاوز عن أمتي ما وسوست به صدورها مالم تعمل به أو تتكلم.



فينجينا من شر التردد، والجبن، والشكوك، والأخطار التي تختفي بعد الظهور، وتظهر بعد الخفاء. وبذلك نعالج المحنة فنطمئن، ونضع حداً لها، حيث نضع أنفسنا في منأى من هذه الشرور. من الطبيعي أنّ البحث بحاجة إلى مزيد من التأمل
كنا نتحدث عن خطر هذا النوع من الشر، الذي يختفي بعد الظهور: الوسواس الخنّاس، الذي يوسوس في صدور الناس. وكنا نقول: إنّ هذا الخطر أخطر من الشر البارز، ومن الشر الخفي.
وكلمة وسواس في اللغة يعني الشيء الخافي. الصوت الخافي الخافت. حديث النفس. ما يسمعه الإنسان من الخواطر والأفكار والتصورات الخفية التي لا تبرز للعوام ولا تُسمع من الآخرين.
{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ} (ق:16)، النفس توسوس، وهكذا: {فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ} (الأعراف:20) بالنسبة لقصة آدم وحواء.
والوسوسة معناها اللغوي: الصوت الخافت، ولكن في المصطلح وفي العرف العربي يُستعمل فيما لا خير فيه.
والوسوسة يعني الكلمات الخافتة التي توجِد انحراف الإنسان.
الخنّاس والخُنَّس بمعنى الشيء الذي يظهر ثم يختفي.
{فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ . الْجَوَارِ الْكُنَّسِ} (التكوير-15)، الخُنَّس يعني النجوم التي تلمع ثم تختفي، فإذاً: الخنّاس يعني ذلك الموجود الذي يبرز ثم يتوارى، يأتي ويذهب كأنه يراقب الناس، فحينما يجد الإنسان غافلاً يأتيه الوسواس ليخدعه، ولكن حينما يجده منتبهاً واعياً متوكلاً على الله يتغيّب.
هذه الوسوسة مستمرة مع الإنسان، مع أي إنسان في العالم، حتى أمير المؤمنين (ع): نحن نسمع أنه يقول: "يا دنيا غرّي غيري"، دليل على أنّ الدنيا كانت تحاول إغراء الإمام، ولكنه (ع) كان أمنع من أن يغتر بالدنيا.
فإذن: محاولة الإغراء كانت تأتي وتحصل مع الإمام، ولكنه كان يأبى أن يتأثر بهذا الإغراء. كل فرد منّا في خطر من الوسوسة من قِبل الخنّاس، يعني: هناك خواطر كثيرة وإغراءات وشكوك توجِد الضلال، وهناك مواعظ سيئة تُدخل على نفوسنا وفي صدورنا.
في الواقع، إنّ أمثلة هذا الشر كثيرة. فالنفاق عند الإنسان، والمنافقون داخل صفوف مجتمعنا، أنواع من الوسواس الخنّاس، الذي يوسوس في صدور الناس. كل مَن يخلق تردداً، أو شكوكاً، أو جبناً، أو ضعفاً في طريق الحق، بأساليب ملتوية، يجب أن يحارب. ومحاربته بأن نلجأ إلى ربنا، وملكنا، وإلهنا. لا رب لنا غيره، ولا إله لنا سواه، ولا ملك لنا إلاّ إياه.


المهم الوسوسة ليست مس ولا دخول هى خنس ثم حضر أي وسوسة



أما تفسير دخول الجن فى الإنس من خلال الوسوسة تفسير باطل



وشكرا والسلام

عبد الرزاق 21-Aug-2008 03:07 PM
________________________________________
هلموا إلي . فأقبلوا إليه فجلسوا ، فقال : هذا رسول رب العالمين ؛ جبريل نفث في روعي : إنه لا تموت نفس حتى تستكمل رزقها وإن أبطأ عليها ، فاتقوا الله ؛ وأجملوا في الطلب ، ولا يحملنكم استبطاء الرزق أن تأخذوه بمعصية الله ، فإن الله لا ينال ما عنده إلا بطاعته .
الراوي: حذيفة بن اليمان - خلاصة الدرجة: حسن صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1702




إنه ليس شيء يقربكم إلى الجنة إلا قد أمرتكم به ، و ليس شيء يقربكم إلى النار إلا قد نهيتكم عنه ، إن روح القدس نفث في روعي : أن نفسا لا تموت حى تستكمل رزقها ، فاتقوا الله و أجملوا في الطلب ، و لا يحملنكم استبطاء الرزق أن تطلبوه بمعاصي الله ، فإن الله لا يدرك ما عنده إلا بطاعته
الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: إسناده رجاله ثقات رجال الشيخين - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2866
رد مع اقتباس



المهم عندى كلمة نفث فى روعى



النفث إرسال كلمة إلى القلب




هلموا إلي . فأقبلوا إليه فجلسوا ، فقال : هذا رسول رب العالمين ؛ جبريل نفث في روعي : إنه لا تموت نفس حتى تستكمل رزقها وإن أبطأ عليها ، فاتقوا الله ؛ وأجملوا في الطلب ، ولا يحملنكم استبطاء الرزق أن تأخذوه بمعصية الله ، فإن الله لا ينال ما عنده إلا بطاعته .
الراوي: حذيفة بن اليمان - خلاصة الدرجة: حسن صحيح - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب - الصفحة أو الرقم: 1702




إنه ليس شيء يقربكم إلى الجنة إلا قد أمرتكم به ، و ليس شيء يقربكم إلى النار إلا قد نهيتكم عنه ، إن روح القدس نفث في روعي : أن نفسا لا تموت حى تستكمل رزقها ، فاتقوا الله و أجملوا في الطلب ، و لا يحملنكم استبطاء الرزق أن تطلبوه بمعاصي الله ، فإن الله لا يدرك ما عنده إلا بطاعته
الراوي: عبدالله بن مسعود - خلاصة الدرجة: إسناده رجاله ثقات رجال الشيخين - المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2866


كلمة نزغ ليست دخول والنفث ليست دخول والوسوسة ليست دخول وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 21-Aug-2008 03:23 PM
________________________________________
التفل عن اليسار .. فوائد .. ونوادر !!



حمداً لله وشكراً ، وأصلي وأسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

أما بعــد :

فقد أخرج مسلم في صحيحه من حــديث عثمان بن أبي العاص-رضي الله عنه- أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إنَّ الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها عليَّ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ذاك شيطان يقال له خِنْـزَب ، فإذا أحسسته فتعوَّذ بالله منه،واتفل عن يسارك ثلاثاً )قال ففـعلت ذلك فأذهبه الله عني ) .

قال الإمام النووي في شرح مسلم(14/190) : (وفى هذا الحديث استحباب التعوذ من الشيطان عند وسوسته ، مع التفل عن اليسار ثلاثا .

ومعنى يلبسها : أى يخلطها ويشككنى فيها ..ومعنى حال بينى وبينها: أى نكدنى فيها ومنعنى لذتها، والفراغ للخشوع فيها ) .
أنقول دخل فيه ليوسوس له



حاشا لله الوسوسة شرحها الله ورسوله صلى الله عليه وسلم


( الوسوسة في العقيدة والدين )


* عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : ( جاء ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسألوه إنا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به قال : وقد وجدتموه قالوا : نعم 0 قال : ذاك صريح الإيمان ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الإيمان - برقم 209 ) 0

* روي في الصحيحين ( البخاري ومسلم ) عن أبي هريرة - رضي الله عنه – قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( يأتي الشيطان أحدكم فيقول : من خلق كذا من خلق كذا ؟ حتى يقول : من خلق ربك ؟ فإذا بلغه ذلك فليستعذ بالله ولينته ) 0

* عن عائشة – رضي الله عنها – قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن أحدكم يأتيه الشيطان فيقول : من خلقك ؟ فيقول : الله ، فيقول : فمن خلق الله ؟ فإذا وجد ذلك أحدكم فليقل : آمنت بالله ورسوله ، فإن ذلك يذهب عنه ) ( أخرجـه الإمـام أحمد في مسنده ، وقال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيح الجامع 1542 ) 0

* عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يزال الناس يتساءلون ، حتى يقال : هذا خلق الله الخلق ، فمن خلق الله ؟ فمن وجد من ذلك شيئا فليقل : آمنت بالله ورسوله ) ( حديث صحيح – أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب الإيمان – برقم 134 ) 0

قال النووي : ( أما معاني الأحاديث وفقهها فقوله صلى الله عليه وسلم : ذلك صريح الإيمان ، ومحض الإيمان معناه استعظامكم الكلام به هو صريح الإيمان ، فإن استعظام هذا وشدة الخوف منه ومن النطق به فضلا عن اعتقاده إنما يكون لمن استكمل الإيمان استكمالا محققا وانتفت عنه الريبة والشكوك 0 وقيل معناه أن الشيطان إنما يوسوس لمن أيس من إغوائه فينكد عليه بالوسوسة لعجزه عن إغوائه ، وأما الكافر فإنه من حيث شاء ولا يقتصر في حقه على الوسوسة بل يتلاعب به كيف أراد 0 فعلى هذا معنى الحديث : سبب الوسوسة محض الإيمان ، أو الوسوسة علامة محض الإيمان 0 وهذا القول اختيار القاضي عياض 0
وأما قوله صلى الله عليه وسلم : ( فمن وجد ذلك فليقل : آمنت بالله وفي الرواية الأخرى ( فليستعذ بالله ولينته ) فمعناه الإعراض عن هذا الخاطر الباطل والالتجاء إلى الله تعالى في إذهابه 0 قال الإمام المازري - رحمه الله - : ظاهر الحديث أنه صلى الله عليه وسلم أمرهم أن يدفعوا الخواطر بالإعراض عنها ، والرد لها من غير استدلال ولا نظر في إبطالها 0 قال : والذي يقال في هذا المعنى أن الخواطر على قسمين : فأما التي ليست بمستقرة ولا أوجبتها شبهة طرأت فهي التي تدفع بالإعراض عنها ، وعلى هذا يحمل الحديث ، وعلى مثلها ينطلق اسم الوسوسة ، فكأنه لما كان أمرا طارئا بغير أصل دفع بغير نظر في دليل لا أصل له ينظر فيه 0 وأما الخواطر المستقرة التي أوجبتها الشبهة فأن لا تدفع إلا بالاستدلال والنظر في إبطالها والله أعلم 0
وأما قوله صلى الله عليه وسلم : ( فليستعذ بالله ، ولينته ) فمعناه : إذا عرض له هذا الوسواس فليلجأ إلى الله تعالى في دفع شره عنه ، وليعرض عن الفكر في ذلك ، وليعلم أن هذا الخاطر من وسوسة الشيطان ، وهو إنما يسعى بالفساد والإغواء فليعرض عن الإصغاء إلى وسوسته وليبادر إلى قطعها بالاشتغال بغيرها والله أعلم ) ( صحيح مسلم بشرح النووي – 13 ، 14 ، 15 / 316 ، 317 ) 0

ولطرد وسوسة الشيطان في الأمور الإعتقادية ، فلا بد من اتباع الوسائل التالية اقتداء بهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم :

1- أن يقدم اليقين على الشك :

وهذا لا يكون إلا لمن صحت عقيدته وأخلص لله توجهه ، وتمسك بحبل الله المتين والعروة الوثقى ، وابتعد عن المعاصي وحافظ على كل ما يقرب إلى الله عز وجل 0

2)- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم :


فهل الوسوسة دخول أى تفسير تعتمدون عليه وشكرا للجميع والسلام

الجنلوجيا 21-Aug-2008 04:00 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 195086)
هذا ما احببت ان انبهك عليه يا اخى طلعت ....بوجهه نظر اخونا الجنلوجيا

اى انه يثبت دخول الشيطان الجسد ولا يثبت تاثيره او سيطرته او ما يدعيه الرقاه يعنى بالابلدى ...

والحقيقهه ارجع اتسائل مستغربا ....


اذن لم يدخل الجسد ان لم يكن له تاثير اصلا !!

والله انا احترت مع الشباب ...
________________________________________

باسم الله الرحمان الرحيم

لِمَ يدخل الشيطان وما تأثيره على البشر؟

سؤال في غاية الأهمية والإجابة عنه تأتينا من القرآن الكريم:

هذه بعض الأمور التي تعتبر غاية للشيطان وهي من وظائفه التي خلق من أجلها:

أتباع خطواته المتعددة:
يَاأَيُّهَا النَّاسُ كُلُوا مِمَّا فِي الْأَرْضِ حَلَالًا طَيِّبًا وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ(168)
يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ(208)

الوعد والأمر بالفحشاء
) الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ

الاستزلال
فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ
ِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمْ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا

التخويف
إِنَّمَا ذَلِكُمْ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ


الكيد
إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا
لَاتَّبَعْتُمْ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا(83)

اتخاذه ولي من دون الله
وَمَنْ يَتَّخِذْ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا


إيقاع العدواة والصد عن الذكر
إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنتَهُونَ(91)


النسيان
وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ(68)
فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ

الوسوسة
فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ


الدعوة للتبذير
إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا(27)



التزيين
وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ(43)
تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمْ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(63)
وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ

الاستفزاز
وَاسْتَفْزِزْ مَنْ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ

الجلب
وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ

المشاركة في الأموال والأولاد
وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ

الوعد والأمنية
وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا(64)
وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي
يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمْ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا(120)

العبادة
يَاأَبَتِ لَا تَعْبُدْ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَانِ عَصِيًّا(44)

التشويش على الرسائل
وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ

الفتنة
يَابَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمْ الشَّيْطَانُ
لِيَجْعَلَ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ فِتْنَةً لِلَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ(53)

الإضلال
لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا(29)
وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا(60)

الصد
وَلَا يَصُدَّنَّكُمْ الشَّيْطَانُ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ(62)
وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ(24)

النزغ
مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي
وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا(53)
وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(36)

التسويل والاملاء
الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ(25)

النجوى والتحزين
إِنَّمَا النَّجْوَى مِنْ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ(10)

الاستحواذ
اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمْ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمْ الْخَاسِرُونَ(19)

طلعت 21-Aug-2008 04:43 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ;195108]
أهلا باللأخ الطيب طلعت طلع البدر علينا

تقول يوسوس فى صدور الناس دليل على دخول الشيطان طيب

إدا حين وسوس أول مرة لأدم عليه السلام دخل فى جوفه ليوسوس له

عليك أن تفكر أن الوسوسة إلقاء سمع إرسال صوت فكرة

وليست دخول حتى الإنسان يوسوس للإنسان فليس الأمر أن من يأتى ليوسوس نمية غيبة
همس فلى أدن لابد من دخول فى الصدر

والقرآن حدد مكان الوسوسة الصدر فى صدور الناس أي القلب

يرسل وسوسته إلى القلب ينفث والنزغ

قال تعالى

وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ 201 ) الأعراف

ترى ما هو النزغ الذي قد بحصل للإنسان من الشيطان؟؟

وما هو الطائف من الشيطان الذي قد يمسّ البشر؟

( 4 ) الوســـوســـة والمـــكــر

جاء في القاموس : الوس العوض والوســواس : الشيطان والوسوسة : حديث النفس والشيطان بما لا نفع فيه ولا خير

قال تعالى ((( فوسوس لهما الشيطان ليبدي لهما ما وري عنهما من سوآتهما وقال ما نهاكما ربكما عن هذه الشجرة إلا أن تكونا ملكــين أو تكــونا مـن الخالــدين ))) ,, ففي هذه الآية بيان صفة من صفات إبليس وحسده لآدم وحواء عليهما السلام , وسعيه بالمكر والوسوسة والخديعة حتى سلبهما ما هما فيه من النعمة واللباس الحســـــــن وأخرجهما مما كانا فيــه

وهناك وسوسة النفس وحديث النفس

وسوسة النفس
عن أبي هريرة رضي الله عنه:

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم

إن الله تجاوز لأمتي ما حدثت بها أنفسها ما لم تعمل به أو تتكلم
رواه البخاري

إدا الوسوسة ليست دخول ولا خروج للشيطان

إن الله تجاوز عن أمتي ما وسوست به صدورها مالم تعمل به أو تتكلم.

فينجينا من شر التردد، والجبن، والشكوك، والأخطار التي تختفي بعد الظهور، وتظهر بعد الخفاء. وبذلك نعالج المحنة فنطمئن، ونضع حداً لها، حيث نضع أنفسنا في منأى من هذه الشرور. من الطبيعي أنّ البحث بحاجة إلى مزيد من التأمل
كنا نتحدث عن خطر هذا النوع من الشر، الذي يختفي بعد الظهور: الوسواس الخنّاس، الذي يوسوس في صدور الناس. وكنا نقول: إنّ هذا الخطر أخطر من الشر البارز، ومن الشر الخفي.
وكلمة وسواس في اللغة يعني الشيء الخافي. الصوت الخافي الخافت. حديث النفس. ما يسمعه الإنسان من الخواطر والأفكار والتصورات الخفية التي لا تبرز للعوام ولا تُسمع من الآخرين.
{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ} (ق:16)، النفس توسوس، وهكذا: {فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ} (الأعراف:20) بالنسبة لقصة آدم وحواء.
والوسوسة معناها اللغوي: الصوت الخافت، ولكن في المصطلح وفي العرف العربي يُستعمل فيما لا خير فيه.
والوسوسة يعني الكلمات الخافتة التي توجِد انحراف الإنسان.
الخنّاس والخُنَّس بمعنى الشيء الذي يظهر ثم يختفي.
{فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ . الْجَوَارِ الْكُنَّسِ} (التكوير-15)، الخُنَّس يعني النجوم التي تلمع ثم تختفي، فإذاً: الخنّاس يعني ذلك الموجود الذي يبرز ثم يتوارى، يأتي ويذهب كأنه يراقب الناس، فحينما يجد الإنسان غافلاً يأتيه الوسواس ليخدعه، ولكن حينما يجده منتبهاً واعياً متوكلاً على الله يتغيّب.
هذه الوسوسة مستمرة مع الإنسان، مع أي إنسان في العالم، حتى أمير المؤمنين (ع): نحن نسمع أنه يقول: "يا دنيا غرّي غيري"، دليل على أنّ الدنيا كانت تحاول إغراء الإمام، ولكنه (ع) كان أمنع من أن يغتر بالدنيا.
فإذن: محاولة الإغراء كانت تأتي وتحصل مع الإمام، ولكنه كان يأبى أن يتأثر بهذا الإغراء. كل فرد منّا في خطر من الوسوسة من قِبل الخنّاس، يعني: هناك خواطر كثيرة وإغراءات وشكوك توجِد الضلال، وهناك مواعظ سيئة تُدخل على نفوسنا وفي صدورنا.
في الواقع، إنّ أمثلة هذا الشر كثيرة. فالنفاق عند الإنسان، والمنافقون داخل صفوف مجتمعنا، أنواع من الوسواس الخنّاس، الذي يوسوس في صدور الناس. كل مَن يخلق تردداً، أو شكوكاً، أو جبناً، أو ضعفاً في طريق الحق، بأساليب ملتوية، يجب أن يحارب. ومحاربته بأن نلجأ إلى ربنا، وملكنا، وإلهنا. لا رب لنا غيره، ولا إله لنا سواه، ولا ملك لنا إلاّ إياه.

المهم الوسوسة ليست مس ولا دخول هى خنس ثم حضر أي وسوسة

أما تفسير دخول الجن فى الإنس من خلال الوسوسة تفسير باطل

وشكرا والسلام
________________________________________
هلا بيك أخى ..عبد الراق ..أن إشراقة هذا البدر اخى الحبيب
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
إدا حين وسوس أول مرة لأدم عليه السلام دخل فى جوفه ليوسوس له؟
________________________________________


إنحصارك على هذا الاعتقاد يقيد جوهر البحث فى أمر الوسوسة والذى هو أبعد مما نتصوره ..كيف ؟ ..اقول إن حدوث امر الوسوسة عند آدم عليه السلام لم تكون من خلال قرينه او من خلال شيطانه والذى فى حينها كان منزه فى منزلة رفيعة مُقربة من الملائكة وكيف وهم يسجدون له بإمر الله ..حتى أبليس اللعين كان عكس ذلك فى حينها ..وهو الامر الذى يجعل كلًُ منهم يرى الاخر رأى العين ..وهو بذلك لا يمكنه الدخول فى جسد هذا المخلوق المُكرم على جميع خلقه ومن بينها إبليس اللعين ...وبما إن الوسوسة لا تقتصر على الشيطان بفعلها الخفي ..بل هنالك وسوسة للنفس وحالها ..كما فى قوله ..نعلم ما توسوس له نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد..ق..
وإيظاً الناس يمكن لها ان توسوس من خلال حديثها لبعظهم البعض حتى يصل إلى الفؤاد حتى يقع هذا التأثير ظمن التطبيق بإعانة من شيطان الملقى والمستلقى إليه ...كما حصل مع آدم عليه السلام وإبليس لعنه الله فى الخطاب المُباشر بينهم لقوله تعالي...
..فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ (((قَالَ))) يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى. طه
ولكن فى حال عدم وجود شخص يوسوس لهذا الانسان , فهل تنتهى الوسوسة حتى يغفل الانسان عن قرينه والذى لا يتوارى فى إنتهاز كل فتنة وهمزة ليُدب بهاذ القلب بسمومه .
وإذا ما إنهزم خنس
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق.
يرسل وسوسته إلى القلب ينفث والنزغ.
________________________________________
هنا أرد على سؤلك بجوابك انت أخى الحبيب والذى يتناقض نصه قولك أعلاه
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق.
عليك أن تفكر أن الوسوسة إلقاء سمع إرسال صوت فكرةوليست دخول
________________________________________
[quote]
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق.
الخنّاس والخُنَّس بمعنى الشيء الذي يظهر ثم يختفي
________________________________________
{فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ . الْجَوَارِ الْكُنَّسِ} (التكوير-15)، الخُنَّس يعني النجوم التي تلمع ثم تختفي، فإذاً: الخنّاس يعني ذلك الموجود الذي يبرز ثم يتوارى، يأتي ويذهب كأنه يراقب الناس، فحينما يجد الإنسان غافلاً يأتيه الوسواس ليخدعه، ولكن حينما يجده منتبهاً واعياً متوكلاً على الله يتغيّب.

..وإذ إتفقنا بهذا التعريف (الخنس) والذى هو صفة تتعلق بالشيطان ولا خلاف على ذلك ..أ سئل .. إذا ما ظهربفعله هو الخُنس .. فإين يكون ظهوره ؟هل هو أمام أعيُن الناس . او حولهم ,وإذا كان كذلك ...فلما لم يوسوس فى آذانهم !؟ او أقتصر قوله تعالى ..يوسوس فى الناس .!!
مع إن تأثير الوسوسة يصل إلى ابعد منه وهو القلب سواااء من خلال السمع او اللمس ....أليس الاية واضحة الدقة فى موجزها بلكمة (فى صدور الناس .... أليس الصدور والمراد منها ( القلوب) والذى هو مركز زيادة ونُقصان الايمان والصراع الدائر والحقيقي يكون من خلالها وإن تعددت أساليب الوصول إليه ...وكيف يختفى إذ هو بالاصل شىء خفى عن أعين الناس !؟
قال ابن عباس رضي الله عنه : الشيطان جاثم على قلب ابن آدم فاذا سها وغفل وسوس , فاذا ذكر الله خنس . الوابل الصيب
[color=#4B0082]القراءن يُبين لنا أهمية هدف هذا المعتدى وكيفية صده بالرغم من عدم مشاهدتنا له وهو الشيطان الذى يظهر بوسوسته ويختفي عن مواصلتها حين يتم ذكر الله ولو بدون تحريك شفاه هذا الانسان بل فقط من خلاله ألا وهو القلب حتى يعجز هذا اللعين من تفعيله والخُنس عند عجزه , وكيف وإن الاذان كما ورد فى حديث الرسول الكريم يطرد الشيطان ..فلما لا يهرب هذا الشيطان !؟ ولكن لان الله أوكله بمهام لا يتعدها وهى الوسوسةو كما ورد فى الحديث .فعن ابن عباس رضي عنهما أن رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم " قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن أحدنا يجد في نفسه- ‏يعرِّضُ بالشيء - لأن يكون حممة أحب من أن يتكلم به فقال : الله أكبر الله أكبر الله أكبر ، الحمد ‏لله الذي رد كيده إلى الوسوسة " رواه أحمد وأبو داود.
إذا كان تعريفك للوسوسة كما تقول ...إلقاااء سمع وإرسال صوت بدون دخول ..
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق.
عليك أن تفكر أن الوسوسة إلقاء سمع إرسال صوت فكرةوليست دخول
________________________________________
أسئل كيف يكون إلقاااء السمع بدون تأثير مُباثر مرئى او مسموع او غير مُباشر كالشيطان غير مرئى ومسموع بدون وصول لجوف الانسان وفى داخل صدره اعنى (القلب ) ؟

الجنلوجيا 21-Aug-2008 05:31 PM
________________________________________
ورد في خبر مقطوع أن رجلا سأل ربه أن يريه موضع الشيطان، فرأى الشيطان في صورة ضفدع عند نغض كتفه الأيسر، قرب قلبه، له خرطوم البعوضة. أخرجه ابن عبد البر بسند قوي، وذكره أيضا صاحب الفائق في مصنفه، وله شاهد مرفوع عن أنس عند أبي يعلى وابن عدي، ولفظه أن الشيطان واضع خطمه على قلب ابن آدم (الحديث). وأورد ابن أبي داود في كتاب الشريعة، من طريق عروة بن رويم، أن عيسى عليه السلام سأل ربه أن يريه موضع الشيطان من ابن آدم، قال فإذا برأسه مثل الحية واضع رأسه على تمرة القلب فإذا ذكر العبد ربه خنس وإذا غفل وسوس. قال السهيلي وضع خاتم النبوة عند نغض كتفه صلى الله عليه وسلم لأنه معصوم من وسوسة الشيطان، وذلك الموضع يدخل منه الشيطان. (فتح الباري).


ورد في كتاب الروح لابن القيم: الملك قرين النفس المطمئنة، والشيطان قرين النفس الأمارة، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن للشيطان لمة بابن آدم وللملك لمة، فأما الشيطان فإيعاد بالشر وتكذيب بالحق، وأما لمة الملك فإيعاد بالخير وتصديق بالحق، فمن وجد ذلك فليعلم أنه من الله الشيطانوليحمد الله، ومن وجد الآخر فليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم. ثم قرأ: (البقرة/268). وقد رواه عمرو، عن عطاء بن السائب، وزاديعدكم الفقر ويأمركم الفحشاء فيه عمرو قال: سمعنا في هذا الحديث أنه كان يقال: «إذا أحس أحدكم من لمة الملك شيئا فليحمد الله وليسأله من فضله، وإذا أحس من لمة الشيطان شيئا فليستغفر الله وليتعوذ من الشيطان»، أما النفس الأمارة فجُعل الشيطان قرينها وصاحبها الذي يليها، لذا أمرنا الله بالاستعاذة من شرها ومن شر صاحبها، لأنهما أصل كل شر وقاعدته، وهما فإذا قرأت القرآن فأستعذ بالله من الشيطانمتحدان عليه متعاونان، قال تعالى: وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فأستعذ بالله إنه سميع(النحل/98) ، وقال: الرجيم وأعوذ بك رب أن وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين(فصلت/36) ، وقال أيضا:عليم قل أعوذ برب الناس ملك الناس (المؤمنون/97-98) ، وقال كذلك في سورة الناس:يحضرون ، فهذهإله الناس من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس استعاذة من قرين النفس وصاحبها، وبئس القرين والصاحب، أما قوله تعالى في سورة قل أعوذ برب الفلق من شر ما خلق ومن شر غاسق إذا وقب ومن شر النفاثات فيالفلق: ، فهو استعاذة من شرالنفس ومن شر شياطين الإنس، ومعروفالعقد ومن شر حاسد إذا حسد أن من معاني النفس: الدم، وإِنما سمي الدم نَفْساً لأَن النَّفْس تـخرج بخروجه، لهذا نجد في كتب السنن: كل نفس سائلة لا يتوضأ منها، فالمقصود هنا بالنفس السائلة الدم، ولعل هذا يفسر اقتران الشيطان بالنفس وبالدم.
لقد أقسم المولى بقوله: (ونفس وما سواها) و بقوله تعالى (فلا أقسم بالخنس) أي الأشياء المختفية عن العين المجردة، (الجواري الكنس) أي التي تجري في الجسم وتكنس خلاياه من فضلات الاحتراق الذي يحصل داخل الخلايا. فهناك أشياء "خنس كنس" داخل الجسم كما رآها الأطباء (الكرية الحمراء)، وخنس وكنس كما رآها العلماء في الكون وذلك مصداقا لقوله تعالى : ( سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)


،يوسوس في صدور الناسفلنتأمل مرة أخرى السر في قوله تعالى: ولم يقل في قلوبهم، والصدر هو ساحة القلب وبيته، فمنه تدخل الواردات إليه فتجتمع في الصدر، ثم تلج إلى القلب فهو بمنزلة الدهليز له، ومن القلب تخرج الأوامر والإرادات إلى الصدر، ثم تتفرق على الجنود (وهذا يذكرنا بالدورة الدموية الصغرى والدورة وليبتلي الله ما في صدوركم وليمحصالدموية الكبرى)، ومن فهم هذا فهم قوله تعالى: (آل عمران/154) ، فالشيطان يلقي ما يريد إلقاءه في القلب، فهو موسوسما في قلوبكم في الصدر ووسوسته واصلة إلى القلب، ومن القلب تنتقل إلى باقي الأعضاء: العقل، ، ولم يقل "فيه" لأنفوسوس "إليه" الشيطانالسمع، البصر... ولهذا قال تعالى: المعنى أنه ألقى إليه ذلك وأوصله فيه، فدخل في قلبه عن طريق شرايينه ومجاري دمه، لذلك أوصانا الرسول الكريم بالصوم، لأن الصوم يسد على الإنسان باب الشهوات، ويضيق مجاري الشيطان بتضييق مجاري الطعام والشراب. والله أعلم..

عبد الرزاق 21-Aug-2008 06:12 PM
________________________________________
[quote=طلعت;195124]هلا بيك أخى ..عبد الراق ..أن إشراقة هذا البدر اخى الحبيب إنحصارك على هذا الاعتقاد يقيد جوهر البحث فى أمر الوسوسة والذى هو أبعد مما نتصوره ..كيف ؟ ..اقول إن حدوث امر الوسوسة عند آدم عليه السلام لم تكون من خلال قرينه او من خلال شيطانه والذى فى حينها كان منزه فى منزلة رفيعة مُقربة من الملائكة وكيف وهم يسجدون له بإمر الله ..حتى أبليس اللعين كان عكس ذلك فى حينها ..وهو الامر الذى يجعل كلًُ منهم يرى الاخر رأى العين ..وهو بذلك لا يمكنه الدخول فى جسد هذا المخلوق المُكرم على جميع خلقه ومن بينها إبليس اللعين ...وبما إن الوسوسة لا تقتصر على الشيطان بفعلها الخفي ..بل هنالك وسوسة للنفس وحالها ..كما فى قوله ..نعلم ما توسوس له نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد..ق.. وإيظاً الناس يمكن لها ان توسوس من خلال حديثها لبعظهم البعض حتى يصل إلى الفؤاد حتى يقع هذا التأثير ظمن التطبيق بإعانة من شيطان الملقى والمستلقى إليه ...كما حصل مع آدم عليه السلام وإبليس لعنه الله فى الخطاب المُباشر بينهم لقوله تعالي... ..فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ (((قَالَ))) يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى. طه ولكن فى حال عدم وجود شخص يوسوس لهذا الانسان , فهل تنتهى الوسوسة حتى يغفل الانسان عن قرينه والذى لا يتوارى فى إنتهاز كل فتنة وهمزة ليُدب بهاذ القلب بسمومه . وإذا ما إنهزم خنس هنا أرد على سؤلك بجوابك انت أخى الحبيب والذى يتناقض نصه قولك أعلاه
اقتباس:
________________________________________
{فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ . الْجَوَارِ الْكُنَّسِ} (التكوير-15)، الخُنَّس يعني النجوم التي تلمع ثم تختفي، فإذاً: الخنّاس يعني ذلك الموجود الذي يبرز ثم يتوارى، يأتي ويذهب كأنه يراقب الناس، فحينما يجد الإنسان غافلاً يأتيه الوسواس ليخدعه، ولكن حينما يجده منتبهاً واعياً متوكلاً على الله يتغيّب. ..وإذ إتفقنا بهذا التعريف (الخنس) والذى هو صفة تتعلق بالشيطان ولا خلاف على ذلك ..أ سئل .. إذا ما ظهربفعله هو الخُنس .. فإين يكون ظهوره ؟هل هو أمام أعيُن الناس . او حولهم ,وإذا كان كذلك ...فلما لم يوسوس فى آذانهم !؟ او أقتصر قوله تعالى ..يوسوس فى الناس .!! مع إن تأثير الوسوسة يصل إلى ابعد منه وهو القلب سواااء من خلال السمع او اللمس ....أليس الاية واضحة الدقة فى موجزها بلكمة (فى صدور الناس .... أليس الصدور والمراد منها ( القلوب) والذى هو مركز زيادة ونُقصان الايمان والصراع الدائر والحقيقي يكون من خلالها وإن تعددت أساليب الوصول إليه ...وكيف يختفى إذ هو بالاصل شىء خفى عن أعين الناس !؟ وقال ابن عباس رضي الله عنه : الشيطان جاثم على قلب ابن آدم فاذا سها وغفل وسوس , فاذا ذكر الله خنس . الوابل الصيب القراءن يُبين لنا أهمية هدف هذا المعتدى وكيفية صده بالرغم من عدم مشاهدتنا له وهو الشيطان الذى يظهر بوسوسته ويختفي عن مواصلتها حين يتم ذكر الله ولو بدون تحريك شفاه هذا الانسان بل فقط من خلاله ألا وهو القلب حتى يعجز هذا اللعين من تفعيله والخُنس عند عجزه , وكيف وإن الاذان كما ورد فى حديث الرسول الكريم يطرد الشيطان ..فلما لا يهرب هذا الشيطان !؟ ولكن لان الله أوكله بمهام لا يتعدها وهى الوسوسةو كما ورد فى الحديث .فعن ابن عباس رضي عنهما أن رسول الله صلى الله عليه ‏وسلم " قال جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن أحدنا يجد في نفسه- ‏يعرِّضُ بالشيء - لأن يكون حممة أحب من أن يتكلم به فقال : الله أكبر الله أكبر الله أكبر ، الحمد ‏لله الذي رد كيده إلى الوسوسة " رواه أحمد وأبو داود. وكما أعطا السلاح الفتاك لها هو ذكر الله . . والله أعلى و اعلم بشؤن خلقة واحوال عباده
________________________________________

سبحان الله كأننا ندور فى حلبة مغلقة أين الجديد



فوسوس أرسل كلاما إلى النفس ومقرها القلب


الخطرات :
أما الخطرات : فشأنها أصعب فهي مبدء الخير والشر ، ومنها تولد الارادات والهمم والعزائم ، فمن راع خطراته ملك زمام نفسه وقهر هواه، ومتى غلبته خطراته فهواه ونفسه له أغلب ، ومن استهان بالخطرات قادته قهراً إلى الهلاك ، ولا تزال الخطرات تتردد على القلب حتى تصير أماني باطلة ، وأضعف الناس همةً وأوضعهم نفساً من رضي بالأماني الكاذبة عن الحقائق .
والأماني الكاذبة : تتولد دائماً من العجز والكسل ، فهي بالتالي تولد : التفريط والإضاعة والحسرة والندامة . فلا ينبغي للإنسان أن يدع لخطراته أن توصله للضعف والوضاعة ، بل ينفي عنها كل خاطرة لا حقيقة لها ويستجلب من الخطرات مافيه طهارة النفس وزكاؤها وعلوها .
ومعلوم أن الله سبحانه وتعالى : ركب في الإنسان نفسين ، نفساً أمارة ، ونفساً مطمئنة ، وهما متفاوتتان ، يقول الله تعالى { وهديناه النجدين } البلد 10 . وقال تعالى { يا أيتها النفس المطمئنة . ارجعي إلى ربك راضية مرضية } الفجر 27-28 . وقال تعالى { أن تقول نفس ياحسرتى على مافرطت في جنب الله وإن كنت لمن الساخرين } الزمر 56 .
فليس على النفس الأمارة أشق من العمل لله وإيثار رضاه على هواها وكذا ليس على النفس المطمئنة أشق من العمل لغير الله ، وإجابة داعي الهوى وليس عليها شيء أضر منه .
والملك : مع هذه عن يمين القلب ، والشيطان : مع تلك عن ميسرة القلب . والحروب مستمرة لا تضع أوزارها إلى أن تستوفي أجلها من الدنيا . والباطل كله يتميز مع الشيطان والنفس الأمارة . والحق كله يتميز مع الملك والنفس المطمئنة ، والحروب دول وسجال ، والنصر مع الصبر ومن صبر وصابر ورابط واتقى الله فله العافية في الدنيا والآخرة



الشيطان مع النفس الأمارة بالسوء




والملك مع النفس المطمئنة



الوسوسة وسوستين نفس وشيطان



الشيطان يلقى وسوسته فإما أن تقبلها النفس أو تتركها وتطردها



لقد بينا أن الشيطان له القدرة على الوسوسة لكل الناس حتى اللأنبياء



لأن آدم عليه السلام وسوس له



ورسول الله صلى الله عليه وسلم’’’ قال حتى أنا معى شيطان إلا أن الله أعاننى عليه فأسلم فلا يأمرنى




إلا بخير


إدا من هنا علينا أن نعرف أن الشيطان عنده قدرة الوسوسة مثل حديث النفس



وسوسته تشبه حديث النفس داخل الصدر تتحدث مع نفسك وتأمرك نفسك أن تفعل كدا




هده هى الوسوسة النفس والشيطان شبيهان فى الوسوسة



أما تفسير دخول الشيطان للإنسان لكى يوسوس له تفسير سطحى للمسألة




الأكثر تعمق هو دراسة نفس الإنسان وخيوطها وكيف تأخد من الشيطان وتعطيه ويتبادلان المهام



وكدالك خواطر الملك والنفس المطئنة كدالك يتبادلان المهامات الخيرية



وهده الدراسة هى الحقيقة الضائعة فى فهم الوسوسة



الوسوسة 4 ملك ونفس مطمئنة خواطر كلها خير



وشيطان ونفس أمارة بالسوء



وهده الدراسة فتحت لى مجالا كبيرا فى أن أعرف الوسوسة على الحقيقة



وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 21-Aug-2008 07:31 PM
________________________________________
أسئل كيف يكون إلقاااء السمع بدون تأثير مُباثر مرئى او مسموع او غير مُباشر كالشيطان غير مرئى ومسموع بدون وصول لجوف الانسان وفى داخل صدره اعنى (القلب ) ؟



أخى طلعت سبحان الله هل إدا كنت أريد أن أقول لك شيء لابد أن أدخل لكى اقول ولمادا السمع إدا



حتى لو إتفقت معكم عن الدخول فإن السمع يكون ضعيف لأن السمع خارج الجسم


يلقون السمع أي ما سمعوه من السماء يلقونه إلى الكهان وهل رأيت كاهنا بداخله شيطان لكى يخبر عما قال له الشيطان



يقول القرآن عن نزول الشياطين :
هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ {221} تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ {222} ( سورة الشعراء )

المعنى الوجيز :
هل أخبركم- أيها الناس- على مَن تنـزَّل الشياطين؟ تتنزل على كل كذَّاب كثير الآثام من الكهنة, يَسْتَرِقُ الشياطين السمع, يتخطفونه من الملأ الأعلى, فيلقونه إلى الكهان, ومَن جرى مجراهم مِنَ الفسقة, وأكثر هؤلاء كاذبون, يَصْدُق أحدهم في كلمة, فيزيد فيها أكثر مِن مائة كذبة.

أي أنها تنزل على الكذاب كالكهنة مثلا ً فتلقي عليهم ما تريد !
طيب !!


فكيف يسمع الكهان الشيطان ويفهمه هده هى الوسوسة يرسل له كلام وبما أنه عابدا للشيطان بالمعصية سهل عليه الأمر



ولنا عودة والسلام

طلعت 21-Aug-2008 07:43 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق.
سبحان الله كأننا ندور فى حلبة مغلقة أين الجديد
________________________________________
أخى الحبيب ..عندما نضع بعض التساؤلات لا نقفز عنها وتجاهلها حتى نعطى الرد على قدر علمنا ,وهو ما يجعلنا نحصر الفكرة او لعل من يأتى من هو اعلم منا ليبدأ من حيث انتهينا بدل ان نعود لنفس النقطة كما هو جوابك .والذى اتيت بردود لا أفهم الغاية من سردها
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
الشيطان مع النفس الأمارة بالسوء

والملك مع النفس المطمئنة

الوسوسة وسوستين نفس وشيطان

الشيطان يلقى وسوسته فإما أن تقبلها النفس أو تتركها وتطردها

لقد بينا أن الشيطان له القدرة على الوسوسة لكل الناس حتى اللأنبياء

لأن آدم عليه السلام وسوس له

ورسول الله صلى الله عليه وسلم’’’ قال حتى أنا معى شيطان إلا أن الله أعاننى عليه فأسلم فلا يأمرنى

إلا بخير

إدا من هنا علينا أن نعرف أن الشيطان عنده قدرة الوسوسة مثل حديث النفس

وسوسته تشبه حديث النفس داخل الصدر تتحدث مع نفسك وتأمرك نفسك أن تفعل كدا

هده هى الوسوسة النفس والشيطان شبيهان فى الوسوسة

الأكثر تعمق هو دراسة نفس الإنسان وخيوطها وكيف تأخد من الشيطان وتعطيه ويتبادلان المهام

وكدالك خواطر الملك والنفس المطئنة كدالك يتبادلان المهامات الخيرية

وهده الدراسة هى الحقيقة الضائعة فى فهم الوسوسة

الوسوسة 4 ملك ونفس مطمئنة خواطر كلها خير

وشيطان ونفس أمارة بالسوء

وهده الدراسة فتحت لى مجالا كبيرا فى أن أعرف الوسوسة على الحقيقة
________________________________________
إننى أريد جواب بسطر او جملة واحدة تُبين طريقة هذه الوسوسة من خلال المنطق العقلي وإذ لم يوجد فلا تكلف نفسك أكثر من علمك أخى الحبيب
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق.
عليك أن تفكر أن الوسوسة إلقاء سمع إرسال صوت فكرةوليست دخول
________________________________________
أسئل كيف يكون إلقاااء السمع بدون تأثير مُباثر مرئى او مسموع او غير مُباشر كالشيطان غير مرئى ومسموع بدون وصول لجوف الانسان وفى داخل صدره اعنى (القلب ) ؟ اى كيف تكون الوسوسة بناااء على ما جئت به من تعريف لها .

طلعت 21-Aug-2008 08:14 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
أخى طلعت سبحان الله هل إدا كنت أريد أن أقول لك شيء لابد أن أدخل لكى اقول ولمادا السمع إدا

حتى لو إتفقت معكم عن الدخول فإن السمع يكون ضعيف لأن السمع خارج الجسم
________________________________________
أخى أنا لا اريدك ان تتفق معنا حتى ترضينا او يكون إنهزاام منك إتجاهنا ..بل لا عيب ان اتراجع عن أى فكرة أجد فيه عجز ردودى وعلمى أماام اى سؤال بدل مواجهته بحجج أضعف منه.
...ما زلنا عند وسوسة الخناس ..
وكما تتوافق بقولك إن السمع يكون خفيف على حسب ظنك !...السبب لان السمع خارج الجسد ...
ما هى مجسات هذا السمع بنظرك والذى بنيت عليه قياسك هذا ...وللعلم أن الانسان يتأثير بعوامل منع ((السمع ))..و((النظر)) ..و((اللمس)) ..وهى احتماليات يمكن للشيطان إستغلالها للوصول إلى صدر الانسان ...
أما مسئلة السمع فهو أمر غير مسموع وإلا كان الانسان سمع هذه الوسوسة هو بنفسه وهو أقرب للتأكيد من غيره
الامر الاخر ..النظر وهو ما لايمكن لنا رؤيته ..لانه يرانا ولا نراه ..كما فى قوله تعالي ..يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ..
الاحتمال الثالث والاخير وهو أقرب للواقع اللمس او التحريك وهو ما لا يمكن حدوثه إلا عن قُرب( فى صدر الانسان) ..وإذا كان كذلك وهو وجوده , فكان من السهل جداً على النفس والقلب سماعه .

عبد الرزاق 21-Aug-2008 08:27 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195137)
أخى الحبيب ..عندما نضع بعض التساؤلات لا نقفز عنها وتجاهلها حتى نعطى الرد على قدر علمنا ,وهو ما يجعلنا نحصر الفكرة او لعل من يأتى من هو اعلم منا ليبدأ من حيث انتهينا بدل ان نعود لنفس النقطة كما هو جوابك .والذى اتيت بردود لا أفهم الغاية من سردها


إننى أريد جواب بسطر او جملة واحدة تُبين طريقة هذه الوسوسة من خلال المنطق العقلي وإذ لم يوجد فلا تكلف نفسك أكثر من علمك أخى الحبيب


أسئل كيف يكون إلقاااء السمع بدون تأثير مُباثر مرئى او مسموع او غير مُباشر كالشيطان غير مرئى ومسموع بدون وصول لجوف الانسان وفى داخل صدره اعنى (القلب ) ؟ اى كيف تكون الوسوسة بناااء على ما جئت به من تعريف لها .
________________________________________
(وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ{16} إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ{17} مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلآّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ{18} وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ{19}) سورة ق...؟!!!


الوسوسة شرحها القرآن الكريم هى حديث نفس كلام غير مسموع



الشيطان يتحدث إلى نفس الإنسان يقول له إفعل كدا أقتل إسرق أكفر وكدا



والإنسان له الإختيار إما أن يتبعه أو يطرد وسوسته وليست شرط أن يدخل فيه لكى يوصل له الفكرة



الوسوسة شيء عادى حديث نفس وشكرا للجميع والسلام

طلعت 21-Aug-2008 08:38 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
يلقون السمع أي ما سمعوه من السماء يلقونه إلى الكهان وهل رأيت كاهنا بداخله شيطان لكى يخبر عما قال له الشيطان؟
________________________________________
إن إستسراق السمع من وحى السمااااء كان من خلال موارد الشياطين وحين توصليها للكُهان تكون من خلال السمع الخارجى او من خلال الايحاااء النفسي والذى كان لهم القابلية من خلال فعلتهم وكهانتهم الإنسجاام وهذه الشياطين , حتى تنزلت عليهم دون غيرهم ...والامر الاخر
اخى الطيب .لا يحتاج منا لرؤية الشيطان بداخله إذ عندنا يقين بكلام الله ...وهو ما يؤكد لنا حقيقة هؤلاء الكهنة وفعلهم المرتبط بالشياطين ولو كان ظاهرهم يوحى للناظر بغير ذلك .

عبد الرزاق 21-Aug-2008 08:39 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195139)
أخى أنا لا اريدك ان تتفق معنا حتى ترضينا او يكون إنهزاام منك إتجاهنا ..بل لا عيب ان اتراجع عن أى فكرة أجد فيه عجز ردودى وعلمى أماام اى سؤال بدل مواجهته بحجج أضعف منه.
...ما زلنا عند وسوسة الخناس ..
وكما تتوافق بقولك إن السمع يكون خفيف على حسب ظنك !...السبب لان السمع خارج الجسد ...
ما هى مجسات هذا السمع بنظرك والذى بنيت عليه قياسك هذا ...وللعلم أن الانسان يتأثير بعوامل منع ((السمع ))..و((النظر)) ..و((اللمس)) ..وهى احتماليات يمكن للشيطان إستغلالها للوصول إلى صدر الانسان ...
أما مسئلة السمع فهو أمر غير مسموع وإلا كان الانسان سمع هذه الوسوسة هو بنفسه وهو أقرب للتأكيد من غيره
الامر الاخر ..النظر وهو ما لايمكن لنا رؤيته ..لانه يرانا ولا نراه ..كما فى قوله تعالي ..يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم ..
الاحتمال الثالث والاخير وهو أقرب للواقع اللمس او التحريك وهو ما لا يمكن حدوثه إلا عن قُرب( فى صدر الانسان) ..وإذا كان كذلك وهو وجوده , فكان من السهل جداً على النفس والقلب سماعه .
________________________________________

إن الشيطان يوسوس من خارج الإنسان



والدليل قوله صلى الله عليه وسلم أخشي أن يقدف فلى قلوبكما لم يقول لهم أخشي أن يدخل فيكما لكى يوسوس

خروجه من المعتكف لتوديع أهله عند الحاجة لذلك لحديث صفية أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم معتكفا فأتيته أزوره ليلا، فحدثته ثم قمت لأنقلب (أي لأنصرف) فقام معي ليقلبني (أي ليوصلني)، وكان مسكنها في دار أسامة بن زيد، فمر رجلان من الأنصار فلما رأيا النبي صلى الله عليه وسلم أسرعا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: على رسلكما إنها صفية بنت حيي. فقالا سبحان الله يا رسول الله ! قال : إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شرا. أو قال شيئا. رواه البخاري ومسلم


أرجوا أن تعطونى تفسير لمثل هدا الحديث شرح الوسوسة




وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شرا. أو قال شيئا. رواه البخاري ومسلم



أن يقدف فى قلوبكما قدف يقدف قدفا وليس دخل يدخل



القدف شيء والدخول شيء سبحان الله
عما يصفون

عبد الرزاق 21-Aug-2008 08:48 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195141)
إن إستسراق السمع من وحى السمااااء كان من خلال موارد الشياطين وحين توصليها للكُهان تكون من خلال السمع الخارجى او من خلال الايحاااء النفسي والذى كان لهم القابلية من خلال فعلتهم وكهانتهم الإنسجاام وهذه الشياطين , حتى تنزلت عليهم دون غيرهم ...والامر الاخر
اخى الطيب .لا يحتاج منا لرؤية الشيطان بداخله إذ عندنا يقين بكلام الله ...وهو ما يؤكد لنا حقيقة هؤلاء الكهنة وفعلهم المرتبط بالشياطين ولو كان ظاهرهم يوحى للناظر بغير ذلك .
________________________________________
المسألة تشرح نفسها يرسل له كلاما يلقى له السمع




هده هى الوسوسة شرحها كتاب الله وشرحتها سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا نعقد المسألة دخول ووصول إإلى القلب والشرايين كل هده إجتهادات فقط



فوسوس لهما كفى شرحت نفسها بنفسها لاداعية للإجتهاد مع وجود النص لادخول ولا خروج كلام قال الشيطان كلوا من هده الشجرة هده هى الوسوسة



وَقَالَ الشّيْطَانُ لَمّا قُضِيَ الأمْرُ إِنّ اللّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقّ وَوَعَدتّكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مّن سُلْطَانٍ إِلاّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُوَاْ أَنفُسَكُمْ مّآ أَنَاْ بِمُصْرِخِكُمْ وَمَآ أَنتُمْ بِمُصْرِخِيّ إِنّي كَفَرْتُ بِمَآ أَشْرَكْتُمُونِ مِن قَبْلُ إِنّ الظّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ *



دعوتكم ليس دخلت فيكم ووسوست فى قلوبكم



دعاك رجل قال لك إفعل كدا وكدا ما كان لى عليكم من سلطان والدخول فى جوف الإنسان سلطان تمكن



الشيطن فى صدرى جالس يوسوس لي هده سلطنة وسلطان من الشيطان



لا يدخل لا الملك ولا الشيطان الكل خارج الجسد والسلام

طلعت 21-Aug-2008 08:49 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرزق..
الوسوسة شرحها القرآن الكريم هى حديث نفس كلام غير مسموع
الشيطان يتحدث إلى نفس الإنسان يقول له إفعل كدا أقتل إسرق أكفر وكدا
________________________________________
كيف يتحدث له ؟ ومن خلال ماذا يتحدث له ؟ وإين مكان إلتقااء هذا الحديث ؟ والذى يدور مع هذه النفس ..بل زد على ذلك إين تكمن هذه النفس حتى نقترب إلى معرفة الشيطان الوصول إليها ومحادثتها !؟
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرزاق..
والإنسان له الإختيار إما أن يتبعه أو يطرد وسوسته وليست شرط أن يدخل فيه لكى يوصل له الفكرة
الوسوسة شيء عادى حديث نفس وشكرا للجميع والسلام
________________________________________
كيف يتم طرده ..إذا كان من خلال الانصاط له وسماعه , فلا عليك فبإمكاننا إغلاق آذاننا ...وإن كان هو حولنا فنحمل المسك ونضعه على أجسادنا بإستمرار حتى لا تفارقنا رائته والذى يكرهها الشيطان .

طلعت 21-Aug-2008 08:57 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
إن الشيطان يوسوس من خارج الإنسان
والدليل قوله صلى الله عليه وسلم أخشي أن يقدف فلى قلوبكما لم يقول لهم أخشي أن يدخل فيكما لكى يوسوس
________________________________________
..وهل تعتقد إن الشيطان جاهل وغير مجيد للعبته القذرة اىِ شاءت ...وهل تعتقد بإن الشيطان يوسوس لهذين الشخصين فى حال وجود الرسول صلى الله عليه وسلم ..وزوجته ؟
ام يعرف إن مهمته فاشلة من أساسها حتى يبحث عن مدخل فيه تجاوب أكثر وحيرة للنفس .عندما لا يعرف من هى تلك المراة الذى هى مع رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أى إن عملية القذف يمكن لها ان تحدث عندما يتوفر مُسببها وهو ما زالت حين بدد رسولنا الكريم هذا اللمز من هذا اللعين .

طلعت 21-Aug-2008 09:04 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
دعوتكم ليس دخلت فيكم ووسوست فى قلوبكم
________________________________________
..عليك معرفة طُرق الدعوة أخى الحبيب والذى يستخدمها الشيطان والذى فى اعتقادك هى وسيلة واحدة ومنها الانساط له وسماع دعوته فقط !!..فهذه رؤية محصورة فى إمكانية إتساع الافاق لهذا اللعين والذى لا ينحصر إغوائه بمجرد دعوى فقط ! حتى خاطب رب العزة جل وعلا فى عُلاه متبجحاً ..بما أغويتنى
أنصحك بالرجوع إلى مشاركة الاخ الجنلوجيا ..بالخط الازرق العريض ففيها الخير الكثير عن عدد كروت دعاوي الشيطان .

طلعت 21-Aug-2008 09:45 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 195086)
هذا ما احببت ان انبهك عليه يا اخى طلعت ....بوجهه نظر اخونا الجنلوجيا

اى انه يثبت دخول الشيطان الجسد ولا يثبت تاثيره او سيطرته او ما يدعيه الرقاه يعنى بالابلدى ...

والحقيقهه ارجع اتسائل مستغربا ....اذن لم يدخل الجسد ان لم يكن له تاثير اصلا !!

والله انا احترت مع الشباب ...
________________________________________
نعم اخى الباحث ..فهو سؤال ذو أهمية كبرى .
أما بشأن هؤلاء الشباب يا إما يخلونا شياب فى غير أوانا ..يا اما يخلو الشيب يطلع فى روسنا بدرى :image1: .

طلعت 21-Aug-2008 10:30 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..جنلوجيا.
العزيز طلعت مرحبا بك في هذا النقاش ، شكرا لك على هذا التلخيص المميز الذي يظهر تمكنك من جمع الشتات وتزكيزة في نقاط واضحة ..تبين للقارئ نقاط الاتفاق ونقاط الاختلاف بين المحاورين..

دعني أضيف شيءا لوجهة نظري التي ركزتها أعلاه
1- دخول شيطان إلى الجسم ثابت بالحديث "التثاؤب" وهو أمر عام لكل البشر ولا علاقة له بالصرع والتلبس،

2-وجود شيطان داخل جسم الانسان ثابت بالقرآن والحديث (سورة الناس وحديث مجرى الدم وحديث القرين) وهو أمر عام أيضا ولا علاقة له بالصرع والتلبس

3- دخول الجن لا دليل عليه (القرآن الكريم والسنة النبوية تربط المس بالشيطان وليس بالجن) ،

4-تكلم الجن على لسان الانس لا دليل عليه،(لم يحاور رسول الله ولا الصحابة من بعده جنيا متلبيسا بإنسي.. القصة ظهرت مع الامام أحمد وشيخ الاسلام بن تيمية)

5- سيطرة الشيطان على جزء من الجسم أو على كل الجسم لا دليل عليه ، سيطرته على العقل يناقض سنة التكليف..
هذه وجهة نظري مختصرة...ومركزة في خمس نقاط

كنت أطمح أن تبدي رأيك بصراحة وتبين إلى أي جانب تميل...

أرجو أن تفعل ذلك حتى نستفيد كلنا
________________________________________
أخى الطيب ..جنلوجيا ..فحقيقة القول والذى لا أخفيه عن نفسي وكيف بغيرى ..إن ما تفضلت به
لا يُخالف النصوص الواردة من خلال تعريفك للمس ..بمعنى إن عملية المس ليس بدليل قاطع على دخول الجنى الجسد .
..
أما بخصوص بعض الاحاديث ,والذي تُبين إمكانية دخول الجنى الجسد بعد إصابته ورؤيتكم فى عدم صحة هذه الاحاديث فهذا امر اخر .أما بقولك هذا امر مستحدث من قبل هذين العالمين ,احمد بن حنبل وشيخ الاسلااام بن تيمة فأقول نعم ولكن ليس مستحدث إلى على من لم يخوض فى عُمق هذا المعترك ..وهو التعامل مع الواقع العملي والتغير الطارىء على كل فعل و عمل .
فالايمان لا يمكن للانسان الارتواااء منه إلا إذا فتح الله له ينبوع كرمه له ..ولا أحداً يستطيع ان يوصفه او يفسره مهما إجاد من معانى و تعابير دقيقة إلا من خلال إعتياش هذا الايمان والاحساس به .
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة جنلوجيا
...5- سيطرة الشيطان على جزء من الجسم أو على كل الجسم لا دليل عليه ، سيطرته على العقل يناقض سنة التكليف..
________________________________________
إذا كنت تريد الدليل افتح افاق العقل عندك , وحاول ان توافق بين القول والنقل ..أما مسئلة هذا يناقض سنة التكليف , فهذا هو الخالق وحكمته وحكمه فى خلقه حتى يعرف منهم من صبر ومنهم من ضجر ومن منهم من إتبع هواااه ....وببسيط العبارة
اقول ماذا تقول فى مريض يجلس امااام مستعين بالجن ويشتكى من لوزه حتى عمل هذا المستعين عملية خلال ثوان حتى وجد هذا الشخص لوزه امااام عينيه مع وجود اثار للعملية والدم معها , حتى زال الالم وما يؤكد إستئصال هذين اللوزين التصوير الطبي وزوال الالم الناجم عنهما .
ملاحظة ..نحن ليس مع الاستعانة بالجن مهما كان الغاية او التبريرات ..ولكن اورد لك هذا القول حتى تعلم بإن امر دخول الجن فى جسد الانسان أمر وارد ..ولكن هنالك طقوس متبعة تساعد هذا الجنى الدخول فى جسد الادمى .
وإليك هذا الرابط ...إذ لم يكن من الادارة اى مانع وبه نموذج
http://www.maannews.net/ar/index.*******.ails&ID=105437
نوذج لبعض الحالات والذى تحتاج للعودة فى الاحاديث واقوال العُلمااء الاجلاااء والتمعن جيداً فى اقولهم وعلمهم والذى لم يأتى إلا بعد جهد جهيد وبصيرة من الله .

عبد الرزاق 21-Aug-2008 11:30 PM
________________________________________
الحقيقة سوف أعلنها مدوية فى الأفاق / رغم أنى كنت أخفيها فى نفسي لأنى لو قلتها لتهمت بالجنون



وهى كاالتالي



الإنسان مخلوق من جسد وروح وحين تدخل الروح فيه الجسد يصبح نفس



وهده النفس هى كل شيء هى من ينفد إليها الشيطان هى من يوسوس لها هى من تمرض ى الأمارة بالسوء



نعم الجسد +روح تصبح نفس مخلوقة وهى من تمنح الحياة للجسد



ولقدعبر القرآن الكريم بقوله تعالى ,,,



قال الله تعالى في محكم كتابه "ان النفس لأمارة بالسوء إلاّ ما رحم ربي"

وقال تعالى : "و نفس وماسواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها "

وقال تعالى : " لا أقسم بيوم القيامة ولا أقسم بالنفس اللوامة "




ولهدا الشيطان ينفد إلى النفس والخطأ فى الشرح هو أنه ينفد إلى الجسد الطينى القلب المخ هدا خطأ



الشيطان له علاقة بالنفس البشرية التى تعطى للجسد الحياة إدا دخلت فى الجسد أصبحت نفس وإدا خرجت من الجسد أصبحث روح


وهده هى الحقيقة الغائبة يوسوس فى صدور الناس مكان وجود النفس وجود حياة قائمة بداتها


حياة أخرى غير مرئية هى كل شيء من حلم وحب وكراهية وبغض وحسد وفضيلة



لاعلاقة بالجسد لهده الحياة التى تكمل الجسد وبها يحي وهى من تمرض



واليكم هذه الآية : {اللَّهُ يَتَوَفَّى الْأَنفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَالَّتِي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا الْمَوْتَ وَيُرْسِلُ الْأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون}...سورة الزمر.... آية 42


حين نفرق بين النفس والحسد نعم ممكن الشيطان ينفد إلى النفس وإليها يوسوس



وهى التى يمسها وتصاب بالمس اللشيطانى أما الجسد أى عضو معوج من جراء ما أصيبت به النفس البشرية


إن المسألة المشروحة بدخول الشيطان فى الجسد خطأ وعين الصواب النفس من ينفد إليها الشيطان بدخول أو غيره نعم




كما شرحنا الشيطان له علاقة مع النفس الإنسانية وهى نفس كاملة مثل الجسد تماما



النفس والجسد الطينى تصبح إنسانا عاقلا


والشيطان لاعلاقة له بالجسد هو علقته بالنفس اللتى تمنح الحياة للجسد هى المحرك الأساسي


وهى مصدر كل شيء من مشاعر داخلية وحديث نفسي وأحلام وحب وكراهية



ونوم وجشع وظلم وأنانية وكل لأمراض النفسية هى صاحبتها



والإسلام جاء ليصلح نلك النفس


نعم النفس هى مصدر كل شيء من خير وشر ومرض سلوكى ومس شيطانى وإليها يوسوس


ولنا عدوة والسلام


http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=11645


طلعت 22-Aug-2008 06:00 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق
الحقيقة سوف أعلنها مدوية فى الأفاق / رغم أنى كنت أخفيها فى نفسي لأنى لو قلتها لتهمت بالجنون
________________________________________
سلمك الله من مدخل الشيطان على نفسك أخى الطيب ..عبد الرازق ..بإن أحداً يتهمك بذلك , فندعوا الله ان يثبت لنا عقولنا وقلوبنا على دينه و يبعد عنا رجس الشيطان. فكُلنا آذان صاغية لك اخى الحبيب مهما قلت .
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
ولهدا الشيطان ينفد إلى النفس والخطأ فى الشرح هو أنه ينفد إلى الجسد الطينى القلب المخ هدا خطأ

إن المسألة المشروحة بدخول الشيطان فى الجسد خطأ وعين الصواب النفس من ((ينفد إليها ))الشيطان بدخول أو غيره نعم
________________________________________
لا زلنا عند مسئلة وجود او دخول الشيطان سوااء إلى جسد الادمى او النفس ومنها الوسوسة فى قلبه من خلال مكانه وهو الصدر والذى أعتقد بإنك تقرها بكلمة ((تنفد..)) وهى تعنى الوصول او الدخول والمراد به هو الشيطان وكيف وهو كائن يؤثر من خلال حضوره فى قلب الانسى والذى مكانها الصدر
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
يوسوس فى صدور الناس ((مكان وجود النفس)) وجود حياة قائمة بداتها
________________________________________
وما زلنا نركز على أساس الحوار ...و الذى نجتهد بالتقرب إلى إثباته وهو دخول الشيطان !!
أما ما تفضلت به من زيادة وتوضيح لهذه النفس البشرية حتى عملت على إستقلاليتها , فإننى احب ان اخبرك بإنها هى ظمن معترك الفجور لهذا الانسان وهى من أعداءه بالإضافة إلى الهوى والشيطان .
وإذا كنت من بائعى المسك , فإننا ندعوك لحينا حتى نشترى المسك منك أخى الحبيب

http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=28206

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:34 AM
عبد الرزاق 22-Aug-2008 11:25 AM
________________________________________
أخى الفاضل إن البحث الدى قمت به من عن النفس البشرية التى هى جزء من الإنسان كما سبق الدكر


جسد طينى + روح يساوى نفس وهدا قوله تعالى ,,,يأيتها النفس المطمئنة* ارجعي إلى ربك راضية مرضية * فادخلي في عبادي * وادخلي جنتي

صدق الله العظيم ,,



إدا الروح هنا سميت بالنفس


المهم الروح والجسد تساوى نفس بشرية وهى من لها علاقة بالشيطان



الأن الخلاف عن الدخول بيننا هو إلى الجسد البشري القلب والصدر


((انها لاتعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور)



النفس لها عين أخرى غير العين الجسدية وهى التى نرى منها المنام والحقد والحسد تتم بالعين التانية النفسية


وهى لها علاقة بالشيطان ' ( الحلم من الشيطان لع علاقة بالعين النفسية




وهناك الصدر القلب ليس القلب المدغة الجسدية هناك قلب نفسي



كما أن القرآن الكريم قد ذكر: ) ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا) الإسراء 36.

وذكر: (وأصبح فؤاد أم موسى فارغا) القصص 10.

وذكر: (ولتصغى إليه أفئدة الذين لا يؤمنون بالآخرة) الأنعام 113.

كما ذكر بخصوصه أيضا: ( لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها) الأعراف 179.



إن هده النفس التى تحيط بالجسد لها قلب وعين نعم هى إنسان سوي يلبس الإنسان الجسدى ويصبح الإنسان نفس بشرية تمشي وتعى وتفهم



وكما سبق أن شرحث لك الشيطان يدخل وينفد إلى هده النفس وهى محل الوسوسة التى عبر الله عنها يوسوس فى صدور الناس مكان القلب النفسي




القلب النفسي والقلب الجسدى واحد مرئي والأخر غير مرئي والإتنان لكل دور




{ ما كذب الفؤاد ما رأى } { ولقد رآه نزلة أخرى } قال رآه بفؤاده مرتين





لا يخفى على احد منا ،،أن الباحث في القرآن الكريم يجد الكثير من أوجه الاعجاز العلمي ،،فقد توصل العلم الحديث لكثير من الحقائق المتعلقة بالعلاقة بين العين والفؤاد والسمع ,,,وذلك رغم أن هذه العلاقة ذكرت تفصيليا في القرآن الكريم منذ أربعة عشر قرنا،ومن المعلوم كذلك أن أول خريطة تم رسمها للمخ البشري كانت بعد نزول القرآن الكريم بأكثر من 1200 عام ، وقبل ذلك كانت مراكز المخ مجهولة بالنسبة للانسان ، لدرجة ان العلماء كانوا يعتقدون أن مركز البصر موجود في العين ، ومركز السمع يوجد في الأذن ،، ولكن العلم الحديث فصل بين عضو البصر ومركز البصر ...ومركز السمع وعضو السمع أي أنه فصل بين عضو الحس ومركزه ، كما كشف لنا العلم ايضا عن وجود منطقة بين مركزي السمع والبصر في المخ تسمى منطقة البيان ،، وتدميرها يؤدي الى أن يصبح الانسان أبكم ..ومن الاعجاز كذلك أن رسم القرآن الكريم قبل أربعة عشر قرنا صورة مفصلة للمخ.....

ففي الآيات القرآنيةالتي تتحدث عن العين والأذن ، دائما تتقدم العين ( في كل آيات القرآن) الأذن اشارة الى موقعها في رأس الانسان ،وهناك آيات أخرى تتحدث عن الابصار والسمع في تعبيرات تشير الى الادراك والتدبر ،ودائما يتقدم السمع على الابصار..وقد اكتشف العلم الحديث أن مراكز السمع تتقدم على مراكز الابصار.....والشيء الملاحظ كذلك ان كلمة الفؤاد تذكر دائما بعد السمع والبصر وهذا يعني وجود علاقة عضوية بين السمع والبصر والفؤاد ..


لعل تساؤل يطرح نفسه !!هل الفؤاد هو القلب؟ فإذا كان ذلك صحيحا فإن محل الفؤاد هو الصدر..ولكن قال الله عزوجل : ( لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور) ,,اذا الفؤاد ليس في الصدر!! لذا يجب الفصل بينهما ...والتمييز كذلك.....

بالفعل هناك ظواهر في القرآن والسنة تؤكد اختلاف القلب عن الفؤاد وأبرزها ذكر الفؤاد دائما بعد السمع والبصر في آيات القرآن الكريم كله ..
.بينما ياتي ذكر القلب قبل السمع والبصر كما في قوله تعالى ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم ) ..وقد يأتي بين السمع والبصر كما في قوله تعالى ( وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة ) ، وقد يأتي بعد السمع والبصر ( قل أرأيتم ان اخذ الله سمعكم وأبصاركم وختم على قلوبكم ) ......

بل وهناك ظاهرة أخرى تبين اختلاف القلب عن الفؤاد ..في سورة القصص حيث قال الله عزوجل : ( وأصبح فؤاد أم موسى فارغا ان كادت لتبدي به لولا أن ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين)...فبعد أن ألقت ام موسى بابنها الرضيع في اليم اصيبت بصدمة ،فقدت على أثرها ذاكرتها ..واصبح فؤادها فارغا من الوعد الذي أخذته قبل أن تلقيه في اليم ، فالفؤاد هنا معطل ...بينما كان القلب صاحب اليد العليا في هذه القضية ....

أما في السنة الشريفة فقد قال الرسول الكريم ( صلى الله عليه واله وسلم ) : (( أهل اليمن ارق قلوبا وألين افئدة )) ، وهنا نسب رسولنا الكريم الرقة الى القلب ،، واللين الى الفؤاد ..

بل حتى في اللغة العربية نجد أن قلب الشيء معناه (( لبه )) ، أما الفؤاد فيأتي من التفؤد ..وهذا كله يؤكد اختلاف القلب عن الفؤاد ...

ويشير السمع والبصر الى مناطق عقلية عليا في قشرة المخ ، وتتعامل هذه المناطق مع المسموعات والبصريات بكفاءة عالية ،،و البعض من ضعاف النفوس يقارنون بين هذه المناطق وبين اجهزة الذكاء الصناعي التي قد تفوق المخ البشري فيما تختزنه من مسموعات ومبصرات ،،ولكن الرد على هؤلاء يكون بأن هذه الأجهزة الصناعية ماهي الا أرشيف كبير مبرمج وفقا لتخطيط المخ البشري ، بل يكفي المخ البشري أنه من صنع الله عزوجل ,,والباقي من صنع عبد لاحول له ولا قوة ...فالانسان يسمع وينفعل بما يسمع ..ويتفأد بما يسمع ..وهذا غير موجود في أرق ى أجهزة الذكاء الصناعي...وقد وجد العلماء في عمق المخ مناطق تتعامل مع العواطف والغرائز والأحاسيس ،،ولذا لا بد لنا ان شاء الله من وقفة ثانية لنبحث الفؤاد في قلب المخ ...

الأبحاث العلمية الحديثة استطاعت أن تحدد مناطق الفؤاد في المخ ، فهناك ما يسمى حصان البحر (( لأنه يشبه حصان البحر )) ، وهناك جزء يسمى اللوزة ،، وجزء آخر اسمه الزنار ،، وهناك المهاد ...وقد استطاع العلماء تحديد وظائف هذه الأجزاء.....
فالمهاد به مناطق الاحساس بالألم ....اما الزنار فيوجد به مناطق الاحساس بألم الحريق...ولحصان البحر واللوزة علاقة بالذاكرة وتدميرها يفقد الانسان القدرة على تكوين ذكريات جديدة ولكن تظل الذكريات القديمة مخزونة ، فمثلا اذا رزق انسان مصاب بمرض ما في هذه المناطق، بطفل لا يمكنه ان يتذكره الا لحظيا ثم ينسى بعد ذلك كل شيء حوله ....ويوجد باللوزة ايضا جزء خاص بالعاطفة ...أما منطقة تحت المهاد فبها مناطق الغرائز ( الجوع والعطش ووو)

هذه الاجزاء كلها تمثل الفؤاد الذي أثبت القرآن أولا ثم العلم ثانيا وجوده في مخ الانسان ،لبيقى القلب أميرالجوارح في صدر الانسان
بذلك يصبح السمع والبصر والفؤاد من ادوات القلب ، مع الوضع في الاعتبار أن الفؤاد مكون من عدة اجزاء ومناطق وليس منطقة واحدة فقط ..ويرتبط قلب المخ بمايسترو الجسم وهو الغدة النخامية ، وبالتالي تتولد الأحاسيس المختلفة في المناطق المختلفة للفؤاد قبل أن تذهب الى القشرة المخية لتتميز ، ولكن الاحساس بالألم يبدأ في منطقة المهاد ،ويتميز بأنواعه المختلفة في القشرة ، فلو أزلنا القشرة يبقى الاحساس بالألم نتيجة وجود منطقة المهاد ...

القرآن أشار الى المناطق المختلفة للفؤاد :
فقد قال الله عزوجل (( فاجعل افئدة من الناس تهوي اليهم )) فهذه الآية تشير الى منطقة العواطف في الفؤاد ،،فلا يمكن ان يقوم الناس بزيارة هذا الوادي الخالي من الزرع والماء الا أنه يمثل لهم عاطفة ما ،،،

وقال تعالى ((وكذلك جعلنا لكل نبي عدوا شياطين الانس والجن يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا )) الى أن قال تعالى (( ولتصغي اليه افئدة الذين لا يؤمنون بالأخرة )) ..فقد فسروا العلماء زخرف القول بالكلام الفاسد الذي يثير الغرائز المختلفة ،أي أن الآية تربط الغرائز بالفؤاد...

أما في قوله تعالى ( وأصبح فؤاد ام موسى فارغا ) الآية تشير الى الذاكرة ..

وفي قوله ( مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد اليهم طرفهم وافئدتهم هواء ) فسر العلماء كلمة هواء بانها تعني خلو أفئدتهم من العقل ، من شدة الخوف والرعب فقدوا اكرتهم كما في حالة أم موسى ...

وكذلك قوله تعالى ( نار الله الموقدة التي تطلع على الأفئدة ) قال المفسرون ان نار الله تصل الى الأفئدة لأنها أرق ما في الجسد حيث انها مكان الاحساس بالألم ، وهذه اشارة واضحة الى ان مكان الاحساس بالألم هو الفؤاد ...

مما سبق يتضح أن القرآن أشار الى مناطق الفؤاد المختلفة ووظائفها في المخ البشري ..ومن الملاحظات كذلك ان السمع في القرآن يأتي على الافراد ..أما البصر والفؤاد فيأتيان على الجمع دائما ، مما يؤكد أن الفؤاد مكون من عدة مناطق وليس منطقة واحدة..كما أن الفؤاد يمثل قلب المخ ولذلك كان ياتي ذكره في القرآن بعد ذكر السمع والبصر دائما ..
بل ان منطقة الزنار لا تتأثر الا بألم الحريق ..في حين ان البعض اشار الى ان الجلد هو مركز الاحساس بالالم واستشهدوا بقوله ( كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا غيرها ليذوقوا العذاب ) وهذا طبعا خطأ كبير لان الآية تشير الى ان الجلد هو مركز الاحساس بالألم ، فالجلد مجرد اداة لنقل الألم حيث تدرك الألم في الفؤاد والدليل على أن الله تعالى قال ( بدلناهم جلودا غيرها ) ولم يقل جلودا مثلها ..لان الجلد مجرد أداة فقط اما مركز الاحساس بالألم فمكانه الفؤاد ..




هدا الفؤاد الدى حير العلماء فى تفسيره وفهم ماهو االفؤاد



نعم الفؤاد له علقة مع إبليس تقبلوا خالص تحياتي
أخوكم نعم انها لاتعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور



البصر والبصيرة


د. محمد السقا عيد

ماجستير وأخصائى جراحة العيون

عضو الجمعية الرمدية المصرية

البصر أحد الحواس الخمس التي ندرك بها العالم حولنا نتأثر به ونؤثر فيه.

والبصر حاسة الرؤية كوظيفة جسدية وحاسة الإدراك كأداة سلوكية فنحن لا نبصر الشيء أي نراه فقط ولكننا نكون سلوكا معينا نتيجة هذه الرؤية. وفي مختار الصحاح "بصير بالشيء أي عليم به فهو بصير" ومنها قوله تعالى:(بصرت بما لم يبصروا به) والتبصر هو التأمل والتعرف والتبصير التعريف والإفصاح

ومنه قوله (فلما جاءتهم آياتنا مبصرة) والابصار لا يكون مجرد فعل ورد فعل وانما يكون عملية تفاعل متكاملة .فنرى الشيء وندركه ونحلله ونكون عاطفة نحوه سلبية أو إيجابية ونسمى هذا الشعور حالة انفعال .

وحاسّة البصر نافذة من نوافد المعرفة، فبها نرى الأشياء التي تقع تحت نظرنا فنميّزها تمييزاً أوّلياً ، لكنّ الاعتماد على البصر وحده في التشخيص والتمييز والمعرفة غير كاف، إذ لا بدّ من مرجع آخر نرجع إليه في رفع الالتباس والغموض، أي إنّنا بحاجة إلى (ضوء) آخر نكشف به الظلمة العقلية، وهذا الضوء هو (البصيرة).

وقد ميز الله الانسان عن الحيوان بنعمة الفكر بالاستبصار حيث يتدرج الطفل من التفكير بالمحاولة والخطأ والتعلم بالشرطية والتقليدية والمحاكاة إلى مرحلة الاستبصار أي جمع حصيلة التجارب الفكرية القديمة ومزجها في خليط جديد لمواجهة مشكلة مستجدة عليه في المستقبل.

وقد خاطب الله الإنسان في أكثر من موقع قال تعالى"وفي أنفسكم أفلا تبصرون"... وتفسير الآية يحمل في طياته أن التبصر أعلى مراحل الوعي عند الإنسان لا تتحقق إلا إذا وصل درجة من العقل ترقي به إلى الملاحظة والاستنتاج والاستدلال والتحليل وفي الحياة العامة نلاحظ عند عامة الناس.

إن كثيراً من المآسي تكون نتيجة هذه الهوة العميقة بين البصر والبصيرة بين رؤية الشيء والقدرة على إدراكه والصبر في تحليله ووسيلة التعبير عن هذا الشعور نحوه بالقول أو الفعل.

ألا يمكن لكلمة واحدة أن تفسد علاقة سنوات أو حركة شاردة أن تهدم أركان أقوى الصلات هذه الكلمة أو ذلك الفعل قد سقط في الخندق الذي يفصل بين البصر والبصيرة .وما كل ذي عينين بالفعل يبصر ولا كل ذي كفين يعطي فيؤجر.

والسؤال الآن ما هي البصيرة ؟

البصيرة هي الحجة والاستبصار في الشيء في قوله تعالى( بل الإنسان على نفسه بصيرة)

ونفاذ البصيرة يعني قوة الفراسة وشدة المراس وقوة الحنكة والقدرة على تخطي العقبات الحالية بالخيرات السباقة المتراكمة بتطويعها وترويضها والاستفادة منها في رؤية حلول لمشاكل جديدة.

وقد تطلق البصيرة على العلم واليقين، كما في قوله تعالى( قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي...)

وقد تطلق على نور القلب كما يطلق البصر على نور العين.

قال الراغب البصر يقال للجارحة الباصرة والقوة التي فيها، ويقال لقوة القلب المدركة بصيرة والبصيرة هي هذه القدرة على الرؤية الصحيحة المتشكّلة من عقل الانسان وثقافته وتربيته وتجربته ودينه ، وهي ما نصطلح عليها اليوم بـ (الوعي) فقد يكون الانسان ذا بصر حاذق لكنه ذو بصيرة كليلة ضعيفة ، ولذا اعتبر القرآن أن رؤية البصيرة أهم بكثير من رؤية البصر وذلك في قوله تعالى:(فإنّها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور)

والبصيرة هي أعلى القدرات التعليمية الفطرية، ولربما انفرد الإنسان بها، إذ يصعب قياس هذه القدرة مخبرياً ……

وهذه القدرة تتفاوت قوتها بين أفراد البشر … صحيح أننا كلنا نشعر بها حين نواجه مشكلة أعياناً حلها ثم (يأتى الجواب كلمح البرق) ولربما جاء الحل نتيجة تفكير طويل انشغل به الدماغ من حيث لا ندرى.

فالقدرة على النفاذ إلى كنه الأمور وخفايا المعضلات ملكة لا نعرف أحكامها الآلية العصبية، ونسميها بأسماء كثيرة (إلهام ، رؤية ، بصيرة ، النظر الثاقب ، أو النفاذ) وهى ليست القدرة على التحليل المنطقي والحساب أو الرياضيات ، أو البلاغة.

وحادثة رؤية سيدنا عمر بين الخطاب رضي الله عنه لسارية ومناداته له بمقولته الشهيرة " يا سارية الجبل " رغم بعد المسافة التي بينهما عن مجال البصر العادي هو نقلة للرؤية عبر الضوء السريع، فألقيت في الشبكية فحذر عمر سارية ، وتلك حادثة بأمر الله تعالى حيث سخر الله الضوء لسيدنا عمر (فحدث تغير فسيولوجي في البصر والبصيرة) نقل له هذه اللقطة عبر الشعاع الضوئي تأييداً ونصراً لمن ينصره.

وهذا أحد صحابة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ينظر إلى امرأة في الطريق فتعجبه فيطيل النظر إليها ، ثم يدخل هذا الصحابي على أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضى الله عنه فيبادره بقوله : أما يستحى أحدكم أن يدخل على أمير المؤمنين وفى عينيه آثار الزنا؟ … فيتعجب الصحابي من معرفة سيدنا عثمان لذلك بالرغم من أن أحداً لم يره ، فيبادر سيدنا عثمان بقوله : أوحى أُنزل بعد رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فيقول له سيدنا عثمان : اتق فراسة المؤمن فإنه يرى بنور الله.

وكما أنّنا لا نستطيع أن نبصر في الظُلمة حيث. تتشابه الأشياء، أو إنّها تصبح أشباحاً لا يمكن تمييز بعضها عن بعض، فكذلك إذا فقدنا البصيرة فإنّنا نتورّط في التشخيص الخاطئ للأشخاص وللأمور. وهذا هو الفرق بين إنسان صاحب وعي وبصيرة، وآخر عديم البصيرة.

فالأوّل لا يقع ضحيّة الخداع والتغرير والتزوير، والثاني عرضة لذلك كلّه أمّا النموذج الآخر فهو الإنسان العاقل الذي يعي الواقع ويدركه ويعرف الناس من حوله، أي أنّ لديه القدرة على التمييز بين ما هو مستقيم وما هو منحرف، وما هو عدل وما هو ظلم، وما هو حق وما هو باطل، فالخير منه مأمول لأنّه مستقيم في فكره وفي عمله .

النموذج الأوّل إذن هو النموذج السالب الذي لا يعطي للحياة شيئاً بل يتسبّب في المتاعب لنفسه ولغيره.

والنموذج الثاني هو النموذج الموجب الذي يأخذ من الحياة ويعطيها وقد صوّر القرآن المميز بين الاثنين في قوله تعالى(أفمن يهدي إلى الحقِّ أحقُّ أن يُتّبع أمّن لا يهدِّي إلاّ أن يهدى فما لكم كيف تحكمون) وفي قوله تعالى : (أفمن يمشي مكبّاً على وجهه أهدى أمّن يمشي سوياً على صراط مستقيم ).

إنّ الجواب على التساؤل القرآني واضح ، فالذي يمشي سوياً ببصره وبصيرته أهدى من المنكبّ على وجهه الذي لا ينتفع ببصره في المشيء ولا ببصيرته، لأنّ السير على الطريق المستقيم لا يحتاج فقط إلى عينين مفتوحتين وإنّما إلى عقل مفتوح أيضاً.

كيف تعمل البصيرة في قلب المؤمن؟

إن عمل البصيرة الإيمانية في قلب المؤمن كعمل كشاف ضوء منير في وسط ظلمة حالكة، فهي التي تكشف الأشياء على حقيقتها فيراها المؤمن كما هي، ولا يراها كما زينت في الدنيا ولا كما زينها الشيطان للغاوين ولا كما زينها هوى النفس في الأنفس الضعيفة.

يقول الله _سبحانه_: " أفمن شرح الله صدره للإسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله.." (الزمر: 22)

- ويقول سبحانه: " أومن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها" ( الأنعام122).

يقول الإمام ابن القيم: " أصل كل خير للعبد – بل لكل حي ناطق – كمال حياته ونوره، فالحياة والنور مادة كل خير.. فبالحياة تكون قوته وسمعه وبصره وحياؤه وعفته.. كذلك إذا قوي نوره وإشراقه انكشفت له صور المعلومات وحقائقها على ما هي عليه فاستبان حسن الحسن بنوره وآثره بحياته وكذلك قبح القبيح " (إغاثة اللهفان 1/24).فما يكاد نور القرآن ونور الإيمان يجتمعان حتى لكأن النور الهادئ الوضيء يفيض فيغمر حياة المرء كلها ويفيض على المشاعر والجوارح، وينسكب في الحنايا والجوانح، تعانق النور، وتشرفه العيون والبصائر، فيشف القلب الطيب الرقراق، ويتجرد من كثافته ويتحرر من قيد العبودية غير عبودية الله الكبير المتعال، فإذا القلب المؤمن المبصر غاية في القوة والثبات وغاية في الطاعة والإخبات وغاية في التضحية والبذل بكل المتاع الزائل.

قال ابن القيم – رحمه الله – قال الله _تعالى_: " إن في ذلك لآيات للمتوسمين "

قال مجاهد يعني للمتفرسين.


علاقة الشيطان مع البصيرة شيء آخر غير العين المجردة



ولنا عودة وشكرا والسلام

الجنلوجيا 22-Aug-2008 01:23 PM
________________________________________
حقائق جديدة تؤكد أن القلب يفكر ويعقل

بقلم عبد الدائم الكحيل

http://www.55a.net/firas/ar_photo/12...r-23414290.jpg



إنها آية عظيمة كلما وقفتُ أمامها تملكتني الدهشة وأصابتني الحيرة... إنها آية تخشع القلوب لسماعها، وتقشعر الجلود لدى تلاوتها... هي الآية التي توعد الله فيها أولئك الملحدين والمشككين والمستهزئين، عندما قال: (وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ) [الأعراف: 179]. إنها بالفعل آية يقف المؤمن أمامها خاشعاً متأملاً، فكيف يمكن أن يكون للإنسان عين لا يبصر بها، وكيف يمكن أن يكون له أذن لا يسمع بها، والأعجب من ذلك ما هي علاقة القلب بالفهم والتفقه؟

لنحاول معاً قراءة هذه الآية قراءة جديدة، فالعين هي وسيلة الإبصار، ولكن الإنسان لا يرى بعينيه، بل هي مجرد وسيلة تنتقل المعلومات خلالها إلى الدماغ، ومثلها الأذن. ثم يقوم الدماغ بمعالجة وتخزين المعلومات وترجمتها والتفاعل معها. فهذه أمور نعرفها فلا مشكلة في فهمها.

وهؤلاء الملحدين يمتلكون حاسة البصر وهي العين، ولكنهم لا يبصرون الحق، بل ينظرون إلى الكون على أنه جاء بالمصادفة، وكل ما في الكون من إعجاز وروعة ومخلوقات وعمليات حيوية معقدة ومنظمة، وكل هذه المجرات والنجوم، وكل هذه الظواهر الكونية... كلها مجرد مصادفات بالنسبة لهم، فهم بالفعل لا يبصرون الحقيقة.

كذلك فإن هؤلاء المشككين لهم آذان ويمتلكون حاسة السمع، ولكنهم عندما يقرأون القرآن يقولون إنه كلام عادي بل أقل من عادي، وتارة يقولون إنه مليء بالأخطاء، وتارة يقولون إن محمداًَ هو من كتب القرآن.... فهم يستمعون إلى القرآن ولكنهم حقيقة لا يسمعون صوت الحق!

القلوب هي محور هذا البحث، فالملحد يمتلك قلباً سليماً كما تظهره الأجهزة الطبية، ولكنه حقيقة لا يفقه شيئاً من كلام خالقه ورازقه، ولذلك فإن نهايته ستكون في جهنم، مع سادته من الشياطين الذين اتخذهم أولياء من دون الله.

وانظروا معي إلى قوله تعالى كيف رتب العمليات الثلاثة:

1- (لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا): إذاً القلب وسيلة التفقه والفهم.
2- (وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا): إذاً العين وسيلة الإبصار.
3- (وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا): إذاً الأذن وسيلة السمع.

والسؤال الذي طرحناه في مقال سابق: كيف يمكن للقلب أن يفكر ويعقل ويفهم ويتفقه، وهو مجرد مضخة كما يذكر لنا الأطباء؟ وقد جئنا بالعديد من الأدلة التي تظهر حديثاً على دور القلب في التفكر والإدراك، وبما أن علم الإعجاز هو علم مستمر لقوله تعالى: (سَنُرِيهِمْ آَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ) [فصلت: 53]، فلابد أن تظهر في كل يوم حقائق جديدة تؤكد وتؤيد وتثبت صدق ما جاء في هذا الكتاب العظيم.


قصة جديدة تثبت أن القلب هو مركز الإلحاد أو الإيمان!!

قبل أيام من تاريخ كتابة هذه المقالة (10/4/2008) نشرت جريدة ديلي ميل قصة مذهلة تؤكد بشكل كبير أن القلب له دور حاسم في الإيمان والكفر والمشاعر والإدراك أيضاً. فقد تزوجت امرأة من شاب وبعد سنوات من زواجه وبسبب إلحاده أراد أن يتخلص من حياته فانتحر بمسدس في رأسه فمات.
ولكن قلبه بقي يعمل فقام الأطباء باستئصاله وهو بحالة جيدة وتمت زراعته لمريض مؤمن يحب فعل الخير جداً، هذا المريض لديه فشل في القلب وبحاجة لقلب جديد وتم له ذلك، وفرح وشكر أهل الشاب المنتحر صاحب القلب الأصلي وبدأ حياة جديدة.
وجاءت المصادفة ليلتقي بزوجة الشاب المنتحر (أرملته) فأحس على الفور أنه يعرفها منذ زمن، بل لم يخف مشاعره تجاهها، وأخبرها بحبه لها، وأنه لا يستطيع العيش بدونها!! وهنا بدأ القلب يمارس نشاطه، فالشيء الذي أحس به هذا الرجل تجاه زوجة صاحب القلب الأصلي، يؤكد أن القلب لا يزال يحتفظ بمشاعره وأحاسيسه وذكرياته مع هذه المرأة! ولكن هذا الأمر لم يلفت انتباه أحد حتى الآن.
إن الزوج الجديد لم يعد مؤمناً كما كان من قبل، بدأت ملامح الإلحاد تظهر ولكنه يحاول إخفاءها ما استطاع إلى ذلك سبيلاً، وبدأ هذا القلب يعذبه، فلم يعد يحتمل الحياة فانتحر بالطريقة ذاتها التي انتحر بها الشاب صاحب القلب الأصلي، وذلك أنه أطلق رصاصة على رأسه فمات على الفور!!!
وهذا ما أذهل الناس من حوله، فكيف يمكن لإنسان مؤمن يحب فعل الخير، كان سعيداً ومسروراً بأنه يساعد الناس والجميع يحبه، كيف انقلب إلى اليأس والإلحاد ولم يجد أمامه سوى الانتحار، التفسير بسيط جداً، وهو أن مركز التفكير والإدراك في القلب وليس في الدماغ. ولو كان القلب مجرد مضخة، لم يحدث مع هذا الرجل ما حدث، فقد أحب المرأة ذاتها، وانتحر بالطريقة ذاتها!


القلب يؤثر على كل الجسم حتى الدم

لقد روى لي أحد المشايخ أن صديقاً له كان يدرس الشريعة ويحافظ على الصلوات وهو مؤمن لا يُشك في إيمانه، شاء الله أن يُصاب بمرض في الدم مما اضطره للذهاب إلى دولة غربية وتغيير دمه بالكامل، ولكن الأطباء أخذوا الدم من شاب ملحد. وبعد أيام على شفاء هذا المريض، بدأ يحب شرب "البيرة" ثم بدأ يحب ممارسة الفاحشة مع النساء، ثم ترك الصلاة، وعندما سأله الشيخ لماذا تفعل ذلك ألا تخاف الله، فما كان جوابه إلا أن قال: "ألا زلت تصدق أن الله موجود".. تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً.

انظروا يا أحبتي كيف أثر دم الملحد على المؤمن، وكيف انقلب من الإيمان إلى الإلحاد، وأصبح يحب العادات التي يحبها الملحد صاحب الدم الأصلي، وهذا يثبت أن القلب يضخ الدم ولكنه يضخ معه سيلاً من المعلومات، إذاً الدم هو وسيلة نقل المعلومات بين القلب والدماغ وأجزاء الجسد الأخرى مثل الرئتين والكبد والعضلات وغيرها.


دماغ في القلب

يتحدث بعض الباحثين اليوم عن دماغ في القلب، يؤكدون أن القلب له نظامه العصبي الخاص به، وهو نظام معقد يسمونه the brain in the heart فالقلب يبث مع كل دفقة دم عدداً من الرسائل والمعلومات لجميع أنحاء الجسد، وله نظام كهربائي معقد وله طاقة خاصة به، وله مجال كهرطيسي أقوى بمئة مرة من الدماغ!!

http://www.55a.net/firas/ar_photo/12...ain-012121.jpg

تظهر هذه الصورة الخلايا العصبية داخل القلب، وهي خلايا معقدة جداً لم يعرف العلماء حتى الآن طريقة عملها، ولكن هذه الخلايا مسؤولة عن تخزين المعلومات وتحميلها لخلايا الدم وبثها لكافة أنحاء الجسم، وبالتالي فهي أشبه بذاكرة الكمبيوتر التي لا يعمل بدونها. المرجع: معهد رياضيات القلب الأمريكي.


انتقادات يائسة

يحاول المشككون بأقصى جهدهم أن يشككوا في معجزات القرآن، فيقولوا مثلاً إن الكتاب المقدس تحدث عن عمل القلب وأنه يفهم ويفكر، والشعراء تحدثوا عن مشاعر قلوبهم، فهل يسمى هذا إعجازاً! ونقول هناك بعض الحقائق التي جاء بها الأنبياء منذ سيدنا آدم وحتى سيدنا عيسى، وهذه الحقائق لم تندثر بل بقي لها أثر في كلام الناس، وبالتالي عندما نرى حقيقة علمية تطابقت مع نص في الكتاب المقدس أو مع حكمة من حكم بوذا أو نص منقوش من زمن الفراعنة، فهذا يعني أن هذا النص مما بقي من كلام الأنبياء السابقين.

ولكن الإعجاز أنك تجد كل آيات القرآن محكمة وصحيحة ومطابقة للحقائق العلمية، بينما إذا فتشنا في الكتاب المقدس الذي بين أيدينا اليوم (وهو محرف بالطبع) فسوف نجد نسبة الخطأ فيه أكثر من 95%، ويمكن أن نجد فيه بعض الحقائق الصحيحة بشكل يتطابق مع القرآن ومع العلم (وهي قليلة جداً).

وهنا تتجلى عظمة القرآن عندما أنار العقول فأبقى الأشياء الصحيحة وصحح الأشياء الخاطئة، وهذا ليس باستطاعة أحد من البشر، إذ لا يمكن لأحد يعيش في القرن السابع الميلادي وهو عصر امتلأ بالأساطير والخرافات أن يؤلف كتاباً صحيحاً مئة بالمئة من الناحية العلمية، بل ليس مضطراً لهذا العمل، يكفيه أن يتحدث عن أساطير العرب وملاحمهم وأمجادهم، ولكن نبينا صلى الله عليه وسلم لم يأت بكلمة واحدة من عنده، بل هو رسول أمين بلَّغ الرسالة بأمانه وصدق، ونحن نشهد على ذلك مهما حاول الملحدون والمشككون.

إن الأطباء حتى هذه اللحظة غير متفقين على أن القلب مركز العقل، ولكنهم شيئاً فشيئاً يقتنعون وينتظرون نتائج الدراسات والأبحاث. ودائماً عندما يتوصل العلماء إلى حقيقة يقينية نراها في كتاب الله ناصعة جلية تشهد على صدق هذا الكتاب العظيم...

هذا هو الإعجاز الذي نتحدى به المشككين، نتحداهم أن يأتوا بكتاب صحيح مئة بالمئة مثل القرآن. ونتحداهم أن يستخرجوا خطأ واحداً من القرآن، بل إن كل انتقاداتهم واهية ضعيفة، وهي محاولات يائسة أكثر منها انتقادات علمية.

نسأل الله أن يثبتنا على الحق، وألا يجعل لهؤلاء سبيلاً على المؤمنين فهو القائل: (وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا) [النساء: 141]، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مقالات ذات صلة :

•القلب ليس مجرد مضخة
http://www.55a.net/firas/arabic/?pag...&select_page=2

• شيفرة القلب... لهم قلوب لا يفقهون بها
http://www.55a.net/firas/arabic/?pag...&select_page=2
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المراجع

One heart links two men in life and death, http://www.smh.com.au/
http://www.kansascity.com/440/story/563838.html
http://www.therealessentials.com/followyourheart.html
Rollin McCraty, The Scientific Role of the Heart in Learning and Performance, Institute of HeartMath, 2003.
Paul Pearsall, Gary E. Schwartz, Linda G. Russek, Organ Transplants and Cellular Memories, Nexus Magazine, April - May 200.
Schwartz GER, Russek, LGS. The Living Energy Universe. Charlottesville, VA: Hampton Roads Publishing, 1999.
Science of the heart, Institute of HeartMath.[/align]

عبد الرزاق 22-Aug-2008 01:47 PM
________________________________________
المس الشيطانى لاعلاقة بالجسد أكثر أنه له علاقة بالروح التى فصلت بها أن الروح +جسد تساوى نفس قائمة بداتها


وهى من ينفد إليها الشيطان ويوسوس لها وهى كما سبق أن شرحث لكم الجسد الروحى



وهدا هو المشكل الجسد المادى الدى تعتقدون أن الشيطان يسكن فى الجسد المادى الطينى هدا الخلاف بيننا




لوقلت أنه ينفد إلى الجسد الروحى أى النفس البشري لقلت لكم صدقتم فى تحليلكم



أما أن يأتى قائل هدا جنى يسكن المعدة ويسكن المخ ويجرى فى الشريان



كل هدا مردود لأن الشيطان ينفد إلى النفس أي الروح الأصلية التى إمتجت مع الجسد وأصبحث نفس كائن حي



السحر له علقة مع النفس الإنسانية والعين كدالك والمس الشيطانى كدالك



وكل الأحدايث سواء كانت مجازية أو غير مجازية ضاهرية تشرح لنا التأثير النفسي

فإن الروح الخبيثة تمتزج مع النفس الإنسانية أي الروح الإنسانية هدا هو المس الشيطان إتصال روح خبيثة شيطانية مع الروح الإنسانية التى هى ألأن تسمى نفس لأنها مختلطة وممزوجة مع الجسد المادى الطنى


وبها يحدث المس الشيطان وتتحد الأرواح وتتعدى الروح الخبيثة على الإنسان أي نفسه روحه الممزوجة ويصبح مريض بالمس



ولهدا ضرب الله لنا مثلا آكل الربا لأن بكثرت ما أصبح ماديا جسديا أنانيا طنيا


غلبت المادة فيه عن الروح وأصبح تفكيره كله مادة لايهمه إلا جمع المال وإمتصاص الدماء



فتجده كالمسوس يبحث عن المال الحرام بلا شفقة ولا رحمة


اما المس الشيطانى له علقة كبيرة مع الروح النفس الإنسانية

أي تأثير الشيطان على النفس البشرية والعلاج كتاب الله والسلام

طلعت 22-Aug-2008 04:18 PM
________________________________________
أخى الطيب ..عبد ..إن الحوااار معك يحتاج إلى ضوابط حتى يسلُك بالاتجاه الصحيح وإلا سوف ندور فى حلقة مُفرغة برغم إنه لديك الاسئلة الكثيرة والتى أُشكلت عليك حتى تطرهحا وتورد لها الجواب من عندك وليس هذا فحسب ... بل وتصر على تثبيت وجهت نظرك قبل نقاشك بها ,وهو الامر الذى توفر به جُهد غيرك حتى لا يدلى بدلوه بشأن إسئلتك ...وقبل الانتقال إلى جديدك ..أعيد بالتركيز على محور النقاش , حتى نجمله بنقطة مفيدة تمخضت عن نقاشنا , ...هل نفهم بإنك تعى كتاباتك ام إننا لم نفهم مضمونها ..نرجوا منك التوضيح بهذا الامر ..وهو دخول الشيطان
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
وكما سبق أن شرحت لك الشيطان يدخل وينفد إلى هده النفس وهى محل الوسوسة التى عبر الله عنها يوسوس فى صدور الناس مكان القلب النفسي
________________________________________
إشرح من فضلك بوضوح ..هل هو دخول مجازي كما كنت تعتقد ..أم هو تغير الان إلى دخول حقيقى ؟

عبد الرزاق 22-Aug-2008 04:32 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195294)
أخى الطيب ..عبد ..إن الحوااار معك يحتاج إلى ضوابط حتى يسلُك بالاتجاه الصحيح وإلا سوف ندور فى حلقة مُفرغة برغم إنه لديك الاسئلة الكثيرة والتى أُشكلت عليك حتى تطرهحا وتورد لها الجواب من عندك وليس هذا فحسب ... بل وتصر على تثبيت وجهت نظرك قبل نقاشك بها ,وهو الامر الذى توفر به جُهد غيرك حتى لا يدلى بدلوه بشأن إسئلتك ...وقبل الانتقال إلى جديدك ..أعيد بالتركيز على محور النقاش , حتى نجمله بنقطة مفيدة تمخضت عن نقاشنا , ...هل نفهم بإنك تعى كتاباتك ام إننا لم نفهم مضمونها ..نرجوا منك التوضيح بهذا الامر ..وهو دخول الشيطان

إشرح من فضلك بوضوح ..هل هو دخول مجازي كما كنت تعتقد ..أم هو تغير الان إلى دخول حقيقى ؟
________________________________________
أنا لم تتغير لدى الصورة أنكر الدخول إلى الجسد الطينى عقل مخ خلاية قلب شرايين




كما تقولون يجرى فى الدم لكن مع الروح نعم يويسوس يدخل سميها ماشئت ليس عندى مانع



لأن الدخول المجازى شيء والدخول الحقيقي روح ونفس شيء آخر غيبي



اللإنسان جسد وروح والشيطان علقته مع الروح التى عبر عنها القرآن بالنفس هده هى الفكرة التى أريد أن أناقشك فيها



لكنك مصر على أن تقول دخول وغير دخول لقد شرحنا لك ولغيرك الدخول فى الجسد لااساس له ولا دليل عليه


أما الأرواح تتجانس هدا ممكن



إنى أقول لك الشيطان لاعلقة له ب بالجسد المادى الطينى فهمتنى أم لا




لكن علقته بالروح الممزوجة مع الجسد التى تسمى الأن النفس هى من يوسوس لها بدخول بغير بدخول بمجاز بغير مجاز تحدث كيف تشاء



روى الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه معلقا مجزوما به عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " الأَرْوَاحُ جُنُودٌ مُجَنَّدَةٌ فَمَا تَعَارَفَ مِنْهَا ائْتَلَفَ وَمَا تَنَاكَرَ مِنْهَا اخْتَلَفَ . " صحيح البخاري : كتاب أحاديث الأنبياء : باب الأرواح جنود مجندة .

قال ابن حجر رحمه الله في شرح الحديث : .. قوله : ( الأرواح جنود مجندة إلخ ) قال الخطابي : يحتمل أن يكون إشارة إلى معنى التشاكل في الخير والشر والصلاح والفساد , وأن الخيِّر من الناس يحن إلى شكله والشرير نظير ذلك يميل إلى نظيره فتعارف الأرواح يقع بحسب الطباع التي جبلت عليها من خير وشر , فإذا اتفقت تعارفت , وإذا اختلفت تناكرت . ويحتمل أن يراد الإخبار عن بدء الخلق في حال الغيب على ما جاء أن الأرواح خلقت قبل الأجسام , وكانت تلتقي فتتشاءم , فلما حلت بالأجسام تعارفت بالأمر الأول فصار تعارفها وتناكرها على ما سبق من العهد المتقدم .



ولا تقول أنى غيرت وجهة نضرى إنه بحث قمت به من سنين أن الشيطان لايدخل إلى الجسد القلب المخ المعدة الرئة كلها تفاسير لاتخدم الدين



علقته روح خبيثة مع روح الإنسان تساوى مس شيطانى والسلام

طلعت 22-Aug-2008 05:17 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة..عبد الرازق.

لوقلت أنه ينفد إلى الجسد الروحى أى النفس البشري لقلت لكم صدقتم فى تحليلكم
________________________________________
نعم نحن نقول بأن الشيطان ينفذ ويصل إلى النفس ويوسوس لها والذى هو موضعها (القلب) ومكانها فى الجسد .
ما ردك على قولنا هذا اخى الطيب

الجنلوجيا 22-Aug-2008 05:28 PM
________________________________________
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي عبد الرزاق هدانا الله وإياك إلى الحق...


الأحاديث التي تبين دخول الشيطان إلى الجسد كثيرة نذكر من بينها ما يلي:

1- علاقة الشيطان بالتثاؤب:

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب فإذا عطس أحدكم فحمد الله فحق على كل مسلم سمعه أن يشمته ، وأما التثاؤب فإنما هو من الشيطان فليرده ما ستطاع فإذا قال هاء ضحك من الشيطان " رواه البخاري.
يقول الخطابي (1) : " معنى حب العطاس وكراهة التثاؤب أن العطاس إنما يكون مع انفتاح المسام وخفة البدن وتيسير الحركات ، وسبب هذه الأمور تخفيف الغذاء والإقلال من الطعام ، والتثاؤب إنما يكون مع ثقل البدن وامتلائه ، وعند استرخائه للنوم وميله للكسل ، فصار العطاس محموداً لأنه يعين على الطاعات، والتثاؤب مذموماً لأنه يثبط عن الخيرات وقضاء الواجبات " .



إذا تثاوب أحدكم ، فليمسك بيده على فيه . فإن الشيطان يدخل
الراوي: أبو سعيد الخدري
خلاصة الدرجة: صحيح
المحدث: مسلم
المصدر: المسند الصحيح
الصفحة أو الرقم: 2995

حدثنا يحيى بن أَيُّوبَ وَقُتَيْبَةُ بن سَعِيدٍ وَعَلِيُّ بن حُجْرٍ السَّعْدِيُّ قالوا حدثنا إسماعيل يَعْنُونَ بن جَعْفَرٍ عن الْعَلَاءِ عن أبيه عن أبي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال التَّثَاؤُبُ من الشَّيْطَانِ فإذا تَثَاءَبَ أحدكم فَلْيَكْظِمْ ما اسْتَطَاعَ
حدثني أبو غَسَّانَ الْمِسْمَعِيُّ مَالِكُ بن عبد الْوَاحِدِ حدثنا بِشْرُ بن الْمُفَضَّلِ حدثنا سُهَيْلُ بن أبي صَالِحٍ قال سمعت ابْنًا لِأَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ يحدث أبي عن أبيه قال قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إذا تَثَاوَبَ أحدكم فَلْيُمْسِكْ بيده على فيه فإن الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ

حدثنا قُتَيْبَةُ بن سَعِيدٍ حدثنا عبد الْعَزِيزِ عن سُهَيْلٍ عن عبد الرحمن بن أبي سَعِيدٍ عن أبيه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال إذا تَثَاوَبَ أحدكم فَلْيُمْسِكْ بيده فإن الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ

حدثني أبو بَكْرِ بن أبي شَيْبَةَ حدثنا وَكِيعٌ عن سُفْيَانَ عن سُهَيْلِ بن أبي صَالِحٍ عن بن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عن أبيه قال قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إذا تَثَاوَبَ أحدكم في الصَّلَاةِ فَلْيَكْظِمْ ما اسْتَطَاعَ فإن الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ ـ صحيح مسلم ج4/ص2293




أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن سهيل بن أبي صالح عن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تثاوب أحدكم فليضع يده على فيه فإن الشيطان يدخل مع التثاوب ـ مصنف عبد الرزاق ج2/ص270


ويعرف د. عبد الرزاق كيلاني التثاؤب بأنه شهيق عميق يجري عن طريق الفم فيدخل الهواء إلى الرئتين دون تصفية ، خلافاً لما يحصل لو دخل مجراه الطبيعي وهو الأنف .

وهو دليل على حاجة الدماغ خاصة إلى الأوكسجين والغذاء ، وعلى تقصير الجهاز التنفسي في تقديم ذلك إلى الدماغ خاصة وإلى الجسم عامة وهذا ما يحدث عند النعاس وعند الإغماء . والتثاؤب قد يضر بالبدن لأن الهواء غير المصفى قد يحمل معه إلى البدن الجراثيم والهوام ، لذا نجد أن الهدي النبوي الحق يرد التثاؤب قدر المستطاع أو سد الفم براحة اليد اليمنى أو بظهر اليد اليسرى هو التدبير الصحي الأمثل ، وصلى الله على معلم الناس الخير.


2- مبيت الشيطان علىالخيشوم:

ما قولك في الحديث الذي أخرجه البخاري (3295)، ومسلم (238) من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: "إِذَا اسْتَيْقَظَ أُرَاهُ أَحَدُكُمْ مِنْ مَنَامِهِ فَتَوَضَّأَ فَلْيَسْتَنْثِرْ ثَلَاثًا فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَبِيتُ عَلَى خَيْشُومِهِ".


هل مبيت الشيطان على الخيشوم الجسدي ؟ أم أن هناك خيشوم نفسي؟
أنتظر منك تعليق




* ملحوظة: لا علاقة لدخول الشيطان مع التثاؤب أو مبيته على الخيشوم بالمس والصرع والتلبس لأن الأمر متعلق بكل البشر عند التثاؤب وعند النوم.


-------------------------
1-الحافظ ابن حجر العسقلاني : " فتح الباري شرح صحيح البخاري"
2-د. عبد الرزاق الكيلاني : " الحقائق الطبية في الإسلام ".

عبد الرزاق 22-Aug-2008 05:48 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195301)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي عبد الرزاق هدانا الله وإياك إلى الحق...

ما قولك في الحديث الذي أخرجه البخاري (3295)، ومسلم (238) من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: "إِذَا اسْتَيْقَظَ أُرَاهُ أَحَدُكُمْ مِنْ مَنَامِهِ فَتَوَضَّأَ فَلْيَسْتَنْثِرْ ثَلَاثًا فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَبِيتُ عَلَى خَيْشُومِهِ".


هل مبيت الشيطان في الخيشوم الجسدي ؟ أم أن هناك خيشوم نفسي؟
أنتظر منك تعليق
________________________________________
الأن عرفت أنكم لاتعرفون مادا أقصد



قلت لكم الإنسان عنصر من جسد وروح وبعدها أصبح نفس مفهوم والشيطان له العلاقة مع الجانب الروحى وليس المادى الخنشوم وبال الشيطان فى أدنيه كل مجازية بالنسبة للجسد



وحقييقة بالنسبة للروح أي النفس فهمتها حين تفهمون هده العناصر ودورها سوف تعرفون كيف ينفد الشيطان إلى قلب



الإنسان وإلى صدره وكيف يرل وسوسته إنه يرسلها إلى الروح وليس إلى القلب المادى المدغة التى تدخ الدم فى الجسد المادى

عبد الرزاق 22-Aug-2008 06:09 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195298)
نعم نحن نقول بأن الشيطان ينفذ ويصل إلى النفس ويوسوس لها والذى هو موضعها (القلب) ومكانها فى الجسد .
ما ردك على قولنا هذا اخى الطيب
________________________________________
لم تفلحوا فى إمتحان سهل القلب الروحى والقلب المادى الدى يدخ الدم



فكيف إدا فتحث معكم ماهو أصعب من دالك / العقل ماهوا العقل هل هو دالك المخ الموجود فى الرأس



الدى يعطى جميع الإشارة إلى الجسد



المهم إن القلب النفسي والعقل النفسي والحسي والغريزى الغير مرئ هو كل شيء



هو من يوسوس له الشيطان يفقده عقله ويصرع المريض المس فقدان عقل




ماهو العقل؟

العقل .
العقل في اللغة : مصدر عقل يعقل ، وأصل مادته الحبس والمنع ، وسمي عقل الإنسان عقلاً لأنه يعقله أي : يحجزه عن الوقوع في الهلكة ، ولذا سمي أيضاً حجراً ، لأنه يحجره عن ارتكاب الخطأ ، وسمي كذلك : نهية ، لأنه ينهى صاحبه عن فعل ما لا يحمد .
وقال بعضهم : أنه مشتق من المعقل ، وهو الملجأ ، فكأن الإنسان يلجأ إليه في أحواله .
ويطلق العقل في الاصطلاح على معان منها :
1- الغريزة المدركة التي ميز الله بها الإنسان عن سائر الحيوانات ، وهذه التي يسقط بفقدها التكليف الشرعي .
2- المعارف الفطرية ، والعلوم الضرورية التي يشترك فيها جميع العقلاء ، كالعلم بأن الكل أكبر من الجزء ، وأن الحادث لا بد له من محدث ونحو ذلك من العلوم الأولية الضرورية .
3- ويطلق كذلك على : إدراك المعارف النظرية ، وما يستفاد من التجارب الحسية ، ومنه جرى إطلاق العلم على العقل ، ويسمى فاقد هذا جاهلاً وأحمقاً وهو يختلف عن المعنى الأولى من جهة أنه لا يسقط التكليف .
4- ويطلق أيضاً على العمل بمقتضى العلم ، ويدل عليه نفي الكفار للعقل عن دخولهم نار الجحيم كما قال سبحانه : ( وقالوا لو كنا نسمع أو نعقل ما كنا في أصحاب السعير ) ، ويسمى العقل بهذا الإطلاق : معرفة وبصيرة .
قال ابن القيم : العقل عقلان : عقل غريزي طبعي ، هو أبو العلم ومربيه ومثمره وعقل كسبي مستفاد ، وهو ولد العلم وثمرته ونتيجته ، فإذا اجتمعا في العبد استقام أمره ، واقبلت عليه جيوش السعادة من كل جانب ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، وإذا فقدهما ، فالحيوان البهيم أحسن حالاً منه ، وإذا فقد أحدهما أو انتقص ، انتقص صاحبه بقدر ذلك مفتاح دار السعادة 1/117.
منزلة العقل .
العقل شرط في معرفة العلوم ، وفي الأعمال وصلاحها ، وبه يكمل الدين والعمل ، ولكنه لا يمكن أن يستقل بذلك ، حيث أنه غريزة في النفس وقوة فيها مثل قوة البصر ، وحين يتصل به نور الإيمان والقرآن كان كنور العين حين يلاقي ضوء الشمس ، فإن انفرد لم يستطع إدراك ما يعجز عنه لوحده .
والمذهب الحق في الموقف من العقل هو الوسطية بين من جعله ن أصول العلم والوحي تابع له ، وبين من يذمون العقل ويرون أن الأحوال والمقامات والمواجيد لا تكون إلا مع غيابه .
وأخطأ من ظن أن دلالة الكتاب والسنة قاصرة على الأخبار المجردة من الأدلة العقلية ، وأنها موقوفة على العلم بصدق المخبر ، وما يبنى على صدقه من المعقولات المحضة .
فإن الله تعالى قد مد واثنى على ذوي العقول والألباب ، تلك العقول التي تتدبر في خلق الله ، وتجول في بديع صنعه تتلمس آثار قدرة الخالق عز وجل كما قال تعالى : ( إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار ) .
وقد وردت مادة العقل في كتاب الله تسعا وخمسين مرة ، هذا بالإضافة إلى مرادفاته مثل : الألباب والحجر والأحلام ، وهكذا أفعاله كالتفكر ، والتذكر ، والتدبر ، والنظر ، والاعتبار والفقه ، والعلم ..... الخ
ولا أدل على اهتمام الإسلام به من جعله مناطاً للتكليف ، حتى عد فاقده كالبهيمة لا تكليف عليه ولا اعتبار لتصرفاته .
وهو ايضاً أحد الضروريات الخمس التي أمر الشرع بحفظها ورعايتها ، والتي يبنى عليها صلاح الدين والدنيا .
قال ابن تيمية : عدم العقل والتمييز لا يحمد لحال من جهة نفسه ، فليس في كتاب الله ولا سنة رسوله صلى الله عليه وسلم مدح وحمد لعدم العقل والتمييز والعلم ، بل قد مدح الله العمل والعقل والفقه ونحو ذلك في غير موضع ، وذم عدم ذلك في مواضع . الاستقامة 2/157 .
ولذا فإن في الكتاب والسنة لمن تأملهما من الأدلة العقلية ما تقصر عنه عقول كثير من ارباب الفلاسفة والكلام .
قال ابن تيمية : إن ما عند النظار من أهل الكلام والفلسفة من الدلائل العقلية على المطالب الإلهية ، فقد جاء في القرآن الكريم بما فيها من الحق ، وما هو أبلغ وأكمل منها على أحسن وجه ، مع تنزهه عن الأغاليط الكثيرة الموجودة عند هؤلاء ، فإن خطأهم فيها كثير جدا ً ، ولعل ضلالهم أكثر من هداهم ، وجهلهم أكثر من علمهم . الفتاوى 9/225 .
وقال : قد تدبرت عامة ما يذكر المتفلسفة والمتكلمة ، والدلائل العقلية فوجدت دلائل الكتاب والسنة تأتي بخلاصته الصافية عن الكدر ، وتأتي بأشياء لم يهتدوا إليها ، وتحذف ما وقع منهم من الشبهات والأباطيل مع كثرتها واضطرابها . الفتاوى 19/232 .
ولصحة النظر العقلي ثلاثة شروط كما نبه عليها أبو إسحاق الشيرازي :
الأول : أن يكون الناظر كامل الأدلة ، بأن يعرف كيفية ترتيب الأدلة بعضها على بعض .
الثاني : أن يكون النظر في دليل لا في شبهة ، ومن هاهنا أخطأ من لم يوفق لإصابة الدليل حيث كان نظره في شبهة .
الثالث : أن يستوفي الدليل بشروطه ، فيقدم ما يجب تقديمه ويؤخر ما يجب تأخيره ، ويعتبر ما يجب اعتباره ، لأنه متى لم يستوف الدليل بشروطه ، بل تعلق بطرف الدليل ، أخطأ الحكم ولم يصل إلى المقصود .
ومن هنا ندرك ما للعقل من مكانة كبيرة كمصدر ثر للمعرفة ، وما يرد من ذم لأصحاب العقول أحياناً فهو باعتبار نقصها واختلالها ، فالذم في الحقيقة واقع على نقص العقل لا العقل ذاته .
ومن عناية الإسلام بالعقل تحريمه لكل ما من شأنه أن يضعفه أو يزيله كشرب الخمر وما في حكمه ، أو يحول بينه وبين النظر في الأدلة كالتقليد الأعمى ، واتباع الهوى ، والتعصب لغير الحق ، وهكذا ابطاله للأوهام التي يتمسك بها الدهماء من الخرافات كالتشاؤم والشعوذة والكهانة ونحوها .
تسليم العقل للشرع
بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم بالهدى ودين الحق ، وجعله خاتم الأنبياء ، وإمام المرسلين ، وقد أغلق الله جميع الطرق إلا الطريق الموصل إليه من جهة النبي صلى الله عليه وسلم كما قال سبحانه : ( وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون )
والنبي صلى الله عليه وسلم هو الذي يهدي لهذا الصراط المستقيم كما قال سبحانه : ( إنا أرسلناك شاهداً ومبشراً ونذيراً وداعيا إلى الله بإذنه ) وقال عز وجل : ( وإنك لتهدي إلى صراط مستقيم صراط الله الذي له ما في السماوات وما في الأرض ) .
فلا يعبد الله تعالى إلا بما شرع النبي صلى الله عليه وسلم كما سبحانه : ( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيراً ) .
وقد أكمل الله به صلى الله عليه وسلم دينه فلم يحوج أمته إلى رأي غيره كما قال تعالى : ( اليوم اكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا ) . ولذا ذم الله تعالى من لم يكتف بالوحي المبين فقال : ( أولم يكفهم أنا أنزلنا عليك الكتاب يتلى عليهم إن في ذلك لرحمة وذكرى لقوم يؤمنون ) .
ولو كان الدين ناقصاً ما حكم الله له بالكمال ، وشهد للرسول للبلاغ كما قال سبحانه : ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل أليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ) .
وقد أشهد النبي صلى الله عليه وسلم ربه بتبليغ الدين في أفضل يوم كما جاء في حجة الوداع أنه قال : هل بلغت ؟ قالوا : نعم قال : اللهم اشهد . رواه البخاري 2/191 ، ومسلم 3/1307 .
قال ابن القيم : وبالجملة فقد جاءهم بخير الدنيا والآخرة برمته ، ولم يحوجهم الله إلى أحد سواه ، فكيف يظن أن شريعته الكاملة التي ما طرق العالم شريعة اكمل منها ناقصة تحتاج إلى سياسة خارجة عنها تكملها ، أو إلى قياس أو حقيقة أو معقول خارج عنها ، ومن ظن ذلك فهو كمن ظن أن بالناس حاجة إلى رسول آخر بعده . اعلام الموقعين 4/276 .
ويتضح موقع العقل من الأدلة الشرعية ، ومصادر المعرفة حين ندرك ان العلوم من حيث إدراك العقل لها ثلاثة أقسام :
الأول : العلوم الضرورية الفطرية : وهي التي لا يمكن التشكيك فيها .
الثاني : العلوم النظرية المكتسبة بالنظر والاستدلال وهي نوعان :
أ : ما تمحض العقل فيه نظراً واستدلالاً كعلوم الطبيعة والطب والصناعات ... الخ .
ب : ما اشترك فيه مع أدلة الشرع .
الثالث : المعارف والعلوم الغيبية ، وهذه لا يعلمها العقل إلا بواسطة ، وحظه منها الفهم وإثبات أمكانها ، ونفي امتناعها . ينظر : الاعتصام للشاطبي 2/318 .
ولا شك أن تحكيم ما جاء به الرسول هو الذي يعصم الأمة من الزيغ والانحراف ،ولذلك امر الله تعالى بالرد إلى الكتاب والسنة عند التنازع كما قال سبحانه : ( فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله وإلى الرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً ) .
وبالجملة فإن الإنسان مضطر إلى الشرع أكثر من احتياجه للطعام والشراب ، لأنه بين حركتين ، حركة يجلب بها ما ينفعه ، وحركة يدفع بها ما يضره ، والشرع هو النور الذي يبين له ما ينفعه وما يضره ، وهو نور الله في أرضه وعدله بين عباده ، وحصنه الذي من دخله كان آمنا .
لا يستقل العقل دون هداية
بالوحي تأصيلاً ولا تفصيلاً
فإذا النبوة لم ينلك ضياؤها
فالعقل لا يهديك قط سبيلا
فإذا عدلت عن الطريق تعمداً
فاعلم بأنك ما أردت وصولاً
كم رام قبلك ذاك من متلذذ
حيران عاش مدى الزمان جهولا
ما زالت الشبهات تغزو قلبه
حتى تشحط بينهن قتيلا ..
وللحديث عن العقل بقية .. كيف وهو ذو شجون !


المهم الوسوسة مصدرها ومكانها الصدر والقلب عبر القرآن بالفؤاد



لآادرى أين البحث لابحث ولا شيء القلب شيء كبير أكثر من الكرة الأرضية إتساعا




القلب ومكان الحب فيه

الحب كالسهم العظيم ، إن أصاب أسال الدماء ، وإن أخطأ الفؤاد نجا منه الإنسان
فالحب جمال الأمم : به تتواطن المخلوقات وتتساكن ، وإليه تميل معظم القلوب المفطورة ، لأن الحب هو الأمان ، فلن يضر المحب حبيبه وإن عذبه أو سبه ، وكما قيل : من حبك سبك ،
ولن يلين قلب الحبيب لحبيبه إلا إذا كان الحب مكتوما فإذا شاع الحب حسد الحاسدون ، ووشى الواشون فأفسدوا ما بني في سنوات في ساعات بل في لحظات ...

كم قد جرح الحب من جروح ، وعذب قلوبا لا ذنب لها ، ألم تسمع لما سبق للشعراء من قصائد في الغزل والحب ،، مثل عنتر وعبلة ، جميل وبثينة ، قيس وليلى ، كثير وعزة ، لهم قصص سجلها التاريخ عنهم ورواها الناس في كل زمان ومكان .
وإنما ذكرت هذه الأمثلة لأبرهن على أن الحب مشهور وأنه ليس غريبا كما يتوهمه بعض الناس ، والحب أنواع كثيرة أفضله وأغلاه وأعلاه مرتبة هو : حب الله عز وجل الذي خلق هذا القلب وكونه وفطره وجعله سببا لحياة الجسم ، فليست فوائد القلب في ضخ الدم بل أمره جليل ، لأنه أساس العقل فبه يستدل على درب التقى ، وهو الوعاء الذي ينضح بما فيه ، فمن ملأه علما جناه منه ومن ملأه من الهموم آتاه أكله .

مكونات القلب:
القلب : ورد لفظه في القرآن 20 مرة
وورد لفظ القلوب 104 مرة
{مَّا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِّن قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ}
فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ
فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ
دور القلب ليس ضخ الدم
يشبه البعض القلب بالمضخة : لأنه يوزع الدم إلى أنحاء الجسم
والحقيقة غير هذا
فإذا قمنا بالبحث عن القلب في القرآن والسنة نجد له دور كبير :
فقد قسم العلماء القلب إلى 4 أقسام
أول هذه الأقسام :
الصدر
الفؤاد
القلب
اللب
1ــ الصدر :
هو الغطاء الذي يحيط بالقلب واللب والفؤاد
ورد لفظ الصدور في القرآن 32 مرة
وورد لفظ الصدر في القرآن 10 مرات
فوائده :
حماية القلب والأعضاء الداخلية .
في الصدر يحفظ العلم والدليل :
قال تعالى {بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ }
يكون الغل والكره والحرج والكبر والحسد في الصدر
ويكون الضيق والإكتئاب في الصدر
وعكسه الإنشراح والإنبساط يكون في الصدر
والوسوسة والشك تكون في الصدر
وإخفاء النيات في الصدر ( يبدأ العقل بالتفكير فينوي القلب ويقوم الصدر بحفظ النية )
ويبتلي الله ما في الصدور من نيات .
قال تعالى{ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ }
وقال {وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ}
قال المفسرون : يشفي الله بالقرآن ما في الصدور من شكوك وعقائد فاسدة .
يعني أن العقيدة تكون محفوظة في الصدر

يمرض القلب
فيضيق بذلك الصدر
يعني أي مرض يحدث للقلب فإن الصدر يتأذى به

يشرح الله بالقرآن والإسلام والهدى صدور العباد
يكون الخوف والرهبة في الصدر
فيحدث من ذلك الهلع والرعب في القلب
فيؤثر على سرعة ضخ الدم إلى الأعضاء الأخرى

في الصدر تحفظ النيات التي نواها القلب
ففي يوم القيامة تخرج هذه النيات
قال تعالى {وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ }

يقال أن الوعاء ينضح بما فيه

وكذلك الصدر ينضح بما فيه

وسأتكلم عن باقي الأقسام في وقت لاحق


2ـ الفؤاد

الفؤاد : هو غطاء على القلب فهو يشمل القلب واللب
ورد لفظ فؤاد في القرآن 5 مرات
قال تعالى : {مَا نُثَبِّتُ بِهِ فُؤَادَكَ} هود 120
وقال تعالى : { وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغاً } القصص 10
وقال تعالى :
{إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً } الإسراء36
وقال تعالى : {مَا كَذَبَ الْفُؤَادُ مَا رَأَى }النجم11

كما ورد ذكر الأفئدة في القرآن 6 مرات
في 4 آيات امتن الله بها على عباده فقال
{قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ }الملك23

أما في الآية الخامسة
{ نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ ، الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ } الهمزة 6 ، 7

أما في الآية السادسة
{ ونقلب أفئدتهم وأبصارهم }

يمكن أن يقال البصر لرؤية الخارج
والفؤاد لرؤية الداخل ( كالقلب واللب )
إذن ما فائدة الفؤاد وما دوره .؟؟

أنزل الله القرآن على نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم
فكان يقرؤه عليه جبريل عليه السلام فشرح الله به صدره وبعد انشراح صدره ، ثبت الله به فؤاده
فانعكس ذلك على خلقه فكان خلقه القرآن

المنافذ التي توصل إلى القلب :
يمكن دخول الخير أو الشر إلى القلب من
1ـ السمع
2ـ البصر
3ـ الفؤاد

يقوم العقل بعمل توصيل للمعلومات إلى الفؤاد
ويقوم الفؤاد بتحديد نوع المعلومة يعني
يقرر حسب صاحب الفؤاد ويرسل المعلومة للقلب
فيؤثر عليه ، فلذلك أصبح منفذ ثالث من منافذ القلب
لهذا ذكره الله مقرونا بالسمع والأبصار
كقوله ( وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة )
فيقوم القلب بالنية ويخزن هذه النية في الصدر

ويصبح الفؤاد فارغا إذا أصاب الخوف والهلع القلب
فيصبح الفؤاد بلا معنى
حيث لا يمكنه من التأكد والتثبت من المعلومات التي تصله
كما حدث مع أم موسى
قال تعالى ( وأصبح فؤاد أم موسى فارغا )

يقال بأن ألطف الأعضاء الفؤاد
وهو أسرع الأعضاء ألماً
فلذلك جعل الله العذاب يطلع على الأفئدة


3ـ القلب : عضو غني عن التعريف
له عجائب

القلب : ورد لفظه في القرآن 20 مرة
وورد لفظ القلوب 104 مرة

(فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ)
(فإنه نزله على قلبك)


دور القلب وفوائده :
سبق أن ذكرت أن الإنشراح يكون في الصدر
فإذا انشرح الصدر
اطمأن القلب
قال تعالى
(وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ)

يشرح الله الصدر بالإسلام
وبالإيمان يجعل القلب مطمئن

القلب يتقلب على الخير فيصبح أبيض
وتارة يكود أسود بالشر
قال تعالى :
َتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ


يمكن أن يقال
عندما يتقلب أو يتغير قلب الإنسان يتغير بصره
بمعنى
إذا غير نيته من نية حسنة إلى خبيثة يظهر ذلك من نظراته
قال تعالى
تتقلب فيه القلوب والأبصار

ومن الخوف
يصاب القلب بالهلع فيزيد في ضرباته ويريد أن يخرج
قال تعالى
وبلغت القلوب الحناجر

يطبع الله على قلب كل متكبر جبار
فالقلب يطبع عليه ويغفله الله وهو مكان العمى
قال تعالى
فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور

البصر للرؤية في الخارج
والقلب للرؤية في الداخل

يكون المرض في القلب
وفيه تكون القسوة والتحجر والغفلة
قال تعالى
( فهي كالحجارة أو أشد قسوة )

والخشوع في القلب
قال تعالى
( تخشع له قلوبهم )

أنزل الله القرآن على قلب النبي صلى الله عليه وسلم
فثبت الله به فؤداه وجعله محفوظاً في صدره


والقلب محل النية
وهو العضو الذي إن صلح صلحت سائر الأعضاء وإن فسد فسدت سائر الأعضاء كما ورد في الحديث الشريف .

وممن ألف فيه :
ابن القيم رحمه الله تعالى
فقد ذكره في كتبه
مثل كتابه الداء والدواء ، وكتابه الزاد والمعاد

ومن أمراض القلوب
مرض الشك والكفر
ومرض النفاق
قال تعالى
( في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا )

يتقلب القلب على الخير والشر
وهو يقلب الأعضاء لتتغير معه
فعند الغضب ينفخ الأوردة
ويحمر العين وعند الحقد أو الخيانة يغير نظرة العين
وعند الكذب يغير ملامح الوجه ، وهكذا .



4ـ اللب
يقال بأنه العقل
ويقال
بأنه الجزء الداخلي للقلب وهو المكان الذي يتصل به العقل

وفائدته
بعد تفكير العقل في الشيء يقوم اللب بتوصيله إلى القلب
فينتظر القلب أن يأتيه معلومة التثبت من الفؤاد فينوي بأي عمل
ويتم تخزينه في الصدر

العقل أداة التحري لديه هو اللب
والقلب أداة التحري لديه هو الفؤاد

وحلقة الوصل بين القلب والعقل
هو اللب
ورد ذكر الألباب في القرآن في 16 مرة
وإذا نظرنا للحروف التي يتكون منها القلب
نجد أن الحرفين الأخيرين للقلب ( لب )



إ

طلعت 22-Aug-2008 06:09 PM
________________________________________
...أخى الحبيب الطيب عبد الرازق ..إذا الشيطان لم يدخُل ,بعد كل ما استحضرنا لك ..فيبقى أمراً واحد علينا ...وهو أن (((نخرج )))من نقاشنا الدائر لنبحث عنه فى الخارج .
بارك الله فيكم وجزاكم الله كل خير

الجنلوجيا 22-Aug-2008 06:13 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 195303)
الأن عرفت أنكم لاتعرفون مادا أقصد



قلت لكم الإنسان عنصر من جسد وروح وبعدها أصبح نفس مفهوم والشيطان له العلاقة مع الجانب الروحى وليس المادى الخنشوم وبال الشيطان فى أدنيه كل مجازية بالنسبة للجسد

________________________________________

إذا كان الأمر مجازي كما تعتقد فلماذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم برد التثاؤب وكضمه ووضع يدنا على الفم في حالة التثاؤب وبالاستنثار ثلاث مراة في حالة الاستيقاظ؟



أخي عبد الرزاق هناك احتمالين في تتبع أقوال العلماء ولا ينبغي أن نقصي أحدهما في البحث دون دليل قطعي الدلالة قطعي الثبوت:

الشيطان يبيت على خيشومه: يحتمل أحد أمرين:

1- أن يكون هذا على ظاهره، وأن الشيطان يبيت في هذا المكان، ويختار الشيطان هذا المكان لأن الخيشوم محل الأذى والقذارة، قال ابن القيم –رحمه الله- : "وفي مبيت الشيطان على الخيشوم سر يعرفه من عرف أحكام الأرواح، واقتران الشياطين بالمحال التي تلابسها، فإن الشيطان خبيث يناسبه الخبائث، فإذا نام العبد لم ير في ظاهر جسده أوسخ من خيشومه فيستوطنه في المبيت" [ينظر حاشية ابن القيم على سنن أبي داود (1/85)].

2- ويحتمل أن يكون المعنى أن ما يكون في الأنف من الأذى والقذارة يوافق الشيطان، لأن الشياطين خبيثة، وتكون في الأماكن الخبيثة، فيشرع للنائم إذا استيقظ أن ينظف أنفه بالاستنثار، وهو جذب الماء إلى الأنف ثم إخراجه، قال القاضي عياض: "يحتمل أن يكون ذلك على حقيقته، وأن يكون على الاستعارة، فإن ما ينعقد من الغبار ورطوبة الخياشيم قذارة توافق الشيطان" ينظر: شرح النووي على مسلم (3/127).


وظاهر الحديث أن هذا يتناول كل نائم، ويحتمل أن يكون مخصوصاً بمن لم يحصن نفسه بشيء من الذكر عند النوم، مثل قراءة آية الكرسي....

عبد الرزاق 22-Aug-2008 06:45 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195301)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي عبد الرزاق هدانا الله وإياك إلى الحق... الأحاديث التي تبين دخول الشيطان إلى الجسد كثيرة نذكر من بينها ما يلي: 1- علاقة الشيطان بالتثاؤب: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله يحب العطاس ويكره التثاؤب فإذا عطس أحدكم فحمد الله فحق على كل مسلم سمعه أن يشمته ، وأما التثاؤب فإنما هو من الشيطان فليرده ما ستطاع فإذا قال هاء ضحك من الشيطان " رواه البخاري. يقول الخطابي (1) : " معنى حب العطاس وكراهة التثاؤب أن العطاس إنما يكون مع انفتاح المسام وخفة البدن وتيسير الحركات ، وسبب هذه الأمور تخفيف الغذاء والإقلال من الطعام ، والتثاؤب إنما يكون مع ثقل البدن وامتلائه ، وعند استرخائه للنوم وميله للكسل ، فصار العطاس محموداً لأنه يعين على الطاعات، والتثاؤب مذموماً لأنه يثبط عن الخيرات وقضاء الواجبات " . إذا تثاوب أحدكم ، فليمسك بيده على فيه . فإن الشيطان يدخل الراوي: أبو سعيد الخدري خلاصة الدرجة: صحيح المحدث: مسلم المصدر: المسند الصحيح الصفحة أو الرقم: 2995 حدثنا يحيى بن أَيُّوبَ وَقُتَيْبَةُ بن سَعِيدٍ وَعَلِيُّ بن حُجْرٍ السَّعْدِيُّ قالوا حدثنا إسماعيل يَعْنُونَ بن جَعْفَرٍ عن الْعَلَاءِ عن أبيه عن أبي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال التَّثَاؤُبُ من الشَّيْطَانِ فإذا تَثَاءَبَ أحدكم فَلْيَكْظِمْ ما اسْتَطَاعَ حدثني أبو غَسَّانَ الْمِسْمَعِيُّ مَالِكُ بن عبد الْوَاحِدِ حدثنا بِشْرُ بن الْمُفَضَّلِ حدثنا سُهَيْلُ بن أبي صَالِحٍ قال سمعت ابْنًا لِأَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ يحدث أبي عن أبيه قال قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إذا تَثَاوَبَ أحدكم فَلْيُمْسِكْ بيده على فيه فإن الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ حدثنا قُتَيْبَةُ بن سَعِيدٍ حدثنا عبد الْعَزِيزِ عن سُهَيْلٍ عن عبد الرحمن بن أبي سَعِيدٍ عن أبيه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال إذا تَثَاوَبَ أحدكم فَلْيُمْسِكْ بيده فإن الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ حدثني أبو بَكْرِ بن أبي شَيْبَةَ حدثنا وَكِيعٌ عن سُفْيَانَ عن سُهَيْلِ بن أبي صَالِحٍ عن بن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ عن أبيه قال قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إذا تَثَاوَبَ أحدكم في الصَّلَاةِ فَلْيَكْظِمْ ما اسْتَطَاعَ فإن الشَّيْطَانَ يَدْخُلُ ـ صحيح مسلم ج4/ص2293 أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا معمر عن سهيل بن أبي صالح عن بن أبي سعيد الخدري عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تثاوب أحدكم فليضع يده على فيه فإن الشيطان يدخل مع التثاوب ـ مصنف عبد الرزاق ج2/ص270 ويعرف د. عبد الرزاق كيلاني التثاؤب بأنه شهيق عميق يجري عن طريق الفم فيدخل الهواء إلى الرئتين دون تصفية ، خلافاً لما يحصل لو دخل مجراه الطبيعي وهو الأنف . وهو دليل على حاجة الدماغ خاصة إلى الأوكسجين والغذاء ، وعلى تقصير الجهاز التنفسي في تقديم ذلك إلى الدماغ خاصة وإلى الجسم عامة وهذا ما يحدث عند النعاس وعند الإغماء . والتثاؤب قد يضر بالبدن لأن الهواء غير المصفى قد يحمل معه إلى البدن الجراثيم والهوام ، لذا نجد أن الهدي النبوي الحق يرد التثاؤب قدر المستطاع أو سد الفم براحة اليد اليمنى أو بظهر اليد اليسرى هو التدبير الصحي الأمثل ، وصلى الله على معلم الناس الخير. 2- مبيت الشيطان علىالخيشوم: ما قولك في الحديث الذي أخرجه البخاري (3295)، ومسلم (238) من حديث أبي هريرة – رضي الله عنه – عَنْ النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- قَالَ: "إِذَا اسْتَيْقَظَ أُرَاهُ أَحَدُكُمْ مِنْ مَنَامِهِ فَتَوَضَّأَ فَلْيَسْتَنْثِرْ ثَلَاثًا فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَبِيتُ عَلَى خَيْشُومِهِ". هل مبيت الشيطان على الخيشوم الجسدي ؟ أم أن هناك خيشوم نفسي؟ أنتظر منك تعليق * ملحوظة: لا علاقة لدخول الشيطان مع التثاؤب أو مبيته على الخيشوم بالمس والصرع والتلبس لأن الأمر متعلق بكل البشر عند التثاؤب وعند النوم. ------------------------- 1-الحافظ ابن حجر العسقلاني : " فتح الباري شرح صحيح البخاري" 2-د. عبد الرزاق الكيلاني : " الحقائق الطبية في الإسلام ".
________________________________________


فإن الشيطان فى لفظ يضحك على المتثائب له معنى ويدخل له معنى




قلت لكم الشيطان علقته بالإنسان كثير وكثيرة جدا



وسوسة ونزغ ونفث ووووو



أما المس كما شرحناه علقته مع الكائن الروحى للنفس البشرية وليس الجسد المادى وشكرا والسلام



أما الأحاديث التى تفضلت بها كلها أعرفها والحمد لله وهل أنت تقرأون ما أكتب

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:35 AM
عبد الرزاق 22-Aug-2008 06:57 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195307)
إذا كان الأمر مجازي كما تعتقد فلماذا أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم برد التثاؤب وكضمه ووضع يدنا على الفم في حالة التثاؤب وبالاستنثار ثلاث مراة في حالة الاستيقاظ؟



أخي عبد الرزاق هناك احتمالين في تتبع أقوال العلماء ولا ينبغي أن نقصي أحدهما في البحث دون دليل قطعي الدلالة قطعي الثبوت:

الشيطان يبيت على خيشومه: يحتمل أحد أمرين:

1- أن يكون هذا على ظاهره، وأن الشيطان يبيت في هذا المكان، ويختار الشيطان هذا المكان لأن الخيشوم محل الأذى والقذارة، قال ابن القيم –رحمه الله- : "وفي مبيت الشيطان على الخيشوم سر يعرفه من عرف أحكام الأرواح، واقتران الشياطين بالمحال التي تلابسها، فإن الشيطان خبيث يناسبه الخبائث، فإذا نام العبد لم ير في ظاهر جسده أوسخ من خيشومه فيستوطنه في المبيت" [ينظر حاشية ابن القيم على سنن أبي داود (1/85)].

2- ويحتمل أن يكون المعنى أن ما يكون في الأنف من الأذى والقذارة يوافق الشيطان، لأن الشياطين خبيثة، وتكون في الأماكن الخبيثة، فيشرع للنائم إذا استيقظ أن ينظف أنفه بالاستنثار، وهو جذب الماء إلى الأنف ثم إخراجه، قال القاضي عياض: "يحتمل أن يكون ذلك على حقيقته، وأن يكون على الاستعارة، فإن ما ينعقد من الغبار ورطوبة الخياشيم قذارة توافق الشيطان" ينظر: شرح النووي على مسلم (3/127).


وظاهر الحديث أن هذا يتناول كل نائم، ويحتمل أن يكون مخصوصاً بمن لم يحصن نفسه بشيء من الذكر عند النوم، مثل قراءة آية الكرسي....
________________________________________
إدا فهمت من الحديث المبيث فلقد إرتاحنا منه ومن وسوسته



بعد صلاة الظهر تأتي القيلولة حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «أقيلوا فإن الشياطين لا تقيل».



قلت لكم هده مشكلتكم تشرحون الأحاديث على أنها ضاهرية قلت مجازية للجسد وضاهريية للروح والنفس فهمتم الحقيقة الغائبة عنكم



جاء الإسلام ليحفض النفس والجسد


الروح والجسد عنصران يكمل بعضهم بعضا وجميع العلاقة بين الشيطان والإنسان مكانهما الروح والنفس ثم الجسد له دور تانووى

طلعت 22-Aug-2008 07:10 PM
________________________________________
وروى أمية بن مخشّى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم.. جالساً ورجل يأكل فلم يسم حتى لم يبق من طعامه إلا لقمة، فلما رفعها إلى فيه قال: بسم الله أوله وآخره فضحك النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال: ما زال الشيطان يأكل معه، فلما ذكر اسم الله استقاء ما في بطنه. _أخرجه أبو داود .
نأتى لنتمعن فى قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ؟ أم هو حديث الشيطان جااء مجازياً وغير حقيقى ..كيف إستفرغ هذا الشيطان !! ,وهل نقص من الطعااام شيئاً !؟..لنقل فى نظرنا لا على حسب مشاهدتنا له ...لكن كيف حكم عليه رسولنا الكريم حتى قال إستفرغ !؟ فهل نزل عليه الوحى وأخباره بذلك !؟...أم إنه ليس بحاجة لاخباره وكيف وهو شاهدٍ عليه بإم عينه !؟..سؤال إذا كان الشيطان شىء خفي وهو ما يثبه الريح فى خلقته وكيف وإذ هو مخلوق من نار , فهل له معدة حتى يضع بها الطعااام !؟ وعندما أستفرغ فإين كان إستفراغه !؟
وإذا كان الامر مجازى فلما ضحك الرسول الكريم بهذا الموقف !؟

...نعود لنقول ونتسأل ..هل الشيطان فعلاً يبيت فى خيشوم الانسان !؟..هل فعلاً الشيطان يدخل فى جسد الانسان ويجرى به إلى اى موضوع يريده سواااء من خلال النظر عندما نشاهد الحرااام ام فى اليد عندما نسرق بها ..كما جاااء فى الحديث المؤمن لا يزنى وهو مؤمن والمؤمن لا يسرق وهو مؤمن . هل يدخل الشيطان ليُحزن الانسان عندما يغفل عن ذكر الله ويسبب له متاعب كثيرة وهل يكون ذلك من الخارج يعنى امر مجازى!؟
هل يتأثر الانسان من خلال السحر !؟ ..وكيف وهل للجن علاقة بذلك !؟
هل فعلاً أمسك رسولنا الكريم الشيطان حينما إعترض صلاته !؟
هل كان الامساك به مجازياً ..وهل إستفرغ مجازياً وهل وسوس مجازياً وهل بات فى الخيشوم مجازياً وهل بال فى الاذن مجازياً ..وهل عندما نغلق فمنا عند التثاؤب لمنع الشيطان من الدخول هو أمر مجازياً ..
إذاً السؤال أخى الحبيب ..عبد الرازق ..متى يكون حقيقاً !؟!؟!

طلعت 22-Aug-2008 07:12 PM
________________________________________
وروى أمية بن مخشّى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم.. جالساً ورجل يأكل فلم يسم حتى لم يبق من طعامه إلا لقمة، فلما رفعها إلى فيه قال: بسم الله أوله وآخره فضحك النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال: ما زال الشيطان يأكل معه، فلما ذكر اسم الله استقاء ما في بطنه. _أخرجه أبو داود .
نأتى لنتمعن فى قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ؟ أم هو حديث الشيطان جااء مجازياً وغير حقيقى ..كيف إستفرغ هذا الشيطان !! ,وهل نقص من الطعااام شيئاً !؟..لنقل فى نظرنا لا على حسب مشاهدتنا له ...لكن كيف حكم عليه رسولنا الكريم حتى قال إستفرغ !؟ فهل نزل عليه الوحى وأخباره بذلك !؟...أم إنه ليس بحاجة لاخباره وكيف وهو شاهدٍ عليه بإم عينه !؟..سؤال إذا كان الشيطان شىء خفي وهو ما يثبه الريح فى خلقته وكيف وإذ هو مخلوق من نار , فهل له معدة حتى يضع بها الطعااام !؟ وعندما أستفرغ فإين كان إستفراغه !؟
وإذا كان الامر مجازى فلما ضحك الرسول الكريم بهذا الموقف !؟

...نعود لنقول ونتسأل ..هل الشيطان فعلاً يبيت فى خيشوم الانسان !؟..هل فعلاً الشيطان يدخل فى جسد الانسان ويجرى به إلى اى موضوع يريده سواااء من خلال النظر عندما نشاهد الحرااام ام فى اليد عندما نسرق بها ..كما جاااء فى الحديث المؤمن لا يزنى وهو مؤمن والمؤمن لا يسرق وهو مؤمن . هل يدخل الشيطان ليُحزن الانسان عندما يغفل عن ذكر الله ويسبب له متاعب كثيرة كما وحصل مع نبينا ايوب عليه السلام وهل يكون ذلك من الخارج يعنى امر مجازى!؟
هل يتأثر الانسان من خلال السحر !؟ ..وكيف وهل للجن علاقة بذلك !؟
هل فعلاً أمسك رسولنا الكريم الشيطان حينما إعترض صلاته !؟
هل كان الامساك به مجازياً ..وهل إستفرغ مجازياً وهل وسوس مجازياً وهل بات فى الخيشوم مجازياً وهل بال فى الاذن مجازياً ..وهل عندما نغلق فمنا عند التثاؤب لمنع الشيطان من الدخول هو أمر مجازياً ..
إذاً السؤال أخى الحبيب ..عبد الرازق ..متى يكون حقيقاً !؟!؟!

عبد الرزاق 22-Aug-2008 07:13 PM
________________________________________
علينا أن نفهم من الحاديث التى تتحدث عن الشيطان والأيات لابد أن لا نغفل عن النفس والروح فى الشرح



فإدا شرحناها وطبقناها على الجسد المادى ضاعت المعنى للحديث والشيطان فى جميع الحالات



علقته مع الروح التى هى النفس البشرية لايهمه الجسد المادى هو له دور لكى يجعلنا كفار



العقيدة والإيمان والحب والكراهية ليست ماديات قلب وشرايين ورئة وكبد



هو يعرف مبتغاه القلب والصدر والنفس هده الأمكنة هى المهمة عند الشيطان



أقول القلب ليس تلك المدغة شيء آخر أكبر من فهمنا القاصر الإدراك الإحساس المشاعر



خيوط نفسية مخلوقة مع النفس البشرية هى شيمتها وتركيبتها الغير المرئية

من الشر والخير والحب والكراهية والحق والحسد والخوف ر والجبن والشجاعة أشياء




لا نراها ولا يعرفها الطب كيف تحس بالعاطفة إتجاه الأخرين والكراهية إتجاه آخرين




نفس معها أشياء وجسد معه أشياء مادية معروفة من جهاز تناسلى وجهاز هضمى



ومخ بشر ى ورئة للتنفس وكلها قابلة للتغيير بمادة بلاستيكية زراعة أعضاء مع تطور العلم



لكن الحب هل ممكن أحد يزرع حب فى قلب يكره هدا الجسد المادى أقولها وأكررها لاعلاقة للشيطان بالجسد المادى



لايدخل فى الجسد المادى ولا يسكن فى المعدة ولا فى الرأس



علقته مع الروح النفس روح + جسد تساوى نفس هده لها علاقة مع الشيطان


والجسد المادى لالالالالالالالا

والسلام

عبد الرزاق 22-Aug-2008 07:22 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195314)
وروى أمية بن مخشّى قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم.. جالساً ورجل يأكل فلم يسم حتى لم يبق من طعامه إلا لقمة، فلما رفعها إلى فيه قال: بسم الله أوله وآخره فضحك النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال: ما زال الشيطان يأكل معه، فلما ذكر اسم الله استقاء ما في بطنه. _أخرجه أبو داود .
نأتى لنتمعن فى قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم ؟ أم هو حديث الشيطان جااء مجازياً وغير حقيقى ..كيف إستفرغ هذا الشيطان !! ,وهل نقص من الطعااام شيئاً !؟..لنقل فى نظرنا لا على حسب مشاهدتنا له ...لكن كيف حكم عليه رسولنا الكريم حتى قال إستفرغ !؟ فهل نزل عليه الوحى وأخباره بذلك !؟...أم إنه ليس بحاجة لاخباره وكيف وهو شاهدٍ عليه بإم عينه !؟..سؤال إذا كان الشيطان شىء خفي وهو ما يثبه الريح فى خلقته وكيف وإذ هو مخلوق من نار , فهل له معدة حتى يضع بها الطعااام !؟ وعندما أستفرغ فإين كان إستفراغه !؟
وإذا كان الامر مجازى فلما ضحك الرسول الكريم بهذا الموقف !؟

...نعود لنقول ونتسأل ..هل الشيطان فعلاً يبيت فى خيشوم الانسان !؟..هل فعلاً الشيطان يدخل فى جسد الانسان ويجرى به إلى اى موضوع يريده سواااء من خلال النظر عندما نشاهد الحرااام ام فى اليد عندما نسرق بها ..كما جاااء فى الحديث المؤمن لا يزنى وهو مؤمن والمؤمن لا يسرق وهو مؤمن . هل يدخل الشيطان ليُحزن الانسان عندما يغفل عن ذكر الله ويسبب له متاعب كثيرة وهل يكون ذلك من الخارج يعنى امر مجازى!؟
هل يتأثر الانسان من خلال السحر !؟ ..وكيف وهل للجن علاقة بذلك !؟
هل فعلاً أمسك رسولنا الكريم الشيطان حينما إعترض صلاته !؟
هل كان الامساك به مجازياً ..وهل إستفرغ مجازياً وهل وسوس مجازياً وهل بات فى الخيشوم مجازياً وهل بال فى الاذن مجازياً ..وهل عندما نغلق فمنا عند التثاؤب لمنع الشيطان من الدخول هو أمر مجازياً ..
إذاً السؤال أخى الحبيب ..عبد الرازق ..متى يكون حقيقاً !؟!؟!
________________________________________
الفهم القاصر مصيبة



رآه النبي صلى الله عليه وسلم بعين النبوة هزو رسول الله معجزته الرؤية لكن كيف تقولون له معدة هو مخلوق من النار وأسألة كثير نقول الله أعلم من حملكم على هدا نقول صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم وكفى



يكون حقيقيا فى النفس الروح المزوجة بالجسد الإنسان تانوى تنائى الخلقة روح وجسد



الجسد له دور والروح لها دور والشيطان له العلاقة مع الروح البشرية ويكون حقيقة مع الروح ولا تكون حقيقة مادية مع الجسد المادى مثلا نأكل والشيطان يأكل معنا



هل ينقص الطعام طبعا لا ولكن الروح لها معنى آخر نعم ينقص / والروح والجسد هى النفس



وهدا حال الدى به مس يحس بالألم من تتألم الروح والنفس وليس الجسد يقال نضرب المصروع هع ولا يتأدى


وحال النائم يرى ويتعدب من تتعذب الروح النفس وليس الجسد سبحان الله أمسك رسول الله صلى الله عليه وسلم بالشيطا ن اللعين وقال لو لادعاء أخى سليمان عليه السلام



طيب نعم أمسك بكائن حى إسمه الشيطان ولكن الدى أمسكه الرسول وما أدراك ما الرسول معجزته هو وحده فقط لاغيرلا لاأحد له هده الخصوصيات رأى أنه تقيأ نعم هده معجزته مجازية حقيقية



نحن ما علينا إلا أن نصدق لقد أسري به وجاء وأخبر الخبر اليقين نعم صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم


هل من حقنا أن نبحث عن كيف أسري به وعن كيف شاهد الشيطان وهو يأكل



هده مسألة الإيمان والتصديق هناك من قال أنه من المكن أن يقب ضعلى الشيطان داخل الجسد لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قبض على الشيطان هدا خطأ


أنت وانا عاديون لاحول لنا ولا قوة لنا


الرسول صلى الله عليه وسلم شاهد الملك جبريل عليه السلام إدا حتى نحن ممكن نراه


إن معجزة الرسل لاتناقش نصدق فقط عصا موسي كيف تحولت إلى حية معجزة


الإيمان فقط

طلعت 23-Aug-2008 12:34 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
الفهم القاصر مصيبة
________________________________________
نعم تأكيد لقولك هذا ..إن ما يدخل العقل نؤمن به ونقره وإما ما نراه غير معقول حسب قياسنا عقولنا لم نوافق عليه !!
هل يأكل الشيطان نقول (نعم) وإذا تسألنا كيف ؟ يكون الجواب مجازياً !! لماذا ؟ ..لاننا لم نرى نقص الطعااام الذى أمامنا !! .
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة عبد الرازق..
هل ينقص الطعام طبعا لا
________________________________________
ولكن لو كان لدينا افُق واسع من خلال عقولنا... لتيقنا بإن الطعاام ينقُص فعلاً ولكن بالشكل الذى لا تراااه عيوننا ...حتى إزداد نقصان بركاته من خلال جهلنا بتسمية إسم الله عليه.
وكذلك ..إذا ما تسألنا هل يبال الشيطان فى إذن الانسان فعلاً , نقيس ذلك على حسب عقولنا القاصرة حتى نرد بالجواب القاصر ..طبعاً لا ونحلل ذلك بصفة المجاز ..لماذا ؟ ..لاننا لم نحس بهذا البول أو نجد له اثر على آذاننا !!..ولكن لو كان لدينا إدراك واسع بعقولنا لقلنا فعلاً ...يبال الشيطان فى إذن الانسان ولكن بوله هو عبارة عن بُخار لا يمكن الاحساس به من خلال حواسنا القاصرة .
لو ان يقيننا بإن ضحك الرسول صلى الله عليه وسلم جاااء من خلال واقع المشاهدة الحقيقية لهذا الشيطان المستفرغ لطعامه ..لكان فعلاً كان بإمكاننا التسليم بإن للشيطان معدة دون وجود لقياس عقولنا القاصرة .
..ولو كان لدينا اليقين بقول الحبيب بإن الشيطان يبيت فى خيشوم الانسان ويعقد عليه ثلاث عُقد , لسلمنا بقوله دون الوقوف أمااام عقولنا القاصرة حتى نستوعب حدوث ذلك وإلا كان الامر هو إقتصر على مجازه حسب رؤيتنا ..
..لو كان يقيننا بإن الحبيب لا ينطق عن الهوى وإلا هو وحى يوحا ..لتيقنا بإن الامر إن لم يتوافق مع العقل يجب التسليم به قبل النقل ..
...لو كان لدينا اليقين بإن قول الرسول ومطالبته لنا بوضع أيدينا لم تكون ظمن العبث حتى رد هذا الشيطان الداخل من خلال التثاؤب لسلمنا بإن الامر هو أكبر من قصور قياسنا وحصره بالايجاز...نعم إن إن أمر الايمان ليس بكثرة الكلام ..ولكن هو بالتسليم الكامل بالاعتراف أمااام القعل الجاهل .وهل نعترف بقصور عقولنا أمااام أنفُسنا !؟ ..أعتقد هذا أمر غير مقبول لأاننا فى الواقع نجهل أنفُسنا .

((( الباحث ))) 23-Aug-2008 09:04 AM
________________________________________
اخى عبد الرزاق ....

الاخوه يجتهدون فى توصيل الافكار لك .....سواء تقبلتها ام لا فهذا شانك ...
ولكن اخى لا تاخذ كلامهم على انه خطا وتبدا بالرد عليه ....من هذا المنطلق

نحن نتحاور حتى يعلم ويكمل بعضنا بعضا ...والا لم الحوار اصلا وتتعب نفسك ان كان كل حوارات الدنيا لن تغير قناعاتك !!!! فان لا تتقبل منهم ....فلا تدخل مع الحوارات اخى ليضيع الجهد والوقت ....

ثم يا سيدى من يحدد ان تاخذ بضاهر الايه او الحديث ام لا !!! هل هو انا وانت
ام انك انت ايضا خلاص !! تاخذ ما يعجبك من الاقوال وترد ما لا يقبله عقلك ....اين الدين اذن فى هذا
واين التسليم ....واين يد الله مع الجماعه .....

ثم اخى ان الجسد والروح والنفس وحده واحده لا تتجزا!!!!!!!!!!!!!!!!
لا تتجزا الى بعودتها الى خالقها بعد الموت .... فلا تجتهد اخى بما ليس لنا به علم وتقسم الامور
على ان كل جزء منها يكون له دور مستقل ......

ارجو ان لا يكون اخر النقاش هو خالف تعرف .....
وارجو ان ترد بالدليل الشرعى وشرح العلماء له وليس شرح عبد الرزاق من المغرب ....
بل ضع شرح العلماء اخى الذى يؤيدون قولك .....وان لم يكن كذلك ....
لاوزن ابدا لما نقوله ...ان لم يسانده دليل او قول لعلمائنا المتقدمين والمتاخرين ....
واما ان تقول انهم اخطئو ....او اجتهدو واخطؤو....او تفسر الايه والحديث حسب فهمك انت ...
فهذا ليس له علاقه بالاسلام !!! فالصوفيه فسرو الدين على كيفهم والشيعه كذلك واول هذه الفرق
كان الفاطميون يفسرون الاحاديث والقران وهم يحششون .....

الذى اقصده دائما وابدا ....بطلبى النقاش الموضوعى ..والنقاش المنهجى .....

يعنى بالبلدى ....دينى ودينك الاسلام ونبينا واحد وكتابنا واحد وربنا واحد ....
فان لم تقبل بما اتفق عليه الجمهور من الهل العلم وفقهائهم .... فانت الذى انحرف وانت المخطىْ
ولا داعى للنقاش من اصله !!!!
قلت لك يا عبد الرزاق ولغيرك .....
من يعتمد التجارب فى بحوث الرقيه والجن فهو مخطىء واهم ...وطريقه منحرفه لا محال ...
لا يوجد شىء اسمه تجارب !!! تجارب تخالف نص ايه او حديث ....
اذن تجاربك كلها كانت مدبره من الشياطين حتى يظلوك ويوصلوك لهذه النتيجه ....
وما هى النتيجه .... الانحراف عن اهل السنه والجماعه فيما اتفقو عليه ....

والذئب لا تاكل الى من الغنم القاصيه ....

وبت انزعج جدا من عدم التفريق بين الجدال العقيم والنقاش او الحوار ....

بكل بساطه ياتى احدنا قرا سطر فى صفحه كتاب ويرى نفسه عالم فيقول ..اخطا العلماء !!!
وكلامهم اجتهاد ....وغيره من توافه القول ...
فلا حول ولا قوه الا بالله ....

عبد الرزاق 23-Aug-2008 03:06 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 195419)
اخى عبد الرزاق .... الاخوه يجتهدون فى توصيل الافكار لك .....سواء تقبلتها ام لا فهذا شانك ... ولكن اخى لا تاخذ كلامهم على انه خطا وتبدا بالرد عليه ....من هذا المنطلق نحن نتحاور حتى يعلم ويكمل بعضنا بعضا ...والا لم الحوار اصلا وتتعب نفسك ان كان كل حوارات الدنيا لن تغير قناعاتك !!!! فان لا تتقبل منهم ....فلا تدخل مع الحوارات اخى ليضيع الجهد والوقت .... ثم يا سيدى من يحدد ان تاخذ بضاهر الايه او الحديث ام لا !!! هل هو انا وانت ام انك انت ايضا خلاص !! تاخذ ما يعجبك من الاقوال وترد ما لا يقبله عقلك ....اين الدين اذن فى هذا واين التسليم ....واين يد الله مع الجماعه ..... ثم اخى ان الجسد والروح والنفس وحده واحده لا تتجزا!!!!!!!!!!!!!!!! لا تتجزا الى بعودتها الى خالقها بعد الموت .... فلا تجتهد اخى بما ليس لنا به علم وتقسم الامور على ان كل جزء منها يكون له دور مستقل ...... ارجو ان لا يكون اخر النقاش هو خالف تعرف ..... وارجو ان ترد بالدليل الشرعى وشرح العلماء له وليس شرح عبد الرزاق من المغرب .... بل ضع شرح العلماء اخى الذى يؤيدون قولك .....وان لم يكن كذلك .... لاوزن ابدا لما نقوله ...ان لم يسانده دليل او قول لعلمائنا المتقدمين والمتاخرين .... واما ان تقول انهم اخطئو ....او اجتهدو واخطؤو....او تفسر الايه والحديث حسب فهمك انت ... فهذا ليس له علاقه بالاسلام !!! فالصوفيه فسرو الدين على كيفهم والشيعه كذلك واول هذه الفرق كان الفاطميون يفسرون الاحاديث والقران وهم يحششون ..... الذى اقصده دائما وابدا ....بطلبى النقاش الموضوعى ..والنقاش المنهجى ..... يعنى بالبلدى ....دينى ودينك الاسلام ونبينا واحد وكتابنا واحد وربنا واحد .... فان لم تقبل بما اتفق عليه الجمهور من الهل العلم وفقهائهم .... فانت الذى انحرف وانت المخطىْ ولا داعى للنقاش من اصله !!!! قلت لك يا عبد الرزاق ولغيرك ..... من يعتمد التجارب فى بحوث الرقيه والجن فهو مخطىء واهم ...وطريقه منحرفه لا محال ... لا يوجد شىء اسمه تجارب !!! تجارب تخالف نص ايه او حديث .... اذن تجاربك كلها كانت مدبره من الشياطين حتى يظلوك ويوصلوك لهذه النتيجه .... وما هى النتيجه .... الانحراف عن اهل السنه



والجماعه فيما اتفقو عليه .... والذئب لا تاكل الى من الغنم القاصيه .... وبت انزعج جدا من عدم التفريق بين الجدال العقيم والنقاش او الحوار .... بكل بساطه ياتى احدنا قرا سطر فى صفحه كتاب ويرى نفسه عالم فيقول ..اخطا العلماء !!! وكلامهم اجتهاد ....وغيره من توافه القول ... فلا حول ولا قوه الا بالله ....
________________________________________


أخى الباحث أحتمك والله شاهد كما أنى أقول لك لاتظلم الناس



ولاتكن حكما كحكم المبارة مبارة القدم إن المسألة خلافية مند الأزل وليست وليدت لها تاريخ فى بداية الحوار كنت متردد


أن أدخل معكم لأنى عارف أنى لن أخرج معكم بفكر ة لأنكم فعلا متشبعون بفكرة دخول الجن فى الجسد وهدا شأنكم


لكن أن تتهم من يخالفك ليس من حقك وتقول يخالف الجماعة والسنة



لقد قلت الحوار بالتى هى أحسن ثم قلت القرآن حكم بيننا وحتى الأن لم تنزلوا أية واحدة تدل دلالة صريحة


وبعد أن إشتد الحوار بينا للمخالفين أن المسألة ليست مع الجسد الشيطان علقته مع الروح وأضن أنك لم تقرأ شيء مما أكتبه ولم تتابع شيء


المسألة بكل بساطة الإنسان روح وجسد جسد + روح يسواى إنسان سوي خاطبه القرآن بالنفس


أى بعهد أن إتحدث الروح مع الجسد أصبحت نفس والشيطان لاعلاقة له بالجسد البتة



علاقته بالروح التى أصبحت نفس وهى المسؤولة عن الإيمان والكفر والحب والكراهية وليس للجسد دور فى هدا



الجسد له أدوار أخرى وقلنا لكم أن الشيطان يوسوس للروح التى فى الجسد وأصبحث نفس وجميع الأيات تدل تدل على هدا


كذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا‏,‏ ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا‏..‏ والمعني إننا ـ مثلما أوحينا إلي غيرك من الرسل السابقين ـ أوحينا إليك أيها الرسول الكريم هذا القرآن الذي هو بمنزلة الأرواح للأجساد‏,‏ وقد أوحيناه إليك بأمرنا وأنت أيها الرسول الكريم ما كنت تعرف أو تدرك حقيقة هذا الكتاب وما كنت تدري أو تعرف بتفاصيل وشرائع وأحكام هذا الدين الذي أوحيناه إليك بعد النبوة‏.‏ والمأخوذ من روح هذه الآيات ومن سيرته صلي الله عليه وسلم أنه بعث أميا لا يقرأ ولا يكتب وظل هكذا إلي أن لحق بالرفيق الأعلي‏,‏ ولم يكن هذا نقصا فيه أو عيبا وإنما كان ذلك سر عظمته وعظمة رسالته‏,‏ وكان يرسل كتبه ورسائله إلي الملوك والأمراء بواسطة كتاب ومترجمين من الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين‏.‏

الروح هنا للجسد القرآن الكريم تمعنوا فى كلام الله الإيمان له العلاقة بالروح والشيطان يعرف من يقصد لايقصد الجسد يقصد الروح التى تؤمن أو تكفر



وقوله: {وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا} أي كما كنا نوحي إلى سائر رسلنا أوحينا إليك يا محمد روحاً، وهو القرآنشامل، وسمى روحاً لأن القلوب تحيا به كما تحيا الأجسام بالأرواح، وقوله {من أمرنا} [9] أي الذي نوحيه إليك ال للأمر والنهي والوعد والوعيد وقوله تعالى: {ما كنت تدري ما الكتاب} أي القرآن {ولا الإِيمان }[10] الذي هو عقيدة وقول وعمل. وقوله: {ولكن جعلناه نورا} أي جعلنا القرآن {نوراً نهدي به من نشاء من عبادنا} إلى الإِيمان بنا وتوحيدنا وطلب مرضاتنا بفعل محابّنا وترك مساخطنا.



وهده هى الرقية تقرأ القرآن ويحى الله القلب الميت الدى مسه الشيطان


المسألة مع الروح وليست مع الجسد وشكرا والسلام

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:35 AM
((( الباحث ))) 23-Aug-2008 04:46 PM
________________________________________
يا اخى يا سيد عبد الرزاق

انا ساكون سعيدا لو انك تمتلك الحجه القويه لتقنع بها مخالفك ...وتؤيد اقوالك بنصوص واحاديث وشرح للعلماء .....ولا تكتب بالمسئله بالراى ...ولا التفسير بالراى ...

وها انت من جديد تعود لتقول معنى الروح مذا وتشرح لنا برايك ....ومن قال هذا القول !!
الله اعلم ....


اصلحنا الله واياك وارشدنا الى الحق

((( الباحث ))) 23-Aug-2008 05:00 PM
________________________________________
لا اعرف مثلا ....علاقه الايه والروح فى ما هو اصل الموضوع ....
طبعا الروح ذكرت فى القران باكثر من عشرون موقع ...........واغلب معناها كما قال العلماء هو جبريل عليه السلام ....

واما فى الموضع الذى اوردته فانظر ماذا تقول امهات التفسير .....
يعني تعالى ذكره بقوله: { وكَذلكَ أوْحَيْنا إلَيْكَ رُوحاً مِنْ أمْرِنا } وكما كنا نوحي في سائر رسلنا، كذلك أوحينا إليك يا محمد هذا القرآن، روحاً من أمرنا: يقول: وحياً ورحمة من أمرنا.
واختلف أهل التأويل في معنى الروح في هذا الموضع، فقال بعضهم: عنى به الرحمة. ذكر من قال ذلك:
حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا محمد بن ثور، عن معمر، عن قتادة، عن الحسن في قوله: { رُوحاً مِنْ أمْرِنا } قال: رحمة من أمرنا.
وقال آخرون: معناه: وحياً من أمرنا. ذكر من قال ذلك:
حدثنا محمد، قال: ثنا أحمد، قال: ثنا أسباط، عن السديّ، في قوله: { وكَذلكَ أوْحَيْنا إلَيْكَ رُوحاً مِنْ أمْرِنا } قال: وحياً من أمرنا


وبكل الاحوال اخى الكريم ...انه ليس من الحكمه اقران موضوع الروح بالامر
لانه ببساطه الروح من امر الله ...لا يقدر عليها وعلى كنهها انس ولا جن .....

{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85


والله اعلى واعلم

عبد الرزاق 23-Aug-2008 05:25 PM
________________________________________
إنى لآاشرح شيء بالعكس أقول ما يؤيد قول الله تعالى نعم




أنتم تشرحون الحديث يرجري من إبن آدم مجرى الدم أن الشيطان يدخل وسط الدات ويجرى مع الدم فى الشرايين ويصل إلى المخ


ومن هناك يكون المس ونكون الوسوسة وهدا أراه خطأ




وأنا اقول الحديث بالنسبة للجسد مجازى وهناك ألوف من يؤيد هدا الشرح أنه وسوسة خارجية لاعلاقة لها بالدخول


أما أنى قلت أن النفس مستقلة عن الجسد بل قلت أنها لها مهامات خاصة بها من إيمان وكفر وعقيدة



مثل المعدة فى الجسد ليس لها دور القلب لكل مهامته الخاصة به
ذ


أنت لاتفهمون ما أكتب أقول لكم الشيطان له علاقة بالروح الموجودة بالجسد هى من يفسد عليها عقيدتها ويمسها وجميع مايقوم به الشيطان له علاقة بالروح الممزوجة مع الجسد



أما الجسد فإنه لاقدرة له عليه من حيث المرض من سرطان أو ان يفقأ عين أو يكسر عظم أو أن



يصيب إنيسان بسرطان جلدى هدا ما اقصد همه أن يجعل الرجل كافرا فهو لايوسوس للقلب أن لايضخ الدم أو للرئة أن لاتأخدىالأكسجين



وأن يحرمنا من الطعام والشراب هدا هو دور الجسد فالتخبط الدى جاء من جراء المس معناه الروح أقول وأفعال


يصرع الإنسان ويتخبط قولا وفعل من جراء المس الشيطانى


لها الشيطان أصاب الإنسان فى النفس أي الروح



الجسد هو الأخر لولى الروح لمات الجسد وأصبح جثة هامدة ولكن من منحته الحياة الروح



فأصبح كائن حى يسمى نفس والشيطان له العلاقة مع تلك النفس



أنتم تقولون يتحدث من خلاية من المخ ويسمع منها ويمس العروق ويجرى فيها



ونحن نقول خلاف دالك مس روحى السيارة لها هيكل ومحرك وكدالك الروح والجسد الجسد هيكل



ومحركه الروح التى منحها الله له والشيطان لاعلاقة بالهيكل يدهب إلى المحرك ويحدث فيه عطب ما



أي لروح بالوسوسة وغير ما أتاه الله من قوة



أرجوا ان يكون النقاش مثمر أكثر


الجسد بلا روح هل يمسه الشيطان طبعا مثلا ميت هل يدخله شيطان ويتحدث من جوفه طبعا لا



الجسد بلا روح لافائدة منه ولكن الروح نعم يلعب الشيطان معها جميع الأدوار



لهدا سميت روح خبيثة وروح مطمئنة
الفرق بين النفس والروح

--------------------------------------------------------------------------------

يكثر السؤال عن الفرق بين النفس والروح وفيما يلي نوضح متعلقات الروح والنفس البشرية ومراحلهما:

عالم الذّر: خلق الله تعالى الأرواح كلها قبل خلق الأجساد وهي مرحلة الروح بلا جسد ( وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم ) وهذه مرحلة لا إدراك.

عالم الأجنّة: الروح والإنسان في بطن أمه وهو جنين. مرحلة الروح غير الكاملة والروح في هذه المرحلو متعلقن بالجنين تعلق حياة لا تعلق إدراك. (والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون)

النفس: مرحلة الإنسان السوّي والإنسان مدرك عاقل بالغ إذن النفس هي تعلق الروح بالإنسان السوّي. فالنفس هي روح وجسد بدليل أن الروح عندما تصعد يصبح الجسد جثة. وهذه النفس هي التي عليها كل التكاليف الشرعية بعكس مرحلة الأجنة فالجنين ليس عليه تكليف لأنه لا إدراك عنده.

مرحلة النوم: الإنسان النائم تصعد الروح لكن لا تنفصل عن الجسد انفصالاً تاماً (الله يتوفى الأنفس حين موتها والتي لم تمت في منامها ) (وهو الذي يتوفاكم بالليل ويعلم ما جرحتم بالنهار) (ربنا أمتنا اثنتين وأحييتنا اثنتين) سورة غافر، آية وهي تدل على الحياة الصغرى والحياة الكبرى وعلى الموتة الصغرى والموتة الكبرى. وليس على الإنسان حرج في هذه المرحلة لأنه غير مدرك ادراكاً تاماً وهو نائم.

مرحلة البرزخ: البرزخ لغة يعني الفاصل بين الشيء والشيء كما في قوله تعالى (بينهما برزخ لا يبغيان) سورة الرحمن. وهو العالم الذي يفصل بين الدنيا والآخرة. تبقى الروح في عالم البرزخ إلى أن يأذن الله تعالى يوم البعث فتعود كل روح إلى جسدها الخاص بها استعداداً ليوم البعث والحساب. وهذه المرحلة التي تكون عند الموت حيث ينتهي عمل الإنسان.

والنفس هي الروح المتعلقة بالجسد وهي التي عليها التكاليف الشرعية كما أسلفنا، والروح لها نزوع لأعلى والجسد له نزوع لأسفل. وكلما سمت الروح يكون الإنسان روحانياً (ورفعناه مكاناً عليا) سورة مريم. وكلما نزع الجسد لأسفل يكون الإنسان مادياً (ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض) فكل ما يرمز إلى الفضائل يعبّر عنه لأعلى وكل ما يرمز إلى الرذائل يعبّر عنه لأسفل (ثم رددناه أسفل سافلين) بمعاصيه وشهواته وطينيته (أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير اهبطوا مصراً ) سورة البقرة. فالهبوط هنا دلالة على الهبوط والسفلية.

فكلما اهتممنا بالروح وأهملنا متطلبات الجسد المادية كلما ارتقت بنا الروح وسمت وهذا ما نستشعر به خلال شهر رمضان نشعر حلاوة تلاوة القرآن وحلاوة العبادات لأننا أهملنا متطلبات الجسد من أكل وشرب وشهوات واهتتمنا بمتطلبات الروح وهذا ما يعرف بتزكية النفوس (قد أفلح من زكّاها وقد خاب من دسّاها) سورة الشمس، (اللهم آت نفوسنا تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها أنت وليها ومولاها).

ومما سبق يتبين لنا أن أخطر مرحلة والتي عليها يحاسب الإنسان هي مرحلة النفس (يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها وتوفّى كل نفس ما عملت وهم لا يظلمون) سورة النحل آية 111، (ليجزي الله كل نفس ما كسبت إن الله سريع الحساب) سورة ابراهيم آية 51، (كل نفس ذائقة الموت ثم إلينا ترجعون) سورة العنكبوت آية 57، (يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء توّد لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً ويحذركم الله نفسه والله رؤوف بالعباد) سورة آل عمران آية 30، (واتقوا يوماً ترجعون فيه إلى الله ثم توفّى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون) سورة البقرة آية 281. وقد ورد ذكر النفس في القرآن الكريم مرات عديدة لأهميتها وللدلالة على أن معظم ذنوب ابن آدم هي من هوى النفس البشرية: (ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها)، (كل نفس بما كسبت رهينة).

(فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله) في قصة ابني آدم.

(وما أبرئ نفسي إن النفس لأمّارة بالسوء إلا ما رحم ربي) في قصة امرأة العزيز مع يوسف عليه السلام.

( قال بصرت بما لم يبصروا به فقبضت قبضة من أثر الرسول فنبذتها وكذلك سولت لي نفسي) سورة طه آية 96 قصة السامري.

(قال رب إني ظلمت نفسي فاغفر لي فغفر له إنه هو الغفور الرحيم) سورة القصص آية 16 في قصة موسى لما قتل رجلا.

فكل هذه الذنوب كانت نتيجة هوى النفس لا وسوسة الشيطان. ومن الجهل أن يظن المرء دائماً أنه عندما يقع في ذنب أو معصية أن هذا ناتج عن الشيطان ووسوسته ولكن الحقيقة أن معظم الذنوب والمعاصي التي يقترفها الإنسان هي من عمل النفس البشرية وقد قال تعالى في القرآن الكريم أن كيد الشيطان ضعيف (الذين آمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفاً) سورة النساء آية 76، والشيطان نفسه يتبرأ ممن اتّبعه يوم القيامة (وقال الشيطان لمّا قضي الأمر إن الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فأخلفتكم وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا أنفسكم ما أنا بمصرخكم وما أنتم بمصرخيّ إني كفرت بما أشركتمون من قبل إن الظالمين لهم عذاب أليم) سورة ابراهيم آية 22 . فكيف نعرف الفرق بين هوى النفس ووسوسة الشيطان؟ الشيطان يجعل الإنسان يقع في الذنب والإنسان ناسياً للذنب وعقوبته. أما إذا علم الإنسان أن هذا الذنب حرام وعليه عقاب ثم يقع في الذنب يكون هذا من هوى النفس. والشيطان يوسوس للإنسان بأي طريق في صلاته وعبادته وصيامه ويحاول أن يوقع الإنسان في الذنب بغض النظر عن الذنب لأنه يريد لعنه الله أن يعصي الإنسان ربه وحسب، أما هوى النفس فهو ما ترغب به النفس البشرية وقد يكون ذنباً واحداً متكرراً. وعليه فالإنسان عليه أن ينتبه لنفسه اولاً قبل الشيطان كما قال البوصيري (وخالف النفس والشيطان معصية).

وعلاج الشيطان الإستعاذة (وإما ينزغنّك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم* إن الذين اتقوا إذا مسّهم طائف من الشيطان تذكّروا فإذا هم مبصرون) سورة الأعراف آية 200 و201، أما علاج النفس فلا ينفع معها استعاذة لكن الذي ينفع هو العزيمة. على الإنسان أن يعقد العزم على أن يخالف ما تدعوه إليه نفسه والنفس عادة تدعو إلى أمور لا خير من وراءها لأن النفس البشرية تقدّر الأمور بغير مقدارها، والنفس تطمع ولا تشبع أو تقنع كما ورد في الحديث: لو كان لابن آدم وادياً من ذهب لتمنى اثنان ولو كان له اثنان لتمنى ثلاث ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب. والإنسان العاقل هو الذي لا يستكين لأهواء نفسه لأن النفس تنفر عادة من التكاليف ولذا يجب أن يرغم الإنسان نفسه على ما تكره حتى يصل إلى ما يحب (حفّت الجنة بالمكاره وحفّت النار بالشهوات) فكل شهوة ترضي بها النفس هي طريق إلى النار وكل شهوة يقمع النفس عنها هي طريق إلى الجنّة. ولنتذكر دائماً هذه المقولة: "نفسك إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل".

والنفس أنواع: نفس مطمئنة وهي أرقى الأنواع لأنها مطمئنة بذكر الله وعبادته وتكون مطمئنة في الآخرة (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي) سورة الفجر. ونفس لوّامة وهي التي تلوم نفسها دائماً على الذنوب والتقصير وكأن هذه النفس تقوم بعمل الرقيب والمحاسب على الأعمال والأقوال والأفعال وقد أقسم بها تعالى في القرآن الكريم (ولا أقسم بالنفس اللوامة) سورة القيامة. والنفس الأمارة بالسوء وهي من أسوأ الأنفس لأنها تأمر صاحبها بارتكاب الذنوب والمعاصي دون تورع أو خشية من الله بل على العكس تزيّن هذه النفس المعصية لصاحبها حتى يقع فيها اللهم احفظ نفوسنا وأت نفوسنا تقواها وزكّها أنت خير من زكّاها أنت وليها ومولاها.

والتطويع للنفس ضروري جداً كي يتغلب الإنسان على أهواء النفس ونوازعها والله تعالى يعين الإنسان على نفسه ولعل من أهم الأسباب التي يعين الله تعالى عباده على أنفسهم هو إخلاص النيّة لله تعالى فلو علم تعالى صدق العبد وإخلاصه لأعانه على نفسه ومقاومة إغرائها وشهواتها. اللم اجعلنا ممن أخلص النيّة لله تعالى في كل أمر واجعلنا ممن تعينهم على مقاومة هوى أنفسهم حتى نعصمها من الزلل والذنوب ومن عذاب الآخرة اللهم آمين.


أحاول قدر المستطاع أن أشرح لكم أن المس الشيطان له علاقة بالنفس والروح التى فى الجسد


أما الجسد فهو هيكل يحمل الروح والنفس ويطاوعها فى المعاصى والأثام


وبالجسد تكون الطاعات من صلاة وحج وصيام جهد جسدى وروحى


أريد من يعيننى عليكم لكي أشرح لكم ما توصلت إليه من حيث أم المس الشيطان



له ابعاد أكثر من الدخول إلى الجسد المادى المخ والمعدة والشراين وهدا خادم السحر وهدا جنى عاشق



أبعد من دالك وسوسة للروح ومس للروح من الشيطان تجعل من المريض فاقدا للعقل وهدا هو هدف الشيطان أن يفقدة مادة العقل النور الإلاهى


الدى ميزك الله به على سائر الخلق والعقل ليس مادة فى الجسد ليس دالك المخ


هو شيء له علاقة وإشراقة من الروح والنفس به تميز كل شيء وبه تؤمن بالخالق البارئ المصور


والشيطان يحاول طمس العقل وعدم سقله بالتعاليم الدينية وشكرا والسلام

عبد الرزاق 23-Aug-2008 05:36 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 195472)
يا اخى يا سيد عبد الرزاق

انا ساكون سعيدا لو انك تمتلك الحجه القويه لتقنع بها مخالفك ...وتؤيد اقوالك بنصوص واحاديث وشرح للعلماء .....ولا تكتب بالمسئله بالراى ...ولا التفسير بالراى ...

وها انت من جديد تعود لتقول معنى الروح مذا وتشرح لنا برايك ....ومن قال هذا القول !!
الله اعلم ....


اصلحنا الله واياك وارشدنا الى الحق
________________________________________
قلت لك لاأشرح من رأيي بالعكس إن مسألة المس الشيطانى



يمس بالروح التى فى الجسد وسميت بالنفس أى أن الروح داخل الجسد سمي الكل نفس الجسدوالروح تساوى نفس


(((في هديه صلى الله عليه وسلم في علاج الصرع)))





أخرجا في الصحيحين من حديث عطاء بن أبي رباح ، قال : قال ابن عباس : ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت : بلى . قال : هذه المرأة السوداء ، أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إني أصرع ، وإني أتكشف ، فادع الله لي ، فقال : " إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن شئت دعوت الله لك أن يعافيك ، فقالت : أصبر . قالت : فإني أتكشف ، فادع الله أن لا أتكشف ، فدعا لها " .

قلت : الصرع صرعان : صرع من الأرواح الخبيثة الأرضية ، وصرع من الأخلاط الرديئة . والثاني : هو الذي يتكلم فيه الأطباء في سببه وعلاجه .



وأما صرع الأرواح ، فأئمتهم وعقلاؤهم يعترفون به ، ولا يدفعونه ، ويعترفون بأن علاجه بمقابلة الأرواح الشريفة الخيرة العلوية لتلك الأرواح الشريرة الخبيثة ، فتدافع آثارها ، وتعارض أفعالها وتبطلها ، وقد نص على ذلك بقراط في بعض كتبه ، فذكر بعض علاج الصرع ، وقال : هذا إنما ينفع من الصرع الذي سببه الأخلاط والمادة . وأما الصرع الذي يكون من الأرواح ، فلا ينفع فيه هذا العلاج .

وأما جهلة الأطباء وسقطهم وسفلتهم ، ومن يعتقد بالزندقة فضيلة ، فأولئك ينكرون صرع الأرواح ، ولا يقرون بأنها تؤثر في بدن المصروع ، وليس معهم إلا الجهل ، وإلا فليس في الصناعة الطبية ما يدفع ذلك ، والحس والوجود شاهد به ، وإحالتهم ذلك على غلبة بعض الأخلاط ، هو صادق في بعض أقسامه لا في كلها .



وقدماء الأطباء كانوا يسمون هذا الصرع : المرض الإلهي ، وقالوا : إنه من الأرواح ، وأما جالينوس وغيره ، فتأولوا عليهم هذه التسمية ، وقالوا : إنما سموه بالمرض الإلهي لكون هذه العلة تحدث في الرأس ، فنضر بالجزء الإلهي الطاهر الذي مسكنه الدماغ.

وهذا التأويل نشأ لهم من جهلهم بهذه الأرواح وأحكامها ، وتأثيراتها ، وجاءت زنادقة الأطباء فلم يثبتوا إلا صرع الأخلاط وحده .

ومن له عقل ومعرفة بهذه الأرواح وتأثيراتها يضحك من جهل هؤلاء وضعف عقولهم .



وعلاج هذا النوع يكون بأمرين : أمر من جهة المصروع ، وأمر من جهة المعالج ، فالذي من جهة المصروع يكون بقوة نفسه ، وصدق توجهه إلى فاطر هذه الأرواح وبارئها ، والتعوذ الصحيح الذي قد تواطأ عليه القلب واللسان ، فإن هذا نوع محاربة ، والمحارب لا يتم له الإنتصاف من عدوه بالسلاح إلا بأمرين : أن يكون السلاح صحيحاً في نفسه جيداً ، وأن يكون الساعد قوياً ، فمتى تخلف أحدهما لم يغن السلاح كثير طائل ، فكيف إذا عدم الأمران جميعاً : يكون القلب خراباً من التوحيد ، والتوكل ، والتقوى ، والتوجه ، ولا سلاح له .

والثاني : من جهة المعالج ، بأن يكون فيه هذان الأمران أيضاً ، حتى إن من المعالجين من يكتفي بقوله : اخرج منه . أو بقول: بسم الله أو بقول لا حول ولا قوة إلا بالله ، والنبى صلى الله عليه وسلم كان يقول : " اخرج عدو الله أنا رسول الله " .

وشاهدت شيخنا يرسل إلى المصروع من يخاطب الروح التي فيه ، ويقول : قال لك الشيخ : اخرجي ، فإن هذا لا يحل لك ، فيفيق المصروع ، وربما خاطبها بنفسه ، وربما كانت الروح ماردة فيخرجها بالضرب ، فيفيق المصروع ولا يحس بألم ، وقد شاهدنا نحن وغيرنا منه ذلك مراراً .



وكان كثيراً ما يقرأ في أذن المصروع : " أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون " ( المؤمنون : 115 )

وحدثني أنه قرأها مرة في أذن المصروع ، فقالت الروح : نعم ، ومد بها صوته . قال : فأخذت له عصا ، وضربته بها في عروق عنقه حتى كلت يداي من الضرب ، ، ولم يشك الحاضرون أنه يموت لذلك الضرب . ففي أثناء الضرب قالت : أنا أحبه ، فقلت لها : هو لا يحبك ، قالت : أنا أريد أن أحج به ، فقلت لها : هو لا يريد أن يحج معك ، فقالت : أنا أدعه كرامة لك ، قال : قلت : لا ولكن طاعة لله ولرسوله ، قالت : فأنا أخرج منه ، قال : فقعد المصروع يلتفت يميناً وشمالاً ، وقال : ما جاء بي إلى حضرة الشيخ ، قالوا له : وهذا الضرب كله ؟ فقال : وعلى أي شئ يضربني الشيخ ولم أذنب ، ولم يشعر بأنه وقع به ضرب البتة .

وكان يعالج بآية الكرسي ، وكان يأمر بكثرة قراءتها المصروع ومن يعالجه بها ، وبقراءة المعوذتين .

وبالجملة فهذا النوع من الصرع ، وعلاجه لا ينكره إلا قليل الحظ من العلم والعقل والمعرفة ، وأكثر تسلط الأرواح الخبيثة على أهله تكون من جهة قلة دينهم ، وخراب قلوبهم وألسنتهم من حقائق الذكر ، والتعاويذ ، والتحصنات النبوية والايمانية ، فتلقى الروح الخبيثة الرجل أعزل لا سلاح معه ، وربما كان عرياناً فيؤثر فيه هذا .

ولو كشف الغطاء ، لرأيت أكثر النفوس البشرية صرعى هذه الأرواح الخبيثة ، وهي في أسرها وقبضتها تسوقها حيث شاءت ، ولا يمكنها الإمتناع عنها ولا مخالفتها ، وبها الصرع الأعظم الذي لا يفيق صاحبه إلا عند المفارقة والمعاينة ، فهناك يتحقق أنه كان هو المصروع حقيقة ، وبالله المستعان .



وعلاج هذا الصرع باقتران العقل الصحيح إلى الإيمان بما جاءت به الرسل ، وأن تكون الجنة والنار نصب عينيه وقبلة قلبه ، ويستحضر أهل الدنيا ، وحلول المثلات والآفات بهم ، ووقوعها خلال ديارهم كمواقع القطر ، وهم صرعى لا يفيقون ، وما أشد داء هذا الصرع ، ولكن لما عمت البلية به بحيث لا يرى إلا مصروعاً ، لم يصر مستغرباً ولا مستنكراً ، بل صار لكثرة المصروعين عين المستنكر المستغرب خلافه .

فإذا أراد الله بعبد خيراً أفاق من هذه الصرعة ، ونظر إلى أبناء الدنيا مصروعين حوله يميناً وشمالاً على اختلاف طبقاتهم ، فمنهم من أطبق به الجنون ، ومنهم من يفيق أحياناً قليلة ، ويعود إلى جنونه ، ومنهم من يفيق مرة ، ويجن أخرى ، فإذا أفاق عمل عمل أهل الإفاقة والعقل ، ثم يعاوده الصرع فيقع في التخبط

أنت تسخر منى هاوهم يتحدثون عن الأرواح الخبيثة ولمادا أنا تتهمنى حين أشرح لك أن الشيطان له علاقة بالنفس والروح ماهدا الهجوم الغير مبرر

المس الشيطان لع علاقة مع الروح والنفس والجسد لمادا نترك الروح جانبا ونتحدث عن الجسد وحده هل الجسد وحده ممكن يعيش بلا روح ونفس


نقول دخل الشيطان فى الجسد وماهو دور الروح والنفس هل الجسد له دور فى الإيمان هل فى الجسد شيء معروف إسمه العقل الدى يدهبه الشيطان حين المس


المس الشيطانى يمس الجسد والروح والنفس وحين نعالج الأمر لابد ان نعطي لكل دى حق حقه


النفس الأمارة بالسوء حتى إمرأة العزيز بسم الله الرحمن الرحيم وما أبرئ نفسى إن النفس لامارة بالسوء إلا ما رحم ربى إن ربى غفور رحيم صدق الله العظيم


نقول لها لاتقولى أن النفس من أمرتكى أنت من قام بالمعصية


كمثل (كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإِنسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ) [الحشر: 16] طباعة ارسال لصديق
التقييم العام: / 2


هل تحدث إلى الجسد أو إلى الروح والنفس هل رأيت الشيطان هل سمعته يقول لك شيء هدا هو الجسد مادة رِؤ ية ولمس وحس أما الروح والنفس شيء آخر


هى من يوسوس لها الشيطان الروح والنفس التى فى الجسد والسلام
وتقول أشرح من عقلى سبحان الله



والسلام

عبد الرزاق 23-Aug-2008 08:11 PM
________________________________________
حين قرأت العنوان ضننت أن الأخ الباحث جاء بالجديد وكنت أعرف أنى أنا المقصود



وكنت حائر هل أدخل معهم فى الحوار أم أنسحب وأكون من المتفرجين



العنوان هو إلى من ينكر الدخول للجن فى الجسد ويخالف الإجماع كان علي أن أناقشكم من خلال العنوان هل هناك حقا إجماع عن الدخول للجن



حسب بحثى المتواضع وجدت رجل واحد هو من توسع وقال عن الدخول وتبعه الكثير وكل من ناقشته جائك بكلام هدا العالم رحمه الله



أما الإجماع على هده القضية لم أجدها رغم انى بحثت فى أمهات الكتب
هدا مقطع من الحوار مع د جمال



http://www.aljazeera.net/channel/arc...rchiveId=90900
ماهر عبد الله: لأ، بس يعني تسمح لي كونك ذكرت ابن تيمية يعني كنا طبعاً لابد أن نأتي على ذكره، ابن تيمية وقد مات فتقييمه أسهل يعني مات من.. من فترة وكتب الكثير من العلماء، ابن تيمية اشتهر.. اشتُهر عنه بأنه من المحققين في الحديث فيعني هو ينتمي إلى الفقهاء وإلى المحدثين، ابن تيمية اشتُهر عنه أنه فيلسوف، ورد على أهل الفلسفة بعد ما درس ونظر وتمعن في.. في علوم الفلاسفة، ابن تيمية درس علوم الكلام وكان من أمهر من اشتغل بعلم الكلام، بكلام آخر رجل أتقن فنون النقل وأتقن فنون العقل، كيف انطلت عليه –لو جاريناك فيما تقول- كيف تنطلي عليه بدعة بهذا الحجم ليس فقط ليقبلها ولكن ليصبح أكبر من.. من أشاعها في الأمة على اعتبار إنه أغلب الذين يؤمنون بقضية التلبس هم بطريقة أو بأخرى من تلاميذ ابن تيمية؟

د.جمال أبو حسان: أولاً، هذه القضية وإن كانت مقدماتها يمكن أن يُناقش في بعضها إلا أنه ابن تيمية –رحمه الله- ليس معصوماً، فالعصمة لم يجعلها الله –تعالى- إلا للأنبياء، وهذا الرجل الحقيقة انتشرت هذه القضية في نفسه وكان بعض الصالحين يأتي إليه ويقول إنا نفعل كذا وكذا وكان يصدقهم فتحولت هذه القضية في زمان ابن تيمية من موروثات شعبية إلى قضية دينية صار الناس يحاكم بعضهم بعضاً بناء على هذه القضية وهنا مكمن الخطورة، ليست القضية في أن ابن تيمية عالم محقق أو ليس محققاً لا تنطلي عليه القضية أو تنطلي عليه، القضية حدثت، الرجل وثق بأخبار من نقل إليه هذه القصص المليئة بالخرافة والدجل وهو لم يستطع أو لم يرد أن يكذِّب هؤلاء بسبب ثقته بهم، فصار، الذي صار القضية هي هكذا، ليست القضية مبنية على أنه هذا رجل محقق لا يقول إلا حقاً فإذن نحن نثبت له العصمة وهذا لم يقل به.. وهذه لم يقل به أحد من المسلمين أصلاً.

وحقا من قال بهده القضية إلا إبن تيمية رحمة الله عليه



وتبعه جمهور كبير



والأن أسألكم هل الشيطان يدخل إلى الجسد وحده أم إلى الجسد والر وح



تقولون يدخل فى الجسد طيب إدا الجسد روح وجسد تتحدثون عن الجسد من عروق وقلب ومخ ومعدة وتريدون أن تشرحوا لنا أن الشيطان هكدا فى العروق ونسيتم الروح وأهميتها


والنفس وتركيبتها فى الجسد ودورها أريد منكم شرح عن هدا المخلوق حين يدخل إلى الجسد ماهو دور الروح والنفس هنا ولا تقول لى الروح من أمر ربي


نعم لكن هدا المخلوق دخل الجسد المادى هل الروح خرجت وتركته هو أم هى موجودة


حين دخوله وليس لها دور هو يعبث أريد تفسيرا وشكرا


لقد تحدث عن الروح علماء وعن النفس علماء كثر


ولنا عودة إن مسألة المس لها علاقة بكل شيء القلب الروحى والإيمان والبصيرة والعقل


والروح والنفس لابد من شرح جميع هده الجزيئيات للخروج بنتيجة

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:36 AM
عبد الرزاق 23-Aug-2008 09:12 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 195476)
لا اعرف مثلا ....علاقه الايه والروح فى ما هو اصل الموضوع .... طبعا الروح ذكرت فى القران باكثر من عشرون موقع ...........واغلب معناها كما قال العلماء هو جبريل عليه السلام .... واما فى الموضع الذى اوردته فانظر ماذا تقول امهات التفسير ..... يعني تعالى ذكره بقوله: { وكَذلكَ أوْحَيْنا إلَيْكَ رُوحاً مِنْ أمْرِنا } وكما كنا نوحي في سائر رسلنا، كذلك أوحينا إليك يا محمد هذا القرآن، روحاً من أمرنا: يقول: وحياً ورحمة من أمرنا. واختلف أهل التأويل في معنى الروح في هذا الموضع، فقال بعضهم: عنى به الرحمة. ذكر من قال ذلك: حدثنا ابن عبد الأعلى، قال: ثنا محمد بن ثور، عن معمر، عن قتادة، عن الحسن في قوله: { رُوحاً مِنْ أمْرِنا } قال: رحمة من أمرنا. وقال آخرون: معناه: وحياً من أمرنا. ذكر من قال ذلك: حدثنا محمد، قال: ثنا أحمد، قال: ثنا أسباط، عن السديّ، في قوله: { وكَذلكَ أوْحَيْنا إلَيْكَ رُوحاً مِنْ أمْرِنا } قال: وحياً من أمرنا وبكل الاحوال اخى الكريم ...انه ليس من الحكمه اقران موضوع الروح بالامر لانه ببساطه الروح من امر الله ...لا يقدر عليها وعلى كنهها انس ولا جن ..... {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85 والله اعلى واعلم
________________________________________
نعم الروح من أمرى ربي وما أوتيتم من العلم إلا قليلا نناقش بدالك القليل




نعم الروح خارجة عن الجسد أمرها عند الله لانعلم شيء عنها أما مع الجسد نعم يجوز لنا الخود فيها لأنها المحرك والحياة


نقول ما تحدث به الشرع أن الله خلق الجسد وزرع فيه روح وأصبح بإدن الله نفس سوى



أما أن نسكت ولا نناقش أمر الروح التى فى الجسد والتى هى ألأن نفس كيف نحلل أمر المس



السؤال:

هل توجد طريقة للتفريق بين الوسوسة التي من الشيطان وتلك التي من النفس ؟ وهل يمكن أن نعرف أيّاً منهما يأتي من الآخر ؟ وإذا كانت الوسوسة من النفس : فهل سيعاقب عليها الفرد حتى وإن كان يرفضها ؟.


الجواب:

الحمد لله

أولاً :

الوسواس الذي يصيب الإنسان ليس كله على درجة واحدة ، من حيث المرضية ، ومن حيث المصدر والأثر .

فالوسواس الذي يدعو الإنسان لسماع المحرمات أو رؤيتها أو اقتراف الفواحش وتزيينها له : له ثلاثة مصادر : النفس – وهي الأمَّارة بالسوء - ، وشياطين الجن ، وشياطين الإنس .

قال تعالى – في بيان المصدر الأول وهي النفس - : ( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ ) ق/16 .

وقال تعالى – في بيان المصدر الثاني وهم شياطين الجن - : ( فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشّيْطَانُ قَالَ يَآدَمُ هَلْ أَدُلّكَ عَلَىَ شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لاّ يَبْلَىَ ) طه/120 .

وقال تعالى – في بيان المصدر الثالث وهم شياطين الإنس - : ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبّ النّاسِ . مَلِكِ النّاسِ . إِلَهِ النّاسِ . مِن شَرّ الْوَسْوَاسِ الْخَنّاسِ . الّذِى يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النّاسِ . مِنَ الْجِنّةِ وَالنّاسِ ) سورة الناس .

أي أن هذه الوساوس تكون من الجن ومن بني آدم .

انظر السؤال (59931) .


هناك من أصيبة بنوبة مثل المس من خلال وسوسة شيطان من الإنس يفقده صوابه ويمرض ويغمى عليه من فعل الإنس ووسوسته وإتهامه بالباطل أو ظلمه



ووكدالك من وسوسته من نفسه تؤدى به إلى الإنتحار



فالمس ليس مقصورا على دخول أو خروج هناك عدة إشكالات عديدة جدا


مشاكل إجتماعية من مرض وفراق حبيب ووفاة قريب وطلاق وعنوسة وفقر معوز



وجهل وسحر وفكرة خاطئة كل هده وفهم قاصر عن عالم الجن



وعين وضنون مثل أن الإنسان مسحور وهو غير دالك ولنا عودة

الجنلوجيا 23-Aug-2008 09:57 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 195498)
حين قرأت العنوان ضننت أن الأخ الباحث جاء بالجديد وكنت أعرف أنى أنا المقصود



وكنت حائر هل أدخل معهم فى الحوار أم أنسحب وأكون من المتفرجين



العنوان هو إلى من ينكر الدخول للجن فى الجسد ويخالف الإجماع كان علي أن أناقشكم من خلال العنوان هل هناك حقا إجماع عن الدخول للجن



حسب بحثى المتواضع وجدت رجل واحد هو من توسع وقال عن الدخول وتبعه الكثير وكل من ناقشته جائك بكلام هدا العالم رحمه الله



أما الإجماع على هده القضية لم أجدها رغم انى بحثت فى أمهات الكتب
هدا مقطع من الحوار مع د جمال



http://www.aljazeera.net/channel/arc...rchiveId=90900
ماهر عبد الله: لأ، بس يعني تسمح لي كونك ذكرت ابن تيمية يعني كنا طبعاً لابد أن نأتي على ذكره، ابن تيمية وقد مات فتقييمه أسهل يعني مات من.. من فترة وكتب الكثير من العلماء، ابن تيمية اشتهر.. اشتُهر عنه بأنه من المحققين في الحديث فيعني هو ينتمي إلى الفقهاء وإلى المحدثين، ابن تيمية اشتُهر عنه أنه فيلسوف، ورد على أهل الفلسفة بعد ما درس ونظر وتمعن في.. في علوم الفلاسفة، ابن تيمية درس علوم الكلام وكان من أمهر من اشتغل بعلم الكلام، بكلام آخر رجل أتقن فنون النقل وأتقن فنون العقل، كيف انطلت عليه –لو جاريناك فيما تقول- كيف تنطلي عليه بدعة بهذا الحجم ليس فقط ليقبلها ولكن ليصبح أكبر من.. من أشاعها في الأمة على اعتبار إنه أغلب الذين يؤمنون بقضية التلبس هم بطريقة أو بأخرى من تلاميذ ابن تيمية؟

د.جمال أبو حسان: أولاً، هذه القضية وإن كانت مقدماتها يمكن أن يُناقش في بعضها إلا أنه ابن تيمية –رحمه الله- ليس معصوماً، فالعصمة لم يجعلها الله –تعالى- إلا للأنبياء، وهذا الرجل الحقيقة انتشرت هذه القضية في نفسه وكان بعض الصالحين يأتي إليه ويقول إنا نفعل كذا وكذا وكان يصدقهم فتحولت هذه القضية في زمان ابن تيمية من موروثات شعبية إلى قضية دينية صار الناس يحاكم بعضهم بعضاً بناء على هذه القضية وهنا مكمن الخطورة، ليست القضية في أن ابن تيمية عالم محقق أو ليس محققاً لا تنطلي عليه القضية أو تنطلي عليه، القضية حدثت، الرجل وثق بأخبار من نقل إليه هذه القصص المليئة بالخرافة والدجل وهو لم يستطع أو لم يرد أن يكذِّب هؤلاء بسبب ثقته بهم، فصار، الذي صار القضية هي هكذا، ليست القضية مبنية على أنه هذا رجل محقق لا يقول إلا حقاً فإذن نحن نثبت له العصمة وهذا لم يقل به.. وهذه لم يقل به أحد من المسلمين أصلاً.

وحقا من قال بهده القضية إلا إبن تيمية رحمة الله عليه



وتبعه جمهور كبير



والأن أسألكم هل الشيطان يدخل إلى الجسد وحده أم إلى الجسد والر وح



تقولون يدخل فى الجسد طيب إدا الجسد روح وجسد تتحدثون عن الجسد من عروق وقلب ومخ ومعدة وتريدون أن تشرحوا لنا أن الشيطان هكدا فى العروق ونسيتم الروح وأهميتها


والنفس وتركيبتها فى الجسد ودورها أريد منكم شرح عن هدا المخلوق حين يدخل إلى الجسد ماهو دور الروح والنفس هنا ولا تقول لى الروح من أمر ربي


نعم لكن هدا المخلوق دخل الجسد المادى هل الروح خرجت وتركته هو أم هى موجودة


حين دخوله وليس لها دور هو يعبث أريد تفسيرا وشكرا


لقد تحدث عن الروح علماء وعن النفس علماء كثر


ولنا عودة إن مسألة المس لها علاقة بكل شيء القلب الروحى والإيمان والبصيرة والعقل


والروح والنفس لابد من شرح جميع هده الجزيئيات للخروج بنتيجة
________________________________________

أخي الكريم عبد الرزاق سوف أحاول أن أشرح لك وجهة نظري المتواضعة بعد قراءة ما تفضلتم به:

هناك مشكل يقع فيه الكثير من الناس وهو عدم ضبط المصطلحات...
كما بدأ الحوار بيننا حول ضرورة التفريق (من الناحية المنهجية) بين كلمة "مس" وكممة "تلبس" - بين كلمة "جن" وكلمة "شيطان" ...
القرآن الكريم دقيق جدا (وهذا هو ما جعله يتحدى فطاحل اللغة) في اختيار الكلمات وفي دقة ما تنطوي عليه من أسرار...

من هذا المنطلق أرى أن مشكلة البعض تنحصر في عدم التفريق بين كلمتي : الروح والنفس

نحن متفقون ولا أحد يمكن أن ينفي هذه القاعدة الأساسية في التكوين: الانسان = روح + نفس + جسد

هذه الأجزاء الثلاثة(الروح الجسد والنفس) لا يمكن الفصل بينها فهي مرتبطة ارتباطا وثيقا إذا اختل جزء تداعت باقي الاجزاء

مثلا لا يمكن أن نجد جسد بدون روح كما أننا لا يمكن أن نجد جسدا بدون نفس كما أننا لا نجد روحا بدون جسد أو روحا بدون نفس أو نفسا بدون روح...

الانسان هو هذه الثلاثة مع بعضها انفصالها يعني فناؤها وانتهاؤها من عالم الشهادة
ورجوعها إلى عالم الغيب ولا يكون ذلك إلا بالموت (انقطاع التيار الكهربائي)

الروح أخي الكريم لها عدة معاني من بينها جبريل عليه السلام ومن بينها القرآن الكريم....
الروح هي بمثابة النور أو الكهرباء المتصلة بالأجهزة

النفس أيضا لها عدة معاني من بينها معنى الروح في بعض الأحاديث
والنفس تعني أيضا الانسان أو الذات الأنسانية بأكملها (النفس بالنفس) يعني من قتل إنسان يقتل إنسان ولها عدة معاني أخرى من بينها الدم (كل نفس سائلة)...
السياق هو ما يحدد معنى الكلمة ولا يمكن أن نأخذ معنى واحدا ونصلقه في مكان آخر
لكل مقام مقال ولكل حديث استشهاد
وقد أفردنا لهذا الموضوع رابط خاص لمن يريد المزيد والمناقشة حول مفهوم النفس

وحتى أكون أكثر وضوحا سوف أعطي مثالا قد تسمعونه لأول مرة على صفحات هذا المنتدى المبارك حتى يفهم القارئ هذا الارتباط (وهو موضوع أعمل عليه منذ مدة)


سوف أضرب مثلا أشبه فيه الانسان بالحاسوب

جهاز الحاسوب يتكون من أجزاء متباية : هارد وور وسوفت وور

يعني هناك أجهزة من ناحية : الشاشة والقرص الصلب والأسلاك والخيوط وولوحة المفاتيح ...
وهناك برامج: مختلفة وويندوز ، الأوفيس، الانتفيروس...وبرامج أخرى لها اختصاصات متعددة...
وهناك الكهرباء التي تشغل هذا النظام

الانسان أيضا مكون من هارد وور وسوفت وور

الهارد وور الانساني هو الجسد بما فيه من مكونات المتعددة
السوفت وور الانساني هو البرامج التي تشغل هذا الجسد وهو ما يطلق عليه النفس
الروح هي الكهرباء إذا غابت توقف الجهاز عن العمل

الآن أخي عبد الرزاق هل يمكن أن نفصل بين هذه المكونات الثلاث؟ لا طبعا
هل هناك ارتباط بين البرامج والأجهزة؟ طبعا بدون هذه البارمج لا يمكنها أن تعمل

هل تؤثر البرامج في الأجهزة : إذا كان هناك خلل في نظام التشغيل ويندوز هل يعمل الكمبيوتر

كذلك النفس إذا وقع لها خلل تؤثر في الجسد فيعطل جزء منه

ما دور الشيطان:
الشيطان يعمل كبرنامج مضاد للبرنامج الأصلي الذي ركب في الانسان (البرنامج النفسي) وهو ما يطلق عليه الفطرة (فطرة الله) هذا هو البرنامج الأصلي الموقع

كما أن للكمبيوتر برامج مضادة لتشغيل أنظمته (الفيروسات) فإن النفس لها برنامج مضاد هو الشيطان

هل يؤدي فيروس (الذي هو في الأصل برنامج) إلى تعطيل الكمبيوتر أو إحدى جزئياته؟ نعم
هل يؤدي الشيطان (الذي هو برنامج : أفكار وخطرات..) إلى تعطيل عمل النفس وبالتالي تعطيل أحد أجزاء الجسد بالطبع نعم ولا مانع عقال ولا شرعا

تعطيل برنامج النفس (إقناعها بشيء غير موجود أو لخبطة سيرها وتشكيكها..) يؤدي إلى تعطيل في العقل وهذا التعطيل يؤدي إلى تعطيل في العضو المرتبط بالبرنامج المتأثر...

ماذا نصنع في حالة عطل في الكمبيوتر في حال دخول فيروس( برنامج خاص لتدمير معطيات) عليتل أن نستعين ببرنامج مضاد antivirus يصلح الخلل ويصلح المعلومات النظامية المتضررة

ماذا نفعل حينا يقع خلل لإنسان خلل متعلق بالنفس وبالبرنامج ؟ نستعمل برنامجا مضادا هو الرقية الشرعية وتصحيح المفاهيم عند هذا المريض بإقناعه أنه يتوهم أو أنه يكذب
...





اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 195498)


والأن أسألكم هل الشيطان يدخل إلى الجسد وحده أم إلى الجسد والر وح



تقولون يدخل فى الجسد طيب إدا الجسد روح وجسد تتحدثون عن الجسد من عروق وقلب ومخ ومعدة وتريدون أن تشرحوا لنا أن الشيطان هكدا فى العروق ونسيتم الروح وأهميتها


والنفس وتركيبتها فى الجسد ودورها أريد منكم شرح عن هدا المخلوق حين يدخل إلى الجسد ماهو دور الروح والنفس هنا ولا تقول لى الروح من أمر ربي


نعم لكن هدا المخلوق دخل الجسد المادى هل الروح خرجت وتركته هو أم هى موجودة


حين دخوله وليس لها دور هو يعبث أريد تفسيرا وشكرا
________________________________________
هل يدخل الفيروس إلى الكمبيوتر أم إلى أنظمة التشغيل أم إلى الكهرباء المشغلة؟
حينما يدخل الفيروس هل البرامج المشغلة تترك الجهاز ؟

الجواب يدخل الفيروس عن طريق إحدى الأجهزة عبر النت أو عبر قرص مدمج ويصل بعدها إلى أنظمة التشغيل (سوفت وور) ويخربها ويحدث فيها خللا قد يؤدي إلى إيقاف تشغيل الكمبيوتر ككل

نفس الشيء بالنسبة اللشيطان يدخل عن طريق الأنف أو الفم(عند التثاؤب) ثم تكون وجته إلى أنظمة التشغيل (النفس) فيصل من خلالها إلى الجزء المراد تخريبه ثم يتأثر الجسد بهذا التخريب فيتخبط في القول أو الفعل أو يتعطل عضو من الأعضاء....

هنا يأتي دور العلاج الذي قد يكون عن طريق الطب الجسدي (لكن الطب يعجز في بعض الأحيان لأن المشكلة ليست عضوية في الهاردوور) فيلتجئ أهل المريض إلى طبيب نفسي لتسليط الضوء على البنامج(السوفت وور) (ربما لا يكون عنده البرنامج الاصلي المناسب للعطل فلا يفلح هو أيضا) ويلتجئ المريض إلى مشعوذ (يحدث له خللا في البنامج أو يعطيه مواد تفسد حتى أعضاء الجسد ) قد يلتجئ إلى راق مؤمن يعالجه بالأنتيفيروس الصحيح (الرقية الشرعية) أو يرقي نفسه بنفسه ويصحح إيمانه ويتبع سبل السلام (البرنامج الرباني المتمثل في القرآن والسنة وهدي المصطفى ...

والله أعلم

فيكون الشفاء من المنان مبدع كل شيء سبحانه

عبد الرزاق 23-Aug-2008 10:34 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195506)
أخي الكريم عبد الرزاق سوف أحاول أن أشرح لك وجهة نظري المتواضعة بعد قراءة ما تفضلتم به: هناك مشكل يقع فيه الكثير من الناس وهو عدم ضبط المصطلحات... كما بدأ الحوار بيننا حول ضرورة التفريق (من الناحية المنهجية) بين كلمة "مس" وكممة "تلبس" - بين كلمة "جن" وكلمة "شيطان" ... القرآن الكريم دقيق جدا (وهذا هو ما جعله يتحدى فطاحل اللغة) في اختيار الكلمات وفي دقة ما تنطوي عليه من أسرار... من هذا المنطلق أرى أن مشكلة البعض تنحصر في عدم التفريق بين كلمتي : الروح والنفس نحن متفقون ولا أحد يمكن أن ينفي هذه القاعدة الأساسية في التكوين: الانسان = روح + نفس + جسد هذه الأجزاء الثلاثة(الروح الجسد والنفس) لا يمكن الفصل بينها فهي مرتبطة ارتباطا وثيقا إذا اختل جزء تداعت باقي الاجزاء مثلا لا يمكن أن نجد جسد بدون روح كما أننا لا يمكن أن نجد جسدا بدون نفس كما أننا لا نجد روحا بدون جسد أو روحا بدون نفس أو نفسا بدون روح... الانسان هو هذه الثلاثة مع بعضها انفصالها يعني فناؤها وانتهاؤها من عالم الشهادة ورجوعها إلى عالم الغيب ولا يكون ذلك إلا بالموت (انقطاع التيار الكهربائي) الروح أخي الكريم لها عدة معاني من بينها جبريل عليه السلام ومن بينها القرآن الكريم.... الروح هي بمثابة النور أو الكهرباء المتصلة بالأجهزة النفس أيضا لها عدة معاني من بينها معنى الروح في بعض الأحاديث والنفس تعني أيضا الانسان أو الذات الأنسانية بأكملها (النفس بالنفس) يعني من قتل إنسان يقتل إنسان ولها عدة معاني أخرى من بينها الدم (كل نفس سائلة)... السياق هو ما يحدد معنى الكلمة ولا يمكن أن نأخذ معنى واحدا ونصلقه في مكان آخر لكل مقام مقال ولكل حديث استشهاد وقد أفردنا لهذا الموضوع رابط خاص لمن يريد المزيد والمناقشة حول مفهوم النفس وحتى أكون أكثر وضوحا سوف أعطي مثالا قد تسمعونه لأول مرة على صفحات هذا المنتدى المبارك حتى يفهم القارئ هذا الارتباط (وهو موضوع أعمل عليه منذ مدة) سوف أضرب مثلا أشبه فيه الانسان بالحاسوب جهاز الحاسوب يتكون من أجزاء متباية : هارد وور وسوفت وور يعني هناك أجهزة من ناحية : الشاشة والقرص الصلب والأسلاك والخيوط وولوحة المفاتيح ... وهناك برامج: مختلفة وويندوز ، الأوفيس، الانتفيروس...وبرامج أخرى لها اختصاصات متعددة... وهناك الكهرباء التي تشغل هذا النظام الانسان أيضا مكون من هارد وور وسوفت وور الهارد وور الانساني هو الجسد بما فيه من مكونات المتعددة السوفت وور الانساني هو البرامج التي تشغل هذا الجسد وهو ما يطلق عليه النفس الروح هي الكهرباء إذا غابت توقف الجهاز عن العمل الآن أخي عبد الرزاق هل يمكن أن نفصل بين هذه المكونات الثلاث؟ لا طبعا هل هناك ارتباط بين البرامج والأجهزة؟ طبعا بدون هذه البارمج لا يمكنها أن تعمل هل تؤثر البرامج في الأجهزة : إذا كان هناك خلل في نظام التشغيل ويندوز هل يعمل الكمبيوتر كذلك النفس إذا وقع لها خلل تؤثر في الجسد فيعطل جزء منه ما دور الشيطان: الشيطان يعمل كبرنامج مضاد للبرنامج الأصلي الذي ركب في الانسان (البرنامج النفسي) وهو ما يطلق عليه الفطرة (فطرة الله) هذا هو البرنامج الأصلي الموقع كما أن للكمبيوتر برامج مضادة لتشغيل أنظمته (الفيروسات) فإن النفس لها برنامج مضاد هو الشيطان هل يؤدي فيروس (الذي هو في الأصل برنامج) إلى تعطيل الكمبيوتر أو إحدى جزئياته؟ نعم هل يؤدي الشيطان (الذي هو برنامج : أفكار وخطرات..) إلى تعطيل عمل النفس وبالتالي تعطيل أحد أجزاء الجسد بالطبع نعم ولا مانع عقال ولا شرعا تعطيل برنامج النفس (إقناعها بشيء غير موجود أو لخبطة سيرها وتشكيكها..) يؤدي إلى تعطيل في العقل وهذا التعطيل يؤدي إلى تعطيل في العضو المرتبط بالبرنامج المتأثر... ماذا نصنع في حالة عطل في الكمبيوتر في حال دخول فيروس( برنامج خاص لتدمير معطيات) عليتل أن نستعين ببرنامج مضاد antivirus يصلح الخلل ويصلح المعلومات النظامية المتضررة ماذا نفعل حينا يقع خلل لإنسان خلل متعلق بالنفس وبالبرنامج ؟ نستعمل برنامجا مضادا هو الرقية الشرعية وتصحيح المفاهيم عند هذا المريض بإقناعه أنه يتوهم أو أنه يكذب ... هل يدخل الفيروس إلى الكمبيوتر إم إلى أنظمة التشغيل أم إلى الكهرباء المشغلة؟ الجواب يدخل عن طريق إحدى الأجهزة عبر النت أو عبر قرص مدمج ويصل بعدها إلى أنظمة التشغيل ويخربها ويحدث فيها خللا قد يؤدي إلى إيقاف تشغيل الكمبيوتر ككل نفس الشيء بالنسبة اللشيطان يدخل عن طريق الأنف أو الفم(عند التثاؤب) ثم تكون وجته إلى أنظمة التشغيل (النفس) فيصل من خلالها إلى الجزء المراد تخريبه ثم يتأثر الجسد بهذا التخريب فيتخبط في القول أو الفعل أو يكرر حركة ما أو يستفرغ ما بداخله أو .... هنا يأتي دور العلاج الذي قد يكون عن طريق الطب الجسدي (يعجز في بعض الأحيان لأن المشكلة ليست في الهاردوور) فيلتجئإلى طبيب نفسي (السوفت وور (ربما لا يكون عنده البنرمج الاصلي فلا يفلح هو أيضا) ويلتجئ المريض إلى راق مؤمن يعالجه بالأنتيفيروس الصحيح (الرقية الشرعية) فيكون الشفاء من المنان مبدع كل شيء سبحانه
________________________________________



تقول يدخل من خلال الأنف وحددث المكان الأنف هدا مخالف لكلام الله الدىيقول يوسوس فى الصدر


حدد المكان الصدر هده الوسوسة سمومه وليس هو



ولكن الجسد لاعلاقة له به لامن الأنف لا من الفم الشيطان ينفد إلى النفس الخلق التانى للجسد


أصورها هالة كهرومغناطسية تحيط بالجسد هى المحرك مثل شحنة كهربائية لكي أقربها إلى دهنك بما أنك تتحدث علمى



ألة تعمل بالكهرباء الجسد يعمل بالروح وتنبث منه النفس ثلان عناصر لهدا المخلوق



هى الكائن الإنسانى الجسد مادة ملموسة ومعروفة كم من عظم كم من عروق مدروسة


أما الروح والنفس ليست مدروسة علميما


ومن هنا جاء الإعجاز العلمى من القرآن هناك الفؤاد هناك العقل هناك المنام كيف نحلم



كيف نحب كيف نكره هدا لاعلاقة له بالجسد المادى ولكن له علاقة بالروح والنفس



والشيطان يعرف مصدر الإيمان جهاز مناعة يدهب إليه ليدمره مثل فيروز السيدا


القلب العقل الفؤاد الروح النفس هده العناصر المهمة المكونة لللإيمان والكفر



هى من ينفد إليها الشيطان ويسبب لها الخراب لأنه يعرف معنى الروح



لكن الدى غاب عن الأدهان أن الروح خارج الجسد تسمى روح وداخل الجسد تسمى نفس



والشيطان حربه مع النفس أي الروح داخل الجسد


وحتى الأن لانعرف عن الشيطان هل هو روح وجسد أم روح بلاجسد



وكيف ينفد إلى النفس روح مع الروح أى النفس البشرية



(وفي أنفسكم أفلا تبصرون).
النفس هي خلاصة الإنسان، وهي ملك لخالقها، ومن صنعه، هو ـ سبحانه وتعالى ـ الأعلم بها، ولا يكلفها إلا وسعها، وهي ـ في نفس الوقت ـ الشغل الشاغل (الرئيسي) والقضية الأولى لكل عاقل ـ وما دون العاقل من العجماوات ـ وهذا الاهتمام نابع من الحب الفطري للنفس والذي بدونه لا يوجد للحياة معنى. إن اهتمام كل فرد بنفسه صفة تسيطر على غالبية البشر، فحب النفس حبلى، للحفاظ عليها لأن النفس هي أول محاور الرؤية ومركز التفكير ونقطة بداية الشعور، وضياع النفس يعني ضياع المعاني واضطراب الأشياء واختلال التوازن والموازين العقلية.
وحين نتأمل النفس ـ كما دعانا ربنا ـ سنجد أن جوهر النفس هو العقل، وحين يغيب العقل تنكمش النفس وتتجمد. ويتعذر الإحساس بأي شيء بدون العقل، والشعور بالسعادة أو بالشقاء يكون عن طريق العقل. والمعرفة مستحيلة بدون العقل، وأفضل وأنفع المعرفة ـ على الإطلاق ـ هي معرفة العقل لخالقه، ثم معرفة المرء نفسه، فلا يمكن معرفة النفس بدون معرفة خالقها ومراحل خلقها وغايتها.
ومن فضل الله أن ما يدور بداخل النفس (في عقلها) لا يمكن أن يطلع على حقيقته مخلوق، فلو إطلع الناس على ما يدور بعقلك لتغيرت نظرتهم إليك وصعب تعاملك معهم وتعاملهم معك.
والنفس أساساً روح (لا مادة)، والجسد بمثابة أداة (أو مركبة) مؤقتة والعقل هو القائد، ولهذه المركبة أصبح من الشائع والمألوف أن يركب لها قطع غيار بشرية كالكلي، وصناعية كالقلب الصناعي، وربما قريباً تستخدم القطع الحيوانية، وعمليات تركيب قطع الغيار هذه هي مجرد وسائل قدرها العليم الخبير لتستوفي كل نفس أجلها المحدد في كتاب الله يوم خلق الخلق. ونظراً لعلاقة النفس بالروح فيستحيل فهم ما يتيسر عن النفس بدون استحضار ما نزل من لدن العزيز الحكيم.
حب النفس:

الجنلوجيا 23-Aug-2008 11:11 PM
________________________________________
يقول الله عز و جل: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85
ويسألك الكفار عن حقيقة الروح تعنتًا، فأجبهم بأن حقيقة الروح وأحوالها من الأمور التي استأثر الله بعلمها، وما أُعطيتم أنتم وجميع الناس من العلم إلا شيئًا قليلا.[التفسير الميسر]...

بداية القول بأن هناك تشبيه بين النفس و الروح..يحتاج إلى دليل يثبت مسألة التشابه...فإذا كان الله عز و جل استأثر بتعريف الروح...فكيف نشبهها بالنفس التي لم ترد أية إشارة في القرآن لهذا التشبيه...

لذلك فالإنسان باعتباره من بني آدم فهو أولا من مادة...يقول الحق عز و جل: {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ وَبَدَأَ خَلْقَ الْإِنسَانِ مِن طِينٍ }السجدة7
الله الذي أحكم خلق كل شيء, وبدأ خَلْقَ الإنسان, وهو آدم عليه السلام من طين.
وفي آية أخرى يقول الله جل و علا: {إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ }ص71
اذكر لهم -أيها الرسول- : حين قال ربك للملائكة: إني خالق بشرًا من طين.

ثم نفخ الله عز و جل من روحه في هذا المخلوق من طين...يقول الله عز و جل: {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُواْ لَهُ سَاجِدِينَ }الحجر29
فإذا سوَّيته وأكملت صورته ونفخت فيه الروح, فخُرُّوا له ساجدين سجود تحية وتكريم, لا سجود عبادة.
و في آية أخرى: {فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }ص72
فإذا سوَّيت جسده وخلقه ونفخت فيه الروح، فدبت فيه الحياة, فاسجدوا له سجود تحية وإكرام, لا سجود عبادة وتعظيم؛ فالعبادة لا تكون إلا لله وحده. وقد حرَّم الله في شريعة الإسلام السجود للتحية.

فالإنسان عنصران ...عنصر مادي و عنصر روحي...و المادي يمكن تتبع أثره و قياسه و تحليله إلى غير ذلك...أما العنصر الروحي...فهو العنصر الذي استأثر به الله عز و جل...حتى يظل الإنسان مهما أوتي من علم عاجز عن بلوغ الحقيقة بشكل كلي و شمولي...لأن الله عز و جل قبل أن يخلق الإنسان كان قد خلق الملائكة و من بينهم الشيطان...و هو العليم بكل شيء...العليم بما مضي و ما هو كائن و ما سيكون...فالشيطان خلقه الله عز و جل كمنافس للإنسان من اجل اختبار هذا الأخير في مجال الإيمان و العمل و مجال الصبر و التبات على الحق...

فالسؤال الذي يجب الحسم فيه بداية هل الروح هي النفس[ و المقصود هنا بالروح التي لها علاقة بالإنسان، و ليست تلك التي لها علاقة بالملائكة أو الجن أو باقي المخلوقات]؟ أم أن النفس شيء آخر تتعايش مع الروح في قالب واحد هو الجسد؟ وهل تأخذ النفس مكان الروح؟ و هل العكس صحيح؟

إذا كانت الروح قد حسم أمرها الله عز و جل في الآية السابقة الذكر...فماذا عن النفس؟
يقول الله عز و جل: {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ }يوسف53...قالت امرأة العزيز: وما أزكي نفسي ولا أبرئها, إن النفس لكثيرة الأمر لصاحبها بعمل المعاصي طلبا لملذاتها, إلا مَن عصمه الله. إن الله غفور لذنوب مَن تاب مِن عباده, رحيم بهم.

{وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ }القيامة2وأقسم بالنفس المؤمنة التقية التي تلوم صاحبها على ترك الطاعات وفِعْل الموبقات، أن الناس يبعثون.
{يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ }الفجر27يا أيتها النفس المطمئنة إلى ذِكر الله والإيمان به, وبما أعدَّه من النعيم للمؤمنين,

فالنفس نوعان:آمرة بالسوء...أو نفس لوامة...و هذه الأخيرة تلحق بها النفس المطمئنة...
1- النفس الأمارة بالسوء...
2- النفس اللوامة...

عبد الرزاق 24-Aug-2008 12:24 AM
________________________________________
نعم الروح فى الجسد هى النفس والقرآن من حدد لها هدا الإسم بعد أن تتحد الروح مع الجسد تصبح نفسا




وهآنت تجيب بهده المقولة عن الخطأ الدى وقعتم فيه



فالإنسان عنصران ...عنصر مادي و عنصر روحي...و المادي يمكن تتبع أثره و قياسه و تحليله إلى غير ذلك...أما العنصر الروحي...فهو العنصر الذي استأثر به الله عز و جل...حتى يظل الإنسان مهما أوتي من علم عاجز عن بلوغ الحقيقة بشكل كلي و شمولي...لأن الله عز و جل قبل أن يخلق الإنسان كان قد خلق الملائكة و من بينهم الشيطان...و هو العليم بكل شيء...العليم بما مضي و ما هو كائن و ما سيكون...فالشيطان خلقه الله عز و جل كمنافس للإنسان من اجل اختبار هذا الأخير في مجال الإيمان و العمل و مجال الصبر و التبات على الحق...

كلامك أخى الجنوجية جواب شافى أن تقلعوا عن الدخول الخروج ووو


المسألة غيبية والله هو العالم ولا أحد يمكن يعرف شيء والسلام

هده الفكرة أن الإنسا ن عنصرين نصفه مجهول والنصف شبه معروف العنصر المادى



إدا الحالة الروحية فيه لاأحد يمكن يقول فيها بشيء ولما صدعتم رؤوسنا كأنكم تملكون الحقيقة دخول الجن وخروجه


وأنه فى المخ فى الرجل فى المعدة تتحدثون أكثر من الأطباء حين يشخصون الحالة المرضية العضوية بواسطة الأشعة والتحليلات الطبية


ا ن مادة وروح
هدا ما نحاربه نقول العلم عند الله قلنا بأن الإنسان فيه جسد وروح عنصرين غير متشابها ن


وبعد الإتحاد يصبح نفس أشار إليها القرآن الكريم فى عدة أيات



وإليها ينفد الشيطان بجميع ما أعطية من قدرة من وسوسة ومس ونزغ ووو إلى آخره


هناك من يشخص الحالة إنطلاقا من مادة الجسد هدا الشيطان فى العروق كأنه يراه وهاهو فى الرأس وهاهو يتحدث على لسان الإنسان إنه ألأن فى المخ


كم مرة أجد من يقول يسجن الجن فى الجسد فى مكان ما وهده أيات الحرق وهده أيات الرحمة



وسوف يقتله فى الجسد وآخر يسأل كيف نخرج الجن الميت من الجسد ويجيبه ا لأخر كأنه يملك الجواب الشافى


لقد أدخلوا على الرقية أشياء عجيبة جدا كيف تعرف كم من جن داخل الجسد واحد أو أكثر



وكيف تعرف أنه مؤمن أو كافر وأسألهم هل ممكن تعرف الإنسان مؤمن أو كافر وأنت تراه فكيف تعرف جنى

وأنت لاتراه مصيبة وإدا علقنا على هده الخرافات أتهمنا فى ديننا واصبحنا معتزلة وعجم وكفرة


ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

طلعت 24-Aug-2008 11:18 AM
________________________________________
..أخى الطيب ..عبد الرازق..أنصحك بالوقوف مع ذاتك , قبل كتابة أى فكرة تخطر على بالك , ليس لانك إعتقدت بإن أحداً سوف يتهمك بالجنون , كما وسبق أن أشرت ..لا ...ولكن لان الطريق أماااامك طويل حتى تصل لبعض المفاهيم والتى ليس من الصعب الوصول إليها ,لكن الاصعب هو كيف يمكن لعقلك أن يتقبلها..سؤال عااام..خطر ببالى الان اقول هل للشيطان علاقة فى تظليل عباد الله سوااء العالم منهم او الباحث لعدم وصولهم الحقيقة[/color]... ام إن الامر لحكمة من الله والشيطان برىء منها...أم هى من الاثنتين معاً .
الامر الاخر لاحضت بإنك تركز على الروح والنفس وإستقلالية الجسد منهما ..وكانه جسد هامد لا حراك له ,
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة عبد الرازق
ومن هنا جاء الإعجاز العلمى من القرآن هناك الفؤاد هناك العقل هناك المنام كيف نحلم
كيف نحب كيف نكره هدا لاعلاقة له بالجسد المادى ولكن له علاقة بالروح والنفس
________________________________________
.. فالعتقاد بإستقلالية الجسد عن الروح , فهذا أمر غير منطقى ...كيف والروح هى إرتباطها إرتباط وثيق بالجسد وهو غير مُباشر , وإن كانت الصورة العقلية تظهر ببُعد ذلك ..إن الاعتقاد بالارتباط ما بين الجسد والنفس هو يتمثل فقط بالاتصال الشُعيبى من خالال الخلايا ,فقط فهذا نظرة غير كاملة ..كيف ..لان النفس إذا ما أُصيبت فى علة من حب او حُزن شديد يتأثر الجسد بذلك حتى لم يستقر حاله على وضعه بل يتخبط الانسان من خلال أعصابه المنتشرة بالجسد ,وإذا ما كان الامر شديد وقع التأثير على جُزء من هذا الجسد سواااء من أعلاه او إلى أدناه والذى قد يُصيب القدم بشلل , ليس بسبب نقص الامداد الوريدى او الغذائى لهذا الجزء بل بسبب عامل التأثير والتجاوب والذى تم من خلال الارتباط الروحى الفطرى من الروح إلى الجسد ..

عن النعمان بن بشير رضى الله عنه قال ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ::مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . رواه مسلم
وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما يبُين حال أمر المؤمن إذا ما أصابته ضرااء صبر وإحتسب أو أن يضجر ويكفر حتى يتغلب الشيطان على هذه النفسه والإستحواذ عليها ..
ولذلك لو تعود لهدى الحبيب صلى الله عليه وسلم , كان قبل نومه يقرأ فى كفيه المعوذات وينفث بهم ,و يمسح ما أستطاع من جسده , و لو فصل إرتباط الروح او النفس عن الجسد كما تعتقد ..لإكتفى بالتلاوة من خلال قلبه فقط...ولكن بين لنا بإن الامر ليس مقتصر على النفس وحمايتها من الداخل بالذكر فقط ..بل من خلال حماية كل الجسد والذى لا ينفصل عنها فى إستهدافه وإصابته بالمس وغيره
..أما عامل التصارع هو أمر يحدث بين الارواح سواااء النفس البشرية او الشيطان وهو ما تفكر فى كيفية حدوثه ..وهو بعوامل قهرية قد تكون خفية فى بعض الاحيان عن التقدير العقلى , كونها ندية فى صفاتها وتقارب قدراتها .. و هذا يحتاج إلى شرح وتفصيل فى امره ...
أما بقولك بإن الفؤاد ..هو شىء والقلب شىء أخر ....فاقول لا أعتقد ذلك و إن جاااء الامر بمواضع مختلفة بعض الشىء لكل منهما ...فإعتقد بإن الفؤاد هو روح القلب الداخلى والذى هو جوهره ...وبذلك هى مسئلة البلاغة فى الوصول إلى جوهر القلب والذى هو جوهر الشخص حتى جعل له مقارنة ذاتية ..والله اعلم ..
...أما موضوع الاحلاااام فهذا ايظاً موضوع واسع الافاق ويحتاج إلى رابط منفصل للخوض فيه ...

والامر الاخر يجب ان تعلم أخى الطيب إن الاقتران ليس موقوف على شيطان بعينه , وهو الوسواس الخناس ..والكن هنلك قرناااء كُثر غيره , وكلُ له عمله ...وهو ما جعل التخصص قااائم على هذا الشيطان وتسميته بوصفه (بالخناس )دون غيره ..والذى لم يتم خنسه إلى من خلال ساتر يحتمى به ..وهو الامر الذى يجعل له مكانة يلجأ إليها حين يذكر الانسان خالقه ...ومكانه فى صدور الناس , بجوااار القلب ..والله اعلم

وفى النهاية أحب ان أستمع إلى تعليقك حول مسئلة العلاج بواسطة الجن ...
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..طلعت.
ماذا تقول فى مريض يجلس امااام مستعين بالجن ويشتكى من لوزه حتى عمل هذا المستعين عملية خلال ثوان حتى وجد هذا الشخص لوزه امااام عينيه مع وجود اثار للعملية والدم معها , حتى زال الالم وما يؤكد إستئصال هذين اللوزين التصوير الطبي وزوال الالم الناجم عنهما .
ملاحظة ..نحن ليس مع الاستعانة بالجن مهما كان الغاية او التبريرات ..ولكن اورد لك هذا القول حتى تعلم بإن امر دخول الجن فى جسد الانسان أمر وارد ..ولكن هنالك طقوس متبعة تساعد هذا الجنى الدخول فى جسد الادمى .
وإليك هذا الرابط ...إذ لم يكن من الادارة اى مانع وبه نموذج
http://www.maannews.net/ar/index.*******.ails&ID=105437
نوذج لبعض الحالات والذى تحتاج للعودة فى الاحاديث واقوال العُلمااء الاجلاااء والتمعن جيداً فى اقولهم وعلمهم والذى لم يأتى إلا بعد جهد جهيد وبصيرة من الله .
________________________________________
ما هو تفسيرك العلمى ا والعقلى لمورد أعلاه .
بارك الله فيكم

عبد الرزاق 24-Aug-2008 11:20 AM
________________________________________
خرافة تلبس الجن حققت نجاحا كبيرا ودخلا اقتصاديا ثريا للمشعوذين، والذين استغلوا الدين ( كما يستغله الكثير غيرهم في امور اخرى) للضحك على عقول الناس. وعندما سألت احد المؤمنين بها وسبب انتشار هذه الخرافة، قال لي: "تبا وسحقا لك!! لقد كفرت بما انزل على محمد صلى الله عليه وسلم!!"

قلت له: اولا، الله وحده هو الذي يكفر ولست انت، وثانيا لماذا تقول لي هذا الكلام؟

قال لي: الم تسمع قول ابن تيمية –رحمة الله عليه- بان من لا يؤمن بتلبس الجن فهو خارج من الملة وخارج من السنة والجماعة.

قلت له: وما الدليل على ذلك ؟

قال لي: اية المس موجودة القران ((كالذي يتخبطه الشيطان من المس))

قلت له: ولكننا نتحدث عن تلبس الجن وما دخل المس؟

قال لي: المس في اللغة معناه تلبس الجن !!!



انتهى الحوار وتذكرت ما قال الله عز وجل في اهل الكتاب: (( وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقًا يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَابِ وَمَا هُوَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَقُولُونَ هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَمَا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَيَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (78) )) - آل عمران.

كتبت الملايين من الصفحات وسجلت آلاف الاشرطة التسجيلية حول الجن، وتسمع الكثير من المقولات والاراء وطرق التلبس، وآلاف القصص، وعشرات التصانيف للجن، ومئات طرق اخراجهم، ولكل مؤلف طريقة لإخراج الجن وفك التلبس، ولكل مشعوذ اسلوب لهذا الشيء..


رحمة الله على كل انسان وكل شخص ابدأ رأيه في هذا الموضوع ونسأل له الهدى والتوفيق، فهم اساتذتنا وعلمائنا وكرسوا حياتهم في خدمة هذا الدين، ولكن في النهاية يبقى كل ما كتبوه كلام بشري غير مقدس وقابل للقبول والرفض.


من هذا المنطلق تركت هذه الكتب المنتشرة في كل مكان والتي تختلف فيها الاراء والاقاويل، ووجهت فكري الى كتاب الله ( القرآن الكريم ) فهو الكتاب الوحيد المقدس والذي لا يوجد فيه اختلاف لمن يتدبره كما نصت عليه هذه الاية ((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا (82) )) - النساء





1) حقيقة الجن:
نجيب على السؤال الكبير: هل يوجد خلق اسمه جن؟ والجواب نعم وقد وردت في كثير من الايات في القرآن الكريم، وهم مكلفون في الحياة الدنيا ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56))) – الذاريات، كما انهم مبعوثون ومحاسبون في الحياة الاخرة والايات في ذلك كثيرة. ويكفي وجود سورة كاملة باسم الجن.
أي باختصار الجن خلق موجود ولكن يصنف بالنسبة لنا كغيب لا نعلمه ولا نعلم طرق التواصل والعلاقة معه الا بدليل. ولنرى حدود العلاقة مع هذا الخلق.





2) رؤية الجن Vision:
يقول الله عز وجل في آية واضحة لا لبس فيها (( ... إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ... (27) )) – الاعراف.
فما اوقح من كذب هذا الاية وادعى بكل جرأة رؤية الجن، ويأتي بعض المشككين ويقول ان هذه الاية تتكلم عن الشيطان الذي اخرج ابوينا ادم، نقول له نعم ولكن لا ننسى انه هو ابليس والذي هو –في الاصل- من الجن كما قال الله عنه: ((... إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ...(50) )) – الكهف.

من الاية القبل الاخيرة (27:الاعراف) نستطيع ان نقول ان اتجاه الرؤية من الجن الى الانس ممكنة ولكن العكس غير صحيح:
الجن يرى =====> الانس
الانس لا يرى =====> الجن





3) محادثة الجن وسماعهم Conversation and Hearing:
لا يوجد أي دليل في القرآن الكريم يثبت لنا حقيقة سماع الجن من قبل البشر ولا أي امكانية للتخاطب معهم. ولكن كما في مثال الرؤية Vision في الفقرة السابقة، توجد اشارتين بأن الجن يسمعون حديث الانس:
((قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآَنًا عَجَبًا (1) )) – الجن

((وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآَنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ (29))) – الاحقاف.

من الايات السابقة نستنتج:
الجن يسمع =====> الانس
الانس لا يسمع =====> الجن

ولمن يعرف قصص الايات السابقة، فالمخاطب هنا محمد صلى الله عليه وسلم، ونريد ان نسأل سؤال: ان كان حبيبنا وسيدنا وامامنا واشرف الانبياء والمرسلين لم يسمعهم ولا توجد اشارة بان البشر يسمعهم، فماذا نقول ونرد على من ادعى انه يسمع احاديث الجن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟







4) الشفاء من الامراض Restoration:
لا يوجد أي دليل يوحي بان الجن يشفي او يسبب أي مرض، وقد حصر الشفاء بالله وحدة فقط ((وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ (80) )) – الشعراء. ولا توجد اشارة بأن الجن يمكن ان يسبب مرض للانسان.


5) تسخير/ استعباد الجن Slaving:
لا يوجد أي دليل ولا اية تشير الى امكانية تسخير الجن من قبل البشر او استغلالهم لخدمة البشر في القران الكريم، ولكنها تكثر عند كتب المشعوذين.
وتأتي قصص سليمان عليه السلام، ونحن لا ننكر ذلك ابدا ابد، ولكن ذلك تم بقدرة الله عز وجل بتغيير النواميس الطبيعية في الكون فهي معجزة خاصة بنبي (كمعجزة احياء الموتى وابرا الاكمه والابرص عند عيسى عليه السلام)، ولا ننسى ان تسخير الجن كان ايضا استجابة لدعوة سليمان عليه السلام في ملك لا ينبغي لاحد بعده ((قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَا يَنْبَغِي لِأَحَدٍ مِنْ بَعْدِي إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ (35))) – ص. وفعلا، ملك لن ينبغي لاحد بعده كتسخير الرياح والمحادثة مع الطيور، وايضا الجن.


ولاحظ ان عملية تسخير الجن له بإذن الله ((.. وَمِنَ الْجِنِّ مَنْ يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ... (12) )) – سبأ، والجن لا يرغبون في هذا الشيء ولكنهم كانوا مهددون لانهم ان لم يخدموا سليمان عليه السلام، فالعذاب من نصيبهم ((... وَمَنْ يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ (12))) – سبأ. ولا اعلم كيف يدعي هؤلاء المشعوذين بتسخير الجن!!!






6) تنبأ الجن ومعرفتهم لعلم الغيب Prediction:
يستند الكثير من احبابنا الى الاية التاسعة في سورة الجن بانهم يقعدون مقاعد للسمع (( وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآَنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا (9) )) – الجن. ولا اعلم على أي دليل او اساس فسرت بأن استراق السمع هو معرفة لعلم الغيب، وحتى لا نجادل كثيرا في هذا الموضوع، لنفترض ان المعنى هو معرفة علم الغيب، لكن تأتي الاية التي تليها لتقول لنا انهم لا يدرون ماذا يراد بمن في الارض من خير وشر ((وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا (10))) – الجن. مما تنفي معرفتهم بعلم الغيب.

توجد اية –اعتبرها- اكثر وضوحا من الاية السابقة بخصوص معرفة الغيب، وهي قصتهم مع سليمان عليه السلام ((فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ (14) )) – سبأ. )) فالجن لا يعلم الغيبَ كُلاً أو بعضاً ، فها هم في زمن سليمان عليه السلام مسخرون على خلاف طبيعتهم ، في أشد الشوق للعودة لطبيعتهم ، ويموت سليمان عليه السلام وهم يشاهدونه قائما ، ولا يعلمون أنه ميت.

فاذا جاء مشعوذ يدعي انه اتصل بالجن واخبره بعلم الغيب، تستطيع تسكيته بهذه الاية الواااااااااضحة...






7) تحولهم وتجسيدهم على مخلوقات Conversion or Imagining:
وجود قدرة للجن للتحول ، أو التمثل بالناس ، أو ال*****ات ، لا حقيقة له ، وليس عليه دليلٌ ، بل هذا الأمر مجردُ إدِّعاء ، إذ كلمة الجن تعني الستر ، أي عدم الظهور ، والمشاغبة بأحاديث الآحاد ، لا ينهض دليلا لوحده ، فكيف إذا تعارض مع القرآن الكريم ! ؟

ومن يدعي ان كلمة (جان) في قصة موسى عليه السلام (((( وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرًا وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ (10) )) – النمل. تعني جن، نقول: انها حية (ثعبان) وليست جن ، لا جنساً ، ولا تمثلاً ، واستعمال اسم الجان للحية ، أو بالحقيقة لنوع معين من الحيات ، وهي الحيات الرفيعة السريعة الحركة. فكما قال الفعل في الاية (تهتز). والاهتزاز هو الميل في الحركة والعودة في نفس الموضع بسرعة كما تفعل الحية. وكما حدث لجذع النخلة مع قصة مريم عليها السلام ((وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ... (25))) – مريم.






8) التلبس:
من الفقرات السابقة اكتشفنا انه لا توجد أي علاقة بين الجن والبشر، وتأتي حيلة المشعوذين الكبرى في الاية (( ... كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ... (275) )) – البقرة. ونقول لهؤلاء الدجالين اتقوا الله واقرءوا الاية كاملة على الناس حتى تفهم وتفضح زيفكم.. فالآية تتكلم عن الربا ونفسية اكلي الربا:

(( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) )) – البقرة

فهل يعني ان من يأكل الربا يدخل فيه جني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

واذا كان الامر كذلك، فهؤلاء المشعوذين الدجالين يدعون ان كلمة "المس" في الاية تعني تلبس الجن، ولا اجد شخصيا أي اشارة توحي الى ذلك، فكلمة مس كلمة لها معاني كثيرة في الاصل العربي منها اصابة الشيء:
(( قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (18) )) – يس

وقد تأتي بتعابير مجازية كثيرة، كالاتصال الجنسي:
(( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ... (47) )) – آل عمران
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ ... (49) )) – الاحزاب

او كحدوث او وقوع امر:
(( ... قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ .. (88) )) - يوسف
(( إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ... (140) )) – آل عمران



وغيرها من المعاني، وان اصر المشعوذون بالتلاعب بالألفاظ اللغوية وتفسير "يتخبطه الشيطان من المس" على انها تلبس الجن، وذلك بسب وجود اسم الشيطان، نقول لهم ماذا تقولون في ايوب عليه السلام حين قال: (( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) )) – ص. هل ايوب عليه السلام دخل فيه جني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟






9) ما هي العلاقة اذا؟
العلاقة بين الجن والانس –كما نراها في القران الكريم- ما هي الا علاقة وسوسة وتزيين للاعمال فقط فقط وفقط، والايات في ذلك كثيرة نذكر منها في تزيين الاعمال:

(( وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (43) )) - الانعام


(( وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (12) )) – يونس

والوسوسة:
(( فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ ... (20) )) - الاعراف

(( وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ (16) )) – ق

مع العلم ان الوسوسة قد تكون من انسان اخر ايضا وليست محصورة للجن:
(( الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6))) – الناس

كما يوسوس لك صديقك ضد اخر، وعليك معرفة –شئت ام ابيت- ان الشيطان ضعيييييييييييف:

(( ... إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا (76))) – النساء

وليس له سلطان على البشر:

(( وَقَالَ الشَّيْطَانُ .............. وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ ......(22) )) – ابراهيم. ومن هنا تتجلى عدالة الله سبحانه وتعالى في حساب الانسان.









والجن لا يمكنهم ضر انسان او شفائه ولا تحريك نملة ولا تغيير مجرى قطرة ماء، ولا يمكنهم فعل أي شيء في عالمنا.. فهم في عالم اخر .. عالم غيب معزول لا نعلم منه شيئا، وما نجده في الكتب التراثية والكتب الرخيصة في المكتبات (التي تسمي نفسها اسلامية) من وصف لاعمالهم واماكن تواجدهم وصفاتهم الخلقية، وحديث المجالس ما هي الا اساطير الاولين واحاديث ليس لها علاقة بالجن لا من قريب ولا من بعيد..


وساكون اعمى البصيرة ان غضضت الطرف عن الحالات التي تحصل امامنا في واقعنا، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بعنف: ما هو تفسير هذه الحالات، الاجابة تجدها عند علماء النفس وتشخيصهم للامراض النفسية كالصرع (وهو مرض وراثي على فكرة) والفصام (والذي يحدث نتيجة صدمات كالتحرشات الجنسية للاطفال) وامراض اخرى كثيرة تجدها عند هؤلاء المختصين..


ولابد من ذكر قصة ابرز المشعوذين: الشيخ علي العمري الذي كان يعالج بالقران في المدينة المنورة وهو مشهور على مستوى الشرق الاوسط والدول العربية، حيث اعلن عن توبته وتراجع عن خرافاته حيث قد ذكر في احد محاضراته، انه كان احيانا يتغنى بقصائد شعرية بصوت خفيف يوحي للمريض انها ايات قرآنية وكان يحصل على نفس النتيجة !!!


ونذكر هؤلاء المشعوذون الذين أسائو استخدام اعظم كتاب نزل على البشرية (القران الكريم) بان الكثير من المتخلفين في دول الغرب يتعالجون عند قساوسة في الكنائس بالترانيم التوراتية ومن اناشيد كتبهم المقدسة ويحصلون على نتائج جيدة امثالكم ايها المشعوذون..



ولنا ان نسال اسئلة، لماذا يحرم علينا وتلقى الينا التهم بالتكفير ان تحدثنا عن موضوع الجن؟؟ الاجابة ستكون لانهم مذكورين في القران..طيب يا ايها المشعوذون خلق الانسان ومراحل تكون الجنين مذكورة في القران وتكلم بها الاطباء ولم تكفروا احدا منهم، الجبال والانهار مذكورة في القران تحدث بها علماء الجيولوجيا ولم تكفروا احدا منهم، الشمس والقمر والسموات تحدث بها علماء الفلك وهي في القران ولم تكفرونهم، لماذا عندما يتحدث علماء النفس عن الوساوس والتخبطات النفسية يبدأ التكفير؟؟؟؟ اهذا كله تقديسا للتراث واهله؟؟؟؟
والسؤال الذي اود معرفته (بصدق) لماذا تنتشر هذه التخاريف عند الامة الاسلامية؟؟؟ وبين مجتمعاتنا واحبابنا؟؟؟ لماذا تكثر هذه النوعية من الكتب، وتزداد المواقع التي تدعي العلاج لهذه التخاريف ؟؟؟ بل ان احدهم افتتح منتدى كامل لهذه التخاريف ولا اود ذكره... وما هي الاسباب التي جعلت هذه التخاريف تصاغ بصبغة شرعية؟؟؟ ويبدأ اسلوب الخداع بالصاق هذه التخاريف الى محمد صلى الله عليه وسلم وهو برئ منها ومكرم ومشرف من افتراءات المشعوذون عليه؟؟؟



اخيرا، اعرض لكم هذه الايات والتي قد يتفاجئ بها البعض وكأنه يقرأها لاول مرة في القران الكريم:

(( وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ يَقُولُ لِلْمَلَائِكَةِ أَهَؤُلَاءِ إِيَّاكُمْ كَانُوا يَعْبُدُونَ (40) قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41) )) - سبأ


إن كنت موضوعيين إقرؤوا لمن خالفوك وبينوا للناس أنا خاطئ أريد أن تبينوا أين الخطأ وشكرا

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:36 AM
طلعت 24-Aug-2008 01:51 PM
________________________________________
فإننى انقل مشاركتى هنا حتى يتم التعقيب عليها بما إنها جااااءت فى نفس الوقت مع مشاركتك السابقة .
..أخى الطيب ..عبد الرازق..أنصحك بالوقوف مع ذاتك , قبل كتابة أى فكرة تخطر على بالك , ليس لانك إعتقدت بإن أحداً سوف يتهمك بالجنون , كما وسبق أن أشرت ..لا ...ولكن لان الطريق أماااامك طويل حتى تصل لبعض المفاهيم والتى ليس من الصعب الوصول إليها ,لكن الاصعب هو كيف يمكن لعقلك أن يتقبلها..سؤال عااام..خطر ببالى الان اقول هل للشيطان علاقة فى تظليل عباد الله سوااء العالم منهم او الباحث لعدم وصولهم الحقيقة[/color]... ام إن الامر لحكمة من الله والشيطان برىء منها...أم هى من الاثنتين معاً .
الامر الاخر لاحضت بإنك تركز على الروح والنفس وإستقلالية الجسد منهما ..وكانه جسد هامد لا حراك له ,
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة عبد الرازق
ومن هنا جاء الإعجاز العلمى من القرآن هناك الفؤاد هناك العقل هناك المنام كيف نحلم
كيف نحب كيف نكره هدا لاعلاقة له بالجسد المادى ولكن له علاقة بالروح والنفس
________________________________________
.. فالعتقاد بإستقلالية الجسد عن الروح , فهذا أمر غير منطقى ...كيف والروح هى إرتباطها إرتباط وثيق بالجسد وهو غير مُباشر , وإن كانت الصورة العقلية تظهر ببُعد ذلك ..إن الاعتقاد بالارتباط ما بين الجسد والنفس هو يتمثل فقط بالاتصال الشُعيبى من خالال الخلايا ,فقط فهذا نظرة غير كاملة ..كيف ..لان النفس إذا ما أُصيبت فى علة من حب او حُزن شديد يتأثر الجسد بذلك حتى لم يستقر حاله على وضعه بل يتخبط الانسان من خلال أعصابه المنتشرة بالجسد ,وإذا ما كان الامر شديد وقع التأثير على جُزء من هذا الجسد سواااء من أعلاه او إلى أدناه والذى قد يُصيب القدم بشلل , ليس بسبب نقص الامداد الوريدى او الغذائى لهذا الجزء بل بسبب عامل التأثير والتجاوب والذى تم من خلال الارتباط الروحى الفطرى من الروح إلى الجسد ..

عن النعمان بن بشير رضى الله عنه قال ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ::مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . رواه مسلم
وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما يبُين حال أمر المؤمن إذا ما أصابته ضرااء صبر وإحتسب أو أن يضجر ويكفر حتى يتغلب الشيطان على هذه النفسه والإستحواذ عليها ..
ولذلك لو تعود لهدى الحبيب صلى الله عليه وسلم , كان قبل نومه يقرأ فى كفيه المعوذات وينفث بهم ,و يمسح ما أستطاع من جسده , و لو فصل إرتباط الروح او النفس عن الجسد كما تعتقد ..لإكتفى بالتلاوة من خلال قلبه فقط...ولكن بين لنا بإن الامر ليس مقتصر على النفس وحمايتها من الداخل بالذكر فقط ..بل من خلال حماية كل الجسد والذى لا ينفصل عنها فى إستهدافه وإصابته بالمس وغيره
..أما عامل التصارع هو أمر يحدث بين الارواح سواااء النفس البشرية او الشيطان وهو ما تفكر فى كيفية حدوثه ..وهو بعوامل قهرية قد تكون خفية فى بعض الاحيان عن التقدير العقلى , كونها ندية فى صفاتها وتقارب قدراتها .. و هذا يحتاج إلى شرح وتفصيل فى امره ...
أما بقولك بإن الفؤاد ..هو شىء والقلب شىء أخر ....فاقول لا أعتقد ذلك و إن جاااء الامر بمواضع مختلفة بعض الشىء لكل منهما ...فإعتقد بإن الفؤاد هو روح القلب الداخلى والذى هو جوهره ...وبذلك هى مسئلة البلاغة فى الوصول إلى جوهر القلب والذى هو جوهر الشخص حتى جعل له مقارنة ذاتية ..والله اعلم ..
...أما موضوع الاحلاااام فهذا ايظاً موضوع واسع الافاق ويحتاج إلى رابط منفصل للخوض فيه ...

والامر الاخر يجب ان تعلم أخى الطيب إن الاقتران ليس موقوف على شيطان بعينه , وهو الوسواس الخناس ..والكن هنلك قرناااء كُثر غيره , وكلُ له عمله ...وهو ما جعل التخصص قااائم على هذا الشيطان وتسميته بوصفه (بالخناس )دون غيره ..والذى لم يتم خنسه إلى من خلال ساتر يحتمى به ..وهو الامر الذى يجعل له مكانة يلجأ إليها حين يذكر الانسان خالقه ...ومكانه فى صدور الناس , بجوااار القلب ..والله اعلم

وفى النهاية أحب ان أستمع إلى تعليقك حول مسئلة العلاج بواسطة الجن ...
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..طلعت.
ماذا تقول فى مريض يجلس امااام مستعين بالجن ويشتكى من لوزه حتى عمل هذا المستعين عملية خلال ثوان حتى وجد هذا الشخص لوزه امااام عينيه مع وجود اثار للعملية والدم معها , حتى زال الالم وما يؤكد إستئصال هذين اللوزين التصوير الطبي وزوال الالم الناجم عنهما .
ملاحظة ..نحن ليس مع الاستعانة بالجن مهما كان الغاية او التبريرات ..ولكن اورد لك هذا القول حتى تعلم بإن امر دخول الجن فى جسد الانسان أمر وارد ..ولكن هنالك طقوس متبعة تساعد هذا الجنى الدخول فى جسد الادمى .
وإليك هذا الرابط ...إذ لم يكن من الادارة اى مانع وبه نموذج
http://www.maannews.net/ar/index.*******.ails&ID=105437
نوذج لبعض الحالات والذى تحتاج للعودة فى الاحاديث واقوال العُلمااء الاجلاااء والتمعن جيداً فى اقولهم وعلمهم والذى لم يأتى إلا بعد جهد جهيد وبصيرة من الله .
________________________________________
ما هو تفسيرك العلمى ا والعقلى لمورد أعلاه .
بارك الله فيكم

عبد الرزاق 24-Aug-2008 02:11 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195579)
..أخى الطيب ..عبد الرازق..أنصحك بالوقوف مع ذاتك , قبل كتابة أى فكرة تخطر على بالك , ليس لانك إعتقدت بإن أحداً سوف يتهمك بالجنون , كما وسبق أن أشرت ..لا ...ولكن لان الطريق أماااامك طويل حتى تصل لبعض المفاهيم والتى ليس من الصعب الوصول إليها ,لكن الاصعب هو كيف يمكن لعقلك أن يتقبلها..سؤال عااام..خطر ببالى الان اقول هل للشيطان علاقة فى تظليل عباد الله سوااء العالم منهم او الباحث لعدم وصولهم الحقيقة[/color]... ام إن الامر لحكمة من الله والشيطان برىء منها...أم هى من الاثنتين معاً . الامر الاخر لاحضت بإنك تركز على الروح والنفس وإستقلالية الجسد منهما ..وكانه جسد هامد لا حراك له , .. فالعتقاد بإستقلالية الجسد عن الروح , فهذا أمر غير منطقى ...كيف والروح هى إرتباطها إرتباط وثيق بالجسد وهو غير مُباشر , وإن كانت الصورة العقلية تظهر ببُعد ذلك ..إن الاعتقاد بالارتباط ما بين الجسد والنفس هو يتمثل فقط بالاتصال الشُعيبى من خالال الخلايا ,فقط فهذا نظرة غير كاملة ..كيف ..لان النفس إذا ما أُصيبت فى علة من حب او حُزن شديد يتأثر الجسد بذلك حتى لم يستقر حاله على وضعه بل يتخبط الانسان من خلال أعصابه المنتشرة بالجسد ,وإذا ما كان الامر شديد وقع التأثير على جُزء من هذا الجسد سواااء من أعلاه او إلى أدناه والذى قد يُصيب القدم بشلل , ليس بسبب نقص الامداد الوريدى او الغذائى لهذا الجزء بل بسبب عامل التأثير والتجاوب والذى تم من خلال الارتباط الروحى الفطرى من الروح إلى الجسد .. عن النعمان بن بشير رضى الله عنه قال ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ::مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . رواه مسلم وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما يبُين حال أمر المؤمن إذا ما أصابته ضرااء صبر وإحتسب أو أن يضجر ويكفر حتى يتغلب الشيطان على هذه النفسه والإستحواذ عليها .. ولذلك لو تعود لهدى الحبيب صلى الله عليه وسلم , كان قبل نومه يقرأ فى كفيه المعوذات وينفث بهم ,و يمسح ما أستطاع من جسده , و لو فصل إرتباط الروح او النفس عن الجسد كما تعتقد ..لإكتفى بالتلاوة من خلال قلبه فقط...ولكن بين لنا بإن الامر ليس مقتصر على النفس وحمايتها من الداخل بالذكر فقط ..بل من خلال حماية كل الجسد والذى لا ينفصل عنها فى إستهدافه وإصابته بالمس وغيره ..أما عامل التصارع هو أمر يحدث بين الارواح سواااء النفس البشرية او الشيطان وهو ما تفكر فى كيفية حدوثه ..وهو بعوامل قهرية قد تكون خفية فى بعض الاحيان عن التقدير العقلى , كونها ندية فى صفاتها وتقارب قدراتها .. و هذا يحتاج إلى شرح وتفصيل فى امره ... أما بقولك بإن الفؤاد ..هو شىء والقلب شىء أخر ....فاقول لا أعتقد ذلك و إن جاااء الامر بمواضع مختلفة بعض الشىء لكل منهما ...فإعتقد بإن الفؤاد هو روح القلب الداخلى والذى هو جوهره ...وبذلك هى مسئلة البلاغة فى الوصول إلى جوهر القلب والذى هو جوهر الشخص حتى جعل له مقارنة ذاتية ..والله اعلم .. ...أما موضوع الاحلاااام فهذا ايظاً موضوع واسع الافاق ويحتاج إلى رابط منفصل للخوض فيه ... والامر الاخر يجب ان تعلم أخى الطيب إن الاقتران ليس موقوف على شيطان بعينه , وهو الوسواس الخناس ..والكن هنلك قرناااء كُثر غيره , وكلُ له عمله ...وهو ما جعل التخصص قااائم على هذا الشيطان وتسميته بوصفه (بالخناس )دون غيره ..والذى لم يتم خنسه إلى من خلال ساتر يحتمى به ..وهو الامر الذى يجعل له مكانة يلجأ إليها حين يذكر الانسان خالقه ...ومكانه فى صدور الناس , بجوااار القلب ..والله اعلم وفى النهاية أحب ان أستمع إلى تعليقك حول مسئلة العلاج بواسطة الجن ... ما هو تفسيرك العلمى ا والعقلى لمورد أعلاه . بارك الله فيكم
________________________________________
أخى الفاضل طلعت إنك لم تفهم قصدى يإستقلالية الجسد عن النفس



دائما تشرحون المسائل على غير ما هى / أقصد أن الجسد له دور فى الحفاظ على الحياة المادية العضوية فى ا لأكل والشرب والشهوة والغريزة والمحرك لهدا كله هى النفس



أى أن للنفس دور وللجسد دور وشرحت لك مثال عن المعدة لها دور داخل الجسد هظم الطعام والقلب دخ الدماء والكبد كدا وكدالك النفس أي الروح قبل أن ترزع فى الجسد أضن انك لم تفهم قصدي بعد


النفس لها دور أساسي فى المشاعر والأحاسيس والإيمان والعاطفة والكراهية خيوط أخرى ودور آخر


والشيطان له علقة مع الروح التى فى الإنسان المسؤولة عن الإيمان والكفر وليس له علاقة مع المعدة والقلب والرئة


مثلا حين يدخل فى الجسد كما تدعون يدمر القلب والشر ا يين
ويمزق الرئة ويحبس المعدة عن الهظم


ويأتى للجهاز الهظمى والجهاز التنفسي ووو هدا ما أقصد عمله هو تدمير مركز الإيمان


بالوسوسة أما حالة المس سوف أشرح لك



الجسد + روح يسمى نفس


والشيطان الجسد نار + روح تسمى نفس خبيثة



وهده الأجساد حين تحتك ببعضها يصرع الإنسان هدا هو المس

مس شيطانى روح خبيثة مع نفس الإنسان لاتستحمل مس الشيطان لها


ويأتى دور القرآن الكريم فصل هده الشحنة الشيطانية من النفس ويشفى المريض


أي طرد الشيطان اللعين من جسد المريض وهنا نتسائل الشيطان روح وجسد نارى أم هو روح فقط بلا جسد


لكن السنة أعطتنا الجواب أنه جسد وروح من خلال كثير من الأحاديث مثل صرعته حتى وجدت برد لسانه


وأنه يأكل بشماله إلى آخر ما جاء أنه روح وجسد



والفرق بينه وبين الجن العادى جسد نارى + روح نفس ممكن تكون كافرة وممكن مؤمنة


وهدا المخلوق الجنى العادى ليس علاقة بالمس الشيطانى



وهدا هو الخطأ الدى وقعتم فيه / الجنى دخل خرج والجنى العادى لاعلاقة بالمس البثة أية وحديث

وهدا ما نحاربه جنى تزوج من إنسية هدا الكلام فاشل وباطل



وجنى عاشق كلام باطل وخادم السحر كلام باطل



إدا المس من الشيطان اللعين وليس من الجنى العادى الدى لايملك أدوات المس التى إنفرد بها الشيطان اللعين



والخطأ الدى وقعتم فيه دخل الجنى وخرج وتزوج وعشق كلها أحكام بلاعلم


الشيطان هو صاحب المس والحوار معه أن إسمه أحمد ومحمد ومؤمن ونعرض عليه الإسلام



وهل حقا الشيطان نعرض عليه الإسلام هدا كلام لا يقبله عقل وليس عليه نقل



وبمجرد أنك تجدنى أنا صاحب المقال دون أن تقرأ ترد على لقد خالفت الإجماع إدا انت معتزلى



لست أنا من خالف وكان ضد هده الفكرة كل من تضلع فى الرقية وكانت نيته البحث العلمى



إلا وخرج بهده الفكرة مثلا العمرى


مس الجن للانسان(مجلة اليمامة العدد 684) الشيخ علي العمري

--------------------------------------------------------------------------------


كثيرا مانسمع عن أن هناك شخص ممسوس ( داخله جني ) وكثيرا مانسمع أن هناك مشائخ يستطيعون الحديث مع الجن ومحاولة إقناعهم بالخروج من جسد ذلك الانسان !!
كما أن هناك قصص عديدة عن أشخاص اصيبوا بذلك المس ويحدث لهم اشياء غريبه تجعل من يشاهده يؤكد بأن ذلك الانسان قد اصيب بمس من الشيطان او الجن ........
ولكن عندما تأتي لتسأل بعض علماء الدين حول حقيقة دخول الجني في جسد الآدمي لا يستطيع اقرار ذلك لك او انكاره ........
حينما سأل الشيخ العلامة محمد بن عثيمين ( رحمه الله ) عن هذه المسألة قال : لااستطيع الجزم بأي من الحالتين ( اقرار او انكار ) ....
كما أن الشيخ العمري ( أحد أشهر المشائخ الذين يقومون بمعالجة الناس المصابين بهذا المس ) كان قد أجري له لقاء مطول في مجلة اليمامة وفي ذلك الحوار اعترف بأنه ليس هناك مس ( أي أن الجني لا يدخل في جسد الآدمي ويتحدث بلسانه ) ولكن كل مافي الأمر أن ذلك يعتبر نوع من الانفصام بالشخصية يصاب به المريض ..... وأن الناس منذ زمن بعيد تعارفوا على أن ذلك يعتبر مس من الجن وكان لابد لي ( والحديث للعمري ) أن اعالجهم على أنهم مصابون بالمرض الذي يعتقدون بل يجزمون بأنهم مصابون به ... كما أن العمري كان يعالجهم بقراءة القران والقران الكريم كما نعلم بأنه علاج لكل شيء بمشيئة الله ...... فزبدة حديث العمري في ذلك اللقاء أن مايصاب به من يعتقد بأنهم قد دخل فيهم جني هو نوع من الانفصام بالشخصية لا اقل ولا اكثر ونفى العمري أن الجني يمكنه الدخول في جسد الآدمي وكل مافي الامر أنها أمور نفسية توهمهم بانه كذلك ..... كما أنه ذكر قصة طريفة في حواره وهي : يقول أحضروا لي جماعة ابنة لهم يقولون بأنها ممسوسة بجني وان هذا الجني لا يظهر الا عند قراءة اية الكرسي ثلاث مرات ... العمري كعادته وبما انهم اتوا اليه جازمين بذلك ولا اراد تكذيبهم دون دليل فطلب احضار البنت وعندما جاءوا بها قال سااجرب وارى بنفسي وبدأ بالقراءة بصوت خفيف ( تمتمة ) وكلما قرأ قليلا عد باصابعه الى ان وصل المره الثالثه وبالفعل بدأ الجني على حد علمهم يظهر وبدأت البنت بعمل اشياء غريبة واصدار اصوات غريبة فقالوا اهلها ارئيت ياشيخ صدق مانقول ؟ .. قال الشيخ : والله لم أكن أقرأ اية الكرسي بل كنت انشد : بلاد العرب اوطاني ... من الشام لبغداد .... فبهذه القصة يستدلل الشيخ بأن كل ذلك امور نفسية وامراض نفسية لااقل ولا اكثر ......
_________________


نعم كل من تضلع فى الرقية الشرعية


تبين له الحق أجد 99فى المئة نساء هم الضحايا



والحالات 95 فى المئة نفسية وإجتامعية من عنوسة وطلاق وظلم وميراث


المس الشيطانى 1فى المئة أو أقل والسلام وشكرا للجميع

عبد الرزاق 24-Aug-2008 02:21 PM
________________________________________
الأخ الفاضل

الشيخ القرعان أعرفك انك باحث أريد منك تعليق رغم أنى معك على الخلاف حول الدخول للشيطان



أما الجن فأعرف أنك على قناعة أنه ليس صاحب مس




وأعرف أن لك قصص عن المس الوهمى وأنك لاحظت أن كثير من الضحايا نساء لأنهن تغلب علين



العاطفة وظلم الرجال من هجر ولهادا يلتجئن إلى السحر والشعوذة كدفاع وأن يعلقن عليها مشاكلهن وهمومهن


وحتى فى الرقية الشرعية تجد الضحايا نساء وحسب ما أقرأه فى المنتديات هده أم أحمد طلقها زوجها السبب السحر


وتجد من يشخص الحالة هل ترين كلب أسود فى المنام أفعى إدا عندك سحر


أما المس هناك من يشخص الحالة هل يعاشرك رجل فى المنام إدا عندك مس عاشق



وعلاجه خطير جدا لايقدلر عليه إلا الجهابدة فى الرقية قد يحصل زواج بين الجنى والمعشوقة وهو من يطرد كل خاطب على الباب


وتجد المسكينة من معالج إلى آخر ومن راقى إلى آخر دون جدوى من تشخيص خاطئ من معالج جاهل



وشكرا والسلام

طلعت 24-Aug-2008 03:15 PM
________________________________________
ح
اقتباس:
________________________________________
رر بواسطة ..عبد الرازق..
أن للنفس دور وللجسد دور وشرحت لك مثال عن المعدة لها دور داخل الجسد هظم الطعام والقلب دخ الدماء
والكبد كدا وكدالك النفس أي الروح قبل أن ترزع فى الجسد أضن انك لم تفهم قصدي بعد
النفس لها دور أساسي فى المشاعر والأحاسيس والإيمان والعاطفة والكراهية خيوط أخرى ودور آخر
والشيطان له علقة مع الروح التى فى الإنسان المسؤولة عن الإيمان والكفر وليس له علاقة مع المعدة والقلب والرئة
________________________________________
أفهم قصدك جيداً بل وأزيد بالاحتمال إلى ما هو أبعد منه ..فلذا أخى إن العلاقة والذى تريد فصلها من حيث أن للجسد وضيفة مستقلة فى كافة أعضاءه ..واما النفس هى محركة المشلعر هى المستهدفة من الشيطان وحده ...فاقول إن العلاقة رغم تباعدها عن رؤيتك ولكنها مرتبطة مع بعضها البعض ..كيف ..إن المعدة هى لهظم الطعااام حتى يغذى هذا الجسد ..ولكن هل للنفس إستفادة من هذا العمل بالطبع نعم ز.وكيف وأن الاكل هو أمتداد طبيعى لأستقرار النفس ..وكما هو المشاعر هى عوامل ملازمة للنفس ..فإذا ما أصاب الشخص مصيبة , ...من برئيك الذى يرفض تناول الطعااام المعدة ام النفس !! بالرغم من إن الطعااام ضرورى للجسد والنفس معاً ... طبعاً النفس هى من ترفض وحتى لو تناولنا الطعااام عنوة يكون الامر برغم عن أنف المعدة والتى تتألم بتألم النفس ..وبالتالى إن أستهداف الشيطان للنفس
ينقسم قسمين منه المباشر والذى هو بفعل النفس وإتباعها للهوى وميول الشيطان حتى كان لها شيطان كما وإنه قرين .
..والقسم الاخر ..الغير مُباشر من خلال إصابة الجسد وهو بالتالى يتعب النفس ويعمل على زعزعتها , ومنها يحاول محاربة النفس بشكل غير مباشر حتى تستسلم له إذا ما رضخت وإبتعدت عن توكلها على الله بأن يجيرها فى مصيبتها ...
لكن السؤال هل الجن والشياطين تصيب الانسان بعلل !؟
فعن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فناء أمتي بالطعن والطاعون قالوا: يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون ؟ قال: وخز أعدائكم من الجن، وفي كلٍّ شهادة ) رواه أحمد
وقد تقدم الحديث الصحيح الذي جاء فيه أن الأنصاري لما طعن الجن المتمثل في صورة حية ما ماتت الحية حتى انتقم منه الجن وقتلوه فمات لفوره حتى قال أبو سعيد الخدري : " لم يدر أيهما كان أسرع موتًا من صاحبه الحية أم الفتى
وعن أمنا أم سلمة رضي الله عنها أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رأى في بيتها جارية في بيتها سفعة - بقعة سوداء - فقال - صلى الله عليه وسلم - : " استرقوا لها فإن بها النَّظرة " رواه البخاري ومسلم .
قال الفرَّاء قوله : ( سفعة ) أي : نظرة من الجن .
لا شك بأنك تؤمن بالسحر على حقيقته ..فإذا قلنا بان هنالك أسحار بدون خدام سحر شياطين وغيرهم ..فسؤال هل تعتقد بإن السحر عندما يختلط بالدم تبقى النفس مستقلة حتى تنتظر الشيطان ليؤثر عليها !؟
أو هل برئيك إذا ما عمل هذا السحر على تأكل جدار المعدة وجعل الشخص فى نزول وتدهور صحى تسلم هذه النفس من ذلك حتى تنتظر مواجهة الشيطان لها بالشكل المباشر .. أليس تلك المشاعر الناجمة عن عوامل النفس ومنها الكراهية للعيش بسبب المرض والحُزن والضنك هى من تُهلك النفس , ومن يعمل على هلاكها إذ هم من يعلمون الناس السحر حتى هلاك هذه النفس والذى هى جوهر البشر
فإن الحبيب صلى الله عليه وسلم كان فى اى منزل ينزله كان يتعوذ بالله من شرورهم لماذا , حتى لا يُصاب بإذى منهم وهو ما علمنا ان نسير من خلال الماكل والمشرب والنوم وغيره . إذ كان الجن يعمل على إصابة الشخص بالمرض بطرق مختلفة فهل يمكن للنفس التخلي عن باقى أعضاااء الجسد حتى لا تُصاب بعلته !؟
..أما الاعتقاد بإن الجسد له إستقلالية خاصة به والنفس هى المستهدفة فقط من قبل الشيطان هذه رؤية قاصرة حسب المفهوم الموسع لأهداف الشيطان وطرق إصابته وإرتباطه بها..

ننتظر منك الرد على سؤالى الاخير وتعليقك العلمى او المنطقى فى مشاركتى السابقة أخى الحبيب .

عبد الرزاق 24-Aug-2008 03:55 PM
________________________________________
هل أعرف أنك تريد أن أنتقل بك إلى السحر الحقيقي والمجازى والمأكول والمشروب موضوعنا



عن الشيطان ودخوله إلى الجسد ؟؟؟




المهم النفس تأكل كما يأكل الجسد تتغدى فى نضرك هدا خطأ فادح



النفس هى الروح لا تتغدى غدائها دكر الله






الإنسان الذي خلقه الله مكون من عنصرين: نفخة من الروح، وقبضة من التراب، هذا هو الإنسان، ويجب عليه إن أراد أن يعيش إنسانيته في أكمل صورها، وأعلى درجاتها أن يلبي لكل عنصرٍ متطلباته، ومتطلبات الجسد معروفة وهي: الغذاء الذي نأكله، والهواء الذي نشمه، والماء الذي نشربه، أما حياة ومتطلبات الروح ما هي؟ أهي غذاء؟ هل يمكن لشخص أن يأكل برتقالة أو تفاحة لروحه، أو أن يضع روحه على سرير، أو تحت مكيف، أو يتمشى بها في سيارة، أو يُسكنها في عمارة؟!! لا. غذاء الروح من أصل الروح، لذلك لما كان الجسد من الأرض كان غذاؤه منها، فالماء يخرج من الطين، والهواء يخرج من الأرض، والغذاء يخرج من الطين. كذلك الروح لما كانت عنصرها سماوي كان لها غذاء سماوي، ألا وهو الإيمان، فالدين هو غذاء الروح، فإذا أردت أن تعيش حياةً متكاملة لجسدك ولروحك لزمك أن تعطي جسدك غذاءه، وهو: الهواء والماء والغذاء، وأن تعطي لروحك غذاءها وهو الإيمان. أيصبح بعد ذلك الإيمان ضرورياً أم غير ضروري أيها الإخوة؟! ضروري لا شك، لا بد مثلما أنك توفر الماء والغذاء والهواء لجسدك أن توفر الإيمان لروحك؛ لتحيا حياةً كاملة تكون بها إنساناً، فالله قد أخبرك أنك إنسان، وأنه خلقك بطريقة تختلف فيها عن جميع المخلوقات: خلقك بيده، ونفخ فيك من روحه، وأسجد لك ملائكته، وعلم أباك آدم الأسماء كلها، وبعد ذلك أنزل إليك كتباً، وأرسل إليك رسلاً، ودعاك إلى الجنة وطاعته، وحذرك من النار ومعصيته. فأنت مخلوق مخاطب بشكل خاص من بين سائر المخلوقات، وجميع المخلوقات مسخرة لك، يقول الله: وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مِنْهُ [الجاثية:13] فجميع ما في السماوات والأرض كله مسخر لخدمتك، ليس هناك ذرة في الكون إلا ولك مصلحة فيها أيها الإنسان علمتها أو لم تعلمها، وأنت لمن؟ لله. فإذا احتقرت أيها الإنسان نفسك ولم تعرف من أنت، فإنه يصعب عليك أن تعرف هل الإيمان ضروري أم غير ضروري، والذين عرفوا الإنسان من هذا المنطلق ومن هذه الزاوية بعد علمهم بكتاب الله وسنّة رسول الله صلى الله عليه وسلم، عرفوا أنه لا يمكن أن يعيش إنساناً سوياً إلا بتأمين غذائه وتكميل حياته؛ حياة الجسد وحياة الروح، فحرصوا على توفير متطلبات الجسد، ومتطلبات الروح، والذي يوفر متطلبات جانب على حساب آخر فقد أخطأ ولا شك. فلو أنك خرجت من دوامك أو مدرستك الساعة الثانية والنصف، ودخلت على زوجتك وقلت لها: أنا جائعٌ سأموت جوعاً، عجلي بالغداء، فقالت: لا يوجد لدينا غداء اليوم، ولكن اقرأ هذا الحديث وتغدى به، أو اسمع هذا الشريط وسوف تشبع، هل يمكن لقراءة الحديث أو سماع الشريط أو قراءة آية أن تشبعك، لا. فالحديث والشريط والآية والقرآن غذاء لروحك، أما بطنك فلا يسدها إلا الأكل ولا يسدها الكلام، فلا بد من غذاء لجسدك غير غذاء روحك، وكذلك الذي يكون قلبه ميت، وروحه منهارة ومنهزمة، فيقول: سأنعِّم روحي بتمشية إلى أوروبا أو بفسحة إلى بلاد الشرق، أو بأكلة، أو بتمشية على شاطئ البحر، أو بنومة على السرير في مكان جميل هذا كله لجسده، أما الروح فستبقى في عذاب حتى يقدم لها غذاءها الحقيقي، ألا وهو الإيمان بالله عز وجل، والخضوع لشريعة الله، والتمسك بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

حين تفرق بين الجسد وغدائه والروح وغدائها سوف تعرف معنى المس الشيطانى وشكرا والسلام

طلعت 24-Aug-2008 04:18 PM
________________________________________
السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول فى مُحكم تنزيله وهو القائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً. النساء
..فإننى أتجرد من قوتى وحيلتى وعلمى وإحيلك لأاقوال الرسول فيما إستحضرت من أحاديث سوااء من قريب او من بعيد تبين لك ولغيرك الكثير مما يخفا عن عقولنا القاصرة ...ولم اراك اخى الحبيب تستشهد بها سواااء لنفي او للتأكيد بل فانك تتجاوزها وتستحضر علمك الذى هو من إجتهادك .
فيبقى الامر مردود لله ورسول فيما نتنازع عليه وإلا كان الامر بيننا جدال عقيما . وأختم قولى
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك )
طالباً السماح منك أخى الحبيب ..عبد ..بإن لا تأخذنا بزلاتنا ولا تحمل علينا بغير المحبة والتى نكنها لك ولكل أخ مسلم موحد بلا إله إلا الله محمد رسول الله
السلااام عليكم ورحمة الله .

عبد الرزاق 24-Aug-2008 06:06 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195603)
فإننى انقل مشاركتى هنا حتى يتم التعقيب عليها بما إنها جااااءت فى نفس الوقت مع مشاركتك السابقة . ..أخى الطيب ..عبد الرازق..أنصحك بالوقوف مع ذاتك , قبل كتابة أى فكرة تخطر على بالك , ليس لانك إعتقدت بإن أحداً سوف يتهمك بالجنون , كما وسبق أن أشرت ..لا ...ولكن لان الطريق أماااامك طويل حتى تصل لبعض المفاهيم والتى ليس من الصعب الوصول إليها ,لكن الاصعب هو كيف يمكن لعقلك أن يتقبلها..سؤال عااام..خطر ببالى الان اقول هل للشيطان علاقة فى تظليل عباد الله سوااء العالم منهم او الباحث لعدم وصولهم الحقيقة... ام إن الامر لحكمة من الله والشيطان برىء منها...أم هى من الاثنتين معاً . الامر الاخر لاحضت بإنك تركز على الروح والنفس وإستقلالية الجسد منهما ..وكانه جسد هامد لا حراك له , .. فالعتقاد بإستقلالية الجسد عن الروح , فهذا أمر غير منطقى ...كيف والروح هى إرتباطها إرتباط وثيق بالجسد وهو غير مُباشر , وإن كانت الصورة العقلية تظهر ببُعد ذلك ..إن الاعتقاد بالارتباط ما بين الجسد والنفس هو يتمثل فقط بالاتصال الشُعيبى من خالال الخلايا ,فقط فهذا نظرة غير كاملة ..كيف ..لان النفس إذا ما أُصيبت فى علة من حب او حُزن شديد يتأثر الجسد بذلك حتى لم يستقر حاله على وضعه بل يتخبط الانسان من خلال أعصابه المنتشرة بالجسد ,وإذا ما كان الامر شديد وقع التأثير على جُزء من هذا الجسد سواااء من أعلاه او إلى أدناه والذى قد يُصيب القدم بشلل , ليس بسبب نقص الامداد الوريدى او الغذائى لهذا الجزء بل بسبب عامل التأثير والتجاوب والذى تم من خلال الارتباط الروحى الفطرى من الروح إلى الجسد .. عن النعمان بن بشير رضى الله عنه قال ..قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ::مثل المؤمنين فى توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى . رواه مسلم وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما يبُين حال أمر المؤمن إذا ما أصابته ضرااء صبر وإحتسب أو أن يضجر ويكفر حتى يتغلب الشيطان على هذه النفسه والإستحواذ عليها .. ولذلك لو تعود لهدى الحبيب صلى الله عليه وسلم , كان قبل نومه يقرأ فى كفيه المعوذات وينفث بهم ,و يمسح ما أستطاع من جسده , و لو فصل إرتباط الروح او النفس عن الجسد كما تعتقد ..لإكتفى بالتلاوة من خلال قلبه فقط...ولكن بين لنا بإن الامر ليس مقتصر على النفس وحمايتها من الداخل بالذكر فقط ..بل من خلال حماية كل الجسد والذى لا ينفصل عنها فى إستهدافه وإصابته بالمس وغيره ..أما عامل التصارع هو أمر يحدث بين الارواح سواااء النفس البشرية او الشيطان وهو ما تفكر فى كيفية حدوثه ..وهو بعوامل قهرية قد تكون خفية فى بعض الاحيان عن التقدير العقلى , كونها ندية فى صفاتها وتقارب قدراتها .. و هذا يحتاج إلى شرح وتفصيل فى امره ... أما بقولك بإن الفؤاد ..هو شىء والقلب شىء أخر ....فاقول لا أعتقد ذلك و إن جاااء الامر بمواضع مختلفة بعض الشىء لكل منهما ...فإعتقد بإن الفؤاد هو روح القلب الداخلى والذى هو جوهره ...وبذلك هى مسئلة البلاغة فى الوصول إلى جوهر القلب والذى هو جوهر الشخص حتى جعل له مقارنة ذاتية ..والله اعلم .. ...أما موضوع الاحلاااام فهذا ايظاً موضوع واسع الافاق ويحتاج إلى رابط منفصل للخوض فيه ... والامر الاخر يجب ان تعلم أخى الطيب إن الاقتران ليس موقوف على شيطان بعينه , وهو الوسواس الخناس ..والكن هنلك قرناااء كُثر غيره , وكلُ له عمله ...وهو ما جعل التخصص قااائم على هذا الشيطان وتسميته بوصفه (بالخناس )دون غيره ..والذى لم يتم خنسه إلى من خلال ساتر يحتمى به ..وهو الامر الذى يجعل له مكانة يلجأ إليها حين يذكر الانسان خالقه ...ومكانه فى صدور الناس , بجوااار القلب ..والله اعلم وفى النهاية أحب ان أستمع إلى تعليقك حول مسئلة العلاج بواسطة الجن ... ما هو تفسيرك العلمى ا والعقلى لمورد أعلاه . بارك الله فيكم
________________________________________


وهذا ما يُبين وضع الانسان حال إصابته من الشيطان تتألم النفس وتسعى بكل جُهد أن تُخلصه مما أصابه , بل الشيطان فى هذه الحالة لم يستطيع ان يُخادع النفس كما وهى وظيفته الوسوسة لها , فإنه ضربها بضربة من الخلف حتى عمل على زعزعة إستقرارها ..كما وحصل مع نبى الله ..ايوب عليه السلام حتى مسه الشيطان كما فى قوله تعالى .. وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ الانبياء ...كما وجاااء ايظاً وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ص وهو ما



هد
ا كلامك حتى أيوب عليه السلام جعلت مابه مسا



وتقول أن الشيطان ضرب النفس من الخلف أليس هدا كلام بالرأي تتهمنأ وأنت اكثر منا



وتقارن كما وحصل مع أيوب عليه السلام



هدا أتحاشا أن أرد على مثل هده الخرافات والشروحات الغير منطقية




8) التلبس:
من الفقرات السابقة اكتشفنا انه لا توجد أي علاقة بين الجن والبشر، وتأتي حيلة المشعوذين الكبرى في الاية (( ... كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ... (275) )) – البقرة. ونقول لهؤلاء الدجالين اتقوا الله واقرءوا الاية كاملة على الناس حتى تفهم وتفضح زيفكم.. فالآية تتكلم عن الربا ونفسية اكلي الربا:

(( الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (275) )) – البقرة

فهل يعني ان من يأكل الربا يدخل فيه جني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

واذا كان الامر كذلك، فهؤلاء المشعوذين الدجالين يدعون ان كلمة "المس" في الاية تعني تلبس الجن، ولا اجد شخصيا أي اشارة توحي الى ذلك، فكلمة مس كلمة لها معاني كثيرة في الاصل العربي منها اصابة الشيء:
(( قَالُوا إِنَّا تَطَيَّرْنَا بِكُمْ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهُوا لَنَرْجُمَنَّكُمْ وَلَيَمَسَّنَّكُمْ مِنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ (18) )) – يس

وقد تأتي بتعابير مجازية كثيرة، كالاتصال الجنسي:
(( قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ ... (47) )) – آل عمران
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ ... (49) )) – الاحزاب

او كحدوث او وقوع امر:
(( ... قَالُوا يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ مَسَّنَا وَأَهْلَنَا الضُّرُّ .. (88) )) - يوسف
(( إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ ... (140) )) – آل عمران



وغيرها من المعاني، وان اصر المشعوذون بالتلاعب بالألفاظ اللغوية وتفسير "يتخبطه الشيطان من المس" على انها تلبس الجن، وذلك بسب وجود اسم الشيطان، نقول لهم ماذا تقولون في ايوب عليه السلام حين قال: (( وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ (41) )) – ص. هل ايوب عليه السلام دخل فيه جني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اللهم اني استغفرك واتوب اليك...



المهم كلمة التبلس دخيلة ولا أصل لها والمس له علاقة الروحية وليس الجسدية



ولا يعرف هدا إلا من تضلع فى علوم الرقية الشرعية



والسلام وشكرا

عبد الرزاق 24-Aug-2008 06:33 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195625)
السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول فى مُحكم تنزيله وهو القائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً. النساء
..فإننى أتجرد من قوتى وحيلتى وعلمى وإحيلك لأاقوال الرسول فيما إستحضرت من أحاديث سوااء من قريب او من بعيد تبين لك ولغيرك الكثير مما يخفا عن عقولنا القاصرة ...ولم اراك اخى الحبيب تستشهد بها سواااء لنفي او للتأكيد بل فانك تتجاوزها وتستحضر علمك الذى هو من إجتهادك .
فيبقى الامر مردود لله ورسول فيما نتنازع عليه وإلا كان الامر بيننا جدال عقيما . وأختم قولى
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك )
طالباً السماح منك أخى الحبيب ..عبد ..بإن لا تأخذنا بزلاتنا ولا تحمل علينا بغير المحبة والتى نكنها لك ولكل أخ مسلم موحد بلا إله إلا الله محمد رسول الله
السلااام عليكم ورحمة الله .
________________________________________
إن الأحاديث مشكلتنا عدم فهم النصوص


والتأويل لصالح دوى المنفعة يلوون أعناق الأيات والأحاديث لكى توافق هواهم


مثلا حديث يجرى الشيطان من إبن آدم مجرى الدم فسرتموه داخل فى العروق يجرى مع الدم وبيصل


إلى المخ هدا دونأن يتلف الخلاية العصبية أو يفسدها وهى لاترى حتى بالعين المجردة



وتقول أنه يملك حاسة النطق وهو من يتكلم على لسان المريض ومن عارضكم في هدا كله إتهم فى دينه


تريد كلام العلماء



نعرف الكثير ولكن لا نريد أن نطيل على القارئ




قال العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني :

( لا أعلم دليلا شرعيا يثبت وقوع كلام الجني على لسان الإنسي ) ( برهان الشرع في إثبات المس والصرع)


---------------


ويقول ابن حزم :

"وأما كلام الشيطان على لسان المصروع فهذا من مخاريق العزَّامين، ولا يجوز إلا في عقول ضعفاء العجائز، ونحن نسمع المصروع يحرك لسانه بالكلام، فكيف صار لسانه لسان الشيطان ؟

إن هذا لتخليط ما شئت، وإنما يلقي الشيطان في النفس يوسوس فيها، كما قال الله تعالى : ( الَّذِى يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ ) ( سورة الناس – الآية 5 ) فهذا هو فعل الشيطان فقط ....

وأما أن يتكلم على لسان أحد فحمق عتيق وجنون ظاهر ، فنعوذ بالله من الخذلان والتصديق بالخرافات )

( رسائل ابن حزم الظاهري)



إدا ينكر الدخول حين أنكر الكلام ماهو الهدف من الدخول هو دالك الحوار من أنت أنا عروض



ملك الجن أحب هده الفتاة خطبتها وتزوجتها وهى تكرهك لآتحبنى وكدا هدا هو الحوارالناتج عن الدخول للجن كما تعتقود ولا فائدة منه إلا الهرج والمرج



ولنا عودة والسلام

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:37 AM
عبد الرزاق 24-Aug-2008 09:28 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195614)
ح أفهم قصدك جيداً بل وأزيد بالاحتمال إلى ما هو أبعد منه ..فلذا أخى إن العلاقة والذى تريد فصلها من حيث أن للجسد وضيفة مستقلة فى كافة أعضاءه ..واما النفس هى محركة المشلعر هى المستهدفة من الشيطان وحده ...فاقول إن العلاقة رغم تباعدها عن رؤيتك ولكنها مرتبطة مع بعضها البعض ..كيف ..إن المعدة هى لهظم الطعااام حتى يغذى هذا الجسد ..ولكن هل للنفس إستفادة من هذا العمل بالطبع نعم ز.وكيف وأن الاكل هو أمتداد طبيعى لأستقرار النفس ..وكما هو المشاعر هى عوامل ملازمة للنفس ..فإذا ما أصاب الشخص مصيبة , ...من برئيك الذى يرفض تناول الطعااام المعدة ام النفس !! بالرغم من إن الطعااام ضرورى للجسد والنفس معاً ... طبعاً النفس هى من ترفض وحتى لو تناولنا الطعااام عنوة يكون الامر برغم عن أنف المعدة والتى تتألم بتألم النفس ..وبالتالى إن أستهداف الشيطان للنفس ينقسم قسمين منه المباشر والذى هو بفعل النفس وإتباعها للهوى وميول الشيطان حتى كان لها شيطان كما وإنه قرين . ..والقسم الاخر ..الغير مُباشر من خلال إصابة الجسد وهو بالتالى يتعب النفس ويعمل على زعزعتها , ومنها يحاول محاربة النفس بشكل غير مباشر حتى تستسلم له إذا ما رضخت وإبتعدت عن توكلها على الله بأن يجيرها فى مصيبتها ... لكن السؤال هل الجن والشياطين تصيب الانسان بعلل !؟ فعن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فناء أمتي بالطعن والطاعون قالوا: يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون ؟ قال: وخز أعدائكم من الجن، وفي كلٍّ شهادة ) رواه أحمد وقد تقدم الحديث الصحيح الذي جاء فيه أن الأنصاري لما طعن الجن المتمثل في صورة حية ما ماتت الحية حتى انتقم منه الجن وقتلوه فمات لفوره حتى قال أبو سعيد الخدري : " لم يدر أيهما كان أسرع موتًا من صاحبه الحية أم الفتى وعن أمنا أم سلمة رضي الله عنها أن النبي - صلى الله عليه وسلم - رأى في بيتها جارية في بيتها سفعة - بقعة سوداء - فقال - صلى الله عليه وسلم - : " استرقوا لها فإن بها النَّظرة " رواه البخاري ومسلم . قال الفرَّاء قوله : ( سفعة ) أي : نظرة من الجن . لا شك بأنك تؤمن بالسحر على حقيقته ..فإذا قلنا بان هنالك أسحار بدون خدام سحر شياطين وغيرهم ..فسؤال هل تعتقد بإن السحر عندما يختلط بالدم تبقى النفس مستقلة حتى تنتظر الشيطان ليؤثر عليها !؟ أو هل برئيك إذا ما عمل هذا السحر على تأكل جدار المعدة وجعل الشخص فى نزول وتدهور صحى تسلم هذه النفس من ذلك حتى تنتظر مواجهة الشيطان لها بالشكل المباشر .. أليس تلك المشاعر الناجمة عن عوامل النفس ومنها الكراهية للعيش بسبب المرض والحُزن والضنك هى من تُهلك النفس , ومن يعمل على هلاكها إذ هم من يعلمون الناس السحر حتى هلاك هذه النفس والذى هى جوهر البشر [color="black"]فإن الحبيب صلى الله عليه وسلم كان فى اى منزل ينزله كان يتعوذ بالله من شرورهم لماذا , حتى لا يُصاب بإذى منهم وهو ما علمنا ان نسير من خلال الماكل والمشرب والنوم وغيره . إذ كان الجن يعمل على إصابة الشخص بالمرض بطرق مختلفة فهل يمكن للنفس التخلي عن باقى أعضاااء الجسد حتى لا تُصاب بعلته !؟ ..أما الاعتقاد بإن الجسد له إستقلالية خاصة به والنفس هى المستهدفة فقط من قبل الشيطان هذه رؤية قاصرة حسب المفهوم الموسع لأهداف الشيطان وطرق إصابته وإرتباطه بها.. ننتظر منك الرد على سؤالى الاخير وتعليقك العلمى او المنطقى فى مشاركتى السابقة أخى الحبيب .
________________________________________






االسحر لاعلاقة له بالخدام ولا ولا ساحر واحد عنده خادم بالعكس هو الخادم عند الشيطان



يكون عابد للشيطان يتقرب إليه بالمعصية مقابل أن يعلمه قليل من علم السحر


مثلا سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم ونوع السحر من لبيد فى مشط ومشاطة



وسحر الرسول صلى الله عليه وسلم بلا خدام بل بالأثر وهدا هو السحر من شر النفاثات فى العقد



النفس الشريرة تنفث سمومها وأنت تشرحون خادم السحر يأتى المسحور ويدخل فيه ويستقر فى المعدة هدا خطأ أنقول الرسول صلى الله عليه وسلم دخل فيه خادم الساحر بالعكس وحاشا لله



وكدالك سحرة موسى عليه السلام سحر قال عنه القرآن وجاؤوا بسحر عظيم بلا خدام ولا عفاريت


سحروا أعين الناس وإسترهبوهم كانت عندهم القابلية لرؤية التعابين



شعب مستعبد مقهور مغلوب على أمره مثل من رأى صدام فى القمر




علينا أن نعي ونعرف ما نقوله حقا هناك سحر مأكول سموم يكتشفه الطب جراثيم



ومكروبات ولكن هناك من يقول أن الجنى يختبئ وراء السحر



وهناك من فصل وألف كتبا عن السحر حتى جعل منه قنبلة نووية



وأصبح كل شيء سحر جن عين مثل ما قرأت لأحد الباحثين المخرفين

أن هناك أسحار فةى البنتكون وصدام ساحر وووو



خرافت ودجل بإسم السحر والخرافة الكبيرة هى خادم الساحر مع العلم أن لاأحد يملك شيء



لأن سليمان عليه السلام كان عنده طلب من الله ولب له الخالق ولا أحد من بعده يملك هده القوة فى الحكم على الجن كل دالك دجل وتخريف


إلا عبادة الجن والتقرب إليهم بالمعصية ويبيع روحه للشيطان ويصبح نصاب وكداب ودجال



ويسمى نفسه عالم روحانى ويوهم الناس أنه صاحب كرامة وماهو إلا كداب ودجال ولنا عودة والسلام

الجنلوجيا 25-Aug-2008 12:18 AM
________________________________________
باسم الله الرحمان الرحيم

الأخ عبد الرزاق أتفق معك حول مسألة التلبس وأقول بأنها كلمة دخيلة لا وجود لها في كتاب الله ولا في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ...

كما أنني أتفق معك تمام الاتفاق من خلال استقراء آيات القرآن الكريم أن المس متعلق بالشيطان وليس بالجن ...

ولا خلاف بيني وبينك أن الحوار مع ما يعتقد أنه جني متلبس بالانسي لا دليل عليه ولا أساس له من الصحة ولم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته من بعده والأمر كما قال بن حزم الاندلسي من خرافات العزامين...

وأن خادم السحر أكبر خدعة استعملها السحرة لخداع ضعاف العقول ولا يمكن أن يستعين إنسي بجني بله بشيطان فيتحكم في رقبته ويأمره وينهاه وهو ، الساحر، حاله يرثى لها ينتضر دريهمات معدودة تخرج من جيوب مرضى مستضعفين...


لكنني، أخي الكريم، لا أتفق معك بتاتا أن علاقة الجن بالانس هي فقط في الوسوسة والتزيين والأمور التي أنت ترى أنها نفسية وإرجاعها إلى علاقة نفس/نفسية خطأ فادح يجعلك تنكر أحاديث صحيحة دون أن تدري...

الجن يؤثر على الجسد ويصيبه بالأمراض بل بالموت أحيانا وما حديث أبي موسى الاشعري وغيره إلا دلليل لا ينكره إلا قليل بضاعة وعلم وهو يوضح بجلاء علاقة الجن بالجسد الانسي وإلحاق الآذى به بل قتله ليموت شهيدا كما لو كان في معركة ضد الكفار:

عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فناء أمتي بالطعن والطاعون قالوا: يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون ؟ قال: وخز أعدائكم من الجن، وفي كلٍّ شهادة ) رواه أحمد

فناء أمة محمد صلى الله عليه وسلم بالطعن (أي بالسلاح) وبالطاعون (أي بالوباء) وهو وخز أعدائنا من الجن...

أمة محمد صلى الله عليه وسلم على موعد مع معركة مع الكفار من الانس ومن الجن
كفار الانس يطعنونا بالسلاح وكفار الجن يطعنونا بالوباء الفتاك

الميت من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في معركة الكفار بالطعن(السلاح الأبيض أو الأتوماتيكي أو غيره) يعتبر شيهدا

والميت من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في المعركة الخفية مع كفار الجن بالوخز يعتبر أيضا شهيدا


هذا دليل لمن لا دليل له على علاقة الجن بالجسد وعلى قدرة الجن على إلحاق الأذى ببني آدم (أجسادهم ونفوسهم) بل قتلهم بل أكثر من ذلك إبادتهم جماعيا
وهو ما تشير إليه كلمة "فناء"


والله أعلم

الشيخ ابو تركي 25-Aug-2008 06:41 AM
________________________________________
الاخوه الافاضل لم اقرء سوى العنوان

اعتقد بدخول الجن لجسد الانسان ولكن لادليل على ذلك من الكتاب او من السنه

ولي نقاش مع الشيخ العلامه المحدث صالح بن سعد اللحيدان وقال :

اعتقد ان له تأثير على جسد الانسان (يعني بدخوله)

ولكن لا دليل من الكتاب او من السنه على ذلك .

احسن الله اليكم جميعا ووفقكم لما يحب ربنا ويرضى

عبد الرزاق 25-Aug-2008 12:53 PM
________________________________________
[quote=الجنلوجيا;195730][color="Blue"]باسم الله الرحمان الرحيم الأخ عبد الرزاق أتفق معك حول مسألة التلبس وأقول بأنها كلمة دخيلة لا وجود لها في كتاب الله ولا في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ... كما أنني أتفق معك تمام الاتفاق من خلال استقراء آيات القرآن الكريم أن المس متعلق بالشيطان وليس بالجن ... ولا خلاف بيني وبينك أن الحوار مع ما يعتقد أنه جني متلبس بالانسي لا دليل عليه ولا أساس له من الصحة ولم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته من بعده والأمر كما قال بن حزم الاندلسي من خرافات العزامين... وأن خادم السحر أكبر خدعة استعملها السحرة لخداع ضعاف العقول ولا يمكن أن يستعين إنسي بجني بله بشيطان فيتحكم في رقبته ويأمره وينهاه وهو ، الساحر، حاله يرثى لها ينتضر دريهمات معدودة تخرج من جيوب مرضى مستضعفين... لكنني، أخي الكريم، لا أتفق معك بتاتا أن علاقة الجن بالانس هي فقط في الوسوسة والتزيين والأمور التي أنت ترى أنها نفسية وإرجاعها إلى علاقة نفس/نفسية خطأ فادح يجعلك تنكر أحاديث صحيحة دون أن تدري... الجن يؤثر على الجسد ويصيبه بالأمراض بل بالموت أحيانا وما حديث أبي موسى الاشعري وغيره إلا دلليل لا ينكره إلا قليل بضاعة وعلم وهو يوضح بجلاء علاقة الجن بالجسد الانسي وإلحاق الآذى به بل قتله ليموت شهيدا كما لو كان في معركة ضد الكفار: عن أبي موسى الأشعري - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( فناء أمتي بالطعن والطاعون قالوا: يا رسول الله هذا الطعن قد عرفناه، فما الطاعون ؟ قال: COLO وخز أعدائكم من الجن، وفي كلٍّ شهادة ) رواه أحمد فناء أمة محمد صلى الله عليه وسلم بالطعن (أي بالسلاح) وبالطاعون (أي بالوباء) وهو وخز أعدائنا من الجن... أمة محمد صلى الله عليه وسلم على موعد مع معركة مع الكفار من الانس ومن الجن كفار الانس يطعنونا بالسلاح وكفار الجن يطعنونا بالوباء الفتاك الميت من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في معركة الكفار بالطعن(السلاح الأبيض أو الأتوماتيكي أو غيره) يعتبر شيهدا والميت من أمة محمد صلى الله عليه وسلم في المعركة الخفية مع كفار الجن بالوخز يعتبر أيضا شهيدا هذا دليل لمن لا دليل له على علاقة الجن بالجسد وعلى قدرة الجن على إلحاق الأذى ببني آدم (أجسادهم ونفوسهم) بل قتلهم بل أكثر من ذلك إبادتهم جماعيا وهو ما تشير إليه كلمة "فناء" والله أعلم[/



سبحان الله وهل الجن أعدائنا من أين جئت بهده الكلمة الدخيلة أيضا لو قلت الشيطان عدو



نعم معك ألف أية وحديث والجن قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم



طعام إخوانكم من الجن وأنت تقول أعدائنا ما هدا الخلط


ثم ثقول الوباء ,,ووبالطاعون (أي بالوباء) وهو وخز أعدائنا من الجن... أمة محمد صلى الله عليه وسلم على موعد مع معركة مع الكفار من الانس

هدا كلامك مردود لقد تقدم العلم والطاعون وباء جرثومى ثم القضاء عليه الأن بالعلم بإدن الله

أخى الفاضل تحرو الحاديث وبعدها دافع


وخلاصة القول عند ابن حجـر وغيره أن هذا الحديث روي عند اهل الحديث بطرق مختلفة فيها الضعيف المتروك وفيها الحسن . وتحدث ابن حجر عن لفظ " وخز اخوانكم الجن " وقال ان هذا اللفظ لا أصل له في المصادر الحديثية الموثقة . وأن الروايات كلها ذكرت " وخز أعدائكم الجن " وعليه فإن لفظ " اخوانكم " لا يعتد به عند ابن جر ولا قيمة له .

ورغم ان اغلب روايات حديث "وخز أعدائكم الجن" ضعيفة الا أن فيها رواية الطبراني في الاوسط حسنة ، حسب قول ابن حجر العسقلاني . وقوله حجة . وفي هذا ما يكفي لقبول الحديث . ولكن قبول الحديث لا يعني فهم النص فهما واحداً فقط . والألفاظ كما هومعلوم من علم أصول الفقه قد تكون واضحة بينة الدلالة ، وهو الظاهر ، ولكن الظاهر يقبل التخصيص ، ويقبـل التأويل ويقبل النسخ . وأما اللفظ غير الواضح فيتقسم الى ما خفي معناه في بعض مدلولاته وهو الخفي . وقد يكون مشكلا وهو الذي خفي معناه بسبب في ذات اللفظ حيث ان للفظ معان عدة مختلفة . فمثلا كلمة "عين" تدل على الجارحة وهي العين المبصرة والعضو المخصوص بالرؤية . وتدل على الجاسوس وعلى عين الماء .

ومن الألفاظ ما يكون مجملا وهو الذي ازدحمت فيه المعاني واشتبه المراد منه اشتباها لا يدرك الا بالرجوع الى الاستفسار والتأمل والطلب . وهناك أيضا المتشابه ، وهو أعسرها قال تعالى ( وهو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات ) . قال بعض العلماء انها الحروف المقطعة في اوائل السور وتشمل الآيات التي فيها ما يوهم تشبيه الله تعالى بالحوادث .

وأما التأويل فهو اخراج اللفظ عن ظاهر معناه الى معنى آخر يحتمله ، وليس هو الظاهر فيه . وشروط هذا التأويل أن يكون اللفظ محتملا ، ولو عن بعد للمعنى الذي يؤول اليه . وثانيا أن يكون ثمة موجب للتاويل بان يكون ظاهر النص مخالفا لقاعدة مقررة معلومة من الدين بالضرورة أو مخالفا لحقيقة من الحقائق الكونية الثابتة . وثالثا لا بد للتاويل من سند يستمد منه .

والتأويل في الآيات والأحاديث الموهمة للتشبيه معلوم ومعروف مثل قوله تعالى ( ولا أدنى من ذلك ولا أكثر الا هو معهـم اين ما كانوا ) و ( وهو معكم أينما كنتم ) ( وقال الله اني معكم ) ( هو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير ) وكل آيات المعية تؤول بمعيّته سبحانه وتعالى بعلمه وبحفظه لا بذاته . كما ان قوله تعالى ( يد الله فوق ايديهم ) تؤول بقدرته وسلطانه سبحانه وتعالى وهو من قبيل المجاز وكذلك قوله ( ونحن أقرب اليه من حبل الوريد ) يؤول بعلمه سبحانه وتعالى .

وفي حديث الاسراء كما رواه مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم "رأى أربعة أنهار يخرج من اصلها " قال الامام النووي في شرحه لصحيح مسلم المراد من اصل سدرة المنتهى ( وهي شجرة في الجنة يسير الراكب المجدّ تحتها خمسمائة عام فلا يقطعها ) وقال : وحدّث النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها . نهران ظاهران ونهران باطنان . فقلت : ياجبريل ماهذه الانهار. قال : أما النهران الباطنان فنهران في الجنة . واما الظاهران فالنيل والفرات " . والحديث في صحيح البخاري أيضا . والنهران الباطنان هما السلسبيل والكوثر .. وظاهر الحديث يدل على أن منبع النيل والفرات من الجنة . وهذا كلام يصادم الواقع فمنبع النيل معروف من بحيرة فكتوريا ويأتيه روافد من الحبشة . ومنبع الفرات من جبال تركيا وقد وضعت عليه السدود مؤخرا . فاذا تمسكنا بظاهر الحديث كما يريد الشيخ يوسف المحمدي ، وبعض العلماء في السابق ، وقعنا في منتهى الحرج ، وادى ذلك الى عدم تصديق ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الطعن في الاحاديث ، مع ثبوت صحتها ، وورودها في الصحيحين وغيرها من كتب الحديث .

والأحاديث في هذا الباب كثيرة ومنها ذهاب الشمس عند الغروب الى تحت العرش فتسجد له ثم تعود . وكذلك قوله تعالى ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الاخرة أعمى واضل سبيلا ) تؤول بمن كان أعمى البصيرة في الدنيا لا أعمى البصر والا لشمل ذلك جملة من خيار المسلمين وفضلائهم وعلمائهم .

وهكذا الاحاديث الواردة في سبب الطاعون وأنها من وخز الجن أو طعنهم . والأمر هنا أسهل وأيسر . فلفظ الجن في قواميس اللغة العربية كلها تدور حول معنى من معاني الستر والخفاء : جنَّهُ الليل أي ستره . قال تعالى ( فلما جَنَّ عليه الليل رأى كوكبا ) وكل ما ستر عنك فقد جُنَّ عليك . وجِنُّ الليل بالكسر وجُنونه بالضم وجَنانه بالفتح ظلمته واختلاط ظلامـه . والجَنَنُ (محرّكة ) : القبر ، والميت ، والكفن ، لأنه يستر الميت .

والجَنان (بالفتح ) : القلب أو روعه والروح لاختفائه واستتاره عن الانظار .

واستجَنَّ : استتر . والجنين : الولد المختفي في البطن . والجُنَّة : الستر والوقاية . قال تعالى ( اتخذوا أيمانهم جُنَّة ) . والجُنَّة : كل ما استترت من السلاح . والمجِنّ : الترس . والجِنّة : طائفة من الجن . والجن مخلوقات نارية , سُمُّوا كذلك لاختفائهم واستتارهم . والجنون : فقدان العقل واستتاره . والجَنّة : أرض كثيرة الشجر تستر أرضها ومن تحتها . والوخز : طعن غير نافذ .

والواقع أن هذه البراغيث التي تطعن في جلد الانسان أو الحيوان بفكيها الحادين تطعن طعنا غير نافذ ، ويسيل دم قليل لا يلحظهُ المرء ، ويتغذى عليه البرغوث وفي أثناء ذلك يقئ ما في معدته المسدودة بميكروب الطاعون الذي ينقله من الجرذان والفئران . وتنساب الميكروبات من مكان الوخزة عبر الاوعية اللمفاوية الى الغدد اللمفاوية في المراق ( المنطقة الأربية ) أو الابط او العنق حسب مكان الوخزة . وهذه البراغيث تستتر ، وتقوم بهذا الوخز ، وينطبق عليها الوصف تماما ، وتحمله اللغة العربية ، وتنتقل هذه الميكروبات التي أثبت العلم تسببها للطاعون ( باذن الله وقدره ) وتسبب هذا الوباء الفتاك .

ولفظ الجن في أحاديث الطاعون المرتبط بالوخز أو الطعن يشير الى هذه البراغيث المختفية التي تنقل هذه الميكروبات المسببة لهذا الوباء الخطير .

وقد وصف الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه هذا السبب كما وصف أهم أعراض الطاعون حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } . وهو وصف دقيق كل الدقة لمرض الطاعون الغددي وهو من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم أي حالة من حالات الطاعون ، و لا حدث في جزيرة العرب في زمنه . كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ان الطاعون لا يدخل المدينة . وقد دخل الطاعون الى كل بلاد الله قاطبة ما عدا المدينة المنورة , على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم ، وهي كما قال حقا لا يدخلها الطاعون ولا الدجال . وهذا من مناقبها العظيمة . ومن إعجاز أحاديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه التي لا يأتيها الباطل متى ثبتت صحتها . فهو لا يقول الا حقا وصدقا في هزل وجد .

وتأويل الجن في الحديث تقبله اللغة ولا تأباه ويفرضه الواقع والعلم . ومن يقول بغير ذلك كأنما يدعو الناس الى تكذيب الأحاديث أو تكذيب رواتها . ( والله المستعان على ما تصفون ) وأخيرا نقول لكم : أتريدون أن يُكذَّبَ الله ورسوله ؟ فما هكذا الدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . بل هذا طريق للقدح فيها . والله يهدينا وإياكم الى سواء السبيل ..

أعـلى

مجـالات البحث العلمي في الطب الإسلامي

العودة إلى الصفحة الرئيسة الدكتور محمد علي البار

رغم الإنجازات الطبية الهائلة ، إلا أن ما تقدمه هذه الإنجازات الرائعة المبهرة لا يصل الآن للملايين من البشر ، وإنما يستفيد منها قلة من القادرين ماديا ، والمسيطرين عمليا على مقدرات الأمور .

ويقول الخبراء : إن الارتفاع في المستوى الصحي الذي حدث في الغرب واليابان لا يرجع إلى الأطباء والعاملين في الحقل الصحي ، وإنما يرجع أساسا إلى تغير البنية الاقتصادية والاجتماعية ، وارتفاع المستوى المعيشي ، وتحسن المأكل والمشرب والمسكن ونظافة البيئة .

ويقرر خبراء الصحة العالمية أن أهم عاملين للصحة هما نمط الحياة ( السلوك الإنساني ) والبيئة . وللأسف فغن المهتمين بأمور الصحة يركزون اهتمامهم على الجانب العلاجي المبهر الذي تدعمه شركات واحتكارات مالية تقدر بمئات المليارات من الدولارات . وقد أدت هذه التقنية الحديثة خدمات طبية رائعة لعدد محدود من الناس وبكلفة عالية جدا .

والتقدم الطبي بدون ضوابط أخلاقية يؤدي إلى مشاكل لا حصر لها . فعلى سبيل المثال هناك 50 مليون حالة إجهاض سنويا ، و 250 مليون حالة سيلان ، و 500 مليون حالة كلاميديا ، و 20 مليون حالة هربس ( في الولايات المتحدة فقط ) . وتحويل الذكر إلى أنثى والعكس ، والاعتداء على الأطفال بدنيا وجنسيا ( مليون طفل يعملون في الدعارة سنويا ) ..

والمشاكل الطبية الفقهية لا حصر لها ، ومشاكل العلاج الغربي وكلفته العالية ، ومشاكل تلوث البيئة وتحول الطب إلى تجارة تقود العالم فيه الولايات المتحدة . والتعليم الطبي وتحوله إلى إخراج مجموعة من التقنيين المهرة ذوي البراعة العالية ، ولكنهم بسبب النظام الطبي والتعليمي يفقدون كثيرا من خصائص الطبيب الإنسانية . ولهذا فمجالات البحث العلمي في الطب الإسلامي واسعة جدا ، نجملها فيما يأتي :

1. تغيير مناهج الطب في البلاد الإسلامية : وتغيير الأهداف والمثل وإخراج الطبيب المسلم المتصف بالخلق والسلوك الإسلامي في جميع ممارساته مع فهمه للأحكام الشرعية الواجبة في الصحة والمرض ، وقدرته على إرشاد المريض وتوجيهه على ضوء المعرفة الطبية والشرعية . ويشمل ذلك معرفته بالأحكام الطبية المتعلقة بالعبادات في الحالات المرضية وأحكام الممارسات الطبية الحديثة في الفقه الإسلامي . والأحكام الإسلامية الشرعية المتعلقة بممارسة المهنة وآدابها . ومن الأهداف الهامة معرفة دور الطبيب كقائد وموجه في المجال الصحي للمجتمع بأسره بحيث يكون دافعا للمجتمع لتغيير سلوكه الخاطئ والمؤدي إلى تدمير الصحة . ويكون في ذلك قدوة وعامل بناء ومصدر إشعاع ، وهو يعرف أن ذلك مطلب ديني عقدي منه ومن أفراد المجتمع .

2. دراسة الإعجاز الطبي في القرآن والسنة .
مجالات دراسة أحكام الممارسات الطبية الحديثة : والتي تشمل جميع الممارسات الطبية بما فيها المجالات الحديثة جدا حول الهندسة الوراثية والاستنساخ ووسائل الإنجاب وتحديد الجنس واختياره . وقد عملت المجامع الفقهية مع لفيف من الأطباء والمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية ، ومنظمة الصحة العالمية على دراسة العديد من هذه المشاكل . وهناك عدة أطروحات في الدراسات العليا في هذا المجال .
مواجهة المشاكل الصحية التي تعاني منها المجتمعات : وذلك بحلول إسلامية مدروسة دراسات موثقة ، على سبيل المثال : مشكلة التدخين والخمور والمخدرات .. ومشاكل الراضعة والطفولة والأمومة .. وحوادث المرور وتلوث البيئة .. وفي البلاد الإسلامية مشاكل خاصة مثل الملاريا والسل والطفيليات والتهاب الكبد الفيروسي بأنواعه ..
مشكلة الدواء وعدم توفره : ووجود البديل وخاصة ما جاء في الطب النبوي أو جاء ذكره في القرآن ، ولا بد من دراسة الأعشاب المتوفرة في البلاد الإسلامية دراسة علمية واستخدامها استخداما علميا بسعر معقول ميسور للغالبية العظمى من السكان .
المشاكل النفسية والحلول الإسلامية : وهناك العديد من مجالات البحث في الطب الإسلامي .





االمهم أن هناك من دهب وفسر هدا الحديث عن المكروبات وهى تسمى جن لإستارها وهدا إعجاز علمى هائل



وفعلا الشيطان لايملك قدرة لكى يمرض الإنسان حتى بنزلة برد



حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان قال حدثني جعفر بن كيسان قال حدثتني معاذة العدوية قالت دخلت على عائشة فقالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تفنى أمتي الا بالطعن والطاعون
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد

الطعن ضربة بالسيف أو غيره والطاعون وباء جرثومى



والسلام وأنتم كل شيء الجن والعفاريت


(وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون )


ومازلت أقول لكم لاعلاقة للشيطان مع الجسد لامرض ولا غيره



أما مع النفس والروح فحدث ولا حرج والسلام وشكرا للجميع

الجنلوجيا 25-Aug-2008 01:46 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 195782)

سبحان الله وهل الجن أعدائنا من أين جئت بهده الكلمة الدخيلة أيضا لو قلت الشيطان عدو نعم معك ألف أية وحديث والجن قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم طعام إخوانكم من الجن وأنت تقول أعدائنا ما هدا الخلط


وتحدث ابن حجر عن لفظ " وخز اخوانكم الجن " وقال ان هذا اللفظ لا أصل له في المصادر الحديثية الموثقة . وأن الروايات كلها ذكرت " وخز أعدائكم الجن " وعليه فإن لفظ " اخوانكم " لا يعتد به عند ابن جر ولا قيمة له . ورغم ان اغلب روايات حديث "وخز أعدائكم الجن" ضعيفة الا أن فيها رواية الطبراني في الاوسط حسنة ، حسب قول ابن حجر العسقلاني . وقوله حجة . وفي هذا ما يكفي لقبول الحديث .



ولكن قبول الحديث لا يعني فهم النص فهما واحداً فقط .

الدكتور محمد علي البار
________________________________________

كلمة "أعداؤنا من الجن" ليست دخليلة بل هي ثابتة بثبوت الحديث .

الذي رفضه بن حجر يا أخ عبد الرزاق هو لفظ "إخوانكم من الجن" تحديدا في ارتباطها بالطاعون، لكنه أقر بما جاء في حديث الطبراني ويقول أن الرواية حسنة وحتى محمد علي البار الذي أستشهدت بمقالته يؤكد ذلك بقوله "وقول ابن حجر حجة" ويقبل الحديث وهذا يعني يا أستاذ عبد الرزاق أن أهل العلم قبلوا لفظ "أعدائكم من الجن" ورفضوا لفظ "إخوانكم من الجن" في حديث الطاعون بالتحديد لأن إخواننا لا يمكنهم إصابتنا بالأذى...

***************

: "إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شراً، أو شيئاً" .
استدل بهذا الحديث على قدرة الجن سلوك بدن الإنسان جماعة من علماء وأئمة أهل السنة والجماعة منهم: القرطبي في تفسيره ، وابن تيمية في فتاويه ، وابن حجر الهيثمي وردَّ به على المعتزلة منكري ذلك ، والبقاعي في تفسيره ، وابن حجر العسقلاني في بذل الماعون ، وحكى النووي أن بعض علماء الشافعية استدلوا بالحديث على أن الله جعل للشيطان قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان وفي مجاري دمه .

(الطاعون وخز أعدائكم من الجن، وهو لكم شهادة)صحيح الجامع

ذكر أبو الحسن الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة أنه: «يجوز للجن أن يدخلوا في الناس لأن الجن أجسام رقيقة فليس بمستنكر أن يدخلوا في جوف الإنسان في خروقه كما يدخل الماء والطعام في بطن الإنسان وهو أكثف من أجسام الجن» . الجن أجسام رقيقة على حد قول الأشعري.
وقال ولي زار بن شاهز الدين : «إذا كان الطب يقرر أن مرض الطاعون يتسبب عن فساد الهواء الذي يؤدي إلى فساد جسم الإنسان سواء عن طريق الدم أو غيره، وظهور الجراثيم التي تصيب الإنسان بهذا، فلا مانع أن يكون الجن أحد العناصر الرئيسية المتسببة في ذلك، فيكون هذا المرض وأمثاله من إيذائهم للبشر».
وإلى هذا ذهب رشيد رضا حنما أجاز أن تكون الميكروبات نوعا من الجن، فالمتكلمون يقولون بأن الجن أجسام حية خفية لا تـرى و قد قلنا في ((المنار)) غير مرة - الكلام لرشيد رضا- : أنه يصح أن يقال : إن الأجسام الحية الخفية التي عرفت في هذا العصر بواسطة النظارات المكبرة و تسمى بالمكروبات، يصح أن تكون نوعا من الجن، و قد ثبت أنها علل لأكثر الأمراض


من ناحية أخرى الدكتور محمد علي البار يؤكد أن لفظ "الجن" لغة يطلق على البراغيث الحاملة للميكروبات...

هذه أقوال بعض أهل العلم وهم يختلفون في كثير من الأمور من بينها دخول الجن جسد الانس والاختلاف يرجعنا إلى البحث عن الأصول والأصول كما اتفقنا عليها سابقا
هي القرآن والسنة المطهرة
والسنة تقول لنا "أن الطاعون وخز أعدائنا من الجن" ولا يمكن لأي كان من البشر أن يرفض هذا القول ويدعي أن الجن ليسوا أعداء لنا...

الجن حسب ما ورد في الأحاديث منهم من هم إخوان لنا كما جاء في حديث طعام الجن ومنهم من هم أعداء لنا كما جاء في حديث الطاعون. نقطة إلى السطر
وكفى المؤمنين شر القتال...

عبد الرزاق 25-Aug-2008 02:18 PM
________________________________________
[quote=الجنلوجيا;195785]كلمة "أعداؤنا من الجن" ليست دخليلة بل هي ثابتة بثبوت الحديث . الذي رفضه بن حجر يا أخ عبد الرزاق هو لفظ "إخوانكم من الجن" تحديدا في ارتباطها بالطاعون، لكنه أقر بما جاء في حديث الطبراني ويقول أن الرواية حسنة وحتى محمد علي البار الذي أستشهدت بمقالته يؤكد ذلك بقوله "وقول ابن حجر حجة" ويقبل الحديث وهذا يعني يا أستاذ عبد الرزاق أن أهل العلم قبلوا لفظ "أعدائكم من الجن" ورفضوا لفظ "إخوانكم من الجن" في حديث الطاعون بالتحديد لأن إخواننا لا يمكنهم إصابتنا بالأذى... *************** : "إن الشيطان يجري من الإنسان مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شراً، أو شيئاً" . استدل بهذا الحديث على قدرة الجن سلوك بدن الإنسان جماعة من علماء وأئمة أهل السنة والجماعة منهم: القرطبي في تفسيره ، وابن تيمية في فتاويه ، وابن حجر الهيثمي وردَّ به على المعتزلة منكري ذلك ، والبقاعي في تفسيره ، وابن حجر العسقلاني في بذل الماعون ، وحكى النووي أن بعض علماء الشافعية استدلوا بالحديث على أن الله جعل للشيطان قوة وقدرة على الجري في باطن الإنسان وفي مجاري دمه . (الطاعون وخز أعدائكم من الجن، وهو لكم شهادة)صحيح الجامع ذكر أبو الحسن الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة أنه: «يجوز للجن أن يدخلوا في الناس لأن الجن أجسام رقيقة فليس بمستنكر أن يدخلوا في جوف الإنسان في خروقه كما يدخل الماء والطعام في بطن الإنسان وهو أكثف من أجسام الجن» . الجن أجسام رقيقة على حد قول الأشعري. وقال ولي زار بن شاهز الدين : «إذا كان الطب يقرر أن مرض الطاعون يتسبب عن فساد الهواء الذي يؤدي إلى فساد جسم الإنسان سواء عن طريق الدم أو غيره، وظهور الجراثيم التي تصيب الإنسان بهذا، فلا مانع أن يكون الجن أحد العناصر الرئيسية المتسببة في ذلك، فيكون هذا المرض وأمثاله من إيذائهم للبشر». وإلى هذا ذهب رشيد رضا حنما أجاز أن تكون الميكروبات نوعا من الجن، فالمتكلمون يقولون بأن الجن أجسام حية خفية لا تـرى و قد قلنا في ((المنار)) غير مرة - الكلام لرشيد رضا- : أنه يصح أن يقال : إن الأجسام الحية الخفية التي عرفت في هذا العصر بواسطة النظارات المكبرة و تسمى بالمكروبات، يصح أن تكون نوعا من الجن، و قد ثبت أنها علل لأكثر الأمراض من ناحية أخرى الدكتور محمد علي البار يؤكد أن لفظ "الجن" لغة يطلق على البراغيث الحاملة للميكروبات... هذه أقوال بعض أهل العلم وهم يختلفون في كثير من الأمور من بينها دخول الجن جسد الانس والاختلاف يرجعنا إلى البحث عن الأصول والأصول كما اتفقنا عليها سابقا هي القرآن والسنة المطهرة والسنة تقول لنا "أن الطاعون وخز أعدائنا من الجن" ولا يمكن لأي كان من البشر أن يرفض هذا القول ويدعي أن الجن ليسوا أعداء لنا... الجن حسب ما ورد في الأحاديث منهم من هم إخوان لنا كما جاء في حديث طعام الجن ومنهم من هم أعداء لنا كما جاء في حديث الطاعون. نقطة إلى السطر وكفى المؤمنين شر القتال...[/



نعم الجن ليسوا اعدائنتا الشيطان هو عدونا هدا الحديث النبوى الشريف هناك عدة إحتمالات



أنه يقصد به الجراثيم والمكروبات وكم من أحاديث علمية مثل الذبابة إن وقعت فى الحليب




حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان قال حدثني جعفر بن كيسان قال حدثتني معاذة العدوية قالت دخلت على عائشة فقالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تفنى أمتي الا بالطعن والطاعون
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد

الطعن ضربة بالسيف أو غيره والطاعون وباء جرثومى وهدا حديث وليس فيه لفظ الجن الإخوان ولا ألأعداء



لنكن موضوعيين أكثر مثل حديث التثائب هناك من ]اتى إلا بحديث إن الشيطان يدخل ويترك حديث أو لفظ أن الشيطان يسخر أو يضحك


فإن كنا نناقش بخلفية وإقصاء وحب الدات هدا ليس نقاش هو جدال


حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان قال حدثني جعفر بن كيسان قال حدثتني معاذة العدوية قالت دخلت على عائشة فقالت قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : لا تفنى أمتي الا بالطعن والطاعون
تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد

عبد الرزاق 25-Aug-2008 02:34 PM
________________________________________
وخلاصة القول عند ابن حجـر وغيره أن هذا الحديث روي عند اهل الحديث بطرق مختلفة فيها الضعيف المتروك وفيها الحسن . وتحدث ابن حجر عن لفظ " وخز اخوانكم الجن " وقال ان هذا اللفظ لا أصل له في المصادر الحديثية الموثقة . وأن الروايات كلها ذكرت " وخز أعدائكم الجن " وعليه فإن لفظ " اخوانكم " لا يعتد به عند ابن جر ولا قيمة له .

ورغم ان اغلب روايات حديث "وخز أعدائكم الجن" ضعيفة الا أن فيها رواية الطبراني في الاوسط حسنة ، حسب قول ابن حجر العسقلاني . وقوله حجة . وفي هذا ما يكفي لقبول الحديث . ولكن قبول الحديث لا يعني فهم النص فهما واحداً فقط . والألفاظ كما هومعلوم من علم أصول الفقه قد تكون واضحة بينة الدلالة ، وهو الظاهر ، ولكن الظاهر يقبل التخصيص ، ويقبـل التأويل ويقبل النسخ . وأما اللفظ غير الواضح فيتقسم الى ما خفي معناه في بعض مدلولاته وهو الخفي . وقد يكون مشكلا وهو الذي خفي معناه بسبب في ذات اللفظ حيث ان للفظ معان عدة مختلفة . فمثلا كلمة "عين" تدل على الجارحة وهي العين المبصرة والعضو المخصوص بالرؤية . وتدل على الجاسوس وعلى عين الماء .

ومن الألفاظ ما يكون مجملا وهو الذي ازدحمت فيه المعاني واشتبه المراد منه اشتباها لا يدرك الا بالرجوع الى الاستفسار والتأمل والطلب . وهناك أيضا المتشابه ، وهو أعسرها قال تعالى ( وهو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات ) . قال بعض العلماء انها الحروف المقطعة في اوائل السور وتشمل الآيات التي فيها ما يوهم تشبيه الله تعالى بالحوادث .

وأما التأويل فهو اخراج اللفظ عن ظاهر معناه الى معنى آخر يحتمله ، وليس هو الظاهر فيه . وشروط هذا التأويل أن يكون اللفظ محتملا ، ولو عن بعد للمعنى الذي يؤول اليه . وثانيا أن يكون ثمة موجب للتاويل بان يكون ظاهر النص مخالفا لقاعدة مقررة معلومة من الدين بالضرورة أو مخالفا لحقيقة من الحقائق الكونية الثابتة . وثالثا لا بد للتاويل من سند يستمد منه .

والتأويل في الآيات والأحاديث الموهمة للتشبيه معلوم ومعروف مثل قوله تعالى ( ولا أدنى من ذلك ولا أكثر الا هو معهـم اين ما كانوا ) و ( وهو معكم أينما كنتم ) ( وقال الله اني معكم ) ( هو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير ) وكل آيات المعية تؤول بمعيّته سبحانه وتعالى بعلمه وبحفظه لا بذاته . كما ان قوله تعالى ( يد الله فوق ايديهم ) تؤول بقدرته وسلطانه سبحانه وتعالى وهو من قبيل المجاز وكذلك قوله ( ونحن أقرب اليه من حبل الوريد ) يؤول بعلمه سبحانه وتعالى .

وفي حديث الاسراء كما رواه مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم "رأى أربعة أنهار يخرج من اصلها " قال الامام النووي في شرحه لصحيح مسلم المراد من اصل سدرة المنتهى ( وهي شجرة في الجنة يسير الراكب المجدّ تحتها خمسمائة عام فلا يقطعها ) وقال : وحدّث النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها . نهران ظاهران ونهران باطنان . فقلت : ياجبريل ماهذه الانهار. قال : أما النهران الباطنان فنهران في الجنة . واما الظاهران فالنيل والفرات " . والحديث في صحيح البخاري أيضا . والنهران الباطنان هما السلسبيل والكوثر .. وظاهر الحديث يدل على أن منبع النيل والفرات من الجنة . وهذا كلام يصادم الواقع فمنبع النيل معروف من بحيرة فكتوريا ويأتيه روافد من الحبشة . ومنبع الفرات من جبال تركيا وقد وضعت عليه السدود مؤخرا . فاذا تمسكنا بظاهر الحديث كما يريد الشيخ يوسف المحمدي ، وبعض العلماء في السابق ، وقعنا في منتهى الحرج ، وادى ذلك الى عدم تصديق ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الطعن في الاحاديث ، مع ثبوت صحتها ، وورودها في الصحيحين وغيرها من كتب الحديث .

والأحاديث في هذا الباب كثيرة ومنها ذهاب الشمس عند الغروب الى تحت العرش فتسجد له ثم تعود . وكذلك قوله تعالى ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الاخرة أعمى واضل سبيلا ) تؤول بمن كان أعمى البصيرة في الدنيا لا أعمى البصر والا لشمل ذلك جملة من خيار المسلمين وفضلائهم وعلمائهم .

وهكذا الاحاديث الواردة في سبب الطاعون وأنها من وخز الجن أو طعنهم . والأمر هنا أسهل وأيسر . فلفظ الجن في قواميس اللغة العربية كلها تدور حول معنى من معاني الستر والخفاء : جنَّهُ الليل أي ستره . قال تعالى ( فلما جَنَّ عليه الليل رأى كوكبا ) وكل ما ستر عنك فقد جُنَّ عليك . وجِنُّ الليل بالكسر وجُنونه بالضم وجَنانه بالفتح ظلمته واختلاط ظلامـه . والجَنَنُ (محرّكة ) : القبر ، والميت ، والكفن ، لأنه يستر الميت .

والجَنان (بالفتح ) : القلب أو روعه والروح لاختفائه واستتاره عن الانظار .

واستجَنَّ : استتر . والجنين : الولد المختفي في البطن . والجُنَّة : الستر والوقاية . قال تعالى ( اتخذوا أيمانهم جُنَّة ) . والجُنَّة : كل ما استترت من السلاح . والمجِنّ : الترس . والجِنّة : طائفة من الجن . والجن مخلوقات نارية , سُمُّوا كذلك لاختفائهم واستتارهم . والجنون : فقدان العقل واستتاره . والجَنّة : أرض كثيرة الشجر تستر أرضها ومن تحتها . والوخز : طعن غير نافذ .

والواقع أن هذه البراغيث التي تطعن في جلد الانسان أو الحيوان بفكيها الحادين تطعن طعنا غير نافذ ، ويسيل دم قليل لا يلحظهُ المرء ، ويتغذى عليه البرغوث وفي أثناء ذلك يقئ ما في معدته المسدودة بميكروب الطاعون الذي ينقله من الجرذان والفئران . وتنساب الميكروبات من مكان الوخزة عبر الاوعية اللمفاوية الى الغدد اللمفاوية في المراق ( المنطقة الأربية ) أو الابط او العنق حسب مكان الوخزة . وهذه البراغيث تستتر ، وتقوم بهذا الوخز ، وينطبق عليها الوصف تماما ، وتحمله اللغة العربية ، وتنتقل هذه الميكروبات التي أثبت العلم تسببها للطاعون ( باذن الله وقدره ) وتسبب هذا الوباء الفتاك .

ولفظ الجن في أحاديث الطاعون المرتبط بالوخز أو الطعن يشير الى هذه البراغيث المختفية التي تنقل هذه الميكروبات المسببة لهذا الوباء الخطير .

وقد وصف الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه هذا السبب كما وصف أهم أعراض الطاعون حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } . وهو وصف دقيق كل الدقة لمرض الطاعون الغددي وهو من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم أي حالة من حالات الطاعون ، و لا حدث في جزيرة العرب في زمنه . كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ان الطاعون لا يدخل المدينة . وقد دخل الطاعون الى كل بلاد الله قاطبة ما عدا المدينة المنورة , على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم ، وهي كما قال حقا لا يدخلها الطاعون ولا الدجال . وهذا من مناقبها العظيمة . ومن إعجاز أحاديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه التي لا يأتيها الباطل متى ثبتت صحتها . فهو لا يقول الا حقا وصدقا في هزل وجد .

وتأويل الجن في الحديث تقبله اللغة ولا تأباه ويفرضه الواقع والعلم . ومن يقول بغير ذلك كأنما يدعو الناس الى تكذيب الأحاديث أو تكذيب رواتها . ( والله المستعان على ما تصفون ) وأخيرا نقول لكم : أتريدون أن يُكذَّبَ الله ورسوله ؟ فما هكذا الدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . بل هذا طريق للقدح فيها . والله يهدينا وإياكم الى سواء السبيل ..

{ غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } .



وصف علمى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقصد البراغيت وتحتوى عليه من مكروبات وهده معجزة الرسول صلى الله عليه وسلم


ولنا عودة والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 25-Aug-2008 02:59 PM
________________________________________
مـفهوم الطـب الإسلامـي

العودة إلى الصفحة الرئيسة الدكتور محمد علي البار

تنبع العلوم كلها من فلسفة معينة لأمة بعينها ، ولهذا نجد شهادة الدكتوراه ، في أي فرع من فروع العلوم تعنون بدكتوراه في الفلسفة ، والطب ضمن هذه العلوم . فهناك الطب اليوناني ، وهناك الطب الصيني . ومن هذا المنطلق هناك الطب الإسلامي ، لأنه ينطلق أساسا من مفاهيم إسلامية متعلقة بالمرض والصحة ، وبوسيلة العلاج ، وبمبدأ الأخوة الإنسانية عامة والإسلامية خاصة ، وإغاثة الملهوف ، وإعانة المحتاج ، كما أن علم الطب مثل بقية العلوم ينطلق من مفهوم فلسفي .

فالعلم الغربي الأوروبي ينطلق أساسا من معركة بين الإله أو كبير الآلهة زيوس الذي لا يريد للإنسان المعرفة كما تمثله قصة بروميثوس ( من أصناف الآلهة المردة : التيتانيك ) سارق النار المقدسة ، وهي نار المعرفة ، والتي أعطاها للإنسان ، فعاقبه كبير الآلهة زيوس بعذابات مختلفة آخرها أنه وضعه في أعلى قمم جبال القوقاز ، وسلط عليه نسرا لينهش كبده كل يوم لأجيال وأجيال .

ونجد القصة ذاتها في سفر التكوين ، حيث يغضب الرب الإله من آدم لأنه أكل من شجرة المعرفة ، لأن الله تعالى قال له : " من جميع شجر الجنة تأكل أكلا ، وأما شجرة معرفة الخير والشر فلا تأكل منها لأنك يوم تأكل منها تموت موتا " . فلما أكل آدم وزوجته حواء من شجرة المعرفة ، ارتعب الرب – حسب زعمهم – وقال الرب هو ذا الإنسان قد صار كواحد منا عرافا الخير والشر ، والآن لعله يمد يده ويأخذ من شجرة الحياة ويأكل ويحيا إلى الأبد . فأخرجه الرب الإله من جنة عدن .. وأقام الرب شرقي جنة عدن الكروبيم ( ملائكة شدادا ) ولهيب سيف يتقلب لحراسة طريق شجر الحياة " . وهكذا يمتد الصراع بين الإله الذي يريد الإنسان جاهلا وبين الإنسان الذي يريد أن يعرف .

وفي القرون الوسطى تمثل هذا الصراع بين العلم والله في الصراع بين الكنيسة والعلماء حتى أحرقت الكنيسة كوبر نيكس ، وعاقبت جاليليو ومجموعة العلماء .. وانتهى الصراع إلى إبعاد الكنيسة عن مجال العلم . ولهذا لا تجد كتابا علميا أو طبيا يذكر الله ، وإنما تضاف العجائب إلى الطبيعة التي خلقت ، والطبيعة التي أبدعت !!

والموقف في الإسلام عكس ذلك تماما . قال تعالى : " وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْملائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً " ، وقال تعالى : " )إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ(71)فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ(72) فَسَجَدَ الْملائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ(73)إلا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ(74) " .

والآيات والأحاديث في مدح العلم والعلماء والتعليم تملأ كتبا عدة . وقد صنف فيها أهل الإسلام مئات الكتب . " وفضل العالم على العابد كفلي على أدنى رجل منكم " . والمرض في الإسلام هو نوع من الابتلاء ، مثل الابتلاء بالفقر والغنى والقوة والضعف ، والأجر في ذلك لمن يصبر ويحتسب ، وليس المرض عقوبة إلهية . وطلب الدواء أمر مشروع حث عليه المصطفى – صلى الله عليه وسلم – وقال : عباد الله تداووا . فتداوى هو وآل بيته وأزواجه وأصحابه الكرام .. وفتح باب التداوي : " ما أنزل الله داء إلا أنزل له دواء علمه من علمه ، وجهله من جهله " . ولم يجعل باب التداوي قاصرا فقط على فعله وطلبه ، بل حث الجميع على طلب العلم ، وعلم الطب من فروض الكفاية ، إذا لم يكن في الأمة ما يكفي من الأطباء في فروع الطب جميعا .

والطب رفيق يطلب الأجر من الله تعالى أولا قبل أن يأخذ أجره من المرضى أو من الدولة . وأساس الطب وأخلاقه الرحمة لكل ذي كبد رطبه ، فكيف بالإنسان ، بل كيف بالمسلم . ومعظم أسباب المرض ترجع اليوم إلى سلوك إنساني خاطئ سواه كان على مستوى الفرد أو المجتمع في القرية أو المدينة أو المجتمع الإنساني الكوني . فعلى المستوى الفردي تتجلى الأخطاء في الغذاء والتدخين وشرب الخمور والزنا .. وعلى مستوى الجماعة يتجلى ذلك في الظلم الاجتماعي واكتناز الثروة .. وينتقل هذا من مستوى القرية أو المدينة إلى المستوى العالمي الكوني .. والإسلام يقدم الحلول لهذه المشاكل المستعصية التي فشلت البشرية في حلها .. والطب الإسلامي هو أحد هذه الحلول في مجال الصحة والمرض ، وما يتبعهما من قضايا .

أعـلى

أتريد أن يكذّب الله ورسوله ؟

العودة إلى الصفحة الرئيسة الدكتور محمد علي البار



اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق . اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه وبعد فقـد كتب الشيخ الفاضل يوسف المحمدي في ملحق الرسالة من صحيفة المدينة العدد ( 13641) بتاريخ 28/5/1421 الموافق 28/8/2000 مقالا بعنوان : " من قال إن الجن في حديث الطاعون نوع من البكتريا ؟ " معلقا بذلك على ما كتبته في شرحي وتحقيقي لكتاب الامام السيوطي " ما رواه الواعون في أخبار الطاعون " (إصدار دار القلم ) .

وقد شرحت في المقدمات كيفية انتقال الطاعون ، وسببه واكتشاف الميكروب المسبب له . وهو نوع من البكتريا عصوية عنقودية تصطبغ بصبغة جرام قانية تحت المجهر . ويمكن زراعتها في مستنبتات خاصة . وقد ثبت ثبوتا قطعيا تسبيبها لمرض الطاعون المرعب الذي قتل مئات الملايين من سكان العالم وقد سجلت التوراة حدوثه منذ زمن موسى عليه السلام ( قبل 3200 عام تقريبا ) ، ثم تكرر حدوثه . وفصّل الامام السيوطي حدوثه في بلاد المسلمين منذ عهد عمر رضي الله عنه ، عندما ظهر طاعون عمواس في الشام ، ومات فيه عدد كبير من الصحابة منهم ابو عبيدة بن الجراح ومعاذ بن جبل وشرحبيل بن حسنة والفضل بن العباس وابو مالك الاشعري وسهيل بن عمرو ويزيد بن أبي سفيان وخلق كثير . وتتالت الطواعين ، ومنها الطاعون الجارف الذي جرف الناس كما يجرف السيل الأرض . والطاعون الذي طبق الأرض ( المعمورة آنذاك ) سنة 749هـ . وبلغ الموت فيه في مصر في كل يوم زيادة عن عشرين ألفا . ثم طاعون آخر طبق الأرض سنة 881هـ ومات في الطاعون نصف سكان أوربا ، وسُميّ الموت الأسود . ثم تتالت الطواعين وآخرها طاعون بدأ في الصين سنة 1860 ووصل الى هونج كونج عام 1894 ومنها انتشر الى آسيا وبالذات في الهند حيث قتل عشرة ملايين نسمة . ووصل الى مختلف بقاع العالم قبل الحرب العالمية الاولى ووصل الجزائر وكتب البيركامو قصته عن هذا الطاعون . ( وهي باسم الطاعون ) .

وظهر عام 1994 طاعون في الهند أثار ذعراً لكنه لم يقتل الا عدداً ضئيلا بسبب توفر المضادات الحيوية حيث أن الوفيات المعلنة بسببه لم تتجاوز خمسين حالة . ولم ينتشر من الهند الى غيرها من الاصقاع بسبب معرفة سبب الطاعون وتوفر علاجه ووسائل المقاومة منه .

وقد اكتشف العالم الياباني شيباسابوركيتاسو ميكروب الطاعون سنة 1894 ولكن الغربيين أطلقوا على هذا الميكروب اسم العالم يرسن السويدي الذي اكتشف الميكروب بعد الياباني كيتاسو بعدة أشهر . ثم قام عالم ياباني آخر هو مسانورى أوجاتا بتقديم نظريته حول دور البراغيث في نقل ميكروب الطاعون عام 1897 ولكن الغرب كالمعتاد سرق الفكرة ونسبها الى العالم الفرنسي بول لويس سيمون .

وتـأكد دور البراغيث في نقل ميكروب الطاعون بما لا يقبل الشك سنة 1908 ، ولكن للأسف لم تظهر المضادات الحيوية التي تستطيع مقاومته الا في بداية الخمسينات من القرن العشرين . وهذا من فضل الله على الناس ، فقد ولى زمن الطاعون المعدي الذي اباد نصف سكان الكرة الارضية في الماضي ، وذلك بما أتاحه الله للناس من كشف أسباب هذه الأمراض ، وطرق الوقاية منها ، وكيفية علاجها . وهناك أمراض غيرها قد ظهرت في هذا العصر ومن أشهرها مرض نقص المناعة المعروف باسم ( الايدز ) . وهو طاعون هذا العصر . وسببه فيروس لا علاقة له بمرض الطاعون الحقيقي . وسبب انتشاره الزنا واللواط والاباحية ، ولم يعد نقل الدم من الاسباب الهامة لانتشاره . ولكن استخدام الحقن الملوثة وخاصة لدى متعاطي المخدرات تعتبر من الاسباب الهامة .

وقد ورد في سبب الطاعون أنه من وخز الجن , ذكره ابن القيم في الطب النبوي ، وابن حجر العسقلاني في كتابه " بذل الماعون في فضل الطاعون " وفصَّل ابن حجjر القول في الأحاديث الواردة في سبب الطاعون وأنه من وخز الجن ، والروايات الواردة ، وفيها مجاهيل والحديث حسب قول الامام ابن حجـر العسقلاني ضعيف ، بسبب جهالة الرجل الذي روى عنه زياد بن علاقة . وقال ابن حجر أن رواية الطبراني في الاوسط في درجة الحسن . وأما الروايات عن أحمد في مسنده فيقول عنها ابن حجر ضعيفة . ورواية ابي مريم عبدالغفار بن قاسم قال عنه ابن حجر العسقلاني ضعيف جدا . ورواية أبو يعلى قال ابن حجر عنه " وهذا سند ضعيف لضعف ليث ، وابهام شيخه " .

وخلاصة القول عند ابن حجـر وغيره أن هذا الحديث روي عند اهل الحديث بطرق مختلفة فيها الضعيف المتروك وفيها الحسن . وتحدث ابن حجر عن لفظ " وخز اخوانكم الجن " وقال ان هذا اللفظ لا أصل له في المصادر الحديثية الموثقة . وأن الروايات كلها ذكرت " وخز أعدائكم الجن " وعليه فإن لفظ " اخوانكم " لا يعتد به عند ابن جر ولا قيمة له .

ورغم ان اغلب روايات حديث "وخز أعدائكم الجن" ضعيفة الا أن فيها رواية الطبراني في الاوسط حسنة ، حسب قول ابن حجر العسقلاني . وقوله حجة . وفي هذا ما يكفي لقبول الحديث . ولكن قبول الحديث لا يعني فهم النص فهما واحداً فقط . والألفاظ كما هومعلوم من علم أصول الفقه قد تكون واضحة بينة الدلالة ، وهو الظاهر ، ولكن الظاهر يقبل التخصيص ، ويقبـل التأويل ويقبل النسخ . وأما اللفظ غير الواضح فيتقسم الى ما خفي معناه في بعض مدلولاته وهو الخفي . وقد يكون مشكلا وهو الذي خفي معناه بسبب في ذات اللفظ حيث ان للفظ معان عدة مختلفة . فمثلا كلمة "عين" تدل على الجارحة وهي العين المبصرة والعضو المخصوص بالرؤية . وتدل على الجاسوس وعلى عين الماء .

ومن الألفاظ ما يكون مجملا وهو الذي ازدحمت فيه المعاني واشتبه المراد منه اشتباها لا يدرك الا بالرجوع الى الاستفسار والتأمل والطلب . وهناك أيضا المتشابه ، وهو أعسرها قال تعالى ( وهو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات ) . قال بعض العلماء انها الحروف المقطعة في اوائل السور وتشمل الآيات التي فيها ما يوهم تشبيه الله تعالى بالحوادث .

وأما التأويل فهو اخراج اللفظ عن ظاهر معناه الى معنى آخر يحتمله ، وليس هو الظاهر فيه . وشروط هذا التأويل أن يكون اللفظ محتملا ، ولو عن بعد للمعنى الذي يؤول اليه . وثانيا أن يكون ثمة موجب للتاويل بان يكون ظاهر النص مخالفا لقاعدة مقررة معلومة من الدين بالضرورة أو مخالفا لحقيقة من الحقائق الكونية الثابتة . وثالثا لا بد للتاويل من سند يستمد منه .

والتأويل في الآيات والأحاديث الموهمة للتشبيه معلوم ومعروف مثل قوله تعالى ( ولا أدنى من ذلك ولا أكثر الا هو معهـم اين ما كانوا ) و ( وهو معكم أينما كنتم ) ( وقال الله اني معكم ) ( هو معكم أينما كنتم والله بما تعملون بصير ) وكل آيات المعية تؤول بمعيّته سبحانه وتعالى بعلمه وبحفظه لا بذاته . كما ان قوله تعالى ( يد الله فوق ايديهم ) تؤول بقدرته وسلطانه سبحانه وتعالى وهو من قبيل المجاز وكذلك قوله ( ونحن أقرب اليه من حبل الوريد ) يؤول بعلمه سبحانه وتعالى .

وفي حديث الاسراء كما رواه مسلم في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم "رأى أربعة أنهار يخرج من اصلها " قال الامام النووي في شرحه لصحيح مسلم المراد من اصل سدرة المنتهى ( وهي شجرة في الجنة يسير الراكب المجدّ تحتها خمسمائة عام فلا يقطعها ) وقال : وحدّث النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى أربعة أنهار يخرج من أصلها . نهران ظاهران ونهران باطنان . فقلت : ياجبريل ماهذه الانهار. قال : أما النهران الباطنان فنهران في الجنة . واما الظاهران فالنيل والفرات " . والحديث في صحيح البخاري أيضا . والنهران الباطنان هما السلسبيل والكوثر .. وظاهر الحديث يدل على أن منبع النيل والفرات من الجنة . وهذا كلام يصادم الواقع فمنبع النيل معروف من بحيرة فكتوريا ويأتيه روافد من الحبشة . ومنبع الفرات من جبال تركيا وقد وضعت عليه السدود مؤخرا . فاذا تمسكنا بظاهر الحديث كما يريد الشيخ يوسف المحمدي ، وبعض العلماء في السابق ، وقعنا في منتهى الحرج ، وادى ذلك الى عدم تصديق ما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، أو الطعن في الاحاديث ، مع ثبوت صحتها ، وورودها في الصحيحين وغيرها من كتب الحديث .

والأحاديث في هذا الباب كثيرة ومنها ذهاب الشمس عند الغروب الى تحت العرش فتسجد له ثم تعود . وكذلك قوله تعالى ( ومن كان في هذه أعمى فهو في الاخرة أعمى واضل سبيلا ) تؤول بمن كان أعمى البصيرة في الدنيا لا أعمى البصر والا لشمل ذلك جملة من خيار المسلمين وفضلائهم وعلمائهم .

وهكذا الاحاديث الواردة في سبب الطاعون وأنها من وخز الجن أو طعنهم . والأمر هنا أسهل وأيسر . فلفظ الجن في قواميس اللغة العربية كلها تدور حول معنى من معاني الستر والخفاء : جنَّهُ الليل أي ستره . قال تعالى ( فلما جَنَّ عليه الليل رأى كوكبا ) وكل ما ستر عنك فقد جُنَّ عليك . وجِنُّ الليل بالكسر وجُنونه بالضم وجَنانه بالفتح ظلمته واختلاط ظلامـه . والجَنَنُ (محرّكة ) : القبر ، والميت ، والكفن ، لأنه يستر الميت .

والجَنان (بالفتح ) : القلب أو روعه والروح لاختفائه واستتاره عن الانظار .

واستجَنَّ : استتر . والجنين : الولد المختفي في البطن . والجُنَّة : الستر والوقاية . قال تعالى ( اتخذوا أيمانهم جُنَّة ) . والجُنَّة : كل ما استترت من السلاح . والمجِنّ : الترس . والجِنّة : طائفة من الجن . والجن مخلوقات نارية , سُمُّوا كذلك لاختفائهم واستتارهم . والجنون : فقدان العقل واستتاره . والجَنّة : أرض كثيرة الشجر تستر أرضها ومن تحتها . والوخز : طعن غير نافذ .

والواقع أن هذه البراغيث التي تطعن في جلد الانسان أو الحيوان بفكيها الحادين تطعن طعنا غير نافذ ، ويسيل دم قليل لا يلحظهُ المرء ، ويتغذى عليه البرغوث وفي أثناء ذلك يقئ ما في معدته المسدودة بميكروب الطاعون الذي ينقله من الجرذان والفئران . وتنساب الميكروبات من مكان الوخزة عبر الاوعية اللمفاوية الى الغدد اللمفاوية في المراق ( المنطقة الأربية ) أو الابط او العنق حسب مكان الوخزة . وهذه البراغيث تستتر ، وتقوم بهذا الوخز ، وينطبق عليها الوصف تماما ، وتحمله اللغة العربية ، وتنتقل هذه الميكروبات التي أثبت العلم تسببها للطاعون ( باذن الله وقدره ) وتسبب هذا الوباء الفتاك .

ولفظ الجن في أحاديث الطاعون المرتبط بالوخز أو الطعن يشير الى هذه البراغيث المختفية التي تنقل هذه الميكروبات المسببة لهذا الوباء الخطير .

وقد وصف الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه هذا السبب كما وصف أهم أعراض الطاعون حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } . وهو وصف دقيق كل الدقة لمرض الطاعون الغددي وهو من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم أي حالة من حالات الطاعون ، و لا حدث في جزيرة العرب في زمنه . كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ان الطاعون لا يدخل المدينة . وقد دخل الطاعون الى كل بلاد الله قاطبة ما عدا المدينة المنورة , على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم ، وهي كما قال حقا لا يدخلها الطاعون ولا الدجال . وهذا من مناقبها العظيمة . ومن إعجاز أحاديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه التي لا يأتيها الباطل متى ثبتت صحتها . فهو لا يقول الا حقا وصدقا في هزل وجد .

وتأويل الجن في الحديث تقبله اللغة ولا تأباه ويفرضه الواقع والعلم . ومن يقول بغير ذلك كأنما يدعو الناس الى تكذيب الأحاديث أو تكذيب رواتها . ( والله المستعان على ما تصفون ) وأخيرا نقول لكم : أتريدون أن يُكذَّبَ الله ورسوله ؟ فما هكذا الدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . بل هذا طريق للقدح فيها . والله يهدينا وإياكم الى سواء السبيل ..

أعـلى

مجـالات البحث العلمي في الطب الإسلامي

العودة إلى الصفحة الرئيسة الدكتور محمد علي البار

رغم الإنجازات الطبية الهائلة ، إلا أن ما تقدمه هذه الإنجازات الرائعة المبهرة لا يصل الآن للملايين من البشر ، وإنما يستفيد منها قلة من القادرين ماديا ، والمسيطرين عمليا على مقدرات الأمور .

ويقول الخبراء : إن الارتفاع في المستوى الصحي الذي حدث في الغرب واليابان لا يرجع إلى الأطباء والعاملين في الحقل الصحي ، وإنما يرجع أساسا إلى تغير البنية الاقتصادية والاجتماعية ، وارتفاع المستوى المعيشي ، وتحسن المأكل والمشرب والمسكن ونظافة البيئة .

ويقرر خبراء الصحة العالمية أن أهم عاملين للصحة هما نمط الحياة ( السلوك الإنساني ) والبيئة . وللأسف فغن المهتمين بأمور الصحة يركزون اهتمامهم على الجانب العلاجي المبهر الذي تدعمه شركات واحتكارات مالية تقدر بمئات المليارات من الدولارات . وقد أدت هذه التقنية الحديثة خدمات طبية رائعة لعدد محدود من الناس وبكلفة عالية جدا .

والتقدم الطبي بدون ضوابط أخلاقية يؤدي إلى مشاكل لا حصر لها . فعلى سبيل المثال هناك 50 مليون حالة إجهاض سنويا ، و 250 مليون حالة سيلان ، و 500 مليون حالة كلاميديا ، و 20 مليون حالة هربس ( في الولايات المتحدة فقط ) . وتحويل الذكر إلى أنثى والعكس ، والاعتداء على الأطفال بدنيا وجنسيا ( مليون طفل يعملون في الدعارة سنويا ) ..

والمشاكل الطبية الفقهية لا حصر لها ، ومشاكل العلاج الغربي وكلفته العالية ، ومشاكل تلوث البيئة وتحول الطب إلى تجارة تقود العالم فيه الولايات المتحدة . والتعليم الطبي وتحوله إلى إخراج مجموعة من التقنيين المهرة ذوي البراعة العالية ، ولكنهم بسبب النظام الطبي والتعليمي يفقدون كثيرا من خصائص الطبيب الإنسانية . ولهذا فمجالات البحث العلمي في الطب الإسلامي واسعة جدا ، نجملها فيما يأتي :

1. تغيير مناهج الطب في البلاد الإسلامية : وتغيير الأهداف والمثل وإخراج الطبيب المسلم المتصف بالخلق والسلوك الإسلامي في جميع ممارساته مع فهمه للأحكام الشرعية الواجبة في الصحة والمرض ، وقدرته على إرشاد المريض وتوجيهه على ضوء المعرفة الطبية والشرعية . ويشمل ذلك معرفته بالأحكام الطبية المتعلقة بالعبادات في الحالات المرضية وأحكام الممارسات الطبية الحديثة في الفقه الإسلامي . والأحكام الإسلامية الشرعية المتعلقة بممارسة المهنة وآدابها . ومن الأهداف الهامة معرفة دور الطبيب كقائد وموجه في المجال الصحي للمجتمع بأسره بحيث يكون دافعا للمجتمع لتغيير سلوكه الخاطئ والمؤدي إلى تدمير الصحة . ويكون في ذلك قدوة وعامل بناء ومصدر إشعاع ، وهو يعرف أن ذلك مطلب ديني عقدي منه ومن أفراد المجتمع .

2. دراسة الإعجاز الطبي في القرآن والسنة .
مجالات دراسة أحكام الممارسات الطبية الحديثة : والتي تشمل جميع الممارسات الطبية بما فيها المجالات الحديثة جدا حول الهندسة الوراثية والاستنساخ ووسائل الإنجاب وتحديد الجنس واختياره . وقد عملت المجامع الفقهية مع لفيف من الأطباء والمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية ، ومنظمة الصحة العالمية على دراسة العديد من هذه المشاكل . وهناك عدة أطروحات في الدراسات العليا في هذا المجال .
مواجهة المشاكل الصحية التي تعاني منها المجتمعات : وذلك بحلول إسلامية مدروسة دراسات موثقة ، على سبيل المثال : مشكلة التدخين والخمور والمخدرات .. ومشاكل الراضعة والطفولة والأمومة .. وحوادث المرور وتلوث البيئة .. وفي البلاد الإسلامية مشاكل خاصة مثل الملاريا والسل والطفيليات والتهاب الكبد الفيروسي بأنواعه ..
مشكلة الدواء وعدم توفره : ووجود البديل وخاصة ما جاء في الطب النبوي أو جاء ذكره في القرآن ، ولا بد من دراسة الأعشاب المتوفرة في البلاد الإسلامية دراسة علمية واستخدامها استخداما علميا بسعر معقول ميسور للغالبية العظمى من السكان .
المشاكل النفسية والحلول الإسلامية : وهناك العديد من مجالات البحث في الطب الإسلامي .

منقول للفائدة ولكن إقرأ قبل الرد وشكرا والسلام

عبد الرزاق 25-Aug-2008 03:59 PM
________________________________________
إخوانى فى الله زادكم الله من فضله وكرمه



إن جميع ما تفظلتم به من أحاديث وأيات كريمات مشكورين ،على ما قدمت لكن لا تعنى لادخول للجن فى الجسد


وانتم تشهدون أنه لاوجود لدليل قطع الدلالة ومع دالك تدافعون بإستماتة


أما عن التأويلات حديث االتثاءب وحديث يجرى من إبن آدم مجرى الدم



كلها تحتمل عدة معانى والحمد لله على نعمة الإسلام دين علم وفقه ودراسة


ينفع لجميع العصور ما لم نعرفه الأن سوف يكتشفه غيرنا من بعدنا وهدا هو القرآن الكريم لاتنتهى


معجزته لائق لجميع الأزمان وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 25-Aug-2008 05:00 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195625)
السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول فى مُحكم تنزيله وهو القائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً. النساء
..فإننى أتجرد من قوتى وحيلتى وعلمى وإحيلك لأاقوال الرسول فيما إستحضرت من أحاديث سوااء من قريب او من بعيد تبين لك ولغيرك الكثير مما يخفا عن عقولنا القاصرة ...ولم اراك اخى الحبيب تستشهد بها سواااء لنفي او للتأكيد بل فانك تتجاوزها وتستحضر علمك الذى هو من إجتهادك .
فيبقى الامر مردود لله ورسول فيما نتنازع عليه وإلا كان الامر بيننا جدال عقيما . وأختم قولى
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك )
طالباً السماح منك أخى الحبيب ..عبد ..بإن لا تأخذنا بزلاتنا ولا تحمل علينا بغير المحبة والتى نكنها لك ولكل أخ مسلم موحد بلا إله إلا الله محمد رسول الله
السلااام عليكم ورحمة الله .
________________________________________

اخى طلعت بارك الله بك واحسن الله اليك بالدنيا والاخره وجعلك وقافا عند قال الله وقال الرسول
وثبتك الله على ما ثبت به علماء الامه متقدميها ومتاخريها وايانا وجميع المسلمين


هذا افضل ما قيل بهذا الجدل للاسف ....فبارك الله بك .

طلعت 25-Aug-2008 06:12 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
والواقع أن هذه البراغيث التي تطعن في جلد الانسان أو الحيوان بفكيها الحادين تطعن طعنا غير نافذ ، ويسيل دم قليل لا يلحظهُ المرء ، ويتغذى عليه البرغوث وفي أثناء ذلك يقئ ما في معدته المسدودة بميكروب الطاعون الذي ينقله من الجرذان والفئران . وتنساب الميكروبات من مكان الوخزة عبر الاوعية اللمفاوية الى الغدد اللمفاوية في المراق ( المنطقة الأربية ) أو الابط او العنق حسب مكان الوخزة . وهذه البراغيث تستتر ، وتقوم بهذا الوخز ، وينطبق عليها الوصف تماما ، وتحمله اللغة العربية ، وتنتقل هذه الميكروبات التي أثبت العلم تسببها للطاعون ( باذن الله وقدره ) وتسبب هذا الوباء الفتاك .
ولفظ الجن في أحاديث الطاعون المرتبط بالوخز أو الطعن يشير الى هذه البراغيث المختفية التي تنقل هذه الميكروبات المسببة لهذا الوباء الخطير .
________________________________________
جميل هذا التحول فى التدرج لمفهوم الحديث وهو طعن من الجن , حتى كان من (البراغيث )!!
لا اعرف هل كانت ((البراغيث ))زمن الرسول صلى الله عليه وسلم موجودة ظمن خلق الله حتى تم إكتشافها وتسميتها فى زماننا نحن !؟ ...أم كان الامر صعب عليه صلى الله عليه وسلم ليقربنا إلى ما يثببهها سواااء بمخولقاتن مثلها كالبعوض او غيرهااا ...حتى جاااء بكلمة (جن ) لانستخلصها فى النهاية بإنها براغيث !!!

سبحان الله وبحمده إذا إن الانسان لم يكن ليعتقد بإنه إذا إستعصى عليه امراً حتى يأتى بتفسير على حسب ما يوافق رؤيته !!!..ولكن لو قال( إحتمال) او( قد يكون) لفهمنا إنه إجتهاد ...وحتى من يقوم بنقله يكون مستند على إجتهاد لشخص بذاته..ولكن المشكلة ليس عنده بل عند من يحاول ان يرسخه فى ذهنه قبل ان يسعى لتمحصيه.
ببسيط العبارة يمكننى أستنتج من خلال هذا المثال ...عندما يُصاب شخص (بالجنون )....وأبحث عن السبب الحقيقى ولم يهدينى الله له ..فيمكننى أستخلصه من خلال عودتى
للمأكل والمشرب لهذا الشخص وإذا علمت بإنه أكل (لحم ) بقر ..فاننى إستخلصت بإن هذه الجنون جااااء من خلال هذا البقر والذى هو مُصاب بالجنون .(جنون البقر )حتى جنى على آكله ..وهكذا ننتهى بمفهوم مدارك العقل فى ذاتنا إذا ما أستعصى أمره علينا !!!

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:27 PM
________________________________________
الشيطان يبيت في الأنف:

عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إذا استيقظ - أراه - أحدكم من منامه فتوضأ فليستنثر ثلاثا، فإن الشيطان يبيت على خيشومه"-1- .
وعنه أيضا، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إذا استيقظ أحدكم من منامه فليستنثر ثلاث مرات، فإن الشيطان يبيت على خياشيمه". -2-
حديث أبي هريرة في الأمر بالاستنثار فيه "إن الشيطان يبيت على خيشومه" والخيشوم هو الأنف وقيل المنخر، والاستنشاق هو جذب الماء بريح الأنف إلى أقصاه، والاستنثار إخراج ذلك الماء. والمقصود من الاستنشاق تنظيف داخل الأنف والاستنثار يخرج ذلك الوسخ مع الماء.
ظاهر الحديث أن هذا يقع لكل نائم، ويحتمل أن يكون مخصوصا بمن لم يحترس من الشيطان بشيء من الذكر - لحديث أبي هريرة المشهور عن آية الكرسي (حرز من الشيطان) وقد تقدم فيه "ولا يقربك شيطان" - ويحتمل أن يكون المراد بنفي القرب هنا أنه لا يقرب من المكان الذي يوسوس فيه، وهو القلب، فيكون مبيته على الأنف ليتوصل منه إلى القلب، إذا استيقظ، فمن استنثر منعه من التوصل إلى ما يقصد من الوسوسة، وهنا يعم الحديث كل مستيقظ، ثم إن الاستنشاق من سنن الوضوء (اتفاقا لكل من استيقظ أو كان مستيقظا)، وقالت طائفة بوجوبه
في الغسل وطائفة بوجوبه في الوضوء أيضا...
جاء الإسلام، اهتماما بصحة الإنسان وسلامته، بحل سهل ميسر لضمان سلامة الأنف، ومن ثم سلامة الجسم كله، فأمر بالوضوء عند كل صلاة وفيه يتم غسل الأنف ثلاث مرات متتالية، فضلا عن غسله عند الاستيقاظ صباحا. وقد وصى النبي بالمبالغة في الاستنشاق وتكراره ثلاثاً، قال صلى الله عليه وسلم "إذا توضأ أحدكم فليستنشق بمنخريه من الماء ثم لينتثر" (رواه مسلم) وقال "استنثروا مرتين بالغتين أو ثلاثا" (رواه ابن ماجة)، ليتم القضاء على مستودع من مستودعات الكائنات الدقيقة، ومقعد من مقاعد الشيطان: مدخل الجهاز التنفسي، وعندما نقول الجهاز التنفسي نقول الأوكسجين: غذاء كل خلية فينا، وخصوصا غذاء الدماغ والقلب.

الأنف مستعمرة للكائنات المجهرية:

إن استنشاق الهواء عن طريق الأنف وإخراجه بالاستنثار، هو أسلم الطرق لتصفية الهواء الآتي من الخارج، والذي يكون محملا بالعديد من المواد الضارة. فالأنف يقوم بتنقية هواء التنفس مما يعلق به من أتربة وجراثيم، مما يجعله مخزنا كبيرا لها، وقد ثبت بالدراسة -3- أن أنف الإنسان مسؤول عن كثير من الأمراض المعدية وعدوى المستشفيات وتلوث الجروح والعديد من الأمراض الميكروبية التي تصيب الجلد والجهاز التنفسي وبعض الأعضاء الأخرى .
والأنف، بطاقته الذاتية، لا يستطيع أن يتغلب على هذا التجمع الميكروبي الكبير الذي يشغل مدخله وتجويفه طوال حياة الإنسان، مما يستتبع بالضرورة وسيلة إضافية لحماية الإنسان من أضرار هذه الجراثيم، وهذه الوسيلة هي الغسل.
فاستنشاق واستنثار الماء من الأنف، له فوائد طبية كثيرة، أهمها إزالة الكائنات الدقيقة التي تعلق في جوف الأنف وتستقر به، ولقد أثبتت الدراسات التي أجريت لغرض معرفة تأثير الوضوء على صحة الأنف، أن أنوف من لا يتوضؤون تعشش بها مستعمرات الجراثيم العنقودية والمكورات الرئوية والمزدوجة كالدفترويد والبروتيوس والكلبسيلا... على عكس أنوف المتوضئين التي تخلو، أوتكاد، منها.
وقد أظهرت المسحات الميكروبية التي أجريت على المصلين الذين طلب منهم غسل الأنف دون غسل اليدين، أن جميع أنواع الميكروبات قلت وانخفضت أنواعها، إلا أنه ظهر عند حالتين منها ميكروب جديد هو إيشيريشيا القولون، التي لم تكن موجودة في الأنف قبل الوضوء، والتي جاءت من تلوث اليدين، وبهذا يتأكد ضرورة غسل اليدين في أول عملية الوضوء قبل المضمضة والاستنشاق. أما الفحص التكميلي الثاني الذي أجري على مجموعة المصلين فهو عمل مسحات من داخل الأنف بعد غسل الأنف عند الوضوء مرة واحدة ومرتين وثلاث مرات، وقد أظهرت النتائج أن محتويات الأنف انخفضت كثيرا بعد الاستنشاق الأول، وزادت انخفاضا بعد الثاني، ثم أصبحت شبه نظيفة أو خالية تماما من الجراثيم بعد الاستنشاق الثالث، وبهذا نصل إلى استنتاج مبني على الحقائق والأرقام، يقرر أن غسل الأنف المتكرر عند الوضوء عملية صحية، ووقائية، وعلاجية، للتخلص من جراثيم الأنف ومنع تواجدها في مدخل الأنف، ومنه إلى باقي الجسم، عبر الأوكسجين. (مصطفى أحمد شحات وآخرون، 1407ه/1986 م).

----------------------
- 1- فتح الباري ابن حجر

-2- صحيح مسلم المنهاج النووي

- 3- أنظر : كيف يحافظ غسيل الأنف عند الوضوء على صحة الإنسان، للدكتور مصطفى أحمد شحاته والدكتورة

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:34 PM
________________________________________
حرف الظل مقعد الشيطان:

عن عبد الله بن عمر قال: القعود بين الظل والشمس مقعد الشيطان. وعن أبي هريرة قال: حرف الظل مقعد الشيطان. وعن ابن بريدة، عن أبيه، أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يقعد بين الظل والشمس. وعن أبي هريرة: قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: "إذا كان أحدكم في الشمس" وقال مخلد: "في الفيء" فقلص عنه الظِّلُّ وصار بعضه في الشمس، وبعضه في الظِّلِّ فليقم".
وروى أبو هريرة أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اتقوا اللعانين"، قالوا: وما اللعانان يا رسول الله؟ قال "الذي يتخلى في طريق الناس أو في ظلهم" . قال معاذ: لقد سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: اتقوا الملاعن الثلاث: البراز في الموارد، والظل، وقارعة الطريق ، فقرنت الوصية النبوية بين البراز والظل، لارتباطهما بالشيطان.


الظل مكان تكثر فيه الجراثيم:

معلوم أن المناطق الباردة، الرطبة، الظليلة، مجال خصب لنمو وتكاثر البكتيريا وبويضات الديدان بسبب عدم تعرضها للأشعة فوق البنفسجية القاتلة للجراثيم والبويضات، وبما أن البول والبراز يعتبران من مصادر هذه الجراثيم والديدان، إذ يحتوي الغرام الواحد من البراز على أكثر من مائة مليار جرثومة، فإن النبي عليه السلام نصح بعدم التبول والتبرز في الظل والماء الراكد، لأن ذلك من شأنه أن يضاعف من تكاثر هذه الكائنات الخطيرة، وإذا صادف أن تواجد أحدهم في هذا المكان، أو جلس فيه مدة، فلا شك أن احتمال تعرضه للضرر يكون كبيرا.




الأظافر مكان مفضل لتجمع الجن والشياطين:

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الفطرة خمس، أو خمس من الفطرة: الختان والاستحداد وتقليم الأظافر ونتف الإبط وقص الشارب. وجاء في* الأثر: خُذوا من* أظفاركم* فإنّ الجنّ يجتمعون* تحتها، وأنها محل للشياطين* والجانّ.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبا هريرة قلم أظفارك فإن الشيطان يقعد على ما طال منها. (أخرجه الخطيب في الجامع)، ومن حديث جابر: قصوا أظافركم فإن الشيطان يجري ما بين اللحم والظفر.
الأحاديث، أعلاه، واضحة لا تحتمل التأويل: ما تحت الأظافر مكان مفضل لتعشيش الجن والشياطين، ودرء ذلك تقليمها، فهل من علاقة بين ما أشارت إليه السنة النبوية، في هذه النقطة، وبين ما كشف عنه العلم المعاصر؟


الأظفار من الأماكن المفضلة لتجمع الجراثيم:

القاذورات التي* تحت* الأظفار إنّما هي* ميكروبات*، وترك الأظفار تطول مجلبة للمرض، لأن ملايين الجراثيم تتكاثر تحتها، هذه خلاصة الكشف العلمي المعاصر.
قال باحثون أمريكيون إن بكتيريا عملاقة متحورة ومقاومة للعقاقير، تسبب عددا متزايدا من حالات العدوى بالمستشفيات والوفيات، يمكنها أن تظل حية لأسابيع على أغطية الأسرة ولوحة مفاتيح الكمبيوتر وتحت الأظافر المطلية.
وقال الباحثون أمام مؤتمر للجمعية الأمريكية لعلم الميكروبات بمدينة أتلانتا إنه أمكن اكتشاف هذه البكتيريا بعد ثمانية أسابيع على الأظافر المطلية، وبعد ستة أسابيع على لوحة مفاتيح الكمبيوتر، وبعد خمسة أيام على مفارش الأسرة... فتكون الأظافر قد حققت أطول مدة لتعشيش هذه البكتيريا: فهل نتردد بعد ذلك في تقليم أظافرنا، إن لم يكن لأوامر دينية، فعلى الأقل حماية لنا من الجراثيم؟

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:35 PM
________________________________________
علاقة الشيطان بالحيض:

(وَيَسْأَلُونَكَ عَن المَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) البقرة / 222
جواب مباشر لسؤال مباشر: المحيض أذى، ولذلك تم النهي عنه، واشترط الطهر، وهو انقطاع الدم، والتطهر، وهو الغسل بالماء، لاستئناف المباشرة الزوجية.
عن عائشة- رضي الله عنها- أن امرأة سألت الرسول صلى الله عليه وسلم عن كيفية الغسل من الحيض، قال: "خذي فرصة ممسكة فتوضئي ثلاثاً"، ثم استحيا صلوات الله عليه، وأعرض بوجهه، فاجتذبتها إلي وقلت: تتبعي أثر الدم.
وعن علي قال: إذا طهرت المرأة من المحيض ثم رأت بعد الطهر ما يريبها، فإنما هي ركضة من الشيطان في الرحم، فإذا رأت مثل الرعاف أو قطرة الدم أو غسالة اللحم، توضأت وضوءها للصلاة، ثم تصلي فإن كان دما عبيطا الذي لا خفاء به فلتدع الصلاة.) سنن الدارمي(
وفي حديث آخر قال النبي صلى الله عليه وسلم لامرأة: سآمرك بأمرين: أيهما صنعت أجزأ عنك، فإن قويت عليهما فأنت أعلم. فقال: إنما هي ركضة من الشيطان... (مسند الترمذي)
وجاء في مسند أحمد، عن حمنة بنت جحش، قالت: كنت أستحاض حيضة شديدة كثيرة، فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم أستفتيه وأخبره فوجدته في بيت أختي زينب بنت جحش، قالت، فقلت: يا رسول الله إن لي إليك حاجة، فقال: وماهي؟ فقلت: يا رسول الله إني أستحاض حيضة كثيرة شديدة قد منعتني الصلاة والصيام، فما ترى فيها؟ قال: أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم، قالت: هو أكثر من ذلك، قال: فتلجمي، قالت: إنما أثج ثجا، فقال لها سآمرك بأمرين أيهما فعلت فقد أجزأ عنك من الآخر فإن قويت عليهما فأنت أعلم فقال لها: إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان فتحيضي ستة أيام أو سبعة في علم الله ثم اغتسلي... (مسند أحمد، من مسند القبائل)

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:36 PM
________________________________________
الجراثيم والحيض:

ماذا يحدث وقت الحيض؟ ولماذا هو أذى؟

يقول د. محمد عبد اللطيف (1) تمت دراسة عينة من خمسين سيدة (27 لم يسبق لهن الولادة، و23 سبق لهن ذلك) وجميعهن سليمات، خاليات من الأمراض الباطنية والنسائية عموما، وجاءت نتائج الدراسة لتكشف:
أولاً) عن وجود دورة لمجهريات المهبل، لا تنفصل عن دورة هرمونات المبيض. وأن تواجد الجراثيم الضارة من ناحية وعضويات دودرليني من ناحية أخرى، تخضعان لعلاقة طردية: فعندما تكثر واحدة تقل الأخرى. وفي خلال فترة الحيض تتكاثر الجراثيم الضارة بأعداد رهيبة في حين تختفي عضويات دودرلين تماماً.
ثانياً) أثناء فترة الحيض، استقرت الجراثيم الضارة أسفل المهبل، في حين بدا الجزء العلوي منه خالياً منها تماماً.
ثالثاً) وجدت أنواع أخرى من الجراثيم الضارة أثناء فترة الحيض، غير تلك الموجودة أصلاً، وهي جراثيم مجرى البول والشرج.
رابعاً) جرثومة واحدة، غير ضارة بطبيعتها، اكتسبت خاصية الضرر وقت الحيض، في بعض الحالات.
خامساً) ازداد طول الترايكومونس وقت الحيض أربعة أضعاف ما كان عليه، ومن عجب أنه بدلاً من أن يبقى في أسفل المهبل، مكانه الأثير، فإنه تسلق إلي الجيوب المهبلية في أعلى المهبل.
سادسا) تضاعف عدد الجراثيم الضارة ليصل إلى: 6×710/مل، كما ازداد تنوعها أيضاً، وقت الحيض...
تضاعف كذلك طفيل الترايكومونس، وقت الحيض، أربع مرات، واستقر في أعلى المهبل. ومعروف أن الترايكومونس يسبب التهابات في الجهاز البولي والتناسلي للذكر، ومعروف أيضاً، أن انتقاله إليه لا يكون إلا عن طريق المباشرة الزوجية، واحتمال الإصابة به كبير في وقت الحيض إذا حدثت المباشرة.
الحصيلة المنطقية لكل ما سبق، أن الجهاز التناسلي للمرأة يكون في وضعية غير عادية، أثناء فترة الحيض، وضعية تتكاثر فيها الكائنات المجهرية وخصوصا الخطيرة منها على صحة الإنسان، لكن هذه الخطورة تبقى ضمن حدودها العادية/الكامنة، ولا تنتقل إلى حالة الفعل إلا عبر المباشرة: أفلا يكون السر الإلهي كبيرا بإيقاف هذه المباشرة حتى تطهر المرأة وتتطهر؟---------------------------------

-1- أذى المحيض بعين الحقيقة القرآنية والمزاعم اليهودية ، دراسة مختبريه، دكتور محمد عبد اللطيف.

الجنلوجيا 25-Aug-2008 06:38 PM
________________________________________

خلاصة تركيبية


للخرافة ←الأسطورة أن ترى رأيها في موضوع الجن، وللنصوص الإسلامية←القطعية أن ترى رأيها أيضا، وللعلم التجريبي أن يقرر إلى أي جانب يميل.

الجن لغة ما اجتن عن عين الإنسان، فلم تره. بهذا نضع في سلة واحدة: الجن (المتعارف عليه)، والملائكة، والذرّة، والميكروب، والبكتيريا، والفيروس، والمغناطيس، والأثير، والكهرباء... مع ذلك فنحن هنا، على الأقل لغويا، أمام تعريف واضح محدد: كل ما اجتن عن عين الإنسان فهو "جن"، لكن ما "الجن" اصطلاحا؟ "الجن" الذي ظللنا نعتقد، ولفترة طويلة، أننا نعرفه... نقصد "الجن" المختزن في الذاكرة الجماعية، والوعي الشعبي؟

لا نعلم لذلك جوابا قطعيا كالذي حددته اللغة (العربية). يكفي أن نذكر كلمة "جن"، أمام مجمع من الناس، لنكون متأكدين أن كل واحد منهم شحن الكلمة بـ"مضمون" مغاير عما ضمنها الآخرون، "مضمون" يعبر عن كل ما اختزنته ذاكرته الشخصية، انطلاقا من تراكم خبراته وثقافته، لأنه هو وحده الذي يضع تشكيله في النهاية، حتى لو وضعت الذاكرة الجماعية حدودا لهذا التشكيل: غولا أم سعلاة، رخا أم عنقاء، كلبا أم ثعبانا...؟ إذ ما "الجن" في النهاية؟ هل هو قزم أم عملاق، بأجنحة أم بدونها، بذيل وقرون وأنياب أم دون ذلك...؟ هذا إذا كان المرء يؤمن بوجوده أصلا؟

فما نعتقد أننا نعرفه - "متعارف عليه" - هو في الواقع مثار نقاش شديد من حيث المضمون الدلالي، أي أن الدّال الذي ظننا أننا نعرفه هو دال على مدلول اختلفت حوله الروايات وتضاربت، لذا كان علينا أن نبحث عن أرضية لنقاشنا الاصطلاحي، وهذه الأرضية عثرنا عليها في الجانب الديني. وقد انطلقنا في نقاشنا من توجيه الخطاب إلى "المؤمن" بوجود الجن، على أن يأتي إقناع "غير المؤمن" انطلاقا من حصيلة النقاش، وقدرة النص الحجاجية النهائية، بناء على الإشكالية العامة للموضوع ومنهجه، لكن الاعتماد على الأرضية الدينية، ونقصد بالذات الإسلامية، يثير معضلة منهجية عويصة، ربما هي التي شكلت الذاكرة الجماعية في النهاية، فالإسلام، بما هو دين، لا يختلف عن باقي الأديان في نقطة جوهرية ارتبطت بمسار تطوره التاريخي، إذ بموازاة هذا التطور نمت الخرافة واستشكلت، وصبغته (الدين) بالصبغة الأسطورية، حتى ليظن المتتبع أن الأسطورة أصل من أصوله!

كان لا بد من تدقيق "الأرضية الدينية" نفسها إذن، وتحريرها مما ارتبط بها من خرافة وغلفها من أسطورة، وهنا انتهينا إلى أن الاعتماد على النصوص القطعية، من كتاب وسنة، ونبذ ما سواهما - اللهم إلا إذا كان زيادة في الشرح أو استئناسا بالمعنى - ينبغي أن يكون الأصل في رصد المفهوم، فضلا عن ضبط خصوصياته وتوفير مادته المعرفية، وأن الاعتماد على غير القطعي في بناء أفكار أو إصدار أحكام، هو الأساس الذي بنت عليه الأسطورة هيكلها، والبيئة التي فرخت الخرافة وغذتها. بهذا انتهينا إلى تحديد مواصفات "مضموننا" للجن (وما ارتبط به من مفردات كإبليس والشيطان وغيرهما...) قبل أن نبدأ في مناولة إشكاليتنا الجوهرية المتمثلة في مقاربة الجن بالكائنات الدقيقة، التي اكتشفها العلم راهنا، مما استدعى بحثا معمقا لتحديد هذه الكائنات الدقيقة، تعريفا واصطلاحا ووظيفة...، بناء على آخر ما توصل إليه العلم المادي المعاصر، المعتمد على الملاحظة والتجربة والاستنتاج، دون الالتفات إلى ما سواه، حتى لو كان ذلك يؤدي إلى نقيض ما طرحناه من فرضيات. لذا لم يكن بإمكاننا أن ننتهي إلا إلى حيث انتهى العلم التجريبي حول كائناته الدقيقة (بكتيريا، ميكروبات، فيروسات...) تعريفا واصطلاحا ووظيفة... لنعود ونؤسس لإشكالية موضوعنا، عبر منهج مقارن، يستدعي استحضار أوجه الشبه والاختلاف، إن كان هناك من شبه وإن كان هناك من اختلاف، بين المضمون الذي انتهى إليه الدين حول "الجن"، ومضمون العلم "للكائنات الدقيقة"، بما تستدعيه المقارناتية من مساءلة وما تفرضه من استنتاج:
ما هو الكائن الذي لا يراه الإنسان بالعين المجردة؟ الكائن الذي اجتمعت فيه صفات التفاهة والحقارة، الخسة والمكر، الخير والشر، المرض وسفك الدماء، التكاثر والخلود، العجز عن إطفاء شمعة وفي الوقت نفسه القدرة الهائلة على التدمير... وكل الصفات الأخرى التي حللناها في المقارنة أعلاه؟

نلتفت إلى النصوص الدينية، الإسلامية، فنراها تشير مباشرة إلى الجن، ثم نلتفت إلى العلم المعاصر فلا يحيلنا إلا على الكائنات المجهرية الدقيقة، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟

تخبرنا اللغة، العربية، أن "الجن" هو كل ما اجتن عن العين، فيتأكد لدينا أن القدماء، عندما وضعوا هذا التعريف، أدخلوا فيه، دون وعي منهم، كل ما سيكشف عنه العلم بعد ذلك بقرون من عالم الغيب. "الجن"، جواب شاف لكل من أراد أن يريح ويستريح، لكننا لم نرغب في الاكتفاء بذلك.

أدخلنا النصوص الدينية التي عرضت لموضوع الجن إلى المختبر، وفحصناها بالمجهر، تماما كما فحص العلم التجريبي، عبر المجهر أيضا، كائناته الدقيقة، فكانت النتائج مذهلة حقا: تطابق، نكاد نقول تام، بين ماهية وصفات وخصوصيات... الجن (كما وردت في النصوص الإسلامية القطعية)، وماهية وصفات وخصوصيات... الكائنات الدقيقة (كما يبرزها الكشف العلمي المعاصر)، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟

"الجن" كائنات حية غير مرئية، تتغذى وتنمو، تتزاوج وتتكاثر، وكذلك "الكائنات الدقيقة". "الجن" لها نوع من "العقل" والقدرة على التفكير والتخطيط والفعل، وكذلك الكائنات الدقيقة. "الجن" المؤمن يفعل الخير، والكافر - وخصوصا الشياطين والأبالسة - شريرة بالطبيعة، وكذلك الكائنات الدقيقة، بعضها يفعل الخير (أنواع من البكتيريا) وأكثرها يبدو وجوده مرتبطا بالشر... هذا فضلا عن نقاط تقاطع كثيرة عرضنا لها بالتفصيل أثناء المقارنة أعلاه، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟

الجن، إبليس، الشيطان، البكتيريا، الميكروب، الفيروس... عندما نحرر الألفاظ من محتواها الأسطوري ونعرضها للبحث العلمي الدقيق (لعلوم: اللغة، والدين، والمادة...) لا نكاد نجد إلا اختلافا في التسميات وتشابها في المضامين. صحيح أنها قد تختلف في بعض الجزئيات أو المهام أو الأدوار... لكن المعنى العام يصدمنا بصاوية واحدة تجعلنا نرتد، مرة أخرى، نحو التساؤل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟


من كتاب الجن : دراسة مجهرية

عبد الرزاق 25-Aug-2008 06:43 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195822)
جميل هذا التحول فى التدرج لمفهوم الحديث وهو طعن من الجن , حتى كان من (البراغيث )!!
لا اعرف هل كانت ((البراغيث ))زمن الرسول صلى الله عليه وسلم موجودة ظمن خلق الله حتى تم إكتشافها وتسميتها فى زماننا نحن !؟ ...أم كان الامر صعب عليه صلى الله عليه وسلم ليقربنا إلى ما يثببهها سواااء بمخولقاتن مثلها كالبعوض او غيرهااا ...حتى جاااء بكلمة (جن ) لانستخلصها فى النهاية بإنها براغيث !!!

سبحان الله وبحمده إذا إن الانسان لم يكن ليعتقد بإنه إذا إستعصى عليه امراً حتى يأتى بتفسير على حسب ما يوافق رؤيته !!!..ولكن لو قال( إحتمال) او( قد يكون) لفهمنا إنه إجتهاد ...وحتى من يقوم بنقله يكون مستند على إجتهاد لشخص بذاته..ولكن المشكلة ليس عنده بل عند من يحاول ان يرسخه فى ذهنه قبل ان يسعى لتمحصيه.
ببسيط العبارة يمكننى أستنتج من خلال هذا المثال ...عندما يُصاب شخص (بالجنون )....وأبحث عن السبب الحقيقى ولم يهدينى الله له ..فيمكننى أستخلصه من خلال عودتى
للمأكل والمشرب لهذا الشخص وإذا علمت بإنه أكل (لحم ) بقر ..فاننى إستخلصت بإن هذه الجنون جااااء من خلال هذا البقر والذى هو مُصاب بالجنون .(جنون البقر )حتى جنى على آكله ..وهكذا ننتهى بمفهوم مدارك العقل فى ذاتنا إذا ما أستعصى أمره علينا !!!
________________________________________
لمادا هدا التحجر فى الفكر



قال القدامى الجن وفهموا الحديث أنهم إخواننا من الجن ثم إحتلفوا أننهم اعدائنا حتى إكتشف العلم أن الباكثيريا ووافق هى صاحبة الطاعون
ورسول الله صلى الله عليه وسلكم وصف


أين يكون الوخز وكلمة تعنى وخوز الإبر


وهدا إعجاز علمى يججعل العالم يسلم وينطق الشهادة



وأنتم لاتتقدموا إلى الأمام


وقد وصف الرسول الكريم صلوات ربي وسلامه عليه هذا السبب كما وصف أهم أعراض الطاعون حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط } . وهو وصف دقيق كل الدقة لمرض الطاعون الغددي وهو من معجزاته صلى الله عليه وسلم حيث لم يشاهد الرسول صلى الله عليه وسلم أي حالة من حالات الطاعون ، و لا حدث في جزيرة العرب في زمنه . كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم ان الطاعون لا يدخل المدينة . وقد دخل الطاعون الى كل بلاد الله قاطبة ما عدا المدينة المنورة , على ساكنها أفضل الصلاة والتسليم ، وهي كما قال حقا لا يدخلها الطاعون ولا الدجال . وهذا من مناقبها العظيمة . ومن إعجاز أحاديث المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه التي لا يأتيها الباطل متى ثبتت صحتها . فهو لا يقول الا حقا وصدقا في هزل وجد .

وتأويل الجن في الحديث تقبله اللغة ولا تأباه ويفرضه الواقع والعلم . ومن يقول بغير ذلك كأنما يدعو الناس الى تكذيب الأحاديث أو تكذيب رواتها . ( والله المستعان على ما تصفون ) وأخيرا نقول لكم : أتريدون أن يُكذَّبَ الله ورسوله ؟ فما هكذا الدفاع عن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم . بل هذا طريق للقدح فيها . والله يهدينا وإياكم الى سواء السبيل ..


حيث قال { غدة كغدة البعير تخرج في المراق والابط }


ليس الجدال ليقال أنك سنى وأن من خالفك شيعى أو معتزلى هدا ليس دين إن الدين يدفعنا للبحث العلمى و يقوى الإيمان


لو كنت تبحث حقا فى قضايا العلم الحديث التى توافق كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم مثلا الذبابة لتعجبت من كثير من العلوم


التحجر الفكرى لايخدم الدين فى شيء


علماء الغرب واعترافهم بوجود الله

وهناك عالم الطبيعة المشهور إسحاق نيوتن ، وأنا لا أستشهد بقول هؤلاء لأثبت الحق الذي نحن عليه، كلا! فإنه لا يجوز لمسلم ألبتة أن يستشهد بكلام مخلوق على وجه الأرض على صدق الله وصدق رسوله، وأنا لا أستشهد بأقوال أهل العلم -علماء الطبيعة والجيولوجيا والفلك والرياضيات- على صحة وصدق قول الله وقول الرسول، ولا أستشهد بالنظريات العلمية على صدق كلام رب البرية وكلام سيد البشرية، إنما أنا أثبت للناس ممن -وبكل أسف- يصدقون ما يأتي من علماء الغرب لا أقول: كتصديقهم لكتاب الله، بل أشد من تصديقهم لكلام الله ورسوله! وهذا صنف موجود، وأنا لا أبالغ ولا أغالي، ولا أجيش العواطف بكلام فارغ أجوف، كلا! بل هذا صنف موجود يصدق كلام علماء الغرب أكثر من تصديقه لرب السماء والأرض، وأكثر من تصديقه للنبي صلى الله عليه وسلم رسول رب السماء والأرض! وقد ضربت قبل ذلك مثالاً بحديث الذباب: (إذا ولغ الذباب في إناء أحدكم فليغمسه كله ثم لينزعه، فإن في أحد جناحيه داءً وفي الآخر دواءً) فكم ممن ينسبون إلى الإسلام قد ردوا هذا الحديث وأنكروه بدعوى أنه لا يعقل! ويقولون: كيف يعقل أن الذبابة إن سقطت في سائل كهذا أن يغمسها عاقل بدعوى أنها تحمل في أحد جناحيها الداء وفي الآخر الدواء؟ فلما قدم البحث من جامعة (هارفرد) وقام هذا العالم الشهير برثيلد وبحث هذا الحديث، ووجد أن الذبابة بالفعل تحمل في جناح من جناحيها داءً خطيراً عن طريق فيروس معين في جناح الذبابة، فإذا سقطت تفرز هذا الفيروس، ثم اكتشف هذا العالم أن الذبابة في الوقت ذاته تحمل على الجناح الآخر وعلى باطن الذبابة من أسفل نوعاً من أنواع الفطريات سماها هو (أميوزا موسكي) هذا الفطر الذي يمثل نوعاً واحداً من أنواع المضادات الحيوية لهذا الفيروس قال: بأن جراماً واحداً من هذا الفطر الذي يشكل مضاداً حيوياً على جناح أو على جسم الذبابة كفيل بأن يحمي ألفي لتر من اللبن المبستر من الجراثيم، والعجيب أن هذا العالم اكتشف أن الذبابة لا تفرز هذا الفطر الذي يشكل مضاداً حيوياً للفيروس إلا إذا غمست كلها في السائل، فمن الذي علم المصطفى ذلك؟! ولكن الذي يدمي القلب أن هذا البحث عندما قدم صدق كل من رد الحديث قول النبي صلى الله عليه وسلم، وهذا خلل! فيجب عليك أن تصدق وإن لم يقتنع عقلك، بشرط أن تثبت صحة الرواية إلى رسول الله، يعني: إن ثبتت نسبة هذا الحديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم بالقواعد التي وضعها الصيارفة النقاد، والجهابذة الأعلام من علماء الحديث فيجب عليك حينئذ أن تسلم، وأن تستسلم لكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن لم يدركه عقلك؛ لأنه لا ينطق عن الهوى، قال جل وعلا: وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى [النجم:3-5]. فأنا أستدل بهذه الأقوال لعلماء الغرب من علماء الطبيعة والفلك والجيولوجيا لا لأصدق بكلامهم كلام ربنا وكلام نبينا صلى الله عليه وسلم، وإنما لأثبت لأصحاب هذه العقول الضعيفة -لا أريد أقول المريضة-أن الحق ما جاء به نبينا صلى الله عليه وسلم من عند ربنا جل جلاله. ومنهجنا أننا نقبل الحق على لسان أي أحد، ونرد الباطل على لسان أي أحد، هذا منهجنا الذي ندين لله به، ولو كان من شيوخنا الذين نتتلمذ ونتربى ونتلقى العلم على أيديهم، من هذا المنطلق أقول: يقول إسحاق نيوتن عالم الطبيعة المشهور: لا تَشُكّوا في الخالق -والكلام لما يأتي من عالم من هؤلاء العلماء يكون له طعم، وهذا ليس من رجل موحد مؤمن يقول هذه عقيدته، ولكن لما يقول هذا الكلام عالم من غير المسلمين يكون له مغزىً- فإنه مما لا يعقل أن تكون المصادفات وحدها هي قاعدة هذا الوجود!! فليس بممكن أبداً أن تكون المصادفات وحدها هي قاعدة هذا الوجود، وليس بممكن أبداً أن تكون الصدفة هي التي خلقت هذا الوجود بهذا الإبداع والجمال والجلال، والله العظيم! الله العظيم! لو نظر عالم من هؤلاء العلماء الذين يؤمنون بالله إلى حبات الذرة لوحد الله وعبده؛ لو نظر إلى هذه الحبات اللؤلؤية البيضاء كيف رصت بهذا الجمال والإتقان والتناسق والإبداع -والله! لو أنصف- لوحد الله وعبده، ومستحيل أن ترص هذه الحبات بهذا الجمال والتناسق والإبداع على السنبلة صدفة! ويقول سبنسر نقلاً عن عالم آخر يقال له هرشل : كلما اتسع نطاق العلم ازدادت البراهين الدامغة القوية على وجود خالق أزلي لا حد لقدرته ولا نهاية، فالجيولوجيون والرياضيون والفلكيون والطبيعيون قد تعاونوا على تشييد صرح العلم، وهو صرح عظمة الله وحده.. إلى آخر هذه الأقوال الخطيرة التي قد ذكرت كثيراً منها. وأنا أتحدث عن قضية الاستنساخ التي بدأت تطفو على السطح مرة أخرى من جديد، لكننا نؤكد ونكرر أنهم لن يتمكنوا من أن يخلقوا ذبابة، والاستنساخ ليس خلقاً يضاهي خلق الله عز وجل، وإنما هم يعملون على خلق لله، ألا وهو الحيوان المنوي والبويضة، فإن أرادوا أن يزعموا الخلق فعلاً فليخلقوا حيواناً منوياً واحداً! وصدق ربي حيث يقول: أَفَرَأَيْتُمْ مَا تُمْنُونَ * أَأَنْتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ [الواقعة:58-59] سبحانه وتعالى. ويقول سبنسر: إن العالم الذي يرى قطرة الماء، فيعلم أنها تتركب من الأكسجين والهيدروجين بنسبة خاصة -كم ذرة أكسجين؟ وكم ذرة هيدروجين؟! نسب دقيقة جداً- بحيث لو اختلفت هذه النسبة لكانت شيئاً آخر. أي: لو اختلفت هذه النسبة لتحولت إلى نار مشتعلة متأججة، قال الله عز وجل: وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ [الانفطار:3] فهذه البحار التي نراها تتحول إلى نار مشتعلة يوم القيامة؛ لأن النسب التي هي موجودة بين الأكسجين والهيدروجين تختل، فيبقى الماء في اشتعالات ونار متأججة، فالنسبة الآن موضوعة بدقة لكي تكون ماءً، يقول: إن العالم الذي يرى قطرة الماء فيعلم أنها تتركب من الأكسجين والهيدروجين بنسبة خاصة، بحيث لو اختلفت هذه النسبة لكانت شيئاً آخر غير الماء، يعتقد عظمة الخالق وقدرته وحكمته وعلمه الواسع بصورة هي أقوى وأعظم من هذا الذي لا يرى في قطرة الماء إلا أنها نقطة ماء فحسب. انظر إلى العالم الذي يدرك الحقائق، فالعالم عندما ينظر إلى نسب الأكسجين والهيدروجين في الماء يعرف لماذا نسبة الأكسجين زادت، ولماذا نسبة الهيدروجين قلَّت، فينظر إلى هذه الآية فيزداد إيماناً بالله سبحانه وتعالى، وهذا الإيمان يختلف عن إيمان العبد الذي ينظر إلى قطرة الماء على أنها قطرة ماء. ويقول فرنسيس بيكون : إن القليل من الفلسفة يميل بعقل الإنسان إلى الإلحاد. فما هي هذه الفلسفة؟ هذه الفلسفة طريق للإلحاد، مثل ما كانوا يعلمونا في الثانوية العامة وما زال، أول قاعدة: (أنا أشك، إذاً: أنا موجود) ومثل ما قلت في خطبة (صفحات سود): لو صدقوا لقالوا: (أنا أشك، إذاً: أنا دبوس) لكن ما هي علاقة الشك بالوجود؟ أنه بدأ حياته بالشك ابتداءً، والشك لا يمكن أبداً أن يوصل إلى حقيقة مطلقة أبداً، بل إن عصفت رياح الشكوك بالإيمان في القلوب ضل الخلق، ولذلك رب العزة سبحانه وتعالى يصف المؤمنين بأن رياح الشك لا تهب ولا تعصف بقلوبهم أبداً، كما قال عز وجل: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا [الحجرات:15] أي: لم يتشككوا. إن من يبدأ بالشك لكي يصل إلى الحقيقة قد يضل، ومثل هذا إضلال لعقول أبنائنا وأولادنا، وكم من الناس اقتنع بهذه النظريات الفلسفية الباهتة الفارغة، التي يغني بطلانها عن إبطالها. لكننا بكل أسف كنا نسلم العقول والقلوب لهؤلاء على أنهم لا ينطقون عن الهوى، فإذا جاء القول من عالم غربي سلمنا العقل والقلب وكأن هذا لا يخطئ!! ثم جاء بعد ذلك صنف خبيث ممن ينسبون إلى الإسلام في بلاد المسلمين فضخموا هؤلاء، ونفخوا فيهم؛ ليكونوا شيئاً مذكوراً، وهم في الحقيقة كالطبل الأجوف، يُسمَعُ من بعيد وباطنه من كل الخيرات خالٍ، فيقال مثلاً: عميد الأدب العربي والاجتماعي الأول للأزهر، والأستاذ الدكتور، ونحو ذلك، فنفخ في هذا الصنف الذي نسج على هذا الدرب المظلم -درب العلمانيين، ودرب علماء الغرب الملحدين- وقالوا كلمات خبيثة، وأنا لا أقول ذلك من باب الدعوى، كلا! وإنما هي حقائق. وهل تتصور أن يقول رجل ينسب إلى العلم ويشار إليه بالبنان لطلابه في كلية الآداب: ارفعوا القداسة عن القرآن، واقرءوه كتاباً بين أيديكم كأي كتاب من الكتب التي تستحق النقد والثناء؟!! فأنا لا أقول ذلك من باب الدعاوى، أقول: هذه حقائق، ثم يقول: ليس للقرآن أن يحدثنا عن إبراهيم وعن إسماعيل فهذه أسطورة لا تستحق التصديق!! إلى آخر هذه الأقوال الكفرية. يقول فرنسيس بيكون : إن القليل من الفلسفة يميل بعقل الإنسان إلى الإلحاد. فالإنسان إذا تفلسف يصل إلى طريق مسدود مستحيل؛ لأن هناك حقائق لا يتوصل لها بالعقل أبداً، وهذا لأجل أن يختصر على نفسه الطريق، وهناك من الحقائق ما لا يستطيع بشر أن يصل إليها بعقل مجرد أبداً. فرب العزة سبحانه وتعالى لا تصل بعقلك إلى صفات كماله وأسماء جلاله! ولابد من الوصول إلى هذه الحقيقة عن طريق الوحي، فهناك حقائق لا تستطيع التوصل إليها بالعقل، فأقول: إن القليل من الفلسفة يميل بعقل الإنسان إلى الإلحاد، ولكن التعمق فيها -أي: التعمق بالعقل في هذه الأشياء بإنصاف- ينتهي بالعقول إلى الإيمان، وذلك لأن عقل الإنسان قد يقف عندما يصادفه شيء من أسباب ثانوية مبعثرة، وهنا قد ينكر فلا يتابع السير إلى ما وراءها، ولكنه إذا أمعن النظر شهد سلسة الأسباب وكيف تتصل حلقاتها، ثم لا يجد بداً من التسليم بالله سبحانه وتعالى. فهذه شهادة أولئك الذين رسخوا في علم الكون -الطبيعة والفيزياء- وأنا لا أريد أن أستطرد في أقوالهم، ورحم الله القائل: لله فـي الأفـاق آيـات لعل أقلها هو م


بعد هدا الحديث لمادا لايكون المقصود بأعدائكم الجن لإستراهيم حامل الجراثيم من البراغيث الكلام علمى وليس كلامى أسلم عليه كفار ملحدين لموافقة كلام رسول اللهصلى الله عليه وسلم العلم الحديث


لكن سبحان الله نقول جنى يقتل الملايين ولمادا لما تقدم العلم أين وخز الجن قضى عليه الغرب بالمضاضات الحيوية


سبحان الله

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:38 AM
عبد الرزاق 25-Aug-2008 06:50 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195828)
خلاصة تركيبية للخرافة ←الأسطورة أن ترى رأيها في موضوع الجن، وللنصوص الإسلامية←القطعية أن ترى رأيها أيضا، وللعلم التجريبي أن يقرر إلى أي جانب يميل. الجن لغة ما اجتن عن عين الإنسان، فلم تره. بهذا نضع في سلة واحدة: الجن (المتعارف عليه)، والملائكة، والذرّة، والميكروب، والبكتيريا، والفيروس، والمغناطيس، والأثير، والكهرباء... مع ذلك فنحن هنا، على الأقل لغويا، أمام تعريف واضح محدد: كل ما اجتن عن عين الإنسان فهو "جن"، لكن ما "الجن" اصطلاحا؟ "الجن" الذي ظللنا نعتقد، ولفترة طويلة، أننا نعرفه... نقصد "الجن" المختزن في الذاكرة الجماعية، والوعي الشعبي؟ لا نعلم لذلك جوابا قطعيا كالذي حددته اللغة (العربية). يكفي أن نذكر كلمة "جن"، أمام مجمع من الناس، لنكون متأكدين أن كل واحد منهم شحن الكلمة بـ"مضمون" مغاير عما ضمنها الآخرون، "مضمون" يعبر عن كل ما اختزنته ذاكرته الشخصية، انطلاقا من تراكم خبراته وثقافته، لأنه هو وحده الذي يضع تشكيله في النهاية، حتى لو وضعت الذاكرة الجماعية حدودا لهذا التشكيل: غولا أم سعلاة، رخا أم عنقاء، كلبا أم ثعبانا...؟ إذ ما "الجن" في النهاية؟ هل هو قزم أم عملاق، بأجنحة أم بدونها، بذيل وقرون وأنياب أم دون ذلك...؟ هذا إذا كان المرء يؤمن بوجوده أصلا؟ فما نعتقد أننا نعرفه - "متعارف عليه" - هو في الواقع مثار نقاش شديد من حيث المضمون الدلالي، أي أن الدّال الذي ظننا أننا نعرفه هو دال على مدلول اختلفت حوله الروايات وتضاربت، لذا كان علينا أن نبحث عن أرضية لنقاشنا الاصطلاحي، وهذه الأرضية عثرنا عليها في الجانب الديني. وقد انطلقنا في نقاشنا من توجيه الخطاب إلى "المؤمن" بوجود الجن، على أن يأتي إقناع "غير المؤمن" انطلاقا من حصيلة النقاش، وقدرة النص الحجاجية النهائية، بناء على الإشكالية العامة للموضوع ومنهجه، لكن الاعتماد على الأرضية الدينية، ونقصد بالذات الإسلامية، يثير معضلة منهجية عويصة، ربما هي التي شكلت الذاكرة الجماعية في النهاية، فالإسلام، بما هو دين، لا يختلف عن باقي الأديان في نقطة جوهرية ارتبطت بمسار تطوره التاريخي، إذ بموازاة هذا التطور نمت الخرافة واستشكلت، وصبغته (الدين) بالصبغة الأسطورية، حتى ليظن المتتبع أن الأسطورة أصل من أصوله! كان لا بد من تدقيق "الأرضية الدينية" نفسها إذن، وتحريرها مما ارتبط بها من خرافة وغلفها من أسطورة، وهنا انتهينا إلى أن الاعتماد على النصوص القطعية، من كتاب وسنة، ونبذ ما سواهما - اللهم إلا إذا كان زيادة في الشرح أو استئناسا بالمعنى - ينبغي أن يكون الأصل في رصد المفهوم، فضلا عن ضبط خصوصياته وتوفير مادته المعرفية، وأن الاعتماد على غير القطعي في بناء أفكار أو إصدار أحكام، هو الأساس الذي بنت عليه الأسطورة هيكلها، والبيئة التي فرخت الخرافة وغذتها. بهذا انتهينا إلى تحديد مواصفات "مضموننا" للجن (وما ارتبط به من مفردات كإبليس والشيطان وغيرهما...) قبل أن نبدأ في مناولة إشكاليتنا الجوهرية المتمثلة في مقاربة الجن بالكائنات الدقيقة، التي اكتشفها العلم راهنا، مما استدعى بحثا معمقا لتحديد هذه الكائنات الدقيقة، تعريفا واصطلاحا ووظيفة...، بناء على آخر ما توصل إليه العلم المادي المعاصر، المعتمد على الملاحظة والتجربة والاستنتاج، دون الالتفات إلى ما سواه، حتى لو كان ذلك يؤدي إلى نقيض ما طرحناه من فرضيات. لذا لم يكن بإمكاننا أن ننتهي إلا إلى حيث انتهى العلم التجريبي حول كائناته الدقيقة (بكتيريا، ميكروبات، فيروسات...) تعريفا واصطلاحا ووظيفة... لنعود ونؤسس لإشكالية موضوعنا، عبر منهج مقارن، يستدعي استحضار أوجه الشبه والاختلاف، إن كان هناك من شبه وإن كان هناك من اختلاف، بين المضمون الذي انتهى إليه الدين حول "الجن"، ومضمون العلم "للكائنات الدقيقة"، بما تستدعيه المقارناتية من مساءلة وما تفرضه من استنتاج: ما هو الكائن الذي لا يراه الإنسان بالعين المجردة؟ الكائن الذي اجتمعت فيه صفات التفاهة والحقارة، الخسة والمكر، الخير والشر، المرض وسفك الدماء، التكاثر والخلود، العجز عن إطفاء شمعة وفي الوقت نفسه القدرة الهائلة على التدمير... وكل الصفات الأخرى التي حللناها في المقارنة أعلاه؟ نلتفت إلى النصوص الدينية، الإسلامية، فنراها تشير مباشرة إلى الجن، ثم نلتفت إلى العلم المعاصر فلا يحيلنا إلا على الكائنات المجهرية الدقيقة، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟ تخبرنا اللغة، العربية، أن "الجن" هو كل ما اجتن عن العين، فيتأكد لدينا أن القدماء، عندما وضعوا هذا التعريف، أدخلوا فيه، دون وعي منهم، كل ما سيكشف عنه العلم بعد ذلك بقرون من عالم الغيب. "الجن"، جواب شاف لكل من أراد أن يريح ويستريح، لكننا لم نرغب في الاكتفاء بذلك. أدخلنا النصوص الدينية التي عرضت لموضوع الجن إلى المختبر، وفحصناها بالمجهر، تماما كما فحص العلم التجريبي، عبر المجهر أيضا، كائناته الدقيقة، فكانت النتائج مذهلة حقا: تطابق، نكاد نقول تام، بين ماهية وصفات وخصوصيات... الجن (كما وردت في النصوص الإسلامية القطعية)، وماهية وصفات وخصوصيات... الكائنات الدقيقة (كما يبرزها الكشف العلمي المعاصر)، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟ "الجن" كائنات حية غير مرئية، تتغذى وتنمو، تتزاوج وتتكاثر، وكذلك "الكائنات الدقيقة". "الجن" لها نوع من "العقل" والقدرة على التفكير والتخطيط والفعل، وكذلك الكائنات الدقيقة. "الجن" المؤمن يفعل الخير، والكافر - وخصوصا الشياطين والأبالسة - شريرة بالطبيعة، وكذلك الكائنات الدقيقة، بعضها يفعل الخير (أنواع من البكتيريا) وأكثرها يبدو وجوده مرتبطا بالشر... هذا فضلا عن نقاط تقاطع كثيرة عرضنا لها بالتفصيل أثناء المقارنة أعلاه، فنتساءل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟ الجن، إبليس، الشيطان، البكتيريا، الميكروب، الفيروس... عندما نحرر الألفاظ من محتواها الأسطوري ونعرضها للبحث العلمي الدقيق (لعلوم: اللغة، والدين، والمادة...) لا نكاد نجد إلا اختلافا في التسميات وتشابها في المضامين. صحيح أنها قد تختلف في بعض الجزئيات أو المهام أو الأدوار... لكن المعنى العام يصدمنا بصاوية واحدة تجعلنا نرتد، مرة أخرى، نحو التساؤل: ألسنا هنا بصدد الحديث عن شيء واحد؟ من كتاب الجن : دراسة مجهرية
________________________________________



أخى الفاضل الجنوجية صاحب الكتاب أعرفه ولقد كان معنا لكنه جعل الباكثيريا صنف من الجن وفشل فى إقناعنا لكن نحن



نقول نشرح معنى وخز من أعدائنا الجن أنها الجراثيم لكن لانقول أنها نوع من الجن هى باكثيريا



سميت كدالك لأنها لاترى بالعين المجردة أما لاأن تقكون عاقلة ومكلفة هدا خطأ ولقد ناقشته هنا فى هدا المنتدى حتى طرد منه

طلعت 25-Aug-2008 06:56 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195625)
السلااام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول فى مُحكم تنزيله وهو القائل
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنكُمْ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً. النساء
..فإننى أتجرد من قوتى وحيلتى وعلمى وإحيلك لأاقوال الرسول فيما إستحضرت من أحاديث سوااء من قريب او من بعيد تبين لك ولغيرك الكثير مما يخفا عن عقولنا القاصرة ...ولم اراك اخى الحبيب تستشهد بها سواااء لنفي او للتأكيد بل فانك تتجاوزها وتستحضر علمك الذى هو من إجتهادك .
فيبقى الامر مردود لله ورسول فيما نتنازع عليه وإلا كان الامر بيننا جدال عقيما . وأختم قولى
( سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك )
طالباً السماح منك أخى الحبيب ..عبد ..بإن لا تأخذنا بزلاتنا ولا تحمل علينا بغير المحبة والتى نكنها لك ولكل أخ مسلم موحد بلا إله إلا الله محمد رسول الله
السلااام عليكم ورحمة الله .
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة الباحث . اخى طلعت بارك الله بك واحسن الله اليك بالدنيا والاخره وجعلك وقافا عند قال الله وقال الرسول
وثبتك الله على ما ثبت به علماء الامه متقدميها ومتاخريها وايانا وجميع المسلمين
هذا افضل ما قيل بهذا الجدل للاسف ....فبارك الله بك .
________________________________________
وفيكم يبارك الله اخى الحبيب.. الباحث .. وثبتنا ويااااكم والمسلمين على دينه وأقوااال نبيه وصاااحبته وعلمااائه من سااار على نهجه وإستن بسنه إلى يوم الدين .
جزاكم الله كل خير , وأعاد علينا وعليكم وجميع الاخوة المشاركين والمسلمين جميعاً باركات شهره العظيم . شهر رمضان المبارك لننال من بركاته هادين مهدين غير مفتنين ولا مُظلين

عبد الرزاق 25-Aug-2008 06:58 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195826)
علاقة الشيطان بالحيض: (وَيَسْأَلُونَكَ عَن المَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمْ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) البقرة / 222 جواب مباشر لسؤال مباشر: المحيض أذى، ولذلك تم النهي عنه، واشترط الطهر، وهو انقطاع الدم، والتطهر، وهو الغسل بالماء، لاستئناف المباشرة الزوجية. عن عائشة- رضي الله عنها- أن امرأة سألت الرسول صلى الله عليه وسلم عن كيفية الغسل من الحيض، قال: "خذي فرصة ممسكة فتوضئي ثلاثاً"، ثم استحيا صلوات الله عليه، وأعرض بوجهه، فاجتذبتها إلي وقلت: تتبعي أثر الدم. وعن علي قال: إذا طهرت المرأة من المحيض ثم رأت بعد الطهر ما يريبها، فإنما هي ركضة من الشيطان في الرحم، فإذا رأت مثل الرعاف أو قطرة الدم أو غسالة اللحم، توضأت وضوءها للصلاة، ثم تصلي فإن كان دما عبيطا الذي لا خفاء به فلتدع الصلاة.) سنن الدارمي( وفي حديث آخر قال النبي صلى الله عليه وسلم لامرأة: سآمرك بأمرين: أيهما صنعت أجزأ عنك، فإن قويت عليهما فأنت أعلم. فقال: إنما هي ركضة من الشيطان... (مسند الترمذي) وجاء في مسند أحمد، عن حمنة بنت جحش، قالت: كنت أستحاض حيضة شديدة كثيرة، فجئت رسول الله صلى الله عليه وسلم أستفتيه وأخبره فوجدته في بيت أختي زينب بنت جحش، قالت، فقلت: يا رسول الله إن لي إليك حاجة، فقال: وماهي؟ فقلت: يا رسول الله إني أستحاض حيضة كثيرة شديدة قد منعتني الصلاة والصيام، فما ترى فيها؟ قال: أنعت لك الكرسف فإنه يذهب الدم، قالت: هو أكثر من ذلك، قال: فتلجمي، قالت: إنما أثج ثجا، فقال لها سآمرك بأمرين أيهما فعلت فقد أجزأ عنك من الآخر فإن قويت عليهما فأنت أعلم فقال لها: إنما هذه ركضة من ركضات الشيطان فتحيضي ستة أيام أو سبعة في علم الله ثم اغتسلي... (مسند أحمد، من مسند القبائل)
________________________________________

الركضة من الشيطان عمل من السحرة وتكون الفيضة والحيضة


وعلاجها أسهل من كل شيء تلاوة الرقية ويدهب البأس

عبد الرزاق 25-Aug-2008 07:02 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195832)
وفيكم يبارك الله اخى الحبيب.. الباحث .. وثبتنا ويااااكم والمسلمين على دينه وأقوااال نبيه وصاااحبته وعلمااائه من سااار على نهجه وإستن بسنه إلى يوم الدين .
جزاكم الله كل خير , وأعاد علينا وعليكم وجميع الاخوة المشاركين والمسلمين جميعاً باركات شهره العظيم . شهر رمضان المبارك لننال من بركاته هادين مهدين غير مفتنين ولا مُظلين
________________________________________
تتبادلون التحية بينكم ونحن المعاضيرن التحية بينكم



نحن المعتزلة والجهلة سبحان الله



ليس هدا من السنة فى شيء الخلاف لايفسد فى الود قضية نحن إخو ة فى الله



اللهم أرزقنا العلم وحب الأخرين وحب جميع المسلمين والمؤمنين وإهدنا وجميع عباد
ك إلى صراطك المستقيم

عبد الرزاق 25-Aug-2008 07:19 PM
________________________________________
أخى الجنوجية أشكرك على تفاعلك مع الموضوع وفرحت لك أنك عرفت على ألأقل نصف الحقيقة




عدم دخول الجن وأبقيت على دخول الشيطان وبهدا أعطيتك أنك عرفت نصف الحقيقة



أقول لك الشيطان عدة أنواع منها الخنزب صاحب المسجد هل يدخل نعم لا أو أمره إفساد بالوسوسة فى الصلاة فقط



هناك القرين وهو شيطان هل يدخل هو الأخر نعم لا



وهناك الشيطان الأب صاحب آدم عليه السلام هل يدخل هو الأخر ويضيع وقته الثمين نعم لالا



وحين يبقى معك فى الحوار ينسى مهمته للعباد الوسوسة هده الأسئلة حين تجد لها جواب حينها تعرف ماهو المس



وأشكرك كما أعا تب على الأخ الفاضل الباحث العزيز علينا والله شاهد رغم الخلاف الدي بيننا إلا أنه حقا باحث

وأنه سبق وأن تحوارنا فى هدا الموضوع , وأدلى كل واحد بما يعرف وبما توصل إليه حقا إنه يقف عند المنقول وقول العلماء وأنا أقف عند العلماء كدالك ولكن لدى تجربة ميدانية


مازال الوقت لم يحين بعد لكى أكتب السيرة الداتية كلها لكى يعذرنى هو وغيره لمدا أنكر دخول الجن فى الجسد وأنى فعلا باحث على جدارة وإ ستحقاق

الأخ الباحث نشكرك من كل أعماق القلب ورمضان كريم

والأخ طلعت الأديب فى كتاباته والحكيم فى رده


زادك الله علم إلى علمك وحفظك الله من كل مكروه سامحنى إن أخطأت فى حقك فى شيء



وجميع الإخوة والأخوات أدخل علينا وعليكم هدا الشهر المبارك بكل ما تتمنون من خير وإيمان



وغفر الله لنا ولكم وجعل الله هدا المنتدى الطيب والقائمين عليه من رواد الجنة وكل من يزوره



وكل مشرف ومشرفة وجميع الأعضاء حقا أفضل منتدى لدى هو هدا المنتدى بلا مبالغة ولا رياء ولا نفاق


والله شاهد وشكرا للجميع والسلام

الجنلوجيا 25-Aug-2008 08:18 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195830)
ولا يزال البحث مستمرا عن أمور غائبة عنا يكشفها لنا العلم مصداقا لقوله تعالى : "سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" لكم مني ألف تحية وأشكركم على سعة الصدر وعلى استحمالنا طوال هذه المدة..وبارك الله في الإداريين والمشرفين(الأخت فاديا والأخ الباحث والأخرون) والأعضاء(طلعت، عبد الرزاق، عبد الله فرحات، كامل الطرفي، أم عمر، ...) والزوار ونفعنا الله وإياكم بما يحب ويرضى.. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا اللهم بلغنا رمضان واعف عنا وتجاوز ع سيئاتنا اللهم آمين


أخوكم الجنلوجيا حاليا (يحي غوردو سابقا)
________________________________________

الأخ عبد الرزاق ربما لم تنتبه لآخر ما كتبت لك أعلاه

أتمنى لك ولجميع الاخوة في المنتدى رمضان مبارك سعيد وأعاده الله علينا باليمن والخير والبركات...

أخي عبد الرزاق أسعدني التحول الكبير الذي حصل في فكركم وأرجو من الله أن يوفقكم للخير وأن يفتح صدركم للعلم الصحيح ونبذ الخرافات الشعوذة..

رغم اختلافي معك منذ دخولي لهذا المنتدى إلا أنني لمست فيك رغبة في البحث والتنقيب والقدرة على الاستمرار وحب الخير...

وأخبرك أنني لم أطرد كما تتصور لكن الاخوة في المنتدى جمدوا عضويتي ومنعوا كل محاولاتي للدخول إلى هذا المنتدي الذي أحببته وما أزال ولا أدري السر في ذلك ربما لأن هناك إخوة طييبين استفادوا مما كتبت....
طبعا كل تلك الحوارات غيرت طريقتي في التعامل مع من أحاور ولم أشأ أن أثير موضوع الكائنات المجهرية من جديد احتراما لرأيهم في ذلك لكن بعض الاخوة ما فتؤوا يثيرون الموضوع كما أثاره الأخ الكريم كامل الطرفي والأخ آصف وغيره...

أخي عبد الرزاق نحن في النهاية باحثين مجتهدين إن أصبنا فمن الله وإن أخطأنا فمن أنفسنا ومن الشيطان.... ونقول دائما في نهاية أبحاثنا الله أعلم...

سوف يأتي آخرون يقرأون ما كتبنا وربما يواصلون الحوار وتكون الفائدة أكثر وربما يثبت العلم ما ليس بالحسبان...



أرجو ألا تكون الصدمة عنيفة حين تعلم أن : الجنلوجيا هو نفسه يحي غوردو

لك مني ألف تحية ولكل الاخوة المشاركين في هذا الموضوع وفي هذا المنتدى

ربما هذه آخر مشاركة لي في هذا المنتدى الطيب الذي تعلمت منه الكثير

والذي نأمل أننا ساهمنا فيه ولو بجزء ضئيل في إثرائه وإغنائه حتى ولو أن الحوار كان يبدو في بعض الأحيان عنيفا لكننا نتعلم حتى من الفشل : وكما يقول المثل الفرنسي "لا يوجد معنى إن لم يكن هناك اختلاف" il n'ya de sens que par différence

الاختلاف رحمة والاختلاف يولد البحث

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين

واللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمنتا
وصلى الله عليه وسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم

عبد الرزاق 25-Aug-2008 08:42 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الجنلوجيا (المشاركة 195843)
الأخ عبد الرزاق ربما لم تنتبه لآخر ما كتبت لك أعلاه

أتمنى لك ولجميع الاخوة في المنتدى رمضان مبارك سعيد وأعاده الله علينا باليمن والخير والبركات...

أخي عبد الرزاق أسعدني التحول الكبير الذي حصل في فكركم وأرجو من الله أن يوفقكم للخير وأن يفتح صدركم للعلم الصحيح ونبذ الخرافات الشعوذة..

رغم اختلافي معك منذ دخولي لهذا المنتدى إلا أنني لمست فيك رغبة في البحث والتنقيب والقدرة على الاستمرار وحب الخير...

وأخبرك أنني لم أطرد كما تتصور لكن الاخوة في المنتدى جمدوا عضويتي ومنعوا كل محاولاتي للدخول إلى هذا المنتدي الذي أحببته وما أزال ولا أدري السر في ذلك ربما لأن هناك إخوة طييبين استفادوا مما كتبت....
طبعا كل تلك الحوارات غيرت طريقتي في التعامل مع من أحاور ولم أشأ أن أثير موضوع الكائنات المجهرية من جديد احتراما لرأيهم في ذلك لكن بعض الاخوة ما فتؤوا يثيرون الموضوع كما أثاره الأخ الكريم كامل الطرفي والأخ آصف وغيره...

أخي عبد الرزاق نحن في النهاية باحثين مجتهدين إن أصبنا فمن الله وإن أخطأنا فمن أنفسنا ومن الشيطان.... ونقول دائما في نهاية أبحاثنا الله أعلم...

سوف يأتي آخرون يقرأون ما كتبنا وربما يواصلون الحوار وتكون الفائدة أكثر وربما يثبت العلم ما ليس بالحسبان...



أرجو ألا تكون الصدمة عنيفة حين تعلم أن : الجنلوجيا هو نفسه يحي غوردو

لك مني ألف تحية ولكل الاخوة المشاركين في هذا الموضوع وفي هذا المنتدى

ربما هذه آخر مشاركة لي في هذا المنتدى الطيب الذي تعلمت منه الكثير

والذي نأمل أننا ساهمنا فيه ولو بجزء ضئيل في إثرائه وإغنائه حتى ولو أن الحوار كان يبدو في بعض الأحيان عنيفا لكننا نتعلم حتى من الفشل : وكما يقول المثل الفرنسي "لا يوجد معنى إن لم يكن هناك اختلاف" il n'ya de sens que par différence

الاختلاف رحمة والاختلاف يولد البحث

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين

واللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمنتا
وصلى الله عليه وسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم
________________________________________
أخى الفاضل أحييك





كنت حاسس من خلال كتاباتك العلمية لكن بعد أن وضعت عن الباكثيريا عرفت على طول


المهم لاأحب أن تقول أخر ما أكتب فى هدا المنتدى بالعكس وتقول ستكون صدمة بالعكس



أنك غوردوا حاشا لله أنا باحث وأنت باحث وكلنا يصيب ويخطئ وهدفنا خدمة الدين وتقول أنى غيرت من نضريتى لالالا


هى كما هى خلاف معك عن الجراثيم أنها نوع من الجن لكن أن تقول أنها تشبه الجن من حيث الإستارة


وسميث كدالك / أنا معك وهدا الحديث الدى شرح نفسه بنفسه رغم أن بعض الأخوة عارضونى


بحيث بينت لهم أن الحديث له صيلة بالعلم والإعجاز العلمى بأن وخز أ‘عدائكم من الجن هى تلك الباعوضة التى تنقل وباء الطاعون


وأن الحديث فيه إشارة علمية وإعجاز علمى هائل والله تدكرتك


لكن تدكرت أنك أخطئت حين جعلت الباكثيريا نوع من الجن وهدا خلافى معك


أما عن الدخول للجن لا يقنعنى أحد لأنى فعلا توصلت إلى الحقيقة


ومقتنع بها الجسد + روح هى نفس والشيطان علقته مع النفس أكثر من الجسد



وأشكر تفاعلك الكبير كما أنى كنت أعارض فيك فكرة إبقاء على الشيطان أنه يدخل والجن لا


إدا كنت تؤمن بالدخول عليك أن تجعل حتى الجن تدخل وتركب جيب فى طريق سيار فى جسم الإنسان الدى


الدى كرمه الله وفضله على كثير من خلقه



المهم لمادا لم تكشف أنك أنت غوردوا من البداية كما فعلت أنا كنت saidabd



واكشف أوراقى أنى عبد الرزاق ومن المغرب بلا خجل ولا خوف إلا من الله سبحانه


حقا أحيي المنتدى الطيب


وسوف نفتح موضوعك عن الجن والباكثيريا بطريقة كلها إحترام وسامحنى إن أخطأت فى حقك رغم أنى لازلت أدكر أنك أنت من هاجمنى


ونغتنم هده الفرصة وهدا الشهر المبارك لكى تنصافح ونتسامح والله غفور رحيم جمعنا الله وإياكم فى جنانه


وجميع الإخوة والأعضاء والمشرفين وكل زائر والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته


أخى الفاضل آتى ما عندك ولا تجدونى إلا مع الحق والله من وراء القصد والسلام

طلعت 25-Aug-2008 11:14 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
تتبادلون التحية بينكم ونحن المعاضيرن التحية بينكم
نحن المعتزلة والجهلة سبحان الله
ليس هدا من السنة فى شيء الخلاف لايفسد فى الود قضية نحن إخو ة فى الله
اللهم أرزقنا العلم وحب الأخرين وحب جميع المسلمين والمؤمنين وإهدنا وجميع عباد
ك إلى صراطك المستقيم
________________________________________
سامحك الله أخانا الحبيب ..عبد .. نعم اخى الطيب نتبادل التحية بيننا ولكننا لم ننسا نصيبكم كما وإنكم أخوة أعزاااء علينا
..
اقتباس:
________________________________________
وثبتنا ويااااكم والمسلمين على دينه وأقوااال نبيه وصاااحبته وعلمااائه من سااار على نهجه وإستن بسنه إلى يوم الدين .
اقتباس:
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
جزاكم الله كل خير , وأعاد علينا وعليكم وجميع (((الاخوة المشاركين ))) والمسلمين جميعاً باركات شهره العظيم . شهر رمضان المبارك لننال من بركاته هادين مهدين غير مفتنين ولا مُظلين
________________________________________
________________________________________
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
والأخ طلعت الأديب فى كتاباته والحكيم فى رده
زادك الله علم إلى علمك وحفظك الله من كل مكروه سامحنى إن أخطأت فى حقك فى شيء
________________________________________
أخى الحبيب تأكد بإننى لم أكن لاىٍ كان سوى المحبة الكامنة مهما إختلفت معه , ويزيدنى شرفاً ان ابحث فى أسئلتك وكل شخص يضعها أمااام عقلى القاصر حتى أحركه ليُعيد الفضل لأهله امثالكم .
احسن الله فيكم وبكم

عبد الرزاق 25-Aug-2008 11:34 PM
________________________________________
كل ما إختلفنا إلا نور الله طريقنا لما يرضيه .. إنه على كل شيء قدير وبالإجابة جدير أمين



أما عن الموضو ع فعلا أكثر من رائع لا منكم ولا منا &&&&



حين يحتد النقاش ،،، تعلمنا كيف نخرج الشيطان من بيننا ويستمر الحوار البناء


حقا الكل كان فى المستوى المطلوب



هدا من فضل ربي وشكرا للجميع والسلام

طلعت 26-Aug-2008 12:28 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة الجنلوجيا.
ولا يزال البحث مستمرا عن أمور غائبة عنا يكشفها لنا العلم مصداقا لقوله تعالى : "سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق" لكم مني ألف تحية وأشكركم على سعة الصدر وعلى استحمالنا طوال هذه المدة..وبارك الله في الإداريين والمشرفين(الأخت فاديا والأخ الباحث والأخرون) والأعضاء(طلعت، عبد الرزاق، عبد الله فرحات، كامل الطرفي، أم عمر، ...) والزوار ونفعنا الله وإياكم بما يحب ويرضى.. اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا اللهم بلغنا رمضان واعف عنا وتجاوز ع سيئاتنا اللهم آمين

أرجو ألا تكون الصدمة عنيفة حين تعلم أن : الجنلوجيا هو نفسه يحي غوردو

أخوكم الجنلوجيا حاليا (يحي غوردو سابقا)
________________________________________
هلا بالاخ الحبيب ..الاتساذ يحي ..وأعلم اخى الطيب بننا فعلا تفاجأنا منك حتى نود القول أن ذلك زادنا إحتراااماً لشخصكم الكريم بعد أن كنت فى نقاشاتك اكثر موضوعة , سواااء عرفناك بإسمك او لم نعرفك او إن إختلفت معنا او وافقتنا ...نسال الله أن يقربك للحق إينما كان ويزيكم من فضله

((( الباحث ))) 26-Aug-2008 12:27 PM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله

لاجل هذا اقترحنا رابط وجهات نظر .....ليدلى كل مما لديه من اعتقاد ...ويطلع على كل من خالفه
وحاوره ..لا ليرد عليه ...بل ليقف على اخطائه ...
فانت حين يوفقك الله وتؤلف كتاب مثلا .... تجتهد فى البحث عن النقاد لما كتبته ....ليعرضو وقفاتهم وبتلك الوقفات تعلم انت على اى ارض تقف ....وهذا افضل من ان اجاملك اخى وان اصفق لك
وقد تكون مخطى .....

نعم يشتد النقاش احيانا ...حين تدخل النيات فى ما بين الاحرف ....وكونى مشرفا اكون قاسيا احيانا
اولا ...لا اريد لاخوتى الا الحق والمنهج القويم .....حتى وان لم استطع ان اشرح لهم واوصل لهم فكرتى
لالا يكون للشيطان عليهم مدخل ....
وثانيا ....لان المبدا والمعتقد هو صمام الامان ....لكل امر ....فارجو ان لا تنسو هذا ....

كثير من المفاهيم للاسف الشديد ....اقصد المفاهيم الخاطئه ...ثبتها الاخوه الرقاه من قبل
ولن تلقى من هو منهجى المبدا واصولى الفكره الا قليل ..ولهذا تظهر الانحرافات ....
فما بالك بمن يتلقاها منهم على اساس انهم مجربين!!! ...فناتى لنبنى خطا على خطا ..وتتباعد الحقائق ....ونتصر الشيطان مره اخرى ....
مره حين دخل الجسد ....ولم يفلح الراقى باخراجه !!!!
ومره اخرى حين يئس الراقى فترك الاصل وبدا بالاجتهاد والتجريب لعلاج الحاله !!!

هم يجربون .....والشيطان يجرب ايضا .....والسحره يجربون ايضا ..... والحرب قائمه ....
ويسقط التجريب بعد ان نشعر بالعجز فجئه ...والضياع ....
لاننا بكل بساطه تخلينا عن الرقيه الشرعيه ....كاصل ابتدانا به وانتهينا بغيره ....

وعليه .....انا لا الوم الاخ يحيى ...او عبد الرزاق او غيرهم ..... فهم لم ياتو بعلم جديد ....وما هو الا نتاج اجتهاداتكم وتجريبكم ايها الرقاه ......

من هنا انظر يا اخ يحيى ...من هذه الزاويه ....ابحث .....
وانت اخى عبد الرزاق ....
لا تكن تجريبيا بامر يجرب فينا ما نجرب به ...... لا تكن تجريبيا لمخلوق لا تراه وهو عاقل ....
على الاقل هذه وجهه نظر اخوكم الباحث ...الذى يوضحها وينصحكم بها انتم ....مع انه قد لا يستطيع ان ينصح الرقاه انفسهم ..ويغير فكرهم .........!!!!

اسئل الله لنا ولهم ولكم ولجميع المسلمين ....التقى والهدى والرشاد ....
وارجو من الله ان يكتبنا بطالبى علم وان يكتب لنا الاجر ويعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا ويزيدنا علما ....وان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وان يرزقنا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ....

اخى يحيى انت تعلم اننى كنت اعلم من انت ....ولا يهمنى والله الا ان يهدينا الله الى الحق ...

وارجو من الجميع ان يعذرونى عن غيابى فى الفتره القادمه ....


اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ....

عبد الرزاق 26-Aug-2008 04:34 PM
________________________________________
[quote=((( الباحث )));195945]بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله لاجل هذا اقترحنا رابط وجهات نظر .....ليدلى كل مما لديه من اعتقاد ...ويطلع على كل من خالفه وحاوره ..لا ليرد عليه ...بل ليقف على اخطائه ... فانت حين يوفقك الله وتؤلف كتاب مثلا .... تجتهد فى البحث عن النقاد لما كتبته ....ليعرضو وقفاتهم وبتلك الوقفات تعلم انت على اى ارض تقف ....وهذا افضل من ان اجاملك اخى وان اصفق لك وقد تكون مخطى ..... نعم يشتد النقاش احيانا ...حين تدخل النيات فى ما بين الاحرف ....وكونى مشرفا اكون قاسيا احيانا اولا ...لا اريد لاخوتى الا الحق والمنهج القويم .....حتى وان لم استطع ان اشرح لهم واوصل لهم فكرتى لالا يكون للشيطان عليهم مدخل .... وثانيا ....لان المبدا والمعتقد هو صمام الامان ....لكل امر ....فارجو ان لا تنسو هذا .... كثير من المفاهيم للاسف الشديد ....اقصد المفاهيم الخاطئه ...ثبتها الاخوه الرقاه من قبل ولن تلقى من هو منهجى المبدا واصولى الفكره الا قليل ..ولهذا تظهر الانحرافات .... فما بالك بمن يتلقاها منهم على اساس انهم مجربين!!! ...فناتى لنبنى خطا على خطا ..وتتباعد الحقائق ....ونتصر الشيطان مره اخرى .... مره حين دخل الجسد ....ولم يفلح الراقى باخراجه !!!! ومره اخرى حين يئس الراقى فترك الاصل وبدا بالاجتهاد والتجريب لعلاج الحاله !!! هم يجربون .....والشيطان يجرب ايضا .....والسحره يجربون ايضا ..... والحرب قائمه .... ويسقط التجريب بعد ان نشعر بالعجز فجئه ...والضياع .... لاننا بكل بساطه تخلينا عن الرقيه الشرعيه ....كاصل ابتدانا به وانتهينا بغيره .... وعليه .....انا لا الوم الاخ يحيى ...او عبد الرزاق او غيرهم ..... فهم لم ياتو بعلم جديد ....وما هو الا نتاج اجتهاداتكم وتجريبكم ايها الرقاه ...... من هنا انظر يا اخ يحيى ...من هذه الزاويه ....ابحث ..... وانت اخى عبد الرزاق .... لا تكن تجريبيا بامر يجرب فينا ما نجرب به ...... لا تكن تجريبيا لمخلوق لا تراه وهو عاقل .... على الاقل هذه وجهه نظر اخوكم الباحث ...الذى يوضحها وينصحكم بها انتم ....مع انه قد لا يستطيع ان ينصح الرقاه انفسهم ..ويغير فكرهم .........!!!! اسئل الله لنا ولهم ولكم ولجميع المسلمين ....التقى والهدى والرشاد .... وارجو من الله ان يكتبنا بطالبى علم وان يكتب لنا الاجر ويعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا ويزيدنا علما ....وان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه وان يرزقنا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه .... اخى يحيى انت تعلم اننى كنت اعلم من انت ....ولا يهمنى والله الا ان يهدينا الله الى الحق ... وارجو من الجميع ان يعذرونى عن غيابى فى الفتره القادمه .... اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ....[/



أخى الفاضل الباحث السلام عليكم ورحمة الله وبراكته



لسنا نعتمد على التجربة فقط بل نقف عند النصوص ونحرتمها لهدا أرجوك لا تهاجمنا بما ليس فينا



قلتم بدخول الجن فى الجسد فطالبناكم بالدليل لنقف عنده أنتم ونحن وجعلتم القرآن حكما بيننا ووقفنا عند القرآن ودار الحوار البناء



لم تعطونا دليل قطع الدلالة لنقف عنده وبعدها إتهمنا كما شئت وكما تشاء


قلنا الجن لاعلاقة له بالمس ,,, وصححنا المفهوم وبكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،،الشيطان هو صاحب المس



يتخبطه الشيطان من المس وليس الجن من المس والفرق واضح بالكتاب والسنة



وبعدها إنتقل الحوار إلى التلبس ليس هناك كلمة واحدة تقول بالتلبس بل هى لفظ لتقريب المعنى


لكن ليس المس هو التلبس هناك الفرق بالكتاب والسنة وللمس عدة معانى حسب سياق الأيات وشرحنا هدا أيضا كتابا وسنة وأين الخطأ الدى اتهمتنا فيه أننا أنا نعتمد على التجربة فقط حاشا لله


قلنا الحوار مع الشيطان لادليل عليه بل البدعة والضلالة وهو أساس كل خرافة هو دالك الحوار مع ما يسمى الجنى داخل الجسد


بل هو الشيطان الدى يوحى والمريض يعيد ما أو حي إ ليه من الشيطان




والدى زدنا وفصلنا وهدا بحث قيم هو أن الإنسان جسد وروح يساوى نفس والقرآن من اعطاه هدا الإسم

ولسنا نقول من عندنا بل كتابا وسنة أن الجسد روح وجسد مادى قلتم بالدخول سألناكم هل يدخل إلى الجسد ام إلى الروح التى فى الجسد أم إلى الروح والجسد


لم تعطونا تفصيل وشرح لما تقدمون من شرح لدخول الشيطان هناك من شرح أنه يدخل فى العروق ويجرى مع الدم المادى ويصل إلى المخ وبينا أن هدا الشرح خطأ لعدة اسباب


منها ان الشيطان لو دخل لكان هناك عطب فى المخ والعروق وكل الجسد



وقلنا قد ينفد إلى الروح التى فى الجسد وهدا الشرح القيم لأنه فعلا يهمه الإيمان وليس هناك عضو مادى من الجسد مسؤولا عن الإيمان مثال العقل والقلب والفؤاد


هؤلاء أشياء لها علقة بالنفس والروح ومنكم من تعجب فى المسألة وسألنا لمادا تقتحمون الروح فى الموضوع


ولما لا هل نقول أن الشيطان يدخل إلى الجسد وتخرج الروح ويلبسه هو بروحه أي بروح إبليس ويتصرف فى الجسد


وبهدا يتكلم على لسان المريض لأنه روح الشيطان هى المسيطر على جسد المريض وهدا هو المس الشيطان


أم نقول أن الشيطان ينفد إلى الجسد والروح فى آن واحد والمسألة ليست سهلة حتى


يشرحها أيا كان بل هى نضريات فقط و‘اجتهادات مند فجر الإسلام حتى الأن



إجتهد القدامى رحمة الله على الجميع وقالوا بالدخول ومنهم من قال نعرض على المعتدى الإسلام وإن أسلم نقوم عليه الحجة وهدا طبعا داخل الجسد


وإلا نقرأ عليه بنية الحرق والعذاب والبادى أظلم



ولكن هدا كله يحتاج إلى أدلة شرعية من كتاب الله / أنتم تشهدون أنه لادليل على الحوار ولا دليل على الدخول


ثم تتناقضون من خالفكم الر أي تتهمونه بالمعتزلى والرجل الدى يعتمد على التجربة ويخالف الإجماع


هل هناك إجماع على شيء لادليل عليه من كتاب الله وسنة رسول الله


أخى الباحث والله العظيم لو تكرمتم وأتيتم بدليل قطع الدلالة عن الحوار مع الجن على لسان المصروع وعلى الدخول


لكنت أولا من يرفع المشعل ويدافع عن هدا المبدأ حتى الموت وكما تعرفنى وقفت مع الأخ الجنوجيا ضد فكرة الباكثيريا نوع من الجن


مع أنها تتشابه من حيث الإستتار والفتك بالجسد وحقا كان محقا حين جاء بالحديث وخز أعدئكم من الجن ثبت بالعلم أنه وخز من الباعوض وهدا شرح فى غاية الأهمية



ومنك من انكر بل قال وخز الجن المعتدى هو صاحب الطاعون وقفا عند الشرح


وهدا وتعرفنى أنى وقفت ضد

الأخ جند الله الدى يقول أن كل شيء سحرفى سحر وزاد أشياء وأدخلها فى الرقية


و الدى قال أن الجن لاوجود لهم ويقول الجن الشبحى



أبحث عن الحق والحقيقة ولست منتصر ا للرأي ولا محب جدال بل باحث عن

الحقيقة
ومازلت طالب علم وإن كان عندكم / لاتبخلوا عنى وشكرا للجميع والسلام

طلعت 26-Aug-2008 07:08 PM
________________________________________
...وحتى ننتقل من نقطة الاختلاف وهى مسئلة دخول الجن جسد الانسان وذلك لعدم قراءتنا لعبارة تختصر علينا هذا النقاش وأبعاده ..أقول عندما نحاور شخص غير مؤمن بالله , فهو يخضع لعوامل العقل والذى هو من خلالها يمكنه قياس ما هو أقرب للواقع ..بمعنى عندما يتم محاورته بإن للجن القدرة على النفاذ فى جسد الانسان سواااء بالسحر او بغيره وتسبب له الاذى , ولكن ذلك لا يتم إلا بمشيئة الله الكونى .
لا غريب هنا ان يرد برد منطقى حتى يقول , فإننى لا أؤمن بوجود الجن أصلاً طالما هو شىء غير مرئى حتى يمكننى إدراكه او لمسه !
...وإذا هو يعتمد فى نقاشه على التفسير العلمى , فكيف أذ الدخول له من هذا الباب , حتى إظهر له بإن الطيب يعجز عن علاج بعض الحالات بسبب إفتراقهم لمعرفة مسببه الاصلى والذى لا يؤمنون به ,وكيف وهو الجن ...حتى يتم إخضاعهم إلى بعض الاحداث من خلال مستعين بالجن ليريهم هذا التغير الحاصل لبعض الحالات سوااء من عمليات جراحية بواسطة الجن أو ليطرىء تغير شامل على حالة المريض المصاب بالصرع والعُقم وغيره ...ولكن لزيادة التأكيد يجد أعضااااء من جسم الانسان أمااام عينه ,بل يشاهد الدم والذى يتحسسه بيده حتى يؤمن بالشىء الملموس والذى يغير واقع لم يكن ليغيره سوى الايمان به .
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..طلعت.
ماذا تقول فى مريض يجلس امااام مستعين بالجن ويشتكى من لوزه حتى عمل هذا المستعين عملية خلال ثوان حتى وجد هذا الشخص لوزه امااام عينيه مع وجود اثار للعملية والدم معها , حتى زال الالم وما يؤكد إستئصال هذين اللوزين التصوير الطبي وزوال الالم الناجم عنهما .
ملاحظة ..نحن ليس مع الاستعانة بالجن مهما كان الغاية او التبريرات ..ولكن اورد لك هذا القول حتى تعلم بإن امر دخول الجن فى جسد الانسان أمر وارد ..ولكن هنالك طقوس متبعة تساعد هذا الجنى الدخول فى جسد الادمى .
وإليك هذا الرابط ...إذ لم يكن من الادارة اى مانع وبه نموذج http://www.maannews.net/ar/index.*******.ails&ID=105437
نوذج لبعض الحالات والذى تحتاج للعودة فى الاحاديث واقوال العُلمااء الاجلاااء والتمعن جيداً فى اقولهم وعلمهم والذى لم يأتى إلا بعد جهد جهيد وبصيرة من الله .
________________________________________

قصة نُشرت بالصحف المحلية عندنا ...فى غزة...لإمرأة كانت تشكوا من حصوة فى المرارة ..
http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=9601
سوالى للاخ الحبيب ..عبد الرازق ..أعيد عليك للمرة الثالثة ..ما هو تفسيرك العلمى والعقلى لما وردت أعلاه
ملاحظة :مع الرجاااء ان يتم تركيز التعليق حول السؤال بدون القفز هنا وهنالك من أقوال للمرضى وشكواهم وأفعال للمعالجين وإجتهاداتهم .
بارك الله فيكم

عبد الرزاق 26-Aug-2008 09:06 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت (المشاركة 195993)
...وحتى ننتقل من نقطة الاختلاف وهى مسئلة دخول الجن جسد الانسان وذلك لعدم قراءتنا لعبارة تختصر علينا هذا النقاش وأبعاده ..أقول عندما نحاور شخص غير مؤمن بالله , فهو يخضع لعوامل العقل والذى هو من خلالها يمكنه قياس ما هو أقرب للواقع ..بمعنى عندما يتم محاورته بإن للجن القدرة على النفاذ فى جسد الانسان سواااء بالسحر او بغيره وتسبب له الاذى , ولكن ذلك لا يتم إلا بمشيئة الله الكونى .
لا غريب هنا ان يرد برد منطقى حتى يقول , فإننى لا أؤمن بوجود الجن أصلاً طالما هو شىء غير مرئى حتى يمكننى إدراكه او لمسه !
...وإذا هو يعتمد فى نقاشه على التفسير العلمى , فكيف أذ الدخول له من هذا الباب , حتى إظهر له بإن الطيب يعجز عن علاج بعض الحالات بسبب إفتراقهم لمعرفة مسببه الاصلى والذى لا يؤمنون به ,وكيف وهو الجن ...حتى يتم إخضاعهم إلى بعض الاحداث من خلال مستعين بالجن ليريهم هذا التغير الحاصل لبعض الحالات سوااء من عمليات جراحية بواسطة الجن أو ليطرىء تغير شامل على حالة المريض المصاب بالصرع والعُقم وغيره ...ولكن لزيادة التأكيد يجد أعضااااء من جسم الانسان أمااام عينه ,بل يشاهد الدم والذى يتحسسه بيده حتى يؤمن بالشىء الملموس والذى يغير واقع لم يكن ليغيره سوى الايمان به .


قصة نُشرت بالصحف المحلية عندنا ...فى غزة...لإمرأة كانت تشكوا من حصوة فى المرارة ..
http://ruqya.net/forum/showthread.php?t=9601
سوالى للاخ الحبيب ..عبد الرازق ..أعيد عليك للمرة الثالثة ..ما هو تفسيرك العلمى والعقلى لما وردت أعلاه
ملاحظة :مع الرجاااء ان يتم تركيز التعليق حول السؤال بدون القفز هنا وهنالك من أقوال للمرضى وشكواهم وأفعال للمعالجين وإجتهاداتهم .
بارك الله فيكم
________________________________________
أخى الفاضل طلعت , أقول لك وبكل صراحة أنا باحث كنت أستعين بالجن




10سنة من البحث ورأيت بأم عينى العجائب والغرائب من عمليات جراحية وغيرها



والله العظيم شفيت بنت كانت فاقد العقل كليا والله شاهد



ورجل عنده سرطان رفضوه من فرنسا لأن السرطان تفاقم عنده من حيث أنه تمكن من الرئة والكبد والمعدة موت محقق والله شاهد



وهدا الرجل بعد أن تركت الإستعانة والله شاهد ، مند سنتين فقط وأنا تركت الإستعانة مند 1997



وبدأت البحث مند 1987 والعمليات لاتعد ولا تحصى كلها كانت من عالم الجن



شاب كانت جدته من إنتقمت منه من حيث وضعت له سحر مأكول سحلية مثل الوزغ فى



فطير ة أى خبز مغربي وبعد أن أكل فقد العقل على طول وجاؤوا به بعد تلاث سنوات من



الطواف به عند الأطباء والمعالجين وحتى الأضرحة والمشعوذين وكان معى 22جنى مؤمن كل واحد بإسمه



يحكى عن الحالة من أ إلى ـ يى ـ المهم جاء من أخبرنى أن جدته من فعل والغريب أن الجدة إعترفت طالبة منى العلاج بأي ثمن



المهم الكل فشل فى علاجه من طرف الجن قال لى عفريت تعرفت عليه أقول عفريت فعلا


سوف آتيك برجل طبيب مختص فى الدماغ وسوف يجرى له عملية ولما أحضره رفض أن يفعل



ولا أفقه الغته الإنجليزية أو الروسية لآاعرف المهم طلب منى أسبوع ويعود عن طيب خاطره دون أن يحضره أحد



وبعد أسبوع حضر وجاء معه مترجم ،، قال لآ أن المريض كان سوف يعالج لو لى أن مادة السم



تمكنت من المخ قلت وماهو الحل ،، قال سوف يعالج تقريبا نصف العلاج يعرف مثلا أبوه وأمه



وإخوانه ولكن لايقدر على شيء لايعمل لأنه ضاعت خلاية كدا كأنى أتحدث إلى طبيب عن الغدد وكدا



أخى طلعت لست هنا لكي أشهر نفسي أنا ضد الإستعانة الأن وضد الدخول لأن عرفت معنى الرقية الشرعية الحقيقية بدون إستعانة



بنت أبتليت بتلاوة القرآن 24ساعة على 24 ساعة بصوت مرتفع لاتنام فشل جميع الرقاة فى علاجها



ولما زرتها سكتت على طول قلت ما الأمر نطق على لسانها جنى قال أنا مؤمن



كيف أنت مؤمن و تستغلها ـ هل هى مدياع لاتنام ولا تترك الناس ينامون وتقول انت مؤمن



وبعد أن قرأت عليها فقدت وعيها ونطق جنى على لسانها ممن أعرفهم قال داك شيطان



أفقدها العقل وجعلها تقرأ دون وعى منها وعلاجها كدا وكدا وفعلا شفيت بإدن الله علاجها كتاب الله ولكن مقروئ على جرعت عسل



وماء دافئ وهده الفتن التى كانت تتركنى فاقد للنوم هل أنا على حق أم هو شيطان يتلاعب بي يارب سترك



ولكن جاء اليوم الدى إكتشفت فيه أن كل دالك ورائه شيطان لعين يستدرجنى للكفر



ولنا عودة أخي الفاضل طلعت وشكرا والسلام

الجنلوجيا 27-Aug-2008 12:31 AM
________________________________________
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الأفاضل عبد الرزاق ، طلعت، الباحث والآخرون أشكركم جدا على الشعور النبيل وعلى طيبة قلوبكم...

من أصعب ما في هذه المنتديات التواصل بحسن الخلق وبالتي هي أحسن .. فالتواصل عبر الكتابة تشوبه مشاكل كثيرة فنحن نجتهد في إيصال أفكارنا لكننا قد يخوننا التعبير وما نود أن نعبر عنه من رأي يصبح في بعض الأحيان مدعاة إلى صراع مع من هو في الطرف الآخر من الخط فقد يقرأه بعكس ما كتبناه وأنتم تعلمون ما تحمله اللغة من تباين فالكلمة الواحدة قد تشحن بعدة معاني قد تصل إلى حد التضاد فما بالكم بالجملة أو بالنص الطويل...

لننا علينا أن نبحث ونقرأ ونغير من أفكارنا وليس هذا فحسب علينا أن نغير في طرق تواصلنا وأن نضع بين أعيننا أن هناك رقيب على أقوالنا فالكلمة قد تهوي بنا إلى قاع جهنم كما أنها قد ترفعنا إلى أعلى عليين...فاللهم اجعل كلامنا في ميزان حسناتنا ولا تجعله في ميزان سيئاتنا...

((( الباحث ))) 27-Aug-2008 08:58 AM
________________________________________
يا اخوتى ...
مشاركتى الاخيره هى نصيحه للجميع وانما اولكم
ولم اخص بها عبد الرزاق ....او اي احد اخر
فانا لا تهم احد ولكن هى نصيحه لكل الرقاه والباحثين ....والله الموفق

طلعت 27-Aug-2008 11:55 AM
________________________________________
[quote]
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق.
أخى الفاضل طلعت , أقول لك وبكل صراحة أنا باحث كنت أستعين بالجن




10سنة من البحث ورأيت بأم عينى العجائب والغرائب من عمليات جراحية وغيرها



والله العظيم شفيت بنت كانت فاقد العقل كليا والله شاهد



ورجل عنده سرطان رفضوه من فرنسا لأن السرطان تفاقم عنده من حيث أنه تمكن من الرئة والكبد والمعدة موت محقق والله شاهد



وهدا الرجل بعد أن تركت الإستعانة والله شاهد ، مند سنتين فقط وأنا تركت الإستعانة مند 1997



وبدأت البحث مند 1987 والعمليات لاتعد ولا تحصى كلها كانت من عالم الجن



شاب كانت جدته من إنتقمت منه من حيث وضعت له سحر مأكول سحلية مثل الوزغ فى



فطير ة أى خبز مغربي وبعد أن أكل فقد العقل على طول وجاؤوا به بعد تلاث سنوات من



الطواف به عند الأطباء والمعالجين وحتى الأضرحة والمشعوذين وكان معى 22جنى مؤمن كل واحد بإسمه



يحكى عن الحالة من أ إلى ـ يى ـ المهم جاء من أخبرنى أن جدته من فعل والغريب أن الجدة إعترفت طالبة منى العلاج بأي ثمن



المهم الكل فشل فى علاجه من طرف الجن قال لى عفريت تعرفت عليه أقول عفريت فعلا


سوف آتيك برجل طبيب مختص فى الدماغ وسوف يجرى له عملية ولما أحضره رفض أن يفعل



ولا أفقه الغته الإنجليزية أو الروسية لآاعرف المهم طلب منى أسبوع ويعود عن طيب خاطره دون أن يحضره أحد



وبعد أسبوع حضر وجاء معه مترجم ،، قال لآ أن المريض كان سوف يعالج لو لى أن مادة السم



تمكنت من المخ قلت وماهو الحل ،، قال سوف يعالج تقريبا نصف العلاج يعرف مثلا أبوه وأمه



وإخوانه ولكن لايقدر على شيء لايعمل لأنه ضاعت خلاية كدا كأنى أتحدث إلى طبيب عن الغدد وكدا



أخى طلعت لست هنا لكي أشهر نفسي أنا ضد الإستعانة الأن وضد الدخول لأن عرفت معنى الرقية الشرعية الحقيقية بدون إستعانة



بنت أبتليت بتلاوة القرآن 24ساعة على 24 ساعة بصوت مرتفع لاتنام فشل جميع الرقاة فى علاجها



ولما زرتها سكتت على طول قلت ما الأمر نطق على لسانها جنى قال أنا مؤمن



كيف أنت مؤمن و تستغلها ـ هل هى مدياع لاتنام ولا تترك الناس ينامون وتقول انت مؤمن



وبعد أن قرأت عليها فقدت وعيها ونطق جنى على لسانها ممن أعرفهم قال داك شيطان



أفقدها العقل وجعلها تقرأ دون وعى منها وعلاجها كدا وكدا وفعلا شفيت بإدن الله علاجها كتاب الله ولكن مقروئ على جرعت عسل وماء دافئ



وهده الفتن التى كانت تتركنى فاقد للنوم هل أنا على حق أم هو شيطان يتلاعب بي يارب سترك



ولكن جاء اليوم الدى إكتشفت فيه أن كل دالك ورائه شيطان لعين يستدرجنى للكفر



ولنا عودة أخي الفاضل طلعت وشكرا والسلام
________________________________________
نستطيع القول بإن هنالك سبباً ما وهو ما دعاك لرفض الفكرة بالكامل و(هى فكرة دخول الجن والشياطين جسد الانسان ) بعد هذا التيه من عدم وقلة التركيز حتى وجدت نفسك فى معزل عن الحقيقة الحاضرة الغائبة التى إعتلت ذهنك ...وكيف يمكن لك الانسحاب من مُبارة ليس من السهل الفرار منها بدون دفع ادنى رسوم لإنزلاقك أخى الحبيب ... حتى ترفض ما كان وسيكون ولو كان ذلك أمااام عينك .
نسأل الله لنا و لك السلااامة والعفو والعافية مما قدره الله لنا ليثبتنا على دينه ويعصمنا من أمره .
بارك الله فيكم
سؤال ..هل أخى الطيب ..عبد ..تعتقد بإن امر إصابتك شىء مُستبعد ,كما واى معالج يقوم بمحاربة الجن والشياطين ,لان يُصاب بسهامهم بعد تحولك من صديق لبعضهم بالامس , حتى إنعكست مشاعرك سلباً لجميعهم اليوم.
اللسؤال الثانى ..هل تعتقد بإن الامر والذى جعلك بهذا التخبط حجة لان ترفض الفكرة بالكامل ولو تم حصول هذا الامر أمااام عينك وبدلائل وإثباتات واقعية؟.

الجنلوجيا 27-Aug-2008 12:06 PM
________________________________________
[quote=طلعت;196058][quote]

نستطيع القول بإن هنالك سبباً ما وهو ما دعاك لرفض الفكرة بالكامل و(هى فكرة دخول الجن والشياطين جسد الانسان ) بعد هذا التيه من عدم وقلة التركيز حتى وجدت نفسك فى معزل عن الحقيقة الحاضرة الغائبة التى إعتلت ذهنك ...وكيف يمكن لك الانسحاب من مُبارة ليس من السهل الفرار منها بدون دفع ادنى رسوم لإنزلاقك أخى الحبيب ... حتى ترفض ما كان وسيكون ولو كان ذلك أمااام عينك .
نسأل الله لنا و لك السلااامة والعفو والعافية مما قدره الله لنا ليثبتنا على دينه ويعصمنا من أمره .
بارك الله فيكم
سؤال ..هل أخى الطيب ..عبد ..تعتقد بإن امر إصابتك شىء مُستبعد ,كما واى معالج يقوم بمحاربة الجن والشياطين ,لان يُصاب بسهامهم بعد تحولك من صديق لبعضهم بالامس , حتى إنعكست مشاعرك سلباً لجميعهم اليوم.

[quote]


العزيز طلعت شخصيا لا أعتقد في وجود ما يطلق عليه البعض الاستعانة بالجن سواء المؤمن أو الكافر... سؤالي لك أخي الطيب هل من دليل حول هذا الأمر ؟ هل استعان رسول الله صلى الله عليه وسلم في أشد الأزمات بالجن المؤمن ؟ هل كان لهم حضور في الغزوات والحروب؟ هل استعان بهم الصحابة من بعده في مرضهم ومشاكلهم وأزماتهم...؟ أم أنهم التجؤوا إلى الواحد القهار الذي يقول "فهو يشفين"

عبد الرزاق 27-Aug-2008 12:42 PM
________________________________________
الأخ الكريم الجنولوجية



نعم ثبت هناك عمليات من عالم الجن وبالصورة والصوت



إبحث فى الخطوط العنكبوتية تجد ما تبحث عنه




هناك الأن سحرة والتعاون من الشياطين وليس من الجن العادى وكل دالك ممكن حدوثه بالسحر وخداع العين



أخى نعم هناك عدة أسئلة تضع نفسها لكن لايمكن الحكم عليها من غير دراستها دراسة ميدانية



ولها أقول لك إبحث كل شيء الأأن موجود


قـم الفتوى : 44747
عنوان الفتوى : عمليات جراحية بواسطة الجن.. رؤية شرعية
تاريخ الفتوى : 08 محرم 1425 / 29-02-2004
السؤال

أرجو التكرم ببيان رأيكم في صحة وشرعية ما يدعو إليه الموقع التالي:
www.meccaclinic.8k.com ، وهو يتعلق بإجراء عمليات جراحية بواسطة الجن، ويقوم أحد عملاء هذا الموقع بنشره بين الإخوة المسلمين عربا وغير عرب، أرجو بيان رأيكم؟ وجزاكم الله خيراً.
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من المعلوم أن للجن قدرات عجيبة في نواحٍ عدة، ولا يمنع العقل أن تكون لهم مهارة في الطب تفوق البشر، وإذا تأملنا شيئاً من قدراتهم المذكورة في القرآن كقول الله تعالى عنهم: يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاء مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ [سبأ:13]، وقوله تعالى: قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ [النمل:39]، وقوله تعالى: وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ وَيَعْمَلُونَ عَمَلًا دُونَ ذَلِكَ وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ [الأنبياء:82]، لم نستبعد أن يشارك الجن الإنس في معرفة الطب بل قد يتفوقون عليهم، ولكن كما قيل: من أحالك على غائب لم ينصفك، فالجن عالم غيبي لا يقع تحت التجربة ولا المشاهدة، وبالتالي لا يمكن أن يوثق في مثل هذه العمليات ولا أن تعمم على الناس، وإلا لفسدت أمورهم ولم تستقم على حال، ولو فتح هذا الباب لولج إليه السحرة والدجالون ولا يخفى ما في ذلك من مفاسد.

والله أعلم.

عبد الرزاق 27-Aug-2008 12:52 PM
________________________________________
[quote=طلعت;196058]
اقتباس:
________________________________________

نستطيع القول بإن هنالك سبباً ما وهو ما دعاك لرفض الفكرة بالكامل و(هى فكرة دخول الجن والشياطين جسد الانسان ) بعد هذا التيه من عدم وقلة التركيز حتى وجدت نفسك فى معزل عن الحقيقة الحاضرة الغائبة التى إعتلت ذهنك ...وكيف يمكن لك الانسحاب من مُبارة ليس من السهل الفرار منها بدون دفع ادنى رسوم لإنزلاقك أخى الحبيب ... حتى ترفض ما كان وسيكون ولو كان ذلك أمااام عينك .
نسأل الله لنا و لك السلااامة والعفو والعافية مما قدره الله لنا ليثبتنا على دينه ويعصمنا من أمره .
بارك الله فيكم
سؤال ..هل أخى الطيب ..عبد ..تعتقد بإن امر إصابتك شىء مُستبعد ,كما واى معالج يقوم بمحاربة الجن والشياطين ,لان يُصاب بسهامهم بعد تحولك من صديق لبعضهم بالامس , حتى إنعكست مشاعرك سلباً لجميعهم اليوم.
اللسؤال الثانى ..هل تعتقد بإن الامر والذى جعلك بهذا التخبط حجة لان ترفض الفكرة بالكامل ولو تم حصول هذا الامر أمااام عينك وبدلائل وإثباتات واقعية؟.
________________________________________
نعم صدقت هناك عدة أسباب رئيسية وسوف أشرحها لك




وليس ما دهب إليه دهنك أن الجن إنتقمت منى هدا تناقض عندك لأنى فعلا تركت دالك عن جدارة واستحقاق



وتحدى شياطين الجن والإنس ولنا عودة وشكرا لك الأخ الأديب طلعت

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:39 AM
طلعت 27-Aug-2008 12:59 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..جنلوجيا.
العزيز طلعت شخصيا لا أعتقد في وجود ما يطلق عليه البعض الاستعانة بالجن سواء المؤمن أو الكافر... سؤالي لك أخي الطيب هل من دليل حول هذا الأمر ؟ هل استعان رسول الله صلى الله عليه وسلم في أشد الأزمات بالجن المؤمن ؟ هل كان لهم حضور في الغزوات والحروب؟ هل استعان بهم الصحابة من بعده في مرضهم ومشاكلهم وأزماتهم...؟ أم أنهم التجؤوا إلى الواحد القهار الذي يقول "فهو يشفين"
________________________________________
..أخى الطيب ..لقد فصلنا بهذا الامر مراراً وتكراراً , والجميع يعرف موقفنا مما يُسمى الاستعانة والذى هى مرفوضة بكافة أشكالها ..
وإذا ما إستحضرنا أمرها , فلا يُعنى ذلك دعمها بل نحاول أن نتلقى الرد العلمى و العقلى على حدوثها وليس الشرعى على منكرها .
ومع مكل ما ذُكر فإننا لن ننفى إمكانية حصولها , وإن لم يكن من خلال الجن المُسلم ,فيمكن ذلك من الجن الكافر .
وهو إمتداد للشيطان فى فعله وطغيانه وإمكانية وصول ذلك من خلال تعلمه السحر وتعليمه لقرينه من الانس .
فلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صاحبته الابرار ولا حتى من أجاز منهم أمر الاستعانة لم نسمع عنهم إنهم خاضوا هذا المعترك بإنفسهم , وهو ما (يحرمون إنفسهم منه ويبيحونه لغيرهم )!..
.فمن جهتى ,و فى جميع مشاركاتى...فهى تعنى للإنسان المستعين .

(( إنتقاص قدر إنسه *** أماااام نفسه ***وما يليه أمااام الجنى وفى النهاية حكمه لله..))

عبد الرزاق 27-Aug-2008 01:32 PM
________________________________________
بدأت قصتى بنفي كل شيء ونبد فكر ة الدخول والخروج للجن والإستعانة



كنت أرقي بنت وكان معى جميع أصدقائى من الجن ما كنت أعتقد أنهم مؤمنون وفشلت فى علاجها كما فشل جميع المعالجين أعرفهم لكنى كباحث وهمى كله البحث لم أستسلم بالعكس تابعت معها لمدة



لكن دات ليلة وأنا أرقي دخلت عجوز الجدة لهده البنت جائت من قرية بعيدة و نحن نقرأ على البنت والجن ينطق على لسانها هدا يهودى وهدا مسيحى وهدا مجوسي كأنى فى فى حرب مع الجن


وأخدت تستهزئ هده العجوز قالت توقف,,, مادا تفعل قلت لها أرقيها وأعالجها قالت ليس هكدا تعالج ألأمور


قلت كيف تعالج والبنت مشلولة ومغمى عليها قالت غدا سوف تعرف



وفى الغد جئت لم أجد لاالبنت ولا العجوز ,,, سألتهم أين دهبوا قلت مع نفسي لعلهم أخدوها إلى مستشفى الأمراض العقلية والعصبية



لكن المفاجأة أن البنت لما رجعت كأنها لم تكون مريضة البتة تعجبت من الأمر


وحاولت أن أعرف السبب ودالك بدافع فضولية البحث وكان البيت مملوئ عن آخره من طرف


المهنئين كلهن نساء دعاية إبليسية ,, المهم سألت العجوز وهى ساخرة منى قرأت دالك فى عينيها



وبعد أن إستفسرت قالت دهبت إلى سيدى على ضريح صاحبه مات من 500سنة



كله شعوذة ودجل وكفر بواح هناك كانت الصدمة كبيرة بالنسبة لى لكن المسألة



كلها عجائب كيف عولجت هده البنت هل فى الشيا طين أطباء هل فيهم دكاترة




البنت مشلولة ويغمى عليها عشرات المرات فى اليوم ولكن زيارة إلى ديار الكفر علاج ثمنه



بيع الإيمان وتبديله بالكفر ..؟



هناك طردت جميع من كان معى من جن مؤمنين لأنى فعلا عرفت الحقيقة لمدا فشلوا



ولكنها كانت تمثيلية منهم لكى أصدق ان بركت الوالى الصالح هى من عالجت البنت ومنها أصدق زيارة الأولياء والأضرحة وبعدها كفر

ثم درجة كبيرة من البركة وعلاجات كبيرة منهم والهدف أن أكفر

لكن الحمد كنت صاحب عقيدة ولله الحمد والله المستعان



والحمد هناك أخدت أ بحث فى كتاب الله هل حقا كان مع رسول الله جن مؤمنين فى الحرب والسلم كان الجواب من كتاب الله لالالالالالالالالالالالالالالالالالا


ولكن هناك تعا و ن مع الشياطين




هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ {221} تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ {222} ( سورة الشعراء )

المعنى الوجيز :
هل أخبركم- أيها الناس- على مَن تنـزَّل الشياطين؟ تتنزل على كل كذَّاب كثير الآثام من الكهنة, يَسْتَرِقُ الشياطين السمع, يتخطفونه من الملأ الأعلى, فيلقونه إلى الكهان, ومَن جرى مجراهم مِنَ الفسقة, وأكثر هؤلاء كاذبون, يَصْدُق أحدهم في كلمة, فيزيد فيها أكثر مِن مائة كذبة.


نعم هده علقة كفر مع الشياطين هناك عرفت كل شيء شيطان الصرع والحوار شيطان كل شيء شيطان إدا اينالأية عن الدخول وبدأ البحث


والسحر مع الشيطان ؟؟؟

وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُوا الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلا يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ


والأن البحث كله كتاب وسنة وشكرا أخى طلعت وسوف أحكى أكثر

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:39 AM
طلعت 27-Aug-2008 01:56 PM
________________________________________
جميل منك هذه الأحداث من ذاكرة الايااام الخالية اخى الطيب ..عبد الرازق ..أكمل أكمل الله لك زيادة الخير الراجح فى موازين العلم والمعرفة .

عبد الرزاق 27-Aug-2008 03:47 PM
________________________________________
شكرا لك الأخ طلعت رغم أنى كنت لا أفكر فى سرد هده الأحداث لأن هناك من لايفهم ويضن أننا



مع الإستعانة لكن الله شاهد نبدنا كل ما يتعلق بها



كنت أرقي ومعى مساعدين وكان اليوم لايمر علي إلا وقد قمت برقية 10حالات على الأقل وكل حالة مستعصية





إلا وكنت لها بالمرصاد ودات يوم زارتنى عرافة وكنت لاأعرف أنها عرافة


ودهبت معها ونحن عندها فى البيت وضعت لنا الطعام أنا وأصحابي عسل حر وكأس حليب لى أنا



والشاى وقهوة ممزوجة بالحليب لأصاحبي قلت لمادا هدا التفريق قالت لأنك انت الشيخ



أها أنا الشيخ وكيف عرفتى قالت أخبرونى وهم من أرسلونى إليك وأخدت تشهق بالبكاء من أخبرك



وبعد ربع ساعة من البكاء قالت أخبرونى الخدام أها من هم الخدام ــ قالت الجن قالوا الحل عند فلان وكيف عرفونى قالت أنت معروف على الصعيد أها


وكان الوقت عندى ضيق قلت ماهو المطلوب قالت إبنتى خطفها الجن ولا أعرف أين وجهتها



ولمادا يختطفها الجن وهل الجن يخطف االبنات قالت نعم جنى عشقها وفر معها



ولم أصدق هده الخرافة لكنها كانت مصرة والبكاء لايفارق عينيها



قلت لها بعد أن أحسست أنها تمارس شيء من الطقوس وإعترفت لى أنها عرافة وعندها مجمع أي جن



يعملون معها ويساعدونها على من سرق وتخبر الناس قلت لها هدا حرام قالت وأنت



معك حرام علي وحلال عليكم وكان سيغمى علي قلت معى وعندى مؤمنين وتبسمت



أحسست حينها بالهزيمة وأحسست بالذل والهوان الله ماهو الفرق بين ساحر ومستعين بالجن لافرق إدا الله أكبر جاء الفرج من عند الله والسبب عرافة



سبحان الله الله أكبر


كما جاء الفرج من عند الشيطان على يد أبا هريرة رضى الله فى قصته مع الشيطان

و حيث كان يسرق من مال الزكاة والحديث معروف

نعم ووهممت أن أدهب ؟؟؟لكنها قالت وأين البنت لم تخبرنى قلت طيب



وعندها بنت أخرى وقام مساعدى بالقرائة لنصف ساعة دون جدوى


وقام الأخر دون جدوى لم تصرع ولم ينطق على لسانها جنى قالت العرافة أتسخر منى قم بواجبك أنت الشيخ



تقريبا لم أقرأ هممت بالقرائة صرعت البنت ونطق الجنى مخبرأ أن البنت بوجدة مدينة قرب المقهى رقم الدار كدا وكأن البنت ترى أختها وتصف المكان عن قرب



هناك خرجت العرافة مسرعة وودعتنى إلى اللقاء ؟؟؟؟



خرجنا و انا أحمل وزرا وهما كبيرا على عاتقى لاأحمل رجلي من الهزيمة


وأصحابي يحكون كأننا إنتصرنا كنت رائعا ايها الشيخ قرأنا ولم يستجب الجنى وأنت لم تقرأ واستجاب وكنت اعرف أنها دعاية الشيطان تلاحقنى


قالوا ما بك لمادا هدا الصمت الرهيب لأنى فعلا كنت أحس بغرور فى كل إنتصار والويل لم يكدب دخول الجنى أو يقول الإستعانة حرام لأن معى كتاب من إبن تيمية يقول



ذكر شيخ الإسلام رحمه الله في المجلد الحادي عشر من مجموع الفتاوى ما مقتضاه أن استخدام الإنس للجن له ثلاث حالات :
الأولى : أن يستخدمه في طاعة الله كأن يكون نائبا عنه في تبليغ الشرع ، فمثلا إذا كان له صاحب من الجن المؤمن يأخذ عنه العلم فيستخدمه في تبليغ الشرع لنظرائه من الجن ، أو في المعونة على أمور مطلوبة شرعا فإنه يكون أمرا محمودا أو مطلوبا وهو من الدعوة إلى الله عز وجل. والجن حضروا للنبي صلى الله عليه وسلم وقرأ عليهم القرآن وولّوا إلى قومهم منذرين ، والجن فيهم الصلحاء والعباد والزهاد والعلماء لأن المنذر لا بد أن يكون عالما بما ينذر عابدا.
الثانية : أن يستخدم في أمور مباحة فهذا جائز بشرط أن تكون الوسيلة مباحة فإن كانت محرمة فهو محرم مثل أن لا يخدمه الجني إلا أن يشرك بالله كأن يذبح للجني أو يركع له أو يسجد ونحو ذلك .
الثالثة : أن يستخدم في أمور محرمة كنهب أموال الناس وترويعهم وما أشبه ذلك ، فهذا محرم لما فيه من العدوان والظلم ، ثم إن كانت الوسيلة محرمة أو شركا كان أعظم وأشد.


وهدا مشجع ولكنه خطير جدا وأمر لاينفع أبدا لأنه من عمل السحرة والمشعوذين



المهم أكمل لك القصة وفى صباح الغد جاء رجل مهموم وملهوف يسأل من يعرف عبد الرزاق



قال لى من فضلك لتدهب وهو على عجلة من أمره دهبت ومعه وهو يجوب شوارع مدينة مكناس لايحترم علامة قف ولا إشرات مرور الله تريد أن تموت وهو ساكت لايتكلم


ولما وصلنا فتح باب بيته لنجد تلاث إخوة من بينهم بنت فى العشرة من عمرها الكل يبكى مابهم قال أمهم ضربتها وشتمتها وإتهمتها بما ليس فيها وخرج ولآ ا‘رف لها طريق أرجوك



قال لبناته إنه عبد الرزاق وإلتف حولى الأولاد أمى أمى نرجوك أريد أمى والدى أثر على صبي صغير لاينطقها أمى ويبكى كأنى أملك



شيء ,اعرف اين الأم الله مادا افعل وهو يلح علي قلت لقد طردت الجن كلهم شياطين قال لا أنت تنفع الناس أرجوك إنفعنى وبعدها اطرده أرجوك



والله شاهد أخدت قطعت قماش ابيض وضعتها على فخد البنت وأخدت اقرأ المعوذتين



قلت لها أنظري ولاتلتفتى وبعد دقيقة ترى أمها :انها كأنها تشاهد تلفاز أمى أين هى بمدينة الناضور مقهى السعادة شارع كدا كدا خرج الرجل وتركنى مع الأولاد



خرجت بعد ان أوصيت الجارة على الأولاد // وهى تقول المسكين لاينام لم يترك عرافا وساحر ولا كاهنا إلا دهب عنده الله أصبحنا كهنة

أما المعالجين لايعرفون شيء كلهم كدابون كيف لقد جاء الكثير ولكن ليس معهم شيء
تمزق قلبي الله ماهو الفرق إدا نحن كدالك والله عار أن لانفرق بين الرقية الشرعية والشعوذة والدجل والخرافة ظلم وفتوى بلاعلم





وفى الصباح يأتى الرجل وعلى وجهه إبتسامة عريضة وورقة نقدية فى يديه وقبل رأسي ويدي وأخد يصيح



مثل هدا الولى قليل أين نحن فى هدا الزمان من مثل هدا الولى ولى الله عرف أين زوجتى ودلنى عليها ووجدتها فعلا تعمل شغا لة فى مقهى بشرفها لما رأتنى اغمي عليها وطلبت منها السماح وإجتمع الناس حوله وكانت دعاية شيطانية أخرى



يارب سترك وعفوك الإستعانة من الشيطان والصرع من الشيطان والحوار من الشيطان والدخول من الشيطان وكل فتوى هى ضلالة بلا حديث ولا أية مردودة على صاحبها لن أصدق من الأن أيان كان الشيطان يتلاعب بالعماء


لا أقبل من الرقية إلا ماجاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنجوا من الشيطان الرجيم



وفعلا كانت تجربة قاسية كنت سوف أصبح من أصحاب الملايين ولكن والله فضلت الفقر والكرامة على الغنى


ولا أقبل من كلام عالم ولا غيره إلا أين يكون عليه حديث وأكره التأويل ولنا عودة حبيبي طلعت عرفت كيف تخرج منى الحقيقة شكرا لك أكتب هده السطور وأتدكر الماضى الحمد لله الدى هدانا لهدا ماكنا لنهتدى لولى ان هدانا الله وشكرا مرة أخى ألخ الطيب

طلعت 27-Aug-2008 05:36 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ...عبد الرازق..
شكرا لك الأخ طلعت رغم أنى كنت لا أفكر فى سرد هده الأحداث لأن هناك من لايفهم ويضن أننا
مع الإستعانة لكن الله شاهد نبدنا كل ما يتعلق بها
________________________________________
لقد عرفنا مبدأكم الرافض من خلال كتاباتكم حول مسئلة الاستعانة أخى ..عبد ..ولا مانع من إستعادة ذاكرة الاحداث حتى يقف المرأ منها وكشف مخطط إبليس اللعين حيال تهويده من خلالها...وحتى نتدارس أبعادها لعلنا نستخلص الشىء الايجابي منها
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
ولنا عودة حبيبي طلعت عرفت كيف تخرج منى الحقيقة شكرا لك أكتب هده السطور وأتذكر الماضى الحمد لله الذى هدانا لهذا ماكنا لنهتدى لولى ان هدانا الله وشكرا مرة أخى ألاخ الطيب
________________________________________
الفضل لله اخى الحبيب , فقد إلتمست من خلال كتاباتك وما يختفى من وراااءها ( الحبر النادر ).
وحتى تطلعنا على فحواه , طالما كان من إستخدماتك له يوماً من الايااام.

عبد الرزاق 27-Aug-2008 07:14 PM
________________________________________
إدا حين خرجت بقناعة من الإستعانة من كان ورائها شيخ الإسلام رحمة الله عليه


كلنا يختبئ وراء عالم لكى يحلل له سواء ـ سواء فى الرقية هناك من يبحث عن الحلول فى الربا



أراد أن يشترى دار من مال الربا البنك يبحث عن شماعة يعلق عليها أو زلة عالم وفلتتة لسان لعالم قرأت هده الأيام أن د عبيكات يجيز الدها ب إلى السحرة لفك السحر هده فتوى



بعد مرور سنين مئة و أكثر تصبح من الدين ويأتى من يجادل لاترد كلام عالم إنك لست من أهل السنة وهكدا والفاهم يفهم



ونعود لققص الغريبة دات يوم كنت أرقي سيدة وكان المكان بعيد عن المدينة وخرجت أنا ومعى من كان يساعدنى



وهده السيدة كانت تمارس مهنة التدريس وكانت مؤمنة لحد أنها ترفض الرقية الشرعية



وتلبس زي إسلامى حجاب ومتزوجة وكانت حامل ، هى ضيفة رإم أننا فى بيت ألأب لأننا جئنا لنرقي أخوها


وهده القصة كتبتها من قبل هدا الأخ كان يريد أن يضع حدا لحياته ينتحر وأنقده جنى


دهب إلى مكان السكة الحديدية بعد أن إسودت الحياة فى عينيه من حيث العمل



وفتح بيت والمعاملة القاسية من طرف ـالأسرة إلى آخر ه



كان الالجنى يتحدث الإنجليزية بطلاقة ولكن حتى الأخ يعرف شيء منها لكن حين ينطق الجنى يوكن أكثر من حيث النطق


والكتابة ووو وكان يراسل جريدة إنجليزية فى مواضيع شتى دخل هده ألخت علينا وإنتبه الجنى وقال إن أخت هدا الولد حامل فى بطنها توأمين



وإنى أرآ 2من الشيطاين يتربصون بها ويقولون ا،هم سوف يقتلونها حين تضع حملها تعجبت من الأمر



قلت وما الطلوب قال إرقيها ورفضت السيدة قائلة هده كلها تخاريف وخزعبلات



قلت إنى أقرأ كتاب السارم البتار لصحبه وحيد عبد السلام بالى قالت دالك الكتاب كله تخاريف وأغضبتنى



كيف وإبن تيمية قال أن نخاطب الجن ونعرض عليهم الإسلام قالت إنى لآاصدق هدا كله



وخرجت من عندها وعلى أثر الغضب ونحن كدالك فى طريقنا إد إعترض طريقنا ثلات شباب



ومعهم سكاكين مثل السيوف فر الأصحاب كل إتجه إلى المجهول لم أنتبه حتى وجدت نفسي محاصر

والشاب يتقدم وعيناه كلها شرور عضلات مفتولة وقامة طويلة يارب سترك ما العمل


حتى الفرار أصبح من الصعب الإستلام أعطيهم ما جيبى وأنا افكر بين اليقضة والحلم



والشاب يقترب منى ولا يتفوه بكلمة أحسست أنى بعد توانى أكون فى خبر كان مع الأموات أو عطب بضربة سيف



وأنا كدالك طار الخوف وبدأت أحس أنى قادر على منازلته كأن أحد يهمس فى أدنى أن أضربه



وحتى الأن لم أعرف كيف ضربته ضربة سقط أرضا :كأن محمد على من ضربه



وقلبي يضرب من الخوف والشاب يشخر كأنه ثور ، يارب سترك وفجأة وقفت سيارت


وطل منها رجال °°° الله ×00رجال أمن ما هدا من فعل هدا من شدة الخوف نسيت نفسي



نزل أحده مستفسرا من ضرب هدا قلت أنا ، كيف قلت له أشهر على هدا السكين مثل السيف وأراد أن يسرقنى وضربته دفاعا عن نفسي



رجع إلى السيارة ومعه قنينة من الماء أخد يصبها على الشاب ولكنالشاب من شدة الضربة لايحرك ساكنا الله مات



ونزل ضابط وأراد أن يضع الأصفاد فى يدي يارب سترك ـ لكن أحد الرجال قال له لاتفعل



وضرب دالك الشابة بركلة إستيقظ على طول هناك تنفست الصعداء الله إنه حي إنه يتنفس الله أكبر



سأله رجل ماهدا قال ضربنى هدا الرجل أضنه ضربنى بمطرقة أو شيء آخرأها ,,, وانت ماهدا السيف كنت تريد أن تقطع عليه الطريق وإجتمع الناس



ولما إستوى الشاب أجد طوله يعادل طولة قامة ونصف أطول منى ودراعه لا يلويه عشرة منى




وأخدت أتسائل كيف ضربت قال لى رجل أمن إدهب إلى حال سبيلك ووضعواالأصفاد فى يد الشاب


وتركونى والناس يسألوننى هل أنت تلعب الرياضة كراطيه تمارس رياضة الحديد



نعم أمارس رياضة أكل الخبز وتركت الجمع وجاءالأصحاب قلت لهم هدا فراق بينى وبينكم جبناء



قال أحدهم أنت معك جن مؤمنين ونحن من يكون بجانبنا ،أها



وفى حينها دهبت إلى سيدة رغم أن الوقت غير منا سب طرقت الباب خرج زوجها أهلا عبد الرزاق ما ألأمر أمر مهم هل نامت زوجتك



كنت أستحضر فيها الجن وما إن دخلت حتى إبتسمت وتحدث جنى على لسانها كنت أعرفه بإسم عمر وقال لى مادا فعلت مع الشاب الدى إعترض طريقك بالمكان الفلانى ورجال أمن وكدا




تعجبت من الأمر قلت ضربته ضحك وقال أنا من ضربه وأسقطته أر ضا أنت كيف



وحتى رجا ل ا لأمن أنا من صرفهم عنك ولمدا لإنه كانوا سوف يأخدونك إلى المخفر وس وج




أها إدا أنت كنت موجودا حينها قال نعم كنت معك حين كنت ترقي السيدة الأستادة وأخو ها الدى كان يريد الإنتحار


وهل حقا ما قاله الشاب أن أخته مسحورة وأن 2من الشياطين يتوعدونها بأن يقتلوها قال نعم




وفعلا مرة تلاث شهور أو أكثر ليأتى خال السيدة صبحا مستبشرا قال لى قل مبروك إن فلانة أنجبت طفلين سباحن الله



وتبادر إلى دهنى ما سمعت لكن أخفيتها فى نفسي



وفى المساء جاء الرجل ووجهه مسودا لايقوى على الكلام ، قلت مابك جش بالبكاء



قال أجار ك الله فى فلانة لقد جائها نزيف لم يعرف له الأطباء علاج وماتت من فورها وتركت التوأمين



وعانقنى وهو يبكى وأنا أفكر فى الأمر لاحول ولا قوة إلا بالله



ولنا عودة أخى طلعت أتدكر الأيام كأنها يوم أو بعد يوم كأنها بالأمس القريب


نعم الإستعانة من أخطر ما فى الرقية الشرعية إستئناس



من خزعبلات العبيكان عمليات جراحية لمتديني الإنس :::::::::::::::يقوم بها متطوعي الجان

Friday, February 16, 2007
تحذير الحيران 4
قال الشيخ سليمان بن عبد الله بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمهم الله
في ك تيسير العزيز الحميد
[[ قال ملا علي القاري الحنفي:
ولا تجوز الاستعاذة بالجن، فقد ذم اللّه الكافرين على ذلك
فقال: :{وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْأِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً}1،
إلى أن قال:
وقال تعالى:{وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الأِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الأِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ}2
فاستمتاع الإنسي بالجني
في قضاء حوائجه
وامتثال أوامره،
أو إخباره بشيء من المغيبات،
#
واستمتاع الجني بالإنسي
تعظيمه إياه،
واستعاذته به،
واستغاثته وخضوعه له.
وفيه أن كون الشيء يحصل به منفعة دنيوية من كف شر أو جلب نفع
لا يدل على أنه ليس من الشرك. ذكره المصنف.]]
[[]]
قال اللجنة الدائمة للإفتاء :
[[ الاستعانة بالجن واللجوء إليهم
في قضاء الحاجات من الإضرار بأحد أو نفعه –
شرك في العبادة;
لأنه نوع من الاستمتاع بالجني بإجابته سؤاله،وقضائه حوائجه
في نظير استمتاع الجني بتعظيم الإنسي له ولجوئه إليه واستعانته به في تحقيق رغبته,
قال الله تعالى: (( ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس
وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض
وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا
قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم
وكذلك نولي بعض الظالمين بعضا بما كانوا يكسبون ))
وقال تعالى: (( وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا ))
فاستعانة الإنسي بالجني في إنزال ضرر بغيره،
واستعاذته به في حفظه من شر من يخاف شره كله شرك.
ومن كان هذا شأنه فلا صلاة له ولا صيام;
لقوله تعالى: (( لئن أشركت ليحبطن عملك ولتكونن من الخاسرين ))
ومَن عُرِفَ عنه ذلك لا يُصلَّى عليه إذا مات,
ولا تتبع جنازته, ولا يدفن في مقابر المسلمين.
وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد, وآله وصحبه وسلم.]]
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
( بتوقيع المشائخ عفيفي ، بن غديان ، بن منيع )
[][][]
وجاء في فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء :[[ لا تجوز الاستعانة بالجن في معرفة نوع الإصابة ونوع علاجها ؛
لأن الاستعانة بالجن شرك ،
قال تعالى : " وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا " الجن : 6 ،
وقال تعالى : " ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس وقال أولياؤهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله إن ربك حكيم عليم " الأنعام 128 ،
ومعنى استمتاع بعضهم ببعض :
أن الإنس عظموا الجن وخضعوا لهم واستعاذوا بهم ،
والجن خدموهم بما يريدون وأحضروا لهم ما يطلبون ،
ومن ذلك
إخبارهم بنوع المرض وأسبابه مما يطلع عليه الجن دون الإنس ؛
وقد يكذبون فإنهم لا يُؤمَنون ، ولا يجوز تصديقهم . والله أعلم.]]##
قال الإمام المفسر الطبري رحمه الله
[[وأما استمتاع الجن بالإنس
فإنه كان فيما ذكر ما ينال الجن من الإنس
من تعظيمهم إياهم في استعاذتهم بهم فيقولون : قد سُدْنا الإنس والجن]]
فتاوى اللجنة م 5 ص 342
[[]]
قال المفسر القرطبي رحمه الله
[[ والصحيح أن كل واحد مستمتع بصاحبه 0
والتقدير في العربية : استمتع بعضنا بعضا ،
فاستمتاع الجن من الإنس أنهم تلذذوا بطاعة الإنس إياهم ،
وتلذذ الإنس بقبولهم من الجن حتى زنوا وشربوا الخمور بإغواء الجن إياهم ]]
( الجامع لأحكام القرآن – 7 / 84 ) 0
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله
[[ وأما السحر والكهانة فهو من إعانة الشياطين لبني آدم
فإن الكاهن
يخبره الجن
وكذلك الساحر
إنما يقتل ويمرض ويصعد في الهواء
ونحو ذلك بإعانة الشياطين له
فأمورهم خارجة عما اعتاده الإنس بإعانة الشياطين لهم
قال تعالى في سورة الأنعام
(( ويوم يحشرهم جميعا يا معشر الجن قد استكثرتم من الإنس
وقال أوليائهم من الإنس ربنا استمتع بعضنا ببعض
وبلغنا أجلنا الذي أجلت لنا
قال النار مثواكم خالدين فيها إلا ما شاء الله ))
فالجن والإنس
قد استمتع بعضهم ببعض
فاستخدم هؤلاء هؤلاء وهؤلاء هؤلاء في أمور كثيرة
كل منهم فعل للآخر ما هو غرضه
ليعينه على غرضه
والسحر والكهانة من هذا الباب ]]
عن ك النبوات
[[]]ـــــــــــــ[[]]
والحكم لا يتغير
لو
زعم الجن أنهم صالحون يخدمون أسماء الله الحسنى
سئلت اللجنة الدائمة
[[ هل يجوز لمسلم أن يقول في دعائه:
(أجيبوا وتوكلوا يا خدام هذه الأسماء الحسنى بقضاء حاجتي)؟ ]]
فكانت الفتوى :
[[ نداء خُدَّامِ الأسماء الحسنى لقضاء الحاجات شركٌ ;
لأنه نداء لغير الله من خدم غائبين موهومين لا نعلم له أصلا,
قال تعالى: ومن أضل ممن يدعوا من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة
وهم عن دعائهم غافلون وإذا حشر الناس كانوا لهم أعداء
وكانوا بعبادتهم كافرين ...]] المجلد الأول من الفتاوى رقم (3321)
[][]ـــــــــــــ

من قال بالإستعانة إبن تيمية رحمه الله وضع لها شروط وكدا



ومن قال بالدخول للجنى ووضع له شرط من أن نعرض عليه القرآن إبن تيمية رحمه الله




بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد..

فالإسلام قد شرع التداوي، ولكن إذا مرض الإنسان فعليه أن يذهب إلى الأطباء للمعالجة وهذا من باب الأخذ بالأسباب ولا ينافي التوكل على الله، ولا يجوز شرعاً الذهاب إلى من يدَّعي أنه يقوم بإجراء العمليات الجراحية وغيرها من وسائل العلاج عن طريق الجن، ولا يجوز اللجوء إلى المشعوذين أو الدجالين ونحوهم للمعالجة وإن تحقق على أيديهم شفاء بعض الحالات المرضية فلا يجوز أن ننخدع بصدقهم فإنهم دجالون كذبة..

يقول فضيلة الدكتور حسام عفانه –أستاذ الفقه وأصوله بجامعة القدس بفلسطين-:

الجن خلق من خلق الله عز وجل وقد أخبرنا الله جل جلاله أنه قد خلقهم من نار فقال تعالى {وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ} سورة الرحمن الآية 15، وقال تعالى {وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ} سورة الحجر الآية 27، وطبيعة الجن وخصائصهم وقدراتهم تخالف الإنس، قال تعالى مخبراً عن الجن {وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً، وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً} سورة الجن الآيتان 8 -9.

وأخبر عز وجل عن تسخير الجن لسليمان عليه السلام فقال تعالى: {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ، يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَّاسِيَاتٍ اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ } سورة سبأ الآيتان 12 – 13.

والجن مكلفون بعبادة الله سبحانه وتعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} سورة الذاريات 56.

وقال تعالى: {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ} سورة الأنعام الآية 130.

وقد أسلمت طائفة من الجن، قال تعالى {وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ} سورة الأحقاف الآية 29 وقال تعالى {قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً } سورة الجن الآية 1.

فالجن منهم المسلمون ومنهم الكفار كما قال تعالى{ وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً } سورة الجن الآية 11.

إذا تقرر هذا فإن مسألة استعانة الإنسان بالجان من المسائل التي أثيرت قديماً وحديثاً، بل إن الناس في الجاهلية كانوا يستعينون بالجن كما قال تعالى: {وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً} سورة الجن الآية 6.

وقد فصلَّ شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله استعانة الإنس بالجن حيث قال:

[فمن كان من الإنس يأمر الجن بما أمر الله به ورسوله من عبادة الله وحده وطاعة نبيه ويأمر الإنس بذلك فهذا من أفضل أولياء الله تعالى وهو في ذلك من خلفاء الرسول ونوابه .

ومن كان يستعمل الجن في أمور مباحة له فهو كمن استعمل الإنس في أمور مباحة له كأن يأمرهم بما يجب عليهم وينهاهم عما حرم عليهم ويستعملهم في مباحات له فيكون بمنزلة الملوك الذين يفعلون مثل ذلك وهذا إذا قدر أنه من أولياء الله تعالى فغايته أن يكون في عموم أولياء الله مثل النبي الملك مع العبد الرسول كسليمان ويوسف مع إبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

ومن كان يستعمل الجن فيما ينهى الله عنه ورسوله إما في الشرك وإما في قتل معصوم الدم أو في العدوان عليهم بغير القتل كتمريضه وإنسائه العلم وغير ذلك من الظلم، وإما في فاحشة كجلب من يطلب منه الفاحشة فهذا قد استعان بهم على الإثم والعدوان، ثم إن استعان بهم على الكفر فهو كافر، وإن استعان بهم على المعاصي فهو عاص إما فاسق وإما مذنب غير فاسق وإن لم يكن تام العلم بالشريعة فاستعان بهم فيما يظن أنه من الكرامات ، مثل أن يستعين بهم على الحج أو أن يطيروا به عند السماع البدعي أو أن يحملوه إلى عرفات ولا يحج الحج الشرعي الذي أمره الله به ورسوله وأن يحملوه من مدينة إلى مدينة ونحو ذلك فهذا مغرور قد مكر به ] مجموع فتاوى شيخ الإسلام 11/307 -308 .

وقد اعتمد كثير من الناس على كلام شيخ الإسلام ابن تيمية السابق في جواز الاستعانة بالجن في العلاج، ولكن المحققين من العلماء يرون أن كلام ابن تيمية لا يفيد ذلك.

قال العلامة العثيمين[وقد اتخذ بعض الرقاة كلام شيخ الإسلام رحمه الله متكئاً على مشروعية الاستعانة بالجن المسلم في العلاج بأنه من الأمور المباحة، ولا أرى في كلام شيخ الإسلام ما يسوغ لهم هذا فإذا كان من البدهيات المسلّم بها أن الجن من عالم الغيب يرانا ولا نراه الغالب عليه الكذب معتد ظلوم غشوم مجهولة عدالته لذا روايته للحديث ضعيفة فما هو المقياس الذي نحكم به على أن هذا الجني مسلم وهذا منافق وهذا صالح وذاك طالح ؟] عن شبكة الإنترنت.

والذي تطمئن إليه نفسي أنه لا يجوز شرعاً الاستعانة بالجن في الطب والعلاج ولا في إجراء العمليات الجراحية لما يلي:

أولاً: سلمنا أن للجن قدرات خارقة، وهذا ثابت بالكتاب والسنة، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم – وهو قدوتنا وأسوتنا – لم يستعن بالجن في هذه الأمور ولا في غيرها مع أنه صلى الله عليه وسلم مرَّ في ظروف عصيبة هو أصحابه الكرام فلم يثبت أنه صلى الله عليه وسلم استعان بالجن، فمن ذلك حادثة الهجرة فقد كان صلى الله عليه وسلم بأمس الحاجة للمساعدة لينجو من كفار قريش، وكذلك فلم يستعن بالجن في غزواته صلى الله عليه وسلم، وكذلك عندما مرض صلى الله عليه وسلم أو عندما سحر، أو عندما مرض أو جرح عدد من الصحابة رضوان الله عليهم في الغزوات وغيرها فلم يثبت أنهم استعانوا بالجن.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: [والنوع الثالث: أن يستعملهم في طاعة الله ورسوله، كما يستعمل الإنس في مثل ذلك، فيأمرهم بما أمر الله به ورسوله وينهاهم عما نهاهم الله عنه ورسوله كما يأمر الإنس وينهاهم، وهذا حال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وحال من اتبعه واقتدى به من أمته وهم أفضل الخلق، فإنهم يأمرون الإنس والجن بما أمرهم الله به ورسوله ، وينهون الإنس والجن عما نهاهم الله عنه ورسوله ...] مجموع فتاوى شيخ الإسلام 13/88.

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية أيضاً: [ فلم يستخدم الجن أصلاً - أي رسول الله صلى الله عليه وسلم - لكن دعاهم إلى الإيمان بالله، وقرأ عليهم القرآن، وبلَّغهم الرسالة، وبايعهم كما فعل بالإنس] مجموع فتاوى شيخ الإسلام13/89.

ثانياً: إن الإسلام قد شرع التداوي، فإذا مرض الإنسان فعليه أن يذهب إلى الأطباء للمعالجة وهذا من باب الأخذ بالأسباب ولا ينافي التوكل على الله، وقد جاء في حديث أسامة بن شريك رضي الله عنه قال: قالت الأعراب يا رسول الله ألا نتداوى؟ قال : ( نعم عباد الله ، تداووا، فإن الله لم يضع داءً إلا وضع له شفاءً إلا داءً واحداً، قالوا يا رسول الله، وما هو؟ قال: الهرم) رواه الترمذي وابن ماجة، وقال العلامة الألباني: حديث صحيح.

وقد قرر العلماء أن الذي يتولى المداواة لا بد أن يكون من أهل الطب والخبرة وقد ورد في الحديث، أنه عليه الصلاة والسلام قال: (من طبب ولم يُعلم منه طب فهو ضامن) رواه أبو داود وابن ماجة، وقال الشيخ الألباني: حديث حسن.

وجاء في رواية أخرى (أيما طبيب تطبب على قوم لا يُعرف له تطبب قبل ذلك فأعنت فهو ضامن) رواه أبو داود ، وقال العلامة الألباني: حديث حسن ، كما في صحيح سنن أبي داود 3/866 - 867 .

ولا يجوز اللجوء إلى المشعوذين أو الدجالين ونحوهم للمعالجة وإن تحقق على أيديهم شفاء بعض الحالات المرضية فلا يجوز أن ننخدع بصدقهم فإنهم دجالون كذبة.

ثالثاً: لو كان الأمر كما يزعم هؤلاء المستعينين بالجن في إجراء العمليات الجراحية، لما كان هنالك حاجة لدراسة الطب، ولا حاجة لإنشاء كليات الطب ولا المستشفيات ولا العيادات ونحوها، ولكان الناس في غنىً عن كل ذلك، وإذا كان الأمر كما يزعمون فلماذا لا يستعينون بالجن في أمور أعظم من ذلك !!!

رابعاً: إن زعم هؤلاء أنهم يستعينون بالجن المسلم، كلام غير مقبول ولا يقوم على دليل صحيح، لأنهم يعتمدون على خبر الجن بأنهم مسلمون، وخبرهم محتمل للصدق وللكذب، فما الذي يدرينا أنهم مسلمون حقاً؟

خامساً: لو سلمنا جدلاً بصحة زعم هؤلاء، فيجب إغلاق هذا الباب من باب سد الذرائع، لما قد يترتب عليه من المفاسد، كإيقاع بعض الناس في الشرك، فمن المعلوم عند أهل العلم أن الجن في الغالب لا يقدمون خدمة للإنسان إلا إذا أشرك بالله عز وجل.

سادساً: [الجن خلق من خلق الله يعتريهم الجهل والقصور، ولا يعلمون ما غاب عنهم إلا بالطريقة الخلقية من خبرٍ أو نظر، فكيف تستطيع الجن أن تعرف خبر علة خفية، أو عينٍ نفسية، وهي التي مكثت سنة كاملة بين يدي سليمان عليه السلام تخدمه بكل تعب وعناء، وما علمت بموته؟!

قال تعالى: { فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ } سورة سـبأ الآية14] تحذير أهل الإيمان من إباحة العبيكان الاستعانة بالجان ص 22.

وأخيراً أنبه على أن كثيراً من أهل العلم المعاصرين قد أفتوا بتحريم الذهاب إلى من يدَّعون العلاج عن طريق الاستعانة بالجن فقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء في السعودية ما يلي:

[لا يجوز لذلك الرجل أن يستخدم الجن، ولا يجوز للناس أن يذهبوا إليه طلباً لعلاج الأمراض عن طريق ما يستخدمه من الجن ولا لقضاء المصالح عن ذلك الطريق . وفي العلاج عن طريق الأطباء من الإنس بالأدوية المباحة مندوحة وغنية عن ذلك مع السلامة من كهانة الكهَّان. وقد صحَّ عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال ( من أتى عرَّافاً فسأله عن شيء: لم تُقبل له صلاة أربعين ليلة) رواه مسلم .

وخرَّج أهل السنن الأربعة والحاكم وصححه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( من أتى كاهناً فصدَّقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد ) . وهذا الرجل وأصحابه من الجن يعتبرون من العرَّافين والكهنة، فلا يجوز سؤالهم ولا تصديقهم ] فتاوى اللجنة الدائمة 1 / 408 - 409.

وخلاصة الأمر أنه لا يجوز شرعاً الذهاب إلى من يدَّعي أنه يقوم بإجراء العمليات الجراحية وغيرها من وسائل العلاج عن طريق الجن، وأن هذا باب شرٍ يجب سده.

والله أعلم.

والأن مادا ترى هل أستعين بالجن وأعتمد على العالم الجليل إبن تيمية أو أترك الإستعانة مع العلم أنى تركتها


إن كان نعم فلى معك شئن آخر ,إن كان لا فلى معك حوار آخر



كيف ننكر على الرجل الإستعانة ونأخد منه الدخول للجنى والحوار معه ونعرض عليه الإسلام وهل الشيطان يسلم ويؤمن وشكرا لك أخى طلعت والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 27-Aug-2008 07:18 PM
________________________________________
المهم كل شيء أصبح عندى خطير الفتوى كلام عالم لأن الشيطان نفسه عالم وعارف


وله علاقة عامة يعرف نقط الضعف فينا ، أستاذ فى علم النفس يعرف كيف يزين لنا أعمالنا


يعرف كيف يجعلنا نصدقه يمثل علينا دور جنى مهزوم ودور جنى عاشق



ودور خادم السحر ونحن الضحايا نعم إدا لم نعتمد على كلام الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم


الشيطان يعرف كيف يهزمنا وخصوصا فى مثل هدا الموضوع دخول الجن فى الجسد


لا دليل عليه من كتاب ولا من سنة وتجد من يقول خالفت الإجماع








كلام الله فوق كل كلام وبعده كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم


حين صدقنا أن من نحاور جنى مؤمن كافر ممكن يؤمن أصبحنا دمية فى يد الشيطان


يتلاعب بنا كيف يشاء هناك من صدق أن الإستعانة بالجن حلال وأنه سوف يقوم بدعوة الجن إلى الإسلام


وحين تعارضه يهجم عليك بأن هناك فتوى من العالم الفلانى إحترم نفسك


أنت معتزلى هل أنت خير من فلان الدى أفتى ماهدا التطاول



يجادل بلا علم نعم الجن فيه المؤمن والكافر ونحن الرقاة نعرف كيف نفرق بين الكافر والمؤمن أها


كيف من فضلك تقرأ عليه الصافات إن كان كافرأ إحترق وإن كان مؤمنا لا يحترق


وبعدها يكون صديق لك يعينك فى كل حالة تسأله عن السحر وهل من فى الجسد كافر أو مؤمن



ويخبرك ولنا عودة

طلعت 28-Aug-2008 10:26 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة.. الجنلوجيا .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخوة الأفاضل عبد الرزاق ، طلعت، الباحث والآخرون أشكركم جدا على الشعور النبيل وعلى طيبة قلوبكم...

من أصعب ما في هذه المنتديات التواصل بحسن الخلق وبالتي هي أحسن .. فالتواصل عبر الكتابة تشوبه مشاكل كثيرة فنحن نجتهد في إيصال أفكارنا لكننا قد يخوننا التعبير وما نود أن نعبر عنه من رأي يصبح في بعض الأحيان مدعاة إلى صراع مع من هو في الطرف الآخر من الخط فقد يقرأه بعكس ما كتبناه وأنتم تعلمون ما تحمله اللغة من تباين فالكلمة الواحدة قد تشحن بعدة معاني قد تصل إلى حد التضاد فما بالكم بالجملة أو بالنص الطويل...

لننا علينا أن نبحث ونقرأ ونغير من أفكارنا وليس هذا فحسب علينا أن نغير في طرق تواصلنا وأن نضع بين أعيننا أن هناك رقيب على أقوالنا فالكلمة قد تهوي بنا إلى قاع جهنم كما أنها قد ترفعنا إلى أعلى عليين...فاللهم اجعل كلامنا في ميزان حسناتنا ولا تجعله في ميزان سيئاتنا..
________________________________________
بارك الله فيكم أخنا الحبيب ..جنلوجيا ونشكر لكم مداخلتكم القيمة .
اقتباس:
________________________________________
.

حرر بواسطة الباحث.
يا اخوتى ...
مشاركتى الاخيره هى نصيحه للجميع وانا اولكم
ولم اخص بها عبد الرزاق ....او اي احد اخر
فانا لا اتهم احد ولكن هى نصيحه لكل الرقاه والباحثين ....والله الموفق
________________________________________
بارك الله فيكم على هذه النصيحة الثمينة الاخ الحبيب ..الباحث .والذى تدل على هدف حرصكم أزاااء الجميع ..جزاكم الله كل خير

طلعت 28-Aug-2008 10:47 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
حرر بواسطة ..عبد الرازق..
الأخ الكريم الجنولوجية
نعم ثبت هناك عمليات من عالم الجن وبالصورة والصوت
إبحث فى الخطوط العنكبوتية تجد ما تبحث عنه
هناك الأن سحرة والتعاون من الشياطين وليس من الجن العادى وكل دالك((( )))ممكن حدوثه بالسحر وخداع العين أخى نعم هناك عدة أسئلة تضع نفسها لكن لايمكن الحكم عليها من غير دراستها دراسة ميدانية
________________________________________
أخى الطيب نرجوا منكم التكرم بالشرح أكثر حول ردكم بإمكانية حدوثه من خلال ((السحر )..(وماذا تقصد به هل هو مجرد مخادعة وإذا كان الجواب (نعم) نرجوا تبرير أقوالكم بمستندات تنفي هذه الوقائع والوثائق الموثقة بالصوت والصورة هذا عدى التغير الحاصل جراءها سوااء بزوال الالم او الاثار المسببة للمرض نفسه.وإلا أصبح كل أمر يدخل به الجن او أمر نجله نحيله لمسئلة النفي بدون مُستند رسمى يفصل بهذا القول ....وحتى لا نُغالي بمجمل حياتنا وما يواجهنا من احداث لا نجد ما يُفسرها ذلك نتيجة ما ترسيخه فى اذهاننا يكون المبرر سهل ووحيد يندرج تحت مُسمى (سحر ) يُقصد به المخادعة وليس الحقيقة ...مع العلم إن السحر أنواااع وثبت منها بالقرآن بإنه حقيقة واقعية.

((( الباحث ))) 28-Aug-2008 11:37 AM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

اولا احى اخى الكريم طلعت على هذه الروح التى خلت عبد الرزاق ....يطلع كل الى عنده
وايضا الاخ يحيى .... فشكر الله لك على هذا الحلم يا طلعت ....

اخى - سيد عبد الرزاق من المغرب

قلت لك سابقا اننا احببناك اخى الكريم ....لاننى اشعرت من البدايه حتى فى اشد تعصبكم لامر الا انكم تكتبون بصوره فطريه مباشره من خلال قناعات وتجارب اثرت على ارائكم ...
والامر عنك هو قول الامر بكل بساطه .... ولسيس الامر به توجيه وتوضيف للاحرف والكلمات والاسلوب ..او حتى فرض لفكره او راى ....وهذا ما جعلنى ان اصبر عليك :)
واتقبل منك ما لا اتقبله من غيرك ....وانت تعلم حجم الخلافات سابقا فى رابط سيد عبد ...

بالامس يا عبد الرزاق اطلعت على مشاركاتك الاخيره التى صارحتنا بها بالمنتدى ....
واشكرك جدا جدا على هذه الصراحه اخى الحبيب .....
وبعدان اطلعت عليها ....حزنت ....ثم فرحت ....
حزنت اخى لانك كان لابد ان تخبرنا بهذه الامور من الاول ....حتى نعلم لم كل هذا التصلب بالراى من عبد الرزاق ....ولا نظن بك الضنون .....

وفرحت لاننى ..الان عرفت لم ذهبت بكل قوه وحده الى ما تطرحه من رفض لدخول الجن او غيره ...ولا اخفيك اننى بعما اطلعت على ما قدمته .....
انا اعذرك تماما ....وبنفس الوقت ارجو ان تغفر لى وتسامحنى على حدتى معك ....
الان فقط علمت ما هى مبرراتك ....وهى قويه ....وانا اعترف لك انها مبررات قوه ....وانا اعذرك تماما بالراى الذى ذهبت اليه ....نتيجه تلك التجارب ....


نعم اخى اعذرك ...ولكننى لا اؤيدك :):) مع انك مبرراتك قويه جدا ....
وعلى ذلك اخى الحبيب ....ساكمل معك شخصيا ...ومع باقى الاخوه ....واعطيك كل ما املكه من علم بهذا المسئله ومن تجاربنا ....ونكشف لك كل ما لم يكشف ...
وبعد ذلك ....عسى ان يهدينا الله واياك الى الحق ....
ولاننا احببناك بالله .....سنجتهد فى الان ....فى ان ادلى بكل ما لدى ....لانك اوصلتنى الى مرحله ....لابد من التعمق بها للوصول للحقائق .....

اذن قبل ان ابدا اخى ...سامحنى عن كل ما سبق ....مع انك انت المخطى ْ ولم تفهمنا المسئله ببساطه .....

((( الباحث ))) 28-Aug-2008 11:49 AM
________________________________________
نعم انا اشعر بالذنب ان رايت او شعرت اننى استطيع ان اقدم توضيح او فهم لمسئله لاخ لى ...وهو بحاجه اليها ...ويطلبها .....ولم اقدمها .....

ولا اشعر بالذنب حقيقه لمن لا يبحث عن الحقيقه بل يبحث عن ما يؤيد رايه .........


اما اخى الجنلوجيا .....
والله يا اخى اننى كم احب لو اننا تقربنا لك اكثر واتفقنا على بعض الاسس ..ولكنك تبعدنا عنك ولا ااعرف السبب .......

تقول انا لا اؤمن ولا اعترف بدخل الجن ولا نطق الجنى على لسان الانس وتعتقد بدخول الشيطان ولكنك لا تعتقد ما يؤثر به من اثار حتى النطق منها !!! ونحن قلنا لك حسنا....ان كان رايك للنقاش ..وليس للمخالفه فقط ... وان كنت من اهل السنه مثلنا ان شاء الله ومنهجك قال الله وقال الرسول ...وان كان نيتك هى البحث عن الحقيقه ...فقدم لنا انت اخى رايك بما ....يحصل ميدانيا !!! حسن انكرت نظريا الامر ...وليس عليه دليل ..ماشى على راسى ...ولكن فسر لنا ما يحدث اذن امام اعيننا وسمعنا ....علميا شرعيا دينيا سحريا ..باى طريق كان .....

ولغايه الان انت لا تعطى اى تفسير او تحليل ..انما الرفض المجرد ..حتى لو رايت الامر بعينك ....وهذا ما يبعنا عنك لا نعلم سببه !!!

وهذا اخى الحقيقه لا يجوز ....
كيف ترفض الامر وتريد ان اؤيدك ...وانت لن تقدم لى البديل لتحليل لما اراه بعينى ....وانبهك اخى حتى لا تقول لى قران وسنه وتحدى !!!
الامر اخى وتطهير الجسد عند المسيحيين واليهود والسيخ وكل الامم ..حتى الذين لم تصلهم الحضاره بغابات افريقا .....وامامك الشبكه العالميه اخى الامر يحتاج بحث فقط !!!!!!!!!!!!!!!

قلى نعم انا ارفض ولا اعلم تفسيير ما يحدث ....قد احترم رايك ....واما ان ترفض نظريا وعمليا وتخالف بها حواسك ....فهذا غريب ...
وارجو من الله ان تعلم اخى اننى والله لاحب على ان اناقشكم بالامر ولكن بتجرد .....
والله الهادى ....

عبد الرزاق 28-Aug-2008 12:21 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 196212)
بسم الله الرحمن الرحيم

اولا احى اخى الكريم طلعت على هذه الروح التى خلت عبد الرزاق ....يطلع كل الى عنده
وايضا الاخ يحيى .... فشكر الله لك على هذا الحلم يا طلعت ....

اخى - سيد عبد الرزاق من المغرب

قلت لك سابقا اننا احببناك اخى الكريم ....لاننى اشعرت من البدايه حتى فى اشد تعصبكم لامر الا انكم تكتبون بصوره فطريه مباشره من خلال قناعات وتجارب اثرت على ارائكم ...
والامر عنك هو قول الامر بكل بساطه .... ولسيس الامر به توجيه وتوضيف للاحرف والكلمات والاسلوب ..او حتى فرض لفكره او راى ....وهذا ما جعلنى ان اصبر عليك :)
واتقبل منك ما لا اتقبله من غيرك ....وانت تعلم حجم الخلافات سابقا فى رابط سيد عبد ...

بالامس يا عبد الرزاق اطلعت على مشاركاتك الاخيره التى صارحتنا بها بالمنتدى ....
واشكرك جدا جدا على هذه الصراحه اخى الحبيب .....
وبعدان اطلعت عليها ....حزنت ....ثم فرحت ....
حزنت اخى لانك كان لابد ان تخبرنا بهذه الامور من الاول ....حتى نعلم لم كل هذا التصلب بالراى من عبد الرزاق ....ولا نظن بك الضنون .....

وفرحت لاننى ..الان عرفت لم ذهبت بكل قوه وحده الى ما تطرحه من رفض لدخول الجن او غيره ...ولا اخفيك اننى بعما اطلعت على ما قدمته .....
انا اعذرك تماما ....وبنفس الوقت ارجو ان تغفر لى وتسامحنى على حدتى معك ....
الان فقط علمت ما هى مبرراتك ....وهى قويه ....وانا اعترف لك انها مبررات قوه ....وانا اعذرك تماما بالراى الذى ذهبت اليه ....نتيجه تلك التجارب ....


نعم اخى اعذرك ...ولكننى لا اؤيدك :):) مع انك مبرراتك قويه جدا ....
وعلى ذلك اخى الحبيب ....ساكمل معك شخصيا ...ومع باقى الاخوه ....واعطيك كل ما املكه من علم بهذا المسئله ومن تجاربنا ....ونكشف لك كل ما لم يكشف ...
وبعد ذلك ....عسى ان يهدينا الله واياك الى الحق ....
ولاننا احببناك بالله .....سنجتهد فى الان ....فى ان ادلى بكل ما لدى ....لانك اوصلتنى الى مرحله ....لابد من التعمق بها للوصول للحقائق .....

اذن قبل ان ابدا اخى ...سامحنى عن كل ما سبق ....مع انك انت المخطى ْ ولم تفهمنا المسئله ببساطه .....
________________________________________
أخى الفاضل الباحث نعم ـعذرنى ولا توافقنى هدا جزء من 100دكرتها أما 99 بالمئة ما زلت أم اسردها وبعدها أعذرنى أو وافقنى ما زلت فى البداية



أنتم لم تعطونى الفرصة للأشرح قضيتى كلها عندكم



ولكن أشكر الأخ طلعت لاأدرى كيف نزع منى الحقيقة له منى ألف شكر وتهنئة



إنى أكتب بعفوية وفطرة لأنى فعلا أحب الوصول إلى الحقيقة



والجواب على تفضل به الأخ طلعت عن العمليات الجراحية نعم هى فعلا ممكنة الحدوث وعندنا نمودج من دالك



الرجل المعجزة أو(السوبر مان) يتألق بمدينة الصخيرات بالمغرب

شريف الصخيرات .. معالج أم دجال؟!
نجمه بدأ يأفل بعد وفاة شابة.. وقناة تلفزيونية مغربية تدخل في حرب معه
يعالج المريض بلمس يده مقابل كيلو جرامين من السكر!

إلي الجنوب من العاصمة المغربية الرباط، تقع بلدة الصخيرات التي ذاع صيتها في سبعينيات القرن الماضي عندما تعرض العاهل المغربي الراحل الملك الحسن الثاني لمحاولة انقلابية فاشلة إثر تعرض قصره الملكي بالصخيرات لهجوم عسكري، وبعد أن طالها النسيان خلال العهد الجديد بعد تجاهلها من قبل الملك محمد السادس الذي لم يزر قصرها الصيفي منذ تسلمه للحكم في يونيو من العام 1999، عادت من جديد للواجهة، بعد أن ذاع صيت أحد أغنياء المنطقة وصاحب أكبر ضيعة فلاحية بها، بسبب ادعائه أن لديه القدرة في علاج الكثير من الأمراض، وإن كان نجم هذا المدعي بدأ في الأفول إثر وفاة شابة مغربية مباشرة بعد جلسة علاج ، كما أنه دخل في حرب مع قناة تلفزيونية محلية.

الشريف المكي الترابي محاطا بحرسه الخاص وهو يستعد لمصافحة شابة مغربية

الفلاح المعجزة

صبيحة كل يوم يبدأ الآلاف من المغاربة شيبا وشبابا، رجالا ونساء، متعلمين وأميين، في التقاطر علي بيت المكي الترابي الملقب بالشريف، حيث يصطفون أمام مرآب بيته في انتظار أن يخرج عليهم الشريف من أجل شفائهم بعد أن سارت بحديث قدرته علي الشفاء.

ويقدر عدد الذين يفدون يوميا علي بيت الشريف المكي الترابي أربعة آلاف مريض، ويعتمد في علاجه لمرضاه مهما كان المرض الذي بهم علي المصافحة باليد، ولمس قنينة ماء، يواظب المريض بعد ذلك علي شرب مائها بين فينة وأخري، ثم يسلم علي المريض مرة ثانية بعد ان يكون قد وقف في الصف من جديد.

وعن سر هذه الطريقة في العلاج، يقول الشريف المكي : خلال المرة الأولي أسرب الطاقة من جسدي إلي المريض، والمرة الثانية اخذ منه مرضه وألمه لأسربهما في جسدي .

وعن قدراته العلاجية، يقول المكي الترابي البالغ من العمر 53 سنة، والذي يمارس هذا العلاج منذ ما يقارب العام قبل أن ينتشر صيته داخل المغرب وخارجه لست مشعوذا، فالحمد لله الذي أعطاني هذا الكنز، وأنا أستطيع أن اشفي من كل الأمراض ومنها الإيدز والسرطان .

وليبرهن علي صدق كلامه، يلتفت الشريف المكي إلي المحيطين به، ويقول بانفعال واضح وسط زغاريد النسوة اسألوا هؤلاء الناس إن كنت قد تمكنت من شفائهم أم لا. انهم يأتون من جميع بقاع العالم بما في ذلك من إسرائيل وأوروبا وأمريكا والعالم الإسلامي .

عينات من طالبي علاج الشريف

ليلي مهندسة مغربية مصابة بداء السرطان في العين كانت تنتظر دورها للعلاج ومصافحة الشريف ، وباعتبارها من بين أكثر الوافدين عليه قالت إن الشفاء بهذه الطريقة يسمي بالحرارة المغناطيسية التي تشبه طريقة الرايكي الصينية التي تعالج أو تحسن الحالة الصحية والحالة النفسية للمريض .

فيما يؤكد أب لثلاثة أطفال مصابين بسرطان الجلد والدماغ أن أبنائي وبفضل الشريف المكي باتوا أفضل حالا .

بالقرب من هذا الرجل وقفت سيدة من لباسها يظهر أنها متحررة، حيث كانت ترتدي ملابس غربية، يتعلق الأمر بهدي الموظفة في إحدي الشركات، وتنتظر هي الأخري بركة الشريف ، بالرغم من إبدائها نوعا من الشك ، لكنها مع ذلك قالت إن أهم أسباب العلاج والشفاء هو قوة الايمان ، قبل أن تضيف أنا سيدة عقلانية لكن في هذا النوع من الشفاء، يبقي الإيمان هو المهم .

وفيما يخص الحالات التي سبق أن عالجها الشريف وقفت السيدة فاطمة المريضة السابقة بداء السرطان الذي نخر جسدها كله، لتشرح وضعها الصحي أن تحسنت حالتها الصحية، وقالت لماذا اجري تحليلات أخري لمراقبة تطور انتشار السرطان في جسدي، فلقد تحسنت حالتي بشكل كبير، وإذ ما زرت لاحقا طبيبي السابق سيؤكد لي أن تحسن حالتي الصحية راجع للأدوية وطريقته في العلاج، وليست بركة الشريف المكي .

فيما وقفت مريضة أخري لتدلي بشهادتها قائلة لم اعد أتألم وعمودي الفقري اصبح أقوي كما أصبحت اكثرا إيمانا، أنا أسير الآن بشكل عادي وطبيبي سعيد رغم أنني لم اقل له أنني أعالج عند الشريف المكي .

مقابل العلاج

إذا ما كان شفاء أي مريض من داء يعاني منه خاصة إذا كان من الأمراض الخبيثة كالسرطان والإيدز لا يقدر بثمن، أو قد يكلف المريض مبالغ باهظة في حال توجهه للطب خاصة الخاص منه، فإن العلاج عند الشريف المكي لا يكلف شيئا اللهم إلا كيلوغرامين من السكر (حوالي دولار واحد).

في هذا الصدد يؤكد الشريف المكي : لا آخذ من المريض سوي كيلو غرامين من السكر ، ويكرر أمام أسماع مريديه انه واسع الثراء حتي قبل ان يمارس هذا العلاج ويقول أنا غني جدا فقد ورثت الكثير عن عائلتي، كما أملك أكبر ضيعة فلاحية في المنطقة.. إذا تفهمون أنني لا اشفي الناس من اجل المال .

لكن يبدو أن الشريف المكي الرياضي الجسد والأصلع الرأس ومن دون أن يدري قبض ثمنا غاليا مقابل علاجه للمرضي، بعد أن تزوج إحدي مريضاته وهي طالبة جامعية غاية في الجمال، لا تتجاوز العشرين من عمرها، حيث وقعت في حبه بعد أن تمكن من شفائها من سرطان الثدي.

وهل أكثر من هذا ثمنا.

موت شابة... هل هو بداية لمشاكل الشريف؟

خلال الأسبوع الماضي بدأت أولي مشاكل الشريف المكي، بعد أن تناقلت الأخبار/ الشائعات وفاة شابة مغربية تدعي فاطنة الراشيدي تبلغ من العمر 29 سنة مباشرة بعد خروجها من بيته في مدينة الصخيرات.

وحسب والدة الضحية حفيظة عزقور ، فإن المكي الترابي قام بغمس يده في إناء مملوء بسائل لم تميز طبيعته، ثم قام بمد يده للسلام عليها، قبل أن يناولها قنينتين من سعة لترين تحتويان علي السائل نفسه ابتلعته تحت أنظار الشريف ، وحسب حفيظة عزقور فان ابنتها شعرت مباشرة بعد ذلك بدوار، وألم رهيب سقطت علي إثره جثة هامدة.

من جانبه، أكد خال الضحية أن حالة من الارتباك عمت تصرفات الدجال الذي لم يجد ما يبرر به الواقعة سوي أن فاطنة الراشدي كانت تعاني من مرض عضال كان الأجدي أن تزور طبيبا متخصصا، موضحا أن رجال الدرك حضروا فور إخبارهم بالوفاة. ولم تمض إلا اقل من ساعة واحدة لتحاصر الشرطة منزل الشريف الذي كان، من جهة غاصا بزوار أتوا من كل أنحاء المغرب للاستشفاء والتبرك بلمسة من الشريف ، وكانت كل جنباته، من جهة اخري، تغمرها قوالب السكر وقنينات زيت المائدة.

أسرة الضحية ذكرت أنها وبعد انتهائها من عملية الدفن وتقبل العزاء ستقوم برفع دعوي قضائية ضد الشريف المكي الترابي..

حتي أنت يا تلفزيون..

لم تنته مشاكل الشريف عند أسرة الضحية التي اتهم بقتلها، بل أضيفت إليها مشاكل أخري، لكن هذه المرة مع قناة تلفزيونية مغربية، حيث تعرض الفريق الإخباري لقناة دوزيم المغربية للاعتداء علي أيدي الحراس الخاص ل الشريف .

وحسب ادعاءات الفريق التلفزيوني فإن الشريف اصدر أوامره لأعوانه الاثني عشر، للإحاطة بالطاقم وممارسة كل أنواع التنكيل به، تحت أنظار السلطة المحلية.

الجدير بالذكر أن الشريف المكي الترابي الذي يطلق عليه مريدوه لقب الشريف أو با المكي أي (أبا المكي)، ترجع أصول عائلته إلي مكة المكرمة، وبالرغم من ذلك لا يحفظ القرآن، كما أن معلوماته الدينية ضعيفة جدا. وربما من أجل هذا تدعه السلطات المغربية يمارس عمله دون أي تدخل منها، ما دام بعيدا عن السياسة وشؤونها، وعن التنظيمات الإسلامية المتطرفة.

شكرا على اهتمامكم و أتمنى أن لا تبخلوا علي بآرائكم



ناك بمدينة الصخيرات مسقط رأسي شريف يدعى المكي يدعي بأنه يشفي جميع الأمراض بالمس أي المسافحة بالأيدي هدا الرجل من أقرباء امي لاكننا نخالفه الرأي ولا كن المشكل أنه يزوره الملايين من الزوار كل يوم ومن دمن هدا الزوار ملوك و سلاطين من كافت أنحاء العام ومايزيدني دهشة ولاكن بغير تقة يقول أنه يشفي حقيقيا وعند بحت في الموضوع وجدته كدالك المشكل أن أمير إسباني وأمراء من الخليج وشخسيات من ليبيا يدهب عندهم كل أحد إلى قصورهم في بلدانهم ويقال إن بعدهم قد همه الشفاء هدا الرجل اعرف قبل أن يمارس هدا الدجل انا الأن مازلة منهشا بما أسمع وبكترة الدجل أقامة فرنسا تمتالا يكرمه بأفعاله بمدين ليون الفرنسية كنة أدهب لتقصي المر كل يوم فأجد شواهد طبية يأتي بها الناس لتدليل بأنهم لم يعودو مريدين وكدالك كنت أرى شخصيات كبيرة في دالك المكان وأفراض يأتون من اقطار العالم وبلغات ولهجات متنوعة والمشكل الأكبر ان جميع القنوات الإخبارية غطة هدا الخبر
(الجزيرة_العربية ) وكانو يقولون بأنه دجال ولاكن تلاشة عنه الأخبار



شكرا على اهتمامكم و أتمنى أن لا تبخلوا علي بآرائكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته وشكرا للجميع

((( الباحث ))) 28-Aug-2008 12:33 PM
________________________________________
الحمد لله رب العالمين ان اراءك واضحه جدا يا عبد الرزاق فى هذه القضايا ....

ووصلت الى اليقين الذى يريك كيف تتلاعب الشياطين بهؤلاء البشر ...
واعدك ان شاء الله ان يكون لى كلام طويل معك ...
ولكننى انتظر منك اكثر تفصيلا عن نفسك انت وتجربتك انت واين وصلت الامور معك....
هل تنازعك نفسك مثلا ويوسوس لك الشيطان بالعوده للاستعانه ؟ هل ياذونك اخى لعدم الاستعانه بهم والتخلى عنهم ؟ هل تركو لك من الحيل ( والكرامات) شىء ممكن ان يستعطفونه بك ؟؟
هل تراهم بالمنام ؟
هل لازلت ترقى ...وما الذى اختلف بعد تركهم ...وهل تشعر احيانا ان هناك تدخل بالضد او بالايجاب ؟
اخبرنى كل ما لديك يا عبد الرزاق ....وانا اعدك ان افصل لك كل ما لم افصله سابقا ..لخوفى ان لا يفهم المتلقى ..ويكون الكلام ليس فى مكانه ...

اعاذنا الله واياكم من كل ذى شر هو اخذ بناصيته ...

عبد الرزاق 28-Aug-2008 04:11 PM
________________________________________
الحمد لله تركتهم وإعتزلت الرقية لمدة طويلة ,,و



ولكن لما رأيت أن هناك من الرقاة من ينتهج ما رفضناه بدأت المعانات



تركت الرقية وفرضت على من جديد وبثوب جديد




فى البداية لم أعرف كيف أبدأ بلا حوار مع مايسمى الجن وكل من يزورنى كان عنده خلفية



على الماضى إعتزلت الرقية والأستعا نة سنة 1997 أي بعد عشرة سنة من البحث 1987 إلى 1997



لكن االناس لايفهمون الحقيقة ، هناك من يقول تترك مؤمنين من الجن عار عليك كم نفعت من الناس فلانة



كانت فاقدة للعقل وفلان كان مشلوللا وفلان مريض بالسرطان وفلان بالإلتاهب الكبدى



وكنت أعرف ان كل هدا من الشيطان العين ، وبعد ان يئس الجميع إشترطت علاج بلا حوار مع الجن بلا إستعانة بالجن مؤمن أو كافر



و الكل هاجرنى أصبحث غير معروف أها عبد الرزاق لايعرف شيء



قال الرقية الشرعية تلاوة وأدعية تخريف هدا والله هاجمنى رقاة ومعالجين إتهمونى



وحين كنت معى من الجن كنت أستاذ هم ومرجعهم نفاق و شقاق



هدا ما دفعنى لكى أنكر الجن ودخولهم وهاجمتهم أنهم أصحاب مصالح حتى من كان يساعدنى



أصبح اللأن من الأترياء سيارة فاخرة وفيلا ويسافر إلى الخليج نصاب بإسم الرقية الشرعية



وفى كل سنة يزورنى ولكنى رفضته هو وماله الأن أبحث فى علم الكنوز جاء بألة رصد كهدية



لكنى رفضته ورفضت هديته الفقر مع الكرامة خير لى من الدنيا كلها


أما الجن والشياطين لايؤدوننى ولا أفكر فى العودة إلى الإستعانة



والحمد لله أعيش مع أولادى حياة بسيطة جدا



كنت سأصبح من الأثرياء لكن حسابي عسير مع ربي والأن أشكر العالى القدير أن نجانى


من الشيطان وأنصح كل راقي ومعالج بالإبتعاد عن الحوار والإستعانة وأن يصدق الشيطان



والشيطان ليس له سلطان على من يخشى الله

يجب أن نعلم أنه إذا حسن إسلام العبد، ورسخ الإيمان في قلبه، وكان وقّافاً عند حدود الله فإن الشيطان يفر منه، ويفرق، كما قال ـ صلى الله عليه وسلم ـ "فإن الشيطان لينفر منك يا عمر" رواه أحمد والترمذي (صحيح الجامع).

وليس ذلك خاصاً بعمر، فإن من قوي إيمانه يقهر شيطانه ويذله، كما في الحديث: "إن المؤمن لينصي شيطانه كما ينصي أحدكم بعيره في السفر" رواه أحمد (ابن كثير، النهاية 1/53).

ومعنى ينصي: أي يأخذ بناصيته فيغلبه، ويقهره، وقد يصل الأمر إلى أن يُعان عليه فيسلم.

قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: "ما منكم أحد إلاّ وقد وُكّل به قرينه من الجن، وقرينه من الملائكة" قالوا: وإياك يا رسول الله؟ قال: "وإياي. ولكن الله أعانني عليه فلا يأمرني إلاّ بخير" (أحمد في مسنده ومسلم في صحيحه).

أما بالنسبة لكيد الشيطان:

فهدفه العام: أن يُلقي الإنسان في الجحيم ويحرمه من الجنة.

قال تعالى: {إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ} (سورة فاطر/ 6).

وأهدافه الخاصة كثيرة جداً، ومنها:

* إيقاع العباد في الشرك والكفر.

* إذا لم يستطيع تكفيرهم فيوقعهم في الذنوب والمعاصي.

هده نصيحتى لكل معالج وراقي وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

محاربة الجن 29-Aug-2008 06:15 AM
________________________________________
عبد الرازق جدا تعاطفة معك وكنت الاحظ في كلامك العفويه انا ما عندي علم بس حبيت اقولك انطباعي عنك بعد ما عرفت قصتك ثبتك الله واثاااابك كل الخيرر

عبدالله-ب-فرحات 29-Aug-2008 06:08 PM
________________________________________
[[[[size=2]size=3]size=4]size=6][size=5][quote=طلعت;195993]..

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
________________________________________
...حتى يتم إخضاعهم إلى بعض الاحداث من خلال مستعين بالجن ليريهم هذا التغير الحاصل لبعض الحالات سوااء من عمليات جراحية بواسطة الجن أو ليطرىء تغير شامل على حالة المريض المصاب بالصرع والعُقم وغيره ...ولكن لزيادة التأكيد يجد أعضااااء من جسم الانسان أمااام عينه ,بل يشاهد الدم والذى يتحسسه بيده حتى يؤمن بالشىء الملموس والذى يغير واقع لم يكن ليغيره سوى الايمان به
________________________________________
..
اقتباس:
________________________________________
ما هو تفسيرك العلمى والعقلى لما وردت أعلاه
________________________________________

ما توصلت إليه من خلال التجربة أن الفرق بين الأنس والجن في كون المادة الأصلية للخلق مختلفة . كونهم مخلوقين قبلنا ومكلّفون قبلنا فكانوا أمما قبلنا وطوّروا علومهم قبلنا. بعد خلق الإنسان وإلى عصرنا هذا فهم في تطور علمي وما العمليات الجراحية التي ذكرتموها وعجز عنها أطباء الإنس إلاّ دليل عن إمكنياتهم العقلية و علومهم بالطب . القضية ليست في إمكانية الأمر وإنما هل هو حرام أم حلال ؟ ثمّ لماذا الجن المؤمن لا يذهب لإجراء العمليات في مستشفيات المسلمين ؟ فما يمنعه ؟ أم أنّ الأمر يتعلّق بإبرام عقود مع الجن ؟

الله أعلى وأعلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الجنلوجيا 30-Aug-2008 08:36 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 196062)
الأخ الكريم الجنولوجية



نعم ثبت هناك عمليات من عالم الجن وبالصورة والصوت


.
________________________________________
أخي عبد الرزاق هلا تكرمت و أفدتنا أكثر وأنزلت لنا رابطا أو رابطين عن عمليات يقوم بها الجن بالصوت والصورة؟

حتى نغير موقفنا من الاستعانة بالجن

عبد الرزاق 31-Aug-2008 04:20 PM
________________________________________
Sat, 22 Mar 2008 23:28:00

وكالة - معا
..


معملون،ومحامون، ومدراء شركات،ومدارس، واساتذة جامعيون ، وحتى وزراء، واطباء ..هم رواده...ممن يئسوا من الشفاء بعد ان استسلموا للمرض الذي عكر حياتهم، وحياة اسرهم معهم.

ابو حازم.. شاب لم يتجاوز العقد الثالث من العمر وسيم ، تقي، نقي، متوسط الحال.. هاديء.. ورصين تحسبه من صمته البليغ لايتقن فن الكلام، لكنه عندما يتحدث فان كلامه يلامس القلوب والعقول ، لطيبته ونقاء سريرته.

منذ كان في الثامنة عشرة بدأ ابو حازم ،وهو متزوج وله خمسة اطفال، في تقديم العلاج لاكثر الحالات صعوبة، في العظام والغضاريف فقط كما قال .. تلك الحالات التي يئس الطب من معالجتها، فما ان وضعت بين يديه حتى تدب في اوصالها الحياة ويصبح المرض كأنه "مرّ من هنا" شريطة الا تكون تلك الامراض امراضا خلقية .

عالج الاف الحالات فيما فشلت العشرات وهو فشل يعود كما يقول ابو حازم الى عدم يقين المتلقي للعلاج، وتسلل الشك الى قلبه وهو امر يشكل عقبة امام نجاح العلاج.

العلاج بالقران:

ليس مشعوذا ولا ساحرا بل تقيا مؤمنا ورعا، سخر نفسه لخدمة المرضى من زواره الذين يطرقون باب بيته المتواضع الكائن في المنطقة الصناعية بوداي السمن بمدينة الخليل، صباح مساء وبالمئات ينشدون لمسة بيد تشفي من مرض استبد بهم حتى استسلموا له .

يقول ابو حازم لمندوب "معا" الذي التقاه في "غرفة العمليات المفتوحة" والتي ران عليها صمت مدوي, "وهو صمت تقتضيه عملية الاتصال مع اطباء الجان الذين يجرون العملية " انه ورث هذه الكرامة عن جده شيخ طريقه بالخليل منذ كان عمره 18 عاما فبدأ يعالج المرضى بالقران .

هاتفه رنان :

طيلة الوقت الذي التقيناه به لم يتوقف هاتفه عن الرنين، من مرضى يريدون الحصول على موعد للعلاج، يرد الكلام باحسن منه لايغلق هاتفه واذا اغلقه اثناء العملية يترك هواتف شقيقيه المرافقين الدائمين له لمساعدته لاستقبال هواتف المحتاجين للعلاج .يستقبل مرضاه بابتسامة وبتواضع جم ويقرا القران ولا شيء غيره، حتى تطمئن القلوب وتزال الكروب.

خمس دقائق مدة العملية:

ولم تتجاوز عمليات ابو حازم الخمس دقائق بعد ان يجلس مريضه على اريكة مريحة ثم يغطيه بشرشف او حرام ثم يبدأ لمس الجزء المصاب ويتلوا عليه القران .

دماء تسيل وصرخات تدوي:

ما ان يبدأ العلاج حتى يبدأ صراخ المرضى من شدة الالم وهو الم محتمل حسب المرضى، حيث تتواصل العملية لمدة خمس دقائق تنزل في نهايتها دماء تلاحظ بالعين المجردة يقوم بمسحها بمحارم دون تعقيم، وما ان تنتهي العملية حتى يعود المريض فورا لممارسة حياته كالمعتاد دون ان تبقى لديه اية اثار للاعراض التي اعاقت حركته وعكرت حياته.

مرضى يتحدثون:

عندما وصلت اليه خشيت ان يكون دجالا او مشعوذا كما يشاع عمن يدعي علاج المرضى لكن الشيخ الشاب ابو حازم واسمه رفيق ابو حسن لا يلجأ الى اي من تلك الطقوس التي تضر ولاتنفع .

يعالج المسلمين والمسيحيين واليهود:

وبسؤالنا ما اذا كان يعالج المسلمين فقط فقال ابو حازم ان بابه مفتوح للجميع مسلمين ومسيحيين ويهود وان رواده من جميع الديانات وقد عالج مسؤولين كبارا لم يشأ ذكر اسمائهم.

انهم مؤمنون.. وعلى هيئة بشر ويتحدثون العربية الفصحى:

ويرد على سؤالنا حول هيئة الجان الذين يتعامل معهم قال انهم مؤمنون مثلنا وهم يأتون الي على هيئة بشر بلباس ابيض واخضر ولحى بيضاء ويتحدثون باللغة العربية، الفصحى وهم لا يغضبون ولا يغضبون احد ولايؤذون احد لكن اذا ما اساء احد اليهم فانهم لايعالجونه ولا يتعاملون معه. ويغادرون المكان

اوقات الزيارة:

يقول ابو حازم ان زواره من الجان يأتون اليه كضيوف في جلسات استشارة في العلم وقراءة القران للعلاج، ونشأ بينه وبينهم لغة تقوم على ذكر بعض ايات القران رفض الافصاح عنها باعتبارها "اسرار" لا يجوز له البوح بها وهي ايات من الذكر الحكيم يتلوها عندما يريد الاتصال بالجان حيث يقوم اطباء من الجان بتفريغ الالم من الجسد.

وقال ابو حازم ان الاوقات المستحبة له للعلاج هي اوقات الفراغ وقال ان ضيوفه ينعزلون عنه اذا ما ذكر احد من الجالسين معه ما يغضب الله .

وبسؤالنا لماذا ورث هذه الكرامة عن جده ولم ريثها عن والده قال ان الابن لا يورث بل الحفيد هو الذي يرث الجد.

بدون اشعة:

ويقول ابو حازم انه يحدد نوع المرض بدون صورة اشعة ولا صور مغناطيسية وان مرضاه يتفأجؤن عندما يبوح اليهم بحقيقة المرض الذي يعانون منه حيث يقولون له بان صورة الاشعة الاطباء قالوا لهم ذلك تماما .

الاطباء يتذمرون منه ويحرضون عليه الوزارة:

وقال ابو حازم انه تعرض في بعض الاحيان للملاحقة من قبل وزارة الصحة التي تلقت شكاوى من اطباء وان الوزارة ارسلت اليه بعض عناصر الامن لاعتقاله بيد انهم تراجعوا عن ذلك عندما تاكدوا من صحة وسلامة وطهارة عمله حيث عالج بعض قادة الامن وبعض الاطباء الذين اشتكوا عليه حتى اوقفوا عنه الملاحقة.

حالات صعبة:

ويقول ابو حازم انه عالج حالات صعبة في العظام والغضاريف عجز الاطباء عن علاجها وخلال دقائق معدودة.

200 شيكل فقط:

ويتقاضى ابو حازم عن العلميات التي يجريها مبلغ 200 شيكل فقط ولا ياخذ اكثر منها وهو يرفض ان يشوه احد سمعته بالحصول على اموال من مرضى بدعوى ترتيب زيارته للحصول على دور واذا ما علم ان احدا دفع مبلغا من المال لاحد ليرتب له دور لا يعالجه.

المرضى يتحدثون:

مدير مدرسة لوكالة الغوث قال :كنت اعاني من الام شديدة في ركبتي منذ سنوات حتى تعرفت عليه فاتجهت اليه وقد شفيت تماما ولم يبق من اثار الالم الشديد الذي كنت اكابده اي شيء.

وقال اخر وهو مدير عام في احدى الوزارات فقال : كنت اعاني الاما شديدة في ركبتي حتى حالت بيني وبين السجود في الصلاة حتى تم علاجي باذن الله وشفيت تماما وبدأت امارس حياتي كالمعتاد وبعد خمس دقائق من العملية.

وعما كان يشعر به اثناء العلمية قال: لقد شعرت ان عملية جراحية تجري في رجلي تقطيع لحم ونشر عظم وتخييط جرح.. كلها عمليات شعرت بها في رجلي وما ان انتهت العملية حتى شفيت حيث كنت اصرخ من الالم .

ويقول مريض اخر ويدعى صابر بانه كان يعاني من دسك في الفقرتين الرابعة والخامسة وانه لم يكن يشعر باحساس في بعض اماكن جسده وبعد اجراء العملية لم يبق من تلك الاعراض شيء.

مريض اخر ويعمل مدربا للسياقة كان يعاني من كسر في قدمه حتى ذهب المرض ولم يعد اليه .

مريض اخر يدعى خالد ويعمل في البناء ويعاني منذ 25 الاما في الفقرتين الرابعة والخامسة قال لقد شفيت تماما ولم يعد للمرض اي اثر.. انه حلم .

ام العبد في العقد السادس من العمر كانت تعاني من الام شديدة في ركبتيها من اثار دسك تلقت العلاج وقالت الحمد لله الان لا اشعر بشيء مما كنت اعانيه واقف واصلي براحتي .

مريض اخر وهو معلم "فيقول لقد ذهبيت الى الاطباء والمستشفيات ولم اتلق العلاج لما كنت اعانيه من دسك في الفقرتين الرابعة والخامسة اما الان فقد شفيت تماما وخلال خمس دقائق ومر على العملية عدة ايام ولم اشعر بشيء من تلك الاعراض التي كنت اعانيها ولا انام الليل منها.

وهذه نماذج من الالاف الحالات التي تلقت العلاج ولم يبق من اثار الملرض شيء

وصايا:

ويوصي ابو حازم مرضاه بعدم ممارسة الجنس لمدة 20 يوما بعد العملية وان لا يلامس الجرح الذي ظهر بعد العملية الماء لمدة يومين والا يعود لممارسة حياته الطبيعية الا بعد مرور 20 يوما حيث ان تغيرات طرأت في الجسم وهي تماما مثل العمليات

عبدالله-ب-فرحات 31-Aug-2008 08:48 PM
________________________________________
[quote=عبد الرزاق;196637]Sat, 22 Mar 2008 23:28:00

.
اقتباس:
________________________________________العلاج بالقران:
________________________________________
,
اقتباس:
________________________________________
"وهو صمت تقتضيه عملية الاتصال مع اطباء الجان الذين يجرون العملية " انه ورث هذه الكرامة عن جده شيخ طريقه بالخليل منذ كان عمره 18 عاما فبدأ يعالج المرضى بالقران
________________________________________
.


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


العلاج بالقرآن أم عن طريق الإستعانة بالجن ؟


بالنسبة للجن فهو متطوّر علميا وقولي في القضية أكرّره :

- أن الفرق بين الأنس والجن في كون المادة الأصلية للخلق مختلفة . كونهم مخلوقين قبلنا ومكلّفون قبلنا فكانوا أمما قبلنا وطوّروا علومهم قبلنا. بعد خلق الإنسان وإلى عصرنا هذا فهم في تطور علمي وما العمليات الجراحية التي ذكرتموها وعجز عنها أطباء الإنس إلاّ دليل عن إمكنياتهم العقلية و علومهم بالطب . القضية ليست في إمكانية الأمر وإنما هل هو حرام أم حلال ؟ ثمّ لماذا الجن المؤمن لا يذهب لإجراء العمليات في مستشفيات المسلمين ؟ فما يمنعه ؟ أم أنّ الأمر يتعلّق بإبرام عقود مع الجن ؟

و الله أعلم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الرزاق 31-Aug-2008 10:40 PM
________________________________________
نعم ممكن الحدوث وهدا عاد جدا عند كفار مع شياطينهم ،، نعم تجد هدا فى الأضرحة وفى الشعوذة وعند السحرة



وهناك أكثر من دالك عند دوى الكرامات من مؤمنين دعوة خالصة تشفي مريض



تجد من يرفع أكف الضراعة إلى البارئ ليشفي هدا المبتلى والله يستجيب



ما أقرب الفرج لمن يرجو الفرج‏,‏ وما أقرب الرحمة لمن كان محسنا إن رحمة الله قريب من المحسنين روي البخاري في صحيحه قول سيدنا النبي صلي الله عليه وسلم‏:‏رب أشعت أغبر لو أقسم علي الله لأبره


شــروط الدعــاء:

1-أن يكون الداعى عالما بأن اله وحده هو القادر على إجابة دعائه (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ)(النمل: الآية62) (لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ) (النجم:58) (فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ)(البقرة: الآية137).

2-إلا يسأل إلا الله ولا يستعيذ إلا به ولا يستغيث إلا به. قال e )إذا سألت فأسأل الله وإذا استعنت فاستعن بالله ...).

3-الدعاء بالخير بعيدا عن الإثم وثطيعة الرحم.

-مسلم قال e (يستجاب للعبد مالم يدع بإثم أو قطيعة رحم).

4-حسن الظن بالله: الترمذى عن أبى هريرة قال: قال e (ادعو الله وأنت موقفون بالإجابة).

5-حضور القلب. قال e (واعلموا أن الله لا يستجيب دعاءً من قلب لاه).

6-إطابة المأكل والمشرب والملبس. (إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)(المائدة: الآية27).

-روى مسلم قال e (إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعت أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذى بالحرام فأنى يستجاب لذلك).

7-إظهار الافتقار والذلة والاعتراف بالذنب والتقصير.. (لا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)(الانبياء: الآية87) (رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ)(القصص: الآية24)

*آداب الدعاء: 1-الثناء على الله تعالى أوله ثم الصلاة على النبى e.

-أبوداود عن فضالة بن عبيد قال: بينما رسول الله e قاعدا إذ دخل رجل فصلى فقال: اللهم اغفر لى وارحمنى. فقال e (عجلت أيها المصلى إذا صليت فقعدت فاحمد الله بما هو أهله وصلِّ علىَّ ثم ادعه) ثم صلى رجل آخر بعد ذلك فحمد الله وصلى على النبى e) فقال له النبى e (أيها المصلى ادع تجب).

-وقال e (كل دعاء محجوب حتى يصلى على النبى e)

2-الجزم فى الداء والعزم فى المسألة:

-البخارى ومسلم عن أبى هريرة t عن الرسول e قال (لا يقولن أحدكم الله اغفر لى إن شئت اللهم ارحمنى إن شئت ليعزم المسألة فإنه لا مستكره له).

3-الإلحاح فى الدعاء وترك الاستعجال:

-البخارى ومسلم عن أبى هريرة قال قال e (يستجاب لأحدكم ما لم يعجل، يقول دعوت فلم يستجب لى).

4-الدعاء ثلاثا فى صحيح مسلم عن ابن مسعود فلما قضى النبى e صلاته رفع صوته ثم دعا عليهم وكان إذا دعا فلانا ثم قال: (اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش اللهم عليك بقريش).

5-استقبال القبلة:

-مسلم والبخارى عن عبد الله بن زيد قال: خرج النبى e إلى هذا المصلى يسيتقى فدعا وستسقى ثم استقبل القبلة وقلب رداءه)

6-رفع الأيدى فى الدعاء: مسلم والبخارى عن أبى موسى الشعرى قال: دعا النبى e ثم رفع يديه ورأيت بياض أبطيه) (سلوا الله .. فإذا فرغتم ؟)

7-الوضوء: حينما فرغ النبى e من حنين (فدعا جاء فتوضأ ثم رفع يديه فقال: (اللهم اغفر لعبيد بن عامر، ورأيت بياض أبطيه.

8-البكاء فى الدعاء: عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله تلا قوله تعالى (رَبِّ إِنَّهُنَّ أَضْلَلْنَ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ فَمَنْ تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي)(ابراهيم: الآية36) وقول عيسى (إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) (المائدة:118)

فرفع يديه وبكى. فقال الله عز وجل (يا جبريل اذهب إلى محمد وسله ما يبكيك؟ فأتاه جبريل فسأله فأخبره رسول الله فقال الله: يا جبريل اذهب إلى محمد فقل له إنال سنرضيك فى أمتك ولا نسوؤك).

-أوقات وأماكن وأحوال استجابة الدعاء:

الأوقات: رمضان – ليلة القدر – جوف الليل – بعد الصلوات – بين الآذان والإقامة – عند الأذان – عند الحرب – نزول المطر – يوم الجمعة)

الأحوال: عند شرب ماء زمزم – السجود – يوم عرفة – بعد الوضوء – عند الإفطار – عند تأمين الصلاة – مجالس الذكر – عند السفر – الوالد لولده – المظلوم المضطر – الغازى – الحاج – المعتمر - ؟.

*أماكن: المساجد – مقامات الأنبياء والصالحين.
سيدنا هود عليه السلام

*قال تعالى: ()أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ * إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ * الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلادِ) (الفجر:6-8).

*تقديم: بعد طوفان نوح ورث الأرض أبناؤه الثلاثة: سام وحام ويافث. سام فى الشرق الأوسط وحام فى أفريقيا. ويافث ورث شمال الأرض وغربها.

-روى الإمام أحمد فى المسند: قال e (ولد نوح ثلاثة: سام وحام ويافث .. فسام أبو العرب وفارس والروم وحام أبو السود ويافث أبو الترك)

*سيدنا هود عليه السلام: هو سيدنا هود من نسل سام بن نوح عليهم السلام. ذكر فى كتاب الله سبع مرات.

*قومه هم قبيلة عاد ولم يذكر أخبارها إلا القرآن فقط.

*وعاد خلفوا قوم نوح.. قال تعالى: (وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ)(الأعراف: الآية69). يسكنون جنوب الجزيرة العربية شمال حضرموت فى مكان يسمى الأحكاف.

كانوا قوم ترف فى الحياة .. يقول تعالى (وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا )(المؤمنون: الآية33).

*وكان مستوى حضرتهم متقدم فى البناء والزروع وفى كل شئ يقول تعالى: (وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِنْ مَكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً)(الاحقاف: الآية26).

*وقال تعالى قول سيدنا هود لقومه: (أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ * وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ) (الشعراء:128-129).

*كانت أجسامهم عملاقة غير عادية ذات قوة خارقة.

قال تعالى: (وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِنْ بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً)(الأعراف: الآية69). كان أقصرهم ستين ذراعاً وأطولهم مائة ذراع. وكانوا يعبون ثلاثة أصنام.

*كان سيدنا هود عليه السلام أوسطهم نسباً وأصبحهم وجهاً وكان فى مثل أجسامهم أبيض طويل اللحية.

الدعوة: التوحيد وعدم الظلم والطغيان والبطش فقالوا (من أشد منا قوة).. ويرد القرآن عليهم بقوله (أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَهُمْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُمْ قُوَّةً)(فصلت: الآية15).

-قابلوا الدعوة بالسب والشتم ورد عليهم هود بالصفح والعفو يقول تعالى: (إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ * قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ * أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ) (الأعراف:66-68).

*دعوة هود عليه السلام: قال تعالى: (إِنْ هُوَ إِلَّا رَجُلٌ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِباً وَمَا نَحْنُ لَهُ بِمُؤْمِنِينَ * قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ * قَالَ عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ) (المؤمنون:38-40).

-تركوا دعوة التقوى.. قال تعالى (وَاتَّقُوا الَّذِي أَمَدَّكُمْ بِمَا تَعْلَمُونَ * أَمَدَّكُمْ بِأَنْعَامٍ وَبَنِينَ * وَجَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * (الشعراء:132-134).

*أمسك اللهم عنهم المطر .. فمروا بمراحل من الجهد والهلاك ويذكرهم هود بالعودة إلى الله والاستغفار حتى يمطرهم.. يقول تعالى (وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ) (هود:52).

*ذَابٌ أَلِيمٌ * تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ ...)(الاحقاف: الآية24-25).

النهاية: قال تعالى: (وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ * سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُوماً فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ) (الحاقة:6-7). قال e (نصرت بالصبا... وأهلكت عاد بالدبور)

*النحاة: قال تعالى: (وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُوداً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا)(هود: الآية58) وكانوا أربعة آلاف

عبدالله-ب-فرحات 01-Sep-2008 01:25 AM
________________________________________
[quote=عبد الرزاق;196686]بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
________________________________________
نعم ممكن الحدوث وهدا عاد جدا عند كفار مع شياطينهم ،، نعم تجد هدا فى الأضرحة وفى الشعوذة وعند السحرة
________________________________________

هل هذا يعني أنّ الذين يستعينون بالجن المسلم ولو ادعوا أنّ رقيتهم شرعية في الحقيقة فهم يستعينون بشياطين ؟

عبد الرزاق 01-Sep-2008 04:21 PM
________________________________________
[quote=عبدالله-ب-فرحات;196711]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 196686)
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





هل هذا يعني أنّ الذين يستعينون بالجن المسلم ولو ادعوا أنّ رقيتهم شرعية في الحقيقة فهم يستعينون بشياطين ؟
________________________________________
نعم هده هى الحقيقة المرة لأن الشيطان هو من يملك القدرة بإدن الله هو المعلم الأول



ويعرف ميولنا وله عدة أبواب يدخل من حيث يشاء أنت تريد الرقية الشرعية نعم هاهى الإستعانة ولكن هدا جنى مؤمن مسلم



ولكنه شيطان لعين يتلاعب بك وأنت تظن به خيرا وهو شيطان يستدرجك للكفر وهدا حال أهل التصوف يحسبون أنهم على حق وهم أهل باطل



وكدالك الشيعة عباذ القبور يأتيهم الشيطان على هيئة أحد أو ليائهم وشيوخهم



وتجدهم يتمسحون بالقبور ويتقربون إلى أرواح أصحابها ويأتيهم فى المنام



ويقدم لهم خدمة بإسم دالك الوالى ودالك الضريح مثلا ولد مريض يشفى من مرض عضال



وهدا حال البوديين عباد النار والأصنام من مجوس ـ الشيطان اللعين يلعب معك جميع ألأدوار من لايصدق الأحجبة يأتيه من حيث الرياضة من يوغا وغيرها والبرمجة الغوية العصبية


وتجد من يشرح أن مع التركيز تجد نفسك قوى وتمشى فوق النار دون أن تحترق



وهناك أطباء يأتيهم من حيث العقل الباطنى أنه هو كل شيء ممكن يبرمج ويمكن يشفى المريض من كل داء



وهو صاحب الشلل وصاحب المرض الخطير والعلاج كدا وكدا ـ الشيطان أستاذ فى علم النفس



أما الرقية الشرعية أصبحث مليئة بالخرافة هدا جنى عاشق وهدا خادم الساحر وهدا



جنى لاصق وهدا جنى طيار علاجه فى سورة كدا والأخر علاجه فى الأية الفلانية



والشيطان فى الأخير هو المنتصر ـ لأنه فعلا عرف كيف يصطاد الجميع كل حسب ميوله ورغبته



ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:40 AM
عبد الرزاق 04-Sep-2008 07:37 PM
________________________________________
بعد أن إتفقنا أن التعاون مع الجن أو ما سميه البعض الإستعانة الحلال أو الحرام


إدا هى حرام والكل الأن يتفق على هدا إلا القليل طيب



من قال بالإستعانة إبن تيمية رحمة الله عليه



ودالك قوله رقـم الفتوى : 54462
عنوان الفتوى : حكم الاستعانة بالجن في حل السحر عن المسحور
تاريخ الفتوى : 26 شعبان 1425 / 11-10-2004
السؤال

أنا شاب مسلم تزوجت من عمري 26 عاماً، لا أعاني من أي مرض وأتمتع بقدرة جنسية طبيعية ولله الحمد، أقدم أحدهم على عمل سحر لي ربطني عن زوجتي لحسده لي فلم أتمكن من معاشرتها منذ تزوجنا قبل شهرين، أخذني أهلي إلى رجل قيل لهم بأنه يداوي مثل هذا السحر، في البداية رفض استقبالنا لأنه لا يعمل في هذا المجال وهو متفرغ للعمل بالتجارة، ثم أقنعناه بمساعدتنا بدون مقابل فوافق، ذهبت عنده وجلست إليه فقرأ من المصحف من سورة والعنكبوت وغيرها ثم تكلم إلى جن سمعته بأذني، سأله عن السحر وأين يوجد فأجابه ثم طلب منه أن يحضره فأحضره وأعطاني إياه وأخبرني كيف أتلفه ففعلت، ثم أعطاني ورقا مكتوبا عليه آيات من القرآن وأسماء الله الحسنى، نقعت أحدها واغتسلت بجزء وشربت الأخر، وعلقت أحدهما على كتفي الأيمن، السؤال الأول: هل يجوز الاستعانة بالجن؟

السؤال الثاني: هل يجوز التداوي بالقرآن بالشرب والتعليق والاغتسال؟ علماً بأن الأمر كله تم باستخدام القرآن الكريم فقط دون طلاسم أو غيره؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا يجوز الاستعانة بالجن في الأمور المحرمة كالسحر والشعوذة والكهانة وإلحاق الأذى بالناس ظلماً وعدواناً، كما لا تجوز الاستعانة بهم مطلقاً إذا كان ذلك في مقابل تخلي المرء عن شيء من أوامر الشرع أو ارتكابه لشيء من مناهيه كصرف العبادة لهم والاستعانة بهم ونحو ذلك، وهذا محل اتفاق بين أهل العلم.

أما الاستعانة بهم في تحصيل المنافع المباحة مع السلامة من شرهم وضررهم وشركهم، فجواز هذا محل خلاف بين أهل العلم، فمنع ذلك بعضهم باعتبار أن السلامة من ضررهم وتأثيرهم على المستعين بهم في عقيدته وأمور دينه متعذرة، ولأن الاستعانة بهم قد تكون ذريعة للشرك فوجب سدها.

قال ابن مفلح: قال أحمد في الرجل يزعم أنه يخاطب الجن ويكلمهم ومنهم من يخدمه: ما أحب لأحد أن يفعله تركه أحب إليّ. انتهى. (الآداب الشرعية).

وسئل العلامة محمد بن إبراهيم عن الاستعانة بالجن فقال: إنه طلب من الجن فيدخل في سؤال الغائبين الذي يشبه سؤال الأموات وفيه رائحة من روائح الشرك. اهـ

قال الشيخ ابن باز: وأما اللجوء إلى الجن فلا، لأنه وسيلة إلى عبادتهم وتصديقهم، لأن في الجن من هو كافر ومن هو مسلم ومن هو مبتدع ولا تعرف أحوالهم، فلا ينبغي الاعتماد عليهم ولا يسألون، وقد ذم الله المشركين بقوله تعالى: وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا. ولأنه وسيلة للاعتقاد فيهم والشرك وهو وسيلة لطلب النفع منهم والاستعانة بهم، فأرى أنه لا يجوز لأن في ذلك استخداما لهم، وقد لا يخدمون إلا بتقرب إليهم واستضعاف لهم. اهـ

وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية إلى جواز استعمال الجن في الأمور المباحة، فقال رحمه الله: ومن كان يستعمل الجن في أمور مباحة له فهو كمن استعمل الإنس في أمور مباحة له، وهذا كأن يأمرهم بما يجب عليهم وينهاهم عما حرم عليهم ويستعملهم في مباحات له، فيكون بمنزلة الملوك الذين يفعلون مثل ذلك، وهذا إذا قدر أنه من أولياء الله، فغايته أن يكون في عموم أولياء الله مثل النبي صلى الله عليه وسلم مع العبد الرسول كسليمان ويوسف مع إبراهيم وموسى وعيسى.

وقال رحمه الله: ومن كان يستعمل الجن فيما ينهى الله عنه ورسوله إما في الشرك وإما في قتل معصوم الدم، أو في العدوان عليه بغير القتل كتمريضه وإنسائه العلم، وغير ذلك من الظلم، وإما في فاحشة كجلب من يطلب الفاحشة، فهذا قد استعان بهم على الإثم والعدوان ثم إن استعان بهم على الكفر فهو كافر، وإن استعان بهم على المعاصي فهو عاص. انتهى الفتاوى بتصرف.

ولكننا نقول للسائل: التعامل مع الجن يقضي في الغالب إلى أمور محرمة قد تصل بصاحبها إلى الشرك والعياذ بالله، ولمزيد فائدة راجع الفتوى رقم: 7369.

أما التداوي بالقرآن بكتابة شيء منه ومحوه بالماء ثم شربه أو رشه أو الاغتسال به، فيجوز لعموم قوله تعالى: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ {الإسراء:82}، وقوله تعالى: قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء {فصلت:44}، فالقرآن شفاء للقلوب والأبدان، قال ابن القيم: ورأي جماعة من السلف أن تكتب له الآيات من القرآن ثم يشربها. انتهى، وهو مذهب ابن عباس وأجازه ابن تيمية في الفتاوى وقال: نص عليه أحمد وغيره. انتهى، للفائدة راجع الفتوى رقم: 7852.

وأما تعليق التمائم من القرآن على الكتف أو أي عضو من أعضاء الجسم فمحل خلاف والصحيح أنه لا يجوز، راجع الفتوى رقم: 6029.

والله أعلم.


إدا الإستعانة بإجماع حرام ومحل شبهة طيب


إدا من قال بها وجعل لها شروط وألف فيها كتبا إبن تيمية رحمة الله عليه



والأن أجد الكثير من يحرمها





ومن قال بدخول الجن فى الجسد إبن تيمية رحمة الله عليه هو من أجز الإستعانة وهو من قال بالدخول الإستعانة ألأن الكل يتفق



وغدا سوف يتفق الكل على نكران دخول الجن

يقول العلامة ابن القيم : " وأما جهلة الأطباء وسقطهم ومن يعتقد بالزندقة فضيلةً ؛ فأولئك ينكرون صرع الأرواح ، ولا يقرون بأنها تؤثر في بدن المصروع وليس معهم إلا الجهل ، وإلا فليس في الصناعة الطبية ما يدفع ذلك ، والحس والوجود شاهد به …. ومن له عقل ومعرفة بهذه الأرواح وتأثيراتها ؛ يضحك من جهل هؤلاء وضعف عقولهم …. وبالجملة فهذا النوع من الصرع وعلاجه لا ينكره إلا قليل الحظ من العلم والعقل والمعرفة " زاد المعاد 4/67 – 69.


إبن القيم رحمه الله يقصد من ينكر المس إطلاقا وشكرا للجميع والسلام

لأن الخطأ وارد كما أخطأ من قال بالإستعانة ،، لما لايخطأ فى الدخول




للجنى وشكرا للجميع والسلام

عبدالله-ب-فرحات 05-Sep-2008 12:26 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197183)
اقتباس:
________________________________________
بعد أن إتفقنا أن التعاون مع الجن أو ما سميه البعض الإستعانة
________________________________________
الحلال أو
________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجن لايظهر إلاّ لمن أبرم معه عقدا سواء كان الإنسان مسلما أو كافرا وهذا الذي استنتجناه من خلال دراستنا لكثير من الحلات لمن كان يستعين بالجن وقليل منهم إن لم نقل ناذرا من يتخلص منهم من أجل غوايتهم لهم مثلا بإخبارهم عن ما يتحدّث به أصدقائهم أو عن ما يجري في أماكن بعيدة ...
وأشياء أخرى كثيرة ... ما رأيك ؟


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الرزاق 05-Sep-2008 01:28 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197239)
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجن لايظهر إلاّ لمن أبرم معه عقدا سواء كان الإنسان مسلما أو كافرا وهذا الذي استنتجناه من خلال دراستنا لكثير من الحلات لمن كان يستعين بالجن وقليل منهم إن لم نقل ناذرا من يتخلص منهم من أجل غوايتهم لهم مثلا بإخبارهم عن ما يتحدّث به أصدقائهم أو عن ما يجري في أماكن بعيدة ...
وأشياء أخرى كثيرة ... ما رأيك ؟


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
________________________________________
أخى الفاضل هدا هو الخطأ الحكم العام وهدا خطأ وقع فيه الكثير من الرقاة



حين نحكم على الشيء بلا علم يسخر منا الشيطان أين العقدة مع الشيطان


القرآن قرأته حرفا حرفا لم أجد أية تقول أن هناك عقدة مع الشيطان بالعكس



إدا كلمة عقدة وخدام عند الساحر كلام بلا علم ،،، هدا هو الخطر هدا خادم عند الساحر



هدا الكلام يتناقض مع القرآن الكريم ، لأن الله سخر مثل هدا لنبي الله سليمان وليس لغيره أبدا



ومن إدعى وقال أنه يستخدم الجن فى شيء فهو كداب ودجال لهدا حرمنا الإستعانة بكل أنواعها رغم أنه ليس هناك إستعانة من الأصل


هدا من جهة ،



أما أن تقول عقدة مع الشيطان سواء كان مسلما أو كافرا هدا تناقض فادح


لأن الله بين لنا على من تتنزل الشياطين

هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ {221} تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ {222} ( سورة الشعراء )

المعنى الوجيز :
هل أخبركم- أيها الناس- على مَن تنـزَّل الشياطين؟ تتنزل على كل كذَّاب كثير الآثام من الكهنة, يَسْتَرِقُ الشياطين السمع, يتخطفونه من الملأ الأعلى, فيلقونه إلى الكهان, ومَن جرى مجراهم مِنَ الفسقة, وأكثر هؤلاء كاذبون, يَصْدُق أحدهم في كلمة, فيزيد فيها أكثر مِن مائة كذبة.

أي أنها تنزل على الكذاب كالكهنة مثلا ً فتلقي عليهم ما تريد !
طيب !!

وهل هده صيفة مسلم إدا أخى الفاضل المسلم بريئ وهدا للساحر الكافر والكاهن الكافر



لهدا ليس هناك عقدة والجن لاتضهر أبدا لا للساحر ولا للكاهن



مسألة: الجزء الخامس عشر
[ ص: 7 ] سئل الشيخ رحمه الله عن : قوله تعالى { إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم } الآية الكريمة . هل ذلك عام لا يراهم أحد أم يراهم بعض الناس دون بعض ؟ وهل الجن والشياطين جنس واحد ولد إبليس أم جنسين : ولد إبليس وغير ولده ؟ ؟ .

مسألة: الجزء الخامس عشر
[ ص: 7 ] سُئِلَ الشَّيْخُ رَحِمَهُ اللَّهُ عَنْ : قَوْله تَعَالَى { إنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ } الْآيَةُ الْكَرِيمَةُ . هَلْ ذَلِكَ عَامٌّ لَا يَرَاهُمْ أَحَدٌ أَمْ يَرَاهُمْ بَعْضُ النَّاسِ دُونَ بَعْضٍ ؟ وَهَلْ الْجِنُّ وَالشَّيَاطِينُ جِنْسٌ وَاحِدٌ وَلَدُ إبْلِيسَ أَمْ جِنْسَيْنِ : وَلَدُ إبْلِيسَ وَغَيْرُ وَلَدِهِ ؟ ؟ .

مسألة: الجزء الخامس عشر
[ ص: 7 ] سئل الشيخ رحمه الله عن : قوله تعالى { إنه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم } الآية الكريمة . هل ذلك عام لا يراهم أحد أم يراهم بعض الناس دون بعض ؟ وهل الجن والشياطين جنس واحد ولد إبليس أم جنسين : ولد إبليس وغير ولده ؟ ؟ .

الحاشية رقم: 1
فأجاب شيخ الإسلام أبو العباس أحمد بن تيمية رحمه الله ورضي عنه آمين . فقال : الحمد لله : الذي في القرآن أنهم يرون الإنس من حيث لا يراهم الإنس وهذا حق يقتضي أنهم يرون الإنس في حال لا يراهم الإنس فيها وليس فيه أنهم لا يراهم أحد من الإنس بحال ; بل قد يراهم الصالحون وغير الصالحين أيضا ; لكن لا يرونهم في كل حال والشياطين هم مردة الإنس والجن وجميع الجن ولد إبليس . والله أعلم . رغم أنى لاأتفق

تعليق من عبد الرزاق العبد المذنب

أن الجن أولاد إبليس وهدا خطأ آخر وقغ فيه هدا الشيخ لأن إبليس أولاده من صلبه



والدليل
قال الشيخ الشنقيطي في تفسير قوله تعالى : ( أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني …) الكهف/50 :
(( وقوله في هذه الآية الكريمة : ( وذريته ) دليل على أن للشيطان ذرية ، فادعاء انه لا ذرية له مناقض لهذه الآية مناقضة صريحة كما ترى ، وكل ما ناقض صريح القرآن فهو باطل بلا شك ، ولكن طريقة وجود نسله هل هي عن تزاوج أو غيره ، لا دليل عليها من نص صريح ، والعلماء مختلفون فيها ، وقال الشعبي سألني رجل : هل لإبليس زوجة ؟ فقلت إن ذلك عرس لم أشهده ، ثم ذكرت قوله تعالى : ( أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني ) الكهف/50 ، فعلمت أنه لا تكون ذرية إلا من زوجة ، فقلت : نعم .
وما فهمه الشعبي من هذه الآية من أن الذرية تستلزم الزوجة روي مثله عن قتادة ، قال مجاهد : إن كيفية إيجاد النسل منه أنه أدخل فرجه في فرج نفسه فباض خمس بيضات ، قال : فهذا أصل ذريته . وقال بعض أهل العلم : إن الله تعالى خلق له في فخذه اليمنى ذكراً ، وفي اليسرى فرجاً ، فهو ينكح هذا بهذا فيخرج له في كل يوم عشر بيضات ، يخرج من كل بيضة سبعون شيطانا وشيطانة .
ولا يخفى أن هذه الأقوال ونحوها لا معول عليها لعدم اعتضادها بدليل من كتاب أو سنة ، فقد دلت الآية الكريمة على أن له ذرية ، أما كيفية ولادة هذه الذرية فلم يثبت فيه نقل صحيح ، ومثله لا يعرف بالرأي . )) اهــ .
ويعزز ماذهب إليه أهل العلم فى أن إبليس يفرخ ..
ما ذكره الحميدي في الجمع بين الصحيحين عن الإمام أبي بكر البرقاني أنه خرج في كتابه مسندا عن أبي محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ من رواية عاصم عن أبي عثمان عن سلمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها فبها باض الشيطان وفرخ . "


بسم الله الرحمن الرحيم

قل من كان عدوا لجبريل فإنه نزله على قلبك بإذن الله مصدقا لما بين يديه وهدى وبشرى للمؤمنين من كان عدو لله

وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين - و لقد أنزلنا إليك أيات بينات وما يكفر بها إلا الفاسقون - أو كلما

عاهدوا عهدا نبذه فريق منهم بل أكثرهم لايؤمنون - ولما جاءهم رسول من عند الله مصدق لما معهم نبذ فريق من

الذين أوتوا الكتاب كتاب الله وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون


قال الله تعالى في سورة البقرة :
{وما كفَرَ سليمانُ ولكنَّ الشياطينَ كفروا يُعلّمون الناسَ السحرَ وما أُنزِل على الملكينِ ببابلَ هاروتَ وماروتَ وما يُعلّمانِ من أحدٍ حتَّى يقولا إنما نحنُ فتنةٌ فلا تكفُرْ فيتعلَّمونَ منهما ما يُفرّقونَ بهِ بينَ المرءِ وزوجِه وما هُم بضارّينَ بهِ من أحدٍ إلاَّ بإذن اللهِ ويتعلَّمونَ ما يضرُّهم ولا ينفعُهم }.


هدا حال الساحر يتعلم السحر بعد الكفر والشياطين هنا الجن والإنس



ودائما أصحح الخطأ تقولون الجن ، بدل أن نقول الشيطان القرآن حدد الشيطان فى جميع العلاقات مع الإنس من وسوسة ومس وسحر الشيطان هو صاحبه لاأعرف لمدا تقولون الجن


العادى الدى خلقه الله للعبادة


وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون

قال الله تعالى
"وماخلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين"
هل العبادة هنا سبب الخلق؟!
بالطبع لا فإن اللام هنا توضح وظيفة الإنسان في الأرض وليس سبب خلق الله للإنسان والشاهد على ذلك بقية الآيات (ما أريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين) فالله تعالى ليس محتاجاً لخلقنا إنما هو خلقنا رحمةً بنا. ولكن بعدما خلقنا يجب ألا نقعد مجرد مشاهدين. إنه يجب أن يكون لنا وظيفة وعمل وهي العبادة.


وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

rehab_ali44 05-Sep-2008 01:52 PM
________________________________________
اننى اصدق تلبس الجن لانه حدث معى ارجو من القراء قراءه الجنيه العاشقه فى قسم قصتى مع المرض وقرائتها والدعاء لى بالشفاء

عبد الرزاق 05-Sep-2008 03:13 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rehab_ali44 (المشاركة 197243)
اننى اصدق تلبس الجن لانه حدث معى ارجو من القراء قراءه الجنيه العاشقه فى قسم قصتى مع المرض وقرائتها والدعاء لى بالشفاء
________________________________________
نعم أختاه لقد قرأت قصتك هى فعلا جد مؤثرة


ولقد رديت عليك وشكرا والسلام &&&&&<<<<<<

عبد الرزاق 05-Sep-2008 03:21 PM
________________________________________
الحوار يدور فى حلقة مغلقة

هل إتفقنا أن الإستعانة حرام &&&&<<<<<



هل إتفقنا أن صاحب المس الشيطان وليس الجنى العادى &&&&&<<<<<




أما الدخول للشيطان فيه خلاف كل يرى ما يراه من أدلة شرعية حسب تفسير النصوص



أما دخول الجنى العادى لادليل عليه &&&&&<<<<<


لهدا أصبح الحوار مع الجنى بدعة و ضلالة وخرافة حتى النخاع ،،وأنه سوف


يعشق الإنسي ويحبه وهدا خادم الساحر


وهدا جنى عاشق وهدا يسكن فى الجسد على هوى كل دالك تخريف

وهدا إسمه محمد وهدا عبد الله وهدا مسلم


وهدا نعرض عليه الإسلام وهده حرب ضروس كل دالك جهل وتخريف



أنا عشت هده الأحداث كلها مسرحية والشيطان هو المخرج



وبطلها الراقي والمعالج والمريض هو الضحية والأمم تتقدم ونحن لازلنا



نصدق الخرافة والتخريف هدا جنى مسلم أتعرف عليه وسوف يساعدنى هدا هو الضلال


هدا هو الجهل المبين





كلام موروث ونسب إلى الدين والدين بريئ منه



أما الشيطان نعم ممكن ينفث خبثه فى النفس الإنسانية ويكون دالك مس


ويشفى بعد تلاوة كتاب الله والسلام



ممكن يصرع الإنسان ويسقطه أرضا بعد أن ينفث خبته هدا لاينكره مسلم الكل يتفق على مثل حدو ث هدا


والأدلة موجودة وعالج رسول الله صلى الله عليه وسلم المصابون و المبتلين



أما السحر فليس موضوعنا الأن وشكرا للجميع والسلام

عبدالله-ب-فرحات 05-Sep-2008 07:18 PM
________________________________________
[quote]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
أخى الفاضل هدا هو الخطأ الحكم العام وهدا خطأ وقع فيه الكثير من الرقاة
حين نحكم على الشيء بلا علم
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
القرآن قرأته حرفا حرفا لم أجد أية تقول أن هناك عقدة مع الشيطان
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
أما أن تقول عقدة مع الشيطان سواء كان مسلما أو كافرا هدا تناقض فادح
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
وهل هده صيفة مسلم إدا أخى الفاضل المسلم بريئ وهدا للساحر الكافر والكاهن الكافر
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
لهدا ليس هناك عقدة والجن لاتضهر أبدا لا للساحر ولا للكاهن
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
ودائما أصحح الخطأ تقولون الجن ، بدل أن نقول الشيطان
________________________________________



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



اقتباس:
________________________________________
أخى الفاضل هدا هو الخطأ الحكم العام وهدا خطأ وقع فيه الكثير من الرقاة
حين نحكم على الشيء بلا علم
________________________________________
من تكلم بغير علم فهو جاهل


اقتباس:
________________________________________
القرآن قرأته حرفا حرفا لم أجد أية تقول أن هناك عقدة مع الشيطان
________________________________________
العقد أن يقبل الإنسان صداقة الجن فهذا يكون بمثابة العقد وليس معناه أن تجد كلمة عقد في القرآن . وأن يقبل الإنسان الإستعانة بالجن فهي دعوة و استجاب وهذا هو العقد . وفي القرآن موجود " إنّما سلطانه على الذين يتولونه " فولائه عقد . وإن شئت بدلنا كلمة عقد بكلمة ولاء وقلنا
الجن لا تظهر إلاّ لمن تولاه .

اقتباس:
________________________________________
أما أن تقول عقدة مع الشيطان سواء كان مسلما أو كافرا هدا تناقض فادح
________________________________________
راجع ما كتبته أنا . لم أقل عقدة مع الشيطان بل قلت عقدة مع الجن وهذا أعم من الشيطان لأن إذا كان الشيطان من الجن فهذا ليس معناه أنّ الجن من الشيطان .لذلك ليس هناك تناقض إن توليت جن عادي فهو جن وإن توليت شيطان فهو جن .وإنّك تقول بأنّ الإستعانة بالجن حرام ولكنك تستثني منها الجن العادي وتثبتها على الشيطان فقط . !!!


اقتباس:
________________________________________
وهل هده صيفة مسلم إدا أخى الفاضل المسلم بريئ وهدا للساحر الكافر والكاهن
________________________________________
الساحر والكاهن والكافر يستعين بالشيطان والإنسان المؤمن يستعين بالجن العادي المؤمن .كلاهما سواء في الإستعانة فهي حرام. وعليك أ، تشرح لمذا بعض النّاس يرون الجن العادي والبعض لا يراه ؟


اقتباس:
________________________________________
لهدا ليس هناك عقدة والجن لاتضهر أبدا لا للساحر ولا للكاهن
________________________________________
لمن يظهر الجن العادي الذي ليس من ذرية إبليس أو بمعنى آخر التي ليست شياطين ؟

فلا تقل للصالحين و أصحاب الكرمات .فهؤلاء لا يخبرون أحدا عن كراماتهم ولا يتعاملون مع الجن وإن كانو ا يرونهم .فإذن لمن يظهر الجن العادي ( ليسوا شياطين) ؟
اقتباس:
________________________________________
ودائما أصحح الخطأ تقولون الجن ، بدل أن نقول الشيطان
________________________________________
الجن أعم . الجن العادي الذي ليس من ذرية إبليس أي ليست شياطين إذا ظهر للإنسان فهو عاصي ونقول له شيطان وإن لم يكن من ذرية إبليس . سواء كان الإنسي مسلم أو كافر. لم يخلقهم الله ليجتمعوا ولا ليتعاونوا فكل يبقى في عالمه . وأتحدى أيّ جن أن يستطيع الظهور لإنس لا يريد أن يراهم .


والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عبد الرزاق 05-Sep-2008 07:42 PM
________________________________________
[quote=عبدالله-ب-فرحات;197281]
اقتباس:
________________________________________














بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






من تكلم بغير علم فهو جاهل





العقد أن يقبل الإنسان صداقة الجن فهذا يكون بمثابة العقد وليس معناه أن تجد كلمة عقد في القرآن . وأن يقبل الإنسان الإستعانة بالجن فهي دعوة و استجاب وهذا هو العقد . وفي القرآن موجود " إنّما سلطانه على الذين يتولونه " فولائه عقد . وإن شئت بدلنا كلمة عقد بكلمة ولاء وقلنا
الجن لا تظهر إلاّ لمن تولاه .




راجع ما كتبته أنا . لم أقل عقدة مع الشيطان بل قلت عقدة مع الجن وهذا أعم من الشيطان لأن إذا كان الشيطان من الجن فهذا ليس معناه أنّ الجن من الشيطان .لذلك ليس هناك تناقض إن توليت جن عادي فهو جن وإن توليت شيطان فهو جن .وإنّك تقول بأنّ الإستعانة بالجن حرام ولكنك تستثني منها الجن العادي وتثبتها على الشيطان فقط . !!!





الساحر والكاهن والكافر يستعين بالشيطان والإنسان المؤمن يستعين بالجن العادي المؤمن .كلاهما سواء في الإستعانة فهي حرام. وعليك أ، تشرح لمذا بعض النّاس يرون الجن العادي والبعض لا يراه ؟





لمن يظهر الجن العادي الذي ليس من ذرية إبليس أو بمعنى آخر التي ليست شياطين ؟

فلا تقل للصالحين و أصحاب الكرمات .فهؤلاء لا يخبرون أحدا عن كراماتهم ولا يتعاملون مع الجن وإن كانو ا يرونهم .فإذن لمن يظهر الجن العادي ( ليسوا شياطين) ؟


الجن أعم . الجن العادي الذي ليس من ذرية إبليس أي ليست شياطين إذا ظهر للإنسان فهو عاصي ونقول له شيطان وإن لم يكن من ذرية إبليس . سواء كان الإنسي مسلم أو كافر. لم يخلقهم الله ليجتمعوا ولا ليتعاونوا فكل يبقى في عالمه . وأتحدى أيّ جن أن يستطيع الظهور لإنس لا يريد أن يراهم .


والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
________________________________________
ة أخى الفاضل الخطر هو التأويل


كلمة ولاء ليس معناها عقد مبرم ’’’’



اعترافات ساحر فسخ عقده مع الشيطان !!!



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان

عم سيد هذا هو اسم الرجل الذي يعيش حاليًا سجينًا داخل غرفته بعد أن دفع الثمن غاليًا لتمرده المفاجئ على عهده وعقده مع الشيطان بعد سبع سنوات تقريبًا ثمن باهظ جدًا كان نتيجته الوحيدة إصابته بعجز (شلل) بكلتا قدميه إضافة إلى ذراعه الأيسر .. ذهبت إليه وبعد معاناة حقيقية نجحنا في محاورته وإن كان اشترط عدم الكشف عن شخصيته أو حتى الإشارة إلى محل إقامته بتلك القرية (الساحلية) سألناه في البداية.

صمت قليلاً وبنظرة مخيفة قال: حكاية سوداء بعيد عنك فمنذ حوالي 11 سنة وبعد أن تزوجت ابنتي أصبحت أعيش في هذا المنزل وحيدا نظرًا لوفاة أم الأولاد قبل ذلك بسنوات .. وفي هذه الفترة تعرفت على شخص يسكن في عزبة مجاورة لنا اسمه (عبد البديع) كن يتردد على القرية لبيع الأقمشة وتوطدت علاقتي به حيث كان دائم التردد على منزلي طلبًا للطعام أو الاسترخاء بل والمبيت في بعض الأحيان.. بعد فترة اكتشفت عنه أشياء غريبة مثل عدم استخدامه للماء والصابون لغسيل جسده مطلقًا, ومن ثم عدم أداء الصلاة كما اكتشفت ميوله إلى العزلة والتواجد في المكان المظلم وعدم ذكره لله على الإطلاق إضافة إلى الخوض في أعراض بعض نساء القرية بما لا يليق والزعم بوجود علاقات جنسية معهن عوضًا عن المبالغ المستحقة مقابل شرائهن للأقمشة.. وقتها حاولت جاهدًا أن أتهرب منه إلا أنه ظل يطاردني فأضررت إلى دعوته من جديد للمبيت بالمنزل .. في تلك الليلة شعرت به وقد استيقظ من نومه ثم تسلل إلى السطح فعملت على مراقبته فوجدته يجلس القرفصاء ينظر إلى السماء ويتمتم بكلمات ثم سرعان ما عاد إلى حيث الغرفة التي كان دائمًا بها إلا أنه رغم دهشتي لم أشأ ا، أسأله عن أسباب ذلك حتى لا يكتشف أمر مراقبتي له المهم أنني قررت بعد ذلك أن أتزوج وهو ما أقدمت عليه بالفعل بعد عدة أشهر من تلك الواقعة فجاء لتهنئتي ولكن بعد انصرافه اكتشفت أنني أصبحت فجأة عاجزًا عن معاشرة زوجتي فساءت حالتي النفسية بشدة ولهذا ومع زيارته التالية لي وجدتني دون تفكير أشكو له حالي فضحك طويلاً ثم طلب مني أن أسلم له يدي اليمنى ففعلت وبعد لحظات من إمساكه لها استأذن في الانصراف وهو يقول لي: (جرب وادعي لي) بعدها فعلاً عدت لحالتي الطبيعية ولهذا بحثت عنه في شوارع القرية وعندما وجدته سألته في دهشة أيضًا وانت تعرف منين وازاي ده حصل؟ فقال: لا.. ده موضوع يطول شرحه، ومع إلحاحي أخبرني بأنه (مخواي جن) وبينفذ له كل ما يطلبه منه ولو كان لبن العصفور ولإثبات صدق حديثه طلب مني أن أنظر إلى (القلل) في الصينية بعد أن قام بالتعزيم عليها فوجدتها تتحرك وتتلامس بصورة عجيبة ثم طلب مني إفراغ المياه من إحداها فوجدته قد تحول إلى دم! ساعتها سألته .. يعني أي شيء تطلبه من هذا الجن لابد أن يطيعك فيه على الفور؟ فأجاب ضاحكًا .. نعم بالطبع، ولقد علمني أشياء عديدة مثل ربط العرسان وعلاجه وفك السحر وفتح المندل .. وهذه الأشياء أكسب من ورائها الكثير إضافة طبعًا إلى المتع بأكل ما لذ وطاب من الطعام الذي أجبر المترددين علي لإحضاره في سبيل تحقيق مطالبهم وكمان بقى اللي بالك بالك!!

فسألته في دهشة .. وماذا عن حكاية بيع القماش؟ فأجاب: يا عم قماش إيه بس.. الموضع كله إن أنا باتمكن من التجول بحرية في تلك القرى لعرض خدماتي على الزبائن اللي أغلبهم من الحريم أهو (نفع واستنفع) قال عبد البديع هذا وانصرف.. ولكن كلماته ظلت ترن في أذني ثلاثة أيام كاملة استعرضت خلالها أوضاعي المالية الصعبة وجنيهات الضمان الاجتماعي القليلة التي لا تتوافق مع متطلبات المعيشة إضافة إلى عدم قدرتي على العمل في الحقول وعدم اهتمام أي من أولادي بي .. فكرت في كل هذا وبعدها قررت في لحظة ضعف أن أطلب من عبد البديع تعليمي كيفية الاتصال بالجن فأعطاني عدد من الكتب الخاصة بالسحر وطلب مني قراءتها ثم راح يعلمني كيفية تحضيرهم داخل إحدى الغرف المظلمة في منزله .. يصمت عم سيد قليلاً وبعد تنهيدة لها مغزاها عاد ليقول: يومها جلست في هذه الغرفة وحيدًا ورحت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم راح يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كالسهام وذلك قبل أن يعود ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طين وقال لي:

-انت عاوز إيه يا ابن آدم؟

- طالب مساعدتكم.

- وعارف الشروط؟!

- اللي تقول عليه هانفذه بالحرف الواحد.

- أي شيء؟

- أي حاجة .. بس قول طلبك إيه؟

- تبيع لي نفسك وكل ما تملك ف حياتك وحتى بعد مماتك وتطيعني طاة عمياء ومن غير ما تفكر في حلال أو حرام أو سهل أو صعب .. أي شيء.. وبعد كده أنا تحت أمرك في كل اللي تطلبه.

- بس يعني..

- انت اللي طلبتني وما عدش أمامك اختيار.

- يعني إيه؟

- يعني يا إما توافق أو تعيش باقي عمرك عاجز .. قلت إيه؟

- توكلنا على الله.

- (في غضب) أنا وليك الوحيد أنا اللي أقدر أعمل لك كل اللي نفسك فيه وبشرط الطاعة .. قلت إيه؟
- (بعد تردد) خلاص موافق.

بعدها فوجت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب به، وكلماته كتبت بسطور منحدرة قرأها على مسامعي وتضمنت الشروط التالية:

1- الموافقة على أن أبيع نفسي في حياتي ومماتي إلى لشيطان.

2- أن أطيع أوامره لي دون تفكير أو تذمر.

3- أن أتخلى تمامًا عن عواطفي البشرية وضميري.

4- أن أعتقد في قوته ولا يتسلل الشك إلى نفسي.

5- أن أحبب إلى نفسي كل قبيح ومستقذر.

6- أن أكون مستعدًا لفعل كل المحرمات ولو حتى القيام بالقتل.

7- عدم استخدام المياه أو أي نوع من المنظفات في الاغتسال وأن يحبب إلى نفسي البقاء جنبًا وحمل النجاسات.
8- عدم النوم في أماكن مضاءة والبقاء قدر المستطاع وحيدًا بعيدًا عن الناس ولو كان أهل بيتي.

المهم أنني ومن شدة فزعي وقعت على هذا العقد بإصبعي العالق به بعض الدم الناتج عن جرح أحدثته في ذراعي حسب طلبه.

هنا سألنا عم سيد .. وماذا عن الشروط التي اتخذها الجني على نفسه في مقابل هذا؟

فأجاب: لقد وقعت هذا العقد مع الشيطان نفسه .. هذا ما أكده لي عبد البديع بعد ذلك .. وأضاف .. لقد كان الشرط الوحيد الذي اتخذه على نفسه هو أن يلتزم بتحقيق كل ما أطلبه منه وفي حالة إخلاله بذلك يصبح العقد لاغيًا وهذا ما لم يسمح به.. بعد ذلك.. إذ كان دائم تقديم الخدمات إلي وإن كانت كلها بالطبع أشياء محرمة شرعًا استطعت من خلالها فرض سيطرتي على المئات من الناس الذين راحوا يتوافدون على منزلي طلبًا للشفاء من السحر والربط والمس وخلافه وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة ضاعت كلها فيما بعد على شراء المخدرات التي أدمنتها بشراهة.. لقد كان الناس يتوافدون ومنهم من كان يطلب أعمال سفلية قذرة للغير أو سحرهم وكنت ألبي طلباتهم على الفور كما نص العقد.. بل وتماديت في إقامة علاقات محرمة مع بعض النسوة مقابل تنفيذ رغباتهن لأذى الغير بدلاً من الحصول منهن على أموال .. أشياء كلها قذرة أدمنتها وكنت أتلذذ بفعلها دون لحظة تفكير واحدة بدءًا من كتابة الاحجبة والتمائم والطلاسم مرورًا بأعمال السحر وانتهاء بحرق البخور الجالب للجان وتحريض الناس على ذبح الحيوانات وتقديمها كقربان للشيطان لقد أقدمت على فعل كل هذا إلى جانب المصيبة الأكبر وهي ترك الصلاة والصوم وعدم التطهر على الإطلاق طوال 4 سنوات أو يزيد قليلاً رجعت بعدها لأفكر بجدية في الخلاص من هذا الأسر‍‍‍‍‍‍‍‍‍!! (

(الجمل؛ عادل/ تحقيق صحفي/ (حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان)/ صحيفة؛ (حوادث اليوم)/ السنة الثانية/ العدد (52)/ 13 فبراير 2005 ). صفحة (20).


أخى الفاضل حقا هناك ما يسمى بالعقدة المبرمة مع الشيطان ولكن هدا كله فى عالم السحر والشعوذة


وكما أشرت ليس موضوعنا عن السحر وسوف نفتح موضوع أخر عن السحر وأشرح أشياء قد لاتصدق

الجنلوجيا 05-Sep-2008 09:22 PM
________________________________________
[quote=عبد الرزاق;197282]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197281)
ة أخى الفاضل الخطر هو التأويل كلمة ولاء ليس معناها عقد مبرم ’’’’ اعترافات ساحر فسخ عقده مع الشيطان !!! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان عم سيد هذا هو اسم الرجل الذي يعيش حاليًا سجينًا داخل غرفته بعد أن دفع الثمن غاليًا لتمرده المفاجئ على عهده وعقده مع الشيطان بعد سبع سنوات تقريبًا ثمن باهظ جدًا كان نتيجته الوحيدة إصابته بعجز (شلل) بكلتا قدميه إضافة إلى ذراعه الأيسر .. ذهبت إليه وبعد معاناة حقيقية نجحنا في محاورته وإن كان اشترط عدم الكشف عن شخصيته أو حتى الإشارة إلى محل إقامته بتلك القرية (الساحلية) سألناه في البداية. صمت قليلاً وبنظرة مخيفة قال: حكاية سوداء بعيد عنك فمنذ حوالي 11 سنة وبعد أن تزوجت ابنتي أصبحت أعيش في هذا المنزل وحيدا نظرًا لوفاة أم الأولاد قبل ذلك بسنوات .. وفي هذه الفترة تعرفت على شخص يسكن في عزبة مجاورة لنا اسمه (عبد البديع) كن يتردد على القرية لبيع الأقمشة وتوطدت علاقتي به حيث كان دائم التردد على منزلي طلبًا للطعام أو الاسترخاء بل والمبيت في بعض الأحيان.. بعد فترة اكتشفت عنه أشياء غريبة مثل عدم استخدامه للماء والصابون لغسيل جسده مطلقًا, ومن ثم عدم أداء الصلاة كما اكتشفت ميوله إلى العزلة والتواجد في المكان المظلم وعدم ذكره لله على الإطلاق إضافة إلى الخوض في أعراض بعض نساء القرية بما لا يليق والزعم بوجود علاقات جنسية معهن عوضًا عن المبالغ المستحقة مقابل شرائهن للأقمشة.. وقتها حاولت جاهدًا أن أتهرب منه إلا أنه ظل يطاردني فأضررت إلى دعوته من جديد للمبيت بالمنزل .. في تلك الليلة شعرت به وقد استيقظ من نومه ثم تسلل إلى السطح فعملت على مراقبته فوجدته يجلس القرفصاء ينظر إلى السماء ويتمتم بكلمات ثم سرعان ما عاد إلى حيث الغرفة التي كان دائمًا بها إلا أنه رغم دهشتي لم أشأ ا، أسأله عن أسباب ذلك حتى لا يكتشف أمر مراقبتي له المهم أنني قررت بعد ذلك أن أتزوج وهو ما أقدمت عليه بالفعل بعد عدة أشهر من تلك الواقعة فجاء لتهنئتي ولكن بعد انصرافه اكتشفت أنني أصبحت فجأة عاجزًا عن معاشرة زوجتي فساءت حالتي النفسية بشدة ولهذا ومع زيارته التالية لي وجدتني دون تفكير أشكو له حالي فضحك طويلاً ثم طلب مني أن أسلم له يدي اليمنى ففعلت وبعد لحظات من إمساكه لها استأذن في الانصراف وهو يقول لي: (جرب وادعي لي) بعدها فعلاً عدت لحالتي الطبيعية ولهذا بحثت عنه في شوارع القرية وعندما وجدته سألته في دهشة أيضًا وانت تعرف منين وازاي ده حصل؟ فقال: لا.. ده موضوع يطول شرحه، ومع إلحاحي أخبرني بأنه (مخواي جن) وبينفذ له كل ما يطلبه منه ولو كان لبن العصفور ولإثبات صدق حديثه طلب مني أن أنظر إلى (القلل) في الصينية بعد أن قام بالتعزيم عليها فوجدتها تتحرك وتتلامس بصورة عجيبة ثم طلب مني إفراغ المياه من إحداها فوجدته قد تحول إلى دم! ساعتها سألته .. يعني أي شيء تطلبه من هذا الجن لابد أن يطيعك فيه على الفور؟ فأجاب ضاحكًا .. نعم بالطبع، ولقد علمني أشياء عديدة مثل ربط العرسان وعلاجه وفك السحر وفتح المندل .. وهذه الأشياء أكسب من ورائها الكثير إضافة طبعًا إلى المتع بأكل ما لذ وطاب من الطعام الذي أجبر المترددين علي لإحضاره في سبيل تحقيق مطالبهم وكمان بقى اللي بالك بالك!! فسألته في دهشة .. وماذا عن حكاية بيع القماش؟ فأجاب: يا عم قماش إيه بس.. الموضع كله إن أنا باتمكن من التجول بحرية في تلك القرى لعرض خدماتي على الزبائن اللي أغلبهم من الحريم أهو (نفع واستنفع) قال عبد البديع هذا وانصرف.. ولكن كلماته ظلت ترن في أذني ثلاثة أيام كاملة استعرضت خلالها أوضاعي المالية الصعبة وجنيهات الضمان الاجتماعي القليلة التي لا تتوافق مع متطلبات المعيشة إضافة إلى عدم قدرتي على العمل في الحقول وعدم اهتمام أي من أولادي بي .. فكرت في كل هذا وبعدها قررت في لحظة ضعف أن أطلب من عبد البديع تعليمي كيفية الاتصال بالجن فأعطاني عدد من الكتب الخاصة بالسحر وطلب مني قراءتها ثم راح يعلمني كيفية تحضيرهم داخل إحدى الغرف المظلمة في منزله .. يصمت عم سيد قليلاً وبعد تنهيدة لها مغزاها عاد ليقول: يومها جلست في هذه الغرفة وحيدًا ورحت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم راح يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كالسهام وذلك قبل أن يعود ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طين وقال لي: -انت عاوز إيه يا ابن آدم؟ - طالب مساعدتكم. - وعارف الشروط؟! - اللي تقول عليه هانفذه بالحرف الواحد. - أي شيء؟ - أي حاجة .. بس قول طلبك إيه؟ - تبيع لي نفسك وكل ما تملك ف حياتك وحتى بعد مماتك وتطيعني طاة عمياء ومن غير ما تفكر في حلال أو حرام أو سهل أو صعب .. أي شيء.. وبعد كده أنا تحت أمرك في كل اللي تطلبه. - بس يعني.. - انت اللي طلبتني وما عدش أمامك اختيار. - يعني إيه؟ - يعني يا إما توافق أو تعيش باقي عمرك عاجز .. قلت إيه؟ - توكلنا على الله. - (في غضب) أنا وليك الوحيد أنا اللي أقدر أعمل لك كل اللي نفسك فيه وبشرط الطاعة .. قلت إيه؟ - (بعد تردد) خلاص موافق. بعدها فوجت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب به، وكلماته كتبت بسطور منحدرة قرأها على مسامعي وتضمنت الشروط التالية: 1- الموافقة على أن أبيع نفسي في حياتي ومماتي إلى لشيطان. 2- أن أطيع أوامره لي دون تفكير أو تذمر. 3- أن أتخلى تمامًا عن عواطفي البشرية وضميري. 4- أن أعتقد في قوته ولا يتسلل الشك إلى نفسي. 5- أن أحبب إلى نفسي كل قبيح ومستقذر. 6- أن أكون مستعدًا لفعل كل المحرمات ولو حتى القيام بالقتل. 7- عدم استخدام المياه أو أي نوع من المنظفات في الاغتسال وأن يحبب إلى نفسي البقاء جنبًا وحمل النجاسات. 8- عدم النوم في أماكن مضاءة والبقاء قدر المستطاع وحيدًا بعيدًا عن الناس ولو كان أهل بيتي. المهم أنني ومن شدة فزعي وقعت على هذا العقد بإصبعي العالق به بعض الدم الناتج عن جرح أحدثته في ذراعي حسب طلبه. هنا سألنا عم سيد .. وماذا عن الشروط التي اتخذها الجني على نفسه في مقابل هذا؟ فأجاب: لقد وقعت هذا العقد مع الشيطان نفسه .. هذا ما أكده لي عبد البديع بعد ذلك .. وأضاف .. لقد كان الشرط الوحيد الذي اتخذه على نفسه هو أن يلتزم بتحقيق كل ما أطلبه منه وفي حالة إخلاله بذلك يصبح العقد لاغيًا وهذا ما لم يسمح به.. بعد ذلك.. إذ كان دائم تقديم الخدمات إلي وإن كانت كلها بالطبع أشياء محرمة شرعًا استطعت من خلالها فرض سيطرتي على المئات من الناس الذين راحوا يتوافدون على منزلي طلبًا للشفاء من السحر والربط والمس وخلافه وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة ضاعت كلها فيما بعد على شراء المخدرات التي أدمنتها بشراهة.. لقد كان الناس يتوافدون ومنهم من كان يطلب أعمال سفلية قذرة للغير أو سحرهم وكنت ألبي طلباتهم على الفور كما نص العقد.. بل وتماديت في إقامة علاقات محرمة مع بعض النسوة مقابل تنفيذ رغباتهن لأذى الغير بدلاً من الحصول منهن على أموال .. أشياء كلها قذرة أدمنتها وكنت أتلذذ بفعلها دون لحظة تفكير واحدة بدءًا من كتابة الاحجبة والتمائم والطلاسم مرورًا بأعمال السحر وانتهاء بحرق البخور الجالب للجان وتحريض الناس على ذبح الحيوانات وتقديمها كقربان للشيطان لقد أقدمت على فعل كل هذا إلى جانب المصيبة الأكبر وهي ترك الصلاة والصوم وعدم التطهر على الإطلاق طوال 4 سنوات أو يزيد قليلاً رجعت بعدها لأفكر بجدية في الخلاص من هذا الأسر‍‍‍‍‍‍‍‍‍!! ( (الجمل؛ عادل/ تحقيق صحفي/ (حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان)/ صحيفة؛ (حوادث اليوم)/ السنة الثانية/ العدد (52)/ 13 فبراير 2005 ). صفحة (20). أخى الفاضل حقا هناك ما يسمى بالعقدة المبرمة مع الشيطان ولكن هدا كله فى عالم السحر والشعوذة وكما أشرت ليس موضوعنا عن السحر وسوف نفتح موضوع أخر عن السحر وأشرح أشياء قد لاتصدق
________________________________________

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القصة أعلاه هي قصة مزيفة تحاول ترجمة ما كتبه الأدباء الغربيين في العهود الماضية...

التعاقد مع الشيطان لوثة أدبية من اختراع الخيال الانساني ولا وجود لها في الواقع

من أشهر الأعمال الأدبية التي تطرقت الى هذا النموذج كتاب " فاوست" للشاعر الألماني الأشهر جوته(1749-1832) و هو العمل الذي أصبح يمثل قمة الإبداع في الأدب العالمي بصفة عامة و في تحليل العلاقة بين الإنسان و الشيطان بصفة خاصة.و يتناول الكتاب قصة شخص باع نفسه للشيطان " ميفستوفل" و تتمثل الفكرة الرئيسية في الصراع بين الخير و الشر. و يتمثل الشر في شخصية ميفستوفيل الذي يعرض على البطل المعرفة و القوة و في المقابل يطلب من فاوست أن يتوقف عن الإيمان بالعقيدة المسيحية.


فاوست أو فاوستوس (باللاتينية:Faustus) هو الشخصية الرئيسية في الحكاية الألمانية الشعبية عن الساحر والخيميائي الألماني الدكتور يوهان جورج فاوست الذي يُبرم عقداً مع الشيطان. وأصبحت هذه القصة أساساً لأعمال أدبية مختلفة لكتاب مختلفين حول العالم لعل أشهر هذه الأعمال هي مسرحية فاوست لغوته و عمل كريستوفر مارلو، كلاوس مان، توماس مان، كلايف باركر، تشارلز غونود، هيكتور بيرليوز، أريغو بويتو، أوسكار وايلد، تيري براتشيت، ميخائيل بولغاكوف، فرناندو بيسوا.

تدور قصة فاوست في شكلها الأساسي حول سعيه إلى اكتشاف الجوهر الحقيقي للحياة، ما يقوده إلى استدعاء الشيطان ويمثله مفستوفيليس ليبرم معه عقداً يقضي بأن يقوم بخدمته طوال حياته ليستولي على روحه بعد مماته، لكن الاستيلاء على روح فاوست مشروط ببلوغه قمة السعاده

تعتبر مسرحية فاوست ليوهان غوته العمل الأبرز بتقدير معظم النقاد الأدبيين و الأكثر كمالا المستوحى من قصة فاوست الساحر الألماني في القصة الشعبية . و لعل هذا العمل هو أحد أهم أسباب شهرة و انتشار هذا العمل حتى أنها تعتبر من قبل البعض العمل الأبرز في الأدب الألماني . تتألف مسرحية فاوست لغوته من جزئين كتبهما غوته في 4612 سطرا . لكن الجزئين لم يكتبا بشكل متعقب فبين ظهور الجزء الأول الذي انهاه غوته في عام 1806 و الجزء الثاني الذي أنهاه عام 1832 عام وفاته نفسه : فارق 26 عاما اختلفت بها النواحي التي كان يركز فيها غوته ففي حين كان الجزء الأول يركز على روح دكتور فاوست التي باعها للشيطان ميفيستوفيليس ، نجده في الجزء الثاني ينحو نحو معالجة الظاهرة الاجتماعية و أمور السياسة و الاجتماع . لذلك يعتبر الجزء الثاني من اعقد الأعمال الأدبية المكتوبة بالألمانية و ربما أحد أهم الأعمال التي يختلط بها الأدب بالفلسفة .


http://upload.wikimedia.org/wikipedi...ust-Goethe.jpg


عبدالله-ب-فرحات 05-Sep-2008 11:11 PM
________________________________________
[quote=عبد الرزاق;197282]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197281)
ة أخى الفاضل الخطر هو التأويل كلمة ولاء ليس معناها عقد مبرم ’’’’ اعترافات ساحر فسخ عقده مع الشيطان !!! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان عم سيد هذا هو اسم الرجل الذي يعيش حاليًا سجينًا داخل غرفته بعد أن دفع الثمن غاليًا لتمرده المفاجئ على عهده وعقده مع الشيطان بعد سبع سنوات تقريبًا ثمن باهظ جدًا كان نتيجته الوحيدة إصابته بعجز (شلل) بكلتا قدميه إضافة إلى ذراعه الأيسر .. ذهبت إليه وبعد معاناة حقيقية نجحنا في محاورته وإن كان اشترط عدم الكشف عن شخصيته أو حتى الإشارة إلى محل إقامته بتلك القرية (الساحلية) سألناه في البداية. صمت قليلاً وبنظرة مخيفة قال: حكاية سوداء بعيد عنك فمنذ حوالي 11 سنة وبعد أن تزوجت ابنتي أصبحت أعيش في هذا المنزل وحيدا نظرًا لوفاة أم الأولاد قبل ذلك بسنوات .. وفي هذه الفترة تعرفت على شخص يسكن في عزبة مجاورة لنا اسمه (عبد البديع) كن يتردد على القرية لبيع الأقمشة وتوطدت علاقتي به حيث كان دائم التردد على منزلي طلبًا للطعام أو الاسترخاء بل والمبيت في بعض الأحيان.. بعد فترة اكتشفت عنه أشياء غريبة مثل عدم استخدامه للماء والصابون لغسيل جسده مطلقًا, ومن ثم عدم أداء الصلاة كما اكتشفت ميوله إلى العزلة والتواجد في المكان المظلم وعدم ذكره لله على الإطلاق إضافة إلى الخوض في أعراض بعض نساء القرية بما لا يليق والزعم بوجود علاقات جنسية معهن عوضًا عن المبالغ المستحقة مقابل شرائهن للأقمشة.. وقتها حاولت جاهدًا أن أتهرب منه إلا أنه ظل يطاردني فأضررت إلى دعوته من جديد للمبيت بالمنزل .. في تلك الليلة شعرت به وقد استيقظ من نومه ثم تسلل إلى السطح فعملت على مراقبته فوجدته يجلس القرفصاء ينظر إلى السماء ويتمتم بكلمات ثم سرعان ما عاد إلى حيث الغرفة التي كان دائمًا بها إلا أنه رغم دهشتي لم أشأ ا، أسأله عن أسباب ذلك حتى لا يكتشف أمر مراقبتي له المهم أنني قررت بعد ذلك أن أتزوج وهو ما أقدمت عليه بالفعل بعد عدة أشهر من تلك الواقعة فجاء لتهنئتي ولكن بعد انصرافه اكتشفت أنني أصبحت فجأة عاجزًا عن معاشرة زوجتي فساءت حالتي النفسية بشدة ولهذا ومع زيارته التالية لي وجدتني دون تفكير أشكو له حالي فضحك طويلاً ثم طلب مني أن أسلم له يدي اليمنى ففعلت وبعد لحظات من إمساكه لها استأذن في الانصراف وهو يقول لي: (جرب وادعي لي) بعدها فعلاً عدت لحالتي الطبيعية ولهذا بحثت عنه في شوارع القرية وعندما وجدته سألته في دهشة أيضًا وانت تعرف منين وازاي ده حصل؟ فقال: لا.. ده موضوع يطول شرحه، ومع إلحاحي أخبرني بأنه (مخواي جن) وبينفذ له كل ما يطلبه منه ولو كان لبن العصفور ولإثبات صدق حديثه طلب مني أن أنظر إلى (القلل) في الصينية بعد أن قام بالتعزيم عليها فوجدتها تتحرك وتتلامس بصورة عجيبة ثم طلب مني إفراغ المياه من إحداها فوجدته قد تحول إلى دم! ساعتها سألته .. يعني أي شيء تطلبه من هذا الجن لابد أن يطيعك فيه على الفور؟ فأجاب ضاحكًا .. نعم بالطبع، ولقد علمني أشياء عديدة مثل ربط العرسان وعلاجه وفك السحر وفتح المندل .. وهذه الأشياء أكسب من ورائها الكثير إضافة طبعًا إلى المتع بأكل ما لذ وطاب من الطعام الذي أجبر المترددين علي لإحضاره في سبيل تحقيق مطالبهم وكمان بقى اللي بالك بالك!! فسألته في دهشة .. وماذا عن حكاية بيع القماش؟ فأجاب: يا عم قماش إيه بس.. الموضع كله إن أنا باتمكن من التجول بحرية في تلك القرى لعرض خدماتي على الزبائن اللي أغلبهم من الحريم أهو (نفع واستنفع) قال عبد البديع هذا وانصرف.. ولكن كلماته ظلت ترن في أذني ثلاثة أيام كاملة استعرضت خلالها أوضاعي المالية الصعبة وجنيهات الضمان الاجتماعي القليلة التي لا تتوافق مع متطلبات المعيشة إضافة إلى عدم قدرتي على العمل في الحقول وعدم اهتمام أي من أولادي بي .. فكرت في كل هذا وبعدها قررت في لحظة ضعف أن أطلب من عبد البديع تعليمي كيفية الاتصال بالجن فأعطاني عدد من الكتب الخاصة بالسحر وطلب مني قراءتها ثم راح يعلمني كيفية تحضيرهم داخل إحدى الغرف المظلمة في منزله .. يصمت عم سيد قليلاً وبعد تنهيدة لها مغزاها عاد ليقول: يومها جلست في هذه الغرفة وحيدًا ورحت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم راح يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كانلسهام وذلك قبل أن يعود ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طي وقال لي: -انت عاوز إيه يا ابن آدم؟ - طالب مساعدتكم. - وعارف الشروط؟! - اللي تقول عليه هانفذه بالحرف الواحد. - أي شيء؟ - أي حاجة .. بس قول طلبك إيه؟ - تبيع لي نفسك وكل ما تملك ف حياتك وحتى بعد مماتك وتطيعني طاة عمياء ومن غير ما تفكر في حلال أو حرام أو سهل أو صعب .. أي شيء.. وبعد كده أنا تحت أمرك في كل اللي تطلبه. - بس يعني.. - انت اللي طلبتني وما عدش أمامك اختيار. - يعني إيه؟ - يعني يا إما توافق أو تعيش باقي عمرك عاجز .. قلت إيه؟ - توكلنا على الله. - (في غضب) أنا وليك الوحيد أنا اللي أقدر أعمل لك كل اللي نفسك فيه وبشرط الطاعة .. قلت إيه؟ - (بعد تردد) خلاص موافق. بعدها فوجت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب به، وكلماته كتبت بسطور منحدرة قرأها على مسامعي وتضمنت الشروط التالية: 1- الموافقة على أن أبيع نفسي في حياتي ومماتي إلى لشيطان. 2- أن أطيع أوامره لي دون تفكير أو تذمر. 3- أن أتخلى تمامًا عن عواطفي البشرية وضميري. 4- أن أعتقد في قوته ولا يتسلل الشك إلى نفسي. 5- أن أحبب إلى نفسي كل قبيح ومستقذر. 6- أن أكون مستعدًا لفعل كل المحرمات ولو حتى القيام بالقتل. 7- عدم استخدام المياه أو أي نوع من المنظفات في الاغتسال وأن يحبب إلى نفسي البقاء جنبًا وحمل النجاسات. 8- عدم النوم في أماكن مضاءة والبقاء قدر المستطاع وحيدًا بعيدًا عن الناس ولو كان أهل بيتي. المهم أنني ومن شدة فزعي وقعت على هذا العقد بإصبعي العالق به بعض الدم الناتج عن جرح أحدثته في ذراعي حسب طلبه. هنا سألنا عم سيد .. وماذا عن الشروط التي اتخذها الجني على نفسه في مقابل هذا؟ فأجاب: لقد وقعت هذا العقد مع الشيطان نفسه .. هذا ما أكده لي عبد البديع بعد ذلك .. وأضاف .. لقد كان الشرط الوحيد الذي اتخذه على نفسه هو أن يلتزم بتحقيق كل ما أطلبه منه وفي حالة إخلاله بذلك يصبح العقد لاغيًا وهذا ما لم يسمح به.. بعد ذلك.. إذ كان دائم تقديم الخدمات إلي وإن كانت كلها بالطبع أشياء محرمة شرعًا استطعت من خلالها فرض سيطرتي على المئات من الناس الذين راحوا يتوافدون على منزلي طلبًا للشفاء من السحر والربط والمس وخلافه وذلك مقابل مبالغ مالية طائلة ضاعت كلها فيما بعد على شراء المخدرات التي أدمنتها بشراهة.. لقد كان الناس يتوافدون ومنهم من كان يطلب أعمال سفلية قذرة للغير أو سحرهم وكنت ألبي طلباتهم على الفور كما نص العقد.. بل وتماديت في إقامة علاقات محرمة مع بعض النسوة مقابل تنفيذ رغباتهن لأذى الغير بدلاً من الحصول منهن على أموال .. أشياء كلها قذرة أدمنتها وكنت أتلذذ بفعلها دون لحظة تفكير واحدة بدءًا من كتابة الاحجبة والتمائم والطلاسم مرورًا بأعمال السحر وانتهاء بحرق البخور الجالب للجان وتحريض الناس على ذبح الحيوانات وتقديمها كقربان للشيطان لقد أقدمت على فعل كل هذا إلى جانب المصيبة الأكبر وهي ترك الصلاة والصوم وعدم التطهر على الإطلاق طوال 4 سنوات أو يزيد قليلاً رجعت بعدها لأفكر بجدية في الخلاص من هذا الأسر‍‍‍‍‍‍‍‍‍!! ( (الجمل؛ عادل/ تحقيق صحفي/ (حوار مع دجال متمرد بعد فسخ العقد مع الشيطان)/ صحيفة؛ (حوادث اليوم)/ السنة الثانية/ العدد (52)/ 13 فبراير 2005 ). صفحة (20). أخى الفاضل حقا هناك ما يسمى بالعقدة المبرمة مع الشيطان ولكن هدا كله فى عالم السحر والشعوذة وكما أشرت ليس موضوعنا عن السحر وسوف نفتح موضوع أخر عن السحر وأشرح أشياء قد لاتصدق
________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اقتباس:
________________________________________
قررت في لحظة ضعف أن أطلب من عبد البديع تعليمي كيفية الاتصال بالجن
________________________________________
فانظر كان يريد الإتصال بالجن فظهر له بدون إبرام أي عقد هذا تحليل للنّص الذي أتيت به أنت
اقتباس:
________________________________________
ورحت أردد عبارات متفق عليها ففوجئت بعد دقائق بأحد الجدران ينشق ويظهر أمامي قط أسود اللون لم أر مثله من قبل ثم راح يقترب مني وأنا في حالة من الرعب ورمقني بنظرات كانلسهام وذلك قبل أن يعود

ليتشكل في صورة رجل قبيح المنظر وكأن على وجهه طي

وقال لي: -انت عاوز إيه يا ابن آدم؟ - .
________________________________________


فتمعن الجن ظهر قبل العقد والإنس هو الذي طلب من الجن أنيعينه
اقتباس:
________________________________________طالب مساعدتكم
________________________________________


فاسمع مذا يقول الجن :
اقتباس:
________________________________________بس يعني.. - انت اللي طلبتني
________________________________________
فظهر له الجن وهولم يبرم معه إلى حد الآن أي عقد . الإستنتاج هو أن الجن سواء كان شيطان أو غير شيطان يظهر لمن يطلبه .

ثم أخرج له عقدا ليمضيه .وأقلول وأُأكد لك حتى لو لم يمضي العقد ما كان ليتركه ذالك الشيطان ويتعامل معه بدون عقد فتفي الدعوة للمساعدة فقط .

اقتباس:
________________________________________
بعدها فوجت به يقدم إلي عقدًا لم أستطع التعرف على اللغة التي كتب به،
________________________________________

السلام عليكم ورحمة الله

عبد الرزاق 06-Sep-2008 03:37 AM
________________________________________
موضوعنا ليس العقدة أم غيره حتى لايضيع الموضوع بين قيل وقال هناك عقد مبرم بالأية





ولقد علموا لمن إشتراه ما له فى الأخرة من خلاق ،،




نعم هده عقدة بين الساحر والشيطان أي باع روحهه للشيطان


مثل قوله تعالى وشر وه بثمن بخس دراهيم معدودات




لكن لا نضيع الوقت هل إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس والجن لالالالا



هل إتفقنا أن الإستعانة حرام وكلام فاضى وشرك



هل إتفقنا أن الحوار مع الشيطان بدعة وضلالة ولا دليل عليها


حتى نخرج بنتيجة من هدا الموضوع المهم



هل حقا يدخل الشيطان فى الجسد ،،والجنى لالالا يدخل لأنه لاقدرة له مسكين مكلف مثلنا نحن البشر مغلوب على أمره



وهل الشيطا ن ينفث خبثه فقط وقد أتفق مع الجميع أن الشيطان ينفد إلى النفس الإنسانية مسببا لها مشاكل نفسية



وصرع وكل ما يقال لكن الدى أنكرهه الجنى العادى الدى تعضون عليه الإسلام وإسمه عبد الله وأحمد



وهل الجنى يسكن فى المعدة والر أس وجنى عاشق ،، وجنى معتدى المهم صاحب المس هو الشيطان


وخاد م الساحر وكثير من الخرافات التى دخلت على الرقية الشرعية


وأصبحث بلا معنى وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 06-Sep-2008 11:40 AM
________________________________________
[quote=الجنلوجيا;197294]
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197282)


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

القصة أعلاه هي قصة مزيفة تحاول ترجمة ما كتبه الأدباء الغربيين في العهود الماضية...

التعاقد مع الشيطان لوثة أدبية من اختراع الخيال الانساني ولا وجود لها في الواقع

من أشهر الأعمال الأدبية التي تطرقت الى هذا النموذج كتاب " فاوست" للشاعر الألماني الأشهر جوته(1749-1832) و هو العمل الذي أصبح يمثل قمة الإبداع في الأدب العالمي بصفة عامة و في تحليل العلاقة بين الإنسان و الشيطان بصفة خاصة.و يتناول الكتاب قصة شخص باع نفسه للشيطان " ميفستوفل" و تتمثل الفكرة الرئيسية في الصراع بين الخير و الشر. و يتمثل الشر في شخصية ميفستوفيل الذي يعرض على البطل المعرفة و القوة و في المقابل يطلب من فاوست أن يتوقف عن الإيمان بالعقيدة المسيحية.


فاوست أو فاوستوس (باللاتينية:Faustus) هو الشخصية الرئيسية في الحكاية الألمانية الشعبية عن الساحر والخيميائي الألماني الدكتور يوهان جورج فاوست الذي يُبرم عقداً مع الشيطان. وأصبحت هذه القصة أساساً لأعمال أدبية مختلفة لكتاب مختلفين حول العالم لعل أشهر هذه الأعمال هي مسرحية فاوست لغوته و عمل كريستوفر مارلو، كلاوس مان، توماس مان، كلايف باركر، تشارلز غونود، هيكتور بيرليوز، أريغو بويتو، أوسكار وايلد، تيري براتشيت، ميخائيل بولغاكوف، فرناندو بيسوا.

تدور قصة فاوست في شكلها الأساسي حول سعيه إلى اكتشاف الجوهر الحقيقي للحياة، ما يقوده إلى استدعاء الشيطان ويمثله مفستوفيليس ليبرم معه عقداً يقضي بأن يقوم بخدمته طوال حياته ليستولي على روحه بعد مماته، لكن الاستيلاء على روح فاوست مشروط ببلوغه قمة السعاده

تعتبر مسرحية فاوست ليوهان غوته العمل الأبرز بتقدير معظم النقاد الأدبيين و الأكثر كمالا المستوحى من قصة فاوست الساحر الألماني في القصة الشعبية . و لعل هذا العمل هو أحد أهم أسباب شهرة و انتشار هذا العمل حتى أنها تعتبر من قبل البعض العمل الأبرز في الأدب الألماني . تتألف مسرحية فاوست لغوته من جزئين كتبهما غوته في 4612 سطرا . لكن الجزئين لم يكتبا بشكل متعقب فبين ظهور الجزء الأول الذي انهاه غوته في عام 1806 و الجزء الثاني الذي أنهاه عام 1832 عام وفاته نفسه : فارق 26 عاما اختلفت بها النواحي التي كان يركز فيها غوته ففي حين كان الجزء الأول يركز على روح دكتور فاوست التي باعها للشيطان ميفيستوفيليس ، نجده في الجزء الثاني ينحو نحو معالجة الظاهرة الاجتماعية و أمور السياسة و الاجتماع . لذلك يعتبر الجزء الثاني من اعقد الأعمال الأدبية المكتوبة بالألمانية و ربما أحد أهم الأعمال التي يختلط بها الأدب بالفلسفة .


http://upload.wikimedia.org/wikipedi...ust-Goethe.jpg
________________________________________
أخى الفاضل يحى &&&&


إنى لاأحب أن يتخلى عنى صديق وأنا فى ميدان الحرب



إنى والله أحببتك ولن أغير رأيي فيك أبدا ’ لكن أن تطل على الموضوع المهم وتمر عليه مر الكرام


مخافة تجميد العضوية هدا ما لاأحب ، إنى لاأخشى لو مة لائم إنى والله لاأحب إلا الحق والبحث عن الحقيقة



أعرف أنك جد متعجب من أفكارى تارة أحكى قصصا أشبه بالخيال مثل قصتى مع البيت المسكونة بالجن



والأن إنى أكتب قصة الإستعانة بالجن ’’ اللتى عشتها بجميع تفاصيلها ولكن أعذرك لأنك فعلا



حائر فى شخصيتى كيف مرة أنكر دخول الجن ’’ ومرة أنكر الإستعانة ومرة مع الإستعانة



كأننى فعلا فى نضرك رجل به جنة ’ لكن بما أنك محبوب مثلك مثل أخى الفاضل الباحث حفظه الله ورعاه


والدى هاجمنى أول مرة تحتى إسم saidabd





حيث كنت جد قاس فى نقاشي مع الجميع ، ولم يفهمنى الجميع وجمدت عضويتى لأربع مرات



هى سياسة المنتديات عليك أن تكون سياسي وكيف تحافظ على عضويتك أخدت أكتب وبحدر شديد



حتى أصبحث من رواد الكتابة ’ لكن هدا الموضوع الأهم جعلنى أكتب بشخصيتى الحقيقية




;وبطريقة مقبولة من الجميع وكأنك تعيش معsaidabd



وفعلا فى هدا الموضوع قلت ما أملكه من علم حول حقيقة الإستعانة ودخول الجن



وفى الموضوع الأخر أقول بالإستعانة ،،، لكن من يقرأ ما بين السطور يجد أنى أضع علامة حمراء قف ’ إنها عشر سونات من البحث والأن إنى ضد هدا لكن من يقرأ ’’


ومن يملك خبرة وعلم يفهم قصدى ومن لايعرف وليس عنده خبرة



يتهمنى بالتناقض والإزدواجية فى الشخصية لكن إنى أشرح بين الأسطر الحقيقة



مثلا قلت لهم فى الموضوع عن قصة الأستعانة ، أنى بدافع فتوى لعالم قرأت له وطبقت الفتوى وكنت سأضيع وأصبح صوفى أو ساحر أو مجنون لكن عناية الخالق وحبي لدينى ولبحثي المتواضع ، إن هدا العالم جليل رحمة الله عليه هو من أجاز الإستعانة ووضع لها شرط


الأن الكل ضد الإستعانة ،، وهدا العالم الجليل رحمة الله عليه هو نفسه من قال بدخول الجن لكن أليس هدا تناقض نأخد


عن الرجل الدخول للجنى والحوار معه ثم نعرض عليه الإسلام



والأن أجد الكل يرفض الفتوى عن الإستعانة لأنها فعلا أضرت بديننا الحنيف ونرفضها ولكن نبقى على الحوار مع الجنى ونعرض عليه افسلام أليس هدا تناقض فادح ، أٍرجوا أن تفهم قصدى وتعرف ما أرمى إليه


وإنى الأن أقولها صراحة ’&&&&&&<<<<




هل إتفقنا أن الإستعانة حرام وبالإجماع &&&&&<<<<



هل إ تفقنا أن الجنى لادخل له ولا يقدر على المس ـ لأن القرآن هو الحكم



حيث بين لنا أن الشيطان هو صاحب المس ـ والدليل يتخبطه الشيطان من المس



إدا إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس سوف تصبح الرقية الشرعية تحث المجهر



ولا بد من تنقيتها من الخرافة العالقة ’’’ مثل الجنى المؤمن الدى نعرض عليه ديننا الحنيف لأننا سنكون



متناقضين مع القرآن الدى حدد أن الشيطان هو صاحب المس



إدا الشيطان لن يؤمن لنا &&&&&&<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<



وبالتالى ’’’’’’’&&&&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<<<<<>>>




وبهدا أصبح الحوار معه بدعة وضلالة



والجنى العاشق وما ألف فيه من كتب أصبع خرافة ودجل



وخادم السحر أصبح خرافة ودجل ،وعقدة الشيطان أصبحت دجل وخرافة ولا أساس لها من الصحة


والجنى ينطق على لسان الإنسان أصبح خرافة لأن صاحب كل هدا شيطان



وهل يعقل أن نعرض على الشيطان الحوار الإسلامى ونقبل منه التعاون 1&&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<<<<<>>>



مع العلم أن الله قال الشيطان عدوا فأتخدوه عدوا



وهل طبقنا كلام الله هل إتخدناه عدو أو إتخدناه صديق تناقض فادح



أخى الفاضل هأنا فسرت لك كل ما يحيرك عن شخصيتى

ولو تركتنى أكمل لكان أفضل لأنى توصلت لأشياء



قد تحيرك وتحيرك غيرك ،،، لقد توصلت إلى مايسمونه بالجلاء البصرى فى علم البرمجة الغوية العصبية



ويسمونه بالكشف عند أهل الصوفية ،،، وتسمى يالكرامات عند أهل السنة والجماعة



ولكن لاأضن أنه سيفهمنى أحد ويقدر البحث ويتعاون معى هناك من سيهاجمك


ويتهمنى بالساحر والكاهن للوهلة الأولى ’’’ لكن صبرا سوف اشرح أشياء تجعل المنتدى له أكثر من زائر

لأن علم الكشف لآاحد يقدر يقول فيه شيء ’’




وإنه قل من توصل إليه ،، والأن إنى أبحث فى علوم الكنوز والله روعة البحث والعلم حقا عالم الجن عالم مثير



وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:41 AM
((( الباحث ))) 06-Sep-2008 11:57 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197340)
موضوعنا ليس العقدة أم غيره حتى لايضيع الموضوع بين قيل وقال هناك عقد مبرم بالأية ولقد علموا لمن إشتراه ما له فى الأخرة من خلاق ،، نعم هده عقدة بين الساحر والشيطان أي باع روحهه للشيطان مثل قوله تعالى وشر وه بثمن بخس دراهيم معدودات لكن لا نضيع الوقت هل إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس والجن لالالالا هل إتفقنا أن الإستعانة حرام وكلام فاضى وشرك هل إتفقنا أن الحوار مع الشيطان بدعة وضلالة ولا دليل عليها حتى نخرج بنتيجة من هدا الموضوع المهم هل حقا يدخل الشيطان فى الجسد ،،والجنى لالالا يدخل لأنه لاقدرة له مسكين مكلف مثلنا نحن البشر مغلوب على أمره وهل الشيطا ن ينفث خبثه فقط وقد أتفق مع الجميع أن الشيطان ينفد إلى النفس الإنسانية مسببا لها مشاكل نفسية وصرع وكل ما يقال لكن الدى أنكرهه الجنى العادى الدى تعضون عليه الإسلام وإسمه عبد الله وأحمد وهل الجنى يسكن فى المعدة والر أس وجنى عاشق ،، وجنى معتدى المهم صاحب المس هو الشيطان وخاد م الساحر وكثير من الخرافات التى دخلت على الرقية الشرعية وأصبحث بلا معنى وشكرا للجميع والسلام
________________________________________

العقد للخدمه وليس للتحضير يا عبد الرزاق ,,,,,
وهو ياتى بالمرحله الثانيه من الاستعانه وليس الاولى ....فالاولى هى استعانه واختراق توحيد الانسان وتوكله والثانيه اى العقد هى عبادته بصوره او باخرى ليعطيه القوى والخوارق .
ويوجد حاله اخرى بين بين ....ان يتلاعب به وان يظل به كثير من الخلق حتى لو كان هو يعتقد انه على حق ......


ثم تقول اخى ((هل إتفقنا أن الحوار مع الشيطان بدعة وضلالة ولا دليل عليها ))

لا اخى لم نتفق لانك تنظر الى الامر من زاويه الاستعانه فقط ....والعلم اوسع من ذلك .



وتقول ايضا (( هل إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس والجن لالالالا))

لا اخى لم نتفق ...انت اتفقت مع اخك الجنلوجيا .....وباقى الامه الاسلاميه بقو مع راى اهل السنه والجماعه .... وانت لا تستطيع ان تفرق بين جن وشيطان اصلا وهما خلق واحد
فكيف تريد ان نتفق على ما ليس لنا به علم .....

العم هذا اخى عندك وعند الجنلوجيا فقط .....

وتقول ايضا ((هل حقا يدخل الشيطان فى الجسد ،،والجنى لالالا يدخل لأنه لاقدرة له مسكين مكلف مثلنا نحن البشر مغلوب على أمره ))

لا طبعا اخى لم نتفق !!!!!!!!!! لم يقل ذلك اهل العلم ....
ذلك ما اتفقت عليه انت والجنلوجيا ايضا ....واما باقى عباد الله يتوقفون على ما توقف عنده علماء الامه وجماعه المسلمين .......

وانتم من شذذتم عن تلك القاعده ....فهل ببساطه تريد ان نوافقك على ما اجتهدتو به بدون علم ....ومن قال ان التجارب التى مررت بها علم !!!


والله اخى انا لا اقسو عليك .....ولكننى لا اعتقد ان الطريقه التى تبحث بها او التى تقيس بها سليمه ...انت وكل من ياخذ البحث باسلوبكم ......
ولو ان الامر كذلك لاصبح عندنا عشرون نسخه للقران مثل المسيحيين ....كل يفسر على كيفه

لا اعرف لم اخى تفترضون ان ما تعلمونه هو علم ...وتريدون فرضه على خلق الله ..ولا تقبلون اى معارضه ولا نقاش ولا حوار .....وتاتى فجئه لتقول لى ....اتنى بايه قاطعه الدلاله !!!!!!!!!!!! كنوع من التعجيز وكنوع من حمايه فكرتك !!!
واما بقى علماء الامه وفقهائها انتم لا تعترفون بهم ....الا ما تشائون لما تهوى انفسكم ....


اعذرنى اخى .... نهايه الامر وهذا عنوان الموضوع .....
انتم تنكرون تلبس الجنى الجسد
وتنكرون النطق على لسانه
وتنكرون تاثير الجنى على عقل وامكانات الانسان

وبعد ذلك .....لما ضاقت بكم الدنيا قلتم ....

حسنا الذى يدخل الجسد هو شيطان .....
ولكنه لا يؤثر عليه ((( انما هو داخل سياحه .....)))
وتسرد لنا قصصا تناقض بها قل ما تذهب ليه فسبحن الله .......

واخيرا اقول انك لن تهدى من احببت ......ولكن الله يهدى من يشاء

اسئل الله لنا ولكم الهدايه .......

هذا رايكم ......قدمتموه .....

وهذا راينا وراء المسلمين .........جعلنا الله يدا بيد مع الجماعه ....
وجعلنا من المعتصمين بحبلك ....

{مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ }آل عمران179


اسئل الله لنا ولكم الهدايه وان يردكم الله الى الحق وان يهدينا الى الهدى والرشاد

عبد الرزاق 06-Sep-2008 01:41 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197385)
العقد للخدمه وليس للتحضير يا عبد الرزاق ,,,,,
وهو ياتى بالمرحله الثانيه من الاستعانه وليس الاولى ....فالاولى هى استعانه واختراق توحيد الانسان وتوكله والثانيه اى العقد هى عبادته بصوره او باخرى ليعطيه القوى والخوارق .
ويوجد حاله اخرى بين بين ....ان يتلاعب به وان يظل به كثير من الخلق حتى لو كان هو يعتقد انه على حق ......


ثم تقول اخى ((هل إتفقنا أن الحوار مع الشيطان بدعة وضلالة ولا دليل عليها ))

لا اخى لم نتفق لانك تنظر الى الامر من زاويه الاستعانه فقط ....والعلم اوسع من ذلك .



وتقول ايضا (( هل إتفقنا أن الشيطان هو صاحب المس والجن لالالالا))

لا اخى لم نتفق ...انت اتفقت مع اخك الجنلوجيا .....وباقى الامه الاسلاميه بقو مع راى اهل السنه والجماعه .... وانت لا تستطيع ان تفرق بين جن وشيطان اصلا وهما خلق واحد
فكيف تريد ان نتفق على ما ليس لنا به علم .....

العم هذا اخى عندك وعند الجنلوجيا فقط .....

وتقول ايضا ((هل حقا يدخل الشيطان فى الجسد ،،والجنى لالالا يدخل لأنه لاقدرة له مسكين مكلف مثلنا نحن البشر مغلوب على أمره ))

لا طبعا اخى لم نتفق !!!!!!!!!! لم يقل ذلك اهل العلم ....
ذلك ما اتفقت عليه انت والجنلوجيا ايضا ....واما باقى عباد الله يتوقفون على ما توقف عنده علماء الامه وجماعه المسلمين .......

وانتم من شذذتم عن تلك القاعده ....فهل ببساطه تريد ان نوافقك على ما اجتهدتو به بدون علم ....ومن قال ان التجارب التى مررت بها علم !!!


والله اخى انا لا اقسو عليك .....ولكننى لا اعتقد ان الطريقه التى تبحث بها او التى تقيس بها سليمه ...انت وكل من ياخذ البحث باسلوبكم ......
ولو ان الامر كذلك لاصبح عندنا عشرون نسخه للقران مثل المسيحيين ....كل يفسر على كيفه

لا اعرف لم اخى تفترضون ان ما تعلمونه هو علم ...وتريدون فرضه على خلق الله ..ولا تقبلون اى معارضه ولا نقاش ولا حوار .....وتاتى فجئه لتقول لى ....اتنى بايه قاطعه الدلاله !!!!!!!!!!!! كنوع من التعجيز وكنوع من حمايه فكرتك !!!
واما بقى علماء الامه وفقهائها انتم لا تعترفون بهم ....الا ما تشائون لما تهوى انفسكم ....


اعذرنى اخى .... نهايه الامر وهذا عنوان الموضوع .....
انتم تنكرون تلبس الجنى الجسد
وتنكرون النطق على لسانه
وتنكرون تاثير الجنى على عقل وامكانات الانسان

وبعد ذلك .....لما ضاقت بكم الدنيا قلتم ....

حسنا الذى يدخل الجسد هو شيطان .....
ولكنه لا يؤثر عليه ((( انما هو داخل سياحه .....)))
وتسرد لنا قصصا تناقض بها قل ما تذهب ليه فسبحن الله .......

واخيرا اقول انك لن تهدى من احببت ......ولكن الله يهدى من يشاء

اسئل الله لنا ولكم الهدايه .......

هذا رايكم ......قدمتموه .....

وهذا راينا وراء المسلمين .........جعلنا الله يدا بيد مع الجماعه ....
وجعلنا من المعتصمين بحبلك ....

{مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ }آل عمران179


اسئل الله لنا ولكم الهدايه وان يردكم الله الى الحق وان يهدينا الى الهدى والرشاد
________________________________________
أهلا بالأخ الحبيب إطلالة طيبة من أخ نحبه والنقاش


لما دا تقول إتفقت أنا والأخ الجونوجية ’’ والأمة لا لمدا تعمم من أعطاك هدا الحق لتكون الناطق الرسمى بإسم الأمة جمعاء أليس هدا تطاول هو نقاش فقط


أليس من قال أن هناك فرق بين الجن والشيطان فى موضوغ ناقشتك فيه أليس كدالك



والفرق واضح الشيطان طكافر والجنى ممكن يكون كافر وممكن يتوب فى أى لحضة وممكن يكون مؤمن


قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً (13)‏ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً (15) وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً (16) لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَن يُعْرِضْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَاباً صَعَداً (17) وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَداً (18) وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَداً (19) قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَداً (20) قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلَا رَشَداً (21) قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَداً (22) إِلَّا بَلَاغاً مِّنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً (23) حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِراً وَأَقَلُّ عَدَداً (24) قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَداً (25) عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً (27) لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً (28)


الشاهد أنهم أمنوا ’’ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا



تقول القرآن حكم بيننا إدا الجن يؤمنون فى أى لحضة



وهل الشيطان يؤمن لك



لا اخى لم نتفق ...انت اتفقت مع اخك الجنلوجيا .....وباقى الامه الاسلاميه بقو مع راى اهل السنه والجماعه .... وانت لا تستطيع ان تفرق بين جن وشيطان اصلا وهما خلق واحد
فكيف تريد ان نتفق على ما ليس لنا به علم .....


هدا كلامك تقول أنى لا أقدر أن أفرق بين الجنى والشيطان لقد فرق القرآن صاحب المس هو الشيطا والشاهد



القرآن الكريم (يتخبطه الشيطان من المس )أليس هدا تفريق بينهم لقد حدد القرآن من المعتدى لم يقول الجن من المس


قلت القرآن حكم بيننا وليس الرأي هو الحكم ، لاتقول مدهب أهل السنة والجماعة ودالك بلا دليل إعطينى دليل أن الجن تقوم بالمس كما أعطيتك دليل أن صاحب المس هو الشيطان



الشيطان من المس دليل قطع الدلالة وبلا مراوغة هدا كلام الله وسوف نحاسب أمامه


لسنا هنا لكى تغلبنى أو أغلبك هو خدمة هدا الدين لست أنا أو أنت أو الجنوجية



إنه كلام الله هل عندك من دليل أن الجن تقوم بما يقوم به الشيطان من الوسوسة والمس إلى غير دالك من المهامات الموكل بها الشيطان


قال تعالى

(وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ 201 ) الأعراف



الشيطان هده مهمته وليس الجنى &&&&&&&&&&&&&&&&&



ثم عندما انتقل إلى تفسير الطائف قال (=(إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا)، يقول: إذا ألمَّ بهم لَمَمٌ من الشيطان، من غضب أو غيره مما يصدّ عن واجب حق الله عليهم, تذكروا عقاب الله وثوابه)


هل الجنى يملك هو الأخر هده الصفات ويقدر عليها هل من دليل على على ما تدعون



هل الشيطان هو الجنى العادى &&&&&&<<<<



قال صلى الله عليه وسلم : " إن للشيطان شأناً في كل شأن ابن آدم " ، فهناك مخلوق اسمه الشيطان يتربّص بنا . وقد أعلن هذا المخلوق جهاراً (لأغوينهم أجمعين). فما هي أساليب الشيطان التي يحاول فيها أن يبرّ بيمينه ، عندما قال (لأغوينهم أجمعين) ؟ الشيطان له عملان : عمل مع المشركين ، وعمل مع المؤمنين . وفي العملين يحاول إضلالهم وتضليلهم .. والأساليب التي يتخذها الشيطان مع المشركين ثلاثة : الاحتناك والاستحواذ والأزّ .


الغواية من الشيطان هل الجنى يقدر أن يغويك &&&&&&&&<<<<<>>>>>>>>>>




وقال تعالى : { لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا } [الاسراء: 62] .


هده للشيطان هل الجنى يملك هده القدرة &&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<>>>>>>>>>


لاحتناك :
مأخوذ من حنك يقال حنك الدابة إذا وضع اللجام في حلقها الأعلى فإذا وضع اللجام أو العنان أو الخطام أو الرسن في حلق الدابة يسيطر الراكب على الدابة سيطرة كاملة وهذا هو الوضع السليم لراكب الدابة الذي يريد أن يسيطر عليها . فهو يجلس على مؤخرة الحيوان ويضع اللجام أو الخطام في حلق البعير ، فيقود الدابة ويوجّهها إلى حيث شاء ، بحيث تفقد الدابة حركتها في الذهاب حيث تشاء . فالسيطرة الكاملة لراكب الدابة بأن يصبح زمامها في يده لأنه أحكم حنكها . هذا لا يكون إلا إذا صار العبد مشركاً والشرك وحده هو الذي يجعل ابليس أو قبيله وحزبه يسيطر سيطرة كاملة على الإنسان . فإذا أشرك الإنسان يسقط في يد إبليس بالكامل بحيث يحتنكه كأنه دابة . قال تعالى : { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } [الأنفال: 22] ، وقال تعالى : { لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا } [الاسراء: 62] .



هده للشيطان وهل الجنى يملك منها شيء &&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<<<<<>>




{ اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ } [المجادلة: 19] .



الاستحواذ :
عندما يتمّ الاحتناك يأتي الاستحواذ ، وهذا من دقّة القرآن في التسلسل . والاستحواذ هو الضرب على حاذي الحيوان ، والحاذي هو مؤخرة الفخذين بما يلي الذَنَب . راكب الفرس يجلس على مؤخرة الدابة وبيده الرسن وعندما يريد أن تسرع الدابة يضربها على مؤخرة فخذيها مما يلي الذَنَب ، فإذا فعل ذلك أسرعت الدابة لمشيئته وهدفه ، وهذا الاستحواذ بسرعة غير اعتيادية .
لما احتنك ابليس العبد فأشرك يحعله يسرع ويسارع في هذا الشرك عن طريق الضرب على مؤخرة عقله وتفكيره ، وهذا تعبير مجازي كما لو كان هذا المشرك دابة فعلاً ، فيصبح العبد محتنكاً ومسيطراً عليه أولاً وسريعاً جداً في تلبية أوامر الشيطان . حينئذ صار هناك احتناك واستحواذ ، أي سيطرة كاملة وسرعة كاملة ، قال تعالى : { اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ } [المجادلة: 19]



هل للجنى منها شيء أم هى للشيطان فقط &&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>>>>




الأزّ :
الخطوة الأخيرة هي الأزّ . والأزّ هو غليان القدر تحته نار شديدة فيكون له أزيز كأزيز الرصاص . فبعد الاستحواذ الذي هو سرعة السوق ، يأتي الأزّ ليجعلهم الشيطان يغلون غلياناً في محاربة الإيمان وأهله ، كما فعل المشركون بالمؤمنين على مرّ التاريخ وكما يفعلون الآن ، قال تعالى : { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا } [مريم: 83] .


هل الجنى العادى الكلف مثلنا له من هده المهمة شيء دليل من فضلكم



قلتم القرآن حكم بيننا ـ أنا مع القرآن حتى ألقى الله &&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<>>>>>


هذه هي أساليب إبليس والشياطين عموماً ومع المشركين خصوصاً : الاحتناك أولاً ، ثم الاستحواذ ثانياً ، ثم الأزّ ، وهو أشدّ أنواع الهزّ الذي هو قمّة الحركة ..



طيب هل من دليل على أن للجنى القدرة على فعل مثل هدا وشكرا &&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>>



أما أساليب الشيطان مع المؤمنين ، فهي :

الوسوسة :
وهي الخاطرة الرديئة ، قال تعالى : { فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآَتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ } [الأعراف: 20] ، وقال تعالى : { فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى } [طه: 120] . كان المسلمون يُرعَبون عندما تأتيهم بعض الأفكار فأخبروا الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك فسألهم : أوجدتم ذلك ؟ قالوا نعم ، فقال صلى الله عليه وسلم : فذلك صلاح الإيمان . فالعبد إذا اكتمل إيمانه يأتيه الشيطان بالوسوسة . فالوسوسة إذن هي خاطرة سريعة ثم تنطفيء .

الطائف :
الطائف من الشيطان هو الذي يطوف حول القلب لتقع فيه وتستقر عليه . فإذا طاف الشيطان بالإنسان وأبعده عن طاعة الله(تذكّر) ، وهذا ما يجعله يخرج من حالة الغفلة ويتذكّر موقعه من الله تعالى ، وموقفه من الله وحاجته إلى رضاه (فإذا هو مبصر) ، لأن الغفلة توجب نوعاً من العمى للإنسان ، فالإنسان المؤمن والمتّقي هو الذي يبصر عندما يهجم عليه الشيطان ، فيعمي بصره في عقله وفي قلبه .

النزغ :
إذا استقرّت الوسوسة فإنها تتطوّر لتصبح نزغاً ، قال تعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } [الأعراف: 200] . والنزغ هو حركة وبداية التحرّك والتحريك نحو الباطل . إخوة يوسف جاءتهم الوسوسة عندما فكّروا بالقضاء على أخيهم يوسف ، وعندما بدأوا بتنفيذ ما فكّروا به أصبحت هذه الفكرة نزغاً ، قال تعالى : { مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ } [يوسف : 100] . فالوسوسة تكون من غير إرادتك ، والله تعالى لا يحاسب الناس على ما يحدثون به أنفسهم ، أما النزغ فهو بإرادتك . يقال فلان نزغ بين الناس أي أفسد بينهم والنزغ في الغالب هو الإفساد بين الناس ، قال تعالى : { إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا } [الإسراء: 53] ، وقال تعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } [فصلت: 36] .

استزلّ :
يقول الله تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ } [آل عمران: 155] . فكل إنسان عنده شيطان (قرين) . وهذا الشيطان ينتظرك ويتحرّى زلاّتك في أي موضوع (زنا ، أو غيبة ، أو رشوة ، أو عقوق ...) ، وينتظر زلّتك ، فهذا استزلال ، وهو عندما يتربّص الشيطان بالإنسان حتى يزلّ . والقاعدة هنا كما في الحديث الشريف : " إن الشيطان لا يفتح باباً مغلقاً " ، فعندما تخطيء ينتظر الشيطان ويستزلك حتى تزلّ .

الزلّة :
عند الزلّة يهجم الشيطان على الإنسان لكي يزلّ فعلاً ، فيزلّه { إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ } . عندما انسحبوا من المعركة (أزلّهم) أي طبّقها فعلاً . استزلّ هي خطوة أخرى بعد وسوس ونزغ ، قال تعالى : { فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ } [البقرة: 36] . الشيطان انتظر حتى استزلّ آدم عليه السلام ، ثمّ لمّا توجّه آدم نحو الشجرة ، وفتح آدم الباب أزلّه الشيطان فأخرجه . فالصغيرة تأتي بك الى الكبيرة ، وعندما تُمعِن في الرُخص تفتح باب الزلاّت ، ويدخل الشيطان من باب الصغائر حتى تصبح كبائر .

سوّل :
بعد أن يوسوس الشيطان ، ثم ينزغ ، ثم يستزلّ ، ثم يزلّ ، فإنه يسوّل أي : يجعله يصرّ على الذنب الذي فعله فيستمر في الذنب ويكرّره ويعود إليه ، فالعَوْد شرط مغلظ العقوبة . التسويل إذن هو حرص الشيطان على أن يسهل لك الأمر حتى تعود إليه مرة أخرى { الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ } [محمد: 25] .

الإملاء :
يملي عليه : بعد أن يستمرّ بالتسويل ويستمرّ على ضلاله يملي الشيطان عليه ويفتح عليه أفكاره ، ولهذا قال تعالى { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [الحج: 52] ، وقال تعالى : { الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ } [محمد: 25] . فبعد أن يحرص على الضلالة ويصرّ على المعصية يملي عليه الشيطان بأفكار وفلسفات . وكثير من البِدع تأتي بالنزغ ثم الاستزلال ثم زلة ثم تسويل ثم تصبح فلسفة يتبعها الناس ، قال تعالى : { أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ } [الزمر: 3] .

التزيين :
والتزيين هو إذا شكّ الضالّ أو المنحرف ، فيزيّن له الشيطان عمله حتى يبقى على ضلاله .

الضلال :
بعد أن كان مؤمناً صار ضالاً ، وخرج عن الطريق المستقيم { وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا } [النساء: 60] .

الغواية :
ثم يصل المؤمن إلى مرحلة الغواية ، وهي الضلال المستمرّ عن جهالة . فقد وقع في براثن الشيطان عبر كل هذا التدرّج وكل هذه المراحل ، إلى أن وصل به إلى الغواية ، لأنه جاهل لم يستطع أن يقيم الحجة في نفسه . والغواية هي الانحراف عن الطريق المستقيم ، وهي أن تفقد مكانك ومكانتك التي كنت عليها عند الله تعالى القائل سبحانه : { وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى } [طه: 121] والقائل : { وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آَدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا } [طه: 115] . وبهذه الفعلة هبطت درجة آدم عند الله تعالى { وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآَتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا } [الإسراء: 55] .

الفتنة :
كل ما يجري يصبّ في نهاية الأمر في الفتنة ، قال تعالى : { يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ } [الأعراف: 27] أي لا يوقعكم في مصائب وبلوى . فالشيطان بعد أن يوسوس للإنسان لحدّ الغواية يقول اذهب في جهنم { كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ } [الحشر: 16] .

هذه هي أساليب الشيطان ، والله تعالى يقول : { فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا } [النساء: 76] .

والله أعلم .



بعد أن نحدد المهامات للشيطان بعدها ممكن نحكم


والأن سؤال من فضلكم هل للجن عموما مثل ما للشيطان مع العلم أن القرآن



أجاب على هدا السؤال



فقد قال الله تعالى: +وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ" [الذاريات



وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ" [الحجر: 26-27] والجن مكلفون يوجه إليهم أمر الله ونهيه فمنهم المسلم ومنهم الكافر ومنهم المطيع ومنهم العاصي، قال الله عز وجل عنهم: +وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا" [الجن: 14-15] وقال الله عز وجل عنهم: +وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا" [الجن: 11] أي: جماعات متفرقة كما يكون هذا في الإنس أيضا يكون فيهم المؤمن والكافر والفاسق




+قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا" [الأعراف: 3


إن المسألة فيها تفريق بين الجن والشيطان الكافر مصيره جهنم بلا نقاش لايشم رائحة الجنة




فهل أقنعتكم ان الجنى لايملك قدرات أعطاها الله للشيطان وهو يوسوس للجن أيضا وهدا قوله تعالى



{قل أعوذ برب الناس * ملك الناس * إله الناس * من شر الوسواس الخناس * الذي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس} صدق الله العظيم ...



وهناك تفاسير أخرى وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

((( الباحث ))) 06-Sep-2008 03:01 PM
________________________________________
{وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ }الأنعام128




كيف استمتعو ببعظهم يا عبد الرزاق .....
وهل هم شايطين ام جن !!!

تفضل اجب ....

عبد الرزاق 06-Sep-2008 03:52 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197400)
{وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ }الأنعام128




كيف استمتعو ببعظهم يا عبد الرزاق .....
وهل هم شايطين ام جن !!!

تفضل اجب ....
________________________________________
سبحان الله حتى البلاغة القرآنية تناقش ....


ما تريد من كتاب الله أن يقول لك إستمتعت بالشيطان سبحان الله إنها البلاغة أى أن الشيطان من جنس الجن

بسم الله الرحمن الرحيم

أولاً: أما طلب المعونة من الجن ففيه خلاف بين أهل العلم والأحوط للعبد أن يتجنب ذلك، لأن هذا الفعل محدث، فإن السلف رحمهم الله من الصحابة ومن بعدهم لم ينقل عنهم أنهم استخدموا هذا الطريق ولا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها فهذا النبي صلى الله عليه وسلم تمر عليه أحلك الظروف وأصعب المواقف في أحد والأحزاب وغيرها ومع ذلك لم يعلق قلبه إلا بالله ولم يستعمل من الأسباب إلا ما كان في مقدور البشر. وقد استدل بعض أهل العلم على منع التعامل معهم بقوله تعالى: (هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ) 222) الشعراء


سماهم الله إستمتاع من الشياطين والجن الدين هم على شاكلتهم مثل قوله تعالى


وإدا لقوا الدين آمنوا قالوا آمنا وإدا خلوا إلى شياطينهم قالوا إنا معكم إنما نحن مستهزؤون (14) الله يستهزيء بهم ويمدهم في طغيانهم يعمهون (15) أولئك الدين اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم وما كانوا مهتدين (16)



سماهم القرآن شياطين وهم إنس هدا من جنس العمل أخدوا هده الصفة



وأنت تجعل الجن كلهم شياطين وهدا خطأ كما أن الإنس ليسوا كلهم شياطين إلا من عمل عمل الشيطان وشاركه الصفة


وبهدا أصبح الإستمتاع من قوله تعالى


هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَن تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ {221} تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ {222} ( سورة الشعراء )

المعنى الوجيز :
هل أخبركم- أيها الناس- على مَن تنـزَّل الشياطين؟ تتنزل على كل كذَّاب كثير الآثام من الكهنة, يَسْتَرِقُ الشياطين السمع, يتخطفونه من الملأ الأعلى, فيلقونه إلى الكهان, ومَن جرى مجراهم مِنَ الفسقة, وأكثر هؤلاء كاذبون, يَصْدُق أحدهم في كلمة, فيزيد فيها أكثر مِن مائة كذبة.


الإستمتاع حال السحرة والكهنة وهل هدا ينططبق على المؤمن أيضا تفضل هل تتنزل على مؤمن وهل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم


له أصدقاء من الجن الإستمتاع من الشياطين الجن وشياطين الإنس وهدا هو القصد


من قوله تعالى ’’’




#

وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ
#

وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ
#

يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ
#

ذَلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ


عليك بالشرح لتعرف القصد والسلام عليكم ورحمة الله

عبدالله-ب-فرحات 06-Sep-2008 05:18 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197389)
أهلا بالأخ الحبيب إطلالة طيبة من أخ نحبه والنقاش لما دا تقول إتفقت أنا والأخ الجونوجية ’’ والأمة لا لمدا تعمم من أعطاك هدا الحق لتكون الناطق الرسمى بإسم الأمة جمعاء أليس هدا تطاول هو نقاش فقط أليس من قال أن هناك فرق بين الجن والشيطان فى موضوغ ناقشتك فيه أليس كدالك والفرق واضح الشيطان طكافر والجنى ممكن يكون كافر وممكن يتوب فى أى لحضة وممكن يكون مؤمن قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآناً عَجَباً (1) يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطاً (4) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الْإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِباً (5) وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقاً (6) وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَداً (7) وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَساً شَدِيداً وَشُهُباً (8) وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً (9) وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَداً (10) وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَباً (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً (13)‏ وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً (15) وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُم مَّاء غَدَقاً (16) لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَن يُعْرِضْ عَن ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَاباً صَعَداً (17) وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَداً (18) وَأَنَّهُ لَمَّا قَامَ عَبْدُ اللَّهِ يَدْعُوهُ كَادُوا يَكُونُونَ عَلَيْهِ لِبَداً (19) قُلْ إِنَّمَا أَدْعُو رَبِّي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَداً (20) قُلْ إِنِّي لَا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاً وَلَا رَشَداً (21) قُلْ إِنِّي لَن يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَداً (22) إِلَّا بَلَاغاً مِّنَ اللَّهِ وَرِسَالَاتِهِ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَإِنَّ لَهُ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً (23) حَتَّى إِذَا رَأَوْا مَا يُوعَدُونَ فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ أَضْعَفُ نَاصِراً وَأَقَلُّ عَدَداً (24) قُلْ إِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ مَّا تُوعَدُونَ أَمْ يَجْعَلُ لَهُ رَبِّي أَمَداً (25) عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَداً (26) إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِن رَّسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَداً (27) لِيَعْلَمَ أَن قَدْ أَبْلَغُوا رِسَالَاتِ رَبِّهِمْ وَأَحَاطَ بِمَا لَدَيْهِمْ وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً (28) الشاهد أنهم أمنوا ’’ يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَداً (3) وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا تقول القرآن حكم بيننا إدا الجن يؤمنون فى أى لحضة وهل الشيطان يؤمن لك لا اخى لم نتفق ...انت اتفقت مع اخك الجنلوجيا .....وباقى الامه الاسلاميه بقو مع راى اهل السنه والجماعه .... وانت لا تستطيع ان تفرق بين جن وشيطان اصلا وهما خلق واحد فكيف تريد ان نتفق على ما ليس لنا به علم ..... هدا كلامك تقول أنى لا أقدر أن أفرق بين الجنى والشيطان لقد فرق القرآن صاحب المس هو الشيطا والشاهد القرآن الكريم (يتخبطه الشيطان من المس )أليس هدا تفريق بينهم لقد حدد القرآن من المعتدى لم يقول الجن من المس قلت القرآن حكم بيننا وليس الرأي هو الحكم ، لاتقول مدهب أهل السنة والجماعة ودالك بلا دليل إعطينى دليل أن الجن تقوم بالمس كما أعطيتك دليل أن صاحب المس هو الشيطان الشيطان من المس دليل قطع الدلالة وبلا مراوغة هدا كلام الله وسوف نحاسب أمامه لسنا هنا لكى تغلبنى أو أغلبك هو خدمة هدا الدين لست أنا أو أنت أو الجنوجية إنه كلام الله هل عندك من دليل أن الجن تقوم بما يقوم به الشيطان من الوسوسة والمس إلى غير دالك من المهامات الموكل بها الشيطان قال تعالى (وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (200) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ 201 ) الأعراف الشيطان هده مهمته وليس الجنى &&&&&&&&&&&&&&&&& ثم عندما انتقل إلى تفسير الطائف قال (=(إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا)، يقول: إذا ألمَّ بهم لَمَمٌ من الشيطان، من غضب أو غيره مما يصدّ عن واجب حق الله عليهم, تذكروا عقاب الله وثوابه) هل الجنى يملك هو الأخر هده الصفات ويقدر عليها هل من دليل على على ما تدعون هل الشيطان هو الجنى العادى &&&&&&<<<< قال صلى الله عليه وسلم : " إن للشيطان شأناً في كل شأن ابن آدم " ، فهناك مخلوق اسمه الشيطان يتربّص بنا . وقد أعلن هذا المخلوق جهاراً (لأغوينهم أجمعين). فما هي أساليب الشيطان التي يحاول فيها أن يبرّ بيمينه ، عندما قال (لأغوينهم أجمعين) ؟ الشيطان له عملان : عمل مع المشركين ، وعمل مع المؤمنين . وفي العملين يحاول إضلالهم وتضليلهم .. والأساليب التي يتخذها الشيطان مع المشركين ثلاثة : الاحتناك والاستحواذ والأزّ . الغواية من الشيطان هل الجنى يقدر أن يغويك &&&&&&&&<<<<<>>>>>>>>>> وقال تعالى : { لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا } [الاسراء: 62] . هده للشيطان هل الجنى يملك هده القدرة &&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<>>>>>>>>> لاحتناك : مأخوذ من حنك يقال حنك الدابة إذا وضع اللجام في حلقها الأعلى فإذا وضع اللجام أو العنان أو الخطام أو الرسن في حلق الدابة يسيطر الراكب على الدابة سيطرة كاملة وهذا هو الوضع السليم لراكب الدابة الذي يريد أن يسيطر عليها . فهو يجلس على مؤخرة الحيوان ويضع اللجام أو الخطام في حلق البعير ، فيقود الدابة ويوجّهها إلى حيث شاء ، بحيث تفقد الدابة حركتها في الذهاب حيث تشاء . فالسيطرة الكاملة لراكب الدابة بأن يصبح زمامها في يده لأنه أحكم حنكها . هذا لا يكون إلا إذا صار العبد مشركاً والشرك وحده هو الذي يجعل ابليس أو قبيله وحزبه يسيطر سيطرة كاملة على الإنسان . فإذا أشرك الإنسان يسقط في يد إبليس بالكامل بحيث يحتنكه كأنه دابة . قال تعالى : { إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِنْدَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ } [الأنفال: 22] ، وقال تعالى : { لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا } [الاسراء: 62] . هده للشيطان وهل الجنى يملك منها شيء &&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<<<<<>> { اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ } [المجادلة: 19] . الاستحواذ : عندما يتمّ الاحتناك يأتي الاستحواذ ، وهذا من دقّة القرآن في التسلسل . والاستحواذ هو الضرب على حاذي الحيوان ، والحاذي هو مؤخرة الفخذين بما يلي الذَنَب . راكب الفرس يجلس على مؤخرة الدابة وبيده الرسن وعندما يريد أن تسرع الدابة يضربها على مؤخرة فخذيها مما يلي الذَنَب ، فإذا فعل ذلك أسرعت الدابة لمشيئته وهدفه ، وهذا الاستحواذ بسرعة غير اعتيادية . لما احتنك ابليس العبد فأشرك يحعله يسرع ويسارع في هذا الشرك عن طريق الضرب على مؤخرة عقله وتفكيره ، وهذا تعبير مجازي كما لو كان هذا المشرك دابة فعلاً ، فيصبح العبد محتنكاً ومسيطراً عليه أولاً وسريعاً جداً في تلبية أوامر الشيطان . حينئذ صار هناك احتناك واستحواذ ، أي سيطرة كاملة وسرعة كاملة ، قال تعالى : { اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنْسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُولَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ } [المجادلة: 19] هل للجنى منها شيء أم هى للشيطان فقط &&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>>>> الأزّ : الخطوة الأخيرة هي الأزّ . والأزّ هو غليان القدر تحته نار شديدة فيكون له أزيز كأزيز الرصاص . فبعد الاستحواذ الذي هو سرعة السوق ، يأتي الأزّ ليجعلهم الشيطان يغلون غلياناً في محاربة الإيمان وأهله ، كما فعل المشركون بالمؤمنين على مرّ التاريخ وكما يفعلون الآن ، قال تعالى : { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا } [مريم: 83] . هل الجنى العادى الكلف مثلنا له من هده المهمة شيء دليل من فضلكم قلتم القرآن حكم بيننا ـ أنا مع القرآن حتى ألقى الله &&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<<>>>>> هذه هي أساليب إبليس والشياطين عموماً ومع المشركين خصوصاً : الاحتناك أولاً ، ثم الاستحواذ ثانياً ، ثم الأزّ ، وهو أشدّ أنواع الهزّ الذي هو قمّة الحركة .. طيب هل من دليل على أن للجنى القدرة على فعل مثل هدا وشكرا &&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>> أما أساليب الشيطان مع المؤمنين ، فهي : الوسوسة : وهي الخاطرة الرديئة ، قال تعالى : { فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِنْ سَوْآَتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَنْ تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ } [الأعراف: 20] ، وقال تعالى : { فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آَدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَا يَبْلَى } [طه: 120] . كان المسلمون يُرعَبون عندما تأتيهم بعض الأفكار فأخبروا الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك فسألهم : أوجدتم ذلك ؟ قالوا نعم ، فقال صلى الله عليه وسلم : فذلك صلاح الإيمان . فالعبد إذا اكتمل إيمانه يأتيه الشيطان بالوسوسة . فالوسوسة إذن هي خاطرة سريعة ثم تنطفيء . الطائف : الطائف من الشيطان هو الذي يطوف حول القلب لتقع فيه وتستقر عليه . فإذا طاف الشيطان بالإنسان وأبعده عن طاعة الله(تذكّر) ، وهذا ما يجعله يخرج من حالة الغفلة ويتذكّر موقعه من الله تعالى ، وموقفه من الله وحاجته إلى رضاه (فإذا هو مبصر) ، لأن الغفلة توجب نوعاً من العمى للإنسان ، فالإنسان المؤمن والمتّقي هو الذي يبصر عندما يهجم عليه الشيطان ، فيعمي بصره في عقله وفي قلبه . النزغ : إذا استقرّت الوسوسة فإنها تتطوّر لتصبح نزغاً ، قال تعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } [الأعراف: 200] . والنزغ هو حركة وبداية التحرّك والتحريك نحو الباطل . إخوة يوسف جاءتهم الوسوسة عندما فكّروا بالقضاء على أخيهم يوسف ، وعندما بدأوا بتنفيذ ما فكّروا به أصبحت هذه الفكرة نزغاً ، قال تعالى : { مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ } [يوسف : 100] . فالوسوسة تكون من غير إرادتك ، والله تعالى لا يحاسب الناس على ما يحدثون به أنفسهم ، أما النزغ فهو بإرادتك . يقال فلان نزغ بين الناس أي أفسد بينهم والنزغ في الغالب هو الإفساد بين الناس ، قال تعالى : { إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا } [الإسراء: 53] ، وقال تعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ } [فصلت: 36] . استزلّ : يقول الله تعالى : { إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ } [آل عمران: 155] . فكل إنسان عنده شيطان (قرين) . وهذا الشيطان ينتظرك ويتحرّى زلاّتك في أي موضوع (زنا ، أو غيبة ، أو رشوة ، أو عقوق ...) ، وينتظر زلّتك ، فهذا استزلال ، وهو عندما يتربّص الشيطان بالإنسان حتى يزلّ . والقاعدة هنا كما في الحديث الشريف : " إن الشيطان لا يفتح باباً مغلقاً " ، فعندما تخطيء ينتظر الشيطان ويستزلك حتى تزلّ . الزلّة : عند الزلّة يهجم الشيطان على الإنسان لكي يزلّ فعلاً ، فيزلّه { إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ } . عندما انسحبوا من المعركة (أزلّهم) أي طبّقها فعلاً . استزلّ هي خطوة أخرى بعد وسوس ونزغ ، قال تعالى : { فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ } [البقرة: 36] . الشيطان انتظر حتى استزلّ آدم عليه السلام ، ثمّ لمّا توجّه آدم نحو الشجرة ، وفتح آدم الباب أزلّه الشيطان فأخرجه . فالصغيرة تأتي بك الى الكبيرة ، وعندما تُمعِن في الرُخص تفتح باب الزلاّت ، ويدخل الشيطان من باب الصغائر حتى تصبح كبائر . سوّل : بعد أن يوسوس الشيطان ، ثم ينزغ ، ثم يستزلّ ، ثم يزلّ ، فإنه يسوّل أي : يجعله يصرّ على الذنب الذي فعله فيستمر في الذنب ويكرّره ويعود إليه ، فالعَوْد شرط مغلظ العقوبة . التسويل إذن هو حرص الشيطان على أن يسهل لك الأمر حتى تعود إليه مرة أخرى { الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ } [محمد: 25] . الإملاء : يملي عليه : بعد أن يستمرّ بالتسويل ويستمرّ على ضلاله يملي الشيطان عليه ويفتح عليه أفكاره ، ولهذا قال تعالى { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آَيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ } [الحج: 52] ، وقال تعالى : { الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ } [محمد: 25] . فبعد أن يحرص على الضلالة ويصرّ على المعصية يملي عليه الشيطان بأفكار وفلسفات . وكثير من البِدع تأتي بالنزغ ثم الاستزلال ثم زلة ثم تسويل ثم تصبح فلسفة يتبعها الناس ، قال تعالى : { أَلَا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلَّا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ } [الزمر: 3] . التزيين : والتزيين هو إذا شكّ الضالّ أو المنحرف ، فيزيّن له الشيطان عمله حتى يبقى على ضلاله . الضلال : بعد أن كان مؤمناً صار ضالاً ، وخرج عن الطريق المستقيم { وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا } [النساء: 60] . الغواية : ثم يصل المؤمن إلى مرحلة الغواية ، وهي الضلال المستمرّ عن جهالة . فقد وقع في براثن الشيطان عبر كل هذا التدرّج وكل هذه المراحل ، إلى أن وصل به إلى الغواية ، لأنه جاهل لم يستطع أن يقيم الحجة في نفسه . والغواية هي الانحراف عن الطريق المستقيم ، وهي أن تفقد مكانك ومكانتك التي كنت عليها عند الله تعالى القائل سبحانه : { وَعَصَى آَدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى } [طه: 121] والقائل : { وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آَدَمَ مِنْ قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا } [طه: 115] . وبهذه الفعلة هبطت درجة آدم عند الله تعالى { وَلَقَدْ فَضَّلْنَا بَعْضَ النَّبِيِّينَ عَلَى بَعْضٍ وَآَتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا } [الإسراء: 55] . الفتنة : كل ما يجري يصبّ في نهاية الأمر في الفتنة ، قال تعالى : { يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ } [الأعراف: 27] أي لا يوقعكم في مصائب وبلوى . فالشيطان بعد أن يوسوس للإنسان لحدّ الغواية يقول اذهب في جهنم { كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلْإِنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ } [الحشر: 16] . هذه هي أساليب الشيطان ، والله تعالى يقول : { فَقَاتِلُوا أَوْلِيَاءَ الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا } [النساء: 76] . والله أعلم . بعد أن نحدد المهامات للشيطان بعدها ممكن نحكم والأن سؤال من فضلكم هل للجن عموما مثل ما للشيطان مع العلم أن القرآن أجاب على هدا السؤال فقد قال الله تعالى: +وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ" [الذاريات وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (26) وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُومِ" [الحجر: 26-27] والجن مكلفون يوجه إليهم أمر الله ونهيه فمنهم المسلم ومنهم الكافر ومنهم المطيع ومنهم العاصي، قال الله عز وجل عنهم: +وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا" [الجن: 14-15] وقال الله عز وجل عنهم: +وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا" [الجن: 11] أي: جماعات متفرقة كما يكون هذا في الإنس أيضا يكون فيهم المؤمن والكافر والفاسق +قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِكُمْ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنْسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا" [الأعراف: 3 إن المسألة فيها تفريق بين الجن والشيطان الكافر مصيره جهنم بلا نقاش لايشم رائحة الجنة فهل أقنعتكم ان الجنى لايملك قدرات أعطاها الله للشيطان وهو يوسوس للجن أيضا وهدا قوله تعالى {قل أعوذ برب الناس * ملك الناس * إله الناس * من شر الوسواس الخناس * الذي يوسوس في صدور الناس * من الجنة والناس} صدق الله العظيم ... وهناك تفاسير أخرى وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


الأخ عبد الرزاق أنّ أصدق القصص التي كتبتها و الإختلاف ليس في وقوع هذه الأحداث وإنما في فهمها وتفسير قوانينها . إبليس قبل أن يعصي الله هل كان يختلف عن باقي الجن ؟ هل الوسوسة فطرية عند الجن أم أصبحت خاصة بإبليس ؟ فإذا أصبحت خاصة بإبليس فإذن ذريّته لا توسوس ؟ إذا كانت ذرّته توسوس فإذن هي فطرية .وإذا كانت فطرية فهي خاصة بكل الجن. ما رأيك ؟ هل من دليل ينفي خاصية الجن بالوسوسة ؟ الجن الكا فر هل نستطيع أن نسميه شيطان أم لا ، مع العلم أنّ الفرق بين الشيطان الأصلي و بينه أنّه يستطيع أن يتوب ؟

الشيطان يوسوس للجن والإنس . وتختلف الوسوسة . شيطان الجن يوسوس للجن كما يوسوس شيطان الإنس للإنس .


اقتباس:
________________________________________
هل للجن عموما مثل ما للشيطان مع العلم أن القرآن أجاب على هدا السؤال فقد قال الله تعالى: +وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ (56) مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ (57) إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ"
________________________________________
يا لأخ عبد الرزاق قبل أن يخلق الله آدم عليه الصلاة والسلام وقبل أن يعصي إبليس الله خلق الله الجن وكلّفه بالعبادة وكان إبليس جن وكان مكلف بالعبادة و معني بالعبادة
اقتباس:
________________________________________
قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا ...
________________________________________
هاؤلاء الذين استمعوا ليسوا شياطين بل جن وهم الذين تصيبهم الشهب والرجوم
اقتباس:
________________________________________
وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَاباً رَّصَداً
________________________________________
وهل هذه الآيات لها نفس المعنى :

إِنَّا زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِزِينَةٍ ٱلْكَوَاكِبِ } * { وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ } * { لاَّ يَسَّمَّعُونَ إِلَىٰ ٱلْمَلإِ ٱلأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ } * { دُحُوراً وَلَهُمْ عَذابٌ وَاصِبٌ } * { إِلاَّ مَنْ خَطِفَ ٱلْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ } الصافات

{ وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ } * { إِلاَّ مَنِ ٱسْتَرَقَ ٱلسَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ } الحجر

وَلَقَدْ زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِمَصَٰبِيحَ وَجَعَلْنَٰهَا رُجُوماً لِّلشَّيَٰطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ ٱلسَّعِيرِ } الملك

هل نستخلص أنّ الجن إذا استرق السمع فحاله كحال الشيطان وبالتالي هو معني بالمس وبكل ما يستطيع فعله الشيطان ؟


إبليس يختلف عن ذرّيته وعن الجن عامة بأنّه هوالوحيد الذي يعيش إلى يوم القيامة .



والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:41 AM
عبد الرزاق 06-Sep-2008 06:59 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197408)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


الأخ عبد الرزاق أنّ أصدق القصص التي كتبتها و الإختلاف ليس في وقوع هذه الأحداث وإنما في فهمها وتفسير قوانينها . إبليس قبل أن يعصي الله هل كان يختلف عن باقي الجن ؟ هل الوسوسة فطرية عند الجن أم أصبحت خاصة بإبليس ؟ فإذا أصبحت خاصة بإبليس فإذن ذريّته لا توسوس ؟ إذا كانت ذرّته توسوس فإذن هي فطرية .وإذا كانت فطرية فهي خاصة بكل الجن. ما رأيك ؟ هل من دليل ينفي خاصية الجن بالوسوسة ؟ الجن الكا فر هل نستطيع أن نسميه شيطان أم لا ، مع العلم أنّ الفرق بين الشيطان الأصلي و بينه أنّه يستطيع أن يتوب ؟

الشيطان يوسوس للجن والإنس . وتختلف الوسوسة . شيطان الجن يوسوس للجن كما يوسوس شيطان الإنس للإنس .





يا لأخ عبد الرزاق قبل أن يخلق الله آدم عليه الصلاة والسلام وقبل أن يعصي إبليس الله خلق الله الجن وكلّفه بالعبادة وكان إبليس جن وكان مكلف بالعبادة و معني بالعبادة



هاؤلاء الذين استمعوا ليسوا شياطين بل جن وهم الذين تصيبهم الشهب والرجوم



وهل هذه الآيات لها نفس المعنى :

إِنَّا زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِزِينَةٍ ٱلْكَوَاكِبِ } * { وَحِفْظاً مِّن كُلِّ شَيْطَانٍ مَّارِدٍ } * { لاَّ يَسَّمَّعُونَ إِلَىٰ ٱلْمَلإِ ٱلأَعْلَىٰ وَيُقْذَفُونَ مِن كُلِّ جَانِبٍ } * { دُحُوراً وَلَهُمْ عَذابٌ وَاصِبٌ } * { إِلاَّ مَنْ خَطِفَ ٱلْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ } الصافات

{ وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ } * { إِلاَّ مَنِ ٱسْتَرَقَ ٱلسَّمْعَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ مُّبِينٌ } الحجر

وَلَقَدْ زَيَّنَّا ٱلسَّمَآءَ ٱلدُّنْيَا بِمَصَٰبِيحَ وَجَعَلْنَٰهَا رُجُوماً لِّلشَّيَٰطِينِ وَأَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابَ ٱلسَّعِيرِ } الملك

هل نستخلص أنّ الجن إذا استرق السمع فحاله كحال الشيطان وبالتالي هو معني بالمس وبكل ما يستطيع فعله الشيطان ؟


إبليس يختلف عن ذرّيته وعن الجن عامة بأنّه هوالوحيد الذي يعيش إلى يوم القيامة .



والله أعلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
________________________________________

سبحان الله حين نعرف من هو إبليس ’ نعرف كل شيء والقرآن عرفنا به أكثر من الجن


كان من الجن وبعد أن فسق أصبح إبليس الشيطان اللعين وأعطاه الله تلك القدرة



قال تعالى:{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا} [الكهف: 50].

ففي أمر سجود إبليس - الذي هو من الجن - لآدم عليه السلام دلالة واضحة على أن الجن مخلوقون قبل آدم وهو الإنسان الأول.

- الجن يتناسلون ولهم ذرية.

قال الله تعالى: {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلا} [الكهف: 50].

فقد نص القرآن على أن له ذرية.


ذريته وحده وليس هو أبوا الجن هدا خطأ



- إبليس من الجن. قال الله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ كَانَ مِنْ الْجِنِّ فَفَسَقَ(1) عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ} [الكهف: 50].

- الكافر من الجن يسمى شيطاناً قال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ} [الأنعام: 112].

7- عداوة الشيطان للإنسان:



قال الله تعالى: {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا} [فاطر: 6].

ومن عداوة الشيطان للإنسان:

أنه يزين للإنسان أعماله من كفر وطغيان وفساد، قال الله تعالى: {تَاللَّهِ لَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمْ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [النحل: 63].

وقال تعالى: {وَزَيَّنَ لَهُمْ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنْ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُونَ} [النمل: 24].

وأنَّ الشيطان يثير ويوقع العداوة والبغضاء بين الناس، ويصد عن سبيل الله.

قال الله تعالى: {إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمْ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنْ الصَّلاةِ} [المائدة: 91].

وأنَّ الشيطان يوقع الشرور ويفسد ذات البين: قال الله تعالى: {إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ(2) بَيْنَهُمْ} [الإسراء: 53].

وأن الشيطان يعد الإنسان بالفقر واليأس ويأمره بالفحشاء: قال الله تعالى: {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمْ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ} [البقرة: 268].

وأن الشيطان يسعى في تحزين الإنسان: قال الله تعالى: {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنْ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئًا إِلا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلْ الْمُؤْمِنُونَ} [المجادلة: 10].

وأن الشيطان يقذف في قلب الإنسان الظنون السيئة والأباطيل:

عن الحسين بن علي رضي الله عنهما أن صفية زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم معتكفاً، فأتيته أزوره ليلاً، فحدثته، ثم قمت لأنقلب(3) فقام معي ليقلبني، وكان مسكنها في دار أسامة بن زيد، فمرَّ رجلان من الأنصار، فلما رأيا النبي صلى الله عليه وسلم أسرعا، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:

____________

(1) خرج عن طاعة الله.

(2) يفسد ويهيِّج الشر.

(3) لأرجع.



"على رِسلكما(1)، إنها صفية بنت حُييَّ"، فقالا: سبحان الله يا رسول الله! فقال:" إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم، وإني خشيت أن يقذف في قلوبكما شراً - أو قال شيئاً(2) -" متفق عليه.

وأن الشيطان يوسوس للإنسان:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يأتي الشيطان أحدَكم فيقول: من خلق كذا؟ حتى يقول: من خلق ربَّك؟ فإذا بلغه فلتستعذ بالله ولينته".

والمعنى فليترك هذا الخاطر الباطل، وليفكر بالأمر الحق، لئلا يسيطر عليه الشيطان بذلك الوسوسة الفاسدة.

8- مدى تأثير الشيطان على الإنسان:

إن الشيطان ليس له سلطان على الذين آمنوا، فلا سبيل له عليهم إنما سبيله على الذين اتبعوه قال الله تعالى: {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلا مَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْغَاوِينَ} [الحجر: 42].

عمل الشيطان في نفس الإنسان ينحصر بالوسوسة الخفية، فالمؤمن يطرد هذه الوسوسة بفضل الإستعاذة بالله والذكر، أما غير المؤمن فيستجيب لوسوسة الشيطان وينساق إلى طريقه، فيتسلط الشيطان عليه، ويمده في الغيِّ ويزين له الشر والضلالة.

قال الله تعالى: {وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ(3) مِنْ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ(4) فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ(5) مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا(6) فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ * وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الغَيِّ(7) ثُمَّ لا يُقْصِرُونَ(8)} [الأعراف: 200-202].

9- هل الجن تخبر بعلوم أو أخبار غيبية أو غير غيبية للإنسان؟

العلوم والأخبار على قسمين:

القسم الأول: علوم تتعلق بالأمور المشهودة أو الأخبار عن الوقائع الماضية، قد تلقي الجن هذه العلوم، أو علوم لم تبلغنا، وقد بلغت للجن على قرنائهم من الكهان، ويجب أن لا نثق بكلامهم لأنه لا يوجد مقاييس عند الإنسان لمعرفة الكاذبين منهم والصادقين.

_________________


هناك فرق بين الجن والشيطان الدى عصى الرحمان



نعم هناك شياطين الجن والإنس صفة بالعمل من كفر ومعصية أما الشيطان فهو بعد المعصية أصبح شيطان صفة وخلقا


وأعطاه الله القدرة على الوسوسة والقرآن حدرنا منه وهو صاحب كل المصائب حتى للجن أنفسهم



بلوغ دعوة الرسل إلى الجن:

قال الله تعالى: {يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ * ذَلِكَ أَنْ لَمْ يَكُنْ رَبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ} [الأنعام: 130-131].

فهذا إقرار من الجن والإنس بأن الرسل قد بلغت وأوضحت وأنذرت، والكافرون منهم يشهدون على أنفسهم بالكفر وأنهم غرتهم الحياة الدنيا، ثم نبه الله سبحانه وتعالى بعد اعترافهم وإقرارهم بإقامة الحجة عليهم بأن الله لا يعذب قوماً، لم يرسل إليهم من ينبههم من غفلاتهم، ويوقظهم من سكراتهم، ويخرجهم من ظلماتهم حتى لا يبقى عذراً لمعتذر ولا حجة لمن يحتج حتى إذا عذبهم عذبهم بحق وعدل.



والشيطان لاتنفع معه دعوة ولا دين ولا شريعة كافر ومصيره معروف



والسلام

عبدالله-ب-فرحات 07-Sep-2008 12:44 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197420)

اقتباس:
________________________________________
سبحان الله حين نعرف من هو إبليس ’ نعرف كل شيء والقرآن عرفنا به أكثر من الجن كان من الجن
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
ففي أمر سجود إبليس - الذي هو من الجن
________________________________________
-
اقتباس:
________________________________________- الجن يتناسلون ولهم ذرية.
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
فقد نص القرآن على أن له ذرية. ذريته وحده وليس هو أبوا الجن هدا خطأ - إبليس من الجن
________________________________________
.
اقتباس:
________________________________________- الكافر من الجن يسمى شيطاناً
________________________________________
________________________________________

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


حتى نوضح الأمر نقول:

إبليس أبوه جن وذريته شياطين

الجن أبوه جن وذريّته جن

هذا قد فهمناه .ما أريد أن تبيّنه لي ولكن باختصار لمذا تنفي على الجن المس والوسوسة .وفي شهر رممضان تصفد الشياطين .فمن يقوم بالمس والوسوسة ونحن قد رأينا من يصرع ومن يذنب في شهر رمضان ؟

واختصر في الرد يرحمك الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

عبد الرزاق 07-Sep-2008 04:29 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197448)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله


حتى نوضح الأمر نقول:

إبليس أبوه جن وذريته شياطين

الجن أبوه جن وذريّته جن

هذا قد فهمناه .ما أريد أن تبيّنه لي ولكن باختصار لمذا تنفي على الجن المس والوسوسة .وفي شهر رممضان تصفد الشياطين .فمن يقوم بالمس والوسوسة ونحن قد رأينا من يصرع ومن يذنب في شهر رمضان ؟

واختصر في الرد يرحمك الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
________________________________________
يا أخى الفاضل الجن مكلفون بالعبادة كيف تعطيه الوسو سة وهو مكلف مثلك بالعبادة



كيف تحكم على الجنى بالوسواس وهو مكلف بالعبادة مثلك




إدا حكمت عليه أنه شيطان ومصيره جهنم



الجن خلقه الله للعبادة وهو مثلك مكلف بالصلاة وكل شيء من تعاليم الدين الإسلامية



أما الشيطان مصيره جهنم وهو من قال وأقسم بأنه سوف يغوى الجميع جن وإنس


إنك لم نفهم التصفيد ليس معناه أن الشيطان لايوسو س



الشيتاطين تصفد تنقص حركتهم على ما كانوا عليه



أما الجن ليسوا مكلفون بالمس ولا الوسوسة ولا المهامات التى أعطيت للشيطان



من غواية ونزغ والحنكة والأز كل دالك من مهامات إبليس



والجن نفسه يتعرض لمثل هدا من الشيطان كما قال تعالى



و أَنَّهُ كَانَ
يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا (4) و أَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ
تَقُولَ الْإِنسُ و الْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5) و أَنَّهُ كَانَ
رِجَالٌ مِنْ الْإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنْ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ
رَهَقًا (6) و أَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ
اللَّهُ أَحَدًا (7) و أَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا


حتى مؤمنوا الجن إشمئزوا من الشيطان أنه كان يكدب عليهم

نعم تصفد الشياطين لكن القرين يبقى هو من يوسوس ويقوم حتى بالمس

أنا لآانفى على الجن المس القرآن من أنفاها عنهم



بدليل قوله تعالى يتخبطه الشيطان من المس ،




هدا دليل قطع الدلالة ليس هناك حديث ضعيف ولا أية كريمة تتبث للجن المس أو الغواية أو أي شيء



من مهامات إبليس اللعين ’ لأن الشيطان يوسوس حتى للجن هدفه أن يدخل الجميع معه إلى نار جهنم هو يعرف مصيره



وَلَوْ شِئْنَا لَآتَيْنَا كُلَّ نَفْسٍ هُدَاهَا وَلَكِنْ حَقَّ الْقَوْلُ مِنِّي لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ (13) ( السجدة)

هده الأية دليل قطع الدلالة على أن الجن مكلفون مثلنا ويوسوس لهم الشيطان مثلنا



حتى لايفوزوا بالجنة ,
من يمنعه
وهنا قالوا سفيهنا وشكرا والسلام

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:42 AM
عبد الرزاق 07-Sep-2008 01:17 PM
________________________________________
سبحان الله حتى الأن الفر يق الدى مع الدخول للجنى فى الجسد




ما زال لم يعطينا دليل قطع الدلالة على أن الجن تورط فى المس



نحن مع القرآن أن الشيطان وحده من أعطيت له هده المهمة



والدليل معنا يتخبطه الشيطان من المس يوسوس فى صدور الناس



فأين دليلكم ’


وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 02:50 PM
________________________________________
يقول الاخ عبد الرزاق الاتى ....

(((((ما زال لم يعطينا دليل قطع الدلالة على أن الجن تورط فى المس)))))

يقول ذلك وانا اعلم جيدا ما الذى ينكره هنا وبنتديات اخرى ....

والمسلم اخى يكون له وجه واحد ويقدم ما عنده بدون لف ولا دوران ...

انت تريد دليل قاطع الدلاله !!!! ومن انت اخى اصلا لتحصل على دليل قاطع الدلاله ....
هل كان الاولى ان ينزل قران خاص بى وبك حتى نقتنع !!!! معاذ الله ...استغفره واتوب اليه ...
ان ما يدعوك لذلك هو الشيطان .....للاسف الشديد


انا ساعطيك دليل قاطهع الدلاله ......

{قَالُواْ يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتَنِا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ }هود32


ان الذى تفعله يا سيدى هو جدال ......


{يَسْأَلُكَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَن تُنَزِّلَ عَلَيْهِمْ كِتَاباً مِّنَ السَّمَاءِ فَقَدْ سَأَلُواْ مُوسَى أَكْبَرَ مِن ذَلِكَ فَقَالُواْ أَرِنَا اللّهِ جَهْرَةً فَأَخَذَتْهُمُ الصَّاعِقَةُ بِظُلْمِهِمْ ثُمَّ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ فَعَفَوْنَا عَن ذَلِكَ وَآتَيْنَا مُوسَى سُلْطَاناً مُّبِيناً }النساء

لاحض هنا يا عبد الرزاق !!! موسى نبى الله بينهم .....وهم يسؤلون كتابا مباشر من الله وايه منه ....واكثر من ذلك !!!!!

وانت تضرب بالحائط كل المفسرين والعلماء للامه وفقهائها ...وتقول هم مخطئين ...وتنتظر ان ينزل الله عليك دليل قاطع الدلاله !!!!!


{قَالُواْ ادْعُ لَنَا رَبَّكَ يُبَيِّن لَّنَا مَا لَوْنُهَا ))

لا حول ولا قوه الا بالله .......

{ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ نَزَّلَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِي الْكِتَابِ لَفِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ }البقرة176

من الذين اختلفو فيه وبمعناه وبتفاسيره يا عبد الرزاق !!!!
المعتزله الجهميه وكثير من الطوائف انت تعلمهم


{وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَاباً فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ }الأنعام7

نقول ايها الاخوه طيب تفضلو انتو فسرو لنا ما نشاهده ونراه باعيننا ونتعامل معه .......
ليس لديكم جواب ......

وبعدها بقليل تقولون اهههههههههههههههه

عرفنا السر ...الذى يدخل الجسد هو الشيطان وليس الجن !!!! والطفل الصغير يعلم ان الشيطان ما هو الا جنى عاتى متمرد .....او فاسق

فاذا كان لهذا القدره فهو يدخل بالقدره وباعتدائه وكفره .....
وان لم يكن يدخل بتمرده وشيطنته ...فهو يدخل باصل القدره ..... لا اعرف اين عقولكم ....



عموما اخى صبرت كثيرا على تجاوزاتكم .....
المعتزله كانو يحكمون العقل .....
ولكن المصيبه انتم لا تحكمون لا عقل ولا نقل
وانما تحكمون اهوائكم وتجاربكم .....
وهذا اعتقد انه مرض ووهم اوقعتم انفسكم به
ولا حول ولا قوه الا بالله .....
وانصح ان تطلبو العلاج ....

ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،

يتبع ......

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:02 PM
________________________________________
انت تعلم يا عبد الرزاق انت وغيرك الادله القاطعه التى تملىء المنتديات هنا وهناك و=من احاديث واقوال اهل العلم .....ومع هذا تتسلل انت وغيرك الى المنتديات الاخرى وتنشر سمك قائلا ....لا دليلا .....لا دليلل .............والعلماء ....اخطئو أأأ

اتقى الله يا رجل .....اتقى الله فى نفسك ....
ووالله سيحاسبك الله على كل حرف وكلمه كتبته .....طهر الله قلوبنا من النفاق ......

كيف لا تريد من الناس ان يرموك بالسحر وانت تكذب علماء الامه ..........

وتقول بكل بساطه ......

ما هو الاجماع ...لا يوجد اجماع .....ويقول غيرك ...لا اعتبار لمصطلح جمهور .....
ولا حول ولا قوه الا بالله .....
كان الالى لنا ان نناقض نصرانيا او يهوديا ......فى بعض الامور ....اما ان يخرج لنا واحدا يدعى انه سنى ومن اهل السنه والجماعه ..ويملىء المنتديات جدالا شيطانيا وتخطئه لكل
ما سبق ....ويتجرد من الخلف والسلف ....... هذى غريب !!!

ارجو ان تكون مريضا انت وغيرك .....ولا تكونو اعداء لهذا الدين
وان كنتم كذلك ....ولا يعلم حقيقتكم الا الله .....
ارجو من الله العلى القدير ....ان يعجل لك ما تستحق ...... ويعطيك من من جنس نواياك ...
ولان هذه الامور لا يعلمها الا الله ...... فلا اعتقد اننى ظلمتك بهذا الدعاء ...


اخيرا وليس اخرا ......حتى اغلق هذا الموضوع الذى كله جدال ......

تفضل يا سيدى كل اقوال اهل العلم وادلتهم التى لا تعترف بها ........
سائلا الله لك الهدايه ......
ومع اننى ارى انه لم يكن هناك داعى ان ننقل ما انت به عليم ......ولكن لعل الله يدمغ الحق ويمحو الباطل ....................................

اعذرنى يا عبد الرزاق .....فلقد اصبح لك اكثر من عشرون رابطا ..تنكر به ما تنكره فى منتدانا وفى غيره .....وما سيد عبد ....ببعيد ....وللاسف كنت اعتقد انك تغيرت ..ولكن
للاسف الشديد ...... ان نهايه طريقه صعبه ان استمريت على ما انت عليه ....

ولا استطيع لك الا ان ادعو الله الى ان يهدينا واياك الى سبل الرشاد .............

يتبع

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:03 PM
________________________________________
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ،،،

أشكرك أخي الكريم ( سعيد بن سعيد ) على طرحك هذا الموضوع القيم والمفيد ، حيث ظهر في الآونة الأخيرة كثير من الأصوات التي تنكر تلبس الجن بالإنس ( الاقتران الشيطاني ) ، وهذه الظاهرة في حقيقتها ليست وليدة هذا القرن أنما هي تقليد أعمى لبعض من سبق في بحث هذا الأمر ، وحيث أنني قد قمت بتأصيل هذه المسألة من الناحية الشرعية في كتابي ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) ، وأوردت كافة الأدلة النقلية الصحيحة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وأقوال أهل العلم قديماً وحديثاً ، ومن أراد الاستزاد فعليه العودة إلى الكتاب المذكور ، فقد بينت أن الأمر ثابت في الكتاب والسنة وعند أثبات علماء أهل السنة والجماعة 0

وبناء على تساءل أخي الكريم ( المتأمل خيراً ) فلا بد تحت هذا العنوان من عرض مسألتين أساسيتين هما :

الأولى : تعريف الصرع ( المس ) في اللغة والإصطلاح :

المس لغة : مس الجن للإنسان 0

قال ابن منظور : ( ثم استعير المس للجنون كأن الجن مسته يقال به مس من جنون ) ( لسان العرب – 6 / 218 ) 0

المس اصطلاحا : ( هو تعرض الجن للإنس بإيذاء الجسد خارجيا أو داخليا أو كليهما معا ، بحيث يؤدي ذلك لتخبط في الأفعال مما يفقد المريض النظام والدقة والأتاة والروية في أفعاله ، وكذلك يؤدي للتخبط في الأحوال فلا يستقر المريض على حالة واحدة )0

قال صاحبا الكتاب المنظوم فتح الحق المبين : ( والمس اصطلاحا : أذية الجن للإنسان من خارج جسده أو من داخله أو منهما معا ، وهو أعم من الصرع ) ( فتح الحق المبين في علاج الصرع والسحر والعين – ص 61 ) 0

الثاني : بعض أقوال أهل العلم من المتقدمين والمتأخرين ممن أنكر الصرع وأرجعوا حالاته للوسوسة والرد على ذلك :

قال القاضي أبو يعلى : ( ولا سبيل للشيطان إلى تخبيط الإنسي كما كان له سبيل إلى سلوكه ووسوسته ، وما تراه من الصرع والتخبط والاضطراب ليس من فعل الشيطان لاستحالة فعل الفاعل في غير محل قدرته ، وإنما ذلك من فعل الله تعالى بجري العادة ، ولا يكون المجنون مضطراً إلى ذلك 0
وقد يتوصل من الشيطان وسواس ، والوسواس يحتمل أن يفعل كلاماً خفياً يدركه القلب ، ويمكن أن يكون هو الذي يقع عند الفكر ، ويكون منه مس وسلوك ودخول في أجزاء الإنسان ويتخطفه ، خلافاً لبعض المتكلمين في إنكارهم سلوك الشيطان في أجسام الإنس ، وزعموا أنه لا يجوز وجود روحين في جسد ، والدلالة عليه قوله تعالى : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) ، وقال تعالى : ( الَّذِي يُوَسْوِسُ فِى صُدُورِ النَّاسِ ) ( سورة الناس – الآية 5 ) ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ( متفق عليه ) ، ولأنه لا يمتنع أن يدخل الشيطان في أجسامنا سواء كانت رقيقة أو كثيفة كالطعام والشراب ) ( المعتمد في أصول الدين – ص 173 ، 174 ) 0

* قال الجُبَّائي : ( الناس يقولون : المصروع إنما حدثت به تلك الحالة لأن الشيطان يمسه ويصرعه ، وهذا باطل ، لأن الشيطان ضعيف لا يقدر على صرع الناس وقتلهم ، والشيطان يمس الإنسان بوسوسته المؤذية التي يحدث عندها الصرع ، وهو كقول أيوب عليه السلام : ( أَنِّى مَسَّنِى الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ) ( سورة ص – الآية 41 ، 42 ) وإنما يحدث الصرع عند تلك الوسوسة ، لأن الله تعالى خلقه من ضعف الطباع ، وغلبة السوداء عليه بحيث يخاف عند الوسوسة ، فلا يجترئ ، فيصرع عند تلك الوسوسة ، كما يصرع الجبان من الموضع الخالي 0 ولهذا المعنى لا يوجد هذا الخبط في الفضلاء الكاملين ، وأهل الحزم والعقل ، وإنما يوجد فيمن به نقص في المزاج وخلل في الدماغ ) ( تفسير الفخر الرازي – باختصار – 7 / 95 ، 96 ) 0

* قال الشيخ مصطفى المراغي في تفسير آية " كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " : ( إن هذا النص القرآني جاء موافقاً لما يعتقده العرب ، وإن كان من " زعماتهم " فكانوا يقولون : رجل ممسوس : أي مسه الجن ، ورجل مجنون : إذا ضربته الجن ) ( تفسير المراغي – 3 / 63 ، 64 ) 0

* قال الألوسي : ( وقد أنكر القَفَّالُ من الشافعية أيضاً أن كون الصرع والجنون من الشيطان ، لأنه لا يقدر على ذلك ) ( روح المعاني – 3 / 49 ) 0

* قال الزمخشري : ( وتخبط الشيطان من زعمات العرب ، يزعمون أن الشيطان يخبط الإنسان فيصرع 0 والمس والجنون 0 ورجل ممسوس وهذا أيضاً من زعماتهم 0 وأن الجني يمسه فيختلط عقله 0 وكذلك جن الرجل معناه ضربته الجن ) ( تفسير الكشاف – 1 / 165 ) 0

وتبعه البيضاوي في قوله وهو : ( أي التخبط والمس ، وأرد على ما يزعمون الخ 00 ) ( تفسير البيضاوي - 1 / 173 ) 0

وتبعهما أبو السعود في هذا القول ( تفسير المنار – 3 / 195 ) 0

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:04 PM
________________________________________
قال القاضي عبد الجبار الهمذاني المعتزلي : ( وربما قيل : إن قوله : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – 275 ) كيف يصح ذلك وعندكم أن الشيطان لا يقدر على مثل ذلك ؟ 0 وجوابنا أن مس الشيطان : إنما هو بالوسوسة كما قال تعالى في قصة أيوب : ( مَسَّنِى الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ ) ( سورة ص - 42 ، 43 ) كما يقال فيمن تفكر في شيء يغمه قد مسه التعب ، وبين ذلك قوله في صفة الشيطان : ( وَمَا كَانَ لِى عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِى ) ( سورة إبراهيم – جزء من الآية 22 ) ولو كان يقدر على أن يخبط لصرف همته إلى العلماء والزهاد وأهل العقول ، لا إلى من يعتريه الضعف ، وإذا وسوس ضعف قلب من يخصه بالوسوسة ، فتغلب عليه المرة ، فيتخبط كما يتفق ذلك في كثير من الإنس إذا فعلوا ذلك بغيرهم ) ( تنزيه القرآن عن المطاعن – ص 54 ) 0

وقد رد الناصر في " الانتصار " حيث قال : ( معنى قول الكشاف من زعمات العرب أي كذباتهم وزخارفهم التي لا حقيقة لها 0 وهذا القول على الحقيقة من تخبط الشيطان بالقدرية من زعماتهم المردودة بقواطع الشرع - ثم ساق ما ورد في ذلك من الأحاديث والآثار – وقال بعده : واعتقاد السلف وأهل السنة أن هذه أمور على حقائقها واقعة كما أخبر الشرع عنها 0 وإنما القدرية خصماء العلانية 0 فلا جرم أنهم ينكرون كثيراً مما يزعمونه مخالفاً لقواعدهم 0 من ذلك : السحر ، وخبطة الشيطان ، ومعظم أحوال الجن 0 وإن اعترفوا بشيء من ذلك فعلى غير الوجه الذي يعترف به أهل السنة وينبئ عنه ظاهر الشرع في خبط طويل لهم ) ( نقلاً عن التداوي بالقرآن والسنة والحبة السوداء – ص 61 ) 0

قال ابن عاشور : ( وترددت أفهام المفسرين في معنى إسناد المس بالنصب والعذاب إلى الشيطان ، فإن الشيطان لا تأثير له في بني آدم بغير الوسوسة كما هو مقرر من مكرر آيات القرآن ، وليس النصب والعذاب من الوسوسة ولا من آثارها ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 75 ) 0

وقال أيضاً : ( 000 وعندنا هو أيضاً مبني على تخييلهم ، والصرع إنما يكون من علل تعتري الجسم ، مثل فيضان المِرَّة عند الأطباء المتقدمين وتشنّج المجموع العصبي عند المتأخرين ، إلا أنه يجوز عندنا أن تكون هذه العلل كلها تنشأ في الأصل من توجهات شيطانية ، فإن عوالم المجردات – كالأرواح – لم تنكشف أسرارها لنا حتى الآن ، ولعل لها ارتباطات شعاعية هي مصادر الكون والفساد ) 0

وقال : ( والذي يتخبطه الشيطان هو المجنون الذي أصابه الصرع ، فيحدث له اضطرابات 0 ويسقط على الأرض إذا أراد القيام ) ( تفسير التحرير والتنوير – 3 / 82 ، 83 ) 0

قال الأستاذ أبو الوفا محمد درويش من جماعة أنصار السنة : ( يزعم الناس أن للشيطان قدرة على خبط الإنسان وضربه ومسه مساً مادياً يؤدي به إلى الصرع ، وهذا زعم باطل كل البطلان ، روجه في الناس طائفة من الدجالين الذين يحاولون أن يحتالوا على الناس ليسلبوهم أموالهم ويعبثوا بعقولهم 0

وقال أيضاً : ( ولا حجة لهم في هذا ، لأن المسَّ فيه معنى غير المعنى الذي يتوهمون ، فهو من الأمور الغيبية التي نؤمن بها ولا ندرك كنهها ، ولو كان كما زعموا أصبح الناس جميعاً صرعى يتخبطون ، وهذا غير الواقع المشاهد ) ( صيحة حق – ص 204 ) 0

قال الشيخ محمود شلتوت : ( ومع هذا كله قد تغلب الوهم على الناس ، ودرج المشعوذون في كل العصور على التلبيس ، وعلى غرس هذه الأوهام في نفوس الناس ، استغلوا بها ضعاف العقول والإيمان ، ووضعوا في نفوسهم أن الجن يلبس جسم الإنسان ، وأن لهم قدرة على استخراجه ، ومن ذلك كانت بدعة الزار ، وكانت حفلاته الساخرة المزرية ، ووضعوا في نفوسهم أن لهم القدرة على استخدام الجن في الحب والبغض ، والزواج ، والطلاق ، وجلب الخير ودفع الشر ، وبذلك كانت " التحويطة والمندل وخاتم سليمان " 000 وقد ساعدهم على ذلك طائفة من المتسمين بالعلم والدين ، وأيدوهم بحكايات وقصص موضوعة ، أفسدوا بها حياة الناس ، وصرفوهم عن السنن الطبيعية في العلم والعمل ، عن الجد النافع المفيد 0
وجدير بالناس أن يشتغلوا بما يعنيهم ، وبما ينفعهم في دينهم ودنياهم ، جدير بهم أن لا يجعلوا لدجل المشعوذين سبيلاً إلى قلوبهم فليحاربوهم وليطاردوهم حتى يطهر المجتمع منهم ، وليعرفوا ما أوجب الله عليهم معرفته مما يفتح لهم أبواب الخير والسعادة ) ( الفتاوى – ص 27 ) 0

قال الغزالي – رحمه الله – في تقديمه لكتاب " الأسطورة التي هوت " : ( هناك خلافات فقهية ينبغي أن نعلن وفاتها ونفض اليدين منها 0 وبعض الناس يجاوز النقل والعقل معاً ، ويتعلق بمرويات خفيفة الوزن أو عديمة القيمة ، ولا يبالي بما يثيره من فوضى فكرية تصيب الإسلام وتؤذي سمعته ! ومن هذا القبيل زعم بعض المخبولين أنه متزوج بجنية ، أو أن رجلاً من الجن متزوج بإنسية ، أو أن أحد الناس احتل جسمه عفريت ، واستولى على عقله وإرادته ! وقد التقيت بأصحاب هذه المزاعم في أقطار شتى من دار الإسلام ، وقلت ساخراً : هل الجن تخصصوا في ركوب المسلمين وحدهم ؟
فقلت : أي روايات بعد ما كشف القرآن وظيفة الشيطان ورسم حدودها ؟ فكيف يحتل الجني جسماً ويصرفه برغم أنف صاحبه المسكين ؟ إن الشيطان يملك الوسوسة ، والتحصن منها سهل بما ورد من آيات وسنن 0 فلا تفتحوا أبواباً للخرافات بما تصدقون من مرويات تصل إليكم ! قال لي أحدهم : إن هناك شياطين متشردة قد تعتدي على هذا وذاك من الفتيان والفتيات ولا حرج علينا أن نطلب لهم الطب الشافي من أي مصدر ! وقد بلغنا أن رجالاً من أمتنا كانوا يستخرجون الأرواح الشريرة من أجسام هؤلاء المصابين المساكين ، ونحن نصدقهم ونتأسى بهم ! وقد شاع هذا القول منسوباً إلى ابن تيمية – رحمه الله – 0
قلت : هناك أمراض نفسية أصبح لها تخصص علمي كبير ، وهذا التخصص فرع من تخصصات كثيرة تعالج ما يعتري البشر من علل 00 ولكني لاحظت أنكم تذهبون إلى دجالين في بعض الصوامع والأديرة فيصفون لكم علاجات سقيمة ويكتبون لكم أوراقاً ملئ بالترهات ، فهل هذا دين ؟
إن الإسلام دين يقوم على العقل ، وينهض على دعائم علمية راسخة ، وقد استطاعت أمم في عصرنا هذا بالعلم أن تصل إلى القمر ، وتترك عليه آثارها ! فهل يجوز لأتباع دين كالإسلام أن تشيع بينهم هذه الأوهام عن عالم الجن ، فيجروا وراءها هنا وهناك ؟ إن الله عز وجل سائل المسلمين عما فعلوا بدينهم وعما لحق بهذا الدين البريء من تهم 00 ! ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان – باختصار - ص 5 ، 8 ) 0

قال الشيخ جاد الحق علي جاد الحق شيخ الأزهر – رحمه الله - : ( أنه لا يوجد دليل قطعي في العقيدة الإسلامية على إمكانية دخول الجن في جسد إنسان وامتزاجهما جسداً واحداً 000 وقال : إنه لهذا من ينكر هذه الإمكانية لا يكفر أو يفسق ، لأنها ليست من العقائد أو الغيبيات 0
وبين حقيقة المس حيث قال : إنه يكون بمثابة تسلط من الجن على الإنس كما يحدث في التنويم المغناطيسي الشائع حيث يتبع الإنسان الذي يتم تنويمه المنوم المغناطيسي في أقواله ولغته وربما في صوته 0
وأضاف أنه لذلك فإن ما يحدث " للمصروع " ليس أثراً لتداخل جسمين " جن وإنس " وامتزاجهما جسداً واحداً أو نحوه وإنما نتيجة التسلط كما يحدث في التنويم المغناطيسي ) ( جريدة الرأي الأردنية – العدد 8442 ، تاريخ 2 جمادى الثانية 1415 هـ ، الموافق 6 تشرين الثاني 1994 م ) 0

قلت : هذا الكتاب وهو " الأسطورة التي هوت " كتاب يرد المسألة من أساسها – أعني بذلك صرع الجن للإنس – حيث رد أقوال علماء الأمة الأجلاء وتجرأ عليهم بأسلوب فيه انتقاص من قدرهم وتهكم لمعرفتهم ، بل وصل به الأمر إلى تضعيف الصحيح وتنميق السقيم ، واتبع بذلك أسلوبا يعتمد على الكلام المنمق والعبارات المعسولة دون اتباع الدليل النقلي الصحيح ، والذي يرى – من وجهة نظره – أنها أدلة ضعيفة ، ولا يهمنا الكاتب بقدر ما يهمنا المنهج والمعتقد الذي يحمله ويروج له ، ومن خلال تتبعي لصفحات هذا الكتاب وما سيق فيه من ترهات وتجاوزات وشطحات وذكر لبعض القصص المختارة بعناية فائقة وكأنها أصبحت الدليل الذي يستند إليه الكاتب في تقرير هذه المسألة الشرعية ، أرى أن صاحبها من أصحاب المدرسة العقلية الإصلاحية التي تتجه في تقرير المسائل إلى تقديم العقل على النقل ، وهذا منهج المعتزلة الذين خالفوا سلف الأمة وأئمتها فإلى الله المشتكى ولا حول ولا قوة إلا بالله ) 0

يقول الشيخ محمد بن محمد الناجم الشنقيطي : ( الغزالي أفضى إلى ما قدم ، ومنهجه معروف ولا يحتج بكلامه ، لأنه سلك مسلك العقلانيين في الدين وذلك عين الضلال إذ :-
ليس للعقل مجال في النظر00000000000000000000000إلا بقدر ما من النقل ظهر
( منهج الشرع في بيان المس والصرع – الحاشية - ص 126 ) 0

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:05 PM
________________________________________
قال الدكتور محمد الشريف عميد كلية الشريعة في جامعة الكويت عندما سئل عن حقيقة مس الجن للإنسان هل هو حقيقة أم خيال ؟

( إن طرق إثبات الحقائق في الواقع ثلاثة : إما عن طريق الحس ، أي بالحواس الخمس ، إذا لم يعتبرها لبس أو خطأ ، أو بالعقل والمقصود به القواعد العقلية المتفق عليها وليست عقل لكل فرد على حدة ، أما الطريق الثالث والأخير فهو عن طريق الخبر الصادق أي الذي لا يختلف عليه أحد ، والمقصود به الخبر القطعي غير القابل للشك 0
وقضية مس الجن للإنسان أو التلبس به لم يثبت عن أي طريق من هذه الطرق الثلاث ، فأخباره إما صحيحة غير صريحة ، وإما صريحة غير صحيحة 0 كما أن قصص وحكايات الناس عنه ناتجة عن أوهام وتخيلات ، ولهذا السبب ذهب كثير من علماء المسلمين إلى عدم إمكانه مشيراً إلى ضرورة وجود الأدلة والبراهين الصادقة لا بالتخيلات والأوهام وبعض المعلومات السطحية التي قد يكون قرأها في بعض الكتب غير المثبتة ، ولذا فلا أرى المس حقيقة يمكن تقديم الدليل عليها ) ( مجلة الفرحة – العدد 42 – مارس 2000 م – ص 30 ، 31 ) 0

قال الأستاذ زهير الشاويش : ( أنه لا يرى هناك تلبساً حقيقياً ، وإنما هي حالات مرضية تعتري بعض الناس ، وهم في الغالب يعانون من ضعف في مداركهم ، أو يمرون في ظروف خاصة ، وأحوال نفسية 000 ويزيد ذلك عليهم الذين يحيطون بهم والذين يتولون علاجهم من الدجاجلة وبعض الأطباء أحياناً ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 68 ) 0

قال صاحب كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الجان بالإنسان " : ( لاختلاف المدارس الفكرية والعقلية والنقلية في القرون الوسطى ، واختلاف مناهجهم في الأصول التي يعتمدون عليها ، تختلف وجهات النظر في أمر يعد من الاجتهاد بمكان ، وذلك بالنظر إلى القرآن ، والحديث ، والأخبار في ضوء الأصول العقلية الراجحة 0
وأكثر العلماء في جميع العصور مبتلون بالتقليد لمن سبقهم ، ذلك أنهم يخشون أن يناقشوا ما أجمع جمهورهم عليه ، للرهبة التي كانت تتسلط عليهم بمخالفة الدين وشرائع الإسلام والزندقة وغيرها 0
وقل أن تجد فيهم من يناقش المسائل بتجرد علمي قائم على معالجة النصوص معالجة الدليل والبرهان ، والفهم الذي لا يقوده إليه التقليد ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 53 ) 0

وقال : ( بدأت أكتب وأنا في ذهني وبداية كتابتي ما كان أمامي إلا إثبات الصرع ، والرد على من ينكره 0
وإذا بي أفاجأ أن ما كنت أعتقده باطل لا أساس له ، ولا دليل يصح فيه ، وهو أوهام لصقت بي من هنا وهناك 00 ، وأن الأمور التجريبية فيه قائمة على وجهة نظر خالية من دليل إلا أن يكون دليل الجهالة وعدم المعرفة 00 حتى صار كل مجهول السبب والعلة سببه شيطان أو جني يعبث بنا 00 إلى غير ذلك من الخرافات 00 التي تلعب دورها أكثر شيء عند ذوي الروحانيات والمصدقين بالغيب ما صح منه وما كذب فيه 0
وقال أيضاً : وذهب جمهور المفسرين الذين تعرضوا لهذه الآية – يعني آية " إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " – إلى أنها دليل على الصرع ، والمعنى : لا يقومون إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له حقيقة 0
والواقع أن هذا التفسير بعيد ، ولا يعرف المس بهذا المعنى !!
ولو استقرأنا ما ورد في كتاب الله تعالى من المس ، لما وجدناه يخرج عن الوسوسة التي نبه الشيطان نفسه أنه لا يحسن غيرها كما في آيات كثيرة ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان – باختصار - ص 72 ، 73 ) 0

ثم ساق بعض النصوص الحديثية من السنة في هذه المسألة إلى أن قال : ( هذه أهم النصوص التي احتجوا بها في الصرع وإثباته ، وهي لا تخلو من أحد أمرين :
الأول : أن يكون معناها الذي ذكروا غير مسلم به ، بل ما لم يذكروا من معان أقوى في المسألة وأرجح 0
الثاني : أن تكون ضعيفة ضعفاً لا يقبل معه الاحتجاج بها ، ولا تصلح بمجموعها أن تتقوى ، لأن أغلبها شديد الضعف واضح النكارة في بعض رواتها ، ولأن قسماً منها نشأ من خطأ بعض الرواة فأعرضنا عنها ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 96 ) 0

ومما قاله أيضاً : ( وقد سمعت وجلست مع عدد من المعالجين الذين كانوا يقومون على إخراج الجن ، فتبين لهم أنهم كانوا في أوهام ، فاعتزلوا هذا العمل وحذروا منه وكان ممن سمعت عنهم وكان له مثل ذلك الموقف أحد المتقدمين في هذه الصنعة ، وهو الشيخ علي مشرف العمري في المدينة المنورة 0

وقال : يقول شيخ الإسلام ابن تيمية أن الإنس قد يؤذون الجن بالبول عليهم ، أو بصب ماء حار ، أو بقتلٍ ونحو ذلك ، دون أن يشعروا ، فيجازي الجن حينئذ فاعل ذلك من الإنس بالصرع 00

ويقول بعد أن نقل كلام شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - وهذا مردود لأسباب ، منها : أن لا دليل على تأذي الجن من ذلك ، ومنها أن الجن عالم لا تؤثر فيهم الماديات كما هو معروف بالنظر ، ومجمل النصوص القرآنية والحديثية ، ومنها أن ذلك القول لم نتلقه إلا من بعض الذين صرعوا أنفسهم بالأوهام والخرافات والحالات النفسية 000 وليس من يتكلم على لسانهم – على زعمهم – بثقة أصلاً ، فكيف نقبل كلامه على فرض أن المتكلم جني 0

ثم قال : ويقول كثيرون : إن قراءة آية الكرسي وقراءة القرآن على المصروع يؤذي الجن ، واستدلوا ببعض الأحاديث والمشاهدات الحسية لذلك 0
وينقل رده على ذلك حيث يقول : إن القرآن مصدر هداية لا مصدر تعذيب وإهانة ، فآيات القرآن كلها تشير أن القرآن مصدر هداية للعالمين جميعاً ، وهو تشريع من رب العالمين ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 102 ، 103 ) 0

ويقول أيضاً : ( أما أن الصوت المتغير دليل على تلبس الجن ، وأن هذا صوته ، فليس يصح دليلاً ، لأن الحالات النفسية عند الإنسان أحياناً تلجئه إلى تمثيل أدوار وانفصام في الشخصية ، ولا علاقة لهذا بالجن مطلقاً 0 ويستطيع كل واحد منا أن يغير صوته بتخشين وتضخيم وترقيق وغير ذلك ، فهل إذا فعل أحدنا هذا كان متلبساً بالجن ؟! دليل غير مقنع ، ولا دليل عليه من القرآن ولا من السنة ، ولا من فعل السلف فيما صح عنهم ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 106 ) 0

وقال أيضاً : ( وأما ما يدعونه من أن المصروع يكتسب قوة غريبة يعجز عنها عدد من الإخوة ، فلا أظن أن له تفسيراً غير أن المصروع نتيجة اقتناعه بحلول الجني فيه ، يتمثل وكأن فيه قوة خارقة يحاول أن يعبر عنها 0 هذا في بعض الحالات ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 107 ) 0

وقال : ( وأما ما يدعونه من أن الضرب للمصروع إنما يقع على الجني نفسه ، فهذا عندي باطل ، لأن الماديات كما قررت في كتابي المطول لا تؤثر بالجن في أي حال من الأحوال ، وبعض المعالجين الذين رأيتهم استنكروا أن تكون قضية الضرب مجدية في الجني ، أو مؤثرة فيه ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 108 ) 0

ويقول أيضاً : ( أما أن بعض الأورام أو الآثار تظهر على جسم الإنسان بسبب الجن ، فهذا ادعاء لظاهرة وجدت مع المرض ، واختفت بعد زوال المرض ، وهو المرض النفسي أو العضوي ، لذا فالمسألة بحاجة إلى تحليل ودراسة من قبل المتخصصين في الطب العضوي والنفسي ، لا من قبل الاجتهاد الشخصي لظاهرة قد يخطئ في إدراكها 0
وأما أن المصروع يتكلم ببعض اللغات وبعض الغيبيات فقد ثبت بالتجربة المتكررة عندي وعند غيري أن المصروع يسأل عن أشياء في الغرفة التي يخاطب فيها نفسها ، ومع ذلك لا يعرفها ، وهذا الأمر مجرب بكثرة ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 111 ) 0

وينهي حديثه بخاتمة القول في الصرع فيقول : ( تبين لنا أن لا دليل واضح من الكتاب والسنة على الصرع ، ولا يصح إسناد إلى السلف في معالجته ، وإن صح فإنما هو اجتهاد وليس بحجة 0
ولم تشتهر مسألة الصرع اشتهاراً قوياً إلا في عصر شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – فقد حذا حذو تلك القصص المذكورة في الأحاديث غير الصحيحة والأحداث الواردة عند بعض السلف ، والتي لم تثبت صحتها 0
وليس هناك في حالات الصرع المذكورة قديماً وحديثاً ما يدل أنها من الجن ، وما ظن أنه منه فاحتمال ضعيف جداً ، والواقع أن له تفسيرات أخرى أقوى ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 113 ) 0

وأختم كافة هذه الترهات والأباطيل التي ساقها صاحب كتاب " الأسطورة التي هوت " وما أرى إلا أنه قد هوى في بحر الضلال والزيغ والباطل ، وحسب ظني وتقديري فإن الكاتب لا يعي ما يقول ، فاقرأ وتمعن :

( عندما خاطبت المريض ، فإني خاطبت العقل اللاواعي ، ولم أخاطب جنياً ، بل خاطبت الوهم الموجود في عقله اللاواعي ، والذي اسمه زيزفونة ، وأخرجته بالإيحاء لهذا العقل ، وعندما يعود سمير إلى عقله الظاهر سوف يعلم فيما بعد إذا احتاج عقله الظاهر إلى عقله اللاواعي ، وهو مخزن الوهم ، سيجد أن لا وهم في هذا المخزن ، ولن تعود هذه الحالة له مطلقاً ) ( نقلاً عن كتاب " الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان - ص 122 ) 0

تلك بعض النقولات التي ساقها ذلك الهدام والتي تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك المنهجية العقلية في الحكم على هذه المسألة - أعني صرع الجن للإنس – وأجد نفسي مترفعاً أن أدخل في نقاش تفصيلي لكل ما ورد آنفاً فصفحات هذه الموسوعة تجيب بأسلوب واضح وبيان ساطع على كافة هذه الترهات والأباطيل ، خاصة ما ذكره الشيخ الغزالي –رحمه الله- وصاحب كتاب" الأسطورة التي هوت " ، لاسيما ما حوته صفحات هذا الكتاب من نقاش وتضعيف لكثير من الأحاديث الصحيحة المأثورة ، وأذكر في ذلك ما نقله العلامة الشيخ " مقبل بن هادي الوادعي " – حفظه الله – حيث يقول : ( فإني لما كنت بمدينة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم بلغني أن بعض الناس ينكرون " حديث السحر " فقلت لمن أخبرني : إنه في البخاري ومسلم ، فقال : وهم ينكرونه ، فقلت : بمن ضعفوه ، وكنت أظن أنهم يسلكون مسالك العلماء في النقد والتجريح لعلهم وجدوا في سنده من هو سيئ الحفظ أو جاء موصولاً والراجح أنه منقطع أو جاء مرفوعاً والراجح فيه الوقف كما هو شأن الحافظ الدارقطني - رحمه الله - في انتقاداته على الصحيحين فإذا هؤلاء الجاهلون أحقر من أن يسلكوا هذا المسلك الذي لا يقوم به إلا جهابذة الحديث ونقاده والميزان عند هؤلاء أهواؤهم فما وافق الهوى فهو الصحيح ، وإن كان من القصص الإسرائيلية أو مما لا أصل له وما خالف أهواءهم فهو الباطل ، ولو كان في الصحيحين بل ربما تجاوز بعض أولئك المخذولين الحد وطعن في بعض القصص القرآنية 0
لذا رأيت أن أقدم لإخواني طلبة العلم هذا الحديث الشريف وتوجيه أهل العلم لمعناه على المعنى الذي يليق بشرف النبوة والعصمة النبوية ولا أدعي أنني صححت الحديث فهو صحيح من قبل أن أخلق ومن قبل أن أطلب العلم وما طعن فيه عالم يعتد به وناهيك بحديث اتفق عليه الشيخان ورواه الإمام أحمد من حديث زيد بن أرقم ولا يتنافى معناه مع أصول الشريعة 0
والذي أنصح به طلاب العلم أن لا يصغوا إلى كلام أولئك المفتونين الزائغين وأن يقبلوا على تعلم الكتاب والسنة وأن يبينوا للناس أحوال أولئك الزائغين ويحذروا منهم ومن كتبهم ومجلاتهم وندواتهم والله أسأل أن يحفظ علينا ديننا وأن يتوفانا مسلمين ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ) ( ردود أهل العلم على الطاعنين في حديث السحر – ص 3 ، 4 ) 0

وأوكد من خلال طرح هذا الموضوع وما تضمنه كتاب " الأسطورة التي هوت " من جزئيات تخالف بمجملها منهج السلف الصالح الذي يدعي الكاتب الانتماء إليه ، فإني أدعو القارئ الكريم لقراءة هذه الموسوعة قراءة متأنية ، حيث يجد رداً على كافة الشبهات المطروحة ، إلا أنني أجد نفسي مقحماً في إيضاح بعض النقاط الهامة والرئيسة في هذا الموضوع ، وأجملها بالآتي :-

أولا : إن مسألة صرع الجن للإنس من المسائل المقررة عند علماء أهل السنة والجماعة ، وقد نقل غير واحد من أثبات أهل العلم اتفاق أهل السنة عليها ، وأذكر على سبيل المثال لا الحصر : ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى ( 19 / 9 ، 32 ، 65 - 24 / 277 ) ، وابن القيم في " زاد المعاد ( 4 / 66 ، 67 ) و " بدائع التفسير " ( 5 / 435 ، 436 ) و " وإغاثة اللهفان " ( 1 / 132 ) و " الطب النبوي " ( ص 68 – 69 ) ، وابن كثير في " تفسير القرآن العظيم " ( 1 / 334 – 2 / 267 ) ، والطبري في " جامع البيان في تأويل القرآن " ( 3 / 102 ) ، والقرطبي في " الجامع لأحكام القرآن " ( 3 / 230 ، 355 ) ، والألوسي في " روح المعاني " ( 2 / 49 ) ، والقاسمي في " محاسن التأويل " ( 3 / 701 ) ، وابن عاشور في " تفسير التحرير والتنوير "( 3 / 82 ) ، والفخر الرازي في " التفسير الكبير( 7 / 89 ) ، ومحمد رشيد رضا في " تفسير المنار " ( 8 / 366 ) ، والحافظ بن حجر في " فتح الباري " ( 6 / 342 – 10 / 115 ، 628 ) ، والنووي في " صحيح مسلم بشرح النووي"( 1،2،3 / 477 – 13،14،15 / 331 – 16،17،18 / 102 ، 415 ) ، والشبلي في " آكام الجان " ( ص 114 – 115 ) ، وعبدالله بن حميد في " الرسائل الحسان في نصائح الإخوان " ( ص 42 ) ، والشوكاني في " نيل الأوطار " ( 8 / 203 ) ، وابن حزم الظاهري في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " ( 5 / 14 ) ، وبرهان الدين البقاعي في " نظم الدرر " ( 4 / 112 ) ، ومحمد الحامد الحموي في " ردود على أباطيل " ( 2 / 135 ) ، وابن الأثير في " النهاية في غريب الحديث " ( 2 / 8 ) ، والذهبي في " سير أعلام النبلاء " ( 2 / 590 – 591 ) ، وابن منظور في " لسان العرب " ( 9 / 225 ) ، والعلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - في " السلسلة الصحيحة ( حديث 2918 ، 2988 ) ، والعلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – في رسالة مشهورة ومتداولة ، والشيخ محمد بن صالح العثيمين في " مجموع الفتاوى " ( 1 / 156 – 157 ، 299 ) ، والشيخ أبو بكر الجزائري في " عقيدة المؤمن " ( ص 230 ) ، والشيخ عطية محمد سالم – رحمه الله – في " العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة " ( ص 23 )

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:07 PM
________________________________________
وأذكر في سياق هذه المسألة كلاماً جميلاً لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين حيث سئل عن حقيقة وأدلة أن الجن يدخلون الإنس ، فتراه يضع النقاط على الحروف ويجيب – حفظه الله – بالآتي :

( نعم هناك دليل من الكتاب والسنة ، على أن الجن يدخلون الإنس ، فمن القرآن قوله – تعالى - : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) قال ابن كثير -رحمه الله- : " لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه ، وتخبط الشيطان له " 0 ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ( متفق عليه ) 0
وقال الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة : " إنهم – أي أهل السنة – يقولون إن الجني يدخل في بدن المصروع " 0 واستدل بالآية السابقة 0
وقال عبدالله بن الإمام أحمد : " قلت لأبي : إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه )0
وقد جاءت أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رواها الإمام أحمد والبيهقي ، أنه أتي بصبي مجنون فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول " : اخرج عدو الله ، اخرج عدو الله " ، وفي بعض ألفاظه : " اخرج عدو الله أنا رسول الله " 0 فبرأ الصبي 0
فأنت ترى أن في هذه المسألة دليلاً من القرآن الكريم ودليلين من السنة ، وأنه قول أهل السنة والجماعة وقول أئمة السلف ، والواقع يشهد به ، ومع هذا لا ننكر أن يكون للجنون سبب آخر من توتر الأعصاب واختلال المخ وغير ذلك ) ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – 1 / 293 ، 294 ) 0

ثانيا : الأدلة النقلية في هذه المسألة متعددة ، فظاهر القرآن ، وصريح السنة الصحيحة يؤكدان حصول ذلك ، وكذلك آثار السلف الصالح ، وقد تم إيضاح ذلك سابقا 0

ثالثا : لم ينقل الخلاف في هذه المسألة إلا عن بعض أفراد الرافضة والمعتزلة ، أو من تأثر بعقيدتهم ومنهجهم من المنتسبين إلى أهل السنة ، وهم ندرة 0

رابعا : يلاحظ من كافة النقولات المذكورة آنفا خاصة ما نقله صاحب كتاب " الأسطورة التي هوت " هو تحكيم العقل في تقرير المسائل وإصدار الحكم عليها ، ولا يخفى على كل مسلم أن هذا الاتجاه يخص أصحاب المدرسة العقلية " الإصلاحية " ، ومن روادها جمال الدين الأفغاني ومحمود شلتوت ومحمد عبده 0
ولا ينكر مسلم قط أهمية العقل بالنسبة للإنسان ، فالحق جل وعلا خاطب العقل في كثير من الآيات المحكمات ، إلا أنه لا يجوز مطلقاً أن يترفع الإنسان بعقله فوق الأمور المادية المحسوسة ليخوض في قضايا غيبية لم ولن يصل إليها وإلى طبيعتها وكنهها مهما بلغ من العلم والمعرفة ، فقضايا الغيب تقرر من خلال النصوص النقلية الصحيحة ، وليس لأحد كائن من كان أن يدلو بدلوه في هذه المسائل دون الدليل النقلي الذي يؤكد ذلك ، والعقل الصريح لا ينكر أيا من مسائل الصرع والسحر والعين ، بل يدل على إمكانية وقوعها وحدوثها فعلاً 0

خامسا : أما أن يقال بأن " الجن عالم لا تؤثر فيهم الماديات كما هو معروف بالنظر " فهو كلام باطل ، فالعلاقة بين الجن والإنس علاقة قد تؤثر فيها الماديات لكلا الطرفين ، والأدلة والشواهد من السنة الصحيحة تؤكد ذلك ، فقد ثبت من حديث أبي الدرداء - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن عدو الله إبليس جاء بشهاب من نار ، ليجعله في وجهي ، فقلت : أعوذ بالله منك – ثلاث مرات – ثم قلت : ألعنك بلعنة الله التامة ، فلم يستأخر – ثلاث مرات – ثم أردت أن آخذه ، والله لولا دعوة أخينا سليمان لأصبح موثقا يلعب به ولدان أهل المدينة ) ( أخرجه الإمام مسلم في صحيحه – كتاب المساجد – صحيح الجامع 2108 ) ، وفي رواية : ( فخنقته حتى شعرت ببرد لعابه ) 0

يقول الإمام الماوردي في كتابه " أعلام النبوة " في معرض الحديث عن الجن والشياطين ، رادّاً على من أنكر خلق الجن 0 وقد بنى ردّه على شيئين : البرهان النقلي والبرهان العقّلي لمن لم يؤمن بالنصوص الشرعية ، وهو بحث قيم حرصت على ذكره لارتباطه بهذه الجزئية ، قال - رحمه الله - : ( الجن من العالم الناطق المميز ، يأكلون ويشربون ويتناكحون ويموتون ، وأشخاصهم محجوبة عن الأبصار وإن تميزوا بأفعال وآثار 0 إلا أن يختص الله برؤيتهم من يشاء ، وإنما عرفهم الإنس من الكتب الإلهية ، وما تخيلوه من آثارهم الخفية ) ( نقلاً عن كتاب " حقيقة الجن والشياطين من الكتاب والسنة " للمؤلف الأستاذ " محمد علي حمد السيدابي " – ص 12 ) 0

ومن هنا فإن علماء الأمة يقررون الآثار المادية بين عالم الإنس وعالم الجن ، وبالتالي فإن علاقة الجان بالإنسان قد تتعدى الدخول والتلبس ؛ لتصل إلى الإيذاء ، والمس ، والصرع ، والخطف ، والقتل ، وغيره ، لا سيما أن التجربة تعضد ذلك ، وهي خير شاهد عليه 0

يقول الدكتور عبدالكريم نوفان عبيدات : ( الاتصال بين الجن والإنس اتصال من نوع خاص ، يختلف فيه عن الاتصال بين الإنسان وأخيه الإنسان ، بل هو اتصال يناسب طبيعة كل منهما ، وفي الحدود التي رسمتها سنن الله تعالى وقوانينه الكونية والشرعية 0 والجن موجودون في كل مكان يكون فيه إنس ، ضرورة أن يكون لكل إنسي شيطاناً وهو قرينه من الجن كما ورد في الحديث ، وهم على هذا يحضرون جميع أحواله وتصرفاته ، لا يفارقونه إلا أن يحجزهم ذكر الله تعالى 0
والجن مسلَّطون على الإنس بالوسوسة والإغواء تارة ، وتارة أخرى يلبسون جسم الإنسان ، فيصاب عن طريقهم بمرض من الأمراض كالصرع والجنون والتشنج ، وقد يضلون الإنسان عن الطريق ، أو يسرقون له بعض الأموال ، أو يعتدون على نساء الإنس ، وغير ذلك ) ( عالم الجن في ضوء الكتاب والسنة – ص 254 ) 0

سادسا : ليس مع المنكرين لتلك المسائل سواء كانت متعلقة بالصرع أو السحر أو العين ، سوى شبهات عقلية واهية ، وحجج نظرية متهاوية ، وإذا أمعنت النظر في صفحات كتاب " الأسطورة التي هوت " لا تجد منطلقاً ومنهجاً صحيحاً في الحكم على الأحاديث ، ولا تجد اتباع مسلك العلماء في النقد والتجريح ، ومن ذلك قوله : ( أن تكون النصوص الحديثية ضعيفة ضعفاً لا يقبل معه الاحتجاج بها ، ولا تصلح بمجموعها أن تتقوى ، لأن أغلبها شديد الضعف واضح النكارة في بعض رواتها ، ولأن قسماً منها نشأ من خطأ بعض الرواة فأعرضنا عنها ) 0
ولو تتبعت المنقول في هذا الكتاب – أعني الأسطورة - لوجدت قصصاً صيغت بأسلوب يثبت للقارئ ، بأن موضوع الصرع وما يدور في فلكه من أمور أخرى ، هي عبارة عن أوهام وخرافات وأساطير ، ولا أشك مطلقا بأن من استشهد بهم الكاتب من معالجين على أصناف ثلاثة : الأول : صنف نسجه الكاتب من وهمه ومخيلته ، والثاني : جاهل لا يفرق بين أساسيات الرقية الشرعية كحال كثير من المعالجين اليوم ، والثالث : صنف أغوته الجن والشياطين ولبّست عليه في عقله وقلبه ، حتى أصبح لا يدرك ما يقول ، بل وصل به الأمر فتجرأ على علماء الأمة وأفذاذها ، كحال صاحبنا هذا ، وانظر إلى ما يقول : ( وأكثر العلماء في جميع العصور مبتلون بالتقليد لمن سبقهم ، ذلك أنهم يخشون أن يناقشوا ما أجمع جمهورهم عليه ) 0
وقال : ( وذهب جمهور المفسرين الذين تعرضوا لهذه الآية – يعني آية " إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس " – إلى أنها دليل على الصرع ، والمعنى : لا يقومون إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له حقيقة 0
والواقع أن هذا التفسير بعيد ، ولا يعرف المس بهذا المعنى !!
ولو استقرأنا ما ورد في كتاب الله تعالى من المس ، لما وجدناه يخرج عن الوسوسة التي نبه الشيطان نفسه أنه لا يحسن غيرها كما في آيات كثيرة ، ويقول أيضاً : ( ولم تشتهر مسألة الصرع اشتهاراً قوياً إلا في عصر شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله – فقد حذا حذو تلك القصص المذكورة في الأحاديث غير الصحيحة والأحداث الواردة عند بعض السلف ، والتي لم تثبت صحتها ) ، وقوله أيضاً : ( يقول شيخ الإسلام ابن تيمية أن الإنس قد يؤذون الجن بالبول عليهم ، أو بصب ماء حار ، أو بقتلٍ ونحو ذلك ، دون أن يشعروا ، فيجازي الجن حينئذ فاعل ذلك من الإنس بالصرع 00 ثم يقول : وهذا مردود لأسباب ، منها : أن لا دليل على تأذي الجن من ذلك ، ومنها أن الجن عالم لا تؤثر فيهم الماديات كما هو معروف بالنظر ) 0

سابعا : ومن لم توجد لديه القناعة في إثبات تلك المسائل ، فله الحق في التوقف في إثباتها حتى يتبين له الحق ، أما اللجوء إلى أسلوب الإنكار والنفي وتجاوز ذلك لحد عدم إثبات ذلك للإسلام أو نفيه مطلقاً ، فهذا لا يجوز قطعاً ، وليس في الشرع ما ينفي هذا الأمر أو يرده 0

ثامنا : أما مسألة كلام الجني الصارع على لسان المصروع فلم أقف على دليل شرعي معتبر يثبت وقوع كلام الجني على لسان الإنسي ، وإن لم أر ما ينفيه لا عقلا ، ولا نقلا ، وقد ورد ذلك عن بعض علماء الأمة كشيخ الإسلام ابن تيمية –رحمه الله– وسماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – وفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ، ولكن لا بد أن يضبط الأمر بما تقتضيه المصلحة الشرعية وفق القاعدة الفقهية ( الضرورة تقدر بقدرها ) ، مع مراعاة الأمور الهامة التالية :

1)- عدم الخوض في الأمور التي لا فائدة من ورائها 0
2)- التركيز على الجانب الدعوي بالنسبة للجن وترسيخ العقيدة الصحيحة في نفوسهم 0

ومن هنا يتضح جليا جواز الخوض في بعض الأمور المتعلقة بالعلاج والتي تهم المعالِج وترفع الظلم عن المريض ، شريطة أن يكون المعالِج على قدر من العلم الشرعي بحيث يوازي بين المصالح والمفاسد ولا يؤدي مثل ذلك الحوار إلى أية مفاسد أو أضرار شرعية ، وبإمكان القارئ الكريم مراجعة هذه المسألة بالتفصيل في هذه السلسلة (منهج الشرع في علاج المس والصرع) تحت عنوان ( الحوار مع الجن والشياطين ) 0

تاسعا : الرقى الشرعية الثابتة هي قراءة القرآن المجملة بعموم نصوصه ، أو المفصلة بالآيات والسور الوارد فضلها في السنة المشرفة وآثار السلف الصالح ، أو الأدعية والتعاويذ المأثورة 0

عاشرا : لجأ كثير من المعالجين بالرقية الشرعية إلى إضافة أمور كثيرة متعددة ، ومن هذه الأمور ما له أصل في الشريعة أو مستند لبعض علماء الأمة الأجلاء ، إلا أنه استخدم بطريقة خاطئة وغير صحيحة ومن تلك الأمور تخصيص قراءة آيات معينة وبكيفيات مختلفة أو الضرب والخنق وحوار الجن والشياطين ونحو ذلك من أمور أخرى ، ومنها ما ليس له أصل في الشريعة ولا يوجد له مستند قولي أو فعلي لعلماء الأمة ، ومن ذلك ما ذكرته مفصلاً في كتابي بعنوان ( المنهج اليقين في بيان أخطاء معالجي الصرع والسحر والعين ) ، كل ذلك أدى من قبل البعض لإنكار هذه التزايدات – وهذا حق - ، ولكن أداه ذلك إلى إنكار أصل المسألة – بغير حق - ! 0

حادي عشر : إن العلوم الطبية قديمها وحديثها ليس فيها ما ينفي – من الناحية العلمية المحضة – إمكانية وقوع التلبس أو المس أو الصرع ، بل على العكس من ذلك تماماً فقد أكد علماء الغرب والمتخصصين في مجالات الطب المتنوعة إمكانية حصول ذلك ، وبإمكان القارئ الكريم العودة إلى المبحث التاسع من كتاب ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) تحت عنوان ( موقف الأطباء في العصر الحديث ) ليعلم حقيقة ذلك ، وليس مع الفئة التي أنكرت هذه المسائل إلا النفي المجرد ، وهذا باطل !! ، وأما المثبتون : فلعموم الأدلة الشرعية ، ولوقائع التجربة ، والحس ، والمشاهدة 0

ثاني عشر : لا ينكر مطلقاً ورود مرويات ضعيفة وواهية في ذكر الصرع والمس والسحر والعين ؛ وهذا لا يؤثر بأي حال من الأحوال على الأحاديث الصحيحة والحسنة ، وهذا ما قرره أهل العلم ( المتجردون ) المتبحرون في العلم الشرعي ، وقد ذكرت كثير منهم في البند الأول من هذه الفقرة 0

وإني إذ أعجب لما يقرره صاحب كتاب " الأسطورة التي هوت " في خاتمته حيث يقول : ( وما من مجتهد في مسألة إلا يبحث عن الحق أينما كان ، وليس للهوى موضع خاص فينا ، إنما هي أحوال عامة ذكرت في بعض آيات القرآن ، لا يعلمها إلا الله ، إذ موضعها القلوب فنكل علمها إلى رب العالمين ، وإليه الحساب 0
لذا من العبث والتعسف أن يذكر الهوى في مقابل كل مسألة اجتهد فيها ، وخالف بعضهم بعضاً ، وما هذه الكلمة ، وما قيلت إلا في معرض الكفرة الضالين ، أما نحن – المسلمين – فمن الواجب أن تكون المحبة والإشفاق ، هما الطاغيين على قلوبنا ، فلا منازعة ولا منافرة أن غيري خاصمني أو اتجه اتجاهاً يخالف ما أنا عليه ، لا منازعة ولا منافرة أن غيري اجتهد كما اجتهدت ، وتوصل إلى خلاف ما توصلت 000 إنما المنافرة والمنازعة تكون على أناس انتهزوا فرص اختلاف المسلمين ليكون لهم موطئ قدم من الدجل والشعوذة 00 أولئك نقصد في بحثنا ، أولئك الذين زاغوا عن الحق بتلك الممارسات التي دونا بعضها ، أولئك كانوا سبباً في بناء صرح من الأوهام تخالف وتخلِّف الأمة 000 لا نريد أن نكون كأصحاب السفينة التي خرق سفهاؤهم فيها أسفلها ، فإن سكت العقلاء وكانوا فيها غرقوا جميعاً 0
وليعلم القارئ الكريم أن الله تعالى رزق هذه الأمة نصاً لم يعتره التحريف والتبديل ، نرجع إليه في خلافاتنا ، وليس الفهم لهذه النصوص ملكاً لأحد دون أحد ، بل لكل أحد أن ينظر فيها بالأصول المبنية على التفكير العلمي المزيدة باللغة ومعرفة أساليبها 00 وما اختلفت الأمة إلا من أمرين : الأول في جهة الثبوت وعدمه لبعض النصوص ، والآخر من جهة الدلالة والفهم ، وليس تراكم النصوص من العلماء على مدار قرون طويلة دليلاً على الصحة والقبول ، وليس كل صحيح وصلنا 00 لذا فالبحث هو أصل العلم إلا فيما نصه صريح محكم ، فنقف عنده بالتسليم دون تحريف أو تحوير 00 ولو نظرنا إلى علماء الأمة في القرون الأربعة الأولى لوجدنا عند كثيرين منهم بعض الانفرادات التي لم يصل إلينا أن قال بهذه المسألة أحد آخر ، ولا يعني هذا أنه لم يقل أحد 00 وهكذا ما نقل بالتسليم ، فلا يعني أن لا مخالفة له ، بل لعله لم يصلنا ، فقد تصلنا فكرة ، وتندثر أخرى 00 فما كل ما قيل وصل ، وكل يؤخذ منه ويرد إلا من ينزل عليه وحي من السماء 00 فأقوال الأئمة قاضية بالأدلة ، وينظر فيها إن عريت منها وكانت اجتهادات ونحوها 0
آمل من القارئ الكريم أن يكون قرأ هذه الرسالة بإمعان وإنصاف ونظر إلى الأدلة ، فإن عيب عليَّ أمر فأنا أولى الناس أن أرشد إليه ، ولا نتكبر عن الرجوع إلى الحق ، وبه نستعين ) ( الأسطورة التي هوت – علاقة الإنسان بالجان – ص 169 ، 170 ) 0

قلت : بعد هذه الخاتمة المنمقة التي أبى صاحب هذا الكتاب إلا أن يعبر فيها عن منهجه ومذهبه المبني على العقلانية ، وأعجب للكلام المعسول الذي يعبر فيه الكاتب في بداية خاتمته حيث يقول : ( أما نحن – المسلمين – فمن الواجب أن تكون المحبة والإشفاق ، هما الطاغيين على قلوبنا ، فلا منازعة ولا منافرة أن غيري خاصمني أو اتجه اتجاهاً يخالف ما أنا عليه ) ومع ذلك يقدح ويطعن في علماء أجلاء وهبوا أنفسهم وأوقاتهم في سبيل هذا الدين والنصرة له ، وأما قوله : ( أولئك الذين زاغوا عن الحق بتلك الممارسات التي دونا بعضها ، أولئك كانوا سبباً في بناء صرح من الأوهام تخالف وتخلِّف الأمة ) ، فهذا غمز ولمز ليس في المعالجين فحسب إنما تعداه لعلماء الأمة الذين قرروا تلك الممارسات في طريقة الرقية والعلاج ، وأما قوله : ( وليس الفهم لهذه النصوص ملكاً لأحد دون أحد ، بل لكل أحد أن ينظر فيها بالأصول المبنية على التفكير العلمي المزيدة باللغة ومعرفة أساليبها 00 ) ، وكأنما يفهم من الكاتب بأن الفهم الصحيح للنصوص النقلية ملكاً له ولمن شذ عن طريق الإجماع ، فهذه المسألة – أعني صرع الجن للإنس – أجمعت عليها الأمة ، وليس لأحد كائن من كان أن يبني الأصول على التفكير العلمي كما أشار صاحبنا ، فالشريعة مقدمة على ما سواها ، وثبوت النصوص النقلية عند علماء الحديث لا عند مدعي هذا العلم ، يعني أنها أصبحت مصادر للتشريع ولا يمكن ردها أو إنكارها ، أو لي أعناق النصوص لكي توافق المنهج العقلي والذي يعتبر صاحبنا من رواده والمدافعين عنه ، وأما قوله : ( وليس تراكم النصوص من العلماء على مدار قرون طويلة دليلاً على الصحة والقبول ، وليس كل صحيح وصلنا 00 ) ، وأعجب من هذا الكلام ولا أعتقد أنه بحاجة إلى تعليق ، فالكلام يعبر عن صاحبه ، وأما قوله : ( آمل من القارئ الكريم أن يكون قرأ هذه الرسالة بإمعان وإنصاف ونظر إلى الأدلة ، فإن عيب عليَّ أمر فأنا أولى الناس أن أرشد إليه ، ولا نتكبر عن الرجوع إلى الحق ، وبه نستعين ) ، فإني أنصح الكاتب بمراجعة نفسه مرات ومرات عسى أن يقف عند الحقيقة التي أنكرها ، ومن ثم يعود لجادة الحق والصواب ، وكذلك أنصحه بطلب العلم الشرعي خاصة علم الحديث الذي خاض فيه فصال وجال دون الاعتماد على الأسس والقواعد الرئيسة لهذا العلم أو المعرفة المتقنة بالرجال واتخاذ مسلك العلماء في الجرح والتعديل ، وأختم كل ذلك بكلام مبدع يرد فيه العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - على أصحاب هذا الاتجاه ، حيث يقول :

( لقد أنكر المعاصرون عقيدة مس الشيطان للإنسان مسا حقيقيا ، ودخوله في بدن الإنسان ، وصرعه إياه ، وألف بعضهم في ذلك بعض التأليفات ، مموها فيها على الناس ، وتولى كبره مضعفا الأحاديث الصحيحة في كتابه المسمى بـ ( الأسطورة ) ! ، وضعف ما جاء في ذلك من الأحاديث الصحيحة – كعادته ، وركن هو وغيره إلى تأويلات المعتزلة !!
واشتط آخرون ، فاستغلوا هذه العقيدة الصحيحة ، وألحقوا بها ما ليس منها مما غير حقيقتها ، وساعدوا بذلك المنكرين لها ! واتخذوها وسيلة لجمع الناس حولهم لاستخراج الجان من صدورهم بزعمهم ، وجعلوها مهنة لهم ، لأكل أموال الناس بالباطل ، حتى صار بعضهم من كبار الأغنياء ، والحق ضائع بين هؤلاء المبطلين وأولئك المنكرين ) ( برهان الشرع في إثبات المس والصرع - عن كتاب " تحريم آلات الطرب " - ص 166 - ص 23 ) 0

وقال أيضاً في رده على كلام صاحب " الاستحالة " : ( لقد شكك في دلالة الحديث على الدخول ؛ بإشارته إلى الخلاف الواقع في الروايات (!) ، ولكن ليس يخفى على طلاب هذا العلم المخلصين أنه ليس من العلم في شيء أن تضرب الروايات المختلفة بعضها ببعض ، وإنما علينا أن نأخذ منها ما اتفق عليه الأكثر ، وإن مما لا شك فيه أن اللفظ الأول : " اخرج " أصح من الآخر : " اخسأ " ؛ لأنه جاء في خمس روايات من الأحاديث التي ساقها ، واللفظ الآخر جاء في روايتين منها فقط !
وإن مما يؤكد أن الأول هو الأصح صراحة حديث الترجمة – يريد حديث ابن أبي العاص - ، الذي سيكون القاضي بإذن الله على كتاب " الاستحالة " المزعومة ، مع ما تقدم من البيان أنها مجرد دعوى في أمر غيبي مخالفة للمنهج الذي سبق ذكره ) ( السلسلة الصحيحة – 2988 ) 0

وقد حرصت على عرض ردي على هذا الكتاب "الأسطورة التي هوت" على بعض المشايخ وطلبة العلم حيث أفادوني ببعض الملاحظات الهامة القيمة ، وقد كتب في ذلك الشيخ الفاضل ( محمد بن محمد الناجم الشنقيطي ) - حفظه الله - حيث قال :

( بسم الله الرحمن الرحيم 000 الحمد لله الذي أوجب تبيين الحق من غيرشيء يعطى عليه أو يستحق 000 والصلاة والسلام على من أوحي إليه بالرسالة فبلغ وصدق وعلى آله وصحبه الغر الميامين ومن تبعهم باحسان إلى يوم الدين 0
وبعد :
لقد اطلعت على ما لخَّصه الأخ الكريم ( أبو البراء ) في الرد على كتاب " الأسطورة التي هوت " واستدلالاته بنصوص الوحي وكلام العلماء ، فوجدته أجاد وأفاد وبين فيه طريق الرشاد فجزاه الله خيراً 0
ولا شك أن كتاب الأسطورة له حظّ من اسمه فهو أسطورة ، فقد كابر كاتبه وجحد المنقول والمعقول ، ولكن نلتمس له العذر لأن من تكلم في غير فنه ولم يكن من أهل العلم أتى بالغرايب والعجايب ، وإنكار المحسوس مكابرة :
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد00000000000000وينكر الفم طعم الماء من سقم
وقال الشاعر :
ما دل أن الفجر ليس بطالع00000000000000000000000بل أن عيناً أنكرت عمياء

نسأل الله لنا وله الهداية وأن يلهمه الصواب والرشاد ويوفقه لطلب العلم وأن لا يجعل شيخه كتابه فإن من كان شيخه كتابه بعد عن الجادة 0
وصلى الله على نبينا الكريم وعلى آله وصحبه وسلم ، العبد الفقير إلى رحمة ربه محمد بن محمد الناجم الشنقيطي - 11 من جمادى الآخرة سنة 1420 هـ 0

ولقد كفانا شيخنا العلامة محدث بلاد الشام محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله- المؤونة في الرد على هذا المدعي في مقدمة كتابه القيِّم " النصيحة بالتحذير من تخريب ابن عبدالمنان لكتب الأئمة الرجيحة وتضعيفه لمئات الأحاديث الصحيحة " حيث وصفه ( بالهدّام ) وحُقّاً أن يقال له ذلك ، فالذي يتطاول على الأئمة الأعلام ويتجرأ على القول بغير علم ولا فن ولا دراية بما يقال ويستبان ، لا نحسبه إلا هادم للسنة مؤجج للبدعة والفتنة ، وإن كنا مقلدين للشيخ الجليل في وصفه ، فلن نبخس هذا المدعي حقه في نعته بهذا الوصف ووسمه بهذه الصفة ، ولله درك أيه الشيخ المبجل ناصر أهل السنة وقامع أهل البدعة حيث ترد على هذا الأفاك في صفحات هذا الكتاب القيم وكأنما قتلت فكره ومحوت صيته قبل أن تفارق هذه الدنيا ، فنسأل الله سبحانه وتعالى أن يجزيك عنا وعن سائر المسلمين خير الجزاء وأن يتجاوز عن عثراتك إنه سميع مجيب الدعاء

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:08 PM
________________________________________
يقول الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - : ( فبين يديك - أيها القارئ الكريم - كتابي " النصيحة 000 " ؛ وهو بحوث علمية نقدية حديثية ؛ مبنية على القواعد الصحيحة ، ومؤسسة على الأصول الصريحة ؛ سيراً على ما خلَّفه أئمة الإسلام - حفاظ السنة الأعلام - لمن بعدهم من أتباعهم ؛ السائرين - بحق - على منهجهم ، والسالكين - بصدق - دربهم وطريقهم 0
وأصل هذه البحوث ردود على ( غُمرٍ ) من أغمار الشباب – القول للشيخ الألباني في الحاشية : وهو المدعو حسان عبدالمنان - ؛ تصدى لما لا يحسن ، و ( فَسلٍ ) من جهلة المتعلمين ؛ تطاول برأسه بين الكبراء - وعليهم - ؛ فحقق ( ! ) كتباً ! وخرج ( ! ) أحاديث ! وسود تعليقات ! وتكلم - بجرأةٍ بالغةٍ - فيما لا قبل له به من دقائق علم المصطلح ، وأصول الجرح والتعديل !!!
فجاء منه فسادٌ كبيرٌ عريض ، وصدر عنه قولٌ كثيرٌ مريض ؛ لا يعلمُ حقيقةَ منتهاه إلا ربه ومولاه - جل في عُلاه - 0
ولقد كنت رددت عليه - قبل- في مواضع متعددة من كتبي وبخاصة " سلسلة الأحاديث الصحيحة " لمناسبات تعرض ؛ كشفت فيها جهله ، وأبنت بها عن حقيقته ؛ حيث ظهر لي -بكل وضوحٍ- أنه للسنة ( هدّام ) ، ومتعد على الحق هجام 0
فهو يتعدى على الأحاديث الصحيحة بالظَّنِّ والجهل والإفساد والتخريب ؛ بما يوافق هواه ، ويلتقي ما يراه - بدعوى التحقيق والتخريج ! - 000
ولقد رأيت له - منذ مدةٍ - تحقيقاً - بل تخريباً - لكتاب " إغاثة اللهفان من مصايد الشيطان " للإمام ابن قيم الجوزية ، تلميذ شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمهما الله تعالى - ؛ ظهر فيه بجلاء بيّن جهله الواضح ، وتعالمه الفاضح ؛ فرأيت أداء لواجب النصيحة ، وحرصاً على مكانة العلم ، ومحافظة على السنة النبوية : أن أفرد به هذا الكتاب ؛ ردّاً على جهالاته ، وكشفاً لسوء حالاته 000
( وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ ) ( سورة آل عمران – الآية 187 ) 0
وإني لأعلم أنَّ بعضاً من إخواننا دعاة السنة - أو الحريصين عليها - ( قد ) يقولون في أنفسهم : أليس في هذا الرد إشهار لهذا الجاهل وتعريف بهذا ( الهدام ) !!
فأقول : فكان ماذا ؟! أليس واجباً كشف جهل الجاهل للتحذير منه ؟!
أليس هذا - نفسه - طريق علماء الإسلام - منذ قديم الزمان - لنقض كل منحرف هجام ، ونقد كل متطاول هدام ؟!
ثم ؛ أليس السكوت عن مثله سبيلاً يغرر به العامة والدهماء ، والهمج الرعاع ؟!
فليكن - إذا - ما كان ؛ فالنصيحة أس الدين ، وكشف المبطل صيانة للحق المبين ؛ ( وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ 000 ) ( سورة الحج – الآية 40 ) ؛ ولو بعد حين 000
وما حال سلف هذا ( الهدام ) - ذاك ( السقاف ) - وما آل إليه - والحمد لله - عن عارفي الحق ودعاته ببعيد 000
وختاماً ؛ فلو كان عند هذا ( الهدام ) شيءٌ من الإنصاف : لكان منه ولو قليلاً- تطبيق وامتثال لما قاله بعض كبار أهل العلم نصحاً وتوجيهاً - : " لا ينبغي لرجل أن يرى نفسه أهلاً لشيءٍ حتّى يسأل من كان أعلم منه " ( صفة الفتوى والمفتي والمستفتي – ابن حمدان – بتحقيق الشيخ الألباني – رحمه الله - ص 8 ) !
ولكن ؛ هيهات ، هيهات ؛ فالغرور قتالٌ ، وحب الظهور يقصم الظهور 000
ومع هذا كله ؛ فإني أسأل الله - سبحانه - له الهداية إلى الحق ، والرجوع إلى الصواب ، والاستقامة على نهج السنة وأهلها 000 ) ( النصيحة بالتحذير من تخريب ابن عبدالمنان لكتب الأئمة الرجيحة وتضعيف لمئات الأحاديث الصحيحة - ص 5 ، 8 ) 0

ونجزم جميعاً بأنه ليس بعد هذا الكلام كلام ، وهذه هي حقيقة ( الهدام ) الذي صال وجال فيما لا طاقة له به ، ولا دراية له بفنه ، فضل وأضل فنسأل الله له الهداية للحق والطريق المستقيم 0
وبعد هذا العرض الشامل يتحقق للمرء التأصيل الشرعي لهذه المسألة ، وكما ذكرت آنفاً فكافة الأدلة النقلية المتعلقة بها تجدها في كتابي ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) ولولا أن أثقل على القارئ الكريم لذكرتها في هذا البحث التفصيلي 0

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم المحب / أبو البراء أسامه بن ياسين المعاني

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:09 PM
________________________________________
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، ثم أما بعد ،،،

الأخت الكريمة ( المجاهدة ) بالنسبة لسؤالك الأول حول تلبس الجن للإنس فاعلمي رعاك الله أنني قد ألفت كتاباً علمياً حول هذه المسألة بعنوان ( منهج الشرع في بيان المس والصرع ) وبإمكانك أن تعودي للكتاب لقراءة كافة التفصيلات المتعلقة بهذه المسألة ، علماً بأني قد رددت على أحد كبراء من زعم بعدم إمكانية حصول ذلك وهو ( حسان عبدالمنان ) وهو من أصحاب المدرسة العقلية الإصلاحية الذين يقولون ( إذا تعارض العقل مع النقل قدم العقل على النقل ) ، وقد كان الرد علمياً من واقع شرعي ، ومع ذلك فسوف أورد لك بناء على ما طلبت بعض الأدلة النقلية الصحيحة من الكتاب والسنة والأثر وهي على النحو التالي :

أولاً : الدليل من كتاب الله عز وجل :

أ ) يقول تعالى في محكم كتابه : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) 0

قال ابن كثير : ( أي لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه وتخبط الشيطان له ، وذلك أنه يقوم قياما منكرا ) ( تفسير القرآن العظيم – 1 / 334 ) 0

وذكر نحو ذلك الإمام الطبري في تفسيره ( جامع البيان في تأويل القرآن 3 / 102 ) ، وقاله القرطبي في تفسيره ( الجامع لأحكام القرآن – 3 / 230 ) ، وذكره الألوسي في ( روح المعاني – 2 / 49 ) ، وقاله العلامة القاسمي في ( محاسن التأويل ) 0

وليس هناك من أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني في بدن المصروع ، وهناك رسالة قيمة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله - بخصوص ذلك ، فمن أراد الاستزاده فعليه مراجعتها 0

ب )- يقول تعالى في محكم كتابه : ( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ ) ( سورة الأعراف – الآية 201 ) 0

قال ابن كثير : ( إذا مسهم أي أصابهم طيف وقرأ الآخرون طائف وقد جاء فيه حديث وهما قراءتان مشهورتان ، فقيل : بمعنى واحد 0 وقيل : بينهما فرق 0 ومنهم من فسر ذلك بالغضب ومنهم من فسره بمس الشيطان بالصرع ونحوه ) ( تفسير القرآن العظيم – 2 / 267 ) 0

ثانياً : الدليل من السنة المطهرة : أما الأحاديث النبوية الدالة على إيذاء وصرع الجن للإنس فهي كثيرة أورد منها الآتي :

1)- عن عطاء بن رباح قال : قال لي ابن عباس - رضي الله عنه – : ( ألا أريك امرأة من أهل الجنة ؟ قلت : بلى ، قال هذه المرأة السوداء أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي ، قال : إن شئت صبرت ولك الجنة ، وإن شئت دعوت الله أن يعافيك ؟ فقالت : أصبر ، فقالت : إني أتكشف فادع الله لي أن لا أتكشف ، فدعا
لها ) ( متفق عليه ) 0
وهذه المرأة اسمها أم زفر كما روى ذلك البخاري في صحيحه عن عطاء ، والظاهر أن الصرع الذي كان بهذه المرأة كان من الجن 0

قال الحافظ بن حجر في الفتح : ( وعند البزار من وجه آخر عن ابن عباس في نحو هذه القصة أنها قالت : إني أخاف الخبيث أن يجردني ، - والخبيث هو الشيطان - فدعا لها فكانت إذا خشيت أن يأتيها تأتي أستار الكعبة فتتعلق بها 000 ثم قال : وقد يؤخذ من الطرق التي أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط انتهى ) ( فتح الباري – 10 / 115 ) 0

قلت : اختلف أهل العلم في بيان صرع الصحابية الجليلة ( أم زفر ) - رضي الله عنها - هل هو عضوي أم شيطاني ، والذي يترجح لدي في هذه المسألة بأن الصرع الذي كانت تعاني منه هذه الصحابية هو النوع الثاني ، أي الصرع الشيطاني بدليل نص الحديث الثاني الذي أوردته في سياق أدلة إثبات صرع الجن للإنس ، وأعتقد أنه طريق آخر لحديث ( أم زفر ) الأول ، حيث ورد في الحديث ما نصه : " أتت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بها طيف " وقد ورد في المعاجم بأن الطيف هو المس من الشيطان ، وكذلك ما نص عليه الحافظ بن حجر - رحمه الله - في تعقيبه على حديث ( أم زفر ) بقوله : " وقد يؤخذ من الطرق التي أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط " والله تعالى أعلم 0

2)- عن عثمان بن العاص - رضي الله عنه - قال : ( لما استعملني رسول الله صلى الله عليه وسلم على الطائف ، جعل يعرض لي شيء في صلاتي ، حتى ما أدري ما أصلي 0 فلما رأيت ذلك ، رحلت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ابن أبي العاص ؟ ) قلت : نعم ! يا رسول الله ! قال : ( ما جاء بك ؟ ) قلت : يا رسول الله ! عرض لي شيء في صلواتي ، حتى ما أدري ما أصلي 0 قال : ( ذاك الشيطان 0 ادنه ) فدنوت منه 0 فجلست على صدور قدمي0 قال ، فضرب صدري بيده ، وتفل في فمي، وقال : ( أخرج عدو الله ! ) ففعل ذلك ثلاث مرات 0 ثم قال : ( الحق بعملك ) ( أخرجه ابن ماجة في سننه - كتاب الطب ( 46 ) – برقم ( 3548 ) ، وقال الألباني حديث صحيح ، أنظر صحيح ابن ماجة 2858 – وصححه البصيري في " مصباح الزجاجة " – 4 / 36 – السنن ) 0

يقول العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - : ( وفي الحديث دلالة صريحة على أن الشيطان قد يتلبس الإنسان ، ويدخل فيه ، ولو كان مؤمنا صالحا ) ( سلسلة الأحاديث الصحيحة – 2918 ) 0

يقول الدكتور فهد بن ضويان السحيمي عضو هيئة التدريس في الجامعة النبوية في أطروحته المنظومة لنيل درجة الماجستير : ( الشاهد قوله صلى الله عليه وسلم : " أخرج عدو الله " وقول عثمان بن أبي العاص : ما أحسبه خالطني بعد 0 وجه الدلالة الخروج لا يكون إلا لشيء داخل الجسم وكذلك المخالطة وذلك مما يدل على تلبس الجن بالإنس ) ( أحكام الرقى والتمائم – ص 116 ) 0

قلت : وفي هذا الحديث الصحيح دلالة قوية على مسألة صرع الجن للإنس ، فالظاهر من سياق الحديث آنف الذكر أن هذا الصحابي الجليل كان يعاني من مس شيطاني بدليل قوله صلى الله عليه وسلم : " اخرج عدو الله " ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون المخاطب من قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم أو سراب أو خيال ، بل كائن ومخلوق موجود داخل جسد هذا الصحابي الجليل بكيفية وكنه لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى ، وكونه صلى الله عليه وسلم ينفث في فيّ الصحابي ويضرب صدره ثلاثا زاجرا الشيطان متوعدا إياه ، يدل بما لا يدع مجالا للشك على حقيقة إثبات صرع الجن للإنس ، فتلك النصوص النقلية تؤكد هذا المفهوم ، ومن أعياه شيطانه عن إدراك ذالك فليراجع نفسه وليعالج عقله ، فربما أصابته لوثة شيطان أو نقص فهم وتجبر وطغيان 0

ثالثاً : أقوال العلماء ممن قالوا بالصرع وأثبتوه :

أ)- قال محمد بن سيرين : ( كنا عند أبي هريرة – رضي الله عنه – وعليه ثوبان ممشقان من كتان فتمخط فقال: بخ بخ ، أبو هريرة يتمخط في الكتان ، لقد رأيتني وإني لأخر فيما بين منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى حجرة عائشة مغشيا علي ، فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي ويرى أني مجنون وما بي من جنون ، ما بي إلا الجوع ) ( فتح الباري – 13 / 303 ) 0

قال الدكتور فهد بن ضويان السحيمي عضو هيئة التدريس بالجامعة الإسلامية في المدينة النبوية : ( والشاهد من الأثر : قول أبي هريرة " فيجيء الجائي فيضع رجله على عنقي ويرى أني مجنون " 0
ويقول الدكتور الفاضل : أن وجه الدلالة إن من مر من الصحابة رضوان الله عليهم بأبي هريرة كان يظنه مجنونا فيضع رجله على رقبته 0 لأن من علاج الجن وإخراجهم الضرب 0
فهذا الأثر يدل على معرفة الصحابة – رضوان الله عليهم – لصرع الجن للإنس ) ( أحكام الرقى والتمائم – ص 121 ، 122 ) 0

قال الذهبي معقبا على الأثر آنف الذكر : ( كان يظنه من يراه مصروعا ، فيجلس فوقه ليرقيه أو نحو ذلك ) ( سير أعلام النبلاء – 2 / 590 – 591 ) 0

ب)- قال شيخ الإسلام ابن تيميه مقررا دخول الجن في بدن المصروع : ( وكذلك دخول الجن في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة ، قال الله تعالى : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِى يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) 0 وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم " ( متفق عليه ) 0
وهذا الذي قاله مشهود ، فإنه يصرع الرجل فيتكلم بلسان لا يعرف معناه ، ويضرب على بدنه ضربا عظيما لو ضرب به جمل لأثر به أثرا عظيما 0 والمصروع مع هذا لا يحس بالضرب ولا بالكلام الذي يقوله 0 وقد يجر المصروع وغير المصروع ، ويجر البساط الذي يجلس عليه ، وينقل من مكان إلى مكان 0 وتجري غير ذلك من الأمور ؛ من شاهدها أفادته علما ضروريا بأن الناطق على لسان الإنسي ، والمحرك لهذه الأجسام جنس آخر غير الإنسان ) ( مجموع الفتاوى - 24 / 277 ) 0

وذكر أيضا في كلام مطول : ( أن المعتزلة هم الذين أنكروا مس الجن للإنس وقد أخطأوا في ذلك ، ومس الجن للإنس ثابت بالكتاب والسنة ) ( مجموع الفتاوى - باختصار - 19 / 9 - 65 ) 0

ج)- قال ابن القيم : ( والفرقة الرابعة - يعني أهل السنة والجماعة - وهم أتباع الرسل ، وأهل الحق : أقروا بوجود النفس الناطقة المفارقة للبدن ، وأقروا بوجود الجن والشياطين ، وأثبتوا ما أثبته الله تعالى من صفاتهما وشرهما ، واستعاذوا بالله منه ، وعلموا أنه لا يعيذهم منه ، ولا يجيرهم إلا الله 0
فهؤلاء أهل الحق ، ومن عداهم مفرط في الباطل ، أو معه باطل وحق ، والله يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم ) ( بدائع التفسير – 5 / 435 ، 436 ) 0

د )- قال عبدالله بن أحمد بن حنبل : ( قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنس 00 فقال : يا بني يكذبون هوذا يتكلم على لسانه ) ( مجموع الفتاوى - 24 / 277 ) 0

هـ )- قال ابن حزم الظاهري : ( الشيطان الذي يمس الإنسان الذي يسلطه الله عليه مسا كما جاء في القرآن يثير به من طبائعه السوداء والأبخرة المتصاعدة إلى الدماغ ، كما يخبر به عن نفسه كل مصروع بلا خلاف منهم ، فيحدث الله عز وجل كذا الصرع والتخبط حينئذ كما نشاهده ، وهذا هو نص القرآن وما توجبه المشاهدة ) ( الفصل في الملل والأهواء والنحل - 5 / 14 ) 0

و )- قال الفخر الرازي : ( ومن تتبع الأخبار النبوية وجد الكثير منها قاطعا بجواز وقوع ذلك من الشيطان ، بل وقوعه بالفعل ) ( التفسير الكبير - 7 / 89 ) 0

ز )- قال عمرو بن عبيد : ( المنكر لدخول الجن في أبدان الإنس دهري ) ( آكام المرجان- ص 109 ) 0

ح )- قال العلامة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - : ( أما تأثيرهم على الإنس فإنه واقع أيضا ، فإنهم يؤثرون على الإنس ، إما أن يدخلوا في جسد الإنسان فيصرع ويتألم ، وإما أن يؤثروا عليه بالترويع والإيحاش ، وما أشبه ذلك 0
والعلاج من تأثيرهم بالأوراد الشرعية مثل قراءة آية الكرسي ، فإن من قرأ آية الكرسي في ليله لم يزل عليه من الله حافظ ولا يقربه شيطان حتى يصبح ) ( مجموع الفتاوى – 157 ) 0

والحقيقة الشاهدة للعيان بعد عرض كافة الأدلة النقلية وأقوال علماء الأمة الأجلاء أن الحق في مسألة صرع الجن للإنس أبلج لا يحتاج للتأويل ولي أعناق النصوص لتوافق الأهواء والنزوات ، وأن الخوض فيها دون علم ومستند شرعي والاعتماد على العقل دون النقل لجلج مردود على صاحبه كائنا من كان ، فمصادر التشريع مقدمة على ما سواها وهي تعلى ولا يعلى عليها 0
ولكني أعجب ممن يدعي أن الجن والشياطين لا يسكنون إلا في الأجسام الخبيثة المخبثة ، وها نحن نقف أمام شواهد من السنة المطهرة تؤكد عكس ذلك تماما ، وتبين أن المؤمن قد يبتلى بمثل هذا النوع من الأمراض ، وقصة الصحابة ( عثمان بن العاص ) و ( أم زفر ) - رضي الله عنهما - خير شاهد ودليل على ذلك ، وقد أكد هذا المفهوم العلامة محدث بلاد الشام الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - كما مر معنا آنفا حيث قال : " وفي الحديث دلالة صريحة على أن الشيطان قد يتلبس الإنسان ، ويدخل فيه ، ولو كان مؤمنا صالحا " 0

وأختم الإجابة على هذا السؤال بتجربة لأحد الأطباء في العصر الحاضر الذي يؤكد على هذا المفهوم حيث ينقل لنا تجربته من واقع عملي فيقول الدكتور نبيل ماء البارد - استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري - معاينا حالة أصيبت بصرع الأرواح الخبيثة في تقريره :

( قبل بدء الرقية الشرعية على المريضة ، كانت قلقة متوترة مع نوبات من الهمود النفسي ، تجيب على الأسئلة المطروحة عليها ولكنها غير متعاونة تماما ، ويبدو أنها قلقة ليس على نفسها فقط ، إنما على كل من كان حولها من العائلة 0 أظهر الفحص العصبي المختص سلامتها من جميع النواحي العضوية العصبية ، أما فحص الحدقتين فكانتا بحجم طبيعي ( 4 - 5 مم ) ، مع استجابة عادية للمنعكس الضوئي حيث أنه المتعارف عليه أن تسليط الضوء على حدقة الإنسان المتواجد في غرفة معتمة نوعا ما يؤدي إلى انقباض أو صغر في حجم الحدقة ، وهذا ما كان عليه الحال بالنسبة للسيدة المذكورة 0 وبعد الرقية ، ومحاولة التكلم مع من تواجد بداخلها بدأت بالانفعال الشديد والهيجان ، وقد بدا واضحا أن الشخص الذي يتكلم معنا هو شخص آخر ليس فقط بسبب تغير في نبرة الصوت ؛ وإنما للتعرض لأحداث وإجابات لم تكن تعرف عنها شيئا قبل ذلك ، وخلال هذا الطور كان من الصعوبة تسليط الضوء على العينين لفحص الحدقتين حيث كان ذلك يؤدي إلى هيجان شديد مع صعوبة في السيطرة عليها ، ولكن بالرغم من ذلك تبين بأن حدقتا العينين هما في أشد مراحل التضييق ، ولا يوجد لها أي تفاعل أو تغير بعد تسليط الضوء الشديد عليهما ، وكانت العينان في حالة حركة أفقية مستمرة وهي ما نسميه ( بالرأرأة ) 0
وفي المرحلة الأخيرة وعندما طلب من الجني الخروج منها وذلك عن طريق الساق اليسرى أصابتها حالة اختلاجية تشنجية شديدة وموضعية خاصة في الساق اليسرى 0
وبعد ذلك طرأ تغير شديد على المريضة حيث استفاقت وهي لا تعلم عن كل ما أصابها ، كانت في حالة ذهول شديد ، وأرادت أن تتمم الحديث الذي بدأته قبل الرقية ، بدت عليها علامات الارتياح والطمأنينة ، وعندما سألناها عن الصداع الشديد الذي كانت تشعر به قبل ذلك أجابت بأنه قد اختفى نهائيا 0
تم فحص حدقتي العينين للمرة الثالثة ، ووجد أنهما عادتا إلى الوضع الطبيعي الذي كانتا عليه قبل أن تتم القراءة عليها 0
أما فحص قاع العين فقد كان طبيعيا قبل وأثناء وبعد القراءة عليها وصدق الله تعالى حيث قال في محكم كتابه : ( وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْءانِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ) ( سورة الإسراء – الآية 82 ) 0 وقال : ( وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلا قَلِيلا ) ( سورة الإسراء – الآية 85 ) 0
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0
كتبه أبو الليث – الدكتور نبيل بن سليم ماء البارد - استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري ) ( العلاج القرآني والطبي من الصرع الجني والعضوي - ص 98 - 100 ) 0

أما بخصوص سؤالك الثاني حول ( إمكانية التزاوج بين الإنس والجن ) فالظاهر أن التناكح بين الجن والإنس بالرغم مما بينهما من الاختلاف ، أمر ممكن عقلا ، بل هو الواقع ، وقد اختلف العلماء في هذه المسألة ، فمنهم من رأى إمكانية ذلك ، ومنهم من رأى المنع ، والراجح إمكانية حدوث ذلك في نطاق محدود ، بل هو نادر الحدوث والله أعلم 0

وقد قال بهذا الرأي جماعة من العلماء منهم : مجاهد والأعمش ، وهو أحد الروايتين عن الحسن وقتادة ، وبه قال جماعة من الحنابلة والحنفية ، والإمام مالك وغيرهم ( الفتاوى الحديثية للهيثمي – 68 ، 69 ) 0

قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - وقد يتناكح الإنس والجن 000 وهذا كثير معروف ، وقد ذكر العلماء ذلك وتكلموا عنه ، وكره أكثر العلماء مناكحة الجن 0 وهذا يكون وهو كثير أو الأكثر عن بغض ومجازاة ) ( مجموع الفتاوى – 19 / 39 ) 0

وذهب بعض علماء التفسير لإمكانية حدوث ذلك كالطبري ، والألوسي ، والفخر الرازي ، وابن الجوزي 0

قال الشبلي – رحمه الله - : ( هذا وقد سئل أنس بن مالك - رضي الله عنه - عن مناكحة الجن ، فقال : ما أرى بذلك بأسا في الدين ، ولكن أكره إذا وجدت امرأة حامل قيل لها : من زوجك ؟ قالت : من الجن فيكثر الفساد في الإسلام ) ( غرائب وعجائب الجن – ص 86 ) 0

وقد ذكر جلال الدين السيوطي كثير من المسائل المشكلة لحصول التناكح بين الإنس والجن ، ومن أراد الاستزاده فليرجع إلى كتابي ( القول المعين في مرتكزات معالجي الصرع والسحر والعين – ص 222 ، 236 ) 0

قال صاحبا فتح الحق المبين الدكتور عبدالله الطيار والشيخ سامي المبارك – ص 29 : ( والذي نراه أن هذه المسألة نادرة الوقوع إن لم تكن ممتنعة ، وحتى لو وقعت فقد تكون بغير اختيار ، وإلا لو فتح الباب لترتب عليه مفاسد عظيمة لا يعلم مداها إلا الله ، فسد الباب من باب سد الذرائع ، وحسم باب الشر والفتنة 00 والله المستعان 0 وقد علق سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله - على ذلك قائلا : " هذا هو الصواب ولا يجوز لأسباب كثيرة " ) 0

قلت : وهذا هو الصواب في هذه المسألة ، حيث أن المفاسد التي قد تترتب عن المناكحة أو التزاوج أو نشر ذلك بين الناس مفاسد عظيمة لا يعلم مداها وضررها إلا الله ، وكذلك وقوع بعض الأمور المشكلة من جراء حصول ذلك الأمر ، كما أشار جلال الدين السيوطي نقلاً عن قاضي القضاة شرف الدين البارزي - رحمه الله - ، والله تعالى أعلم 0

واعتذر أختي الفاضلة ( المجاهدة ) عن التأخير في الإجابة عن السؤال ، حيث أنني كنت في إجازتي السنوية ، راجياً من الله العلي القدير أن أكون قد وفقت على إجابة أسئلتك المقررة ، سائلاً المولى عز وجل أن يمن عليك بالعفو والعافية في الدنيا والآخرة هذا والله تعالى أعلم 0
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 0

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني




أما قولك – وفقك الله للخير - فيما ذهبت إليه : ( أن يكون نقاشنا نقطة بنقطه حتى ننهيها ويكون على أساس القرآن الكريم وليس أقوال علماء وأناس وحوادث قيل وقال ، وبارك الله فيكم مرة اخرى على سعة صدركم ) 0

قلت وبالله التوفيق : لا شك أننا نسعى إلى الحق ، والحق يكون في كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، ولا نستطيع مطلقاً أن ننحي أقوال علماء الأمة العاملين العابدين الذين شغلهم هم هذه الأمة ، ولذلك جاء كلامك ناقصاً أخي الحبيب : فلم تذكر : السنة المطهرة ، واستبعدت كلام علماء الأمة ، وأنت أدرى من غيرك بأن العلماء هم ورثة الأنبياء كما ثبت في الصحيح ، فإن أردنا النقاش فالنبدأ من هنا ، وإلا فإني أعتذر لكَ غاية العذر عن متابعة النقاش ، سائلاً المولى عز وجل أن يريكَ الحق حقاً ويرزقكَ اتباعه ، وأن يريك الباطل باطلاً ويرزقكَ اجتنابه ، وأن يرزقكِ العفو والعافية في الدنيا والآخرة ، وتقبل تحيات :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:43 AM
((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:10 PM
________________________________________
هل أصبح طارق السويدان معتزلياًّ ؟


ابتليتُ منذ مدة بمشاهدة جزء من برنامج للدكتور طارق السويدان ـ مدير قناة (الرسالة) ـ بعنوان (جدد حياتك) على قناة (الدانة)، و يا عجبي حين وجدته يُقرر في تلكم المحاضرة ما ذهبت إليه المعتزلة في تقديم العقل في فهم النقل، و نفي كون السحر له حقيقة ـ مع أنه تناقض حين أقر بأن السحر علم، و كيف يكون علماً ما لا حقيقة له ـ، و إنكار تلبس الجني بالإنسي، و لا أدري أين سيصل به ضلاله و انحرافه بعد هذا ؟ نسأل الله السلامة و العافية.


و لاحظ أن عنوان البرنامج هو نفسه عنوان أحد كتب الشيخ محمد الغزالي رحمه الله، و هذا الأخير معروف بعقلانيته بل و بتقريره نفس الضلالات التي قرَّرها الدكتور المهندس في محاضرته، و كما قيل: (الطيور على أشكالها تقع).


و نذكر هنا ـ بإيجاز ـ بيان أن ما ذهب إليه (د. طارق السويدان) في المسائل المذكورة هو مذهب المعتزلة ـ بلا أدنى ريب ـ، مع الإحالة إلى كتب أهل العلم لمن أراد تفصيلاً أكثر، و من أحالك فقد برئت ذمته.


فأما تقديم العقل على النقل، فهذا من أكبر أصول المعتزلة الذي بنوا عليه مذهبهم المنحرف، و راجع كتاب ’’العقلانيون أفراخ المعتزلة العصريون‘‘ للشيخ علي بن حسن الحلبي وفقه الله.


و لقد أحسن الشيخ العلامة عبد الرزاق عفيفي رحمه الله إذ يقول: (( و لا يغترن إنسان بما آتاه الله من قوة في العقل، و سعة في التفكير، و بسطة في العلم؛ فيجعل عقله أصلاً، و نصوص الكتاب و السنة الثابتة فرعاً، فما وافق منهما عقله قبله و اتخذه ديناً، و ما خالفه منها لوى به لسانه، و حرَّفه عن موضعه، و أوَّله على غير تأويله إن لم يسعه إنكاره، و إلا رده ما وجد في ظنه إلى ذلك سبيلاً؛ ثقة بعقله، و اطمئناناً إلى القواعد التي أصلها بتفكيره..))، انظر ’’ إتحاف النبلاء بسير العلماء‘‘ (2/46) للشيخ راشد الزهراني حفظه الله.


و أما مسألة حقيقة السحر فقد ذهب أهل السنة إلى أن السحر ثابت و له حقيقة، و ذهب عامة المعتزلة إلى أنه لا حقيقة له، و إنما هو تمويه و تخييل و إيهام، و نحن لا ننكر أن يكون التخييل و غيره من جملة السحر، و لكن ثبت وراء ذلك أمور جوَّزها العقل وورد بها السمع، من ذلك ما جاء في القرآن من أن السحر علم يُعلَّم و يُتعلَّم، و لو لم يكن له حقيقة لم يمكن تعليمه و لا أخبر الله تعالى أنهم يُعلِّمونه الناس فدلَّ على أن له حقيقة، فهو مقطوع به بإخبار الله تعالى و رسوله على وجوده ووقوعه، و على هذا أهل الحل و العقد الذين ينعقد بهم الإجماع، و لا عبرة مع اتفاقهم بحُثالة المعتزلة و مخالفتهم أهل الحق.[ باختصار و تصرف من كلام القرطبي في تفسيره، انظر ’’ردود أهل العلم على الطاعنين في حديث السحر‘‘(ص9-10) للشيخ المحدث مقبل الوادعي رحمه الله].


و أما مسألة دخول الجني بدن الإنسي ـ و العياذ بالله ـ فمما أجمع عليه أهل السنة، قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (( وجود الجن ثابت بكتاب الله و سنة رسوله و اتفاق سلف الأمة و أئمتها، و كذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة و الجماعة... إلى أن قال: و ليس في أئمة المسلمين من ينكر دخول الجني في بدن المصروع، و من أنكر ذلك و ادعى أن الشرع يكذب ذلك فقد كذب على الشرع و ليس في الأدلة الشرعية ما ينفي ذلك ))’’مجموع الفتاوى‘‘ (24/276-277).


و قال أبو الحسن الأشعري رحمه الله في كتابه ’’الإبانة‘‘(ص11-12): (( و نقر أن الجنة و النار مخلوقتان، و أن الشيطان يوسوس للإنسان و يشكِّكه و يتخبَّطه، خلافاً لقول المعتزلة و الجهمية، كما قال تعالى: {الذين يأكلون الربا لا يقومون إلا كما يقوم الذي يتخبَّطه الشيطان من المسِّ} [البقرة:275] )).


و قال سماحة الشيخ الإمام ابن باز رحمه الله: (( و قد دلَّ كتاب الله عز وجل، و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم، و إجماع الأمة على جواز دخول الجني بالإنسي و صرعه إياه، فكيف يجوز لمن ينتسب إلى العلم أن يُنكر ذلك بغير علم و لا هدى، بل تقليداً لبعض أهل البدع المخالفين لأهل السنة و الجماعة؟ فالله المستعان، و لا حول و لا قوة إلا بالله )).


و انظر رسالة ’’إيضاح الحق في دخول الجني في الإنسي و الرد على من أنكر ذلك‘‘ لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله ـ و عنه استفدت كلام شيخ الإسلام ـ، و رسالة في الرد على منكري تلبس الجن بالإنس للأخ محمد بن علي الصومعي وفقه الله ـ و عنه استفدت كلام الأشعري ـ.


هذا، و قد كتبت ما سبق و أنا على علم بضلالات (د.السويدان) و انحرافاته عن سبيل أهل السنة و الجماعة، و من قرأ كتاب ’’الإيضاح و البيان في أخطاء طارق السويدان‘‘ للشيخ أحمد بن عبد العزيز التويجري حفظه الله علم صدق ما أقول، و لكني كتبت ما كتبت نصحاً لبعض المغترين به و خاصة من شباب الصحوة بل و مشايخها، حيث اعتبره أحدهم من المجتهدين؛ و هو ـ و أيم الله ـ من المساكين، فلولا هذا ما رقمت سوداء على بيضاء، و الله الموفق لا رب سواه، و لا إله غيره.

فريد المرادي


الجزائر في 17 محرم 1428هـ.
منقول ...

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:11 PM
________________________________________
اطلعتُ على مقالٍ للدكتور طارق سويدان - عفا اللهُ عنه - في جريدةِ المدينةِ في عمودهِ الأسبوعي : " قوالب فكرية " وعنون له : " تلبس الجان بالإنسان .. حقيقة أم وهم ؟ " ، وأتى في مقالهِ على مسألةِ تلبسِ الجنّ بالإنسِ ، وقرر فيه أن تلبسَ الجنِ بالإنسِ انتشر عن طريقِ الخرافةِ والوهمِ ، وهذا لا يعني أن ما قالهُ وقررهُ هو الصوابُ ، وإنما المرجعُ في ذلك أدلةُ الكتابِ والسنةِ ، والرجوعُ إليهما حال التنازعِ قال تعالى : " فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً " [ النساء : 59 ] ، ولو لم يوجد في المسألةِ إلا نصٌ واحدٌ لكفى ، فكيف إذا تكاثرتِ النصوصُ بذلك ؟ وقررهُ علماءُ أهلِ السنةِ والجماعةِ في كتبهم .

افتتح الدكتور طارق – غفر اللهُ له – مقالهُ بمقدمةٍ جيدةٍ فقال : " كثير من المسائل تأخذ انتشارها من قصة مروية أو إشاعة مكذوبة أو وهم متخيل ، فإذا تراخى الناس في الرد عليها وتكذيبها أخذت شكل الحقيقة ، وأصبحت معتقدا ثابتا في عقول الكثير لا يجوز الجدال فيه ، مع أن أصلها ما ذكرناه من خرافة ووهم " .

وهذا كلامٌ جيدٌ ، ولكنه أتى بمثالٍ على ذلك تلبس الجنّ بالإنسِ فقال : " وقد أثبت الله سبحانه وتعالى في مواضيع عدة من كتابه أن الشيطان ليس له سبيل على بني آدم فقال تعالى : " إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون " وقال سبحانه يحكي على لسان إبليس حين تبرأ من الكافرين : " وما كان لي عليكم من سلطان " .

فكيف نأتي بعد هذا البيان الإلهي ونقول بأن الجن يتلبس بالإنسان ، ثم يتكلم عوضا عنه ، ويوحي له بالتصرفات التي يريدها ، والله سبحانه يثبت أن الشيطان لا سلطان له على البشر ؟!! كما أن العقل البشري لا يصدق مثل هذه الأوهام. وعلاوة على كل ذلك فأنا أرى أن أصول التشريع ترفض ذلك من وجه آخر وهو أن الجن إذا تلبس بالإنسان وتصرف عوضا عنه فمن المفترض أن يسقط التكليف عن الإنسان في تلك الحالة، وليس في الشرع ما يشير إلى أن من أسباب سقوط التكليف تلبس الجن " .

سبحانَ اللهِ ! هكذا بكلِّ بساطةٍ يا دكتور طارق – عفا اللهُ عنك - ، لأن العقلَ لا يقبلُ مثل هذا الكلامِ تُردُّ نصوصُ الكتابِ والسنةِ الواضحةِ البينةِ في المسألةِ ، وقد عدها أهلِ العلمِ من أصولِ أهل السنةِ والجماعةِ فهذا شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ يقولُ في " الفتاوى " (24/276) : " ليس في أئمةِ المسلمين من ينكرُ دخولَ الجني في بدنِ المصروعِ وغيرهِ ، ومن أنكر ذلك ، وأدعى أن الشرعَ يكذبُ ذلك ، فقد كذب على الشرعِ ، وليس في الأدلةِ الشرعية ما ينفي ذلك " ، ثم قال : " دخولُ الجني ثابتٌ باتفاقِ أئمةِ أهلِ السنةِ والجماعةِ " .ا.هـ.

وأما تقديمك للعقلِ على النصوصِ الواضحةِ فهذا مظهرٌ خطيرٌ من مظاهرِ الانحرافِ أنزهك عنه ، وقد قيل : " اجعلِ الشرعَ في يمينك والعقلَ في يسارك " تنبيهاً على تقديمِ النقلِ على العقلِ ، ولهذا قال الشاطبي في " الاعتصام " : إن اللهَ جعل للعقولِ في إدراكها حداً تنتهي إليه لا تتعداهُ ، ولم يجعل لها سبيلاً إلى الإدراكِ في كلِّ مطلوبٍ ، ولو كانت كذلك لاستوت مع الباري في إدراكِ جميعِ ما كان وما يكونُ وما لا يكونُ " .ا.هـ.

ولعلي أكتفي بذكر دليلين مما لم تشر إليها في مقالك ، وأنقلُ كلامَ العلماءِ عليهما .




الدليلُ الأولُ :



مِنْ أظهرِ الأدلةِ على تلبسِ الجنِ بالإنس قولهُ تعالى : " الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ " [ البقرة : 275 ] ، وتعجبتُ من الدكتور طارق – غفر اللهُ له – أنه لم يوردها في مقالهِ ! فلا أدري هل غابت عنهُ ؟ أم أنهُ تعمد عدم ذكرها ؟ ولكننا نحسنُ الظنَّ به ، ونقول : ربما غابت عنه .

وهذه الآيةُ صريحةٌ جداً في المسألةِ ، ولو لم يكن في الأدلةِ إلا هذه الآية لكفى .

قال القرطبي عند تفسيره للآيةِ : " فِي هَذِهِ الْآيَة دَلِيل عَلَى فَسَاد إِنْكَار مَنْ أَنْكَرَ الصَّرْع مِنْ جِهَة الْجِنّ , وَزَعَمَ أَنَّهُ مِنْ فِعْل الطَّبَائِع , وَأَنَّ الشَّيْطَان لَا يَسْلُك فِي الْإِنْسَان وَلَا يَكُون مِنْهُ مَسّ " .ا.هـ.

وقال ابنُ حزمِ في " الفصل " (5/113) : " وأما الصرعُ فإن اللهَ عز وجل قال : " الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ " فذكر عز وجل تأثيرَ الشيطانِ في المصروعِ إنما هو بالمماسةِ ، فلا يجوزُ لأحدٍ أن يزيدَ على ذلك شيئاً " .ا.هـ.

وقال ابنُ كثيرٍ عند تفسيرِ الآية : " أَيْ لَا يَقُومُونَ مِنْ قُبُورهمْ يَوْم الْقِيَامَة إِلَّا كَمَا يَقُوم الْمَصْرُوع حَال صَرْعه وَتَخَبُّط الشَّيْطَان لَهُ وَذَلِكَ أَنَّهُ يَقُوم قِيَامًا مُنْكَرًا " .ا.هـ.

وقال الشوكاني في " فتح القدير " : " وفي الآيةِ دليلٌ على فسادِ قولِ من قال : إنّ الصرعَ لا يكونُ من جهةِ الجنِّ ، وزعم أنهُ من فعلِ الطبائعِ ، وقال : إن الآيةَ خارجةٌ على ما كانت العربِ تزعمهُ من أن الشيطانَ يصرعُ الإنسانَ ، وليس بصحيحٍ ، وإن الشيطانَ لا يسلك في الإنسانِ ولا يكونُ منه مس " .ا.هـ.

وقال الشيخُ محمدُ بنُ صالحٍ العثيمين عند تفسيرها (3/376) : " ومنها – أي من فوائد الآيةِ - أن الشيطانَ يتخبطُ بني آدم فيصرعهُ ؛ ولا عبرة بقولٍ من أنكر ذلك من المعتزلةِ وغيرهم ؛ وقد جاءتِ السنةُ بإثباتِ ذلك ؛ والواقعُ شاهدٌ به ؛ وقد قسم ابنُ القيمِ – رحمهُ اللهُ – في زاد المعاد الصرعَ على قسمين : صرع بتشنجِ الأعصابِ ؛ وهذا يدركهُ الأطباءُ ، ويقرونه ، ويعالجونهُ بما عندهم من الأدويةِ ، والثاني : صرع من الشيطانِ ، وذلك لا علم للأطباءِ به ، ولا يعالجُ إلا بالأدويةِ الشرعيةِ كقراءةِ القرآنِ ، والأدعيةِ النبويةِ الواردةِ في ذلك " .ا.هـ.

وأكتفي بنقولِ هؤلاءِ الأئمةِ ولو تتبعتُ كلامَ غيرهم في تفسيرِ الآيةِ لطال المقامُ ، ولا أدري هل هؤلاءِ أعلمُ أم الدكتور طارق – غفر اللهُ له - ؟




الدليلُ الثاني :‏



‏عَنْ ‏‏عِمْرَانَ أَبِي بَكْرٍ ‏‏قَالَ : حَدَّثَنِي ‏عَطَاءُ بْنُ أَبِي رَبَاحٍ ‏‏قَالَ : قَالَ لِي ‏ابْنُ عَبَّاسٍ : " ‏‏أَلَا أُرِيكَ امْرَأَةً مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ؟ " ، قُلْتُ : " بَلَى " ، قَالَ : " هَذِهِ ‏‏الْمَرْأَةُ السَّوْدَاءُ ؛‏ ‏أَتَتْ النَّبِيَّ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏،‏ فَقَالَتْ : " إِنِّي أُصْرَعُ ، وَإِنِّي أَتَكَشَّفُ ، فَادْعُ اللَّهَ لِي " ، قَالَ ‏: " ‏إِنْ شِئْتِ صَبَرْتِ وَلَكِ الْجَنَّةُ ، وَإِنْ شِئْتِ دَعَوْتُ اللَّهَ أَنْ يُعَافِيَكِ " ، فَقَالَتْ : " أَصْبِرُ " ، فَقَالَتْ : " إِنِّي أَتَكَشَّفُ ، فَادْعُ اللَّهَ لِي أَنْ لَا أَتَكَشَّفَ " ، فَدَعَا لَهَا .

أخرجهُ البخاري (5652) ، ومسلم (2576) .

قال الحافظُ ابنُ حجرٍ في " الفتحِ " (10/115) : " وَقَدْ يُؤْخَذ مِنْ الطُّرُق الَّتِي أَوْرَدَتْهَا أَنَّ الَّذِي كَانَ بِأُمِّ زُفَر كَانَ مِنْ صَرْع الْجِنّ لَا مِنْ صَرْع الْخَلْط " .ا.هـ.




المنكرون لتلبس الجنِّ بالإنس :



لقد أنكرت طوائفُ تلبسَ الجنِّ بالإنس وهم بعضُ المعتزلةِ والرافضةِ والمدرسةِ العقليةِ ، قال السيوطي في " لقط المرجانِ " ( ص 134 ) : " أنكرَ طائفةٌ من المعتزلةِ دخولَ الجنِّ في بدنِ المصروعِ " .ا.هـ.

ونقل أبو الحسن الأشعري في " مقالاتِ الإسلامين " ( ص 61 ) عن أصحابِ هشامِ بن الحكمِ قولهم عن الجنِّ : " فعلمنا أنه يوسوسُ ، وليس يدخلُ أبدانَ الناسِ " .ا.هـ.

وزعم الزمخشري في " الكشافِ " (1/164) فقال : " وتخبطُ الشيطانِ من زعماتِ العربِ ، يزعمون أن الشيطانَ يخبطُ الإنسانَ فيصرعُ " .ا.هـ.

وتعقبهُ البقاعيُّ في " تفسيرهِ " (4/111) فقال : " وظاهرهُ إنكارُ ذلك ، وليس بمنكرٍ ، بل هو الحقُّ الذي لا مريةَ فيه " .ا.هـ.

وقال شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ في " الفتاوى " (19/12 – 13) : " أنكر طائفةٌ من المعتزلةِ كالجبائي وأبي بكرٍ الرازي وغيرهما دخولَ الجنِّ في بدنِ المصروعِ ، ولم ينكروا وجودَ الجنِّ ، إذ لم يكن ظهورُ هذا في المنقولِ عن الرسولِ كظهورِ هذا ، وإن كانوا مخطئين في ذلك . ولهذا ذكر الأشعري في مقالاتِ أهلِ السنةِ والجماعةِ أنهم يقولون : إن الجني يدخلَ بدن المصروعِ كما قال تعالى : " الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ " [ البقرة : 275 ] ، وقال عبدُ اللهِ بنُ أحمدَ بنِ حنبل : قلتُ لأبي : " إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخلُ في بدنِ الإنسي " ، فقال : " يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلمُ على لسانهِ " . وهذا مبسوطٌ في موضعهِ " .ا.هـ.

وأكتفي بهذا القدر ، وأسألُ اللهَ أن يوفق الدكتور طارق سويدان للعملِ بالكتابِ والسنةِ ، وقد ختم مقالهُ بقولهِ : " والبعض ممن يروجون لهذه الأوهام يستدلون بأحاديث وآيات ليس فيها أي دليل على ذلك " .

فاقولُ : أسألُ اللهَ لك الهدايةَ ، أصبح الاستدلالُ بالآياتِ والأحاديث التي ذُكرت آنفاً أوهاماً يا دكتور طارق ! وأيضاً ليس فيها أيُّ دليلٍ !

وذكر الدكتورُ دليلاً واحداً فقال : " كقول النبي صلى الله عليه وسلم : إن الشيطان يجري من ابن آدم كمجرى الدم في العروق " والغريب أنهم لم يستوعبوا القصة كاملة وهي أن بعض الصحابة رأى النبي صلى الله عليه وسلم مع إحدى نسائه فناداهم النبي صلى الله عليه وسلم وأخبرهم أنها زوجته صفية وليست امرأة غريبة فقالوا: أفيك نشك أو نظن يا رسول الله ؟ فقال: (إن الشيطان يجري ...) فانظر إلى مجرى القصة وإلى استدلالهم يتبين لك ما فيه من البطلان " .

البطلان يا دكتور طارق – غفر اللهُ لك - ! وهذا الحديث قد استدل به على إمكانيةِ دخولِ الجني بدن الإنسي عددٌ من العلماءِ منهم القرطبي في " تفسيرهِ " (2/50) ، وشيخُ الإسلامِ في " الفتاوى " (24/277) ، والبقاعي في " نظم الدرر " (4/112) ، والقاسمي في " محاسن التأويل " (3/701) ، والشيخ عبد الله بن حميد في " الرسائل الحسان في نصائحِ الإخوان " ( ص 42 ) .

وقال الحافظُ ابنُ حجرٍ في " بذلِ الماعونِ " ( ص 151 ) : " وهو وإن كان في سياقهِ مخصوصٌ بالوسوسةِ ، لكنهُ يدلُّ على إمكانِ ما أشرتُ إليهِ . والدلالةُ الوجوديةُ فيمن يصرعهُ الجنُّ من الإنسِ كثيرةٌ جداً " .ا.هـ.

فلا أدري يا دكتور طارق هل نبطلُ كلامَ العلماءِ وفهمهم للحديثِ ونأخذ بتقريرك ؟

وختاماً نسألُ اللهَ أن يفقهنا والدكتور طارق في الدينِ ، وأن يقيهِ شر نفسهِ وشر الشيطانِ ، وأن يرجعَ إلى كلامِ العلماءِ الثقاتِ في فهمِ الكتابِ والسنةِ لا إلى عقلهِ

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:13 PM
________________________________________
(الجزء رقم : 66، الصفحة رقم: 208) مجلة البحوث الإسلامية
وأقول إن ما نقله محمد رشيد رضا عن ابن عطية ، حتى وإن سلمنا بأنه هو الراجح ، فإنه لا يتعارض مع رأي جمهور العلماء الذين ذكروا بأن هذا القيام يكون القيامة ؛ لأنه لا يمنع أن يكون حال هؤلاء المرابين في تخبطهم في الدنيا والآخرة ، فهم في الدنيا على هذا الحال ، وعند قيامهم يوم القيامة كذلك ، يكونون على نفس تلك الحال والصفة .
وكذلك ما نقله عن ابن عطية ، فإنه لا يتعارض مع القائلين بصرع الجن للإنسان .
أما قوله : بأن المراد بالجن الميكروب ، فهذا قول واضح التهافت ، ومن المآخذ المعدودة على صاحب تفسير المنار ، والتي تأثر فيها بصاحبه محمد عبده .
أما جمهور العلماء ، فقد ذهبوا إلى إمكانية صرع الجن للإنسان ، والتلبس به ، والتكلم على لسانه .
ومما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية في هذه المسألة مجموع الفتاوى 24 \ 280 . :
" فمن كذب . بما هو موجود من الجن والشياطين والسحر ، وما يأتون به على اختلاف أنواعه ، كدعاء الكواكب ، وتخريج القوى الفعالة السماوية بالقوى المنفعلة الأرضية ، وما ينزل من الشياطين
(الجزء رقم : 66، الصفحة رقم: 209)
على كل أفاك أثيم ، فالشياطين التي تنزل عليهم ، ويسمونها روحانية الكواكب ، وأنكروا دخول الجن في أبدان الإنس ، وحضورها بما يستحضرون به من العزائم والأقسام ، وأمثال ذلك كما هو موجود ، فقد كذب بما لم يحط به علما " .
وقال في موضع آخر : " إن من الناس من رآهم ، وفيهم من رأى من رآهم ، وثبت ذلك عنده بالخبر واليقين ، ومن الناس من كلمهم وكلموه ، ومن الناس من يأمرهم وينهاهم ويتصرف فيهم ، وهذا يكون للصالحين وغير الصالحين ، ولو ذكرت ما جرى لي ولأصحابي معهم لطال الخطاب ، وكذلك ما جرى لغيرنا ، لكن الاعتماد على الأجوبة العلمية يكون على ما يشترك الناس في علمه ، ولا يكون بما يختص بعلمه المجيب ، إلا أن يكون الجواب لمن يصدقه فيما يخبر به " مجموع الفتاوى 4 \ 232 . .
وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي ، فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه مجموع الفتاوى 24 \ 276 لقط المرجان للسيوطي ص 134 . .
وقال ابن القيم في كتابه زاد المعاد في هدي خير العباد :
(الجزء رقم : 66، الصفحة رقم: 210)
الصرع صرعان : صرع من الأرواح الخبيثة الأرضية ، وصرع من الأخلاط الرديئة .
والثاني هو الذي يتكلم فيه الأطباء في سببه وعلاجه زاد المعاد 4 \ 66 . .
وقد كتب الشيخ عبد العزيز بن باز رسالتين الأولى : في مسألة دخول الجني في بدن الإنسان ، وجواز مخاطبة الجن للإنس ، والثانية : في العلاج عن طريق السحر والكهانة رسالتان ، عبد العزيز بن باز ، دار السلام- الرياض ط 1 سنة 1411 هـ . .
وقد فرق الشيخ أبو بكر الجزائري بين الشيطان الذي ليس له سلطان على الإنسان إلا بالوسوسة ، وبين الجني الذي يصرع الإنسان ، ويتلبس به فيصرعه ، وينطق الجني على لسانه الدفاع عن الغزالي 23 -33 ( راسم للدعاية ) ط 1 سنة 1410هـ . .
وقد استدل الجمهور بأدلة عديدة من الكتاب والسنة والآثار .
وقد تعقب القاسمي ما ذكره صاحب الكشاف في تفسيره ، ونقل ما كتبه الإمام ناصر الدين أحمد بن المنير الإسكندري ، فقال كتاب الإنصاف فيما تضمنه الكشاف من الاعتزال1 \ 399 ( مطبوع على هامش الكشاف ) . : معنى
(الجزء رقم : 66، الصفحة رقم: 211)
قول الكشاف : من زعمات العرب ، أي كذباتهم وزخارفهم التي لا حقيقة لها ، وهذا القول على الحقيقة من تخبط الشيطان بالقدرية ، ومن زعماتهم المردودة بقواطع الشرع .
ثم قال : واعتقاد السلف ، وأهل السنة ، أن هذه أمور على حقائقها واقعة ، كما أخبر الشرع عنها ، وإنما القدرية خصماء العلانية ، فلا جرم أنهم ينكرون كثيرا مما يزعمونه مخالفا لقواعدهم . ومن ذلك : السحر ، وخبطة الشيطان ، ومعظم أحوال الجن تفسير القاسمي 3 \ 701 ما بعدها . .
وصرح القرطبي بأن هذه الآية دليل على فساد من أنكر الصرع من جهة الجن

((( الباحث ))) 07-Sep-2008 03:22 PM
________________________________________
اخيرا .................

ان كان كل تلك المشاركات وكلام اهل العلم ..والذى هو عمدتنا ....ورايتنا .....وعلمائنا ......

ان كان كل هؤلاء وارائهم ..مخطئين وما دخلو راسك يا عبد الرزاق .....ولمتقتنع .....
فالافضل ان تبقى غير مقتنعا ودع الصف متراص وواحد ولله الحمد والمنه ......

ذهب زمان التشكيك اخى فى الدين وفى العقائد وفى اقوال اهل العلم .....الامه الاسلاميه الان بخير ولله الحمد ..... فلا تهتم دعهم على اجماعهم على الخطا وهنيئا لك انت العلم الذى تعلقت به ....... لقد قلت فى هذا الرابط يا عبد الرزاق فكرتك واضحه انت واخوك الجنلوجيا ...
واوضحتم فكره نظركم .....ونحن اوضحنا وجهه نظر العلماء .....وما نتبعه ....فنحن احقر من ان يكون لنا وجهه نظر امام ما قدمنا من اسماء اهل العلم.....والفضل ....


وعلى ذلك ارجو ان لا يخرج الموضوع هذا عن هذا الرابط ولا يتكرر هذا الموضوع هنا على الاخص وملاحضاتكم فى روابط اخرى ....راجيا ان تحتفضو بتلك العقيده لانفسكم ....
وساقوم بالغاء اى راى لا يوافق راى اهل العم ومنهج المنتدى .....نعم هذا هو منهجنا بالمنتدى
نحن نؤمن بدخول الجن الجسد .....وغيره مما لا تعتقدون به ...وعليكم اما ان تلتزمو بهذا المنهج ...والا ....اذهبو ..الى غيره من المنتديات الذين لا يعتمدون منهج معين ....وكله عند العرب صابون !!! ولكن ليس هنا .......

سبحن الله والحمد لله والله اكبر .....

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ......

عبد الرزاق 07-Sep-2008 04:54 PM
________________________________________
نحن نؤمن بدخول الجن الجسد .....وغيره مما لا تعتقدون به ...وعليكم اما ان تلتزمو بهذا المنهج ...والا ....اذهبو ..الى غيره من المنتديات الذين لا يعتمدون منهج معين ....وكله عند العرب صابون !!! ولكن ليس هنا .......

سبحن الله والحمد لله والله اكبر .....

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات ......





لكن يا أخى الباحث


أنا لاأنكر المس الشيطانى ولكن أنكر المس الجنى



أطلب منك الدليل عن دخول الجن وليس عن الشيطان >


والأوراق تختلط عندكم الكل سواء من أنكر دخول الجن والحوار مع الجن مثله مثل من أنكر الجن ووجودهم



ومثله ومن أنكر المس كله هنا الخطأ ’ تأتى بأدلة عن الشيطان وتقحم فيها الجن



وهل مدهب أهل السنة والجماعة يقر على أن للجن دور فى الوسوسة



والمس أقول بالعربي ولا أتحدث إنجليزى الجنى وليس الشيطان



200مقال ومازال أحدنا لم يفهم الأخر سبحان الله وبحمد ولا حول ولا قوة إلا بالله



والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 08-Sep-2008 03:31 AM
________________________________________
أتعجب من أمر بعض الإخوة فى النقاش حكم مسبق أو فرض للرأي



وهدا ليس نقاشا قلتم بدخول الجن قلنا طيب ـ حددوا من يدخل هل الجن العادى الدى خلق للعبادة ومكلف بالصلاة والزكاة مثلنا



أم الشيطان قلنا لكم إدا قلتم الشيطان ، هنا بطلت عدة خرافات تلقائيا منها الحوار معه على لسان الإنسان



والجنى العاشق وخادم الساحر وكثير من الأراء اللتى ليس عليها دليل



وإن قلتم بأن الدى يصرع الإنسان هو جنى يشترك فى هده المهة مع الشيطان



تناقضتم مع القرآن الكريم ،


لأن القرآن حدد من يدخل أو يخرج أو يصرع سموها ما شئتم أي الشيطان من المس



وبدل أن تعطونا دليل تفرضوا علينا رأيكم



نحن حتى الأن نتفق معكم فى الجوهر أن الشيطان صاحب المس وكل ما يقال عن الجن باطل


ويبقى الخلاف القائم عن الشيطان هل يدخل أم لا



وبعدها نطالب نحن بالدليل إن أنكرنا الدخول وتطالبون أنتم بالدليل وهكدا يكون الناقاش ودى ونستفيد جميعا والسلام

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 10:16 AM
________________________________________
لازلت تقول لم نجد دليل !!!!!!!!!!!!!!!!!
ولا زلت لا تعترف بكل ما ذكره اهل العلم من الادلسه التى سقناها .....
والان تقول نعترف بالمس !!! ولكن المس الشيطانى !! وليس الجنى !! وانت تعلم ان كتاب الله واراء المفسرين واضحه فى قضيه التمييز بين الشيطان والجنى المؤمن .....وهم الاثنين شىء واحد فى اصل الخلق وكل من تمرد منهم هو شيطان ولهذا جاء اللفض فى كثير من الايات التى تفسر على انها شيطان بلفض الجن !!! فان كان الله يا عبد الرزاق دمج المسئله (( فى سوره الناس - من الجنه والناس )) لا ارى اوضح من هذا المثال .....ترى يا عبد لرزاق لم لم يقل الله من الشيطاطين والناس !! فى ايات اخرى صرح بالشيطان الرجيم !! اى ابليس وذريته ...وباقى الايات واغلبها ابقى لفض جنى ......يعنى احنا والله الى ما بنتكلم صينى .....!!!

وتعود انت وتقول لا انا اعترف بالشيطان ...ودخوله ....واما الجنى فلا ....
ولا اعرف هل انت تضحك على نفسك وهل انت مقتنع اصلا بالذى تريد ان تفهمنا اياه ....

افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش )

اولا هذه المسئله ليس مسئله عباديه توقفيه حتى تطلب انت وغيرك دليل قاطع الدلاله .... بل هى اقل من ان تكون فرعيه ...فهى لا تتعلق لا بعقيده ولا بعباده ولا بتوحيد والشيطان والجنى الخبيث هو من يدافع عن هذه الفكره على السنتكم واقلامكم للاسف ... ان كان الرقيه كلها اجتهاديه ( اعرضو على رقاكم ) ويبقى النيه للرقيه والايمان بها هو التعبدى على ان لا تخرج على الشروط المتعارف عليها ... فتاتى بعدها وكانكم اكتشفتم اكتشاف خطير !! دخول الجن الجسد او الشيطان !! وما الفرق وما الهدف وما النتيجه او الفائده ...... لم ارى الا فائده واحده ....الا كما قلتم او قالت شياطينكم ...... اهل العلم والمفكرين مخطئيين !!! والرقاه كلهم دجالين ونصابين !!! وباقى الامه مش فاهمين !! ولم يبق احد فاهم الحقيقه الكبرى والاكتشاف الى انت ....والجنلوجيا ....والمعتزله .... وبعض الطوائف المنحرفه

.......حقيقه هنيئا لك !!بهذا الاكتشاف .... واعترف بمن يتحدث على السنتكم انه استطاع اسقاط اثنين من المسليمين وضمهم الى قائمه الانحراف الفكرى ...وما يترتب عليه .......!!!

الجنى العاشق __ هناك الاف الحالات التى يعتدى بها الجن على الانس بالاغتصاب سواء على الاناث او الذكور ...دون ان نعلم الطريقه وراينا الكثير ..... وقلنا كلمه مس عاشق هو اختراع لنا كما تخترعون انتم ....ومهما كان الاسم وسمه يا عبد الرزاق ما شئت هو واقع امام اعيننا ..... وانتم تنكرون فقط .....طيب تفضل يا عبد الرزاق ويا غورو فسرو لنا ما صعب على افهامنا !! قلتم حسب روايه فرانسوا ديبو فهذهخ كلها ايحاءات !!!ومشاكل نفسيه !!! ولا حول ولا قوه الا بالله ..... وهنيئا لكم قياساتكم ..... ان كنتم اخى لا تستطيعون تحليل الذى يجرى ...لم تقحمون انفسكم بالامر ..وتتحدون .... دع فرانسوا هو الذى يناقشنا حتى اريه المس العاشق بعينه وفى كنيسته ..... ولكن للاسف الشديد ....فرانسوا لا يقول ذلك ....وعبد .....الرزاق ...ويحيى .... هم يرفعون رايه ....اى رايه !!

المصيبه الكبرى ..والتى انفذت صبرى هى الاتى ...... لو نظرت الى مشاركاتكم من ناحيه شرعيه ....فارى انكم لا تملكون اى نوع من العلم الشرعى لا كمرجع ولا كقياس ولا كاصل علم او فقه ..... وخالفتم اهل العلم الشرعى . ولو نظرت الى موضوعكم علميا مجردا ....ارى انه ايضا ليس لديكم اى نوع من العلم .... تاتى الى كوكب الارض وتنظر اليه من شباك بيتك ....وتقول انا ارى ذلك ..... وانت لا تعلم ان الذى على سطح البيت او بالشارع يرى افضل منك

...... يا عبد الرزاق ....والله اخى ارجو ان يكون لكلامى وقع عليك وان لم يعجبك ....لعله يكون دافع لكى تصحى من الغفله التى وضعت نفسك بها ....... اى دليل تنتظر .....واى وحى تترقب ...... يا عبد الرزاق ..... كم ايه وردت بالقران الكريم او الحديث الشريف توضح لنا الوضوء وكيفه وحكمه !!!!! افتح كتاب الفقه على المذاهب الاربعه ..ان كنت تعترف بهم .....لترى ان مبحث الوضوء وتفصيلاته 172 صفحه تقريبا ......حتى يصل الائمه الى كيفيه وضوء من لم يجد ماء او تيمم ..... وحتى هذه يفصلون بها الائمه .....يرحمهم الله ..... وتاتى بعد ذلك لتقول لى احمد بن حمبل تسرع ...وابن الجوزى اخطء وابن القيم مدرى ايه ومجاهد وابن حجر مخطئين !!!! يا عبد الرزاق ....والله الذى لا اله الا هو لو كانو هؤلاء مخطين ....لكان اتباعى لخطئهم وحبهم ليجمعنى الله بمن احب لاننى احبهم ....اتباعى لهم هو افضل من ان اتبع عبد الرزاق ويحيى والمعتزله ......عافانا الله . ولو بحثت يا عبد الرزاق بالاحكام وفقهها لعلك تصدم ان ان كان فكرتك وافقت فكره المعتزلى ورضيت بها فانت معهم .....ارجع يا فقيه واقرا اكثر مما تكتب ..... وتزعلون حين نقول المعتزله قالو ذلك ...... اعترف اخى بانك مررت بتجربه قاسيه ......ولكنها حقيقه اثرت عليك ...تامرت عليك شياطين الجن والانس ...وقد تكون تعرضت لسحر من الخبثاء السحره اعدائك ..او هو انتقام ممن استعنت بهم ....وعليه ارجو ان تركز على نفسك قليلا ....وتطهر جسك وعقلك وعقيدتك من كل ما يشوب مسئله الاتباع والاقتداء وغيره من الامور .....والا .... ستجد نفسك وحيدا ...تظن ان العالم كله خطا وانت وحدك على حق ....... ولا اذكرك الى باخوك جند الله .......وما وصل اليه من ابحاث .....من نقص فى الدين ورئيه قرين الرسول ...واسر الدجال وغيره ......... ولا يزال يصر اننا جهله وهو عالم ......وغيره الكثير ..

اسئل الله عز وجل ان يمن على اخوتى ببركه هذا الشهر الكريم بالهدايه وان يريهم الحق حقا ويرزقهم اتباعه وان يريهم الباطل باطلا ويرزقهم اجتنابه وان يحصنهم من مكر ابليس وجنوده ووسوسته .....ونحن واياكم وجميع المسلمين اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
.

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 10:22 AM
________________________________________
لازلت تقول لم نجد دليل !!!!!!!!!!!!!!!!! ولا زلت لا تعترف بكل ما ذكره اهل العلم من الادلسه التى سقناها ..... والان تقول نعترف بالمس !!! ولكن المس الشيطانى !! وليس الجنى !! وانت تعلم ان كتاب الله واراء المفسرين واضحه فى قضيه التمييز بين الشيطان والجنى المؤمن .....وهم الاثنين شىء واحد فى اصل الخلق وكل من تمرد منهم هو شيطان ولهذا جاء اللفض فى كثير من الايات التى تفسر على انها شيطان بلفض الجن !!! فان كان الله يا عبد الرزاق دمج المسئله (( فى سوره الناس - من الجنه والناس )) لا ارى اوضح من هذا المثال .....ترى يا عبد لرزاق لم لم يقل الله من الشيطاطين والناس !! فى ايات اخرى صرح بالشيطان الرجيم !! اى ابليس وذريته ...وباقى الايات واغلبها ابقى لفض جنى ......يعنى احنا والله الى ما بنتكلم صينى .....!!! وتعود انت وتقول لا انا اعترف بالشيطان ...ودخوله ....واما الجنى فلا .... ولا اعرف هل انت تضحك على نفسك وهل انت مقتنع اصلا بالذى تريد ان تفهمنا اياه .... افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش ) اولا هذه المسئله ليس مسئله عباديه توقفيه حتى تطلب انت وغيرك دليل قاطع الدلاله .... بل هى اقل من ان تكون فرعيه ...فهى لا تتعلق لا بعقيده ولا بعباده ولا بتوحيد والشيطان والجنى الخبيث هو من يدافع عن هذه الفكره على السنتكم واقلامكم للاسف ... ان كان الرقيه كلها اجتهاديه ( اعرضو على رقاكم ) ويبقى النيه للرقيه والايمان بها هو التعبدى على ان لا تخرج على الشروط المتعارف عليها ... فتاتى بعدها وكانكم اكتشفتم اكتشاف خطير !! دخول الجن الجسد او الشيطان !! وما الفرق وما الهدف وما النتيجه او الفائده ...... لم ارى الا فائده واحده ....الا كما قلتم او قالت شياطينكم ...... اهل العلم والمفكرين مخطئيين !!! والرقاه كلهم دجالين ونصابين !!! وباقى الامه مش فاهمين !! ولم يبق احد فاهم الحقيقه الكبرى والاكتشاف الى انت ....والجنلوجيا ....والمعتزله .... وبعض الطوائف المنحرفه .......حقيقه هنيئا لك !!بهذا الاكتشاف .... واعترف بمن يتحدث على السنتكم انه استطاع اسقاط اثنين من المسليمين وضمهم الى قائمه الانحراف الفكرى ...وما يترتب عليه .......!!! الجنى العاشق __ هناك الاف الحالات التى يعتدى بها الجن على الانس بالاغتصاب سواء على الاناث او الذكور ...دون ان نعلم الطريقه وراينا الكثير ..... وقلنا كلمه مس عاشق هو اختراع لنا كما تخترعون انتم ....ومهما كان الاسم وسمه يا عبد الرزاق ما شئت هو واقع امام اعيننا ..... وانتم تنكرون فقط .....طيب تفضل يا عبد الرزاق ويا غورو فسرو لنا ما صعب على افهامنا !! قلتم حسب روايه فرانسوا ديبو فهذهخ كلها ايحاءات !!!ومشاكل نفسيه !!! ولا حول ولا قوه الا بالله ..... وهنيئا لكم قياساتكم ..... ان كنتم اخى لا تستطيعون تحليل الذى يجرى ...لم تقحمون انفسكم بالامر ..وتتحدون .... دع فرانسوا هو الذى يناقشنا حتى اريه المس العاشق بعينه وفى كنيسته ..... ولكن للاسف الشديد ....فرانسوا لا يقول ذلك ....وعبد .....الرزاق ...ويحيى .... هم يرفعون رايه ....اى رايه !! المصيبه الكبرى ..والتى انفذت صبرى هى الاتى ...... لو نظرت الى مشاركاتكم من ناحيه شرعيه ....فارى انكم لا تملكون اى نوع من العلم الشرعى لا كمرجع ولا كقياس ولا كاصل علم او فقه ..... وخالفتم اهل العلم الشرعى . ولو نظرت الى موضوعكم علميا مجردا ....ارى انه ايضا ليس لديكم اى نوع من العلم .... تاتى الى كوكب الارض وتنظر اليه من شباك بيتك ....وتقول انا ارى ذلك ..... وانت لا تعلم ان الذى على سطح البيت او بالشارع يرى افضل منك ...... يا عبد الرزاق ....والله اخى ارجو ان يكون لكلامى وقع عليك وان لم يعجبك ....لعله يكون دافع لكى تصحى من الغفله التى وضعت نفسك بها ....... اى دليل تنتظر .....واى وحى تترقب ...... يا عبد الرزاق ..... كم ايه وردت بالقران الكريم او الحديث الشريف توضح لنا الوضوء وكيفه وحكمه !!!!! افتح كتاب الفقه على المذاهب الاربعه ..ان كنت تعترف بهم .....لترى ان مبحث الوضوء وتفصيلاته 172 صفحه تقريبا ......حتى يصل الائمه الى كيفيه وضوء من لم يجد ماء او تيمم ..... وحتى هذه يفصلون بها الائمه .....يرحمهم الله ..... وتاتى بعد ذلك لتقول لى احمد بن حمبل تسرع ...وابن الجوزى اخطء وابن القيم مدرى ايه ومجاهد وابن حجر مخطئين !!!! يا عبد الرزاق ....والله الذى لا اله الا هو لو كانو هؤلاء مخطين ....لكان اتباعى لخطئهم وحبهم ليجمعنى الله بمن احب لاننى احبهم ....اتباعى لهم هو افضل من ان اتبع عبد الرزاق ويحيى والمعتزله ......عافانا الله . ولو بحثت يا عبد الرزاق بالاحكام وفقهها لعلك تصدم ان ان كان فكرتك وافقت فكره المعتزلى ورضيت بها فانت معهم .....ارجع يا فقيه واقرا اكثر مما تكتب ..... وتزعلون حين نقول المعتزله قالو ذلك ...... اعترف اخى بانك مررت بتجربه قاسيه ......ولكنها حقيقه اثرت عليك ...تامرت عليك شياطين الجن والانس ...وقد تكون تعرضت لسحر من الخبثاء السحره اعدائك ..او هو انتقام ممن استعنت بهم ....وعليه ارجو ان تركز على نفسك قليلا ....وتطهر جسك وعقلك وعقيدتك من كل ما يشوب مسئله الاتباع والاقتداء وغيره من الامور .....والا .... ستجد نفسك وحيدا ...تظن ان العالم كله خطا وانت وحدك على حق ....... ولا اذكرك الى باخوك جند الله .......وما وصل اليه من ابحاث .....من نقص فى الدين ورئيه قرين الرسول ...واسر الدجال وغيره ......... ولا يزال يصر اننا جهله وهو عالم ......وغيره الكثير .. اسئل الله عز وجل ان يمن على اخوتى ببركه هذا الشهر الكريم بالهدايه وان يريهم الحق حقا ويرزقهم اتباعه وان يريهم الباطل باطلا ويرزقهم اجتنابه وان يحصنهم من مكر ابليس وجنوده ووسوسته .....ونحن واياكم وجميع المسلمين اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات

عبد الرزاق 08-Sep-2008 11:11 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197606)
لازلت تقول لم نجد دليل !!!!!!!!!!!!!!!!! ولا زلت لا تعترف بكل ما ذكره اهل العلم من الادلسه التى سقناها ..... والان تقول نعترف بالمس !!! ولكن المس الشيطانى !! وليس الجنى !! وانت تعلم ان كتاب الله واراء المفسرين واضحه فى قضيه التمييز بين الشيطان والجنى المؤمن .....وهم الاثنين شىء واحد فى اصل الخلق وكل من تمرد منهم هو شيطان ولهذا جاء اللفض فى كثير من الايات التى تفسر على انها شيطان بلفض الجن !!! فان كان الله يا عبد الرزاق دمج المسئله (( فى سوره الناس - من الجنه والناس )) لا ارى اوضح من هذا المثال .....ترى يا عبد لرزاق لم لم يقل الله من الشيطاطين والناس !! فى ايات اخرى صرح بالشيطان الرجيم !! اى ابليس وذريته ...وباقى الايات واغلبها ابقى لفض جنى ......يعنى احنا والله الى ما بنتكلم صينى .....!!! وتعود انت وتقول لا انا اعترف بالشيطان ...ودخوله ....واما الجنى فلا .... ولا اعرف هل انت تضحك على نفسك وهل انت مقتنع اصلا بالذى تريد ان تفهمنا اياه .... افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش ) اولا هذه المسئله ليس مسئله عباديه توقفيه حتى تطلب انت وغيرك دليل قاطع الدلاله .... بل هى اقل من ان تكون فرعيه ...فهى لا تتعلق لا بعقيده ولا بعباده ولا بتوحيد والشيطان والجنى الخبيث هو من يدافع عن هذه الفكره على السنتكم واقلامكم للاسف ... ان كان الرقيه كلها اجتهاديه ( اعرضو على رقاكم ) ويبقى النيه للرقيه والايمان بها هو التعبدى على ان لا تخرج على الشروط المتعارف عليها ... فتاتى بعدها وكانكم اكتشفتم اكتشاف خطير !! دخول الجن الجسد او الشيطان !! وما الفرق وما الهدف وما النتيجه او الفائده ...... لم ارى الا فائده واحده ....الا كما قلتم او قالت شياطينكم ...... اهل العلم والمفكرين مخطئيين !!! والرقاه كلهم دجالين ونصابين !!! وباقى الامه مش فاهمين !! ولم يبق احد فاهم الحقيقه الكبرى والاكتشاف الى انت ....والجنلوجيا ....والمعتزله .... وبعض الطوائف المنحرفه .......حقيقه هنيئا لك !!بهذا الاكتشاف .... واعترف بمن يتحدث على السنتكم انه استطاع اسقاط اثنين من المسليمين وضمهم الى قائمه الانحراف الفكرى ...وما يترتب عليه .......!!! الجنى العاشق __ هناك الاف الحالات التى يعتدى بها الجن على الانس بالاغتصاب سواء على الاناث او الذكور ...دون ان نعلم الطريقه وراينا الكثير ..... وقلنا كلمه مس عاشق هو اختراع لنا كما تخترعون انتم ....ومهما كان الاسم وسمه يا عبد الرزاق ما شئت هو واقع امام اعيننا ..... وانتم تنكرون فقط .....طيب تفضل يا عبد الرزاق ويا غورو فسرو لنا ما صعب على افهامنا !! قلتم حسب روايه فرانسوا ديبو فهذهخ كلها ايحاءات !!!ومشاكل نفسيه !!! ولا حول ولا قوه الا بالله ..... وهنيئا لكم قياساتكم ..... ان كنتم اخى لا تستطيعون تحليل الذى يجرى ...لم تقحمون انفسكم بالامر ..وتتحدون .... دع فرانسوا هو الذى يناقشنا حتى اريه المس العاشق بعينه وفى كنيسته ..... ولكن للاسف الشديد ....فرانسوا لا يقول ذلك ....وعبد .....الرزاق ...ويحيى .... هم يرفعون رايه ....اى رايه !! المصيبه الكبرى ..والتى انفذت صبرى هى الاتى ...... لو نظرت الى مشاركاتكم من ناحيه شرعيه ....فارى انكم لا تملكون اى نوع من العلم الشرعى لا كمرجع ولا كقياس ولا كاصل علم او فقه ..... وخالفتم اهل العلم الشرعى . ولو نظرت الى موضوعكم علميا مجردا ....ارى انه ايضا ليس لديكم اى نوع من العلم .... تاتى الى كوكب الارض وتنظر اليه من شباك بيتك ....وتقول انا ارى ذلك ..... وانت لا تعلم ان الذى على سطح البيت او بالشارع يرى افضل منك ...... يا عبد الرزاق ....والله اخى ارجو ان يكون لكلامى وقع عليك وان لم يعجبك ....لعله يكون دافع لكى تصحى من الغفله التى وضعت نفسك بها ....... اى دليل تنتظر .....واى وحى تترقب ...... يا عبد الرزاق ..... كم ايه وردت بالقران الكريم او الحديث الشريف توضح لنا الوضوء وكيفه وحكمه !!!!! افتح كتاب الفقه على المذاهب الاربعه ..ان كنت تعترف بهم .....لترى ان مبحث الوضوء وتفصيلاته 172 صفحه تقريبا ......حتى يصل الائمه الى كيفيه وضوء من لم يجد ماء او تيمم ..... وحتى هذه يفصلون بها الائمه .....يرحمهم الله ..... وتاتى بعد ذلك لتقول لى احمد بن حمبل تسرع ...وابن الجوزى اخطء وابن القيم مدرى ايه ومجاهد وابن حجر مخطئين !!!! يا عبد الرزاق ....والله الذى لا اله الا هو لو كانو هؤلاء مخطين ....لكان اتباعى لخطئهم وحبهم ليجمعنى الله بمن احب لاننى احبهم ....اتباعى لهم هو افضل من ان اتبع عبد الرزاق ويحيى والمعتزله ......عافانا الله . ولو بحثت يا عبد الرزاق بالاحكام وفقهها لعلك تصدم ان ان كان فكرتك وافقت فكره المعتزلى ورضيت بها فانت معهم .....ارجع يا فقيه واقرا اكثر مما تكتب ..... وتزعلون حين نقول المعتزله قالو ذلك ...... اعترف اخى بانك مررت بتجربه قاسيه ......ولكنها حقيقه اثرت عليك ...تامرت عليك شياطين الجن والانس ...وقد تكون تعرضت لسحر من الخبثاء السحره اعدائك ..او هو انتقام ممن استعنت بهم ....وعليه ارجو ان تركز على نفسك قليلا ....وتطهر جسك وعقلك وعقيدتك من كل ما يشوب مسئله الاتباع والاقتداء وغيره من الامور .....والا .... ستجد نفسك وحيدا ...تظن ان العالم كله خطا وانت وحدك على حق ....... ولا اذكرك الى باخوك جند الله .......وما وصل اليه من ابحاث .....من نقص فى الدين ورئيه قرين الرسول ...واسر الدجال وغيره ......... ولا يزال يصر اننا جهله وهو عالم ......وغيره الكثير .. اسئل الله عز وجل ان يمن على اخوتى ببركه هذا الشهر الكريم بالهدايه وان يريهم الحق حقا ويرزقهم اتباعه وان يريهم الباطل باطلا ويرزقهم اجتنابه وان يحصنهم من مكر ابليس وجنوده ووسوسته .....ونحن واياكم وجميع المسلمين اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات
.
________________________________________



أخى الفاضل أدمج الجن فى ايات كثيرة نعم أتفق معك



لكن المس عرفنا من صاحبه ،، ولكن لما أنت مصر لتخطئنى


هده خصوصية الشيطان يتخبطه الشيطان من المس تعريف قرآنى
فمثلا قال من الجنة والناس هناك عدة تفاسير أنه يوسوس للثقلين الجنة والناس البشر


ومنهم من فسرها أن الوسوسة من الناس البشر مثل النميمة والغيبة والجنة وسوسة الشيطان



لكن المس خصه بالشيطان فى قوله تعالى يتخبطه الشيطان من المس


أليس هدا تفريق واضح أن صاحب المس هو الشيطان وليس الجن هل ممكن نقول أن الإنسان ممكن يقوم بهده الخصية



مس الإنسان لللإنسان مثل ما يقع فى الوسوسة ++الغيبة والنميمة +++


لهدا أخى أنا أتعجب من أمر بعض الأخوة يخطئك فقط لأنك جئت بالجديد



قلت الحكم القرآن الكريم فأين أية المس من الجن خاصة مثل أية الشيطان من المس




تقول إخترعنا كلمة الجن العاشق حلال عليكم وحرام علينا ،،

الكفران: مصدر كفر، وكفر: غطى، يقال: كفرت البذرة في الأرض إذا غطيتها، وكفر المعروف إذا غطاه، وإنما سمي الكافر كافراً لأنه جحد معروف الله وآياته، قال سُبحَانَهُ وَتَعَالى: يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ [الفتح:29].

قال بعض المفسرين: الكفار: الزراع؛ لأنهم يكفرون البذرة في الأرض، وقال غيرهم: بل الكفار هنا هم الكفار المعروفون الذين كفروا بالله ورسوله واليوم الآخر.


نعم إختلف المفسرون هؤلاء قالوا الكفار هم الزراع ،، والأخرورن قالوا لا [[هم الكفار المعروفون الذين كفروا بالله ورسوله واليوم الآخر.
بدون أن يحتقر هدا ألأخر هدا هو ديننا لا نظلم بعضنا البعض


قوله تعالى : { ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين } .


حتى الإجتهاد لانبخسه إنه محنة الرجل يفنى عمره فى البحث ويأتى آخر ويظلمه ويبخس افكاره
هدا بخس أكثر من بخس المال ،،،



أتى صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وهو لا يملك كسرة الخبز، ولا يملك حفنة التمر، ولا يملك إلا كوزاً من ماء، فأخذ نساؤه يطالبن بالنفقة والحلي، أن يشتري لهن ذهباً وفضة وحلياً، فسكت وتأخر عن صلاة العشاء، وسبب تأخره عن صلاة العشاء وهو في الحديث الصحيح عند البخاري : {أن حفصة وعائشة كانتا ترفعان أصواتهما عليه صلى الله عليه وسلم يطالبان بالنفقة، فانتظر ومر أبو بكر فسمع الصوت، ففتح الباب على الرسول عليه الصلاة والسلام، وقال: يا رسول الله! اخرج إلى الصلاة واحث في وجوههن التراب } لكنه أعظم الخلق خلقاً، يقول الله عز وجل عنه: وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم:4] ويقول: فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ [آل عمران:159]



الغلظة حتى فى النقاش التعصب للرأي وللمدهب هدا كله خطأ ممكن الشيطان ينفخ فينا وتضيع صلاتنا وصيامنا


نناقش بالتى هى أحسن نين الخطأ للأخرين بالتى هى أحسن وبالحجة وننقده ونخرجه من الظلمات إلى النور



حتى لا نسأل يوم القيامة ،، نعم جائك فلان وكان معك علم وهبه الله لك لتنقده وإحتقرته


وتركته يهيم فى الجهل وظلمته والأن يقتص منك بين له ،،، هدا هو ديننا الحنيف



مثلا أنا أقول لك الجن لاعلاقة لهم بالمس ، والأية تقول يتخبطه الشيطان من المس هكدا فهمتها قل لى لالالالا



هناك الأية الفلانية تقول حتى الجن يشارك الشيطان فى المس وبينها لى وتكسب حسنات


قد أكون خاطئ وأنشر الخطأ إن لم توقفنى ينتشر فى العالم كله وهدا هو من أوجد الطوائف


من المعتزلة وغيرهم لكن صحح لى الخطأ بكتاب الله وبالسنة



حديث شريف يقول الجن ممكن تسكن فى الجسد وتدخل فيه وهاهو الدليل قطع الدلالة لازلت أدكر كنت أناقش الأخ أبوا البراء المعالى فى نفس الموضوع


قال لي وبالحرف نعم ليس هناك دليل قطع الدلالة ولكن الواقع الدى نعيشه وكلام السلف


قلت له سبحان الله ثم قال لي لقد قالها من هو خير منى ومنك إبن تيمية رحمه الله وجمد عضويتى


ولكن هدا ظلم لن أسمح له حتى نقف وقفة أما من لايظلم عنده العباد ,,,



المسألة ليست سياسة أو بيع وشراء وسمعت المنتدايت والخوف على المصالح



أو أن نخاف أننا قلنا بالمس للجن وجاء من بين لنا الخطأ ، أن المس للشيطان فإن وافقناه ضاعت سمعتنا



بين الناس وسخر الناس منا بالأمس قلنا كلام والأن نقول كلام


ولكن الرجل الدى لايخشى إلا الله لا يهمه قيل وقال نعم كنت أستعين بالجن


والأن أنكر دالك هده هى الرجولة والشهامة فنحن كنا أذل قوم وأعزنا الله بالإسلام فلو ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله الله ربنا المستعان على ما تصفون نعم كنت أصدق أنالجنى من يتحدث إلي على لسان المريض والأن أنكر دالك وأقول لالا
،،،،الشيطان من يقوم بالإيحاء بكل ما نراه ونسمعه


والدليل يتخبطه الشيطان من المس ،،



وكنت أسأل نفسي هل فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ما نقوم به من حوار مع ما تسمونه الجنى داخل الإنسان



طبعا الجواب لالا لم يفعلها صلى الله عليه وسلم ولم يقوم بها صحابي واخد من بعده



إدا من أدخلها علينا وجعلها من الدين وفرضها علينا حتى أصبحث من كفر بها فهو كافر معتزلى



من حاور الجن على لسان الإنسان أول مرة أجب يا أيها الأخ الكريم



من قال بأن نعرض على الجن الدين الإسلامى حين نأسره فى الجسد


هل فعل مثل هدا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمرنا أن نقتدى به




وسورة الجن كلها لم أجد فيها حرف واحد عن المس كل ما فعله الجن وقدروا عليه قالوا به إلا المس حتى إستراق السمع فعلوه



وهل هدا غير كافى أن الشيطان خصه الله بالمس والوسوسة ولا يشاركه فيها أحد



يتخبطه الشيطان من المس أية خاصة للشيطان وليس لغيره والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبدالله-ب-فرحات 08-Sep-2008 12:39 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197608)
أخى الفاضل أدمج الجن فى ايات كثيرة نعم أتفق معك لكن المس عرفنا من صاحبه ،، ولكن لما أنت مصر لتخطئنى هده خصوصية الشيطان يتخبطه الشيطان من المس تعريف قرآنى فمثلا قال من الجنة والناس هناك عدة تفاسير أنه يوسوس للثقلين الجنة والناس البشر ومنهم من فسرها أن الوسوسة من الناس البشر مثل النميمة والغيبة والجنة وسوسة الشيطان لكن المس خصه بالشيطان فى قوله تعالى يتخبطه الشيطان من المس أليس هدا تفريق واضح أن صاحب المس هو الشيطان وليس الجن هل ممكن نقول أن الإنسان ممكن يقوم بهده الخصية مس الإنسان لللإنسان مثل ما يقع فى الوسوسة ++الغيبة والنميمة +++ لهدا أخى أنا أتعجب من أمر بعض الأخوة يخطئك فقط لأنك جئت بالجديد قلت الحكم القرآن الكريم فأين أية المس من الجن خاصة مثل أية الشيطان من المس تقول إخترعنا كلمة الجن العاشق حلال عليكم وحرام علينا ،، الكفران: مصدر كفر، وكفر: غطى، يقال: كفرت البذرة في الأرض إذا غطيتها، وكفر المعروف إذا غطاه، وإنما سمي الكافر كافراً لأنه جحد معروف الله وآياته، قال سُبحَانَهُ وَتَعَالى: يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ [الفتح:29]. قال بعض المفسرين: الكفار: الزراع؛ لأنهم يكفرون البذرة في الأرض، وقال غيرهم: بل الكفار هنا هم الكفار المعروفون الذين كفروا بالله ورسوله واليوم الآخر. نعم إختلف المفسرون هؤلاء قالوا الكفار هم الزراع ،، والأخرورن قالوا لا [[هم الكفار المعروفون الذين كفروا بالله ورسوله واليوم الآخر. بدون أن يحتقر هدا ألأخر هدا هو ديننا لا نظلم بعضنا البعض قوله تعالى : { ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها ذلكم خير لكم إن كنتم مؤمنين } . حتى الإجتهاد لانبخسه إنه محنة الرجل يفنى عمره فى البحث ويأتى آخر ويظلمه ويبخس افكاره هدا بخس أكثر من بخس المال ،،، أتى صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وهو لا يملك كسرة الخبز، ولا يملك حفنة التمر، ولا يملك إلا كوزاً من ماء، فأخذ نساؤه يطالبن بالنفقة والحلي، أن يشتري لهن ذهباً وفضة وحلياً، فسكت وتأخر عن صلاة العشاء، وسبب تأخره عن صلاة العشاء وهو في الحديث الصحيح عند البخاري : {أن حفصة وعائشة كانتا ترفعان أصواتهما عليه صلى الله عليه وسلم يطالبان بالنفقة، فانتظر ومر أبو بكر فسمع الصوت، ففتح الباب على الرسول عليه الصلاة والسلام، وقال: يا رسول الله! اخرج إلى الصلاة واحث في وجوههن التراب } لكنه أعظم الخلق خلقاً، يقول الله عز وجل عنه: وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ [القلم:4] ويقول: فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ [آل عمران:159] الغلظة حتى فى النقاش التعصب للرأي وللمدهب هدا كله خطأ ممكن الشيطان ينفخ فينا وتضيع صلاتنا وصيامنا نناقش بالتى هى أحسن نين الخطأ للأخرين بالتى هى أحسن وبالحجة وننقده ونخرجه من الظلمات إلى النور حتى لا نسأل يوم القيامة ،، نعم جائك فلان وكان معك علم وهبه الله لك لتنقده وإحتقرته وتركته يهيم فى الجهل وظلمته والأن يقتص منك بين له ،،، هدا هو ديننا الحنيف مثلا أنا أقول لك الجن لاعلاقة لهم بالمس ، والأية تقول يتخبطه الشيطان من المس هكدا فهمتها قل لى لالالالا هناك الأية الفلانية تقول حتى الجن يشارك الشيطان فى المس وبينها لى وتكسب حسنات قد أكون خاطئ وأنشر الخطأ إن لم توقفنى ينتشر فى العالم كله وهدا هو من أوجد الطوائف من المعتزلة وغيرهم لكن صحح لى الخطأ بكتاب الله وبالسنة حديث شريف يقول الجن ممكن تسكن فى الجسد وتدخل فيه وهاهو الدليل قطع الدلالة لازلت أدكر كنت أناقش الأخ أبوا البراء المعالى فى نفس الموضوع قال لي وبالحرف نعم ليس هناك دليل قطع الدلالة ولكن الواقع الدى نعيشه وكلام السلف قلت له سبحان الله ثم قال لي لقد قالها من هو خير منى ومنك إبن تيمية رحمه الله وجمد عضويتى ولكن هدا ظلم لن أسمح له حتى نقف وقفة أما من لايظلم عنده العباد ,,, المسألة ليست سياسة أو بيع وشراء وسمعت المنتدايت والخوف على المصالح أو أن نخاف أننا قلنا بالمس للجن وجاء من بين لنا الخطأ ، أن المس للشيطان فإن وافقناه ضاعت سمعتنا بين الناس وسخر الناس منا بالأمس قلنا كلام والأن نقول كلام ولكن الرجل الدى لايخشى إلا الله لا يهمه قيل وقال نعم كنت أستعين بالجن والأن أنكر دالك هده هى الرجولة والشهامة فنحن كنا أذل قوم وأعزنا الله بالإسلام فلو ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله الله ربنا المستعان على ما تصفون نعم كنت أصدق أنالجنى من يتحدث إلي على لسان المريض والأن أنكر دالك وأقول لالا ،،،،الشيطان من يقوم بالإيحاء بكل ما نراه ونسمعه والدليل يتخبطه الشيطان من المس ،، وكنت أسأل نفسي هل فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ما نقوم به من حوار مع ما تسمونه الجنى داخل الإنسان طبعا الجواب لالا لم يفعلها صلى الله عليه وسلم ولم يقوم بها صحابي واخد من بعده إدا من أدخلها علينا وجعلها من الدين وفرضها علينا حتى أصبحث من كفر بها فهو كافر معتزلى من حاور الجن على لسان الإنسان أول مرة أجب يا أيها الأخ الكريم من قال بأن نعرض على الجن الدين الإسلامى حين نأسره فى الجسد هل فعل مثل هدا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأمرنا أن نقتدى به وسورة الجن كلها لم أجد فيها حرف واحد عن المس كل ما فعله الجن وقدروا عليه قالوا به إلا المس حتى إستراق السمع فعلوه وهل هدا غير كافى أن الشيطان خصه الله بالمس والوسوسة ولا يشاركه فيها أحد يتخبطه الشيطان من المس أية خاصة للشيطان وليس لغيره والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتباس:
________________________________________
أنا أقول لك الجن لاعلاقة لهم بالمس ، والأية تقول يتخبطه الشيطان من المس
________________________________________

عرف لنا الشيطان المعني في الآية هل هو إبليس نفسه وليس أحد من ذريته ؟

عبد الرزاق 08-Sep-2008 01:22 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله-ب-فرحات (المشاركة 197611)
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





عرف لنا الشيطان المعني في الآية هل هو إبليس نفسه وليس أحد من ذريته ؟
________________________________________
أضحكتنى رغم أنى الاخ البا حث نزع منى حتى الإبتسامة


الشيطان وذريته من صلبه أي القرين وكل شيطان من أولاده ليسوا جن


مكلفون شياطين من صلبه إستنساخ شيطانى


الشيطان له ذرية من صلبه ، هو يتخبطه الشيطان من المس لاتعنى جن أبدا



الشيطان الكافر الدى أخرج أبوينا من الجنة الملقب بإبليس اللعين الدى رفض السجود


هل بعد هداالبيان من بيان


تصور الأخ الباحث إلى أين دهب أن الجنى حين يعصى ويكفر يصبح شيطانا




افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش )


هدا كلام الأخ الفاضل الباحث الكبير



يقول الجنى حين يكفر يصبح شيطانا لعينا يأخد المهامات من وسوسة ومس


وخلود إلى يوم القيامة ويوسوس فى الصدور لآ ادرى من أين تأتون بهده التحليلات



وهل الإنسان أيضا إدا كفر يصبح حتى هو شيطان بالصيفة والفعل وتنتقل إليه المهامات



نعم يأخد الصيفة الشيطانية ولكن يبقى جنى أو إنسان ممكن يتوب فى أى لحضة وهل إدا تاب نزعت منه تلك المهامات



والله حيرتومنى هل بعد أن آمن السحرة سحرة موسى كانوا شياطين بكفرهم وبعد إيمانهم



ضاع ما كانوا يعرفون من سحر ومهامات كانوا يقومون بها



سبحان الله عما تصفون


الجنى هو الجنى والإنسان هو الإنسان والشيطان هو الشيطان



الشيطان جنى الأصل ولكن شيطان الصيفة والفعل لا يرجى منه خير أبدا ملعون من الله ومن الملائكة ومن الناس أجمعين



أما الجنى ممكن يتوب وممكن يؤمن فى أى لحضة كما آمنوا الجن مسترقوا السمع


كانوا كفار وبعد ان سمعوا القرآن آمن{‏وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا‏}‏

‏"‏وجد‏"‏ يتعدى لواحد لأنه بمعنى صادَفْنا وأَصَبْنا، وجملة ‏"‏مُلئت‏"‏ حالية، و‏"‏حرسًا‏"‏ تمييز‏.‏

آ‏:‏9 ‏{‏وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابً



نعم هدا حال الجن قبل إيمانهم ولكن بعد الإيمان هل لايقدرون على فعل مسترق السمع
يا قومنا { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا } قال : فأنزل الله على نبيه صلى الله عليه وسلم : { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن } وإنما أوحي إليه قول الجن .



وهل الشيطان إدا سمع القرآن يؤمن ـ

القدرة هى القدرة لاتتغير أبدا سواء كان كافرا أو مؤمنا



لكن المس ليس للجن ،، خصها الله للشيطان هى والغواية والوسوسة وكثير مما أعطاه الله لفتنة الناس وكلها حكمة


النزغ من الشيطان وليس من الجن والأز تأزهم أزا للشيطان



الله تعالى التي اقتضت حكمته إطلاق يمد الشيطان بالوسوسة والإغراء وذلك بقوله:
( واستفزز من استطعت منهم بصوتك واجلب عليهم بخيلك ورجلك )
اقتضت رحمته تعالى ولطفه بأن يزود بني آدم بسلاح الدفع والمقاومة والاحتماء ، فقال عز وجل :
( إن عبادي ليس لك عليهم سلطان )
وأعطانا السلاح الذي يخولنا أن نكون من عباده المُخلَصين الذين لا سلطان للشيطان عليهم بقوله:
( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم )،
وقال سبحانه : ( فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون )

هده المهامت لأبليس


أما الجن هم ضحاياه مثلنا يوسوس لهم هم الأخرورن ليسوا ملائكة معصوصن


( وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي )
أما سمعت الله يقول يقول : ( إن الشيطان كان للإنسان عدوّا مبينا )
( إن الشيطان لكم عدوّ فاتخذوه عدوّا )

الجن مثلنا ممكن يؤمن ممكن يكفر فى أى لحضة الشيطان كافر على طول




وذريته من صلبه بلا زوجة كما جاء فى الحديث


وقال القرطبي في تفسير هذه الآية : قلت : الذي ثبت في هذا الباب من الصحيح ما ذكره الحميري في الجمع بين الصحيحين عن الإمام أبي بكر البرقاني : أنه خرج في كتابه مسنداً عن أبي محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ ، من رواية عاصم ، عن أبي عثمان ، عن سلمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« لاتكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها ، فيها باض الشيطان وفرخ » وهذا يدل على أن للشيطان ذرية من صلبه .


أو قفنى هدا الحديث رغم أن هناك من ينكره لكن الشيطان ليس أبوا الجن



وما ذنب الزوجة المسكينة وذنب أولاده


لهدا أقول أن الحديث مهم جدا لأن من صلبه خرج أولاده ذريته أي هو نفسه مثل الإستنساخ 1 ومليون يساو ى واحد الشيطان وذريته من صلبه هم الكل واحد أي الشيطان والسلام عليكم ورحمة الله

إستنساخ شيطانى بإدن الله يفرخ أولاده شياطين مثله

فى الأصل والخبث والفعل الوسوة والغواية وكل شيء



وليس المقصود من الأية هو وذريته الجن إدا الجن كلهم كفرة ومردة


وشياطين لكن القرآن بين لنا أن فيهم الكافر والمؤمن وبعدها عرفنا أن ذريته من صلبه كافرة مثله

والجن لهم أزواج وبتناسلون ويموتون وهم مكلفون مثلنا



كم مرة صادفت جنى مؤمن فى جسد طيب أنت مؤمن قال نعم وكيف تصلى وأنت داخل الجسد


وكيف تتوضأ وكيف تسجد وكيف تعرف القبلة أسئلة طريفة

ولكن هل من جواب لها &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<>>>>>
والسلام وشكرا لكم

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 01:59 PM
________________________________________
يقول الجنى حين يكفر يصبح شيطانا لعينا يأخد المهامات من وسوسة ومس
وخلود إلى يوم القيامة ويوسوس فى الصدور لآ ادرى من أين تأتون بهده التحليلات


((( يا عبد الرزاق انا لم اقل هذا ....فلا تقولنى ما لم اقوله محاولا باى طريقه ان تجد لك مخرجا !!!!)))

اخى بالله .....طفلى الصغير يعلم ان كلمه شيطان هى صفه ولهذا فسرها العماء .....
وكل مارد متعدى هو شيطان .....


لازالت شياطينك تامرك بالجدال ولا حول ولا قوه الا بالله .......

تريد ان تعرف كيف يصلى الجن فى جسد الانسان !!! اولا اعرف كيف يدخل وبعدين اعرف كيف يصلى ..... كلام وتساؤلات ليس لها اى قيمه ....وتدعم كلامك دائما بكلام ليس له اى قيمه لا علميه ولا شرعيه ......

وهذا للاسف ما يزعجنى بجدالك !!!والمصيبه لا يقرا الا ما يريده....

يا عبد الرزاق ... ابليس قبل لعنه وخلعه من الجنه كان جن....ولا انا غلطان .....
وبعدها اصبح شيطان .....ورجيم .....

اذن خصائص الجن مشتركه بينه وبين ذريته وبين باقى خلق الجن مشركهم ومؤمنهم .....

وبعد هذه المرحله حين لعنه الله وطرده ...وطلب من ربنا بعض الامور وشاءها الله له مثل الانضار وغيره .......


يعنى والله فى امور الاطفال يعلمونها .....غريب انت ....

ويرجع يقول لى .....لا الشيطان يدخل والجن لا يدخل !!!!

الشيطان يدخل يا عبد الرزاق ليدخلك النار ....ويضلك عن سبيل الله ويوسوس لك بالكفر والنفاق والشقاق والقتل .....

ومع ذلك لا يسقط عنك التكليف .....

واما الجن الفسقه والكفره والشيطانيه والمتابلسه
يعتدون على الانس اما اعتداءا ....واما انتقاما ..واما عشقا وغيره ..واما ارتباطا بسحر ...

والله الذى لا اله الا هو ....الاطفال باتو يعلمون ما تجادل به وتناظر به ولا حول ولا قوه الا بالله


واخيرا الحقيقه ...صدق ابو البراء احسن الله اليه ....من قال هذا يا عبد الرزاق من هو خير منا
من العلماء والائمه ......فقف هداك الله ..

لم تفترض يا عبد الرزاق ان هؤلاء الائئمه لم يفكرو بالذى فكرت به حضرتك ......


هل تعتقد انسان عالم يؤلف كتابا بالفرق بين لمه الملك ولمه الشيطان .....وتضحك عليه الشياطين يحرام ويخطى ْ وانت يا عبد الرزاق اعلم منهم ....


لا حول ولا قوه الا بالله....

اخى لا تجعل العزه تاخذك بالاثم وما تجوزته بجدالك هذا ..وجرءتك التى فى غير مكانها للاسف الشديد ..والتى سيحاسبك الله عليها ....


والى جدال اخر ....

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 02:03 PM
________________________________________
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:43 AM
عبد الرزاق 08-Sep-2008 02:30 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197615)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،
________________________________________
هدا ليس دليلا ولا يكون أبدا لأن الرسول الله صلى الله عليه وسلم



الرسول صلى الله عليه لم يحاور جنى ولا شيطان على لسان الإنسان

فلا ندرى هل كدبوا عليه هل قالها

كما جاء أنه أرسل نعليه إلى جنى يسكن فى جسد جارية



هدا كله لايخدم الرقية فى شيء


انا اقول يا عبد الرزاق ان هذا وغيره مما لا قيمه له عند هو دليل .....وناخذ به انا واخوتى الرقاه ....
وان كانت بيعه فلتكن بيعه للامام احمد ......وليحاسبه الله ويعفو عنا ان كان خطا !!!

اما ان اتى انا بحقارتى واقول ....اخطى الامام ...كذبو عليه ....لم يقولها .....
لا والله ......ليس نحن من نقول هذا .....
فوالله الشيطان الذى جراك على الامام احمد وعلى شيخ الاسلام سيجرءك على من هو خير منهم !!!!!!!!!!!!!!!!
ولا حول ولا قوه الا بالله ................................

هذا لا يخدم الرقيه .....
وما تقولونه انتم يخدم الرقيه ........

حسبنا الله ونعم الوكيل

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 02:33 PM
________________________________________
تفسير جامع البيان في تفسير القرآن/ الطبري (ت 310 هـ) مصنف و مدقق

--------------------------------------------------------------------------------
قراءة الآية
فتح صفحة القرآن
الانتقال الى صفحة القرآن
{ وَجَعَلُواْ للَّهِ شُرَكَآءَ ٱلْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُواْ لَهُ بَنِينَ وَبَنَٰتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَٰنَهُ وَتَعَٰلَىٰ عَمَّا يَصِفُونَ }


يعني بذلك جلّ ثناؤه: وجعل هؤلاء العادلون بربهم الآلهة والأنداد لله { شُرَكَاءَ الجِنَّ } كما قال جلّ ثناؤه: وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وبينَ الجِنَّةِ نَسَباً. وفي الجنّ وجهان من النصب: أحدهما أن يكون تفسيراً للشركاء، والآخر: أن يكون معنى الكلام: «وجعلوا لله الجنّ شركاء وهو خالقهم».

واختلفوا في قراءة قوله: { وَخَلَقَهُمْ } فقرأته قرّاء الأمصار: { وَخَلَقَهُمْ } على معنى أن الله خلقهم منفردًّا بخلقه إياهم. وذكر عن يحيى بن يعمر ما:

حدثني به أحمد بن يوسف، قال: ثنا القاسم بن سلام، قال: ثنا حجاج، عن هارون، عن واصل مولى أبي عيينة، عن يحيى بن عقيل، عن يحيى بن يعمر، أنه قال: «شُرَكَاءَ الجِنَّ وخَلْقَهُمْ»

بجزم اللام بمعنى أنهم قالوا: إن الجنّ شركاء لله في خلقه إيانا.

وأولى القراءتين بالصواب قراءة من قرأ ذلك { وَخَلَقَهُمْ } لإجماع الحجة من القرّاء عليها.

وأما قوله: { وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَناتٍ بغيرِ عِلْم } فإنه يعني بقوله: { خَرَقُوا } اختلقوا، يقال: اختلق فلان على فلان كذباً واخترقه: إذا افتعله وافتراه.

وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل. ذكر من قال ذلك.

حدثني المثنى، قال: ثنا أبو صالح، قال: ثني معاوية، عن عليّ بن أبي طلحة، عن ابن عباس، قوله: { وَجَعَلُوا لِلّهِ شُرَكَاءَ الجِنَّ } والله خلقهم { وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَناتٍ } يعني أنهم تخرّصوا.

حدثني محمد بن سعد، قال: ثني أبي، قال: ثني عمي، قال: ثني أبي، عن أبيه، عن ابن عباس، قوله: { وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَناتٍ بغيرِ عِلْمٍ } قال: جعلوا له بنين وبنات بغير علم.

حدثني محمد بن عمرو، قال: ثنا أبو عاصم، قال: ثنا عيسى، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد: { وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَناتٍ بغيرِ عِلْم } قال: كذبوا.

حدثني المثنى، قال: ثنا أبو حذيفة، قال: ثنا شبل، عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، مثله.

حدثنا بشر، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة، قوله: { وَجَعَلُوا لِلّهِ شُرَكَاءَ الجِنّ } كذَبوا، سبحانه وتعالى عما يصفون عما يكذّبون أما العرب فجعلوا له البنات ولهم ما يشتهون من الغلمان، وأما اليهود فجعلوا بينه وبين الجنة نسباً، ولقد علمت الجنة إنهم لمحضرون.

-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


اقول يا عبد الرزاق والله اتعبتنى واكثرت جدالك فلا حول ولا قوه الا بالله ....
والله انا ارد عليك ولدى الف حاجه فى راسى .... ولو اردت ان ارد عليك حقيقه لرددت كل حرف كتبته انت وغيرك ...


اقول ...هل الايه وتفسيرها واضح يا عبد الرزاق ...
الشركاء هنا يا عبد الرزاق جن ولا شياطين !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ولا ما بتعترف بالطبرى كمان !!!؟؟؟

طيب كيف جعلو الجن شركاء يا عبد الرزاق وهم لا يرونهم ....الا ان كان هناك تعامل ورؤيه واستمتاع وغيره
ليس كما رددت على مسئله الاستمتاع والاستكثار بانهم شياطين ......

طيب ما الفرق بين هذه الجن الذى جعلوها الكفره شركاء لله .....
وبين ابليس وذريته ......

ان ابليس اللعين هو من يجعلك تشاركط هؤلاء الجن بالله وتعبدهم ......لانه يعلم انك لن تعبد الشيطان ....
ولهذا انظر الى المتعاملين مع الجن ....وملوك الجن الشبعه والملك الابيض والاحمر والبرتقالى ...
اليس هذا شركا بالله .....ويشركونهم بالله !!!!

بل سازيدك وعلى مسؤوليتى ......بكلام جديد .

ان قدره الجن على اختراق الجسد والتمتع به واغوائه بل والاعتداء عليه بل حتى قتله .... اسهل وايسر
من ان يفعل ذلك شيطان بمعنى ابليس وذريته !!! لمذا ؟؟؟

لان الاول مكلف مثلك مثله ....واعتدائه عليك كما اعتداء الحاكم واخوك الانسان عليك وجنودهم والانسى يقتلك ويسرقك
وينهبك ويغتصب النساء ويقتل الحرث والنسل ......وكذلك الجنى ...... بل يزيد من غيرته من ك بتفضيل الله لك درجه عليه ..

واما الشيطان الابليسى الرجيم يا عبد الرزاق ....يخترق الجسم للوسوسه وتنفيذ خطه هدفها فقط ومحصلتها
ادخالك النار .......باى غايه كانت .....ولكن الفرق انه يبقيك يا عبد الرزاق بدائره التكليف .....والا ...
لم وكيف يحاسبك الله على دخول ابليس وذريته بك وتمكنهم من حواسك وعقلك .....هذا ظلم . وهاذا ما لم يعطه الله للشيطان ...
وان اسقط الشيطان عنك التكليف ..... فهو غبى وليس هذا ما سخر لاجله ....


واما الاخر يحاسبه الله ويحاسبك تماما كل ذو حق له حق ياخذه بالدنيا والاخره ....
ان انت تعاملت معه ووكلت الامر اليه ....فتحمل كل ما يحصل لك ....


وانظر يا عبد الرزاق هدانا الله واياك .....
من اشد ظررا على امه الاسلام اليوم وامس وكل يوم .....
الكافر الفرنسى او الامريكى او حتى اليهودى .....

ام العصاه والفسقه والقتله من منافقى هذه الامه ....
هل تريدنى ان اذكرك بمجازر للمسلمين كانو زعمائها مسلمين كما يدعون ....لم يفعل مثلها بنا كافر .....


هداك الله واعادك الى الحق

اخيرا

{وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ }الأنعام112


لو كان معنى شياطين الجن هنا تعنى ابليس وذريته فقط !! لاصبح هناك تضاد بين المعانى لان ابليس هو عدو لذريه ادم كلهم وللمؤمنين خاصه منهم ...
اذن سواء جعل الله تعالى للانباء اعداء منهم ام لا ...فان ابليس ذريته اعدائم بدون تخصيص ......

ولهذا الايه تقول شياطين الجن ......وشياطين الانس ...


سبحنك اللهم وبحمد اشهد ان لا اله الا انت واستغفرك واتوب اليه

((( الباحث ))) 08-Sep-2008 02:42 PM
________________________________________
انا اقول يا عبد الرزاق ان هذا وغيره مما لا قيمه له عند هو دليل .....وناخذ به انا واخوتى الرقاه ....
وان كانت بيعه فلتكن بيعه للامام احمد ......وليحاسبه الله ويعفو عنا ان كان خطا !!!

اما ان اتى انا بحقارتى واقول ....اخطى الامام ...كذبو عليه ....لم يقولها .....
لا والله ......ليس نحن من نقول هذا .....
فوالله الشيطان الذى جراك على الامام احمد وعلى شيخ الاسلام سيجرءك على من هو خير منهم !!!!!!!!!!!!!!!!
ولا حول ولا قوه الا بالله ................................

هذا لا يخدم الرقيه .....
وما تقولونه انتم يخدم الرقيه ........

حسبنا الله ونعم الوكيل

عبد الرزاق 08-Sep-2008 03:09 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 197613)
يقول الجنى حين يكفر يصبح شيطانا لعينا يأخد المهامات من وسوسة ومس وخلود إلى يوم القيامة ويوسوس فى الصدور لآ ادرى من أين تأتون بهده التحليلات ((( يا عبد الرزاق انا لم اقل هذا ....فلا تقولنى ما لم اقوله محاولا باى طريقه ان تجد لك مخرجا !!!!))) اخى بالله .....طفلى الصغير يعلم ان كلمه شيطان هى صفه ولهذا فسرها العماء ..... وكل مارد متعدى هو شيطان ..... لازالت شياطينك تامرك بالجدال ولا حول ولا قوه الا بالله ....... تريد ان تعرف كيف يصلى الجن فى جسد الانسان !!! اولا اعرف كيف يدخل وبعدين اعرف كيف يصلى ..... كلام وتساؤلات ليس لها اى قيمه ....وتدعم كلامك دائما بكلام ليس له اى قيمه لا علميه ولا شرعيه ...... وهذا للاسف ما يزعجنى بجدالك !!!والمصيبه لا يقرا الا ما يريده.... يا عبد الرزاق ... ابليس قبل لعنه وخلعه من الجنه كان جن....ولا انا غلطان ..... وبعدها اصبح شيطان .....ورجيم ..... اذن خصائص الجن مشتركه بينه وبين ذريته وبين باقى خلق الجن مشركهم ومؤمنهم ..... وبعد هذه المرحله حين لعنه الله وطرده ...وطلب من ربنا بعض الامور وشاءها الله له مثل الانضار وغيره ....... يعنى والله فى امور الاطفال يعلمونها .....غريب انت .... ويرجع يقول لى .....لا الشيطان يدخل والجن لا يدخل !!!! الشيطان يدخل يا عبد الرزاق ليدخلك النار ....ويضلك عن سبيل الله ويوسوس لك بالكفر والنفاق والشقاق والقتل ..... ومع ذلك لا يسقط عنك التكليف ..... واما الجن الفسقه والكفره والشيطانيه والمتابلسه يعتدون على الانس اما اعتداءا ....واما انتقاما ..واما عشقا وغيره ..واما ارتباطا بسحر ... والله الذى لا اله الا هو ....الاطفال باتو يعلمون ما تجادل به وتناظر به ولا حول ولا قوه الا بالله واخيرا الحقيقه ...صدق ابو البراء احسن الله اليه ....من قال هذا يا عبد الرزاق من هو خير منا من العلماء والائمه ......فقف هداك الله .. لم تفترض يا عبد الرزاق ان هؤلاء الائئمه لم يفكرو بالذى فكرت به حضرتك ...... هل تعتقد انسان عالم يؤلف كتابا بالفرق بين لمه الملك ولمه الشيطان .....وتضحك عليه الشياطين يحرام ويخطى ْ وانت يا عبد الرزاق اعلم منهم .... لا حول ولا قوه الا بالله.... اخى لا تجعل العزه تاخذك بالاثم وما تجوزته بجدالك هذا ..وجرءتك التى فى غير مكانها للاسف الشديد ..والتى سيحاسبك الله عليها .... والى جدال اخر ....
________________________________________
أخى الفاضل أنا أقولك ما لم تقل طيب وتضن أنى أبحث عن مخرج


ابليس قبل لعنه وخلعه من الجنه كان جن....ولا انا غلطان ..... وبعدها اصبح شيطان .....ورجيم ..... اذن خصائص الجن مشتركه بينه وبين ذريته وبين باقى خلق الجن مشركهم ومؤمنهم ..... وبعد هذه المرحله حين لعنه الله وطرده ...وطلب من ربنا بعض الامور وشاءها الله له مثل الانضار وغيره ....... يعنى والله فى امور الاطفال يعلمونها .....غريب انت .... ويرجع يقول لى .....لا


وهدا كلامك من فمك أنت ألن


تقول كان الشيطان من الجن وله خصائص مشتركة بينه وبين ذريته وبين الجن سبحان الله



هل يوسوس لهم كما يوسوس لنا الأن هل قبل أن يعصى الله كان يوسوس وكانت له هده الخصائصاللتى جعلتها


مشتركة بينه وبين الجنة لمن كان يوسوس قبل آدم عليه السلام هل للجن الدين يشاركونه فى هده الخصائص

كيف يوسوس لمن له نفس الخصائص من الجن


وهل كان قبل أن يعصى الله مؤمنا أو كافرا وما هو سبب وجوده بين الملائكة


حسب الأثار أنه كان مؤمنا ويعبد الله يا ترى الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه?!!!
إنها النفس
كيف تحارب النفس ..
إن كلمة ( نفس ) هي كلمة في منتهى الخطورة ،
وقد ذكرت في القرآن الكريم في آيات كثيرة ، يقول الله تبارك وتعالى :
في سورة ( ق ){ ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ماتوسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد }

إدا الشيطان أنانيته من دفعته إلى التكبر أى نفسه وهدا ما بيناه من قبل ولكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




{قَالَ لَمْ أَكُن لِّأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ * قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ * وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ * قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ * إِلَى يَومِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ * قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ}.



إن القرآن الكريم يهوّل ويبيّن، ويحذّر من كيد إبليس.. ولكن في نفس الوقت يكشف ماهية الإغواء، فإبليس ليس له سلطان عليكم، إنه لا يغير ماهية الأشياء، فالقبيح قبيح، والجميل جميل، والشيطان يزين فقط.. فهو بمثابة العجوز الشمطاء القبيحة، ولكن تأتي الماشطة المزينة، فتدخلها الغرفة -أنت رأيتها قبل قليل قبيحة جدا- وتخرج وإذا هي مزينة، فتلقن نفسك أنها شابة جميلة، فتقترن بها، فيكون الهلاك.. والشيطان كذلك دوره دور التزيين، ولهذا فإنه يوم القيامة عندما يحاسب ويعاتب، فإنه يقول: {وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي}.. أي أنا لم أؤثر على قوى الإرادة فيكم، ولم أتصرف في جوارحكم، ولم أغيّر من عقولكم.. ولكن خارجا زينت الباطل، وألبسته ثوب الحق.. فإذن، إنه يتبرأ من الذين اتبعوه يوم القيامة، ويدخل النار مع الداخلين



وهدا ليس للجن فيه نصيب إنه ظلم أن نقول الجن توسوس ثم نحكم عليها بالتكليف



لها نفص الخصائص التى للشيطان ثم نطالبها بالعبادة


عبادة صلاة وصيام . الجن مكلف بالدين كله فكيف يكون حاكم وجلاد قاضى ومجرم فى نفس الوقت



يوسوس للناس يدخل فى الجسد له مهامات مثل الشيطان وبعدها نطلب منه العبادة تناقض فادح


(وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ، مآ أريد منهم من رزق ومآ أريد أن يطعمون ، إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين ) .


وهل الشيطان هو الأخر مكلف بالعبادة


هنا قال الله تعالى الجن والإنس أين الشيطان مستتنى لأنه كافر لاعبادة ولا شيء


هو للغواية ،،


هل كان الشيطان يخاطب الجن أم يخاطب ذريته شياطين من صلبه وهو الأب



قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا دخل الرجل بيته ، فذكر اسم الله تعالى حين يدخل وحين يطعم ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ههنا ، وإن دخل فلم يذكر اسم الله عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت ، وإن لم يذكر اسم الله عند مطعمه قال : أدركتم المبيت


تمعن فى الحديث وهل هدا ينطبق حتى على الجنى المؤمن أي أنه هوالأخر إدا دخل إلى بيته ولم يدكر إسم الله



لأن الدين للكل للجن والإنس نعم الجنى هو ألأخر ضحية للشيطان والخطاب القرآنى للجن والإنس


وأنتم جعلتم الجن تقيربا كلهم شياطين وما زلنا لم ندخل معكم فى التعقيد هل الجن ترى الشيطان أم لا


هل الشيطان يصرع حتى الجن أو هدا خاص بالإنس فقط


أي أنهم يصابون بالصرع مثلنا بالمس الشيطانى


هل يغويهم مثلنا هل يعتدى عليهم هل مع الجن قرائن من الشياطين توسوس لهم مثلنا


كل هده الأسئلة تشرح لنا معنى المس الحقيقي



هل يوسوس لهم والأهم هل يرونه مثلنا فكيف يوسوس لهم وهم يرونه رأي العين



أم بعد أن عصى الله خرج من ماهية الجن العاديين وأصبح بإدن الله خلقا آخر غير ما كان عليه بإدن الله

من حيث أن يكون من المنضرين حياة أبدية حتى الوقت المعلوم



وهل الجن ترى ما يراه حيث أنه يرى الملائكة إنى أرى ما لاترون هل يقصد جن وإنس


أم أن الجن همالأخرون يرون الملائكة أم لهم حفظة مثلنا


يكتبون لهم السيئة والحسنة تضنوان أن المس ساهل أن تتحدث فيه


لقد بحثث ولا زلت تلميد

عبدالله-ب-فرحات 08-Sep-2008 03:50 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 197612)
أضحكتنى رغم أنى الاخ البا حث نزع منى حتى الإبتسامة الشيطان وذريته من صلبه أي القرين وكل شيطان من أولاده ليسوا جن مكلفون شياطين من صلبه إستنساخ شيطانى الشيطان له ذرية من صلبه ، هو يتخبطه الشيطان من المس لاتعنى جن أبدا الشيطان الكافر الدى أخرج أبوينا من الجنة الملقب بإبليس اللعين الدى رفض السجود هل بعد هداالبيان من بيان تصور الأخ الباحث إلى أين دهب أن الجنى حين يعصى ويكفر يصبح شيطانا افرض جنى مسلم ارتد وكفر بالله وعبد ابليس !!! هل يبقى جنى بنظرك ام يكون شيطان !!! فان كان اصل القدره بالاختراق موجود ....فلم الفلسفه الزائده ..... وننتقل بين الروابط والمنتديات نقول اريد دليل قاطع الدلاله من القرئن او السنه على ( دخول الجنى الجسد - او التكلم على لسانه - او التاثير - او مدرى ايش ) هدا كلام الأخ الفاضل الباحث الكبير يقول الجنى حين يكفر يصبح شيطانا لعينا يأخد المهامات من وسوسة ومس وخلود إلى يوم القيامة ويوسوس فى الصدور لآ ادرى من أين تأتون بهده التحليلات وهل الإنسان أيضا إدا كفر يصبح حتى هو شيطان بالصيفة والفعل وتنتقل إليه المهامات نعم يأخد الصيفة الشيطانية ولكن يبقى جنى أو إنسان ممكن يتوب فى أى لحضة وهل إدا تاب نزعت منه تلك المهامات والله حيرتومنى هل بعد أن آمن السحرة سحرة موسى كانوا شياطين بكفرهم وبعد إيمانهم ضاع ما كانوا يعرفون من سحر ومهامات كانوا يقومون بها سبحان الله عما تصفون الجنى هو الجنى والإنسان هو الإنسان والشيطان هو الشيطان الشيطان جنى الأصل ولكن شيطان الصيفة والفعل لا يرجى منه خير أبدا ملعون من الله ومن الملائكة ومن الناس أجمعين أما الجنى ممكن يتوب وممكن يؤمن فى أى لحضة كما آمنوا الجن مسترقوا السمع كانوا كفار وبعد ان سمعوا القرآن آمن{‏وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا‏}‏ ‏"‏وجد‏"‏ يتعدى لواحد لأنه بمعنى صادَفْنا وأَصَبْنا، وجملة ‏"‏مُلئت‏"‏ حالية، و‏"‏حرسًا‏"‏ تمييز‏.‏ آ‏:‏9 ‏{‏وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابً نعم هدا حال الجن قبل إيمانهم ولكن بعد الإيمان هل لايقدرون على فعل مسترق السمع يا قومنا { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا } قال : فأنزل الله على نبيه صلى الله عليه وسلم : { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن } وإنما أوحي إليه قول الجن . وهل الشيطان إدا سمع القرآن يؤمن ـ القدرة هى القدرة لاتتغير أبدا سواء كان كافرا أو مؤمنا لكن المس ليس للجن ،، خصها الله للشيطان هى والغواية والوسوسة وكثير مما أعطاه الله لفتنة الناس وكلها حكمة النزغ من الشيطان وليس من الجن والأز تأزهم أزا للشيطان الله تعالى التي اقتضت حكمته إطلاق يمد الشيطان بالوسوسة والإغراء وذلك بقوله: ( واستفزز من استطعت منهم بصوتك واجلب عليهم بخيلك ورجلك ) اقتضت رحمته تعالى ولطفه بأن يزود بني آدم بسلاح الدفع والمقاومة والاحتماء ، فقال عز وجل : ( إن عبادي ليس لك عليهم سلطان ) وأعطانا السلاح الذي يخولنا أن نكون من عباده المُخلَصين الذين لا سلطان للشيطان عليهم بقوله: ( وإما ينزغنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه سميع عليم )، وقال سبحانه : ( فإذا قرأت القرآن فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم ، إنه ليس له سلطان على الذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون ) هده المهامت لأبليس أما الجن هم ضحاياه مثلنا يوسوس لهم هم الأخرورن ليسوا ملائكة معصوصن ( وما كان لي عليكم من سلطان إلا أن دعوتكم فاستجبتم لي ) أما سمعت الله يقول يقول : ( إن الشيطان كان للإنسان عدوّا مبينا ) ( إن الشيطان لكم عدوّ فاتخذوه عدوّا ) الجن مثلنا ممكن يؤمن ممكن يكفر فى أى لحضة الشيطان كافر على طول وذريته من صلبه بلا زوجة كما جاء فى الحديث وقال القرطبي في تفسير هذه الآية : قلت : الذي ثبت في هذا الباب من الصحيح ما ذكره الحميري في الجمع بين الصحيحين عن الإمام أبي بكر البرقاني : أنه خرج في كتابه مسنداً عن أبي محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ ، من رواية عاصم ، عن أبي عثمان ، عن سلمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لاتكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها ، فيها باض الشيطان وفرخ » وهذا يدل على أن للشيطان ذرية من صلبه . أو قفنى هدا الحديث رغم أن هناك من ينكره لكن الشيطان ليس أبوا الجن وما ذنب الزوجة المسكينة وذنب أولاده لهدا أقول أن الحديث مهم جدا لأن من صلبه خرج أولاده ذريته أي هو نفسه مثل الإستنساخ 1 ومليون يساو ى واحد الشيطان وذريته من صلبه هم الكل واحد أي الشيطان والسلام عليكم ورحمة الله إستنساخ شيطانى بإدن الله يفرخ أولاده شياطين مثله فى الأصل والخبث والفعل الوسوة والغواية وكل شيء وليس المقصود من الأية هو وذريته الجن إدا الجن كلهم كفرة ومردة وشياطين لكن القرآن بين لنا أن فيهم الكافر والمؤمن وبعدها عرفنا أن ذريته من صلبه كافرة مثله والجن لهم أزواج وبتناسلون ويموتون وهم مكلفون مثلنا كم مرة صادفت جنى مؤمن فى جسد طيب أنت مؤمن قال نعم وكيف تصلى وأنت داخل الجسد وكيف تتوضأ وكيف تسجد وكيف تعرف القبلة أسئلة طريفة ولكن هل من جواب لها &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&<<<<<<>>>>> والسلام وشكرا لكم
________________________________________

بسمالله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخ عبد الرزاق ، أنظر هذا كله كلامك


اقتباس:
________________________________________
الشيطان جنى الأصل

والجن لهم أزواج وبتناسلون

الشيطان كافر على طول وذريته من صلبه بلا زوجة
________________________________________

تقول الشيطان جني الأصل وقبل أن يعصي الله كان كالجن وكان يستطيع أن تكون له زوجة وذرية من زوجة لا من صلبه . وبعد أن عصى فهو يبيض أولاده .معناه طرأ عليه تغيير في في الخلقة وفي الجهاز التناسلي .

حينما يجامع المؤمن زوجته ولا يذكر إسم الله فهل ينكح معه الشيطان أم يبيض ؟

عبد الرزاق 08-Sep-2008 07:06 PM
________________________________________
[quote=عبدالله-ب-فرحات;197620]بسمالله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأخ عبد الرزاق ، أنظر هذا كله كلامك






تقول الشيطان جني الأصل وقبل أن يعصي الله كان كالجن وكان يستطيع أن تكون له زوجة وذرية من زوجة لا من صلبه . وبعد أن عصى فهو يبيض أولاده .معناه طرأ عليه تغيير في في الخلقة وفي الجهاز التناسلي .

حينما يجامع المؤمن زوجته ولا يذكر إسم الله فهل ينكح معه الشيطان أم يبيض ؟[/quote

ارى :أنك تستهزئ بالحديث يجامع أم يبيض توبة نصوح خير لك أن تستهزئ بحديث شريف

أراك كأنك لاتقرأ القرآن الكريم جدال من أجل الجدال حتى الأن لم تأتوا بحديث ولا أية تبث كلامكم


لست من قال أن الشيطان جنى الأصل أنضر إلى هده الأية تجيبك

واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه (الكهف 50)


هل ابليس كان من الملائكة ؟ لماذا صادف تواجده امر السجود لادم؟

-الله تعالى كان يحاور الملائكة و لم يكن اي اشارة لابليس بل كان الخطاب دائما موجه للملائكة بصفة عامة

واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفة قالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك قال اني اعلم ما لا تعلمون (البقرة 30)

واذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من صلصال من حما مسنون فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين
(الحجر 28-29)

اذ قال ربك للملائكة اني خالق بشرا من طين فاذا سويته ونفخت فيه من روحي فقعوا له ساجدين (ص 71-72)

فالله تعالى كان يخبر الملائكة انه خالق بشرا و بعد الخلق امرهم بالسجود و لم ياتي ذكر ابليس هنا لان الامر كله موجه للملائكة فقط (اي ان ابليس كان من الملائكة ايضا)

-ناتي الان الى الايات التي فيها عصيان ابليس لامر ربه

واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس ابى واستكبر وكان من الكافرين (البقرة 34)

ولقد خلقناكم ثم صورناكم ثم قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس لم يكن من الساجدين (الاعراف 11)

واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه (الكهف 50)

نرى من الايات السابقة ان ابليس كان من الكافرين و انه كان من الجن قبل ان نفهم معنى كان هناك تساءل لو قلنا ان فعل كان يعني الماضي فماذا كان يفعل ابليس مع الملائكة و هو كافر؟

-فهم معنى كان

‏‏‏‏{‏فمن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر‏} البقرة 184

فمن شهد منكم الشهر فليصمه ومن كان مريضا او على سفر فعدة من ايام اخر(البقرة 185)

فلو افترضنا ان فعل كان هنا تفيد الماضي فمعناه ان لا احد سيصوم لانه جميع البشر كانو مرضو و كانو مسافرين لكن المعنى الحقيقي هنا ان كان تفيد المستقبل بمعنى اخر من اصبح مريض او مسافر فعدة الى ايام اخرى.

ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي محله فمن كان منكم مريضا او به اذى من راسه ففدية من صيام او صدقة او نسك (البقرة 196)

و بالتالي فابليس لم يكن كافر بل اصبح كافر بعد عصيانه و لم يكن من الجن بل اصبح من الجن بعد طرده الله من رحمته

-مما خلق ابليس؟

قال ما منعك الا تسجد اذ امرتك قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين (الاعراف 12)

قال انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين (ص 76)

قال لم اكن لاسجد لبشر خلقته من صلصال من حما مسنون (الحجر 33)

فالله يخبرنا السبب الذي منع ابليس من السجود كونه خلق من نار. لكن لم يتم تحديد المادة التي خلق منها بالضبط بعكس ادم فالاية الاولى و الثانية تقول انه خلق من طين ثم تاتي الاية الثالثة لتوضح اكثر انه خلق صلصال من حما مسنون

اما خلق الجن فالله تعالى حدد بالضبط المادة التي خلقوا منها و هي مارج من نار

وخلق الجان من مارج من نار (الرحمن 55)

اما خلق الملائكة فانا لم اجد اية تقول ان الملائكة خلقت من نور هذا ان لم يكن التقصير مني

و بالتالي فيمكن ان تكون الملائكة مخلوقة من مادة معينة من نار بعكس الجن اي بخلاف المارج.

اشارة اخرى : ان الله تعالى كان يخاطب الشيطان بابليس في كل الايات المتعلقة بالسجود لادم

خلاصة انا ارى و الله اعلم ان ابليس كان من الملائكة لهذا قد شمله الامر بالسجود لكن عصى الله و تكبر فاصبح كافر و من تم لم يعد ملاكا بل اصبح من الجن و حتى اسمه لم يعد ابليس بل اصبح الشيطانو اصبح شيطانا(كلمة شيطان كلمة عبرية تعني العدو) هدا منقول


للفائدة وبعدها سوف نعلق نحن نأخد جميع الأراء

واذ قلنا للملائكة اسجدوا لادم فسجدوا الا ابليس كان من الجن ففسق عن امر ربه (الكهف 50)



كما قلت لكم حين نعرف من هو إبليس ممكن نعرف ما معنى المس وما معنى الدخول



هناك خلاف قائم منهم من قال أن الشيطان كان ملكا ولما عصى الله ، أصبح جنى هناك من قال كان من الجن وكانت حرب بين الجن وأخده الملائكة إلى السماء وهدا كله إسرائيليات


ولكن نبحث عن الحقيقة
وأسألكم كيف صادف وجود الشيطان مع الملائكة وشكرا للجميع

نقاش بلا جدال ولا إستهزاء والسلام عليكم ورحمة الله

عبد الرزاق 08-Sep-2008 08:38 PM
________________________________________
قال الله تعالى :
" خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ وقال تعالى وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ وَالْجَانَّ خَلَقْنَاهُ مِنْ قَبْلُ مِنْ نَارِ السَّمُوم "

وقال ابن عباس وعكرمة ومجاهد والحسن وغير واحد من مارج من نار قالوا من طرف اللهب وفي رواية من خالصه وأحسنه وقد ذكرنا آنفا من طريق الزهري عن عروة عن عائشة قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم رواه مسلم قال كثير من علماء التفسير خلقت الجن قبل آدم عليه السلام وكان قبلهم في الأرض الحن والبن فسلط الله الجن عليهم فقتلوهم وأجلوهم عنها وأبادوهم منها وسكنوها بعدهم بسبب ما أحدثوا وذكر السدي في تفسيره عن أبي مالك عن أبي صالح عن ابن عباس وعن مرة عن ابن مسعود وعن ناس من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم لما فرغ الله من خلق ما أحب استوى على العرش فجعل إبليس على ملك الدنيا وكان من قبيلة من الملائكة يقال لهم الجن وإنما سموا الجن لأنهم خزان الجنة وكان إبليس مع ملكه خازنا فوقع في صدره إنما أعطاني الله هذا لمزية لي على الملائكة وذكر الضحاك عن ابن عباس أن الجن لما أفسدوا في الأرض وسفكوا الدماء بعث الله إليهم إبليس ومعه جند من الملائكة فقتلوهم وأجلوهم عن الأرض إلى جزائر البحور
وقال محمد بن إسحاق عن خلاد عن عطاء عن طاوس عن ابن عباس كان اسم إبليس قبل أن يرتكب المعصية عزازيل وكان من سكان الأرض ومن أشد الملائكة اجتهادا وأكثرهم علما وكان من حي يقال لهم الجن وروى ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير عنه كان اسمه عزازيل وكان من أشرف الملائكة من أولي الأجنحة الأربعة وقال سنيد عن حجاج عن ابن جريج قال ابن عباس كان إبليس من أشرف الملائكة وأكرمهم قبيلة وكان خازنا على الجنان وكان له سلطان سماء الدنيا وكان له سلطان الأرض وقال صالح مولى التوأمة عن ابن عباس كان يسوس ما بين السماء والأرض رواه ابن جرير وقال قتادة عن سعيد بن المسيب كان إبليس رئيس ملائكة سماء الدنيا .

وقال الحسن البصري لم يكن من الملائكة طرفة عين وإنه لأصل الجن كما أن آدم أصل البشر وقال شهر بن حوشب وغيره كان إبليس من الجن الذين طردوهم الملائكة فأسره بعضهم وذهب به إلى السماء رواه ابن جرير قالوا فلما أراد الله خلق آدم ليكون في الأرض هو وذريته من بعده وصور جثته منها جعل إبليس وهو رئيس الجان وأكثرهم عبادة إذ ذاك وكان اسمه عزازيل يطيف به فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك وقال أما لئن سلطت عليك لأهلكنك ولئن سلطت علي لأعصينك فلما أن نفخ الله في آدم من روحه كما سيأتي وأمر الملائكة بالسجود له دخل إبليس منه حسد عظيم وامتنع من السجود له وقال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين فخالف الأمر واعترض على الرب عز وجل وأخطأ في قوله وابتعد من رحمة ربه وأنزل من مرتبته التي كان قد نالها بعبادته وكان قد تشبه بالملائكة ولم يكن من جنسهم لأنه مخلوق من نار وهم من نور فخانه طبعه في أحوج ما كان إليه ورجع إلى أصله النار فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ وقال تعالى وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا .
فأهبط إبليس من الملأ الأعلى وحرم عليه قدرا أن يسكنه فنزل إلى الأرض حقيرا ذليلا مذءوما مدحورا متوعدا بالنار هو ومن اتبعه من الجن والإنس إلا أنه مع ذلك جاهد كل الجهد على إضلال بني آدم بكل طريق وبكل مرصد كما قال أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِي إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا .
وسنذكر القصة مستفاضة عند ذكر خلق آدم عليه السلام ، والمقصود أن الجان خلقوا من النار وهم كبني آدم يأكلون ويشربون ويتناسلون ومنهم المؤمنون ومنهم الكافرون كما أخبر تعالى عنهم في سورة الجن وفي قوله تعالى وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنْزِلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَولِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وقال تعالى قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنْتُمْ أَنْ لَنْ يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا وَأَنْ لَوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ لَأَسْقَيْنَاهُمْ مَاءً غَدَقًا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَمَنْ يُعْرِضْ عَنْ ذِكْرِ رَبِّهِ يَسْلُكْهُ عَذَابًا صَعَدًا .
وقد ذكرنا تفسير هذه السورة وتمام القصة في آخر سورة الأحقاف وذكرنا الأحاديث المتعلقة بذلك هنالك وأن هؤلاء النفر كانوا من جن نصيبين وفي بعض الآثار من جن بصرى وأنهم مروا برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم يصلي بأصحابه ببطن نخلة من أرض مكة فوقفوا فاستمعوا لقراءته ثم اجتمع بهم النبي صلى الله عليه وسلم ليلة كاملة فسألوه عن أشياء أمرهم بها ونهاهم عنها وسألوه الزاد فقال لهم كل عظم ذكر اسم الله عليه تجدونه أوفر ما يكون لحما وكل روثة علف لدوابكم ونهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يستنجي بهما وقال إنهما زاد إخوانكم الجن ونهى عن البول في السرب لأنها مساكن الجن وقرأ عليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة الرحمن فما جعل يمر فيها بآية فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ إلا قالوا ولا بشيء من آلائك ربنا نكذب فلك الحمد وقد أثنى عليهم النبي صلى الله عليه وسلم في ذلك لما قرأ هذه السورة على الناس فسكتوا فقال الجن كانوا أحسن منكم ردا ما قرأت عليم فبأي آلاء ربكما تكذبان إلا قالوا ولا بشيء من آلائك ربنا نكذب فلك الحمد رواه الترمذي عن جابر و ابن جرير والبزار عن ابن عمر .

وقد اختلف العلماء في مؤمني الجن هل يدخلون الجنة أو يكون جزاء طائعهم أن لا يعذب بالنار فقط على قولين الصحيح أنهم يدخلون الجنة لعموم القرآن ولعموم قوله تعالى وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ فامتن تعالى عليهم بذلك فلولا أنهم ينالونه لما ذكره وعده عليهم من النعم وهذا وحده دليل مستقل كاف في المسألة وحده والله أعلم .
وقال البخاري حدثنا قتيبة عن مالك عن عبد الرحمن بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي صعصعة عن أبيه أن أبا سعيد الخدري قال له إني أراك تحب الغنم والبادية فإذا كنت في غنمك وباديتك فأذنت بالصلاة فارفع صوتك بالنداء فإنه لا يسمع مدى صوت المؤذن جن ولا إنس ولا شيء إلا شهد له يوم القيامة قال أبو سعيد سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم انفرد به البخاري دون مسلم .
وأما كافرو الجن فمنهم الشياطين ومقدمهم الأكبر إبليس عدو آدم أبي البشر وقد سلطه هو وذريته على آدم وذريته وتكفل الله عز وجل بعصمة من آمن به وصدق رسله واتبع شرعه منهم كما قال إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا وقال تعالى وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ وقال تعالى يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ وقال وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ قَالَ هَذَا صِرَاطٌ عَلَيَّ مُسْتَقِيمٌ إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ لَهَا سَبْعَةُ أَبْوَابٍ لِكُلِّ بَابٍ مِنْهُمْ جُزْءٌ مَقْسُومٌ .
وقد ذكر تعالى هذه القصة في سورة البقرة وفي الأعراف وههنا وفي سورة سبحان وفي سورة طه وفي سورة ص وقد تكلمنا على ذلك كله في مواضعه في كتابنا التفسير ولله الحمد وسنوردها في قصة آدم إن شاء الله .
والمقصود أن إبليس أنظره الله وأخره إلى يوم القيامة محنة لعباده واختبارا منه لهم كما قال تعالى وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَنْ يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ وقال تعالى وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِي عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِي مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ .
فابليس لعنه الله حي الآن منظر إلى يوم القيامة بنص القرآن وله عرش على وجه البحر وهو جالس عليه ويبعث سراياه يلقون بين الناس الشر والفتن وقد قال الله تعالى إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا وكان اسمه قبل معصيته العظيمة عزازيل قال النقاش وكنيته أبو كردوس ولهذا لما قال النبي صلى الله عليه وسلم لابن صياد ما ترى ? قال أرى عرشا على



منقول



حين نعرف من هو إبليس وكيف صادف تواجده
مع الملائكة نعرف أشياء

عن المس وعن الدخول وعن القدرة التى أعطيت له وهل هو جنى أو خلق آخر جنى الأصل لكن مع المهامت التى أسندت له أصبح الشيطان


اللعين ,,



أسئلة محيرة والجواب عنها عند البارئ


وشكرا للجميع والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 09-Sep-2008 12:43 PM
________________________________________
طيب ,,,


إبليس وتعريفه كتابا وسنة ,,,


الشيطان مُشتق من " الشَطَنْ " و معناه في الأصل هو البعد ، و يُطلق الشيطان على كل بعيدٍ عن الخير ، و على كل من طالَ مكثُهُ في الشَّر ، كما و يُطلق على كل عاتٍ متمردٍ خبيث ، سواءً كان من الجن أو الإنس أو الدواب .
و لقد تكرر ذكر " الشيطان " بمشتقاته المختلفة في القرآن الكريم 88 مرة .
هذا و قد تُستعمل مفردة " الشيطان " في ز عيم الشياطين و هو " إبليس " ، و قد جاء ذكر الشيطان في القرآن الكريم في آيات عديدة و أراد به إبليس ، كما في قول الله عَزَّ و جَلَّ : ﴿ فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُواْ بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ




ما هو الفرق بين الشيطان و إبليس ؟
الفرق بين الشيطان و بين إبليس هو أن الشّيطان اسم جنس عام يشمل كل موجودٍ مؤذٍ مغوٍ طاغٍ متمرّد ، سواءً كان إنساناً أم غير إنسان ، أما إبليس فهو اسم عَلَمٍ خاص للشيطان الذي أغوى آدم ( عليه السَّلام ) و هو الذي أقسم على إغواء أبناء آدم حيث قال : ﴿ قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ ﴾ [1] .
هل خلق الله إبليس لكي يغوي الناس ؟
إن الله عَزَّ و جَلَّ لم يخلق إبليس لمَّا خلقه شيطاناً لكي يوسوس في قلوب الناس و يقوم بإغوائهم و إبعادهم عن الخير و السعادة ، بل خلقه مُختاراً طاهراً و صالحاً و كان من العُبَّاد ، و رغم كونه من الجن إلا أنه تمكن من أن يصبح من المقربين لدى الله عَزَّ و جَلَّ لشدة طاعته و عبادته ، و لكنه لمَّا خالف أمر الله بالسجود لآدم ( عليه السَّلام ) نزل عن هذه المرتبة السامية و أبعده الله عن رحمته فأصبح شيطاناً رجيماً ، و ذلك بسبب سوء اختياره و تكبّره و حسده لآدم و انحرافه و إتباعه لهوى النفس و طلبه للجاه و العلو .
و إلى هذه الحقيقة يُشير القرآن الكريم و يذكر قصة إبليس و كيف أنه أصبح شيطاناً رجيماً بعيداً عن رحمة الله جَلَّ جَلالُه بعد أن كان مُقرباً ، يقول القرآن الكريم : ﴿ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِن طِينٍ * فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ * فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ * إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ * قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ * قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ * قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ * وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ * قَالَ رَبِّ فَأَنظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ * قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ * إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ * قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ * قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ * لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ ﴾ [2]



نعم أهل السنة والجماعة هم من أجاب عن أسئلة هامة عن الفائدة من خلق إبليس الملعون



ولكنه إبليس من إختار ما هو فيه ,,,




وسوسة الشياطين

ويعتقدون أن الله -سبحانه- خلق الشياطين يوسوسون للآدميين ويقصدون استنزالهم ويترصدون لهم قال الله -عز وجل-: وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ وأن الله -تعالى- يسلطهم على من يشاء، ويعصم من كيدهم ومكرهم من يشاء.

قال الله -عز وجل-: وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا وقال تعالى: إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ .

يعتقد أهل السنة وأهل الحديث أن الله -سبحانه- خلق الشياطين والله -تعالى- خلق كل شيء، خلق الشياطين والملائكة والآدميين والشياطين والحيوانات والدواب كما قال سبحانه: اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وخلق الشياطين لحكمة، والشيطان هو من لم يؤمن، فكل كافر من الجن يسمى شيطانا، ومن آمن من الجن لا يسمى شيطانا إنما الكافر هو الذي يسمى شيطانا.

فخلق الله الشياطين لحكمة منها أنه يوسوسون لبني آدم، ابتلاء وامتحان، ليتبين الصادق من الكاذب، ويتبين المؤمن من الكافر، ويتبين المجاهد لنفسه، فخلقهم يوسوسون لبني آدم ويغوونهم ويزينون لهم المعاصي، ويحسنونها لهم، ويترصدون لهم، كما قال الله -تعالى- عن أبيهم إبليس، قال: فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ .

وقال في آية الأعراف: ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ .

وقال في آية أخرى: قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ .

وقال الله -عز وجل-: إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ .

فأهل السنة والجماعة يؤمنون بأن الشياطين خلقهم الله يوسوسون للآدميين ولحكمة بالغة، ليتبين الصادق من الكاذب، ولينقسم الناس إلى مؤمن وكافر ولله الحكمة البالغة.

قال الله -عز وجل-: وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ وأن الله يسلطهم على من يشاء ويعصم من كيدهم ومكرهم من يشاء وله الحكمة البالغة.

قال الله -عز وجل- خطابا لإبليس وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَولَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا .

وقال في الآية الأخرى: إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ .

فهذا ابتلاء وامتحان من الله -عز وجل- لعباده، والله تعالى اختبر عباده في هذه الحياة، الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا ليتبين الصادق من الكاذب، والمؤمن من الكافر، ممن يجاهد نفسه وشيطانه وهواه ممن يستقيم على طاعة الله ممن يجترح المعاصي ويتبع هواه وشيطانه، له الحكمة البالغة سبحانه وتعالى.



ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 09-Sep-2008 01:38 PM
________________________________________
انسان ، ملاك ، شيطان ، جن
اخي المسلم :

ارجو ان تشرح لي ما هو الفرق بين كل من

الانسان

الملاك

الشيطان

الجن

كما تفهمه من القرآن والعقيدة الاسلامية
وان يكون الشرح ما هو الفرق في مادة الخلق
وفي مصيره النهائي بين الجنة الاسلامية والنار ؟؟؟

وشكرا





هداى مسيحى يسأل والواجب الرد عليه ونعلم الأجيال كيف ترد وتدافع عن العقيدة السمحاء



طيب هدا جواب من أخ حاول الرد

مسلم_سلفي مسلم_سلفي is offline
Registered User

تاريخ التّسجيل: Jan 2005
المشاركات: 145
إقتباس:
اخي المسلم :

ارجو ان تشرح لي ما هو الفرق بين كل من

الانسان

الملاك

الشيطان

الجن

كما تفهمه من القرآن والعقيدة الاسلامية
وان يكون الشرح ما هو الفرق في مادة الخلق
وفي مصيره النهائي بين الجنة الاسلامية والنار ؟؟؟

وشكرا
الزميل الفاضل نيومان

الانسان اكرم خلق الله خلق ابونا ادم بيده وأسجد له الملائكة وعلمه الأسماء وجعله خليفته في الأرض و هو مخلوق من الطين(( خَلَقَ الْإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ (الرحمن : 14 )
الجن مخلوق من النار ((وَخَلَقَ الْجَانَّ مِن مَّارِجٍ مِّن نَّارٍ (الرحمن : 15 )

بين الجن وبين الإنسان قدر مشترك من حيث الاتصاف بصفة العقل والإدراك، ومن حيث القدرة على اختيار طريق الخير والشر، ويخالفون الإنسان في أمور أهمها أن أصل الجان مخالف لأصل الإنسان

وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (الذاريات : 56 )

الشيطان:

عدو الانسان و هم من الجن لكنهم كفار
فالجن منهم الكفار و منهم المسليمن

وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا (11) وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعجِزَ اللَّهَ فِي الْأَرْضِ وَلَنْ نُعْجِزَهُ هَرَبًا (12) وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدَى آَمَنَّا بِهِ فَمَنْ يُؤْمِنْ بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا (13) وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُولَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَدًا (14) وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا (15) سورة الجن


الملائكة:

الملائكة خلق من مخلوقات الله خلقهم من نور كما أخبر بذلك النبي -صلى الله عليه وسلم-فقال :(خلقت الملائكة من نور ، وخلق الجان من مارج من نار ، وخلق آدم مما وصف لكم ) رواه مسلم في صحيحه .
وليسوا كما زعم المشركين أنهم بنات الله وهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون وكل منهم له عمل موكل به فجبريل موكل بالوحي وميكائيل موكل بالقطر والنبات ومنهم من هو موكل بالسحاب وللجبال ملائكة ومنهم حملة العرش وغيرهم كثير .
والملائكة خلق كثير لا يعلم عددهم إلا الله قال تعالى :(وما يعلم جنود ربك إلا هو ) (سورة المدثر آية 31)
ومما ورد في كثرتهم قوله صلى الله عليه وسلم في البيت المعمور الذي في السماء السابعة:(فإذا هو يدخله في كل يوم سبعون ألف ملك،لايعودون اليه آخر ما عليهم).رواه البخاري ومسلم.


طيب ما هو جوابك أنت وانا لندافع عن عقيدتنا

وشكرا للجميع


إقرأ لغيرك لكي تتفنن فى البحث وأشكر الأخ الجنلوجيا الدى أخد بزمام البحث


وحكم العقل +النقل وليس كل من خلفنا نتهمه بالكفر بل نين له كما فعل السلف الصالح شرح للمسيحى أفعالا وأقوالا حتى إنتشر الإسلام فى جميع بقاع العالم


,انقد المشرك من الشرك نحن مطالبون بالشرح لكل من فى المعمور وشكرا للجميع والسلام كيف نقنع


مسيحى بالمس ونحن لم نقنع بعضنا البعض والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته


http://www.copts.net/forum/showthread.php?t=5848



نعم قد يسأل سائل ولمدا تدخل موضوع المسيحيين فى موضوع دخول الجن فى الإنس


طيب الجواب القرآن جاء وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين


حتى المسيحى إن أسلم على يديك خير لك مما طلعت عليه الشمس


ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:44 AM
عبد الرزاق 09-Sep-2008 05:04 PM
________________________________________
رقـم الفتوى : 34887
عنوان الفتوى : الفرق بين الجن والشيطان وإبليس
تاريخ الفتوى : 15 جمادي الأولى 1424 / 15-07-2003
السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم ما الفرق بين الجن والشيطان وإبليس؟ وجزاكم الله كل خير.
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإبليس هو الشيطان الأكبر الذي أُمِرَ بالسجود لآدم فأبى واستكبر وكان من الكافرين، فحقت عليه اللعنة إلى يوم الدين. وله ذرية ونسل من صلبه على الراجح من أقوال العلماء، والجن منهم المؤمن ومنهم الكافر، ومنهم البر ومنهم الفاجر، ومن خبث منهم وتمرد وعتا، فهو شيطان. وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 16265، والفتوى رقم: 21092. والله أعلم.
المفتـــي: مركز الفتوى




هده فتوى مهمة ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 10-Sep-2008 05:26 AM
________________________________________
طيب تؤمنون بدخول الجن فى الإنس ، وجعلتم الشيطان والجن سواء



وقلتم أن الشيطان هو أبوا الجن ،





كيف يكون الأب ويأخد أبانئه إلى نار جهنم



تقولون أن الشيطان كان مع الملائكة حين أمر بالسجود ممكن تجيبوا عن السؤال




كيف صادف وجوده مع الملائكة ’ الله قال



هام جدا هل إبليس ملك أم جني .......


هل إبليس ملك أم جني؟فإدا كان ملكا فكيف عصى الله والملائكة لا يعصون الله؟وإن كان جنيا فإن هدا يوضح أن له اختيارا لطاعة او المعصية.
ب
ابليس لعنه الله من الجن ولم يكن يوما ملكا من الملائكة ولا حتى طرفة عين فإن الملائكة خلق كرام لا يعصون الله ما أمرهم وقد جاء دلك في النصوص القرأنية الصريحة التي تدل على أن إبليس من الجن ليس من الملائكة ومنها * وإد قلنا للملائكة سجدوا لأدم ...............إلا ابليس كان من الجن ...... بئس للظالمين بدلا*الكهف .وقد قال تعالى أنه خلق الجن من النار *والجان خلقناه من قبل من نار السموم *وجاءت في الحديث الصحيح عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله ص خلقت الملائكة من نور وخلق الجان من مارج من نار وخلق آدم مما وصف لكم رواه مسلم.

وقد قال بعض العلماء إن إبليس ملك من الملائكة وأنه طاووس الملائكة وأنه كان من أكثر الملائكة إجتهادا في العبادة ....الى غير دلك من الروايات التي معظمها من الاسرائليات ومنها ما يخالف النصوص الصريحة في القرأن الكريم.

إدا هو جنى وكيف تواجد فى السماء مع الملائكة وأمر بالسجود بلا إستناء حتى عصى الله



بعدها أستنى أنه لم يكون من الساجدين


{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لآدَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِن الْكَافِرِينَ(34)}



{وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ} أي اذكر يا محمد لقومك حين قلنا للملائكة {اسْجُدُوا لآدَمَ } أي سجود تحية وتعظيم لا سجود عبادة {فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ} أي سجدوا جميعاً له غير إبليس {أَبَى وَاسْتَكْبَرَ} أي امتنع مما أمر به وتكبر عنه {وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ} أي صار بإبائه واستكباره من الكافرين حيث استقبح أمر الله بالسجود لآدم.

القصة معروفة ولكن كيف تواجد فى السماء ومع الملائكة


قلنا لكم له ذرية من صلبه ’’’ ومنكم من إستهزئ بنا وتقولون هو أبوا الجن طيب من هى زوجته



لم يأتى دكرها فى كتاب الله ، وماهو ذنبها الشيطان عصى الرحمان


وما هو ذنب الأبناء الدى جعلتم أبوهم الشيطان أي الجن



إدا السؤال واضح وجوده فى السماء



ومن هى زوجته مثل آدم عليه السلام له زوجة


وقلتم أنه أبوا الجن ممكن تشرحوا لنا كيف هو الأب وهو من يوسوس لأبانئه


وشكرا والسلام

((( الباحث ))) 10-Sep-2008 11:22 AM
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،

عبد الرزاق 10-Sep-2008 01:35 PM
________________________________________
أقول لك قال الله قال رسول الله تقول قال الإمام أحمد




هل الإمام أحمد رسول هل ما قاله عن طريق الوحى ، ومن أخبرك أنه كدبوا عليه فى هده المقالة



هم وضعوا أحاديث على سيد الخلق رسول الله صلى الله عليه وسلم



وهل الجنى كان أخرص من زمان لم يتحدث على لسان مريض حتى جاء زمن أحمد إبن حنبل




لمادا لم يتحدث أيام عمر رضي الله عنه ،،، وتأتى بها دليل أقبله منك لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال


عليكم بسنتى وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدى


أنا سألتك أسئلة مهمة وقفزت عنها لأنها تحرج كل من يعتقد بالدخول والخروج للجن



قلتم أن الجن يشارك أبوهم الشيطان فى مهاماته يعنى طاعة الوالد واجبة



أبوهم الشيطان يوسوس فى الصدور وهم كدالك لابد من طاعة الأب وبالوادين إحسانا



أبوهم فى نضركم يسكن الأجساد والجن كدالك شاركوه فى جميع المهامات



والدليل معكم قالها الإمام أحمد ، نترك كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم



أين العهد الدى بيننا ،،، أن القرآن هو الحكم بدلته بالإمام أحمد



والأن إلى الأسئلة


الشيطان صادف وجوده مع الملائكة هل ممكن تخبروننى كيف كان دالك كيف صعد إلى الملأ الأعلى


وأمر بالسجود بصفته ملكا لأنه لم يستتنى فى الأول





قد اختلفت آراء العلماء في تحديد هل ابليس من الملائكة أم من الجن.


و مثال على هذا الاختلاف أنقل لكم قول البغوي في تفسيره:




يقول البغوي في تفسيره (1/81):

((واختلفوا فيه فقال ابن عباس رضي الله عنهما وأكثر المفسرين : كان إبليس من الملائكة،





وقال سعيد بن جبير : من الذين يعملون في الجنة وقال : قوم من الملائكة الذين يصوغون حلي أهل الجنة،


وقيل : إن فرقة من الملائكة خلقوا من النار سموا جنا لاستتارهم عن الأعين وإبليس كان منهم والدليل عليه قوله تعالى { وجعلوا بينه وبين الجنة نسبا } ( 158 - الاصافات ) وهو قولهم : الملائكة / بنات الله ولما أخرجه الله من الملائكة جعل له ذرية))





و ايضا أورد الطبري في تاريخه (الجزء الأول):

باب ذكر الأخبار الواردة عن إبليس بأنه كان له ملك السماء الدنيا والأرض وما بين ذلك :

حدثنا القاسم بن الحسن، قال: حدثنا الحسين بن داود، قال: حدثني حجاج، عن ابن جريج، قال: قال ابن عباس: كان إبليس من أشراف الملائكة وأكرمهم قبيلة، وكان خازنا على الجنان، وكان له سلطان سماء الدنيا، وكان له سلطان الأرض.

حدثنا القاسم، قال: حدثنا الحسين، قال: حدثني حجاج، عن ابن جريج، عن صالح مولى التوءمة وشريك بن أبي نمر - أحدهما أو كلاهما - عن ابن عباس، قال: إن من الملائكة قبيلة من الجن وكان إبليس منها وكان يسوس ما بين السماء والأرض.


حدثنا موسى بن هارون الهمداني، قال: حدثنا عمرو بن حماد، قال: حدثنا أسباط، عن السدي في خبر ذكره عن أبي مالك، وعن أبي صالح عن ابن عباس، وعن مرة الهمداني عن ابن مسعود، وعن ناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: جعل إبليس على سماء الدنيا، وكان من قبيلة من الملائكة يقال لهم الجن، وإنما سموا الجن لأنهم خزان الجنة، وكان إبليس مع ملكه خازنا.


حدثني عبدان المروزي، حدثني الحسين بن الفرج، قال: سمعت أبا معاذ الفضل بن خالد قال: أخبرنا عبيد الله بن سليمان،قال: سمعت الضحاك ابن مزاحم يقول في قوله عز وجل: " فسجدوا إلا إبليس كان من الجن " ، قال: كان ابن عباس يقول: إن إبليس كان من أشرف الملائكة وأكرمهم قبيلة، وكان خازنا على الجنان، وكان له سلطان سماء الدنيا، وكان له سلطان الأرض.


حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، قال: حدثنا المبارك بن مجاهد أبو الأزهر، عن شريك بن عبد الله بن أبي نمر، عن صالح مولى التوءمة، عن ابن عباس، قال: إن من الملائكة قبيلا يقال لهم الجن، فكان إبليس منهم، وكان يسوس ما بين السماء والأرض فعصى، فمسخه الله شيطانا رجيما.




و في باب ذكر السبب الذي به هلك عدو الله وسولت له نفسه من أجله الاستكبار على ربه عز وجل :

حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا سلمة بن الفضل، عن ابن إسحاق، عن خلاد بن عطاء، عن طاوس، عن ابن عباس، قال: كان إبليس قبل أن يركب المعصية من الملائكة اسمه عزازيل، وكان من سكان الأرض، وكان من أشد الملائكة اجتهادا وأكثرهم علما، فذلك الذي دعاه إلى الكبر، وكان من حي يسمون جنا.






و حيث انني كنت أجهل ان المسألة مختلف فيها فأضعها بين أيدي الزملاء للنقاش.




فهل من مناقش بلا هروب ولا سياسة المنتديات



قلتم الحكم هو كتاب الله هدا ما كنا نبغي



أما الإمام أحمد رجل عادى ممكن يصيب وممكن يخطئ وممكن كدبوا عليه وهو لم يقل شيء


وممكن قال وأعتقد وانطلت عليه الحيلة كل شيء ممكن



لكن المهم هو كتاب الله إستشهدوا بكلام الله إنه دين الله وليس دين أحد


كلام الله نعم وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم



أما كلام البشر مردود ولا نقبله من أي كان إلا أن يأتى بدليل من كتاب الله أما الإجتهاد فىالأمور الغيبية


من الجن والشياطين مهما حاول المرئ أن يجتهد لا يكون الحكم إلا ضنى


إدا الشيطان ملك أم جنى ,,,


له زوجة التى ولدت له الجن كما تزعمون أنه أبوا الحن أريد أن أتعرف إلى هده الزوجة



التى تتحمل أدى إبليس وتعاشره معاشرة الأزواج وهل هى من المنضرين مثله



وهل حتى هى عصت الرحمان ولم تسجد ،،،


وألأهم كيف تواجد فى السماء لا تستهزؤا وتحتقروا هده الأسئلة



لأنكم تحاربون عدوا لابد أن تعرفون عنه كل شيء


أنتم الأن أصبحتم تأسرونه فى الجسد وتعرضون عليه الإسلام



هو رفض الإسلام أمام الخالق وفى السماء العلى ،، وأنتم تأمرونه بالسجود وسط الجسد



هو حصل على مبتغاه أصبح من المنذرين وأقسم بعزة الله أن يغوينا أجمعين وأنتم تطمعون


أن يؤمن لكم وإسمه أحمد وجنى عاشق ويتحدث على لسان الإنسان



والدليل معكم قالها الإمام أحمد هاهو يتكلم على لسان المريض إنهم كدابون

إدا الشيطان ملك أم جنى ,,,


كيف تواجد فى السماء وأمر بالسجود مع الملائكة &&&&&&&&&&&&&&&&<>>>>>>>>>>>>


حين نعرف عدونا من هو ،،،بعدها نحكم هل يدخل فى أجسادنا أم لا وهل يتحدث على ألستنا

والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 10-Sep-2008 02:57 PM
________________________________________
نعم بعد أن عجزتم على أن تعطونا دليل قطع الدلالة ،، هل الشيطان جنى أم ملك



هدا كله ليستمر النقاش إدا قلتم جنى ننقاشكم حسب إعتقادكم قلتم ملك لنا معكم نقاشا آخر كتابا وسنة


جنى لكم نقاشا آخر حددوا معتقدم وبعدها يستمر النقا ش



وكما سبق الدكر إن كان جنى ـ السؤال كيف صادف تواجده بين الملائكة وأمر بالسجود



وإن كان ملكا ، فكيف عصى الله وهو ملك كريم ،'( لايعصون الله ما أمرهم )


لكن ما إستشكل عليكم ، سوف أعينك كباحث


إن مسألة الشيطان فى المس ،




كمثل الملائكة هاروت وماروت فى السحر ـ


فلقد سبق أن ناقشتم فى هده المسألة



كيف يعلمون الناس السحر وهم ملائكة ’ إنما نحن فتنة فلا تكفر



وما أنزل على الملكين هاروت وماروت ـ مادا أنزل عليهم السحر أو شيء آخر


لأن القرآن قال ، ولكن الشياطين كفر وا يعلمون الناس السحر وما أنزل على الملكين


إدا الشيطان ملك مثل هاروت وماروت وهدا ما صدف وجوده بالسماء مثل ما قال إبن عباس رضي الله عنه


يقول البغوي في تفسيره (1/81):

((واختلفوا فيه فقال ابن عباس رضي الله عنهما وأكثر المفسرين : كان إبليس من الملائكة،


و قال الحسن : كان من الجن ولم يكن من الملائكة لقوله تعالى { إلا إبليس كان من الجن ففسق عن أمر ربه } ( 50 - الكهف )، فهو أصل الجن كما أن آدم أصل الإنس ولأنه خلق من النار والملائكة خلقوا من النور ولأن له ذرية ولا ذرية للملائكة والأول أصح لأن خطاب السجود كان مع الملائكة وقوله { كان من الجن } أي من الملائكة الذين هم خزنة الجنة،


وقال سعيد بن جبير : من الذين يعملون في الجنة وقال : قوم من الملائكة الذين يصوغون حلي أهل الجنة،


وقيل : إن فرقة من الملائكة خلقوا من النار سموا جنا لاستتارهم عن الأعين وإبليس كان منهم والدليل عليه قوله تعالى { وجعلوا بينه وبين الجنة نسبا } ( 158 - الاصافات ) وهو قولهم : الملائكة / بنات الله ولما أخرجه الله من الملائكة جعل له ذرية))



العلم نور نهتدى به والجهل عار ,,,,



ولنا عودة والسلام عليكم وبراكته

عبد الرزاق 12-Sep-2008 01:24 PM
________________________________________
الجن لاعلاقة لهم بموضوع المس





والشيطان أي إبليس كان من الملائكة وأبلسه الله بعد المعصية








وأصبح ملعونا وأصبح من المنضرين إلى يوم الوقت المعلوم وليست له زوجة


ذريته من صلبه ويملك قدرات ليس عند الجن حتى الغوص والبناء



قال الله تعالى ,, {وَمِنْ الشَّيَاطِينِ مَنْ يَغُوصُونَ لَهُ} أي وسخرنا لسليمان بعض الشياطين يغوصون في الماء ويدخلون أعماق البحار ليستخرجوا له الجواهر واللآلئ {وَيَعْمَلُونَ عَمَلاً دُونَ ذَلِكَ} أي ويعملون أعمالاً أخرى سوى الغوص كبناء المدن والقصور الشاهقة والأمور التي يعجز عنها البشر {وَكُنَّا لَهُمْ حَافِظِينَ} أي نحفظهم عن الزيغ عن أمره أو الخروج عن طاعته.

((( الباحث ))) 14-Sep-2008 10:36 AM
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،

عبد الرزاق 14-Sep-2008 01:27 PM
________________________________________
[quote=((( الباحث )));198102]المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12،[/QUOTE


نريد أية من كتاب الله البشر غير معصوم كلام الله أو سنة نبيه الكريم هل إبن حنبل نبي نزل عليه الوحي



منكم تعلمنا أن كلام البشر العادى لايخدم الدين ,,,وو



ولهذا السبب نفهم لماذا طالب الله سبحانه وتعالى المتهمين رسوله الكريم محمداً (صلى الله عليه وآله وسلم) بالجنون أن ينفضّوا عن الجماعة ، ويتحاور كلّ إثنين مع بعضهم البعض ، أو كلّ فرد يخلو إلى نفسه فيحاورها ، ليروا مدى صحّة هذا الاتهام أو بطلانه : (قل إنّما أعظكم بواحدة أن تقوموا لله مثنى وفرادى وأن تتفكّروا ما بصاحبكم من جنّة )() .

أنت ألأن إتخدت قرارك أن
دخول الجن فى الإنس من الدين لكن ليس عندك دليل ولكن ، عولت على إبن أحمد



وهدا خطأ فادح فى حق الدين وفى حق إتخاد قرار من هدا الحجم هل إبن حنبل نبي معصوم من الخطأ ،، لاحول ولا قوة إلا بالله هدا كلام أهل التصوف



سبحان الله ،، الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره الكافرون. وأصلي وأسلم على عبد الله ورسوله سيدنا محمد قامع الشرك والضلالة ومظهر الحق والداعي إليه عليه الصلاة والسلام وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً. أما بعد:

فإن أحسن الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد ، وشر الأمور محدثاتها، وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار. فما هي البدعة التي حذر منها الشارع ووصفها بالضلالة؟

البدعة

لغة: ما أُحدث على غير مثال سابق.

وشرعاً: هي طريقة مخترعة في الدين تضاهي الشرعية فهي في مقابل السنة وضد السنة، ولنسق بعض النصوص في شأن البدعة.

1- عن العرباض بن سارية قال: قال رسول الله : { ومن يعش منكم بعدي فسيرى اختلافاً كثيراً فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عضوا عليها بالنواجذ وإياكم من محدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة } [أخرجه أحمد والترمذي وابن ماجه والدارمي والحاكم وابن حبان وصححه الألباني في تخريج كتب السنة].

2- عن جابر بن عبدالله قال: قال رسول الله : { من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وخير الحديث كتاب الله عز وجل وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة } [رواه مسلم والبيهقي وعنده وعند النسائي { وكل ضلالة في النار } بإسناد صحيح].

3- وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : { من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد } [متفق عليه]، وفي رواية لمسلم: { من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد }.

قال ابن حجر على كل بدعة ضلالة وهذه الجملة قاعدة شرعية فكل بدعة ضلالة فلا تكون من الشرع لأن الشرع كله هدي.

وأما حديث عائشة فهو من جوامع الكلم وهو ميزان للأعمال الظاهرة والمبتدع عمله مردود ولأهل العلم فيه قولان: الأول: أن عمله مردود عليه. والثاني: أن المبتدع رد أمر الله لأنه نصب نفسه مضاهياً لأحكم الحاكمين فشرع في الدين ما لم يأذن به الله.

وإليك ما ورد في شأن البدعة من كلام بعض صحابة رسول الله :

قال عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: { اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كفيتم } [رواه الطبراني والدارمي بإسناد صحيح].

وقال عبدالله بن عمر رضي الله عنه: { كل بدعة ضلالة وإن رآها الناس حسنة } [أخرجه الدارمي بإسناد صحيح].

وقد أنكر ابن مسعود على قوم جالسين في المسجد ومع كل واحد منهم حصاً وبينهم رجل يقول: ( كبروا مائة ). فيكبروا مائة. فيقول: ( هللوا مائة ). فيهللو مائة. فيقول: ( سبّحوا مائة ). فيسبحوا مائة. وقال: { والذي نفسي بيده أنكم لعلى ملة أهدى من ملة محمد أو مفتحوا باب ضلالة } قالوا: ( ما أردنا إلا الخير ). فقال: { وكم من مريد للخير لن يصيبه }. [أخرجه الدارمي وأبو نعيم بإسناد صحيح].

وهذا من فهم سلف الأمة لخطر البدعة وقد قال إمام دار الهجرة مالك رحمه الله: ( من ابتدع في الإسلام بدعة يراها حسنة فقد زعم أن محمداً خان الرسالة لأن الله يقول: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً فما لم يكن يومئذ لا يكون اليوم ديناً ).

وقال الإمام الشافعي رحمه الله: ( من استحسن فقد شرع ) وقال الإمام أحمد رحمه الله: ( أصول السنة عندنا التمسك بما كان عليه أصحاب الرسول والاقتداء بهم وترك البدعة وكل بدعة ضلالة ).

خطر البدع

1- عمله مردود عليه. 2- تحجب عنه التوبة ما دام مصراً على بدعته. 3- لا يرد حوض النبي . 4- عليه إثم من عمل ببدعته إلى يوم القيامة. 5- صاحب البدعة ملعون. 6- صاحب البدعة لا يزداد من الله إلا بعداً. 7- إن البدعة تميت السنة. 8- البدعة سبب الهلاك. 9- البدعة بريد الكفر. 10- البدعة تفتح باب الخلاف الذي لم يُبن على دليل بل على الأهواء. 11- التقليل من شأن البدع يؤدي إلى الفسوق والعصيان.

شبهات لمحسني البدع وردها

1- { ما رآه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن، وما رآه المسلمون سيئاً فهو عند الله سيء }. أولاً: هذا الحديث لا يصح مرفوعاً بل هو من كلام ابن مسعود وقول الصحابي لا يعارض بقول الرسول ، وعلى فرض صحته فيخرج على أن ما رآه جميع المسلمين حسناً فيكون إجماعاً والإجماع حجة. ولا حجة لمن رأى استحسان البدع. والإجماع الأصولي المعتبر هو إجماع أهل العلم في عصره، وليس من شك أن المقلدين ليسوا من أهل العلم. وأكثر من يعمل هذه البدع هم من المقلدين.

2- قول عمر رضي الله عنه: { نعمة البدعة هذه } وهذا في صلاة التراويح وهي سُنة، ولكن عمر لما أقامها جماعة وقد ترك الرسول إقامتها على إمام واحد خشية أن تفرض. قال: ذلك من باب البدعة اللغوية وهو ما لم يكن على غرار سابق فلم تكن في عهد أبي بكر أو أن عمر لما أسرج المسجد واجتمع الناس رأى أن عمله هذا جديد وهو الإسراج فقال: { نعمة البدعة هذه } وأيضاً عمر من الخلفاء الراشدين الذين يستدل بقولهم ما لم يخالفوا النص.

3- { من سنّ في الإسلام سنةً حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء }. وهذا الحديث له قصة، وهي أنه جاء إلى الرسول قوم من مُضَر حفاة عراة مجتابي النمار فلما رآهم الرسول تمعر وجهه لما رأى بهم من الفاقة فأمر بلالاً فأذن وأقام فصلى ثم خطب بالناس يحثهم على الصدقة فجاء أحد الصحابة بسُرّة كادت يده أن تعجز عن حملها فتتابع الناس حتى اجتمع كومين من طعام وثياب فقال الرسول : { من سنّ في الإسلام سنة حسنة.. } فالسنة أنه أحيا سنة الإنفاق بسخاء وليس هو الذي سن الصدقة.

4- العرف وهو ما عليه كثير من الناس من بدع تعارفوا عليها وتمسكوا بها لأنها أعرافهم التي أدركوا عليها آباءهم وهذه هي علة المشركين في جحدهم للحق إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُونَ [الزخرف:23]. والجماعة ليس هم الكثرة ولكن الجماعة هم من وافق السنة ولو كانوا قليلين. قال : { إن الإسلام بدأ غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء } قيل: من هم يا رسول الله؟ قال: { الذين يصلحون إذا فسد الناس } [حديث صحيح].

وقال ابن مسعود: ( الجماعة ما وافق الحق وإن كنت وحدك ).

من أسباب الابتداع

1- الجهل بالسنة المطهرة ومصطلح الحديث بحيث لا يميزون بين الصحيح والضعيف فتكثر الأحاديث الضعيفة والموضوعة مثل بدعة النور المحمدي، تعتمد على حديث موضوع { أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر } وبدعة خلق المخلوقات من أجل محمد تعتمد على حديث مكذوب { لولاك لولاك ما خلقت الأفلاك } وخفي على واضعه أن محمداً لولا الخلق ما بعث، قال تعالى: وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ [الأنبياء:107].

2- إتخاذ الناس رؤساء جهالاً يقومون بالفتوى والتعليم ويقولون في دين الله بغير علم.

3- عادات وخرافات لا يدل عليها شرع ولا يقرها عقل مثل: بدع المولد والمآتم وغيرها.

4- اعتقاد العصمة في الأئمة المجتهدين وإعطاء الشيوخ قداسة تقارب منازل الأنبياء.

5- إتباع المتشابهة من الآيات والأحاديث وعدم ردها إلى المحكم.


1- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ’’’ثبت عنه أنه لما جاء المدينة وعندهم أعياد أبطلها وقال: { عيدنا أهل الإسلام عيد الفطر وعيد الأضحى }.

2- أن النصوص تنهى عن البدعة وتصفها بأنها ضلالة { وكل بدعة ضلالة }.



5- عدم فعل أحد من السلف الصالح لهذه البدعة مع أنهم أكمل إيماناً وأفهم للنصوص وأي شيء يتدين به ولم يكن من عمل السلف فليس بدين بل بدعة محدثة.

المهم التحدث مع الجنى على لسان مريض بدعة وضلالة


وكل ضلالة فى النار ,,,,,,

{إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون}.

وجاءت النصوص الكثيرة في الكتاب والسنة تحث على الاعتصام بالوحي واتباعه , وتحذر من اتباع غيره من الأهواء والضلالات قال تعالى:{ وأن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون }( الأنعام 153) . وحذر سبحانه من مخالفة أمر رسوله وسنته وشريعته فقال عز وجل :{فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم}( النور 63) .
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى وأسأل الله أن يغفر لي ووالديّ ولجميع المسلمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



وحتى لاأطيل على القارئ الحديث والتكلم مع ما يسمى عندكم جنى داخل الجسد أكبر بدعة



لم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة رضوان الله عليهم إدا هى البدعة والضلالة والضلالة صاحبها فى النار إلا أن يتوب والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته



وإبن أحمد وغير ه ,,, ليس نبي ولا رسول هو نفسه مطالب بالدليل الشرعيى وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 15-Sep-2008 09:09 AM
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12

الباحث المسلم
08-26-2010, 10:45 AM
عبد الرزاق 15-Sep-2008 12:36 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198158)
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12
________________________________________
تقول خالف الإجماع



والأن لم تجد إلا كلام إبن حنبل بشر عادى ............زززز


وأين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ليكون لأبن أحمد الوقع على ما تدعى


وَقَالَ عَلَيْهِ السَّلَامُ : { مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ }




مذهبي ( السنه والجماعه واتباع الدليل وعدم التعصب لمذهب او امام )

قال الامام مالك كل يوخذ من قوله ويرد الا صاحب القبر محمد صلى الله عليه وسلم


الأن عرفت أنك حنبلي ومتعصب لمدهبه لكن أنا مالكى وحنبلي وشافى وأحترم الكل



هل من دفاع على معتقداتك كتابا وسنة أما إبن حتبل وغيره لاينفعك


تكلم الجن على لسان المرضى مسرحية ....

قال رسول الله : ((خيركم قرنى ,ثم الذين يلونهم ,ثم الذين يلونهم )) رواه البخارى




المسألة الثانية روى سعيد بن جبير , عن ابن عباس , قال : { ما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجن ولا رآهم انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه عامدين إلى سوق عكاظ , وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء , وأرسلت عليهم الشهب , فقالوا : ما حال بيننا وبين خبر السماء إلا حدث , فاضربوا مشارق الأرض ومغاربها , تتبعون ما هذا الخبر الذي حال بينكم وبين خبر السماء ; فضربوا مشارق الأرض ومغاربها , فانصرف أولئك النفر الذين توجهوا نحو تهامة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بنخلة عامدا إلى سوق عكاظ وهو يصلي بأصحابه صلاة الفجر , فلما سمعوا القرآن استمعوا له , فقالوا : هذا والله الذي حال بيننا وبين خبر السماء . [ ص: 271 ] قال : فهناك رجعوا إلى قومهم , وقالوا : يا قومنا ; { إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا } فأنزل الله تعالى على نبيه : { قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن } وإنما أوحي إليه قول الجن . }

وفي الصحيح عن علقمة قال : { قلت لابن مسعود : هل صحب النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الجن منكم أحد ؟ قال : ما صحبه منا أحد ; ولكن افتقدناه ذات ليلة وهو بمكة , فقلنا : اغتيل , استطير , ما فعل به ؟ فبتنا بشر ليلة بات بها قوم , حتى إذا أصبحنا أو كان في وجه الصبح إذا نحن به من قبل حراء . قال : فذكروا له الذي كانوا فيه قال : فقال : أتاني داعي الجن , فأتيتهم فقرأت عليهم القرآن فانطلق فأرانا آثارهم وآثار نيرانهم . } [ ص: 272 ]


الهروب لاينفع .................




وأما كلام الشيطان على لسان المصروع فهذا من مخاريق العزامين (1) ولا يجوز إلا في عقول ضعفاء العجائز، ونحن نسمع المصروع يحرك لسانه بالكلام، فكيف صار لسانه لسان الشيطان عن هذا لتخليط ما شئت. وإنما يلقي الشيطان في النفس يوسوس فيها، كما قال الله تعالى {يوسوس في صدور الناس} (الناس: 5) وكما قال تعالى {إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته} (الحج: 52) فهذا هو فعل الشيطان فقط، وأما أن يتكلم على لسان أحد فحمق عتيق وجنون ظاهر، فنعوذ بالله من الخذلان والتصديق بالخرافات.
رسائل ابن حزم الأندلسي 3/228 الشاملة

عبد الرزاق 15-Sep-2008 12:40 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198158)
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/12
________________________________________
كلام مردود ...زز....


وأما كلام الشيطان على لسان المصروع فهذا من مخاريق العزامين (1) ولا يجوز إلا في عقول ضعفاء العجائز، ونحن نسمع المصروع يحرك لسانه بالكلام، فكيف صار لسانه لسان الشيطان عن هذا لتخليط ما شئت. وإنما يلقي الشيطان في النفس يوسوس فيها، كما قال الله تعالى {يوسوس في صدور الناس} (الناس: 5) وكما قال تعالى {إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته} (الحج: 52) فهذا هو فعل الشيطان فقط، وأما أن يتكلم على لسان أحد فحمق عتيق وجنون ظاهر، فنعوذ بالله من الخذلان والتصديق بالخرافات.
رسائل ابن حزم الأندلسي 3/228 الشاملة


السلام عليكم ورحمة الله

((( الباحث ))) 15-Sep-2008 03:30 PM
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/

عبد الرزاق 15-Sep-2008 03:50 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198167)
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث )))
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________
الى من ينكر تلبس الجن للانس ويخالف الاجماع تفضل...
http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=27396


http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=7741


اخوتى بالله .....

والى كل الاخوه الذى قاعدتهم علميه وليس شرعيه .....

تعالو نحن وانتم نستعرض اقوال اهل العلم ....وتقدمون انتم بالمقابل ما لديكم من ادله تردون بها على اهل العلم من المتقدمين والمتاخرين ....

وحتى لا نضيع الوقت ....نضع لكم رابطان بهم ما يكفى من الادله التى نؤمن بها نحن ونتخذها مرجعيه .....

ونحن بانتظار ادلتكم على ابطالها وبيان مرجعيتكم.....


وانا بالانتضار لمناقشه اى جزئيه تشكون بها فى اقوال العلماء ....


واضع لكم جهد اخوه لنا سبقونا بالرد على امثالكم .....



ونحن بالانتضار انتم وتحدياتكم على هذا الرابط .....









وأما كلام الشيطان على لسان المصروع فهذا من مخاريق العزامين (1) ولا يجوز إلا في عقول ضعفاء العجائز، ونحن نسمع المصروع يحرك لسانه بالكلام، فكيف صار لسانه لسان الشيطان عن هذا لتخليط ما شئت. وإنما يلقي الشيطان في النفس يوسوس فيها، كما قال الله تعالى {يوسوس في صدور الناس} (الناس: 5) وكما قال تعالى {إلا إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته} (الحج: 52) فهذا هو فعل الشيطان فقط، وأما أن يتكلم على لسان أحد فحمق عتيق وجنون ظاهر، فنعوذ بالله من الخذلان والتصديق بالخرافات.
رسائل ابن حزم الأندلسي 3/228 الشاملة


السلام عليكم ورحمة الله


إنتصرنا راية بيضاء تفاوض ربحنا الحرب&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

((( الباحث ))) 16-Sep-2008 11:05 AM
________________________________________
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/

عبد الرزاق 16-Sep-2008 11:59 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198237)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________
الحمد لله ،،


الى من ينكر تلبس الجن للانس ويخالف الاجماع تفضل...



الباحث جعل إبن حنبل وحده إجماع الله أكبر علم غزير ....

حين أصبح كلام إبن أحمد هو الكتاب وهو السنة هدا من فضل ربي &&&&&&&&&&&




أصبحنا متصوفون شيوخنا قبل القرآن وقبل كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم &&&&&&&&&&&



نعم , هدا حال المتصوفون ,,, وشكرا لك أخى الباحث ,,, وجدت لك مخرجا كلام إبن أحمد سفينة نجاة

المتفائل بالله 16-Sep-2008 12:33 PM
________________________________________بارك الله يا عبدالرزاق

عبد الرزاق 16-Sep-2008 01:25 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198237)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________


أخى الباحث أعرف أنك تتهرب من مواجهة الحجة بالحجة ...



طيب ،


حتى كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم لابد له من راوى الحديث صحابي جليل عاش الحدث وسمع من رسول الله


أسألك أنت الأن من راوى هدا الكلام عن إبن حنبل،،ـ هل كنت أنت حاضرا معه ومن هو هدا المريض المجنون الدى كان الشيطان يتحدث على لسانه


نعم كان هو وإبنه وسأله الإبن إنهم يقولون هدا كدب وأجاب،،، إدا هناك من كدب المسألة مند زمن إبن حنبل الحمد لله المعارضة قديمة هى حجة عليك


وهدا ليس حجة ،،، أنه قال إنهم يكدبون هاهو يتكلم على لسان المريض ومن أخبرك أن المريض من كان يتكلم بهسترية الحمى ومن أمراض نفسية عالجها الطب الأن


مع تقدم الطب هناك عدة أمراض كان الناس يحسبونها مس شيطانى لكنها مرض عضوى مثل الداء السكرى يجعل صاحبه مغمى عليه



والحمى الزائدة تدخل صاحبها فى كلام بلا معنى لأن الحمى جعلته يفقد صوابه



والأهم عندى هل كنت حاضرا يوم قالها إبن حنبل


نعم هدا لنقول روى الباحث عن إبن حنبل أنه قال الشيطان يتكلم على الإنسان حديث حسن صحيح


وشكرا والسلام

((( الباحث ))) 16-Sep-2008 03:28 PM
________________________________________
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/

((( الباحث ))) 16-Sep-2008 03:40 PM
________________________________________
((( يقول حفيد فرويد )))

((((وساكون اعمى البصيرة ان غضضت الطرف عن الحالات التي تحصل امامنا في واقعنا، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بعنف: ما هو تفسير هذه الحالات، الاجابة تجدها عند علماء النفس وتشخيصهم للامراض النفسية كالصرع (وهو مرض وراثي على فكرة) والفصام (والذي يحدث نتيجة صدمات كالتحرشات الجنسية للاطفال) وامراض اخرى كثيرة تجدها عند هؤلاء المختصين..)))))


ما شاء الله ...هنيئا لكم هذا العم الغزير ....راجيا ان يكون شكسبير وفرويد وبيكاسو .....
وكتبهم وارائهم .....بدايتكم ونهايتكم ....

ولا حول ولا قوه الا بالله ......

عبد الرزاق 16-Sep-2008 04:30 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198247)
((( يقول حفيد فرويد )))

((((وساكون اعمى البصيرة ان غضضت الطرف عن الحالات التي تحصل امامنا في واقعنا، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه بعنف: ما هو تفسير هذه الحالات، الاجابة تجدها عند علماء النفس وتشخيصهم للامراض النفسية كالصرع (وهو مرض وراثي على فكرة) والفصام (والذي يحدث نتيجة صدمات كالتحرشات الجنسية للاطفال) وامراض اخرى كثيرة تجدها عند هؤلاء المختصين..)))))


ما شاء الله ...هنيئا لكم هذا العم الغزير ....راجيا ان يكون شكسبير وفرويد وبيكاسو .....
وكتبهم وارائهم .....بدايتكم ونهايتكم ....

ولا حول ولا قوه الا بالله ......
________________________________________
رمضان كريم ، سؤال هل الكدب يفطر فى رمضان .....



مع العلم أن المؤمن لايكدب ن سؤال متى قلنا لك ...((( يقول حفيد فرويد )))


إعطينى مقال قلت فيه .....((( يقول حفيد فرويد ))) لاتتهرب وتختلق الحجج



قلت كتابا وسنة وأبدلته بكلام البشر إبن أحمد ...والأن تقول أننا نعتمد على كلام ...((( يقول حفيد فرويد )))


حسبنا الله ونعم الوكيل


وغدا الله أعلم أي تهمة قلت أنى بي مس شيطانى

كم من تهمة سوف تلصق بي هل شفيت وأصبحث أناصر ((( يقول حفيد فرويد )))



من مسحور إلى مجنون إلى ((( يقول حفيد فرويد )))

عبد الرزاق 17-Sep-2008 11:16 AM
________________________________________
لذلك قال شيخ الإسلام في مجموع الفتاوى جـ 19/32 : " وليس لمن أنكر ذلك حجة يعتمد عليها تدل على النفي ، وإنما معه عدم العلم " ا هـ


يقول شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - : " ثبوت الجن ثابت بكتاب الله وسنة رسوله واتفاق سلف الأمة وأئمتها ، وكذلك دخول الجني في بدن الإنسان ثابت باتفاق أئمة أهل السنة والجماعة " مجموع الفتاوى 25/246



هدا ما أجده فقط لكن أسأل ، على مادا تعتمدون فى هدا كله ’’’ أين الأيات البينات الأحاديث الصحيحة المعول عليها


قلتم كتابا وسنة ولم أجد إلا كلام البشر ـ وهدا أمر غيبي لاينفع فيه إلا القرآن الكريم وأحاديث سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم



((((((إلا كلام الله وكلام سيد الخلق صلى الله عليه وسلم )))))))



حتى أنا معكم ضد المعتزلة فى ما دهبوا إليه لكن لم أجد أية واحدة أو حديث صريح عن دخول الجن بعكس المس


الشيطان من المس فقط لكن الشرح عن دخول الجن ممكن فيه الصواب والخطأ



ولنا عودة وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 18-Sep-2008 11:11 AM
________________________________________
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/

عبد الرزاق 22-Sep-2008 09:05 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198424)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________
أخلاق إبن حنبل أكبر من أن يتهمالناس بالكدب



لقد كدبوا عليه وصدقتم التخاريف



ونسبتم هدا كله للدين والدين بريئ مما نسب إليه والسلام عليكم

ابو صطيف 23-Sep-2008 04:22 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرزاق (المشاركة 198496)
أخلاق إبن حنبل أكبر من أن يتهمالناس بالكدب



لقد كدبوا عليه وصدقتم التخاريف



ونسبتم هدا كله للدين والدين بريئ مما نسب إليه والسلام عليكم
________________________________________

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ الحبيب الغالي عبد الرزاق - ارجو من الله ان تكون بخير وعافية - طمني عنك -

يا ابا ابراهيم سلامتك وحاشاك من المس والجنون والكذب - فما عهدناك الا صادقا وبحاثا وراقيا ومتمسكا بكتاب الله وبسنة رسوله الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم والحمد لله الذي شافى وعافى الكثير من المرضى الممسوسين على يديك -

ولكن اخي الحبيب ان نسبة 90 بالمائة من السلف الصالحين والمفسرين ومن زماننا هذا ايضا هم مؤيدوين ومؤكدين على مس وتلبس الجن للانس
والنطق على لسانهم -

لذلك اخي يمكنك ان تتمسك براءيك ولكن لايمكنك ان تقنع الاخرين بعدم صحة تلبس الجن للانس والنطق بلسانهم -

وقد لمحت لك بذلك بمشاركة سابقة لي قلت لك فيها -

جادلهم ولكن بالتي هي احسن

تقبل مروري ولك تقديري واحترامي -

عبد الرزاق 23-Sep-2008 12:23 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 198424)
ولا اجد افضل قولا ومثلا لما اراه بكم الا قول الامام احمد .....
نعم الامام احمد يا عبد الرزاق ....
وقال عبدالله بن أحمد بن حنبل : قلت لأبي : إن قوما يزعمون أن الجني لا يدخل بدن الإنسي ، فقال : يا بني ؛ يكذبون ، هو ذا يتكلم على لسانه " مجموع الفتاوى 19/
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو صطيف (المشاركة 198518)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاخ الحبيب الغالي عبد الرزاق - ارجو من الله ان تكون بخير وعافية - طمني عنك -

يا ابا ابراهيم سلامتك وحاشاك من المس والجنون والكذب - فما عهدناك الا صادقا وبحاثا وراقيا ومتمسكا بكتاب الله وبسنة رسوله الكريم عليه افضل الصلاة والتسليم والحمد لله الذي شافى وعافى الكثير من المرضى الممسوسين على يديك -

ولكن اخي الحبيب ان نسبة 90 بالمائة من السلف الصالحين والمفسرين ومن زماننا هذا ايضا هم مؤيدوين ومؤكدين على مس وتلبس الجن للانس
والنطق على لسانهم -

لذلك اخي يمكنك ان تتمسك براءيك ولكن لايمكنك ان تقنع الاخرين بعدم صحة تلبس الجن للانس والنطق بلسانهم -

وقد لمحت لك بذلك بمشاركة سابقة لي قلت لك فيها -

جادلهم ولكن بالتي هي احسن

تقبل مروري ولك تقديري واحترامي -
________________________________________
الأخ الفاضل أبوصطيف أهلا ومرحبا




مرور طيب إشتقنالك والله ـ شهادة نعتز بها ممن يعرفنا عن كتب



أخى الفاضل أما المس لاننكره من الشيطان ’ ولكن ننكره من اللالجن المغلوب على أمره

المكلف بالعبادة مثلنا أما الشيطان نعم هناك مس لكن كيف يحدث الله أعلم لانقول دخول ولا خروج



ليس هناك دليل واحد عن دخول الجن إلا إجتهادات ممكن الخطأ والصواب فيها



أما التحدث على ألسنة الناس فهده خرافات ودجل ومس بكرامة الإنسان الدى كرمه الله



وفضله على كثير من خلقه ، لأن الإنسان المريض هو من يتحدث معبرا عن نفسه وهمومه



هده الحالات فيها 99فى المئة نفسانى وضحاياها نساء ، لأن المجتمع مليئ بالظلم



المرأة ضعيفة من عنوسة وطلاق وترمل وخوف من الطلاق لهدا يلتجئن إلى الشعوذة والدجل فى الدول الفقيرة


أما حالات المس قليلة ونادرة فهى تكون مصاحبة لحالة سحر ولا علاقة بالجن فيها مثل سحر رسول الله


صلى الله عليه وسلم أخد الساحر أثر رسول الله صلى الله عليه وسلم


مشط ومشاطة وأخد يغرسها فى طلع دكر نخل وأخد ينفث عليها من نفسه الخبيثة




وسحر رسول الله صلى الله عليه وسلم أنقول دخل فيه شيطان حاشا لله


كان يخيل إليه أنه يأتى نسائه وهو لايأتيهن وهدا أقوى سحر على الإطلاق بلا جن ولا شيطان بل نفس خبيثة




وهدا قوله تعالى من شر النفاثات فى العقد شر نفس وجمع نفوس


أما الرقاة فلقد إجتهدوا فقط وتلك الإجتهادات كلها باطلة،، من خادم الساحر والجن العاشق ومصطلحات كلها


لا علقة لها بالمس بل جعلت الأمة فى قمة التخلف كل شيء جن ـ سحر ـ عين



لقد عالجنا بإدن الله المئات من الناس وجلهم نساء تقريبا مشاكل إجتماعية



لا علقة بهرق الماء الحار وإنتقام الجن وما نسمع من خرافات ودجل مركب




السحر العين نعم أما المس الشيطانى نادر الحدوث 1 من المليون



أما ما نسمع من حوارات مع الجن على ألسنة المريض كلها من عقل المريض




لأن المريض مستعد لكي يحكى عن همومه وهو مغما عليه بدل أن يحكى عن همومه وهو يقضان



هناك من هو مريض وفشل فى تحقيق هدف ما ـ يجد له مخرجا وشماعة يعلق عليها فشله من دراسة وعمل وزواج


ويختبئ وراء شيء سحر أو عين أو جن ودالك لكي يعذر أنه ليس هو من فشل بل كائن حى إسمه الجنى العاشق



أو سحر مرشوش أو مدفون إلى غير دالك من الأمراض الإجتماعية التى لها ألف حل وحل


شابة فشلت فى دراستها جن عين سحر ،، شابة لم يتقدم لها خاطب جن عين سحر



تطلقت لأسباب خاصة السبب جن ـ عين ـ سحر ، والمصيبة أن هناك من وجد عمل حرفة مال



بلا تعب راقي شرعي لحية وعبائة وتحنزيزة وجرأة وهاهو مطلوب راقي شرعي



يتنقل من دار إلى أخرى ومن حالة إلى أخرى ثمن التشخيص بالدولار أما إخراج الجن الثمن باهض جدا



أما ثمن الزيت نفخ عليه الراقي الشرعي ثمنه أغلى من بترول ـ وماء مقروئ عليه



وتجده يحكى فى المنتديات عن بطولاته مع الجن أسلم على يدهم ملايين من الجن ويعرف مؤمنوهم وكافرهم



أمر غريب حين نسأله كيف تعرف هدا كافر وهدا مؤمن تجده يسخر منا ، الصافات أيات الكرسي


تقرأها على المريض ينطق الجنى مسرخا النجدة الغوث أنا مؤمن وتجد مسرحية



كيف دخلت إلى الجسد وهناك من يملك إداعة خاصة بالرقية الشرعية



وتجده ينتقل بين الدول باحثا عن الجن الدين يسكنو ن فى أجساد الأمة

أما نسبة 90فى المئة لاأتفق معك قالها إتنين فقط ، إبن حنبل وإبن تيمية رحمة الله على الجميع وتبعهم آخرون

وهم أنفسهم مطالبون بالدليل وشكرا


وأصبح من الأثرياء لأن نصف الأمة مسحور ونصفها الأخر راقي


وحسبنا الله ونعم الوكيل والسلام عليكم ورحمة الله وبراكته

عبد الرزاق 25-Sep-2008 02:42 AM
________________________________________
حتى الأن لا دليل ولو حديث ضعيف عن دخول الجن ولا عن خروجه من جسد الإنسان



هي أراء وإجتهادات فقط ،،


وأنتم جعلتموها من الدين أكثر من الجهاد والصلاة ،،هناك من يقول إجماع لاأدري أين إجتمعوا لا مكان ولا زمان



هو خلاف مند الأزل حتى إبن حنبل سأله الولد هدا إن كان هناك حقا دالك القول



أم هي صناعة من له هدف تخلف هده الأمة ، هناك سحر ة ومشعوذون ويهود ونصارى



وراء هده الخرافات والخزعبلات لكي لاترقى هده الأمة ,



حقا هناك سحر وعين وجن لكن ليس بهده الضخامة وهدا الهول حتى أصبح المرئ يخاف



من كل شيء هدا جنى يتشكل وهدا خادم الساحر متربص بك


الإنسان فى خطر من السحر من العين من الجن



حتى أصبحنا مرضى بالوسواس ممكن أنا مسحور أما معيون لأم فلانة جائت عندنا معها سحر


عين إدطرابات نفسية وإرهاق فكرى هدا حالنا الأن بعد أن سلمنا أن هناك جن يسكن أجسادنا


فى كل لحضة ممكن يسكن الجن جسدى الباب مفتوح بلا بواب



الجنى لا أرا ه وهو يرانى ، إدا أنا فى خطر فى أي تانية ممكن أفقد السيطرة على عقلى



لأن الجنى سوف يلبسنى كاجاكيط ويتحكم في كا السيار ة / لأنه يجرى في مجرى الدم كأنى فى عروقي طريق سيار



هدا هو رأي كثير من الناس خوفونا من الجن ومن الشياطين بينما الإسلام وكتاب الله قزم الشيطان حتى أخبرنا أن كيده ضعيف



وأنتم جعلتم منه بطل أسطورى ، وتجد من يشرح لنا كيف نخرجه من الرأس ومن المعدة



ومن المخ شيء غريب الشيطان فى المخ الخلاية العصبية لاترى بالعين المجردة



وكيف إسطاع الشيطان أن يدخل ويصل إلى المخ هل دخل جسدا وروحا أم أنه دخل روحا بلا جسد



والسؤال هل الشيطان والجن بصفة عامة روح وجسد أم روح بلا جسد وشكرا للجميع والسلام

عبد الرزاق 30-Sep-2008 03:06 AM
________________________________________
مند الفجر.... ونحن ننتضر أدلتكم ، لكن مع ألأسف ليس هناك دليل ولا إجماع



إلا كلام البشر وإجتهاد هم وكتب الله له النجاح لكن الحمد لله ـ جاء الحق وزهق الباطل



الكلام بلا دليل مردود على أي كان ، وما زلنا نطالبكم بالدليل وشكرا للجميع والسلام

((( الباحث ))) 13-Oct-2008 05:33 PM
________________________________________
أولا : إن مسألة صرع الجن للإنس من المسائل المقررة عند علماء أهل السنة والجماعة ، وقد نقل غير واحد من أثبات أهل العلم اتفاق أهل السنة عليها ، وأذكر على سبيل المثال لا الحصر : ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى ( 19 / 9 ، 32 ، 65 - 24 / 277 ) ، وابن القيم في " زاد المعاد ( 4 / 66 ، 67 ) و " بدائع التفسير " ( 5 / 435 ، 436 ) و " وإغاثة اللهفان " ( 1 / 132 ) و " الطب النبوي " ( ص 68 – 69 ) ، وابن كثير في " تفسير القرآن العظيم " ( 1 / 334 – 2 / 267 ) ، والطبري في " جامع البيان في تأويل القرآن " ( 3 / 102 ) ، والقرطبي في " الجامع لأحكام القرآن " ( 3 / 230 ، 355 ) ، والألوسي في " روح المعاني " ( 2 / 49 ) ، والقاسمي في " محاسن التأويل " ( 3 / 701 ) ، وابن عاشور في " تفسير التحرير والتنوير "( 3 / 82 ) ، والفخر الرازي في " التفسير الكبير( 7 / 89 ) ، ومحمد رشيد رضا في " تفسير المنار " ( 8 / 366 ) ، والحافظ بن حجر في " فتح الباري " ( 6 / 342 – 10 / 115 ، 628 ) ، والنووي في " صحيح مسلم بشرح النووي"( 1،2،3 / 477 – 13،14،15 / 331 – 16،17،18 / 102 ، 415 ) ، والشبلي في " آكام الجان " ( ص 114 – 115 ) ، وعبدالله بن حميد في " الرسائل الحسان في نصائح الإخوان " ( ص 42 ) ، والشوكاني في " نيل الأوطار " ( 8 / 203 ) ، وابن حزم الظاهري في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " ( 5 / 14 ) ، وبرهان الدين البقاعي في " نظم الدرر " ( 4 / 112 ) ، ومحمد الحامد الحموي في " ردود على أباطيل " ( 2 / 135 ) ، وابن الأثير في " النهاية في غريب الحديث " ( 2 / 8 ) ، والذهبي في " سير أعلام النبلاء " ( 2 / 590 – 591 ) ، وابن منظور في " لسان العرب " ( 9 / 225 ) ، والعلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - في " السلسلة الصحيحة ( حديث 2918 ، 2988 ) ، والعلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – في رسالة مشهورة ومتداولة ، والشيخ محمد بن صالح العثيمين في " مجموع الفتاوى " ( 1 / 156 – 157 ، 299 ) ، والشيخ أبو بكر الجزائري في " عقيدة المؤمن " ( ص 230 ) ، والشيخ عطية محمد سالم – رحمه الله – في " العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة " ( ص 23 ) 0

وأذكر في سياق هذه المسألة كلاماً جميلاً لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين حيث سئل عن حقيقة وأدلة أن الجن يدخلون الإنس ، فتراه يضع النقاط على الحروف ويجيب – حفظه الله – بالآتي :

( نعم هناك دليل من الكتاب والسنة ، على أن الجن يدخلون الإنس ، فمن القرآن قوله – تعالى - : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) قال ابن كثير -رحمه الله- : " لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه ، وتخبط الشيطان له " 0 ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ( متفق عليه ) 0
وقال الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة : " إنهم – أي أهل السنة – يقولون إن الجني يدخل في بدن المصروع " 0 واستدل بالآية السابقة 0
وقال عبدالله بن الإمام أحمد : " قلت لأبي : إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه )0
وقد جاءت أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رواها الإمام أحمد والبيهقي ، أنه أتي بصبي مجنون فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول " : اخرج عدو الله ، اخرج عدو الله " ، وفي بعض ألفاظه : " اخرج عدو الله أنا رسول الله " 0 فبرأ الصبي 0
فأنت ترى أن في هذه المسألة دليلاً من القرآن الكريم ودليلين من السنة ، وأنه قول أهل السنة والجماعة وقول أئمة السلف ، والواقع يشهد به ، ومع هذا لا ننكر أن يكون للجنون سبب آخر من توتر الأعصاب واختلال المخ وغير ذلك ) ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – 1 / 293 ، 294 ) 0

ثانيا : الأدلة النقلية في هذه المسألة متعددة ، فظاهر القرآن ، وصريح السنة الصحيحة يؤكدان حصول ذلك ، وكذلك آثار السلف الصالح ، وقد تم إيضاح ذلك سابقا 0

ثالثا : لم ينقل الخلاف في هذه المسألة إلا عن بعض أفراد الرافضة والمعتزلة ، أو من تأثر بعقيدتهم ومنهجهم من المنتسبين إلى أهل السنة ، وهم ندرة 0

عبد الرزاق 15-Oct-2008 11:53 AM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 199897)
أولا : إن مسألة صرع الجن للإنس من المسائل المقررة عند علماء أهل السنة والجماعة ، وقد نقل غير واحد من أثبات أهل العلم اتفاق أهل السنة عليها ، وأذكر على سبيل المثال لا الحصر : ما ذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في " مجموع الفتاوى ( 19 / 9 ، 32 ، 65 - 24 / 277 ) ، وابن القيم في " زاد المعاد ( 4 / 66 ، 67 ) و " بدائع التفسير " ( 5 / 435 ، 436 ) و " وإغاثة اللهفان " ( 1 / 132 ) و " الطب النبوي " ( ص 68 – 69 ) ، وابن كثير في " تفسير القرآن العظيم " ( 1 / 334 – 2 / 267 ) ، والطبري في " جامع البيان في تأويل القرآن " ( 3 / 102 ) ، والقرطبي في " الجامع لأحكام القرآن " ( 3 / 230 ، 355 ) ، والألوسي في " روح المعاني " ( 2 / 49 ) ، والقاسمي في " محاسن التأويل " ( 3 / 701 ) ، وابن عاشور في " تفسير التحرير والتنوير "( 3 / 82 ) ، والفخر الرازي في " التفسير الكبير( 7 / 89 ) ، ومحمد رشيد رضا في " تفسير المنار " ( 8 / 366 ) ، والحافظ بن حجر في " فتح الباري " ( 6 / 342 – 10 / 115 ، 628 ) ، والنووي في " صحيح مسلم بشرح النووي"( 1،2،3 / 477 – 13،14،15 / 331 – 16،17،18 / 102 ، 415 ) ، والشبلي في " آكام الجان " ( ص 114 – 115 ) ، وعبدالله بن حميد في " الرسائل الحسان في نصائح الإخوان " ( ص 42 ) ، والشوكاني في " نيل الأوطار " ( 8 / 203 ) ، وابن حزم الظاهري في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " ( 5 / 14 ) ، وبرهان الدين البقاعي في " نظم الدرر " ( 4 / 112 ) ، ومحمد الحامد الحموي في " ردود على أباطيل " ( 2 / 135 ) ، وابن الأثير في " النهاية في غريب الحديث " ( 2 / 8 ) ، والذهبي في " سير أعلام النبلاء " ( 2 / 590 – 591 ) ، وابن منظور في " لسان العرب " ( 9 / 225 ) ، والعلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني – رحمه الله - في " السلسلة الصحيحة ( حديث 2918 ، 2988 ) ، والعلامة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن باز – رحمه الله – في رسالة مشهورة ومتداولة ، والشيخ محمد بن صالح العثيمين في " مجموع الفتاوى " ( 1 / 156 – 157 ، 299 ) ، والشيخ أبو بكر الجزائري في " عقيدة المؤمن " ( ص 230 ) ، والشيخ عطية محمد سالم – رحمه الله – في " العين والرقية والاستشفاء من القرآن والسنة " ( ص 23 ) 0

وأذكر في سياق هذه المسألة كلاماً جميلاً لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين حيث سئل عن حقيقة وأدلة أن الجن يدخلون الإنس ، فتراه يضع النقاط على الحروف ويجيب – حفظه الله – بالآتي :

( نعم هناك دليل من الكتاب والسنة ، على أن الجن يدخلون الإنس ، فمن القرآن قوله – تعالى - : ( الَّذِينَ يَأكلونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنْ الْمَسِّ ) ( سورة البقرة – الآية 275 ) قال ابن كثير -رحمه الله- : " لا يقومون من قبورهم يوم القيامة إلا كما يقوم المصروع حال صرعه ، وتخبط الشيطان له " 0 ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم ( إن الشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم ) ( متفق عليه ) 0
وقال الأشعري في مقالات أهل السنة والجماعة : " إنهم – أي أهل السنة – يقولون إن الجني يدخل في بدن المصروع " 0 واستدل بالآية السابقة 0
وقال عبدالله بن الإمام أحمد : " قلت لأبي : إن قوماً يزعمون أن الجني لا يدخل في بدن الإنسي فقال : يا بني يكذبون هو ذا يتكلم على لسانه )0
وقد جاءت أحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم رواها الإمام أحمد والبيهقي ، أنه أتي بصبي مجنون فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول " : اخرج عدو الله ، اخرج عدو الله " ، وفي بعض ألفاظه : " اخرج عدو الله أنا رسول الله " 0 فبرأ الصبي 0
فأنت ترى أن في هذه المسألة دليلاً من القرآن الكريم ودليلين من السنة ، وأنه قول أهل السنة والجماعة وقول أئمة السلف ، والواقع يشهد به ، ومع هذا لا ننكر أن يكون للجنون سبب آخر من توتر الأعصاب واختلال المخ وغير ذلك ) ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – 1 / 293 ، 294 ) 0

ثانيا : الأدلة النقلية في هذه المسألة متعددة ، فظاهر القرآن ، وصريح السنة الصحيحة يؤكدان حصول ذلك ، وكذلك آثار السلف الصالح ، وقد تم إيضاح ذلك سابقا 0

ثالثا : لم ينقل الخلاف في هذه المسألة إلا عن بعض أفراد الرافضة والمعتزلة ، أو من تأثر بعقيدتهم ومنهجهم من المنتسبين إلى أهل السنة ، وهم ندرة 0
________________________________________
سبحان الله أنا كباحث ـ أتهم أنى من المعتزلة ومن المسحورون ودالك واضح فى موضوع هل إبليس جنى أم ملك والأن أنتم جعلتم من كلام البشر دليل قطع الدلالة تناقض فادح



http://www.rogyah.com/vb/showthread.php?t=29092&page=6




فى هدا الموضوع تردون كلام ترجمان القرآن لأنه خالف ـ وأتى بكلا م الإسرائيليات




وهنا تتشبتون بكلام إبت تيمية وإبن حنبل وإبن جوزية ـ أكاد لاأصدق نفسي مما أسمع ـ أجد تناقض فادح ـ ومدهبية



كيف تردون كلام صحابي جليل ، وفى دخول الجن فى الإنس لادليل إلا كلام البشر



جعلتم كأن هؤلاء البشر نزل عليهم الوحى فى هدا الكلام ومن خالفكم معتزلى كافر وووو



سبحان الله فى خلقه شؤون أخاف أن تصبح الرقية الشرعية سياسة




ومدهبية وطوائف ـ المشكل ليس بحث ودين ومعرفة ـ المشكل مدهب وقال الشيخ المنتمى إلى مدهبي ولو كان خاطئ أدافع على مدهبي



ومن خالفنى ليس منى ـ هادا ليس من الدين فى شيء الخلاف لايفسد فى الود قضية



كان الصحابة يختلفون ولكن الكل يحترم رأي الأخر [لا ظلم ولا تصغير شأن الكل هدفه إعلاء كلمة الله



ومن معه كلام الله وكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم لاخلاف نتوحد على هدا هدا هو الدين




ولا زلت أطالبكم بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فى مسألة دخول الجن فى الإنس




وأرفض جميع كلام البشر ـ وخصوصا أنكم رفضتم كلام ترجمان القرآن فى مسألة إبليس جنى أم ملك إدا من حقى أن أرفض كلام البشر فى مسألة دخول الجن فى الإنس



الكلام كلام الله وكلام رسول الله ولا إجتهاد مع وجود النص ـ أي وقع مثل هدا كله فى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وعالج الأمر نتبعه وكل إجتهاد مرفوض والسلام



لاجنى عاشق ولاجنى يسكن فى المعدة كلام البشر لالالا



للعلم أن الجن لايمس الإنس [ الفاعل إبليس المعبر عنه بالشيطان يتخبطه الشيطان من المس أما الجن بريئ


هو الأخر ضحية للشيطان /من وسوسة ومس و كل ما يصيب البشر من الشيطان يصيب حتى الجن يوسوس للثقلين وشكرا للجمنيع والسلام

((( الباحث ))) 15-Oct-2008 12:09 PM
________________________________________
سبحان الله أنا كباحث ـ أتهم أنى من المعتزلة ومن المسحورون


نحن اخى لا نتهمك ...بل نحن ننبهك الا من يؤيدك بتلك الاراء ..... فنحن لم نقل ما تتوهمه ....
ام يحسبون كل صيحه عليهم ....!


وتعود بالقول
للعلم أن الجن لايمس الإنس [ الفاعل إبليس المعبر عنه بالشيطان يتخبطه الشيطان من المس أما الجن بريئ

وهل هذا يمنع ان يكون للجن نفس الخاصيه !! ان فسق وطغى واعتدى !!! وهم متشابهون فى اصل ماده الخلق !!..وما المانع فى دخولهم الى جسد الانسان وهم جواهر كما قال العلماء ...بتسلط او بسحر او بمس او غيره ......

ولا اقول الا .....سبحن مقسم العقول والافهام !!؟؟

عبد الرزاق 15-Oct-2008 01:53 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 200015)
سبحان الله أنا كباحث ـ أتهم أنى من المعتزلة ومن المسحورون


نحن اخى لا نتهمك ...بل نحن ننبهك الا من يؤيدك بتلك الاراء ..... فنحن لم نقل ما تتوهمه ....
ام يحسبون كل صيحه عليهم ....!


وتعود بالقول
للعلم أن الجن لايمس الإنس [ الفاعل إبليس المعبر عنه بالشيطان يتخبطه الشيطان من المس أما الجن بريئ

وهل هذا يمنع ان يكون للجن نفس الخاصيه !! ان فسق وطغى واعتدى !!! وهم متشابهون فى اصل ماده الخلق !!..وما المانع فى دخولهم الى جسد الانسان وهم جواهر كما قال العلماء ...بتسلط او بسحر او بمس او غيره ......

ولا اقول الا .....سبحن مقسم العقول والافهام !!؟؟
________________________________________
لاأتفق معك أخى الباحث الفرق كبير



نعم قبيله فى الخلق لكن إبليس عنده أدوات المس والوسوسة أعطاها الله له ـ والجن لايملكون هده القدرات




وقوله تعالى يتخبطه الشيطان من المس لإبليس خاصة ، وليس للجن أين الدليل أن للجن هده الخاصية



كما ققلت لك لانقول من عقولنا ـ الدليل أن للجن هده الخاصية خاصية المس وأنه يدخلون ويعبتون



بجسد الإنس الشيطان يتخبطه أقوال وأفعال والجن هو الأخر ضحية لأبليس يتخبطه هو الأخر القرآن جاء للتقلين كل ما يجرى على الأنس يجرى على الجن أيضا

سورة الجن ـ جاء فيها جميع قدرات الجن فهل جائت أنه يملكون القدرة على الوسوسة أو المس طبعا لآلآلآلا
القرآن يخاطب الجميع وإبليس يغوى الجميع والسلام

((( الباحث ))) 15-Oct-2008 04:59 PM
________________________________________
نعم قبيله فى الخلق لكن إبليس عنده أدوات المس والوسوسة أعطاها الله له

اخى عبد الرزاق

الله اعطى بعض الخصائص التصلطيه لابليس على الانسان ولكن ربط تلك الادوات كما اسميتها والمميزات باسباب شرعيه ومن ثم ربط هذه الاسباب الشرعيه والكونيه بارادته سبحن وتعالى .....
هذا فيما بين الانسان والشيطان .....يعنى الانسان موش وكاله من غير بواب زى ما قالو اخوانا المصريين
واحيانا حتى قد يتوفر السبب ولا يقع الفعل باذن الله ....
((( وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ )))

يعنى هذا الامر يا عبد الرزاق من الناحيه القدريه المشيئيه التى اتيحت لابليس وذريته على الانسان

اما باقى الجن فهم كالانس تماما .....

اذا فسق وتجبر واراد ان يعتدى على اخيه الجنى او حتى الانسى فما الذى يمنعه ......
هنا ايضا قدرا ولكن ليس تسلطيا قدريا بل هو اعتداءا قدريا

اتمنى ان يكون كلامى واضحا ......

مثال الاول _ من يعشو عن ذكر الله ....يقيض له الله قرين شيطانى .....
خلاص هذا سبب قدرى مشيئى تسلطى مباشر .

مثال ثانى - حين تهرق ماء حار فى الخلاء فيصيب احدهم فياتى ابوه لينتقم منك !!!
فتقول له ما شانك وهذا الانسى فيقول هو اعتدى على ابنى ......!!!
هنا اعتداء مباشر او غير مباشر قدرى غير تسلطى كاعتداء اى انسى عليك .

اما خصائص الدخول والخروج والنفاذ وغيره فىهى صفات خلقيه للجن وليس صفات اكتسابيه !!

اتمنى ان تفهم اخى الكريم ما اقصده .

عبد الرزاق 15-Oct-2008 07:34 PM
________________________________________
اقتباس:
________________________________________
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((( الباحث ))) (المشاركة 200033)
نعم قبيله فى الخلق لكن إبليس عنده أدوات المس والوسوسة أعطاها الله له

اخى عبد الرزاق

الله اعطى بعض الخصائص التصلطيه لابليس على الانسان ولكن ربط تلك الادوات كما اسميتها والمميزات باسباب شرعيه ومن ثم ربط هذه الاسباب الشرعيه والكونيه بارادته سبحن وتعالى .....
هذا فيما بين الانسان والشيطان .....يعنى الانسان موش وكاله من غير بواب زى ما قالو اخوانا المصريين
واحيانا حتى قد يتوفر السبب ولا يقع الفعل باذن الله ....
((( وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ )))

يعنى هذا الامر يا عبد الرزاق من الناحيه القدريه المشيئيه التى اتيحت لابليس وذريته على الانسان

اما باقى الجن فهم كالانس تماما .....

اذا فسق وتجبر واراد ان يعتدى على اخيه الجنى او حتى الانسى فما الذى يمنعه ......
هنا ايضا قدرا ولكن ليس تسلطيا قدريا بل هو اعتداءا قدريا

اتمنى ان يكون كلامى واضحا ......

مثال الاول _ من يعشو عن ذكر الله ....يقيض له الله قرين شيطانى .....
خلاص هذا سبب قدرى مشيئى تسلطى مباشر .

مثال ثانى - حين تهرق ماء حار فى الخلاء فيصيب احدهم فياتى ابوه لينتقم منك !!!
فتقول له ما شانك وهذا الانسى فيقول هو اعتدى على ابنى ......!!!
هنا اعتداء مباشر او غير مباشر قدرى غير تسلطى كاعتداء اى انسى عليك .

اما خصائص الدخول والخروج والنفاذ وغيره فىهى صفات خلقيه للجن وليس صفات اكتسابيه !!

اتمنى ان تفهم اخى الكريم ما اقصده .
________________________________________
ممكن تشرح لنا كيف يعتدى الجنى على الإنسي



القرآن قال يتخبطه الشيطان من المس ، هده الشيطان صاحبها أنتم جعلتم الجن والشيطان سواء


أنت تقول يعتدى بعد أن نهرق عليه الماء الحار وغيره ، وينتقم الأب هدا تصورك



لكن ما هو دليلك يتخبطه خاص لإبليس وليس عام للجن وإبليس من أين أتيت بالدليل أن الجن تعتدى


أقول قرأت سورة الجن كاملة ـ كل خصاءص الجن مدكورة إلا الإعتداء لم أجده

تقول يأتى الأب لينتقم هده مسرحية إبليس بعد أن صدقتم أن الجن ممكن يمس الإنس جاء الشيطان ليسخر منكم
نريد أن نستفيذ منكم ـ أين هى هده الأدلة أن هناك إعتداء من الجن ـ وشكرا والسلام

((( الباحث ))) 16-Oct-2008 09:03 AM
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم
اخى عبد الرزاق

اولا ان عمليه التخبط الشيطانى المدلل عليها بايه المس نعم صاحبها ولا شك هو الشيطان ونسله ولكن اخى لو لاحظت فان الايه تربط هذا المس الابليسى بمن ياكل الربا ولو على وجه التشبيه ...دعنا اذن نحلل الامر !!اذن فان هناك احتمالين لفهم الوجه العملى لهذه الايه ...

الاول - ربط المس الشيطانى والتسلط بالربا يعنى انه يربط المس والتسلط الشيطانى بمعصيه والربا هى احد المعاصى الكبيره عند الله اذن قد تكون المعصيه ان لم تكن هى السبب الوحيد للمس التسلطى من الشيطان فهى السبب الرئيسى لذلك فالزنا معصيه والقتل معصيه وغيره من المعاصى ...فما بالك حين يشرك بالله او تنحرف ايمانياته !! وهذا التحليل اخى وانت تعلم يدعمه ادله كثيره وكبيره لا حصر لها سواء فى القران والسنه وهى كالاسباب والمسببات لهذا التسلط القهرى للشيطان علينا .....تبدا بمعصيه عدم التسميه على الطعام او على دخول المنزل وتنتهى بالشرك باعلا درجاته ....
اذن التخبط او لنقل المس الصرعى التخبطى الشيطانى ليس هو المعيار الوحيد فقط للاستحواذ او الهجوم الشيطانى !! فالذى لا يسمى على الاك